لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ابو شاكوش (آخر رد :لبنى علي)       :: يا مَن للعُمّر مِلحه .. (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: الوضوء بالندى.. (آخر رد :صبري الصبري)       :: صرخة العبور .. (آخر رد :أمل عبدالرحمن)       :: ترنيمة حزن .. (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: كنْ كما أشاءُ... (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: دعاية (آخر رد :ناظم العربي)       :: جمان من تراتيل الروح (آخر رد :ناظم العربي)       :: الحلم الموؤود (آخر رد :عدنان حماد)       :: موعد مع الطيف (آخر رد :عدنان حماد)       :: *سقط الشراع* (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: كورونا ..والشعر/ مباركة بشير أحمد (آخر رد :عدنان حماد)       :: الكتابة لن تكبر (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الزمان بنا صال وجال !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: عين دمعها حبر / رافت ابو زنيمة (آخر رد :جوتيار تمر)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>>بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 27-04-2015, 03:05 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فايز السعدون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمة للعطاء
العراق

الصورة الرمزية فايز السعدون

افتراضي وصار الشوق يحضننا

رمينا الحب فوق مرابعنا البيضاء رغماً عن حنايانا..
وبات العمر يحسدنا
وأسكر سهدنا الليل
وبات العشق بركانا
وصار الشوق يحضننا..
حبيبي اليوم ميلاده
نسيت العمر في غفلة
كأني اليوم سكرانا
تذكرني بآيارٍ وتشرينٍ
وأمطار السنابل ترتقي حبي
فتوقظه وتنسانا
وصار الشوق يحضننا..
ولدت بفيضك الأخضر من عشق رماديٍ
وشوقي لم يزل يذبل كأن العشق بستانا
نعانق ليلنا فينا
ويغدو الليل غفرانا
وصار الشوق يحضننا..
تعالي نقتسم حباً فداه العمر قربانا
وكانت همسة الليل في تيمٍ تراقبنا
وتحسدنا
وصار الشوق يحضننا..
وضوء الشمس في همس يعانقنا
ويتلو بعض أحزانا
يسافر في بقايانا
يسامرنا ويتلو بعض شكوانا
وصار الشوق يحضننا..
وكان البحر في موجه يعاكسنا
يزلزل موجه تارة فيحسدنا ويحملنا
حيث العشق أكوانا
وصار الحب أغنيةً
فوق الروح ألوانا
وصار الشوق يحضننا…
تسامرنا تعانقنا
فلم نعرف لنا سكناً ولا اسماً وعنوانا
عرفنا أننا كنا ملاكاً صار موطنه على الأقمار شطآنا
كأني عشت انساناً حكاياتي لها زمنُ
لها خوفُ وأحزانا
وصار الشوق يحضننا..






  رد مع اقتباس
/
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط