لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الهجوم على النصوص بحجة القراءة وابداء الرأي (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: ،، الإبداع وتحويل (العادي) إلى أدب ،، (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، بينَ بحرِ الأملِ وسماءِ الحُلم ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :أحلام المصري)       :: حمولة زائدة (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: مفهوم الانزياح في قصيدة النثر (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: تيه (آخر رد :أحلام المصري)       :: وَصَـفْـتُـكِ (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: جراح الارض .. (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: ظِلَالُ الغُرُوبْ (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: لذوي الهمم:: شعر:: صبري الصبري (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: سجون الأحرار (آخر رد :محمد ذيب سليمان)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمة ⊰

⊱ المدينة الحالمة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-11-2017, 01:25 AM رقم المشاركة : 101
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحليم الطيطي مشاهدة المشاركة
طالما أن : المطر / البرد / الطين ...ثالوث يغتصب ذلك الشعور.
يزحفُ كبقية ليل يتكئ على جذع بلوط مُهمل غير آبهٍ بذلك الثالوث
يبحث في محيطه عن لا شيء !!
فهو لا يدري عما يبحث ..



الموت الذي بداخله ،،أحبّ أن يلقيه عن كاهله ،،ثمّ فزع إلى الحياة - يحاول أن يعود مرّة أخرى - ،،كلّنا نشبهه أيها العميد في بلاد العُروبة البائسة ،،

وما أحسن لغتك التي تشرح الحزن والضياع وتصف هؤلاء ،، هي لغة قريبة ،،أرافقها أُسابقها بسعادة بالغة ،،،ألف سلام والمحبة
شكرا لكم على فارق التناول
ومحبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 01:25 AM رقم المشاركة : 102
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
كل ما ومن حوله كان يزجره دلالة على أنه كان تحت
ضغوطات في الحقيقة وفي حالةالوعي
ولذلك كان من الطبيعي أن يقع تحت تأثير الخوف
من كل ما يقابله حتى الجماد وحتى النوم كان يخافه
وقد رأينا ما حصل له أثناء نومه كابوس رعب خوف وأمنية
تتحقق ولو أنها لم تكتمل هو يتمنى الموت على الحياة إلا
أن الموت هرب منه ولم يحقق له رغبته
كم صعب أن تتحول الحياة إلى كابوس لشدة المعاناة
قصة ممتعة رغم ما حملت من وجع
تقديري عميدنا الفاضل
وتحياتي
ثري تناولكم
دمتم فارقا
وكثير ود






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-11-2017, 03:24 AM رقم المشاركة : 103
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيدة الفارسي مشاهدة المشاركة
و يتواصل الكابوس
يرافقنا ليلا نهارا
ليكشف مرارة الواقع
و فظاعة سكنت الشعور و اللاشعور.
هو الخوف المتجذر في الأعماق.
الخوف من الآتي، من السلطة، من المجهول...
يجتاحنا.
ينغص علينا عيشنا.
يؤرقنا.
و في انتظار أن يتحول الكابوس إلى حلم
جميل.
لك مني عميدنا الكريم أجمل التحايا.
كل الود وباقات الياسمين.
الشكر لكم على فارق تناولكم
وفائق التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2021, 12:55 AM رقم المشاركة : 104
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي



يا لروعة السرد
وسهولته الممتنعة
وكلماته الّتي كان السارد موفّقاً جدّاً بانتقائها بعناية بترك نفسه تتماهى مع الحالة
والّتي نقلتني من خلف الشاشة لأراقب المشهد عن كثب الطين والبرد والمطر


"يزحفُ كبقية ليل يتكئ على جذع بلوط مُهملٍ غير آبهٍ بذلك الثالوث، يبحث في محيطه عن لا شيء !!"


^
أمّا هذا السطر المدهش ، فيصلح أنّ يؤخذ من النصّ لنلخّص به سيرة حياة كاملة
هذا السطر رواية كتبت داخل قصّة قصيرة
هذا السطر يقتبس !

رائعة جدّاً هذه القصّة

وشكراً جزيلاً للّذي دلّني عليها


محبّتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2021, 01:00 AM رقم المشاركة : 105
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: كابوس ،،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان الزيادنة مشاهدة المشاركة
اللعنة علي
كتبت تعقيباً مطوّلاً ثم هرب مني وانا اقلب الصفحات
أعترف أني لم افلح بإتمام أي شيء هذا اليوم و في آخر سبع وثلاثين سنة تقريباً


سأجرب أن افلح في هذا الرد ولي عودة في الغد


تثبيت



ههههههههههههه



عليك السلام أخي سلطان إن كنت تقرأ هذي المشاركة
وإلا فالسلام امانة مع الأخ زياد


محبّتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2021, 11:57 AM رقم المشاركة : 106
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة

الماءُ المنهمرٌ من سماءٍ سوداء، ما أن يلامس الارضَ حتى يتّخذ ملامحَ السبخة المشوبة بالطين، تصاعدات الطين التي تُذعن لطرق زخات المطر تبدو مخيفة تتشكل بهلامية، وتنزاح يمنةً ويسرة كأنها تمارس رقصا غجرياّ! ،على صغرها كان يراها كمخلوقات غريبة تزجره بنظرات تحمل أسئلة مرعبة فوق احتمالات شعوره بالسكينة والأمان،سيّما أنه كان يرى أن المطر / البرد / الطين ...ثالوث يغتصب ذلك الشعور.
يزحفُ كبقية ليل يتكئ على جذع بلوط مُهملٍ غير آبهٍ بذلك الثالوث، يبحث في محيطه عن لا شيء !! ، رغم ذلك، ثمة قوة ما تجبره على البحث في محيطه.
على يمينه بقعة اختفت منها تشكلات الطين الهلامية رغم سقوطها تحت ذات الوابل من المطر!!، يزحف نحوها بهستيريا، يزيح الطين بيديه، ثمة ملامح جثة بدات تظهر !!، يتجه إلى موضع رأس الجثة، ينبش .. يزيل الطين، يحفن، بعض الماء النظيف، يغسل الوجه المختفي تحت تموهات الطين، ليتعرف أو ليحاول أن يتعرف على هوية صاحب الجثة .. تتضح المعالم شيئا فشيئا.. ليكتشف أنها جثته هو !! يهرب الى الجذع هلِعاً!!! يستجمعٌ شجاعته يعود إلى الجثة فلا يجدها فيتساءل من الذي هرب إلى الجذع هلَعاً؟!!!
أصفق بحرارة






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-04-2021, 11:14 PM رقم المشاركة : 107
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة


يا لروعة السرد
وسهولته الممتنعة
وكلماته الّتي كان السارد موفّقاً جدّاً بانتقائها بعناية بترك نفسه تتماهى مع الحالة
والّتي نقلتني من خلف الشاشة لأراقب المشهد عن كثب الطين والبرد والمطر


"يزحفُ كبقية ليل يتكئ على جذع بلوط مُهملٍ غير آبهٍ بذلك الثالوث، يبحث في محيطه عن لا شيء !!"


^
أمّا هذا السطر المدهش ، فيصلح أنّ يؤخذ من النصّ لنلخّص به سيرة حياة كاملة
هذا السطر رواية كتبت داخل قصّة قصيرة
هذا السطر يقتبس !

رائعة جدّاً هذه القصّة

وشكراً جزيلاً للّذي دلّني عليها


محبّتي واحترامي
الشكر لكم على فنية تعاطيكم
اعتز برايكم
وانتم سدنة ابداع

وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-04-2021, 11:14 PM رقم المشاركة : 108
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة





ههههههههههههه



عليك السلام أخي سلطان إن كنت تقرأ هذي المشاركة
وإلا فالسلام امانة مع الأخ زياد


محبّتي واحترامي
وصل السلام لاهل السلام
بوركتم






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-04-2021, 11:15 PM رقم المشاركة : 109
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
مرحبا سيادة العميد.
أراها كتبت من سنوات بعيدة...لكننى أقرأها اليوم ونحن ننام كل يوم فى هلوسة الاصابة بكورونا،،ونصحو كل صباح نفتش فينا ان كنا أصبنا بهذا الڤيروس... لذلك تبدو كأنها كتبت بالأمس فقط.. لقطة من داخل انسان ممزق وضائع وببحث عن حقيقة ان كان مازال حياً فى زمن الكورونا.... تستحق البحث فى عمقها مجددا واستخراج دلالات جديدة وقد أظلنا زمن الجائحة.
مودتي
هو ما قلتم جمالنا
شكرا لحصافة تناولكم
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-04-2021, 11:15 PM رقم المشاركة : 110
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
أصفق بحرارة
ممتن لكم
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-06-2021, 02:10 AM رقم المشاركة : 111
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة

الماءُ المنهمرٌ من سماءٍ سوداء، ما أن يلامس الارضَ حتى يتّخذ ملامحَ السبخة المشوبة بالطين، تصاعدات الطين التي تُذعن لطرق زخات المطر تبدو مخيفة تتشكل بهلامية، وتنزاح يمنةً ويسرة كأنها تمارس رقصا غجرياّ! ،على صغرها كان يراها كمخلوقات غريبة تزجره بنظرات تحمل أسئلة مرعبة فوق احتمالات شعوره بالسكينة والأمان،سيّما أنه كان يرى أن المطر / البرد / الطين ...ثالوث يغتصب ذلك الشعور.
يزحفُ كبقية ليل يتكئ على جذع بلوط مُهملٍ غير آبهٍ بذلك الثالوث، يبحث في محيطه عن لا شيء !! ، رغم ذلك، ثمة قوة ما تجبره على البحث في محيطه.
على يمينه بقعة اختفت منها تشكلات الطين الهلامية رغم سقوطها تحت ذات الوابل من المطر!!، يزحف نحوها بهستيريا، يزيح الطين بيديه، ثمة ملامح جثة بدات تظهر !!، يتجه إلى موضع رأس الجثة، ينبش .. يزيل الطين، يحفن، بعض الماء النظيف، يغسل الوجه المختفي تحت تموهات الطين، ليتعرف أو ليحاول أن يتعرف على هوية صاحب الجثة .. تتضح المعالم شيئا فشيئا.. ليكتشف أنها جثته هو !! يهرب الى الجذع هلِعاً!!! يستجمعٌ شجاعته يعود إلى الجثة فلا يجدها فيتساءل من الذي هرب إلى الجذع هلَعاً؟!!!
أعترف أن ما كان كابوسا منذ عشر سنوات،
صار عاديا اليوم، و لا غرابة فيه !


عميدنا المكرم،

القراءة في الكابوس استلزمت النفس الواحد،
رغم اللغة الشاعرية،
كان حس الرعب فيها عاليا،
،
شكرا لك شاعرنا القدير
،
أسعدني المرور بهذا الألق






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-11-2021, 05:45 PM رقم المشاركة : 112
معلومات العضو
سمية الألفي
عضو أكاديميّة الفينيق
مصر

الصورة الرمزية سمية الألفي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ماذا لو!
0 لاشيء... ولا

سمية الألفي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة

الماءُ المنهمرٌ من سماءٍ سوداء، ما أن يلامس الارضَ حتى يتّخذ ملامحَ السبخة المشوبة بالطين، تصاعدات الطين التي تُذعن لطرق زخات المطر تبدو مخيفة تتشكل بهلامية، وتنزاح يمنةً ويسرة كأنها تمارس رقصا غجرياّ! ،على صغرها كان يراها كمخلوقات غريبة تزجره بنظرات تحمل أسئلة مرعبة فوق احتمالات شعوره بالسكينة والأمان،سيّما أنه كان يرى أن المطر / البرد / الطين ...ثالوث يغتصب ذلك الشعور.
يزحفُ كبقية ليل يتكئ على جذع بلوط مُهملٍ غير آبهٍ بذلك الثالوث، يبحث في محيطه عن لا شيء !! ، رغم ذلك، ثمة قوة ما تجبره على البحث في محيطه.
على يمينه بقعة اختفت منها تشكلات الطين الهلامية رغم سقوطها تحت ذات الوابل من المطر!!، يزحف نحوها بهستيريا، يزيح الطين بيديه، ثمة ملامح جثة بدات تظهر !!، يتجه إلى موضع رأس الجثة، ينبش .. يزيل الطين، يحفن، بعض الماء النظيف، يغسل الوجه المختفي تحت تموهات الطين، ليتعرف أو ليحاول أن يتعرف على هوية صاحب الجثة .. تتضح المعالم شيئا فشيئا.. ليكتشف أنها جثته هو !! يهرب الى الجذع هلِعاً!!! يستجمعٌ شجاعته يعود إلى الجثة فلا يجدها فيتساءل من الذي هرب إلى الجذع هلَعاً؟!!!

نص باذخ هنا تتجلى مقولة سارتر: أن الخيال ظهور المتخيل أمام الوعي.
تمنيت إلا يكون العنوان كاشفا للنص وسابقا لفضح معناه
النهاية رائعة فيها مفارقة رسمت بإتقان
باقات
ورد و ود






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-12-2021, 05:32 PM رقم المشاركة : 113
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الاكاديمية للإبداع والعطاء
تونس
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كابوس ،،، / زياد السعودي

مشهد رعب بامتياز جسدت فيه كل مكونات المشهد
ادوارا مناقضة لطببعتها الأصليّة، الماء و السماء
الشجر و الطين.. كلها تم توظيفها بعكس حقيقتها.
الشخصية عاشت كابوسا ترجم من خلاله اللاوعي
هاجسا يسيطر عليها.. هو الموت
تحياتي و كل التقدير شاعرنا المحترم اخي زياد السعودي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط