ثلج فوق احتمالات الحريق - الصفحة 15 - ۩ أكاديمية الفينيق ۩



لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ،، أحبالُ الانتظار // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: رُبَّما ، لأنَّها أوهام (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أملود .. (آخر رد :ناظم العربي)       :: أرض غزة .. (آخر رد :أحلام المصري)       :: أُنْثَى بِرَائِحَةِ اَلنَّدَى ! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: تباشير ندى (آخر رد :محمد داود العونه)       :: في صندوق النسيان .. (آخر رد :محمد داود العونه)       :: (((( قـــال لي ذات حُـلم )))) (آخر رد :محمد داود العونه)       :: من يدعي الشأن (آخر رد :محمد داود العونه)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان / على مدار النبض 💓 (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ما كل ما يهوى الفؤاد .. (آخر رد :آذار العماني)       :: لنصرة الأقصى ،، لنصرة غزة (آخر رد :محمد داود العونه)       :: عبر عن القضية (آخر رد :محمد داود العونه)       :: وانحنت أشجار النّخيل (آخر رد :ناظم العربي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍵 المجـــــــلس

🍵 المجـــــــلس تضيفون متعة الى متعة التحليق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-2023, 05:16 PM رقم المشاركة : 351
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق



هو أبي.. لكنهُ لم يعد زوج أمي..

على المفترق هناك بين الموت
والحياة ودعـها بعد أن أعطى
إذنًا للتراب كي يُقبّل طــهارة
جسدها ويعلن بداية موســم
الرحيل..

وقبل أن تغادر بنا فوضى الصدمة
نحو بحيرة الروح، كي نغتســـــــلَ
بماء ذكرياتها العذبــــة، وضعَ يـدهُ
في جيبهِ وأخـــــرج منها فرحـــة
تعنيهِ، فرحة كانت لا تشبهُ شـــكل
أمي، فرحة تمحي من وجه الوقت
ملامح الوداع من وجههِ الحــــائر
ومن دموعنا الثكلى حـــزنًا يليق!..

ما أصعب الطريق عندما تصطدم
اوجاع الماضــي بواقع يحاول أن
يقتل فينا ذكــريات أمٍ ما عاد لها
أن تستفيق..

غادرت..
لا مثلها شــيء..
ولا بعدها شيء..
كانت كنسيم الصباح الراقص
على إيقاع خطانا..
وكسكون الليل في أنـــــفاسِ
تَجمّعنا وملتقانا..

سأركبُ دومًا دموعي التي لا تجف
وساسقط معها نحو التـــراب، أُقبّل
جسد أمي كي يبقى رطبًا في قلبي
ثم أعودُ وأنا أحـــــملُ في فمي لكَ
كلمات كوّنتها صدق مشــــــــاعري
ســـتبقى دومًا أبي الرائع الجميل..
لكنكَ لن تعود أبدًا زوج أمي
لن تعود أبدًا زوج أمي.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-11-2023, 05:09 PM رقم المشاركة : 352
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

لأني لم أســأل نفســي يومًا
كم امتلكتُ حدثًا من أحداث
البداية..
كنتُ أظـــــنُ واهمًا أنهُ على
يدي سـتكتب نهاية الرواية!..

والآن سأختار لي كلمات دون
أن أنتقيها، ولن البسها فســتان
الفكرة كي لا اشتهيها.

لا فكرة لدي في من أكون
ولا كـونَ لدي كي يمنحني
فكرة من أنا!..

حياءُ الغــــــــموض لم يلد لي
قديس الحــــــــــب الكبير بل
رســـــم في عين الإعصــــــار
وجهي العاري كي تتطـــــــاير
منه دموع الذل وتســـــــقيني
من خيبات طيني وجــعًا كبيرًا
ثم تزرعني في أرض بلا وجود
فأنبتُ على شكل شجرة بلوط
فقدت قوة العود!..
خاب ظني في نفســــي بعد أن
خابت نفسي في الظنون..
لا مفر لدي سوى أن اجلــد ذاتي
لعلي استقيم، او لعلي أجدُ في جلدي
الدائري خطًا يستقيم.

يا أيها المتمعن بي..
لا تقراني .. بل "أكتبكَ"
وأن أعانتك المعرفة
فأكتب دون قيود
ودع لي النقاط والترقيم..






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-11-2023, 06:21 PM رقم المشاركة : 353
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

ســـأحتسي هذه اللحظة
وســـــأركبُ ريح الفكرة
دون أن أخشى السقوط
في أعماق الصـدمة ولن
أُراهن أبدًا على هذيـاني
وأعلن بأنه ســــــيلتهم
متلاقيهِ بفم الدهشــة..

سيد الموقف هناك غطى
بيديهِ على خديهِ كي لا
تصفعه يد الصدمة..
لكن الدهشــــة غيرت من
مزاج اللحظة التي أخذت
من عين الزجــــاج زاوية
كي تزيدها حده..

ســــتبكي جارة القصة عندما
يعلن الثمن بداية رحلة الوداع.
وستضيعُ سفينة الربان عندما
يأمرُ حبلهُ بشنق الشراع.

الكلمـــات تذهب بمتلقيها نحو
التأويل، والاحســــاس الصادق
يعرف كيف يســــــوق صاحبهُ
نحو حقيقة المعنى دون وكيل.

سأشربُ ثفل المجاز كي أُبرهن أن
غطرسة الاسهاب لا تشـــــبهُ كلام
الكبرياء المنطوي على نفســـــــه
خلف الباب.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-11-2023, 05:17 PM رقم المشاركة : 354
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

غزارة الكبت توقدُ في الداخل
نارًا لا دفء فيها ولا احتــراق
لكنها تكون على أتم الجاهزية
لإشعال فتيل الإنفجار..

رسم طُرق كثيرة على خارطة
التأويل، تشوش على المعرفة
في رسم قناعات المسار..

بجانب كل حجر نرد ثمة احتمالية
أن يعقد الشيطان قرانهُ على أنثى
من قِمار..

وعندما يختلي الدفتر بقلم الرصاص
يرتفع صوت بكائهما وهم يشــــكون
من بطش يد الذكــاء، وكيف صنعت
غربتهما عن الأشجار..

هو الانكسار الداخلي!..
ذلك الشــيء الذي لا يصـــحو إلا بعد
أن يفقد جسد الخارج عين الدهشـــة
التي تُمهد لرغبة الطين طريق الانبهار..

هي كيمياءٌ نســـكنها بإرادتنا
عندما نبالغُ في زيادة كميات
لعنة الدمار.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2023, 06:52 PM رقم المشاركة : 355
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

الغاية تبررُ
فضول النظرة أمـــام قائمة
من العناوين المتناثرة لتعني
الإختصـــار في البحث عن
كلمات قليلة تجذب الروح دون
غواية، ثم تنتقل بها نحـو
قصة تصــــب حبكتها في
قاع كأس النهاية..

خشب المسرح لا زال يتوتر
عندما تعود له ذاكرة المناشير..

ومنصة التتويج يزداد ألمهُا
عندما تتوجهُ نحوها أغنية
الكفين ثم تستقر في آذان
المشاهير..

العابرون من أمام عيون الشمس
ليسوا كاولئك الذين يتســـلقون
ظهر القمر وهم نائمون..

ورهف السيف إذا تواجد في قصة
قطع حدود البعد، وإذا غـــاب عن
احداثها سيحتضنهُ قلب الغمد..

النهاية لن تكتمل هنا.. أو ربما لن تكون
لان فضــول النظرة جعل الروح تتناثر
بين العناوين.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-12-2023, 07:09 PM رقم المشاركة : 356
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

رجل من الظل أنتَ، لا تعريف يُعرفكَ
ولا تعترفُ بك الأشياء،حبركَ من دمك
ودمك مخاض قصيدة كتبت على وجه
النهر كي تجري بحرية،لكنها لم تدرك أن
نهاية النهر ستكون انتحارا في جوف البحر!
بهذا الشكل تموت القصيدة.. هكذا قالت هي.

سوادكَ.. يكاد يشبهُ رسمًا جداريًا لابابلي
يروي قصة ماضٍ أضاع حاضرهُ رغمًا عنه
قبل أن يناديهِ.
وحاضرٌ زورَ برغبته المشبعة بشهوة الكذب
ماضيه.. هكذا قالوا هم.

بعد ساعة من منتصف اللحظة فقدت شعورك بالزمان!.. خرجت وأنتَ تجرُ قدميكَ على تراتيل اللاعودة وتحمل في يدكَ مصباح يخفي وراء ضوءه روحًا لا تملك شيئا من تفاصيل العنوان..
على وجه الجليد يسير الصباح خجلا وهو يسحب خيوط الشمس خلفه دون أن يملك قدرة ليهب دفئهُ لجسد المكان.. هكذا قال هو.

الصمت هو القاتل، هو الجاني، وهو حقيقة الخوف الساكن في رغبة الواقع الذي يريد الرقص أمام عيون الأمنيات على أنغامِ أحلام ترفعها يد الأمل كي تستفيق لتنثر شعرها الوردي في مهب ريح النقاء.. فيتنفس الشعور وتستيقظ المشاعر وهي تنفظ رمادها في عيون الصعاب، وتهتف بإسم اللقاء.. هكذا قلتُ أنا.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2024, 06:12 PM رقم المشاركة : 357
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

مضمار القــدر لنا جميعًا
لا نعرف فيه من ســــــيسبق
الأخر ولا نســــــتطيع تقديـر
من هو الفائز ومن هو الخاسر..

المرايا غارقة بين أهاتنا واوهـــام
الفرح تعكس ما نراهُ ونريدهُ نحن
وما تراهُ هي ليس سوى صــــورة
شكلتها يد الضـوء على وجه الماء
تارة تكون صــافية واضحة وتارة
يكدرهـا زفير الرياح..

السبات..
هو مرحلة الهروب من الصعب القاسي
نحو السهل الجميل وهو حكمة في فن
إتقان البقاء

..






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-01-2024, 05:53 PM رقم المشاركة : 358
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

حاضرةٌ كما أنتِ دومًا..
وبحبل القصــــــد تدورين
حول عواصـــــم الحديث
لِتُكوني نواة إعصـــــــــار
ستكبرُ في عصب الصمت
فينفجر الحـــدث.. حينها
تعطين ضــوضاء اللحظة
ظهر السكون!.. وترحلين!..

غريبٌ كما أنتَ دومًا..
ترفعُ شَـــعر الليل عن جبين
الطريق كي تغسل وجه الغد
بماء الصباح.. ثم تجدُ نهاركَ
عاجزً أمام أن يستفيق!..

رحالٌ كما أنا دومًا..
بحثُ في جيب كل مـــدينة
عني.. فلم أجدُ ســــوى فتات
ذكريات لـم تعد مني.. حينها
أخرجت يدي ووضــعتها في
جيب الســـــــماء فتخطفني
الزمان.. حتى أضاعت يدي الأخرى
شـــكلي و أســـمي في دهاليز
المكان.. ســــــأبقى رحالًا كما
أنـا دومًا لكن بلا أنتِ ولا هــو
ولا عنوان.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2024, 04:52 PM رقم المشاركة : 359
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

إهداء
الى كل نفس تستطيع أن تتنفسني رغم فوضى الكلمات والى كل روح تستطيع التحليق بروحي عاليًا ووضعها في أحضان نقاء الغيمات.
إهداء
الى الوقت والمكان والتاريخ الذين استطاعوا التهامي بفم من ملل، في وعاء من حزن، على طاولة من انتظار، طاولة تراقب مشهدًا يبعدُ عنها مسافة رمشتين لحدث كفرت بنبوئته عيون اللقاء
إهداء
لتلك الفكرة التي خرجت من فوهة بركان الواقع ثم نثرت رمادها فوق جسدي الميت جدًا ليستيقظ منهُ فينيقي وهو يحمل بين يدهِ حلم عنقاء أحبتهُ منذ بداية كل شيء ولا زالت حتى الان رغم فضاضته تحاول الثبات على طريق حبه الى ما بعد نهاية كل شيء!..
إهداء
الى تلك المشاعر النائمة في سرير الصمت بصمت والتي تعلم يقينًا أنها إذا استيقظت وجلست في صالة البوح سيرهقها كثيرًا احتساء المرار من فنجان التجريح فوق الجرح.
إهداء
لي.. أنا الموجود هناك.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2024, 06:58 PM رقم المشاركة : 360
معلومات العضو
محمد شهيد
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد شهيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رافت ابو زنيمة مشاهدة المشاركة
حاضرةٌ كما أنتِ دومًا..

رحالٌ كما أنا دومًا..
بحثُ في جيب كل مـــدينة
عني.. فلم أجدُ ســــوى فتات
ذكريات لـم تعد مني.. حينها
أخرجت يدي ووضــعتها في
جيب الســـــــماء فتخطفني
الزمان.. حتى أضاعت يدي الأخرى
شـــكلي و أســـمي في دهاليز
المكان.. ســــــأبقى رحالًا كما
أنـا دومًا لكن بلا أنتِ ولا هــو
ولا عنوان.
“و ليستْ عشياتُ الحمى برواجعٍ إليك و لكن خلّ عينيكَ تدمعَا”

إنها الحياة…
دمت بخير

م.ش.






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2024, 10:34 AM رقم المشاركة : 361
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شهيد مشاهدة المشاركة
“و ليستْ عشياتُ الحمى برواجعٍ إليك و لكن خلّ عينيكَ تدمعَا”

إنها الحياة…
دمت بخير

م.ش.

الدموع بلا طفولة لا جدوى منها
ولا معنى لها.
فلا يُعترف بالماء زلالًا اذا ما أزال
العكر صفاءه.

من الحروف تكونت مدينتي، هناك
كبرت أمي وهي تعجن من قمح وجه
أبي رغيفًا لم تستطع نهشهُ ألسنة
النضوج لكنهُ استطاع في يومهِ
الموعود أن يرسم على وجههِ أحلام
طفل لن يكبر مهما نضجت الأحلام.
في نفس ذلك اليوم الموعود انجبتني
أمي حينها رأيتها تحمل في يدها شتلة
زيتون غرستها في قلبي دون تردد ثم
رحلت عني وأنا صغير ولا زلت حتى الآن
صغيرًا وشتلة الزيتون المغروسه في قلبي
وحدها هي التي تكبر..

إذا قرأتني جيدًا
حينها لن تستطيع الفرار من حقيقة أنكَ
إبن الحلم مثلي وأن أمي تشبهُ أمكَ كثيرًا
وأن ذلك الزيت الذي يتوهج في مشكاة
حياتنا لن تحرقه نار الهزيمة ولن تطفئه
دموع الذل مهما طال وقت الوجع.

إنها الحقيقة..
دم بخير
احترامي وتقديري






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2024, 05:59 PM رقم المشاركة : 362
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

على سـبيل عكس حكمة التمهل
شجرة اللوز التي أزهرة في غير
ميعادها!.. جذبتها فكــرة التفرد
التي أقنعتها بها شـــمس أصابها
وهم التعالي الذي نضج في تنور
التوحد.
اللوزة بعد أن لبست ثوبها الزاهي
راحت ترقص في أحضــــان ريح
كانت تعلم الحقيقــــة جيدًا لكن
الصمت وفتنة الجمال لم تجعلها
تخبر اللوزة بأن تفــردها لم يكن
مباليًا لذلك الصقيع الذي يتربص
بها وبزوارها الذين لم يعطـــــوا
حكمة أوان الوقت حقها الشرعي!.

لأنها أعلنت استسلامها للجاذبية
حبات البرد المندفعة نحو وجه الرخام
لم تقدر كم ستكون عالية قوة الارتطام

انزلقت المفاهيم على طريق قام رصيفهُ
قبل عامين من انحدار بالانتحـار تحطمًا
تحت أقدام تحمل عقولًا لا تفقهُ شــــيئا
في علم التدبر.

هل السماء غيرت لونها؟..
أم نحنُ فقدنا لون السماء؟.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2024, 05:37 PM رقم المشاركة : 363
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

هل الحروف المتناثرة في سماء
الشهرة تستحق شهرتها؟..
أم هي مكتسبةٌ من شهرة من كتبها؟..
أو هي رقصة بين خيطان لا يكتمل
جمالها الا عندما يلتقيان؟..

أسئلة تؤرق عين المضمون الذي لم يجد
في قواميسه تعريفًا يتسعُ لمعنى الأدب..

بين كل خطوة وخطوة يرسم المكان ذكرا
ثم يلصقها على وجه الزمان كي تبقى لعبة
في يد التاريخ يحركها كيف ما يشاء وإذا
لم يشأ يرميها في فم النسيان..

قويه تلك السلطة التي تتحرك في مضمار
الشهوات لا يد فوقها.. كيف؟ وهي تقطع
بسيف الرغبات..

من أعطى الطاحونة سلطة التحكم
في مشاعر جريان الماء وهي ليست
سوى الٓة يتحكم بها مزاج الهواء..

الحكمة في التأويل والتقدير هي وحدها التي
تحافظ على خيط الفكرة كي يأخذ استقامته
في عقول الأذكياء.






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-02-2024, 04:59 PM رقم المشاركة : 364
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

على سبيل التبعثر، وفي زمان ما عادت
تعنيه قيم الترتيب..
قالت: ومن دون تكسر

بأنها تجيدُ الاختباء وراء نفســـها رغم
أنها لا تجيد احترامها في أحيان كثيرة!.

وبأنها تحمل عتمت الليل بيد بيضـــــاء
فتســـكنها رمادية الموقف الذي يحتال
على البداية كي تلغي من تعابير السماء
ملامح الصباح !.

وبأنها تغني وراء جدار يوهمها بأنهُ يرقص
على انغامها فتأتي الحقيقة فتخبرها بأنه
سارق محترف لارتداد الصدى.

وبأنها لا تبكي في الظلام رغم أن ما
يبكيها سر عجز أمامهُ الكلام!..

على سبيل مشاركة التبعثر، وفي ساعة
لم يعترف بها وقت اللحظة.
قلتُ: معترفًا

بأني عندما أُرتبُ احداثي في خانت الذكريات
أُحــــاول متعمدًا أن أُهمل الكثير منها أملًا أن
تضيع مني في دهاليز النسيان.

وبأني أُكسر أحلامي في صحن الليل، ثم أُعيدُ
تجميعها في عيون الفجر كي تســــتفيق معي
لكنها تأبى أن نستفيق!..

وبأني من شدة خوفي على اقلامي أُخفيها بين
طيات الورق، ثم أُحاول تعليمها فن الكلام كي
لا يغمرُ نزف حبرها الســطور فيصبح الموقف
بين موت وغرق.

وبأني مزدحم بي.. يركبني صوتي المختنق
بحبال الصمت، ويقلقني خوف المتنام في
أحضان الكبت، ومندهش مني كيف اشكو
أني مظلوم وأنا لم أعرف يومًا للعدل بيت!

هكذا عبرت هي.. وهكذا أبدو أنا..






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-02-2024, 03:57 PM رقم المشاركة : 365
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

على سبيل الثرثرة
قالت: مستنكرة..

كيف يُرقعُ ثوب الصـباح بقطع وخيوط من الليل
وهو من أكبر المنشقين عن سلطة الظلام.
لا حيلة للأحلام ســـوى أن تأتي في المنام وقبل
أن تســـــــتيقظ وتقطعها يد الواقع تأخذُ مخدر
الحياة كي تعود وتنام.

كيف يُسلمُ الحطب صلابتهُ للنار وهو يعلم يقينا
أنها عندما تتخلى عنهُ ســــتجعلهُ العوبة في فم
الريح ينثرها كيف ما يشاء.
تتمحور سلطة البقاء للاقوياء وقانون الاقوياء
ظالم يرمي جل وزنه في كفة البؤساء

كيف أصبحت حبات القمح يد باطشة في جسد
سياسة الموت وهي من وهبت نفســــــها لِصرة
الرحاة كي تسير دقيقًا يتنفسُ في فم الحياة.
تتفارق القــــــدرات بين رغبة تغرق عنوة عنها
في بحر الشهوات، وشهوة لا تستطيع سـلطتها
شيطنة الرغبات.

على سبيل التفاعل مع الثرثرة
في كلمات ســــتبدو لمتلقيها غير المتدبر أنها
مبعثرة.. قلت:

في الغرفة حلمٌ غارقٌ في نومهِ الحي..
وحزن يتوسل الفرحة بعد أن يطلب الرضا بتقبيل يدي،ومفتاح مختبئ في مزهرية كانت تحفظ فيها جدتي
اشيائها الثمينة.
وصوتُ خطًا لاقوام مضت يشكو الآن سوء الحال فينا!..






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-02-2024, 06:37 PM رقم المشاركة : 366
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق

من دون تفكيرٍ يُركبهُ قطار التشــــــدد
وفي لحظة كانت ترجو ظهور الحقيقة
على لسانهِ من دون تردد.. قال:

جعلونا نشرب من خمرة التعنصـــر
ثم زادونا كأسًا كي ينسينا اوجاعنا
ونتخدر!..
وبوهم فرحة تتنامى على شتائمنا
لبعضنا أصبحنا "نتمرجل"!..
ولن يجعلونا نجتمع لأنهم يعلمون
أنهُ عندما نتفرق سترتفع ســطوته
ضغط بساطير أسيادنا على أفكار
رؤوسنا وننشقُ ونشقى ونتشقق..

رفعت أعـــلام التفرق بكثرة عندما
تدحرجت كرامتنا بين الأقدام..
الشــباكُ تريد أن تبقى خالية بيضاء
لكن الأصوات المعتادة على الصمت
أصبحت تجلجلُ مطالبة بالاهداف!..
بدأت الهجمة بقوة قُتلَ منها أطفال
الجمهور، حزنوا بشدة، بكت عيونهم
وقبل أن تجــف عاد لهم وهم الفرح
فاصبحوا يهتفون هدف!.. هدف!..

على سبيل متابعة عدم التردد
وبأعتراف سيطول نفسي ولا
أدري الى أين سيتمدد.. قلت:

أمي تبكي وهي تضع على جســـدِ أخي
المقتول هناك حفناتٌ من الوداع..
مزقها الفقد، أحزانها الخذلان، والتف على
عنقها الطاهر حبل الضياع..
أي وداع هذا وأي ضياع!..

وأنا المسلوخ عن ذاتي هناك اهتفُ غضبانًا
على هدف ضاع من قدم أخي الماهر !
وعلى تحكيم حكم أتى من أرض الواق واق
أنه جائر، وأغني وأرقص لأفضـــــــل هداف
وحارس، وأتركُ المهاجم الغادر!
عجيبٌ أمري يا إخوتي هناك
يبدو أن الهدف عندما يأتي ينسيني أرضي
وأمي والأطفال وكل الحرائر.


"يا أمةً ضحكت من جهلها الأممُ"







أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2024, 04:34 PM رقم المشاركة : 367
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: ثلج فوق احتمالات الحريق



على أطراف الليل
عانقت ظلي وخطونا نحو الحلم









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط