لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحمد علي)       :: قل لي (آخر رد :أحمد علي)       :: عناكبُ المرايا (آخر رد :محمد داود العونه)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :محمد داود العونه)       :: تحت تأثير الشعور .. (آخر رد :محمد داود العونه)       :: إبتهالات الروح.. وترانيم القلوب! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أنتَ الحرّ.. ونحن السجناء! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: الحب (آخر رد :أحمد العربي)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: إلى بلاد قلبك .../ عايده بدر (آخر رد :خالد عمر)       :: ،، حزنيَ المترَف ! // أحلام المصري ،، (آخر رد :خالد عمر)       :: عَزيزُ الجاه / زياد السعودي (آخر رد :الزهراء صعيدي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تباشير النّــــــــــــدى ⊰

⊱ تباشير النّــــــــــــدى ⊰ >>>> >>>>نصوص تحت رعاية الندى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2021, 10:09 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي حنين

كان لي شيء ثم فقدته، لا أدرى متى و لا اين و لا كيف فقدته، كان شيئا لم أختبر ما يشبهه لأصفه أو أقارنه به، هل كان عصفورا يغرد أو زهرة تفوح عطرا أو فراشة فقد العالم وزنه برحيلها، لا أدري ، أحيانا أقول ربما كان وزنا زائدا، صخرة على تلة و تدحرجت، قطرة ندى معلقة على خد وردة تبخرت، قمرا ربما و انطفأ او شمسا غرقت في بحر أعمق منها، شيء لا يمكنني القبض عليه فقدت معه كينونتي اهتمامي و شغف العيش، ربما حلم أو مشاعر ما أو طيف أو وهم عدت منه، إن كان هذا هو الواقع فإنه رهيب لا قلب له، لا يرق و لا يحن، لا يرأف و لا يرحم، أو ربما هذا ما فقدته، لكن إن كان هذا ما فقدته فمن أين يأتي هذا الشعور بالفقد أم أنه الضياع في أعلى مراميه متوج بالفقد المطلق حيث الهوة الموحشة بلا بداية ولا نهاية يزيد في اتساعها اولئك الذين حاولوا ملأها و صدورهم مسكونة بالضيق، كان لي شيء ثم فقدته شيء أضاعني حين أضعته، كيف أستعيده و أنا لا أتذكره، كيف نسيته إن كنت أذكره، كنت كالصاري أمسك زمام الأشرعة لتبحر سفينة العابرين الى مرفأ مدن الأحلام حيث الأشياء تبدو باهتة و قديمة و لا تخص الصاري و لا يخصها، كان حلمي أن أبقى شجرة تقف وسط الركام يحج الناس الى ظلها حتى إذا حان الموعد قطعها الحطاب قطعا تليق بالموقد، لتولد الأشياء من دفء نار احتراقها عامرة بحلاوة الحياة لا من أنين معاناتها مملحة بالدموع، الأحداث الثقيلة و العميقة حد الغرق هي نفسها الأحداث العقيمة التي لا يتناسل منها إلا الضياع في الفكرة، تجعل منا معاتيه فوضويون يحترفون العبث، يسافرون عبر الظلال و يحطون الرحال في الشمس، نخدع أنفسنا فقط لتبقى مثقلة بأحمال تنوء بعصبة أولي بأس و قوة، إلى أي مدى ستبقى تلك النفوس تربت على كتفها، كالأشجار ستموت واقفة دون أن تسند الرأس على كتف أو حضن أو في حجر دون أن يختبر القلب معنى تزامن النبض, في عالم النحل حين تضايق نحلة تلسعك و تموت مضحية بنفسها من أجل شيء تدركه النحلة وحدها ثم يتبعك عدد من المنتحرات المستعدات للتضحية أيضا و لا تدري أمن أجل النحلة الأولى أم الشيء نفسه الذي ضحت لأجله، شيء مفقود في المعنى و الجوهر و المرامي, ليس القهر ما يحول بين المرء و قلبه لكنه الموت في معانيه العميقة، ليس بيدنا نخرج قلوبنا من صدورنا لنعيش معها لكنه تقدير القدير و ارادته يقلب القلب بين أصابعه و له المثل الاعلى ليس كمثله شيء و هو السميع العليم، من معاني الموت ان تتوسل اهتماما و تتسول عشقا ثم ترطد من باب تؤمن به حد البداهة، كأن تخرج من بيتك و حين تريد ان تعود لا تجده، تبحث عنه و لا تستطيع الاستراحة خارجا فلا احد يستريح خارج بيته بعيدا عن وليفه و كبده، تبحث حد الإختناق دون أن تفقد كل انفاسك دون أن يتيه عنك ايمانك، آمالك، سنين عمرك و ذكرياتك تلك التي أملتها النور وسط الظلام، تريد فقط أن تعود لبيتك لتضع رأسك و تنزع عنك رداء السعي و التعب لتنام، تريد فقط أن تعود الى قطع الروح التي تركتها خلفك و حلقت ناقصا تسعى في ارض الله على رزقك، الذين يخرجون بالنقصان يتعبون سريعا و يعودون الى قطع الروح التي تركوها خلفهم، يعودون إلى قلوبهم التي أخرجت من صدورهم، يعودون الى ذكرياتهم و ذلك العش الذي أملوه وجودهم و كينونتهم، أي السبل ستوصلني حين أتيه عن طريق العودة حين تهتز الأرض التي اتخذتها وطنا و تجعل قلبي و قطع روحي و اشيائي التي أمنتها و سنين العمر و الوعود هباء منثور
يا صاحبي المفقود، أيها العدم الذي لا يشبهني، لو كنت قديما مثلي لأدركت ما أبوح لك به، ما أفضفض لك به و ما يثقل صدري، لو كنت عتيقا كعكازتي متآكلا كعظام صدري لوجدت كلمة تجمع معاني التيه الذي تشعبت مساربه حولي، كلمة أزفر فيها كل تلك الآلام المدسوسة في حلقي أعبر بها عن هذا السواد المتناسل في أفقي، أبوح بها لأعطي وصفا لتخمة الحزن التي تملأ انشقاقات الروح، كلمة و لو وهما أضمد بها صمتي و سوء بوحي، كلمة مملوءة بالعطف تكشف التهاب جرحي، يا صاحبي المفقود إذا رأيتني في سراديب الظلام فانتشلني، بأنيابك إن استطعت و لا تنتظر أن ألوح بيدي، لا تنتظر قهر دمعي و توسل لساني و ارتجاف يدي، يا صاحبي المفقود ...






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-04-2021, 02:03 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: حنين


مثقل بالجمال هذا الحرف الباذخ
ينهمر كما المطر يروي ضفاف الذائقة
يفتح اروقة التفكر وتدير كل زاوية يقف عندها الحرف
لكن أعتقد من الصعب أن يكون ومضة وهو بكل هذا الاسترسال الرائع
مبدعنا القدير أ.عبد الرحيم لمساقي
أسعدني أن أكون أول المصافحين للحرف
تقبل تقديري لروحك الراقية وتحياتي لحرفك القيم
مودتي وخالص تقديري
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 08-04-2021, 02:12 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: حنين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم لمساقي مشاهدة المشاركة
كان لي شيء ثم فقدته، لا أدرى متى و لا اين و لا كيف فقدته، كان شيئا لم أختبر ما يشبهه لأصفه أو أقارنه به، هل كان عصفورا يغرد أو زهرة تفوح عطرا أو فراشة فقد العالم وزنه برحيلها، لا أدري ، أحيانا أقول ربما كان وزنا زائدا، صخرة على تلة و تدحرجت، قطرة ندى معلقة على خد وردة تبخرت، قمرا ربما و انطفأ او شمسا غرقت في بحر أعمق منها، شيء لا يمكنني القبض عليه فقدت معه كينونتي اهتمامي و شغف العيش، ربما حلم أو مشاعر ما أو طيف أو وهم عدت منه، إن كان هذا هو الواقع فإنه رهيب لا قلب له، لا يرق و لا يحن، لا يرأف و لا يرحم، أو ربما هذا ما فقدته، لكن إن كان هذا ما فقدته فمن أين يأتي هذا الشعور بالفقد أم أنه الضياع في أعلى مراميه متوج بالفقد المطلق حيث الهوة الموحشة بلا بداية ولا نهاية يزيد في اتساعها اولئك الذين حاولوا ملأها و صدورهم مسكونة بالضيق، كان لي شيء ثم فقدته شيء أضاعني حين أضعته، كيف أستعيده و أنا لا أتذكره، كيف نسيته إن كنت أذكره، كنت كالصاري أمسك زمام الأشرعة لتبحر سفينة العابرين الى مرفأ مدن الأحلام حيث الأشياء تبدو باهتة و قديمة و لا تخص الصاري و لا يخصها، كان حلمي أن أبقى شجرة تقف وسط الركام يحج الناس الى ظلها حتى إذا حان الموعد قطعها الحطاب قطعا تليق بالموقد، لتولد الأشياء من دفء نار احتراقها عامرة بحلاوة الحياة لا من أنين معاناتها مملحة بالدموع، الأحداث الثقيلة و العميقة حد الغرق هي نفسها الأحداث العقيمة التي لا يتناسل منها إلا الضياع في الفكرة، تجعل منا معاتيه فوضويون يحترفون العبث، يسافرون عبر الظلال و يحطون الرحال في الشمس، نخدع أنفسنا فقط لتبقى مثقلة بأحمال تنوء بعصبة أولي بأس و قوة، إلى أي مدى ستبقى تلك النفوس تربت على كتفها، كالأشجار ستموت واقفة دون أن تسند الرأس على كتف أو حضن أو في حجر دون أن يختبر القلب معنى تزامن النبض, في عالم النحل حين تضايق نحلة تلسعك و تموت مضحية بنفسها من أجل شيء تدركه النحلة وحدها ثم يتبعك عدد من المنتحرات المستعدات للتضحية أيضا و لا تدري أمن أجل النحلة الأولى أم الشيء نفسه الذي ضحت لأجله، شيء مفقود في المعنى و الجوهر و المرامي, ليس القهر ما يحول بين المرء و قلبه لكنه الموت في معانيه العميقة، ليس بيدنا نخرج قلوبنا من صدورنا لنعيش معها لكنه تقدير القدير و ارادته يقلب القلب بين أصابعه و له المثل الاعلى ليس كمثله شيء و هو السميع العليم، من معاني الموت ان تتوسل اهتماما و تتسول عشقا ثم ترطد من باب تؤمن به حد البداهة، كأن تخرج من بيتك و حين تريد ان تعود لا تجده، تبحث عنه و لا تستطيع الاستراحة خارجا فلا احد يستريح خارج بيته بعيدا عن وليفه و كبده، تبحث حد الإختناق دون أن تفقد كل انفاسك دون أن يتيه عنك ايمانك، آمالك، سنين عمرك و ذكرياتك تلك التي أملتها النور وسط الظلام، تريد فقط أن تعود لبيتك لتضع رأسك و تنزع عنك رداء السعي و التعب لتنام، تريد فقط أن تعود الى قطع الروح التي تركتها خلفك و حلقت ناقصا تسعى في ارض الله على رزقك، الذين يخرجون بالنقصان يتعبون سريعا و يعودون الى قطع الروح التي تركوها خلفهم، يعودون إلى قلوبهم التي أخرجت من صدورهم، يعودون الى ذكرياتهم و ذلك العش الذي أملوه وجودهم و كينونتهم، أي السبل ستوصلني حين أتيه عن طريق العودة حين تهتز الأرض التي اتخذتها وطنا و تجعل قلبي و قطع روحي و اشيائي التي أمنتها و سنين العمر و الوعود هباء منثور
يا صاحبي المفقود، أيها العدم الذي لا يشبهني، لو كنت قديما مثلي لأدركت ما أبوح لك به، ما أفضفض لك به و ما يثقل صدري، لو كنت عتيقا كعكازتي متآكلا كعظام صدري لوجدت كلمة تجمع معاني التيه الذي تشعبت مساربه حولي، كلمة أزفر فيها كل تلك الآلام المدسوسة في حلقي أعبر بها عن هذا السواد المتناسل في أفقي، أبوح بها لأعطي وصفا لتخمة الحزن التي تملأ انشقاقات الروح، كلمة و لو وهما أضمد بها صمتي و سوء بوحي، كلمة مملوءة بالعطف تكشف التهاب جرحي، يا صاحبي المفقود إذا رأيتني في سراديب الظلام فانتشلني، بأنيابك إن استطعت و لا تنتظر أن ألوح بيدي، لا تنتظر قهر دمعي و توسل لساني و ارتجاف يدي، يا صاحبي المفقود ...
الأديب المبدع أ / عبد الرحيم لمساقي. .
كل الترحيب بعودتكم للفينيق ،
ما أجمل هذا البوح الخاطري الماطر . . و كثير من اتجاهات الفكر يلتقي فيها الكلام مع أفكار متعددة الزوايا و الرؤى . .
لغةٌ جميلة . . سلسة ،
تجذب القارئ حتى يتورط في تفاصيل المعنى حتى آخر التفاتة . .

شكرا لك و كل التقدير









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-04-2021, 02:13 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: حنين

لأن هذا المطر فاض عن كونه وامض. .
يتم نقله بكل الود إلى ركن التباشير،
.
.
مع كامل التقدير









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-04-2021, 03:14 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حنين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

مثقل بالجمال هذا الحرف الباذخ
ينهمر كما المطر يروي ضفاف الذائقة
يفتح اروقة التفكر وتدير كل زاوية يقف عندها الحرف
لكن أعتقد من الصعب أن يكون ومضة وهو بكل هذا الاسترسال الرائع
مبدعنا القدير أ.عبد الرحيم لمساقي
أسعدني أن أكون أول المصافحين للحرف
تقبل تقديري لروحك الراقية وتحياتي لحرفك القيم
مودتي وخالص تقديري
عايده
مبدعتنا القديرة بعد انقطاع دام خمس سنوات او اكثر عن الكتابة و عن دخول المنتدى ، فاعذري حروفي المرتبكة
كثير امتنان و ود






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-04-2021, 03:22 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حنين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
الأديب المبدع أ / عبد الرحيم لمساقي. .
كل الترحيب بعودتكم للفينيق ،
ما أجمل هذا البوح الخاطري الماطر . . و كثير من اتجاهات الفكر يلتقي فيها الكلام مع أفكار متعددة الزوايا و الرؤى . .
لغةٌ جميلة . . سلسة ،
تجذب القارئ حتى يتورط في تفاصيل المعنى حتى آخر التفاتة . .

شكرا لك و كل التقدير
شجرة الذر التي يستريح الفينيق تحت ظلها، اتذكر كتاباتك كما الكثير من الاصدقاء، اسعدتني مصافحتك هنا ، كثير ود و امتنان ،
سقط هذا الخاطر في الومضة لأنني نسيت كيف احلق في فضاء الفينيق، نسيت تماما و لو اراها ومضة لم يسعها المكان و لم تسعفها اللغة






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 09-04-2021, 03:17 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: حنين

ليس هنك ما هو أصعب من الفقد والحرمان وما يسببه من ضياع
وألم تعجز الجبال عن حمله وقد صورته بأسلوبك الجميل واسترسالك في تجسيده
جميل ما قرأت
أهلا بعودتك أ. عبد الرحيم وأسعدنا وجودك بيننا
كل التقدير
فوضويون : أعتقد فوضويين
ثم ترطد : أعتقد ترتد

تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-04-2021, 03:20 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: حنين

ترحيبا بالـ أ. عبد الرحيم لمساقي وبخاطرته الجميلة
تثبيت






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-04-2021, 12:46 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حنين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
ترحيبا بالـ أ. عبد الرحيم لمساقي وبخاطرته الجميلة
تثبيت
كرم انتم اهله
ودي و امتناني






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-04-2021, 12:18 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

افتراضي رد: حنين

نفس طويل،
خط متفرد بلونه
نص فلسفي جرئ في صدقه،
سلس في عرضه،
واثق من خطوته
سرني المرور.






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-04-2021, 02:22 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أحمد العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية أحمد العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

أحمد العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حنين

كيف لانسان ان يكتب عن الفوضى عن الضياع وكأنه يتعمق بعيدا في ضوضائها
هذا التنشابك الواعي في سلسلة الارتعاش كيف له ان يكتب أنينه وشغفه في التيه
كنت مسافرا هنا فلم اجد الا مرافىء الحنين






أنا العاشق الدمشقي
الظمآن إلى ظل الزيزفون ..فهل يرويني ماء؟
http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=56808
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-04-2021, 06:45 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حنين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
نفس طويل،
خط متفرد بلونه
نص فلسفي جرئ في صدقه،
سلس في عرضه،
واثق من خطوته
سرني المرور.
و سرني استحسانك
ودي






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-04-2021, 06:47 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حنين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد العربي مشاهدة المشاركة
كيف لانسان ان يكتب عن اتلفوضى عن الضياع وكأنه يتعمق بعيدا في ضوضائها
هذا التنشابك الواعي في سلسلة الارتعاش كيف له ان يكتب أنينه وشغفه في التيه
كنت مسافرا هنا فلم اجد الا مرافىء الحنين
لا أفلح في كتابة جملة مهما حاولت، الى أن يحل ذاك الضياع فننكتب، كامل الود






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط