لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ضوضاء حبر... ابراهيم الطورة (آخر رد :ابراهيم الطورة)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: صندوق (آخر رد :جمال عمران)       :: ردّ على مفترٍ (آخر رد :نوري الوائلي)       :: إذا قال الحمار (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: كيف صبرت؟ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: رمضاء الهوى (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: من دفتر الذكرى (آخر رد :احمد المعطي)       :: ،، بين الأعضاء والإشراف ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أنشتاينْ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: طوفان بلا زبد (آخر رد :حسن العاصي)       :: ملحوظات فريق العمل (آخر رد :أحلام المصري)       :: حمار ناهق (آخر رد :هشام نعمار)       :: أمة في مشكل (آخر رد :هشام نعمار)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-2022, 03:45 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي معها … ق ق ج / عايده بدر


منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2022, 06:36 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس إدارة
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
مقرر لجنة الشعر في رابطة الكتاب الاردنيين
عضو تجمع أدباء الرسالة
نائب رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد خالد النبالي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها

ومضة مبهجة للقلوب وفيها من الإيجابية ما يكفي
هي امرأة في بيتها ورغم التعب عندما حضر زوجها وناداها وأن اقتربي واقتربت وابتسمت
اقتربي أكثر أكثر إذا هو يحبها ويقدرها جدا ابتسمت له برغم التعب وتمتم نعم اظنه قال لها هكذا تكون المرأة عند مقابلتها لزوجها وربما قَبَّلها فكانت علامة الرضا على وجهها بأن تجد من يقدرها وهنا كان لابد أن يبتسم بقوة وهنا أراد أن يخرج معها حتى يخفف عنها المعاناة وحتى يرضيها وربما كان معه موعد عمل وآثر أن تخرج معه فتمنحه قوة أكثر .
ومضة راقت لي وهكذا قرأتها
شكرا د عايدة لهذا الوميض الجميل






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2022, 07:57 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ابراهيم شحدة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً .. ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها
مرحبا ستنا عايدة ..

* لا اقول الا .. حسبي الله ونعم الوكيل فيه .. الخائن المخادع الاناني ..
يتعامل معها كانها خدامة .. ثم يخرج لمواعدة عشيقته .. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
* اعتقد ان النص لن يترك اثرا لدى القراءة ابعد مما كتبته سابقا .. بعد ان تدخلت الكتابة ، بكل سطحية وفجاجة لشيطنة الزوج ابو عيون زايغة ، في مقابل "تمليك" الزوجة ام العيال ربما .. و ام الشطف والمسح والكنس والطبيخ .
تمليك / من الملاك .. الملائكة .
مودتي الكبيرة ..

اعتلت شفتيه / أم شفتيها ؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2022, 09:40 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عمر الهباش غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

وهل بعد ابتسامة الثقة ابتسامة أخرى !!






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2022, 10:20 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ابراهيم شحدة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الهباش مشاهدة المشاركة
وهل بعد ابتسامة الثقة ابتسامة أخرى !!
مرحبا اخي عمر ..
ابتسامة من فيهما بالتحديد هي من اوحت بالثقة ؟ .. ولمن اوحت بالضبط ؟ .. الاجابة على هذين السؤالين ستحدد ما اذا كان التعبير سليما ام مختلا .. الامر الذي سيدفع القراءة للنظر في امكانية تبديل الضمائر حتى يستقيم المعنى ..
محبتي لك ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 12:01 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إيمان سالم
فريق العمل
تحمل أوسمة الاكاديمية للإبداع والعطاء
تونس
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها

مساحة الحريّة في القراءة كبيرة بدرجة ممتعة
تخيلت المشهد و كلما حدّدت تصوّرا، أتوقف عند سؤال واحد و هو البحث في مدى امكانية
المضي نحو هذا التصوّر و التحقّق من عدم وجود أي لفظ أو إشارة تفيدان نفيه ..

بداية، هناك نقطة استفسار لو سمحت حول " أكّدت له " هل هي له أم لها ؟

هي ..
أتساءل هل هي حيّة ترزق أم أن المشهد قائم على حوار مع صورة لحبيبة متوفّاة؟
يظل التساؤل قائما و الاحتمال واردا

الأفعال المنسوبة إليها تكاد تكون معدومة،
هي محصورة فقط في " ابتسمت في حنان " فعل يعكس حالة الرضا و الانسجام و
الحب الذي يجمعها بهذا الشخص ..
كلّ مشاعرها تلخصت في كلمة " حنان "،
الحنان هو الشعور الرقيق والإحساس بالعطف والرحمة تجاه الآخر والحرص عليه من أيّ أذى،

و بالتالي فالعلاقة إيجابية و ناجحة مادامت قد انعكست عليها و على تعاطيها معه بهذا الشكل.

إلى حدود هذه النقطة يتوقّف حضور هذه الشخصية، فلا فعل و لا حديث، و كأنها غير موجودة،
ليحتل الـ هو لوحده مساحة اللوحة الفنية أو المسرحية التي شكلتها الناصة

" اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
"

لماذا يطلب منها الاقتراب ؟ هل هي بعيدة إلى هذا الحدّ؟
بالنهاية مساحة منزل عادي لا تقتضي كل هذا التأكيد في الطلب،
ثم لماذا لا يقترب هو بكل بساطة ؟
هل هما فعلا معا ؟

" ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها "

ما الذي كان وراء تأجيله الخروج لموعده معها ؟
تأكّده يحيلنا على حسمه لقرار كان محلّ مراجعة و تفكير حول مواعدتها، لماذا ؟
ربما لم تعد موجودة، هل غيبها الموت ؟ هل سافرت ؟
هل كل هذا المشهد حقيقي ؟ أم حلم ؟

بشكل عام حالة الصفاء التي تحيط بهذين الشخصين ملفتة، و للغاية

أخيرا، العنوان تكرّر في القفلة و أحسب أن الأمر مقصود،
فقد بدأ معها.. و انتهى معها بعد أن حسم أمره و اتخذ قراره !


مبدعتنا الحبيبة عايدة شكرا على هذه الفسحة الأدبية الرائقة التي منحتها لنا عبر نصك المميز
أحببت التعمّق في المشهد، انفصلت تماما تقريبا عن الواقع و حلقت في أجواء هذه القصة المؤثرة
حاولت ترجمة ما رسم في مخيلتي أثناء القراءة قد أكون ابتعدت كثيرا و يحصل معي كثيرا و لكن
مع ذلك الأمر جدا ممتع بالنسبة لي أتمنى أن تتقبلي تفاعلي المتواضع ..

محبتي لك و كل التقدير

دمت مبدعة
دمتم بألف خير و صحة و سلام






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 12:05 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس إدارة
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هي الخيانة بكل ما فيها
كما ذهب الأخ إبراهيم في هذا الاتجاه
هكذا قرأتها ولمستها بكل جوارحها
ترميز جميل يجعل القارئ يتمعن في متن الكلام
أعجبني الأسلوب والتمويه في النص
كل الود والتقدير أختي عايده






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 12:08 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس إدارة
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان سالم مشاهدة المشاركة

مساحة الحريّة في القراءة كبيرة بدرجة ممتعة
تخيلت المشهد و كلما حدّدت تصورا أتوقف عند سؤال واحد و هو البحث في مدى امكانية
المضي نحو هذا التصور و التحقق من عدم وجود أي لفظ أو إشارة تفيدان نفيه ..

هناك نقطة استفسار حول " أكّدت له " هل هي له أم لها ؟

هي ..
هل هي حيّة ترزق أم أن المشهد قائم على حوار مع صورة لحبيبة متوفّاة؟

تساؤل قائم و احتمال وارد

الأفعال المنسوبة إليها تكاد تكون معدومة
محصورة فقط في " ابتسمت في حنان " فعل يعكس حالة الرضا و الانسجام
الحب الذي يجمعها بهذا الشخص .. مشاعرها كلها تلخصت في كلمة " حنان "،
الحنان هو الشعور الرقيق والإحساس بالعطف والرحمة تجاه الآخر والحرص عليه من أيّ أذى

و بالتالي فالعلاقة إيجابية و ناجحة مادامت قد انعكست عليها و على تعاطيها معه بهذا الشكل

إلى حدود هذه النقطة يتوقف حضور هذه الشخصية، لا فعل و لا حديث، و كأنها غير موجودة،
ليحتل الـ هو لوحده مساحة اللوحة الفنية أو المسرحية التي شكلتها الناصة

" اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
"

لماذا يطلب منها الاقتراب ؟ هل هي بعيدة إلى هذا الحدّ؟
بالنهاية مساحة منزل عادي لا تقتضي كل هذا التأكيد في الطلب،
ثم لماذا لا يقترب هو بكل بساطة ؟
هل هما معا فعلا ؟

" ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها "

ما الذي كان وراء تأجيله الخروج لموعده معها ؟
تأكده يحيلنا على حسمه لقرار كان محلّ مراجعة و تفكير حول مواعدتها لماذا ؟
ربما لم تعد موجودة، غيبها الموت ؟ هل سافرت ؟
هل كل هذا المشهد حقيقي ؟ أم حلم ؟

حالة الصفاء التي تحيط بهذين الشخصين ملفتة،

العنوان تكرّر في القفلة و أحسب أن الأمر مقصود
فقد بدأ معها .. و انتهى معها


مبدعتنا الحبيبة عايدة شكرا على هذه الفسحة الأدبية الرائقة التي منحتها لنا عبر نصك المميز
أحببت التعمّق في المشهد، انفصلت تماما تقريبا عن الواقع و حلقت في أجواء هذه القصة المؤثرة
حاولت ترجمة ما رسم في مخيلتي أثناء القراءة قد أكون ابتعدت كثيرا و يحصل معي كثيرا و لكن
مع ذلك الأمر جدا ممتع بالنسبة لي أتمنى أن تتقبلي تفاعلي المتواضع ..

محبتي لم و كل التقدير

دمت مبدعة
دمتم بألف خير و صحة و سلام
فينيقيا ومؤسسيا يتوجب علينا الشكر لهكذا قراءة
فالشكر موصول للوارفة إيمان سالم على هذا الجهد الجميل
شكرا أستاذة إيمان وتحية لصاحبة الصومعة.
كل الود






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 12:52 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
إيمان سالم
فريق العمل
تحمل أوسمة الاكاديمية للإبداع والعطاء
تونس
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
فينيقيا ومؤسسيا يتوجب علينا الشكر لهكذا قراءة
فالشكر موصول للوارفة إيمان سالم على هذا الجهد الجميل
شكرا أستاذة إيمان وتحية لصاحبة الصومعة.
كل الود


حياكم الله مبدعنا الفاضل خالد يوسف
بارك الله فيك و جزاك كل خير على تفاعلك الكريم

العفو أستاذي جزيل الشكر لك
تحية متجددة لك و لمبدعتنا العزيزة عايدة

كل الودّ و الاحترام

دمتم بألف خير







  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 11:36 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أمل الزعبي
عضو فريق العمل
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية أمل الزعبي

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها


ربما هي من الذكاء بحيث تمنحه الثقة والحنان والاستسلام المطلق لتبقى أسيرة وهمها بحبه واخلاصه لا تريد أن تعرف الحقيقة ...

هو لا يستحق أن تثور على خيانته ..
فلينعم بنزواته وسقوطه ..

الرائعة عايدة
تجيدين سبك الكلم المكتنز للمعنى

دمت بكل الحب









" الله نور السموات والأرض "
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 12:24 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

دخول أول لتحية الكاتبة د. عايده بدر
والاخوة والاخوات هنا ..
لست أدري لماذا ذهب الأغلبية لتأويل القصة على أنها خيانة زوجية أو عاطفية .. القصة تحتمل اكثر من تأويل
لي عودة تحليلية مفصلة ..
شكرا للجميع ..






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 02:33 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر


تحية تقدير واعتزاز
بجميع الأقلام الندية التي نثرت الورد في حدائق الحرف
كل امتناني وتقديري واعتزازي بأرواحكم الراقية
دمتم في بهاء الابداع والرقي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 03:09 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة

ومضة مبهجة للقلوب وفيها من الإيجابية ما يكفي
هي امرأة في بيتها ورغم التعب عندما حضر زوجها وناداها وأن اقتربي واقتربت وابتسمت
اقتربي أكثر أكثر إذا هو يحبها ويقدرها جدا ابتسمت له برغم التعب وتمتم نعم اظنه قال لها هكذا تكون المرأة عند مقابلتها لزوجها وربما قَبَّلها فكانت علامة الرضا على وجهها بأن تجد من يقدرها وهنا كان لابد أن يبتسم بقوة وهنا أراد أن يخرج معها حتى يخفف عنها المعاناة وحتى يرضيها وربما كان معه موعد عمل وآثر أن تخرج معه فتمنحه قوة أكثر .
ومضة راقت لي وهكذا قرأتها
شكرا د عايدة لهذا الوميض الجميل

شاعرنا ومبدعنا القدير
ا. محمد خالد النبالي
كل الشكر والتقدير لحضورك الراقي
ولهذه الرؤية التحليلية التي تقدم جانباً إيجابياً
ويفتح نافذة من نوافذ التأويل المتعددة للنص
تقبل تقديري وامتناني لحضورك الوارف
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-09-2022, 03:53 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها

حين أقرأ النص أجدني أمام ثلاث شخصيات وليس اثنتين
هو وهي البطلان الرئيسيان، وهي التي تظهر في خاتمة النص ملحقة ب (معها)..
وأما عن طبيعة العلاقة بين البطل وهي الأولى، ثم هي الثانية فأجدني غير ممسكة تماما بخيوط التأويل
لفت انتباه قراءتي هنا البداية عودة الحال (منهكة)..
فهل كانت منهكة جسديا من أعمال المنزل !
أم منهكة نفسيا من نوع العلاقة بينهما وما تعانيه روحها خلال تلك العلاقة!

المبدعة الغالية عايدة
مررت للتحية ومحاولة التفاعل مع هذا النص
لكني بالفعل منهكة بسبب ضغوط العمل،
فاعذري تقصيري

تقبلي محبتي وباقات الورد






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2022, 09:18 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها
معها
عتبة فتحت البوابة للغوص بنفسية الأنثى
تلك التي تعطي بلا حدود
تجود بكل قواها بالبيت وخارجه
لعلها ترسم الرضا على الوجوه
وهكذا كانت الكلمة الأولى: منهكة
ناداها ورغم ابتسامتها
حتى يتأكد من أن تلك الابتسامة لا تخفي أسرارا
لعله كان يريد أن يقرأ حقيقتها بعيونها
فالعيون مرآة الروح
هي التي بدت واضحة وشفافة
ليرسم ابتسامة الثقة
ثقته بنفسه
واعتداده برجولته ..فهو سيد الموقف تماما
هي تحت السيطرة ..متعبة ولاتزال تبتسم
فقط لارضائه
لتأتي القفلة على غير العادة صادمة
وتقلب موازين العتبة "معها"
هذه الهاء
هاء الغائبة لم تكن هي تلك الحاضرة أمامه
تأكد من أنها فقدت صلاحيتها
كي يذهب للقاء الأخرى

الشاعرة الراقية د عايدة
نص جميل
صيغ بطريقة ذكية
واستعمل الأسلوب السهل الممتع
ليأخذنا في لمسة من لمسات الغالية عايده
وتحقق الصدمة بنهاية غير متوقعة
رسمت الدهشة
غاليتي
نص خدم قضية المرأة وماتعانيه
من ضغوطات تجعلها في صراع مابين ماتعاني
من أحاسيس مكبوتة فقط لتكون ذاك الرمز الذي عرفت به
وما يطالها من ظلم من اقرب الناس إليها
شكرا للشاعرة الجميلة
على هذا النص الجميل
وكل الحب لعيونك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2022, 10:23 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ورد العفاف
0 فسخ
0 إختلاف
0 للبيع
0 خُنثى
0 تخاذل

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

قصة حب قصيرة
جميلة برسالتها وسحرها
شاعرتنا الرائعة لك التحية والود والتقدير






لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
ايُّهَا الْعَابِرُوْنَ هُنَا اشْهِدُكُمْ أَنِّيْ أُحِبُّ الْلَّهَ وَرَسُوْلَه
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-09-2022, 08:38 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
جمال عمران
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

مرحبا بنت النيل المحترمة د/عايدة
قرات النص مرات عديدة، وعلى مدار أيام.. وأقول رأيي بكل صدق.
الدكتورة عايدة وهى ماهى قيمة وقامة لها باع فى مضمار القصة القصيرة كما فى باقى الابداعات... لكن هذا النص أراه كُتب على عجل.. فجاء مربكاً.. وان كانت له زوايا قراءة مختلفة يحاولها أو يختلقها القارئ،، الا أنها لا تخرج عن نطاق الارباك أيضا.. تماما كما هو مرتبك النص سواء نظرنا اليه من ناحية الاسقاطات أو الضمائر أو الأشخاص او الرمزية والهدف.
شكرا لك على سعة صدرك.
مودتى






تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة، حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة.
(غاندى)
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-09-2022, 09:49 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عدي بلال
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية عدي بلال

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدي بلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها


أ. عايدة بدر

منهكة هذه الشخصية، والانهاك نتيجة عمل طويل، وربما شاق أيضاَ
ناداها؛ فابتسمت له في حنان
( اقتربي .. اقتربي أكثر )

الحنان يقابله القرب ، والأمر على ما يرام حتى اللحظة، زوجة أصيلة، وزوج ينشد الاقتراب منها .. ثم
تكشف الساردة عن سبب الفعل ( اقتربي ) ، بفعل ( نظر ) ووصف الفعل بـ ( ملياً )/ عنصر الوقت يوحي إلى البحث في هاتين العينين
ثم الفعل ( تمتم ) الذي يوحي بعدم الرغبة في التصريح للآخر، فهو ليس زوجاً شرساً في تعامله
ونتيجة النظر هي ( نعم .. ) التي تعني ( وجدت ضالتي ) والوصف ( هكذا تماماً ) أربكني
رأيت بأن ( هكذا تماماً ) توحي بالجبروت/ ولكن الفعل تمتم لم يتوافق مع هذه الرؤية

لتأتي الخاتمة وتحسم الأمر

الثقة في عدم اكتشاف الحقيقة من خلال النظر إلى عينيها، ورؤية الحنان ( بدلاً من الشك ) هي المفارقة والصدمة من فعل هذه الشخصية الرجل
الخروج في موعدٍ .. ثم النقاط قبل ( الصدمة ) معها.

استخدام الضمير الغائب يكون إما لتعظيم أو تحقير ، وهنا أريد به التحقير دون أي وصف لها
ولو كان عائداً للزوجة، فإن عنصر الصدمة لن يكون حاضراً .

أ. عايدة بدر
كنت سعيداً وأنا أقرأ لكِ نصاً بعد مدة

نصيص اجتماعي الخيانة كانت فكرته
سلم الفكر والبنان

كل التحية









فلسطـــــ ( الأردن ) ــــــــــين
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-09-2022, 10:54 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

منهكة .. ابتسمت له في حنان عندما ناداها:
اقتربي .. اقتربي أكثر
نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
ابتسامة الثقة التي اعتلت شفتيه أكدت له أنه الان على استعداد للخروج لموعده .. معها



تستهل الكاتبة النص بعنوان بدا عاديا في أول لقاء له مع المتلقي قبل الدخول لمتن النص ، ولكن
هيهات هيهات ..!
فقد اتضح بعد الدخول للنص أنه اشترك في خطة التمويه على القارئ
والتي استغلت فيها الكاتبة كل معطيات النص من مفردات وإيحاءات لخدمة فتح باب التأويل والتغطية على الفكرة الرئيسية دون طمس معالمها بشكل كامل ..
تبدأ المناورة من مفردة منهكة والتي لم يتضح حتى نهاية القراءة مما كانت منهكة فقد تركت الكاتبة الباب على مصراعيه للمتلقي ليخمن ويضع تصورات عن ماهية الإنهاك الذي حل بالبطلة وتركت حرية تخيل تفاصيله للقارئ بدليل نقاط الحذف بعد المفردة .
............
اقتربي .. اقتربي أكثر
ربما يفهم منها - اقتربي أكثر – أن العلاقة بينهما لم تصل لعمق مناسب لاقترابها منه أو لم تكتسب شرعية الاقتراب بشكل كبير منه .لو حاولنا معرفة طبيعة العلاقة بينهما سيكون من الصعب تحديد نوع العلاقة بشكل دقيق غير أني ذهبت إلى أنها ربما تعمل لديه أو معه في شركة ما أو أي مكان عمل ، وهو بالطبع مجرد تخمين قد يجانبه الصواب ، فلن يعدو مجرد اجتهاد .
لم أصل لأي دليل من المفردات والايحاءات على أنه رجل يخون زوجته ،بقدر أفقي وقراءتي .
حالة البطلة الاجتماعية : تصورت أنها عزباء مرتبطة عاطفيا بالبطل بشكل كبير بدليل ابتسامتها له في حنان ،وأخص بالذكر مفردة حنان فقلما يظهر الحنان بدون ارتباط أو حب وإلا استبدلته الكاتبة بأي مفردة أخرى .
......................................
ثم نذهب إلى : نظر ملياً في عينيها وتمتم ؛ نعم .. هكذا تماماً
والسؤال الذي يتبادر إلى ذهن المتلقي هو : لماذا أطال النظر في عينيها وعم يبحث أو يحاول التحقق ؟؟
يريد التأكد من شيء ما زرعه ، نماه وطوره فيها ، ويؤكد ذلك قوله : نعم .. هكذا تماما
ربما أراد ان يقول نعم أنت كما أريدك أن تكوني تماما .
الدراما ، العقدة

هل توجد حبكة وعقد في النص ؟؟
ربما إجابة هذا السؤال محيرة وتحتاج خيال وتدقيق ..
من وجهة نظري غير الملزمة رأيت الصراع والعقدة في القصة كالتالي :
شخص عاشق فقد حبيبته بشكل أو بآخر ، صدم ، لا ينساها رغم خسارته لها ،
ساءت حالته النفسية كثيرا ، حاول عقله الباطن تنفيس الكبت ، رسم له طريقة يستعيد بها ما فقده ، في أنثى أخرى تشبهها إلى حد ما حاول أن يجعلها نسخة طبق الأصل من حبيبته التي رحلت ،
وفي الوقت الذي تمكن من طباعة نسخته ، ربما دليلي الوحيد هنا مفردة (الآن )
وإلا فلماذا أكدت له ابتسامة الثقة على شفتيه أن بإمكانه الخروج معها .
الآن / أي قبل ذلك لم يستطع الخروج معها ..
(معها )
قفلة القصة رغم تكرارها في العنوان ، فقد ظلت غامضة لا تقول معها من ؟
أهي زوجته التي يخدعها مثلا أم حبيبته التي صنعها على يديه ؟ أم من ؟
القفلة هنا استكمالا لعمل ذكي من قبل الكاتبة – من وجهة نظري –
فقد راوغت المتلقي حتى النهاية ..
وربما ما ذهبت إليه ظل بعيدا كل البعد عن الفكرة الرئيسية للنص كما قدمتها الكاتبة فهي الوحيدة التي تعلم
فكرة النص الأساسية .
مخلص ما تأويلي للقصة :
حملت القصة مأساة لشخص فقد حبيبته فصنع بديلا لها ..
استطاع عمل نسخة مطابقة منها لشخصية أخرى كانت في حياته
يهرب بالنسخة من واقعه المرير.
سرد جميل وتكثيف رائع قفلة مناسبة .
النص الذي يفتح أبواب التأويل وتتعدد فيه يكون نصا ناجحا وقد نجحت الكاتبة في ذلك .
قرأتها هكذا قراءة غير ملزمة بشيء .
شكرا جزيلا لك د. عايده بدر .






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2022, 04:53 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم شحدة مشاهدة المشاركة


مرحبا ستنا عايدة ..

* لا اقول الا .. حسبي الله ونعم الوكيل فيه .. الخائن المخادع الاناني ..
يتعامل معها كانها خدامة .. ثم يخرج لمواعدة عشيقته .. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
* اعتقد ان النص لن يترك اثرا لدى القراءة ابعد مما كتبته سابقا .. بعد ان تدخلت الكتابة ، بكل سطحية وفجاجة لشيطنة الزوج ابو عيون زايغة ، في مقابل "تمليك" الزوجة ام العيال ربما .. و ام الشطف والمسح والكنس والطبيخ .
تمليك / من الملاك .. الملائكة .
مودتي الكبيرة ..

اعتلت شفتيه / أم شفتيها ؟

مبدعنا القدير الراقي
أ.ابراهيم شحدة
كل الشكر والتقدير لحضورك الوارف
وفتحك باباً من أبواب التأويل برؤية متميزة وقراءة مختلفة
وكذلك فعل السادة الأدباء الذين قدموا رؤيتهم من زوايا مختلفة للنص
فلم تجزم بحصر القراءة في زاوية محددة ؟

أما التدخل الفج والسطحي للكتابة فأعتقد أن هذا توصيف غير صحيح
النص لا يشيطن جنس على حساب آخر فالشيطان والملاك حاضرين في كلا الجنسين

اعتلت شفتيه كما هي واردة بالنص

تقبل تقديري وامتناني لحضورك الوارف
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2022, 04:55 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: معها … ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الهباش مشاهدة المشاركة
وهل بعد ابتسامة الثقة ابتسامة أخرى !!

شاعرنا القدير الراقي
أ.عمر الهباش
كل الشكر والتقدير لوارف حضورك الراقي
وليس بعد ابتسامة الثقة ابتسامة
تقبل تقديري وامتناني لحضورك الوارف
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط