لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رُبَّما ، لأنَّها أوهام (آخر رد :حنا أنطون)       :: تعذر اجراء (آخر رد :أحلام المصري)       :: فرجة٩ (آخر رد :مبروك السالمي)       :: سافرة (آخر رد :مبروك السالمي)       :: لا تأتِ ... (آخر رد :أمل الزعبي)       :: ذات نزف ...أمل الزعبي (آخر رد :أمل الزعبي)       :: والتقينا (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: سرادق في الانتظار (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: صورٌ من معركة (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: الحــب (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: تحدي طاغية (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: لم أكن.. (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: غرام ودموع بقلمي / سهام ماجد (آخر رد :احمد داود الطريفي)       :: كلمات من النّخاع (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-2022, 04:35 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي للرجوع مسافات ومسار

ولج الكهف العجوز
هامة الضوء
حين لامس البحر
عنق الخلاص
كلاهما بعيد
مثل لون قزحي الترحال
يتدحرج قوسه
صوب التلال الحزينة
لتشرد أشجار السرو
خلف العصافير
غرباء كانوا
بسطت الغابة العتيقة
أكف السنديان
مراكب لرحلتهم الأخيرة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ
حيث الريش الميت
يزاحم الروابي المسافرة
على القبور
نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش
يشتهي الحياة
أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة
هجرت عربة المطر
للرجوعِ مسافاتٍ ومسارٍ
دروب شاحبة
ونوافذ يطوي زجاجها الأرق
ويقضم الحنين تفاصيلها
كحطّاب سادر بمعول ضرير
يفصد عروق الشجر
وأنتَ الواقف والخائفُ
مثل كف منْ مصيدةٍ
يحاول الفكاكَ
في ذروةِ الحصارِ
كمْ تمنيت أنْ تعودَ
تغفو في رحم الصور
حتى يحين موتك
أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ
غيرَ أنَّ البحرِ لا يقوى
أنْ يبرحَ حِجْر المركبِ
والدروب اختيار
عادوا كلٌهمْ
وأنتَ مازلت هناكَ
تتعلق بثوب الجنون
تنهل منْ سفرِ المدائنِ
ضوء الأراجيح
وعلى شواطئ لم يطأها نورس
ترقدُ
قرب أطياف الصبية خطاكَ






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2022, 04:02 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العاصي مشاهدة المشاركة
ولج الكهف العجوز
هامة الضوء
حين لامس البحر
عنق الخلاص
كلاهما بعيد
مثل لون قزحي الترحال
يتدحرج قوسه
صوب التلال الحزينة
لتشرد أشجار السرو
خلف العصافير
غرباء كانوا
بسطت الغابة العتيقة
أكف السنديان
مراكب لرحلتهم الأخيرة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ
حيث الريش الميت
يزاحم الروابي المسافرة
على القبور
نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش
يشتهي الحياة
أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة
هجرت عربة المطر
للرجوعِ مسافاتٍ ومسارٍ
دروب شاحبة
ونوافذ يطوي زجاجها الأرق
ويقضم الحنين تفاصيلها
كحطّاب سادر بمعول ضرير
يفصد عروق الشجر
وأنتَ الواقف والخائفُ
مثل كف منْ مصيدةٍ
يحاول الفكاكَ
في ذروةِ الحصارِ
كمْ تمنيت أنْ تعودَ
تغفو في رحم الصور
حتى يحين موتك
أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ
غيرَ أنَّ البحرِ لا يقوى
أنْ يبرحَ حِجْر المركبِ
والدروب اختيار
عادوا كلٌهمْ
وأنتَ مازلت هناكَ
تتعلق بثوب الجنون
تنهل منْ سفرِ المدائنِ
ضوء الأراجيح
وعلى شواطئ لم يطأها نورس
ترقدُ
قرب أطياف الصبية خطاكَ
في رحلة الخلاص
والعودة لأرض الوطن
فالرجوع مسافات
رغم البعاد
رغم الاغتراب
يبقى الوطن حيا بين الثنايا

الشاعر حسن العاصي
حروف رسمت الغربة
والعودة للديار
ومابين تلك وتلك
متاهات من الوجع
تقديري وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2022, 04:03 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

ويرفع للتثبيت لجمال النص وسمو المحتوى
كل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-10-2022, 12:35 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
في رحلة الخلاص
والعودة لأرض الوطن
فالرجوع مسافات
رغم البعاد
رغم الاغتراب
يبقى الوطن حيا بين الثنايا

الشاعر حسن العاصي
حروف رسمت الغربة
والعودة للديار
ومابين تلك وتلك
متاهات من الوجع
تقديري وكل الود
الفاضلة فاتي الزروالي

كثير الشكر والعرفان للاهتمام وكرم المرور

تسعدني متابعتك. طوبى للذائقة

مودات






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-10-2022, 12:36 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ويرفع للتثبيت لجمال النص وسمو المحتوى
كل التقدير
رفع الله قدرك ورزقك البهجة






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2022, 10:43 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العاصي مشاهدة المشاركة
ولج الكهف العجوز
هامة الضوء
حين لامس البحر
عنق الخلاص
كلاهما بعيد
مثل لون قزحي الترحال
يتدحرج قوسه
صوب التلال الحزينة
لتشرد أشجار السرو
خلف العصافير
غرباء كانوا
بسطت الغابة العتيقة
أكف السنديان
مراكب لرحلتهم الأخيرة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ
حيث الريش الميت
يزاحم الروابي المسافرة
على القبور
نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش
يشتهي الحياة
أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة
هجرت عربة المطر
للرجوعِ مسافاتٍ ومسارٍ
دروب شاحبة
ونوافذ يطوي زجاجها الأرق
ويقضم الحنين تفاصيلها
كحطّاب سادر بمعول ضرير
يفصد عروق الشجر
وأنتَ الواقف والخائفُ
مثل كف منْ مصيدةٍ
يحاول الفكاكَ
في ذروةِ الحصارِ
كمْ تمنيت أنْ تعودَ
تغفو في رحم الصور
حتى يحين موتك
أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ
غيرَ أنَّ البحرِ لا يقوى
أنْ يبرحَ حِجْر المركبِ
والدروب اختيار
عادوا كلٌهمْ
وأنتَ مازلت هناكَ
تتعلق بثوب الجنون
تنهل منْ سفرِ المدائنِ
ضوء الأراجيح
وعلى شواطئ لم يطأها نورس
ترقدُ
قرب أطياف الصبية خطاكَ
على أرصفة الضوء،
تألق الحرف والصورة

كل التقدير

تقبل مروري






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2022, 04:21 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
على أرصفة الضوء،
تألق الحرف والصورة

كل التقدير

تقبل مروري
الفاضلة أحلام المصري

بالغ التقدير وجزيل الشكر على الاهتمام وكرم المرور

مودات






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2022, 10:33 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عدي بلال
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية عدي بلال

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدي بلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

الضوء والخلاص .. كلاهما بعيد

مثل لون قزحي الترحال
يتدحرج قوسه
صوب التلال الحزينة
لتشرد أشجار السرو
خلف العصافير
غرباء كانوا


لغة راقية وتشبيه عميق أخي حسن العاصي

بسطت الغابة العتيقة
أكف السنديان
مراكب لرحلتهم الأخيرة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ
حيث الريش الميت
يزاحم الروابي المسافرة
على القبور
نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش
يشتهي الحياة

هم رحلوا رغماً عنهم، وترتيل الحجارة اعطى نصفهم الآخر بارقة أمل..
صوت الحجارة تبصره العين قبل الأذن..
من حقنا أن نعيش دون إيقاع مرتعش.

أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة
هجرت عربة المطر
للرجوعِ مسافاتٍ ومسارٍ

هكذا يشعر كل شخص منا، هذه دواخله وإن لم يصرخ بها .. يصرخ

دروب شاحبة
ونوافذ يطوي زجاجها الأرق
ويقضم الحنين تفاصيلها
كحطّاب سادر بمعول ضرير
يفصد عروق الشجر
وأنتَ الواقف والخائفُ
مثل كف منْ مصيدةٍ
يحاول الفكاكَ
في ذروةِ الحصارِ

الشحوب والأرق والحنين .. والخوف
نعم .. كل هذا وأكثر نشعر به .

تشبيه رائع

كمْ تمنيت أنْ تعودَ
تغفو في رحم الصور
حتى يحين موتك
أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ
غيرَ أنَّ البحرِ لا يقوى
أنْ يبرحَ حِجْر المركبِ
والدروب اختيار


الصراع بين الموت في المنفى وبين أن نكون في البوم صور في بلادنا، حتى وإن كانت هذه الصور في بروازِ وشريط أسود.

عادوا كلٌهمْ
وأنتَ مازلت هناكَ
تتعلق بثوب الجنون
تنهل منْ سفرِ المدائنِ
ضوء الأراجيح
وعلى شواطئ لم يطأها نورس
ترقدُ
قرب أطياف الصبية خطاكَ


لم يعودوا كلهم أخي حسن، فالغربة جريمة منظمة تغتال ما بداخلنا يوماً بعد يوم..
لكننا يوماً .. سنعود

نص راقي جداً ولغة سامقة أ. حسن العاصي
سلم الفكر والبنان

كل التحية







فلسطـــــ ( الأردن ) ــــــــــين
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2022, 04:48 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي بلال مشاهدة المشاركة
الضوء والخلاص .. كلاهما بعيد

مثل لون قزحي الترحال
يتدحرج قوسه
صوب التلال الحزينة
لتشرد أشجار السرو
خلف العصافير
غرباء كانوا


لغة راقية وتشبيه عميق أخي حسن العاصي

بسطت الغابة العتيقة
أكف السنديان
مراكب لرحلتهم الأخيرة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ
حيث الريش الميت
يزاحم الروابي المسافرة
على القبور
نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش
يشتهي الحياة

هم رحلوا رغماً عنهم، وترتيل الحجارة اعطى نصفهم الآخر بارقة أمل..
صوت الحجارة تبصره العين قبل الأذن..
من حقنا أن نعيش دون إيقاع مرتعش.

أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة
هجرت عربة المطر
للرجوعِ مسافاتٍ ومسارٍ

هكذا يشعر كل شخص منا، هذه دواخله وإن لم يصرخ بها .. يصرخ

دروب شاحبة
ونوافذ يطوي زجاجها الأرق
ويقضم الحنين تفاصيلها
كحطّاب سادر بمعول ضرير
يفصد عروق الشجر
وأنتَ الواقف والخائفُ
مثل كف منْ مصيدةٍ
يحاول الفكاكَ
في ذروةِ الحصارِ

الشحوب والأرق والحنين .. والخوف
نعم .. كل هذا وأكثر نشعر به .

تشبيه رائع

كمْ تمنيت أنْ تعودَ
تغفو في رحم الصور
حتى يحين موتك
أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ
غيرَ أنَّ البحرِ لا يقوى
أنْ يبرحَ حِجْر المركبِ
والدروب اختيار


الصراع بين الموت في المنفى وبين أن نكون في البوم صور في بلادنا، حتى وإن كانت هذه الصور في بروازِ وشريط أسود.

عادوا كلٌهمْ
وأنتَ مازلت هناكَ
تتعلق بثوب الجنون
تنهل منْ سفرِ المدائنِ
ضوء الأراجيح
وعلى شواطئ لم يطأها نورس
ترقدُ
قرب أطياف الصبية خطاكَ


لم يعودوا كلهم أخي حسن، فالغربة جريمة منظمة تغتال ما بداخلنا يوماً بعد يوم..
لكننا يوماً .. سنعود

نص راقي جداً ولغة سامقة أ. حسن العاصي
سلم الفكر والبنان

كل التحية


الفاضل عدي بلال

قراءة لافتة للنص. بوركت الذائقة الطيبة.

جميل الشكر للاهتمام، وعظيم الامتنان لكرم المرور.

مودات






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2022, 01:55 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العاصي مشاهدة المشاركة
ولج الكهف العجوز
هامة الضوء
حين لامس البحر
عنق الخلاص
كلاهما بعيد
مثل لون قزحي الترحال
يتدحرج قوسه
صوب التلال الحزينة
لتشرد أشجار السرو
خلف العصافير
غرباء كانوا
بسطت الغابة العتيقة
أكف السنديان
مراكب لرحلتهم الأخيرة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ
حيث الريش الميت
يزاحم الروابي المسافرة
على القبور
نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش
يشتهي الحياة
أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة
هجرت عربة المطر
للرجوعِ مسافاتٍ ومسارٍ
دروب شاحبة
ونوافذ يطوي زجاجها الأرق
ويقضم الحنين تفاصيلها
كحطّاب سادر بمعول ضرير
يفصد عروق الشجر
وأنتَ الواقف والخائفُ
مثل كف منْ مصيدةٍ
يحاول الفكاكَ
في ذروةِ الحصارِ
كمْ تمنيت أنْ تعودَ
تغفو في رحم الصور
حتى يحين موتك
أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ
غيرَ أنَّ البحرِ لا يقوى
أنْ يبرحَ حِجْر المركبِ
والدروب اختيار
عادوا كلٌهمْ
وأنتَ مازلت هناكَ
تتعلق بثوب الجنون
تنهل منْ سفرِ المدائنِ
ضوء الأراجيح
وعلى شواطئ لم يطأها نورس
ترقدُ
قرب أطياف الصبية خطاكَ

مثل لون قزحي الترحال
يسافر بنا حرفك شاعرنا القدير
في مسارات الضوء
يقف بنا عند أفق النور الساطع
عمق الصور وكثافتها ربما دليل نجاة لنا
كالعادة تخط حرفاً يفتح نوافذ الشعر على مصرعيها
شاعرنا الراقي القدير
ا.حسن العاصي
تقبل تقديري واحترامي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2022, 03:00 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

مثل لون قزحي الترحال
يسافر بنا حرفك شاعرنا القدير
في مسارات الضوء
يقف بنا عند أفق النور الساطع
عمق الصور وكثافتها ربما دليل نجاة لنا
كالعادة تخط حرفاً يفتح نوافذ الشعر على مصرعيها
شاعرنا الراقي القدير
ا.حسن العاصي
تقبل تقديري واحترامي
عايده



الفاضلة د.عايده بدر

الشكر الكثير والامتنان للاهتمام وجميل المرور

مودات






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2022, 11:42 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ

نصفهم اضاع انتماءه، فالظل يمثل عادة الضمير أو امتدادنا الذاتي وانتمائنا للوطن أو القبيلة
توظيفه هنا كان جميلا تعبيرا عن ضياع قصري للكثير من المغتربين أو المهجرين عن وطنهم، وضياعهم كان نتيجة حتمية ومنطقية لوضع صعب


نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش

الحجارة، تبعث الحياة صورة جميلة، فكلنا نعلم أن الحجارة ميتة قاسية، وتستعمل في التراشق، ولكنها هنا وظفت لعملية اخرى يمكنها المشاركة فيها (البناء) بناء أمل وبعث الحياة في هذا الصمت، الحجارة كانت إشارة للانتفاضة


أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة

حزينة هذه، وحدك كقصيدة ونحن نرى في هذا الزمن كيف تراجع الشعر للخلف حين اصبح جمهور القراء يهربون منه نحو الرواية، وهذا لان القصيدة تتطلب أحاسيس عالية وعميقة وثقافة كبيرة، إشارة أنه وحده من يعرف عمق الماساة



أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ


اقتبست ما شدني بقوة والنص عامر بصور مشابهة وعميق هو النص
حزين ولكنه يرسم وجه الوطن ويشكله في مخيلة المواطن بمحبة وبقوة

رائع ما قرأت
استمتعت بنصك استاذي حسن العاصي

احترامي وتقديري






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2022, 12:00 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: للرجوع مسافات ومسار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
نصفهمْ أضاعَ الظّل هناكَ

نصفهم اضاع انتماءه، فالظل يمثل عادة الضمير أو امتدادنا الذاتي وانتمائنا للوطن أو القبيلة
توظيفه هنا كان جميلا تعبيرا عن ضياع قصري للكثير من المغتربين أو المهجرين عن وطنهم، وضياعهم كان نتيجة حتمية ومنطقية لوضع صعب


نصفهمْ عادَ
حين رتَّلت الحجارة
بذرة الحياة
بإيقاع مرتعش

الحجارة، تبعث الحياة صورة جميلة، فكلنا نعلم أن الحجارة ميتة قاسية، وتستعمل في التراشق، ولكنها هنا وظفت لعملية اخرى يمكنها المشاركة فيها (البناء) بناء أمل وبعث الحياة في هذا الصمت، الحجارة كانت إشارة للانتفاضة


أنتَ مازلتَ وحدكَ
مثل قصيدة

حزينة هذه، وحدك كقصيدة ونحن نرى في هذا الزمن كيف تراجع الشعر للخلف حين اصبح جمهور القراء يهربون منه نحو الرواية، وهذا لان القصيدة تتطلب أحاسيس عالية وعميقة وثقافة كبيرة، إشارة أنه وحده من يعرف عمق الماساة



أنْ تغتسلَ في ضوءِ النهارِ
و تنزع نصفك من المرايا
ونصفكَ في الرمالِ


اقتبست ما شدني بقوة والنص عامر بصور مشابهة وعميق هو النص
حزين ولكنه يرسم وجه الوطن ويشكله في مخيلة المواطن بمحبة وبقوة

رائع ما قرأت
استمتعت بنصك استاذي حسن العاصي

احترامي وتقديري

العزيز الفاضل بسباس عبدالرزاق

وأنا والله استمتعت بقراءتك للنص

جميل الشكر للاهتمام والمرور

محبات






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط