لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: عينت الأميرة هيا محامياً للملكة البريطانية لتمثيلها في طلاقها من أمير دبي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: مُخاصَمَتي لحبيبي الشِّعْر/ ثناء حاج صالح (آخر رد :احمد المعطي)       :: قلب وحروف (آخر رد :جوتيار تمر)       :: قتل مع سبق التأويل / رافت ابو زنيمة (آخر رد :جوتيار تمر)       :: على متن الهزيع (آخر رد :جوتيار تمر)       :: شبق الكتابة / يحيى موطوال (آخر رد :جوتيار تمر)       :: وجهك قبلة أخرى (آخر رد :جوتيار تمر)       :: هيهـات (آخر رد :نزهان الكنعاني)       :: أقنانُ/ طارق المأمون (آخر رد :محمد تمار)       :: أهازيج روحانية (آخر رد :محمد برهومي)       :: جزع الغموض / يحيى موطوال (آخر رد :يحيى موطوال)       :: أنّات في صَدر الثرى (آخر رد :ناظم الصرخي)       :: نفد الكلام (آخر رد :ناظم الصرخي)       :: حرام عليك (آخر رد :جمال عمران)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ۩ قال المقال ⋘

۩ قال المقال ⋘ لاغراض تنظيمية يعتمد النشر من عدمه بعد اطلاع الادارة على المادة ... فعذرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-06-2019, 07:25 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي المسيحية قد انتشرت بالمغرب منذ العصور القديمة الرومانية










المسيحية
في المغرب
أقلية دينية في البلاد
بحد أقصى 30،000 شخص
أو حوالي 0.1٪ من السكان المغاربة
هم من المسيحيين من بينهم أغلبية ساحقة من الكاثوليك
يمكن افتراض أن المسيحية قد انتشرت لبمغرب منذ
العصور القديمة الرومانية حيث تم الحفاظ على طبق
مذبح في المتحف الأثري بالرباط وفسيفساء ليكسوس
مع العديد من الصلبان في المنطقة الهامشية
في المتحف الأثري بتطوان
وفقا لتقليد الأسطوري
توفي مارسيلوس وفاة
الشهيد في 298
في تنغيس
طنجة
من
المعروف
أيضًا أن العديد
من البربر في شمال المغرب
واصلوا اتباع المعتقدات المسيحية
اليهودية بعد الفتح الإسلامي للمغرب الكبير
استمر اعتناقها للإسلام حتى القرن العاشر
مع بداية الغزو المسيحي لشبه
الجزيرة الأيبيرية
إعادة الاستيلاء
اشتدت التناقضات الدينية
أمراء البربر الذين حكموا
في ممالك الطائف بعد انحسار
خلافة قرطبة 1031 كانوا الآن
معارضين المرورة للمسيحية رغم أنهم
في حالات فردية كانوا معارضين لبعضهم البعض
أعتى الأعداء فكانت السلالات البربرية 1061-1147
الموحدون 1147-1269 والمرينيون 1269 - 1465
السلالات البربرية العاملة من المغرب
في كثير من النواحي متعصبين دينيين
في القرنين الخامس عشر
والسادس عشر
كانت هناك
محاولات متعددة
من قبل القوى البحرية
البرتغال وإسبانيا لكسب
موطئ قدم في المغرب
من هذا الوقت لا تزال
موجودة Exklaven
سبتة ومليلية وكذلك
المدن التي استعادتها
قبل قرون طنجة وأصيلة
والجديدة مازاكان في السابق
في آسفي أجزاء من الكنيسة البرتغالية
التي لم تكتمل في نهاية المطاف تم
الحفاظ عليها في أسلوب مانويلين
نهضت المسيحية مرة أخرى
في المغرب في فترة الحكم
الاستعماري الفرنسي
والإسباني كما تم بناء
العديد من الكنائس
لعدد متزايد من المؤمنين
الذين يقدر عددهم بما يقرب
من نصف مليون قبل الاستقلال
بسبب المهاجرين الأوروبيين والعديد
من المتحولين المسلمين فبعد استقلال
المغرب 1956 والهجرة اللاحقة
لمعظم المستوطنين الأوروبيين
تم نسيان المباني رغم أنها
لا تزال قائمة اليوم في
العديد من الأماكن
لا تزال الكاتدرائيات
التي لا تزال تستخدم في الرباط
و طنجة وكنائس نوتردام دي لورد
في الدار البيضاء وسان أندرو في
طنجة بالإضافة إلى بعض المباني
الصغيرة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد
التي تشهد على أهمية المسيحية في ذلك الوقت














  رد مع اقتباس
/
قديم 20-06-2019, 07:37 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: المسيحية قد انتشرت إلى المغرب منذ العصور القديمة الرومانية









وفقًا للدستور
الإسلام هو دين الدولة في المغرب
يُسمح للمسيحيين الأجانب بممارسة معتقداتهم
لكن يتم الالتزام بها من قبل السلطات
إن نقل الرسالة المسيحية للمسلمين
يعاقب عليه لذلك لا يُسمح أيضًا
بنشر الأدب المسيحي
إن تحويل المسلم
إلى دين آخر
لا يعاقب
عليه القانون
لكن المسيحيين الذين
لديهم خلفية إسلامية يتعرضون
لضغوط اجتماعية وعزلة اجتماعية
خوفًا من الانتقام غالبًا ما يمارسون
إيمانهم المسيحي في السر
منذ مارس 2010
طردت الحكومة
المغربية العديد
من المسيحيين الأجانب
من البلاد بتهمة التبشير للمغاربة
الأشخاص المعنيون كانوا موظفين
في منظمات المعونة المسيحية
عمل عدد أكبر منهم في دار
للأيتام بالقرب من فاس
كان عليهم أن يتركوا
أطفالهم الحاضنين
وراءهم
اعترافات
تضم الكنيسة
الرومانية الكاثوليكية
في المغرب في عام 2018
ما مجموعه 32 أبرشية تضم
23000 إلى 25000 عضو في
أسقفية الرباط وطنجة
ويعمل في الرعايا
23 كاهناً وأربعة
كهنة دينيين
بالإضافة
إلى 142
راهبة من أصل 32
مؤسسة تعمل كما تحتفظ الكنيسة
الكاثوليكية الرومانية في المغرب
بثلاثة كنائس رئيسية وهي
كاتدرائية الرباط
وكاتدرائية طنجة
وكنيسة سيدة لورديس بالدار البيضاء
منذ نهاية عام 2015 رئيس الأساقفة
الإيطالي فيتو رالو هو سفير الكرسي
الرسولي في المغرب
من 30ـ31-3-2019
زار البابا فرانسيس
المغرب مع التركيز
على الحوار بين
الأديان
والثقافات
بين الأديان
بالإضافة إلى ذلك
يتم تمثيل الكنيسة الأرثوذكسية
الروسية مع المجتمع والمسيحيين البروتستانت
















  رد مع اقتباس
/
قديم 20-06-2019, 07:50 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: المسيحية قد انتشرت إلى المغرب منذ العصور القديمة الرومانية












وفقًا للمادة 6
من الدستور تضمن الدولة
الحرية الدينية لجميع المواطنين
في الواقع يمكن للمسيحيين الأجانب
فقط ممارسة تلك الحرية
يمكن للمغاربة أن يكونوا
مسلمين فقط باستثناء اليهود
الذين ينقلون هويتهم الدينية
من جيل إلى آخر لتغيير الدين
التخلي عن الإسلام أمر مستحيل ويعاقب عليه القانون
تنص المادة 220 من قانون العقوبات المغربي على
عقوبة من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة
تتراوح بين 100 و 500 درهم
حوالي 9 إلى 45 يورو
لكل من يحاول تقويض
العقيدة الإسلامية أو الفقراء
وخاصة الفقراء
وتحويل النساء
والأطفال إلى ديانة مختلفة
إما باستخدام الإغواء أو عن طريق
استغلال ضعف أو احتياجات الأفراد
أو عن طريق استخدام المرافق التعليمية
والصحية أو دور المسنين أو الأطفال لهذا الغرض
إن المغاربة الذين أصبحوا مسيحيين محرومون من
جميع الحقوق وكما عمد يجب أن يتزوجوا وفقا
للشريعة الإسلامية ودفن وفقا
للطقوس الإسلامية
ومع ذلك فإن الانتماء
الإجباري للإسلام غير منصوص
عليه في قانون المملكة فإذا أراد مسيحي
الزواج من مغربية فعليه أن يعتنق الإسلام
بالمقابل إذا أرادت مسيحية الزواج من مغربي
فيمكنها الاستمرار في ممارسة عقيدتها
لكن الأطفال يصبحون مسلمين حتماً
لا يجوز أن ينتمي المغاربة
الأصليون الذين اعتنقوا
المسيحية إلى أي كنيسة رسمية في البلاد
سواء كانت كاثوليكية أو بروتستانتية أو أنجليكانية
أو أرثوذكسية يونانية أو أرثوذكسية روسية
لا يجوز زيارة هؤلاء المسيحيين الأجانب
للصلاة يجب أن يجتمع هؤلاء المتحولون
في منازل خاصة ولكن ليس لأكثر
من عشرين شخصًا
لجذب الانتباه
البعض يفقد وظائفه
هؤلاء المسيحيون محكوم عليهم
إذا جاز التعبير بالموت الاجتماعي
ورغم من هذه العقبات تحدث التحويلات إلى المسيحية
من أجل ضمان الوحدة الروحية والأمن للمغاربة
قامت السلطات بترحيل العديد من الأشخاص
خلال السنوات القليلة الماضية
ولا سيما في الأشهر الأخيرة
في 29 مارس 2009
تم توقيف خمسة
مبشرين إنجيليين أجانب
أربعة أسبان وأحد الألمان
مؤقتًا للتحقق من البيانات الشخصية
ثم طردوا من البلاد لعقد اجتماع مع
المقيمين المغاربة في الدار البيضاء
في 4 ديسمبر من نفس العام
ألقت الشرطة القبض
على 17 مسيحيًا
في السعيدية
ووجدة
بما في ذلك المغاربة والأجانب
تم اتهامهم بانتهاك قانون التبشير
كان من بين المعتقلين زوجين سويسريين
حدث كل شيء بعد فترة وجيزة من التصويت
على مبادرة المئذنة في سويسرا التي اعتنت
بالأطفال ذوي الإعاقة وعملت في منظمة
المعونة للاستشارات والتدريب والدعم
فضلا عن اثنين من مواطني جنوب
أفريقيا وواحد غواتيمالي تم طرد جميع الأجانب














  رد مع اقتباس
/
قديم 20-06-2019, 08:08 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: المسيحية قد انتشرت إلى المغرب منذ العصور القديمة الرومانية










في 5 فبراير 2010
تم طرد مبشر إنجيلي
أمريكي يقيم في مراكش
بعد القبض عليه بالتبشير المسيحي
في الشهر التالي من شهر مارس
تم طرد عشرات المسيحيين
من جنسيات مختلفة كجزء
من حملة أطلقتها السلطات
المغربية لمكافحة انتشار العقيدة الإنجيلية
والتي تعمل على تقويض إيمان المسلمين
من بينهم 16 معلمًا مسيحيًا من قرية الإشباع
في عين اللوح بالقرب من أزرو جبال الأطلس الوسطى
طُلب منهم مغادرة البلاد في 8 مارس وفقًا لوزارة الداخلية
تقوم هذه المجموعة بتبشير الأطفال دون سن
العاشرة تحت ستار الأنشطة الخيرية
في 7 مارس تلقى الفرنسيسكان
الكاثوليك من الجنسية
المصرية الذي كان
يعيش في العرائش
بالقرب من طنجة لمدة ستة أشهر تقريبًا
نفس المعاملة تم وضعه على متن طائرة
متجهة إلى القاهرة دون تفسير
استفسرت السلطات
الكاثوليكية من السلطات
على أعلى المستويات عن دوافع الطرد
لكنها لم تتلق أي رد حتى يومنا هذا
هذه القرارات هي نتيجة
لنشر قائمة أعداء
الإسلام المعتدل
الشيعة والسلفيون
والملحدون والمسيحيون الإنجيليون
بتكليف من الملك من قبل مؤسسة
دار الحديث الحسنية الدينية
في أكتوبر 2008 بالإضافة
إلى ذلك تم استخدام وحدة
مراقبة لمراقبة الأنشطة
التبشيرية للمسيحيين
ويقال إنه حدد
36 قاعدة
إنجيلية يحتفظ بها
202 من المبشرين
هناك معظمهم من الأمريكيين
والإنجليز والفرنسيين يعملون
كمدرسين أو مهندسين أو أطباء أو رواد أعمال
منظمة التضامن المسيحي الدولية
الحرية الدينية في جميع أنحاء العالم
رغم وجود تشريعات شاملة في القانون
الدولي يظل الحق الإنساني في حرية الدين
والمعتقد يتعرض لعديد من الانتهاكات ومحاولات التضييق
لذلك فإن مساندة حرية الدين حول العالم جزء مهم من سياسة
حقوق الإنسان التي تنتهجها الحكومة الألمانية
تم توثيق الحق الإنساني في حرية الدين
والمعتقد في كثير من قرارات الأمم
المتحدة والمعاهدات الدولية ومنها
الإعلان العالمي لحقوق
الإنسان 1948
والعهد الدولي الخاص
بالحقوق المدنية والسياسية 1966
وبيان الأمم المتحدة الخاص بالقضاء
على كافة أشكال التعصب والتمييز
على أساس الدين أو
المعتقد في 1981
حرية الدين تنطوي على حقوق كثيرة
تشمل حرية الدين والمعتقد حق كل إنسان
في أن يدين بدين ما وحريته في اعتناق
أي دين أو معتقد يختاره وحريته
في إقامة الشعائر دون مضايقة
بمفرده أو مع جماعة
وبناء على ذلك
يدخل ضمن
نطاق حرية الدين
والمعتقد الحق في تغيير الانتماء الديني
وكذلك أيضا عدم الانتماء لأي دين أو معتقد
قيود كثيرة حول العالم رغم وجود تشريعات
شاملة في القانون الدولي يظل الحق الإنساني
في حرية الدين والمعتقد يتعرض لعديد من
محاولات التضييق حول العالم
بعض الدول تربط تقلد
المناصب السياسية
العليا بالانتماء لدين معين
وفي أماكن كثيرة من العالم
يتعرض الناس بصورة متكررة
للظلم والاضطهاد بسبب دينهم أو معتقدهم
كما تنتشر للأسف الاعتداءات أيضا على الأقليات الدينية
وينتشر الاضطهاد الديني وكذلك تسييس أعمال العنف
بادعاء أن لها دوافع دينية وفي تلك الاعتداءات
تلعب فضلا عن الدوافع الدينية كثيرا الفوارق
الاجتماعية الاقتصادية دورا ولذلك يتطلب
اتخاذ القرارات المتعلقة بالإجراءات
المناسبة لحماية الأقليات الدينية
تحليلا دقيقا لطبيعة
تلك الاعتداءات
كما تتم أيضا
في معرِض التضييق
على الحق في حرية التعبير
محاولة انتهاك حرية الدين والمعتقد
فمثلا تُعد في أماكن كثيرة إهانة الذات
الإلهية جريمة يعاقب عليها القانون
فما تُسمىَ بقوانين ازدراء الأديان
تضع حرية التعبير حول بعض
القضايا الدينية أو الرِدة تحت طائلة
القانون بحيث قد تصل العقوبة إلى الإعدام

















  رد مع اقتباس
/
قديم 21-06-2019, 10:30 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي بغض النظر عن المتهم والجريمة المرتكبة وطريقة الإعدام













مقتنعون
أنه يمكننا
معًا جعل عقوبة
الإعدام تختفي في كل مكان
كل يوم تقوم الدول بإعدام الناس
والحكم عليهم بالإعدام على جرائم مختلفة
في بعض الأحيان هذه أعمال لا ينبغي تجريمها
في بعض البلدان قد يكون هذا بسبب الجرائم
المتعلقة بالمخدرات بينما في بلدان أخرى
يكون مخصصًا لأعمال الإرهاب والقتل
تقوم بعض الدول بإعدام الأشخاص
الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا
وقت ارتكاب الجريمة المزعومة
وينفذ آخرون عقوبة الإعدام على
الأشخاص ذوي الإعاقات العقلية
أو الذهنية أو أحكام الإعدام بعد
محاكمات جائرة في انتهاك
صارخ للقانون الدولي
والمعايير ذات الصلة
يمكن لبعض السجناء
الانتظار في طابور
المحكوم عليهم
بالإعدام لسنوات
ولا يعرفون متى سيأتي
وقتهم أو إذا كانوا قادرين
على رؤية أسرهم مرة أخيرة
إنها العقوبة القاسية واللاإنسانية
والمهينة على الإطلاق
إن منظمة العفو الدولية
تعارضها في جميع الظروف
دون استثناء بغض النظر عن
قضايا الذنب أو البراءة
وبغض النظر عن المتهم
والجريمة المرتكبة وطريقة الإعدام














  رد مع اقتباس
/
قديم 21-06-2019, 10:44 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ملايين اليوروهات
0 تلكم
0 غب
0 فرز
0 خلج
0 جُذام

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي دعت منظمة العفو الدولية أمنيستي الحكومة المغربية إلى التخلي عن الازدواجية

£








دعت منظمة
العفو الدولية أمنيستي
الحكومة المغربية إلى التخلي عن الازدواجية
التي يتسم بها خطابها إزاء مسألة إلغاء عقوبة الإعدام
إذ توجه خطابا إلى الخارج فحواه أن المغرب يمضي
نحو إلغاء عقوبة الإعدام فيما تخاطب
الداخل بأن هذه العقوبة لن تلغى
وفي ندوة لتقديم التقرير السنوي
حول عقوبة الإعدام في العالم قدم
مسؤولو منظمة العفو الدولية-فرع المغرب
نموذجين لـلتناقض الذي يسم خطاب الحكومة
بشأن إلغاء هذه العقوبة أولهما تصريح لوزير العدل
في المؤتمر السابع لإلغاء عقوبة الإعدام ببروكسل قال
فيه إن الإعدام لن يطبق في المغرب مستقبلا والثاني
تصريح لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان عبّر
فيه عن دعمه للإبقاء على عقوبة الإعدام مع
مراجعة الترسانة القانونية لتخفيض
عدد الأفعال الموجبة لها
وعبّرت منظمة العفو
الدولية عن خيبة أملها
من تعاطي الحكومة المغربية
مع مطلب إلغاء عقوبة الإعدام
معتبرة أن خطاب الحكومة إزاء هذه العقوبة
يعبر عن استمرار حالة الفصام السياسي بين خطابين متناقضين
في هذا الإطار قال محمد السكتاوي الكاتب العام لمنظمة العفو
الدولية-فرع المغرب إن الحكومة المغربية تتبنى خطابين
مزدوجين بشأن إلغاء عقوبة الإعدام
واحد موجه إلى الخارج
والثاني موجه إلى الداخل
داعيا في تصريح لهسبريس
الحكومة إلى تأويل إيجابي للدستور
الذي ينص على أن الحق في الحياة
هو أسمى حقوق الإنسان
السكتاوي دعا أيضا
القضاء المغربي إلى أن يكون
في مستوى هذه اللحظة التاريخية
بأن يستعمل سلطته التقديرية لتفادي
النطق بأحكام الإعدام كما دعا الحكومة
إلى التصديق وبدون تأجيل على القرار الأممي
القاضي بإلغاء عقوبة الإعدام معتبرا أن إلغاءها
سيكون خطوة أساسية نحو الاستئصال النهائي
لهذه العقوبة اللاإنسانية والحاطة بالكرامة الإنسانية
ويوجد في سجون المغرب 93 شخصا محكوما
بعقوبة بالإعدام لكن تم إيقاف تنفيذ هذه العقوبة
منذ سنة 1993 غير أن محاكم المملكة
ما زالت تصدر أحكاما بالإعدام
وإن كانت لا تنفذ وما زال
المغرب متحفظا عن
المصادقة على
القرار الأممي
القاضي بالإلغاء التام لعقوبة الإعدام
رغم مطالب المنظمات الحقوقية المدعومة
بتوصية هيئة الإنصاف والمصالحة المطالبة بإلغائها
ووجهت منظمة العفو الدولية اليوم الأربعاء
رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني
بعنوان العدالة لا تقتل.. بل تنتصر للحياة
دعته فيها إلى التصديق على البروتوكول
الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي
الخاص بالحقوق المدنية والسياسية
الذي ينص على الإلغاء التام
لعقوبة الإعدام واعتماد
مشروع قانون بشأن إلغاء
عقوبة الإعدام في التشريع
والممارسة وعرضه على البرلمان المغربي
وقالت المنظمة الحقوقية الدولية في رسالتها
إلى رئيس الحكومة المغربية إن إجماعا عالميا يتشكل
ببطء لكن بثبات باتجاه وضع حد لاستخدام عقوبة
الإعدام مشيرة إلى أن 106 دول ألغت عقوبة
الإعدام في القانون بالنسبة لجميع الجرائم
بنهاية العام 2018، في حين قامت 142
دولة بإلغاء عقوبة الإعدام
في القانون والممارسة
وكانت أمنستي تتوقع
أن تُسهم عودة المغرب
إلى الاتحاد الإفريقي في تغيير
موقفه من عقوبة الإعدام على اعتبار
أن غالبية دول الاتحاد ألغت هذه العقوبة
لكنّ أملها خاب بعد امتناع الرباط مجددا
شهر دجنبر الماضي عن التصويت
لصالح القرار الأممي السابع
للجمعية العامة للأمم المتحدة
الذي يدعو الدول إلى وقف
تنفيذ عمليات الإعدام
والذي حظي بالأغلبية
الساحقة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة
واعتبرت منظمة العفو الدواية أن الحكومة المغربية
ما زالت تسير على طريق الأقلية المسدود مدّعية
أن عقوبة الإعدام ضرورية لردع الجريمة
والحفاظ على الخصائص الدينية
والثقافية للمجتمع وتنسى أن
تطبيق عقوبة الإعدام يربي
الأجيال على ثقافة العنف
والانتقام والدم ولا يردع الجريمة
2019














  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط