لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: غُثاء الأنين (آخر رد :ناظم الصرخي)       :: قد شاخ النسيم على .. (آخر رد :ناظم الصرخي)       :: " العاشق و قبلة الموت ! " (آخر رد :خديجة قاسم)       :: مع عيرانة النابغة ... (آخر رد :ياسر سالم)       :: (((( اجتماع الوهم )))) (آخر رد :جمال عمران)       :: رواية ( مواسم الجنون واليقظة ) (آخر رد :عوض بديوي)       :: طيرُ الرّوح (آخر رد :ثناء حاج صالح)       :: صِبْيَانٌ (آخر رد :خديجة قاسم)       :: سمو (آخر رد :خديجة قاسم)       :: الضاد ضمير وهوية (آخر رد :خديجة قاسم)       :: تلاق (آخر رد :فارس رمضان)       :: تصدير (آخر رد :فارس رمضان)       :: رحمة ~ (آخر رد :فارس رمضان)       :: برهان ربي (آخر رد :فارس رمضان)       :: اشقى في معريّتي (آخر رد :جوتيار تمر)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > 🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،،

🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،، اسأل اسألي في.. النحو ،الإملاء ،الشعر ، النثر وسنجتهد في الإجـــــــابة ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-2012, 07:58 PM رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
سلطان الزيادنة
مدير عام
أكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية سلطان الزيادنة

افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر محمود مرعي
لا تتعاقب علتا نقص على تفعيلة.



أخي الحبيب


هل هذه قاعدة -لنعتمدها-أم رأي أم ماذا؟أم أني لم التقط المعنى كما يجب؟


وماذا نقول في العلل المركبة مثل البتر: وهو اجتماع الحذف والقطع

والحذف علة نقص به نحذف السبب الخفيف من آخر التفعيلة

والقطع هو حذف ساكن الوتد المجموع وإسكان ما قبله وهو أيضا علة نقص

كما في فاعلاتن مثلا فتستحيل بعد البتر إلى فاعل

محبتي الدائمة






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-09-2012, 12:12 AM رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
ظميان غدير
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
إريتريا
افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان الزيادنة مشاهدة المشاركة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظميان غدير
اهلا بالاستاذ سلطان الزيادنة

ان الرجز

مستفعلن

تاتي معه تفاعيل غير اصلية فرعية تجيء كقافية عادة
مستفعلن فعولن
او
مستفعلن مفعولن ...ومفعولن هنا جواز وزحاف خاص بفعولن ..

او

مستفعلن مستفعلانْ


ولا يجوز تدوير مستفعلان او فعولن او مفعولن مع مستفعلن إن لم يكونا قافية


هذا قصيدة لي من مستفعلن :

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=30472





أحسنت وأفدت أخي ظميان

فهل تجوز فعولْ و فَعلْ في نهاية الشطر لقصيدة على تفعيلة مستفعلن؟


محبتي
استاذي العزيز سلطان الزيادنة
هذا أمر يعتمد على الذائقة ..فقط
لكن ما يوجد في كتابة العروض هو ان تأتي في نهاية الشطر مفعولن او فعولن او مستفعلان...

اما فعل او فعول...لن يغير كثيرا في موسيقى البحر...وإن اعتبرناه امر محدث..فهو مقبول وجديد مستحب
وليس به اخلال خاصة حينما تتكرر فعل بين المقاطع وتاتي كقافية..
فحينما تتكرر نشعر انها جزء من البناء..اما ان جاءت مفردة او دون ان تكون قافية سيكون فعل..مجرد نقص وخلل في الوزن .
شأنها شأن فعولن او مستفعلان..فالعبرة هي الانتظام وتدفق الموسيقى وايقافها في كل مقطع بقافية
وانقاص حرفين ..وتحويل فعولن إلى فعل مثلا .في القافية ..لا يضر بالموسيقى...حتى ان كانت فعل ليست ضمن تفاعيل بحر الرجز...وقس على هذا ...في بقيةالتفاعيل
حينما تتحول مثلا مفاعلتن ....مفاعلْتان ..على سبيل المثال...
او مفاعيلان. في الهزج...فبعضهم يزيد حرف على مفاعلتن وايضا على مفاعيلن....ولا يؤثر على القصيدة








تسائله الأنهار هل أنتَ ظامئٌ؟
فيعصر روحا كي يبلل أنهره
صالح طه
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-09-2012, 12:19 AM رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
ظميان غدير
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
إريتريا
افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال مشاهدة المشاركة
أتحفظ على مصطلحات : الكامل العمودي والوافر العمودي.......
والكامل التفعيلي والوافر التفعيلي

هناك فقط الكامل والوافر والطويل

وهناك في موضوعنا تفعيلة مستفعلن أو فاعلن أو فعولن أو متفاعلن..

وإلا فإن شاعرا ما ركب مثلا (مستفعلن ) لن يجوز له سوى ما يتيح الرجز من زحاف وعلل ..

بيد أن المنطق يفرض وقد أحدث شعر التفعيلة طفرة في الإيقاع ، أن يتاح لذلك الشاعر جميع إمكانات التحول في (مستفعلن ) في كل البحورالتي احوت هذه التفعيلة

للتنبيه أخي ظميان ، كثير من نصوص الرواد ركبت تفعيلات البحور المركبة ..
في البال أغنية (درويش)
المبغى (السياب.)
اهلا بالاخ عبدالرشيد
ليست من البحور المخلوطة اوالمركبة إن كان هذا قصدك

لكن قصيدة المبغى من الرجز والرجز بحر صافي
...لكن تدخل تفعيلات غيراصيلة عليها لاقامة القافية فقط
ولا يتم الدوران عليها وإلا اختل الوزن !!


وكما قلنا في الردود سابقا ..القصيدة التفعيلية تاتي معها تفاعيل غير اصيلة مثل مفعولن او فعولن على سبيل المثال
راجع ردي علىالاستاذ سلطان الزيادنة...







تسائله الأنهار هل أنتَ ظامئٌ؟
فيعصر روحا كي يبلل أنهره
صالح طه
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-09-2012, 09:37 AM رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
ضيف
Guest
افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

في شعر التفعيلة أجد حرية اكثر في التعبير دون قيود
حيث يمكن استخدام اكثر من بحر وهنا لانجبر على التغيير بالمفردات كثيرا ممايحد من المعنى الذي نرمي إليه
وأحيانا يكون الحشو الغير مستساغ /
سأكون معكم هناأتابع كل ماتطرحونه من نقاش فأنتم أساتذة الشعر ومنكم نستفيد

شكرا أيها السلطان القدير فالموضوع مهم جدا
شكرا لكم أيها الشعراء الافاضل
تحيتي وكل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-09-2012, 09:55 AM رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
سلطان الزيادنة
مدير عام
أكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية سلطان الزيادنة

افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال
قمة ما في عذوبة شعر التفعيلة ، التدوير وصولا من السطر إلى الجملة الشعرية..

إليكم ب(غريب على الخليج )للسياب ، و(أحمد الزعتر ) لدرويش..

فالتدوير مرافق لموسيقى النصين بشكل مثير وعذب..

وأما التقفية ، فدائما حاضرة..وإلا أين شعرية القراءة دون وقف..

نعم تنوعت القوافي في النص الواحد..لكن لكل سطر صورة يقفو إليها
س1.............................................(مستفعلن)
س2.....................مفعولن
س3..................................مستعلن

س4....مستفç
علن.............................مفعولن

وأنا مع ما ذهب إليه الأخ عدنان في جواز التعامل مع التفعيلة أينما حضرت لا الاقتصار فقط على جوازات البحر الذي هي سيدته ..(مستفعلن نموذجا)

ثم إنني أقترح ما يلي:

تختلف التفاعيل من حيث مكوناتها الرئيسة
والمعيار ما تنتهي به:
سبب خفيف /0.(غعلاتن /مفاعيلن / مفاعلتن /فاع لاتن / مستفع لن)
وتد مجموع //0 (فعولن / متفاعلن /فاعلن /مستفعلن )
فائدة : ينطلق هذا التقسيم من كون الشعر العربي يتأسس من سببين ووتدين فقط

وعليه ، إذا ركب شاعر تفعيلة ما ، فلنحاسبه من معيار الزحاف والعلة

لاحظوا معي كيف نقبل ترفيل مستفعلن وتذييلها علما بأن الرجز لا يقبل التذييل أو الترفيل

من أين جاءنا هذا الجواز إذا؟
إنه القياس يا إخوتي..

القاعدة تقول إن التذييل زيادة (ساكن على ما آخره وتد مجموع ..فجاز في الكامل المجزوء..
وقياسا على ذلك وظفه الرواد في قصائدهم الخالدة (حفار القبور/المومس العمياء / غريب على الخليج /أحمد الزعتر )

من هذا القياس جاز لراكب (مستفعلن ) تذييلها وترفيلها رغم أن الرجز لا يقبل ذلك


................


كثير فائدة هنا

أخي عبدالرشيد أشكرك

ما رأيك أن تحقق معي في هذه المسألة:

الرجز غير مقيّد بضرب

محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2012, 06:50 PM رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
مروان العتوم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل لقب فينيق عام 2008
الاردن

الصورة الرمزية مروان العتوم

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

مروان العتوم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

أسم على مسمى ولا علاقة للبحر فيها
لذا لشعر التفعيلة أسس وقواعد تغيب عن كثير ومفاهيم

وهي قصيدة موزونة كقصيدة البحر

ذات موسيقى ومغنّاة والشواهد كثر

بعيدة عن مسمى الشعر الحر أو القصيدة النثرية

قد تكون القافية لازمة وقد لا تكون

وبما انها قصيدة موزونه وموسيقية قد لا تكون بعض الزحافات سالمة ولو كانت تتراءى للبعض بجوازها

في قصيدة البحر قد يجوز غريب تفعيلة زحاف أو نقص لكن في التفعيلة تكون كسرا


مثلا
في بحر الهزج يجوز ان تكون \فاعلن محل فعولن في بعض الأحيان

والكلام ذا شجون
احترامي






تهامس الغرباء حولي: ( كأنّهُ الغريب الوحيد هُنا !)
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2012, 07:06 PM رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
أسامة الدرباشي
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / عمون
الأردن

الصورة الرمزية أسامة الدرباشي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 !ستقلال؟
0 عذرا...
0 هاوية
0 جرح و عار
0 عودة عمياء

أسامة الدرباشي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

نقول انها من البحر الفلاني لأن شعر التفعيلة يؤخذ من البحور الصافية "متل الكامل.. المتقارب الخ.." و زحافاتها في التفعيلة الاخيرة






فإن كانت حروب القهر ماتت
فذي آثارها تأبى الرحيل

عذرا على دخولي المتقطع
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2012, 10:25 AM رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
منار القيسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
يحمل وسام المركز الثاني
لمسابقة شعر التفعيلة
العراق

الصورة الرمزية منار القيسي

افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
من البديهي ومن المؤكد والمتفق عليه...قصيدة التفعيلة تنسب للبحر ...أما بخصوص تصرف المقطع الشعري الذي هكذا يسمى في قصائد شعر التفعيلة فأنه يأخذ مداه بالنسبة لعدد التفعيلات الغير محددة في البحر.. وكذلك يتصرف المقطع الشعري كما في حال قصيدة القريض من حيث السلوك..وفي نهاية المقطع الذي تتكرر فيه التفعيلات فتكون التفعيلة الاخيرة بسلوك ضرب اوعروضه...واما الحشو في المقطع الشعري فسلوكه كما في حشو قصيدة القريض...ولكن عندما يقتصر المقطع الشعري على تفعيلة واحدة كما ورد في قصيدة السياب((مطرْ..
مطر..
مطر..ْ))
هنا تأخذ التفعيلة اما شكل ضرب او عروضه...
ولقد وردت تفعيلة فعلْ وكذلك فعال.. كتفعيلة بديلة في بحر الرجز هذا بالنسبة للقريض...
اذن في المقطع الشعري لقصيدة التفعيلة مؤكد تجوز ..كما ورد في كتاب الشيخ جلال الحنفي(العروض, تهذيبه واعادة تدوينه ) ولتصريفات بحر الرجز 56 فرع وكل فرع له امتدادات ويمكن الرجوع لمصدر المذكور للاستزادة....اما بخصوص تشابه التفعيلة بين السريع والرجز ,هناك حد فاصل الا وهو تفعيلة فاعلن لاتأتي في نهاية المقطع الشعري( قصيدة التفعيلة) , اوالقريض ( كعروضه او ضرب) في القصيدة التي تلبس بحر الرجز وبالمقابل لاتأتي في السريع تفعيلة فعولن في نهاية البيت الشعري في الصدر او العجز.. وكذا في قصيدة التفعيلة...
الشكر والتقدير
منار القيسي






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2012, 10:37 AM رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
سلطان الزيادنة
مدير عام
أكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية سلطان الزيادنة

افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظميان غدير
استاذي العزيز سلطان الزيادنة
هذا أمر يعتمد على الذائقة ..فقط
لكن ما يوجد في كتابة العروض هو ان تأتي في نهاية الشطر مفعولن او فعولن او مستفعلان...

اما فعل او فعول...لن يغير كثيرا في موسيقى البحر...وإن اعتبرناه امر محدث..فهو مقبول وجديد مستحب
وليس به اخلال خاصة حينما تتكرر فعل بين المقاطع وتاتي كقافية..
فحينما تتكرر نشعر انها جزء من البناء..اما ان جاءت مفردة او دون ان تكون قافية سيكون فعل..مجرد نقص وخلل في الوزن .
شأنها شأن فعولن او مستفعلان..فالعبرة هي الانتظام وتدفق الموسيقى وايقافها في كل مقطع بقافية
وانقاص حرفين ..وتحويل فعولن إلى فعل مثلا .في القافية ..لا يضر بالموسيقى...حتى ان كانت فعل ليست ضمن تفاعيل بحر الرجز...وقس على هذا ...في بقيةالتفاعيل
حينما تتحول مثلا مفاعلتن ....مفاعلْتان ..على سبيل المثال...
او مفاعيلان. في الهزج...فبعضهم يزيد حرف على مفاعلتن وايضا على مفاعيلن....ولا يؤثر على القصيدة





أخي الحبيب صالح

هل تكفي ذائقة الشاعر هنا؟

ماذا لو كانت فعول وفعو ليست من اجتهادات الشاعر في رجز التفعيلة بل هي متأصلة وقديمة في الرجز الخليلي؟

أنتظرك


محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2012, 10:50 AM رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
سلطان الزيادنة
مدير عام
أكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية سلطان الزيادنة

افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطاء العبادي
في شعر التفعيلة أجد حرية اكثر في التعبير دون قيود
حيث يمكن استخدام اكثر من بحر وهنا لانجبر على التغيير بالمفردات كثيرا ممايحد من المعنى الذي نرمي إليه
وأحيانا يكون الحشو الغير مستساغ /
سأكون معكم هناأتابع كل ماتطرحونه من نقاش فأنتم أساتذة الشعر ومنكم نستفيد

شكرا أيها السلطان القدير فالموضوع مهم جدا
شكرا لكم أيها الشعراء الافاضل
تحيتي وكل التقدير




لأجل هذا وغيره كان شعر التفعيلة

والسؤال -وأرجو منك بحثاً في ذلك-هل تجاوز الشعر التفعيلي ضوابط الشعر الخليلي في تفعيلة الشطر أم التزم جوازات عروض وضرب البحر الخليلي الذي جرت عليه قصيدة التفعيلة؟

أدري أنك باحثة جيدة ولن تبخلي علينا ببحث محقق

أشكرك مقدما






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-09-2012, 03:24 PM رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
عادل عبد القادر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
عضو لجنة تحكيم
مسابقة شاعر/ شاعرة الوهج 2011
مصر

الصورة الرمزية عادل عبد القادر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عادل عبد القادر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

الأحباب جميعا
سلام علليكم

اِن المتتبع لحركة الشعر الحر بالتأكيد يعلم أن هذا اللون المنقول الى عالمنا العربى على يد الرواد من الغرب و بالتحديد فرنسا اِنما نشأ و تربطه علاقة وشيجة بحركات التحرر التى كانت متوهجة فى عالمنا العربى وقتها .
و قد وجد هذا اللون قبولاً فى نفوس القراء لما يروج له من دعوة الى الحرية .
تبارى الرواد و من جاء بعدهم فى القضاء على سطوة التفعيلة فى النص سواء باستخدام تقنية التدوير أو العمل بكل ما بين أيديهم من زحافات و علل موروثة عن الشعر العمودى و كذلك استحداث تعديلات على التفعيلات تحت مسمى تكسير القيود و الحداثة و أن الفكرة و المعنى هما الأهم
حين قام الخليل بن أحمد بدراسة العروض لم يؤلف أوزاناً و يطالب الشعراء بالكتابة عليها بل قام بعمل اِحصائيات للأوزان الشائعة و استبعد و أهمل الكثير و الكثير من الأوزان النادرة و الشاردة و الغير متوافق عليها من مجموع الذوق العام .
و الأن مع فوضى التفعيلة فى شعرنا الحر هل نحن بحاجة الى خليل جديد يقنن لنا ما يجوز و مالا يجوز فى عروض شعرنا الحر ؟ أم هو شعر بلا ضوابط و قيود ؟
من خلال النماذج التجريبية تبين أن كتابة الشعر الحر على بحر من البحور ذوات التفعيلتين يعتبر قيد و يخالف مفهوم الحر و مكنونه فبات الأمر كله متعلق بالبحور ذوات التفعيلة الواحدة . و قد تبين أن بحور الكامل و الرمل و المتقارب و المتدارك لا خلاف على تفعيلاتها بما تتضمنه من زحافات و علل .
و تتبقى الاِشكالية المهمة فى بحور الرجز و السريع و الوافر و الهزج و قد اِعتبر بعض النقاد أن الرجز و السريع بحر واحد فى الحر و كذلك اعتبروا الوافر و الهزج بحر واحد فى الشعر الحر .
بيد أن دمج الوافر و الهزج لم يحدث الخلل الذى أحدثه دمج الأخرين و ذلك لأن الوافر يحمل فى عروضه تفعيلة الهزج و يمكن ملاحظة ذلك حتى من الشاهد العروضى للوافر :
لوافر عبرتى رقت طباعى -------------مفاعلتن مفاعيلن مفاعى
بيد أن الأمر يختلف مع مستفعلن الرجز و السريع و ملحقاتها .
و هى الحالة الجديرة بالبحث و هى محل نقاشنا هنا
أنا أميل الى تحرير الشاعر من كل القيود و المعوقات و أن يعمل الشاعر على التجديد و الابتكار مع مراعاة العلاقات الموسيقية و كل ما وصل اليه من منجز علمى الفونولوجى و الفوناتيكس ..
و على الشاعر الموهوب الانطلاق و التحليق فى المعانى و الأخيلة مع مراعاة تقديم وجبة موسيقية ترضى ذائقة المتلقى .
الشعر العمودى يمتاز بموسيقاه الواضحة و اِيقاعه المنتظم و الشعر المنثور لا يخضع لأى قيد و يحلق فى اللغة و يجرب ماشاء له أن يجرب فأين الشعر الحر منهما ؟ هل أعطى ما وعد به من موسيقى ؟ و هل أعطى للابتكار و اللغة ما عجز عنهما الشعر العمودى ؟
لأختتم حديثى بهذه الاحصائية التى أخذناها من أكاديمية الفينيق يوم 11/9/2012 الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة
وهج القوافى (عمودى) المواضيع 1784 و المداخلات 33132
ذروة الرماد ( حر ) المواضيع 538 و المداخلات 10290
بثور حرة (نثر ) المواضيع 1907و المداخلات 31232
أرأيتم الى أين وصل الشعر الحر ؟
محبتى للجميع






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-04-2013, 08:50 AM رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
عبدالكريم شكوكاني
في ذمة الله

الصورة الرمزية عبدالكريم شكوكاني

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


عبدالكريم شكوكاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال مشاهدة المشاركة
في غياب قانون معيار لموسيقى شعر التفعيلة ، كما الشأن في القصيدة العمودية ، لأسباب موضوعية صرف ، في مقدمتها حداثة هذا الوليد الأدبي ،تتنوع الرؤى وتختلف وقد تتصادم..

الجواب المقنع كما نستقرئه من تجارب الرواد ، أن الشاعر يتعامل مع التفعيلة مقيدا بما أتاح لها علم عروض القصيدة العمودية..
بمعنى أن الشاعر يلتزم بما يجوز في التفعيلة مفصلا في بحر ما..
فيأتي في حشو السطر بكل ما يجوز فيها في حشو البيت صدرا وعجزا..

ويجوز له ما يتيحه الضرب كما في العمودية

بيد أن الموضوع يستلزم التنبيه إلى نقطة جوهرية هنا:
لا بد من التمييز بين نوعين من التفاعيل ..
تفعيلة لا تحضر إلا في وزن واحد مثل (متفاعلن الكامل ) ومفعولات على قلة من ركبوها في شعر التفعيلة

في هذه الحالة يتعامل الشاعر وقد ركب (متفاعلن ) بكل ما أتاح العروض في الحشو وفي الضرب
فيلتزم في حشو السطر بالاضمار(تسكين الثاني المتحرك) والوقص (حذف الثاني المتحرك)
وفي الضرب يجوز له ان ياتي بالتفعيلة (صحيحة او مقطوعة او حذاء او حذاء مضمرة او مذيلة او مرفلة..)

وأما التفاعيل التي تتقاطع في أكثر من بحر ، فأرى أن للشاعر التعامل مع ما تحتمله من جوازات في هذا البحر وفي غيره

ولعل منطلق هذا الموضوع كان (مستفعلن ) وكيف جاءت في النص أحيانا (فعولن )

فقد ذهب الموقف الرافض منطلقا مما يجيز الرجز لهذه التفعيلة..

في حين أن تخريجة مخلع البسيط جوزت ذلك..

يبقى أن الأجمل ، استغلال الشاعر ما أتاحه شعر التفعيلة من تنويع في السطر طولا وقصرا استجابة للدفقة الشعورية،
وتنويع في صورة السطر وقافيته ورويه..مع الالتزام ما أمكن بالقواعد كما حددها العروض ومنظومته

ولي عودة كلما استدعى الأمر تدخلا أو تعقيبا..


أميل لرأي الأستاذ عبد الرشيد
لأنني أرى أن شعر التفعيلة يخرج من بحر بتفعيلة وخارج عنه
بطول أو قصر
وأعتقد أن الجوازات يجب أن تقاس موسيقياً
فإذا كانت بها نشاز موسيقي فهي لا تجوز
وإن كانت منسابة مع موسيقى القصيدة فهي جائزة

لك تحياتي أخي الغالي سلطان






الأخضر العربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-04-2013, 09:02 AM رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
عبدالكريم شكوكاني
في ذمة الله

الصورة الرمزية عبدالكريم شكوكاني

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


عبدالكريم شكوكاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهاب غبريني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله

بالله عليكم ما الفرق بين الكتابة بالتفعيلة و بدونها اللهم الا أن يكون محاولة نظم لا اكثر.
شخصيا أجد صعوبة بالغة في متابعة الوزن في نصوص التفعيلة أما إذا فاتني المطلع فلا ادري في اي يحر اسبح أو بالاحرى اغرق, أغرق لكثرة الزحافات و الوقف في منتصف التفعيلات ثم المواصلة من منتصف التفعلية .....
خلاصة القول نصوص التفعيلة لخبطة في لخبطة و محاولة تقليد الشعر الغربي الذي هو اساسا يعتمد على النبر لا عقة له بطريقة نظمنا التي تعتمد على المتحرك و الساكن. و قوالب متوارثة وفق اتفاق الاجيال على نماذج " البحور " تتسم بالعذوبة و الايقاع الموسيقي . حتى البحور نفسها منها الشائع الاستعمال و منها النادر الاستعمال لحاجة في أنفس الشعراء و لأسباب موسيقية و نظمية .
أمّا اذا بدأنا نفكر بمنظور الحشو و المعنى و الفكرة فلا أرى انسب للكاتب من كتابة نص نثري حتى لا يتقيد بشيء و بامكانه أن ياتي بالسجع بدل القافية.
تحية لمن تركوا بصماتهم هنا
و قوالب متوارثة وفق اتفاق الاجيال على نماذج " البحور " تتسم بالعذوبة و الايقاع الموسيقي

فإذا كانت قصيدة التفعيلة تتمتع بالعذوبة والايقاع الموسيقي فما رأيك بها؟
يحتاج منك الأمر للتمعن العميق!!!
مع موافقتي لقولك بوجوب توفر العذوبة والإيقاع الموسيقي بالقصيدة
لأن البحور هي صورة لمصدر عذوبة وموسيقى

تحياتي أخي وهاب
ورأيك يحترم

وتحياتي للأخ سلطان







الأخضر العربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-04-2013, 10:30 PM رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
عبدالكريم شكوكاني
في ذمة الله

الصورة الرمزية عبدالكريم شكوكاني

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


عبدالكريم شكوكاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهاب غبريني مشاهدة المشاركة
الأخ عبد الكريم
هناك جانب مهم بخصوص البحور الشعرية لا أى من يتطرق اليه
البحور الشعرية المعروفة زيادة عن أسراها الايقاعية و الموسيقية فهي تساعد بشكل فعّال في الحفظ
العارف بالبحور حتى لون نسي حرفا أو كلمة من البيت الشعري سيشعر أنّ البيت مكسورا أو ناقصا , أمّا في شعر التفعيلة مع كثرة الزحافات و الاستعمال المفرط للتدوير فلا نعرف من أين يبدأ البيت و أين ينتهي.
صراحة الشعر الحر يحتاج لقواعد أكثر انضباطا مما هو عليه على الأقلّ تأتي القافيى بتفعيلة كاملة بدون تدوير
و بداية المقطع تأتي بتفعيلة حتى لا نربك القارء و السامع , و لا يقع تداخل بين البحور.

أول مرة اعرف المعنى الحقيقي للتدوير
وبهذا المعنى لا اعتبر ما يكتب بالتدوير شعراً

لماذا تصر على تسمية شعر التفعيلة بالحر؟
مع أنه مقيد بتفعيلة ونغم

قليل يكتب بالتفعيلة بلا قوافي ولا نغم ويعتبره شعراً وانا لا اعتبره شعرا !! وهو ليس مقياس لشعر التفعيلة

دمت بخير






الأخضر العربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-08-2018, 05:10 PM رقم المشاركة : 65
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

راودني تساؤل حيرني
بحر أم تفعيلة
وعند البحث في محرك البحث وجدت نفسي هنا في الفينيق وبطرح قيم رائع
كنت اتمنى أن يصل إلى خلاصة تجيب عن تساؤلي
لربما لم أصل إلى ما أريد تماما، خصوصا أنني لم أتعمق في جميع الردود
لكنني عثرت على كثير فائدة هنا وثراء سيدفعني للعودة مجددا هنا والتعمق أكثر بإذن الله
شكرا لك أستاذنا القدير سلطان الزيادنة وأتمناك وجميع الإخوة الغائبين بيننا مجددا بجميل عطائكم وطيب حضوركم
وشكرا لكل من أثرى وشارك وأدلى بشيء من فائدة
كل التقدير لكم جميعا







  رد مع اقتباس
/
قديم 12-08-2018, 02:08 PM رقم المشاركة : 66
معلومات العضو
عادل عبد القادر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
عضو لجنة تحكيم
مسابقة شاعر/ شاعرة الوهج 2011
مصر

الصورة الرمزية عادل عبد القادر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عادل عبد القادر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال


للتنبيه أخي ظميان ، كثير من نصوص الرواد ركبت تفعيلات البحور المركبة ..

المبغى (السياب.)
المبغى للسياب
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال


للتنبيه أخي ظميان ، كثير من نصوص الرواد ركبت تفعيلات البحور المركبة ..

المبغى (السياب.)
المبغى للسياب
بغداد مبغى كبير
لواحظ المغنّية
كساعة تتكّ في الجدار
في غرفة الجلوس في محطّة القطار
يا جثة على الثرى مستلقية
بغداد مب مستفعلن
غى كبي فاعلن
رٌ لوا فاعلن
حظ المغن مفاعلن
نيةْ مفا ( جزء من التفعيلة )
كساعةٍ مفاعلن
تتك فى ال مفاعلن
جدار فى مفاعلن
غرفة ال فاعلن
جلوس فى مفاعلن
محطّة ال مفاعلن
قطار يا مفاعلن
جثّةً فاعلن
على الثرى مفاعلن
مستلقيةْ مستفعلن
واضح انها من الرجز
و هو ليس من البحور المركبة

بغداد مبغى كبير
لواحظ المغنّية
كساعة تتكّ في الجدار
في غرفة الجلوس في محطّة القطار
يا جثة على الثرى مستلقية
بغداد مب مستفعلن
غى كبي فاعلن
حظ المغن مفاعلن
نيةْ مفا ( جزء من التفعيلة )
كساعةٍ مفاعلن
تتك فى ال مفاعلن
جدار فى مفاعلن
غرفة ال فاعلن
جلوس فى مفاعلن
محطّة ال مفاعلن
قطار يا مفاعلن
جثّةً فاعلن
على الثرى مفاعلن
مستلقيةْ مستفعلن
واضح انها من الرجز
و هو ليس من البحور المركبة







  رد مع اقتباس
/
قديم 12-08-2018, 02:32 PM رقم المشاركة : 67
معلومات العضو
عادل عبد القادر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
عضو لجنة تحكيم
مسابقة شاعر/ شاعرة الوهج 2011
مصر

الصورة الرمزية عادل عبد القادر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عادل عبد القادر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في شعر التفعيلة هل نحن نتعامل مع تفعيلة البحر أم بحر التفعيلة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم
راودني تساؤل حيرني
بحر أم تفعيلة
وعند البحث في محرك البحث وجدت نفسي هنا في الفينيق وبطرح قيم رائع
كنت اتمنى أن يصل إلى خلاصة تجيب عن تساؤلي
لربما لم أصل إلى ما أريد تماما، خصوصا أنني لم أتعمق في جميع الردود
لكنني عثرت على كثير فائدة هنا وثراء سيدفعني للعودة مجددا هنا والتعمق أكثر بإذن الله
شكرا لك أستاذنا القدير سلطان الزيادنة وأتمناك وجميع الإخوة الغائبين بيننا مجددا بجميل عطائكم وطيب حضوركم
وشكرا لكل من أثرى وشارك وأدلى بشيء من فائدة
كل التقدير لكم جميعا




القصيدة تتبع بحر و لا تتبع نفعيلة
و الشعر الحر و الشعر الحديث و شعر التفعيلة 3 مسميات لشىء واحد
و الافضل تسميته بالشعر الحديث (منهجيا )
كل الود







  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط