لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رقص الطيور ... (آخر رد :إيمان سالم)       :: نَدَمْ (آخر رد :جمال عمران)       :: الشعرة التي قصمت ظهر البعير (آخر رد :جمال عمران)       :: جرأة (آخر رد :خديجة قاسم)       :: معابر نحو روحي (آخر رد :سكينة المرابط)       :: الحج (آخر رد :نائلة أبوطاحون)       :: جدل ... (آخر رد :إيمان سالم)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: بالأحمر (آخر رد :جمال عمران)       :: في عهد شهريار (آخر رد :نائلة أبوطاحون)       :: قصص ألف ويلة و ويلة (آخر رد :خديجة قاسم)       :: ولو بعد حين (آخر رد :خديجة قاسم)       :: تحدٍّ ق ق ج / خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :إيمان سالم)       :: مِن زاويةٍ أخْرَى (آخر رد :إيمان سالم)       :: أختارك اسما (آخر رد :محمود قباجة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2018, 01:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رائد حسين عيد
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية رائد حسين عيد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

رائد حسين عيد غير متواجد حالياً


افتراضي فِتَنْ !.

فِتَنْ !.




إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
كلّ البلادِ بها السكينةُ والسكنْ
من أنتَ ، حينَ تكونُ ظلاً تافهاً ؟
ما أنت ، حين تكونُ حشواً للكَفَنْ ؟.
يا أيها الزمنُ الذي أنكرتَني ؛
يوماً ستذكُرُني ، ويُنكِرُكَ الزمنْ
بيني وبينَ الحبّ ألفُ حكايةٍ
لا تسألنّ القلب عن شوقي : لِمَنْ ؟.
كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقوا لي الشجَنْ
في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !.
يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :
أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !.
صَدّقتَ أقوالَ الحسودِ ؛ فبعتَني
وسخرتَ من قلبي ، وقد دفَعَ الثمَنْ
تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.

الكامل






كن كما أنت . أنت كوكب عطر
إن للظل أهله ... فتوهج
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-07-2018, 01:27 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

نص جميل يلامس النفس بسمو فكرته وصدق أحاسيسه
الشاعر القدير رائد، دام العطاء ودمت بخير وعافية
كل التقدير







  رد مع اقتباس
/
قديم 10-07-2018, 02:14 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس الأمناء
شاعر الجنوب
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :


حتّى البكاء لم يعد يبكينا
صار يغتالنا سرّا ويقتلنا جهرا
ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله ..
ألا لعنة الله على الظّالمين ..

كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقولي الشجَنْ

وأبقوا لي ..سقطت الألف

بارك الله فيك وفي قلمك شاعرنا الكبير..
مودّتي






إذا لم أجد من يخالفني الرأي خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

  رد مع اقتباس
/
قديم 10-07-2018, 02:31 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
رائد حسين عيد
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية رائد حسين عيد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

رائد حسين عيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
نص جميل يلامس النفس بسمو فكرته وصدق أحاسيسه
الشاعر القدير رائد، دام العطاء ودمت بخير وعافية
كل التقدير

من بعض ما عندك شاعرتنا المبدعة خديجة قاسم ..

أعتز بحضور قلم بحجم قلمك الأنيق

فتحية ترقى لتليق ..






كن كما أنت . أنت كوكب عطر
إن للظل أهله ... فتوهج
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-07-2018, 02:35 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
رائد حسين عيد
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية رائد حسين عيد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

رائد حسين عيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :


حتّى البكاء لم يعد يبكينا
صار يغتالنا سرّا ويقتلنا جهرا
ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله ..
ألا لعنة الله على الظّالمين ..

كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقولي الشجَنْ

وأبقوا لي ..سقطت الألف

بارك الله فيك وفي قلمك شاعرنا الكبير..
مودّتي


هذا حال الأوطان شاعرنا المبدع والأخ أحبيب محمد تمار ..

لاقيمة فيها للإنسان ؛ لذلك تجدها هشة أمام الرياح !.

تحية ترقى لتليق بقلمك المبدع الذي أعتز به .

وشكرا جزيلا على كرم التنبيه للخطأ غير المقصود .

جرى التعديل بفضلكم .






كن كما أنت . أنت كوكب عطر
إن للظل أهله ... فتوهج
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-07-2018, 03:16 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ناظم الصرخي
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم الصرخي

افتراضي رد: فِتَنْ !.

قصيدة مؤثرة أخي الكريم
نعم قيمة الأوطان بقيمة أبنائها وسعادتهم وعطائهم
دمت بتألق وإبداع وأصلح الله أحوال الأوطان
أعطر التحايا






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-07-2018, 03:05 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: فِتَنْ !.

يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :
أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !.
صَدّقتَ أقوالَ الحسودِ ؛ فبعتَني
وسخرتَ من قلبي ، وقد دفَعَ الثمَنْ
تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.



الله
رائعة من روائعك الــ تمتعنا بها
رغم كل الوجع الــ يسكنها
اثرت ذائقتنا بأريجها الفريد.
للوطن اوجاعه الــ تنخر في الروح
والتي تثير ما في القلب من احزان
عبّرت عنها برقي وعمق في سيمفونية مثقلة بالشجن.
بورك النبض والمداد شاعرنا القدير
ودام عبق نبضك الــ يفوح عطرا في سماء الوهج.
تقبل مروري
مع كل الود والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 11-07-2018, 03:51 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جهاد بدران متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

فِتَنْ !.

إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
كلّ البلادِ بها السكينةُ والسكنْ
من أنتَ ، حينَ تكونُ ظلاً تافهاً ؟
ما أنت ، حين تكونُ حشواً للكَفَنْ ؟.
يا أيها الزمنُ الذي أنكرتَني ؛
يوماً ستذكُرُني ، ويُنكِرُكَ الزمنْ
بيني وبينَ الحبّ ألفُ حكايةٍ
لا تسألنّ القلب عن شوقي : لِمَنْ ؟.
كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقوا لي الشجَنْ
في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !.
يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :
أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !.
صَدّقتَ أقوالَ الحسودِ ؛ فبعتَني
وسخرتَ من قلبي ، وقد دفَعَ الثمَنْ
تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.

الكامل
....................
الله الله الله
على هذا الجمال المنبثق من رحم الوجع في قصيدة مذهلة ..
انسابت كل الحروف في دمعة وطن..اغتالت معها ظلال الدفء في عيون هذه الأمة المكلومة..
وجع تناسل من الهمّ العام للأمة للهمّ الخاص للفرد..فكان حكاية ألم غرس معه جفاف الوجوه المتعددة ..والتي باعت نفسها عند أقدام المصالح الذاتية..فغربت معها شمس المحبة..وبات الحب في العراء حافياً..بلا غطاء وبلا زمن يضمّه ويحييه..
حتى أصبح الحب غريبا بين الأحبة والأصدقاء والأهل..وحمل معه أكفان الوحدة والتشرد عن وطن الذات والوطن العام..
فتن كقطع الليل المظلم تكسر الخواطر وتقلع جذور التواصل وتمارس عقوق الإنتماء..ليصبح الغريب من الغرباء في زمنٍ طوبى فيه للغرباء..
....
يا أيها الوطن الذي يغتالني سراً ويبكيني علناً دماء نازفة تعلن الهجير في أرض الوطن..
...
فتن...
قصيدة شامخة عالية المقام بليغة الحرف متينة البناء..تتصاعد فيها أغصان الإبداع ..جاءت مغلفة بوجع أمة بأكملها..وهي تذرف دموع المخلصين منهم..
قصيدة ترتقي لمستوى الجمال والسحر..وتحمل في طياتها مفردات لغوية تفرز دهشة المتلقي بما تتناغم مع الموسيقى التي قضت المواجع تأثراً وألقاً..بنغمة الوطن الموجوع وما فيه من ضياع الذات في وطن الضياع..
فحقل الزمان وحقل المكان يقعان في بوتقة الوطن المثقوب أمنه واستقراره من ماضي وحاضر يعيد نفسه ويتكرر في أماكن مختلفة...
القصيدة تعكس خطّان متوازيان بين مشاعر الفرد وبين ما تعكسه الأمة من ضياع وظلم في دائرة المرارة والأسى..
الحقول الدلالية في القصيدة تتضمن حقل الشاعر وما تحمله أنفاسه من وجع..وحقل البيية التي تعكس هذه الأمة المجروحة على هيئة وطن ينزف..
فمن صراع الذات الشاعرة وهو الحقل المهيمن بشكل بارز للولوج في عالم الآخر والذي يتصنف في هيئة أمة..يحصرها الشاعر في بعد فلسفي راقي يعكس صراعاً داخلياً لذات الشاعر..مما يجعلنا نقف في دهشة وتأمل وتدبر بين معالم الوفود اللغوية القادمة من قاموسه المتفرد..
صور حية تجسدها لغة الشاعر على لوحة أدبية متميزة..
.
.
الشاعر الكبير الراقي المبدع أستاذنا البارع
أ.رائد حسين عيد
شكراً لكم لما أمتعتنا من ذائقتكم الشعرية المائزة
وما أطربت النفس على أوتار الوجع
بورك بكم وبقلكم البارع
ووفقكم الله لنوره ورضاه

جهاد بدران
فلسطينية






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-07-2018, 07:05 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقوا لي الشجَنْ
في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !.

سحقاً للفتن وما فعلت بنا وبأوطاننا
فكم زرعت من أحقاد وخربت ودمرت من العلاقات وكم سببت من
جراح ونزف وتشتت وتفتيت في أوصال الوطن
صرخة من عمق المأساة
نسأل الله لم الشمل وتوحد الكلمة
قصيدة رائعة كالعادة
كل التقدير أ. رائد
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-07-2018, 07:33 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد ذيب سليمان متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

كم أيها الشاعر تأخذني قصائدك والى ابعد مدى
لصدقيتها وملامستها لاوجاع الروح
نص مبهر بكل ما حمل من معان تخص الانسان والوطن
لله درك






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-07-2018, 03:05 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
رائد حسين عيد
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية رائد حسين عيد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

رائد حسين عيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم الصرخي مشاهدة المشاركة
قصيدة مؤثرة أخي الكريم
نعم قيمة الأوطان بقيمة أبنائها وسعادتهم وعطائهم
دمت بتألق وإبداع وأصلح الله أحوال الأوطان
أعطر التحايا
من بعض ما عندك أخي ناظم..

أعتز بك وبحضورك الأنيق وقلمك المبدع.

فتحية ترقى لتلقي بذوقك الرفيع

مع المحبة والتقدير






كن كما أنت . أنت كوكب عطر
إن للظل أهله ... فتوهج
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-07-2018, 04:11 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
خشان خشان
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية خشان خشان

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 قبلة مع الريح
0 مسمار

خشان خشان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

سلم البنان والجنان
سلم البنان والجنان
عندما يعجبني شعر أتحسسه بمؤشر م/ع

إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
2* 2* 3* 1 3* 3* 1 3 3* ..... م/ع = 6 /1 = 6.0

فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.
1 3* 3 2 2* 3* 1 3 3* .....م/ع = 4/ 3 = 1.3

في أول شطر من القصيدة تقرير حافل بالمشاعر التي إن لم تكن تدعو إلى التغيير فهي تستشرفه.
في آخر شطر من الأبيات تساؤل أقرب للهدوء أو تقرير الواقع مع جنوح للتسليم به
ارتفع مؤشر الأول وانخفض مؤشر الأخير



لفهم م/ع

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/meemain

https://sites.google.com/site/alaroo...ome/trkmy-mosa










  رد مع اقتباس
/
قديم 14-07-2018, 03:00 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائد حسين عيد مشاهدة المشاركة
فِتَنْ !.




إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
كلّ البلادِ بها السكينةُ والسكنْ
من أنتَ ، حينَ تكونُ ظلاً تافهاً ؟
ما أنت ، حين تكونُ حشواً للكَفَنْ ؟.
يا أيها الزمنُ الذي أنكرتَني ؛
يوماً ستذكُرُني ، ويُنكِرُكَ الزمنْ
بيني وبينَ الحبّ ألفُ حكايةٍ
لا تسألنّ القلب عن شوقي : لِمَنْ ؟.
كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقوا لي الشجَنْ
في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !.
يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :
أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !.
صَدّقتَ أقوالَ الحسودِ ؛ فبعتَني
وسخرتَ من قلبي ، وقد دفَعَ الثمَنْ
تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.

الكامل
وهذه جميلة جدا !
كالعادة ، وكما هو متوقع من قلمكم، الذي يستمد حبره من أعماق المحابر، التي تخفي المعاني العميقة النادرة والمشعة في آن معا .
وبحجم ما فيها من خيبة وشجن وشفافية وشاعرية ، في حوارها مع الوطن، الذي يشاع عنه أنه يتنكر لأبنائه، أو يطردهم. استحقت هذه القصيدة المتألقة في مبناها ومعناها التصفيق والتثبيت






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-07-2018, 10:23 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
كلّ البلادِ بها السكينةُ والسكنْ


يا سلام على هذا العمق و هذه الفلسفة ..حق لهذا البيت أن يدرس اختصر كثيرا من الشعر الذي قيل و قد أعيا الشعراء الوصول اليه.

من أنتَ ، حينَ تكونُ ظلاً تافهاً ؟
ما أنت ، حين تكونُ حشواً للكَفَنْ ؟.

لا شك أنه هباءة لا قيمة لها

بيني وبينَ الحبّ ألفُ حكايةٍ
لا تسألنّ القلب عن شوقي : لِمَنْ ؟
.

لا يهم لمن فالقلب عامر و الحب موار و صاحبه وطن

في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !
.

ألأن الوطن لا يعبأ بالوجوه؟ بيد اني أخالفك فإن القلوب التي في الصدور هي الفتن

أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !
.

لماذا كل الأوطان تفعل هكذا

تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.


هل كانت النهايات الحزينة منتهى الآمال أم منتهى الأقدار ما أجمل كلمة إذن الخاتمة
لقد كرعت من منهل عذب و نهلت من معين فياض و طربت حتى تمايلت طبت و طاب قلمك.







  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2018, 01:29 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
كلّ البلادِ بها السكينةُ والسكنْ


يا سلام على هذا العمق و هذه الفلسفة ..حق لهذا البيت أن يدرس اختصر كثيرا من الشعر الذي قيل و قد أعيا الشعراء الوصول اليه.

من أنتَ ، حينَ تكونُ ظلاً تافهاً ؟
ما أنت ، حين تكونُ حشواً للكَفَنْ ؟.

لا شك أنه هباءة لا قيمة لها

بيني وبينَ الحبّ ألفُ حكايةٍ
لا تسألنّ القلب عن شوقي : لِمَنْ ؟
.

لا يهم لمن فالقلب عامر و الحب موار و صاحبه وطن

في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !
.

ألأن الوطن لا يعبأ بالوجوه؟ بيد اني أخالفك فإن القلوب التي في الصدور هي الفتن

أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !
.

لماذا كل الأوطان تفعل هكذا

تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.


هل كانت النهايات الحزينة منتهى الآمال أم منتهى الأقدار ما أجمل كلمة إذن الخاتمة
لقد كرعت من منهل عذب و نهلت من معين فياض و طربت حتى تمايلت طبت و طاب قلمك.

سلام الله
فينيقيا ومؤسسيا لا نترك فرصة للإشادة بالتعقيبات الفنية واللغوية
التي من شأنها أن ترفد النص وتحافظ على سلامة اللغة داخل المنتج
الا ونغتنمها لنشكر اصحابها

طارق المأمون محمد

شكرا لكم

ود






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2018, 01:46 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: فِتَنْ !.

نص كله حزن وشجن وعتاب
وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأيام الفتن

قال النبي ﷺ: (إن بين يدي الساعة لأياماً ينزل فيها الجهل، ويرفع فيها العلم، ويكثر فيها الهرج). والهرج القتل.

وهذا ما نعيشه الآن والله أعلم
نسأل الله الفرج القريب وأن يجنبنا
الفتن ما ظهر منها وما بطن
بورك النبض
تحياتي







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-07-2018, 10:33 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
صالح سويدان
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل أوسمة الفينيق للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية صالح سويدان

افتراضي رد: فِتَنْ !.

لا فض فوك أخي الحبيب
للإخوة الشعراء من سوريا الخير
شيوخ وأصحاب طريقة في الشعر أنتم يا سيدي تعلمنا منكم وما زلنا نتعلم

تفديكم الروح






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-07-2018, 11:30 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

الله الله و لا أروع
أسفي على هذا الزمن
يرمي قلوبنا في جحيم نحتضر
فتن الضعاف بكنز دنيا زائلة
و الصدوق من دفع الثمن ..
نص رائع بحمولته الإبداعية و إحساس الألم
دام إبداعك الراقي






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-07-2018, 09:32 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
نزهان الكنعاني
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
العراق

الصورة الرمزية نزهان الكنعاني

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نزهان الكنعاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

قصيدة جميلة رائعة فيها
من الشجن ومعاتبة الوطن
الذي احببناه وأنتمينا إليه
بشرف .
ويا أسفاه على ماحلّ بأوطاننا
بفعل المنهزمين
حياك وبياك شاعرنا الراقي
لك مني كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-07-2018, 01:18 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
رائد حسين عيد
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية رائد حسين عيد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

رائد حسين عيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :
أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !.
صَدّقتَ أقوالَ الحسودِ ؛ فبعتَني
وسخرتَ من قلبي ، وقد دفَعَ الثمَنْ
تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.



الله
رائعة من روائعك الــ تمتعنا بها
رغم كل الوجع الــ يسكنها
اثرت ذائقتنا بأريجها الفريد.
للوطن اوجاعه الــ تنخر في الروح
والتي تثير ما في القلب من احزان
عبّرت عنها برقي وعمق في سيمفونية مثقلة بالشجن.
بورك النبض والمداد شاعرنا القدير
ودام عبق نبضك الــ يفوح عطرا في سماء الوهج.
تقبل مروري
مع كل الود والورد


لا يكتمل نصاب الروعه والجمال إلا بحضورك المنعش أميرة الإحساس الأستاذة عبير محمد.

كم أنا سعيد بمتابعتك الكريمة وقلمك المبدع الذي أعتز به.

بكل الفخر أشكر لك كل هذا الذوق الرفيع والعناية الفائقة التي أحطت بها قلمي الصغير.

فتحية ترقى لتلق بفخامة حضورك الذي أسعدني وشررفني.






كن كما أنت . أنت كوكب عطر
إن للظل أهله ... فتوهج
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-07-2018, 01:20 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
رائد حسين عيد
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية رائد حسين عيد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

رائد حسين عيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فِتَنْ !.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
فِتَنْ !.

إن لم تكن وَطناً ؛ فأنتَ بلا وطنْ !.
كلّ البلادِ بها السكينةُ والسكنْ
من أنتَ ، حينَ تكونُ ظلاً تافهاً ؟
ما أنت ، حين تكونُ حشواً للكَفَنْ ؟.
يا أيها الزمنُ الذي أنكرتَني ؛
يوماً ستذكُرُني ، ويُنكِرُكَ الزمنْ
بيني وبينَ الحبّ ألفُ حكايةٍ
لا تسألنّ القلب عن شوقي : لِمَنْ ؟.
كلّ الذين عرفتُهم .. أحببتُهم
لكنهم غابوا ، وأبقوا لي الشجَنْ
في البدءِ كنتُ ، وكان قلبي واحداً
أما الوجوهُ ، فلم تكن إلا فتَنْ !.
يا أيها الوطنُ الذي يغتالني
سِرّاً ، ويَبكيني دِماءً في العَلنْ :
أنكرتَني ، وأنا الحقيقةُ كلّها .
وطردتَني ، وأنا الصدوقُ المؤتَمنْ !.
صَدّقتَ أقوالَ الحسودِ ؛ فبعتَني
وسخرتَ من قلبي ، وقد دفَعَ الثمَنْ
تلكَ النهاياتُ الحزينةُ عشتُها
فبأيّ آمالٍ تُعلّلني .. إذنْ ؟.

الكامل
....................
الله الله الله
على هذا الجمال المنبثق من رحم الوجع في قصيدة مذهلة ..
انسابت كل الحروف في دمعة وطن..اغتالت معها ظلال الدفء في عيون هذه الأمة المكلومة..
وجع تناسل من الهمّ العام للأمة للهمّ الخاص للفرد..فكان حكاية ألم غرس معه جفاف الوجوه المتعددة ..والتي باعت نفسها عند أقدام المصالح الذاتية..فغربت معها شمس المحبة..وبات الحب في العراء حافياً..بلا غطاء وبلا زمن يضمّه ويحييه..
حتى أصبح الحب غريبا بين الأحبة والأصدقاء والأهل..وحمل معه أكفان الوحدة والتشرد عن وطن الذات والوطن العام..
فتن كقطع الليل المظلم تكسر الخواطر وتقلع جذور التواصل وتمارس عقوق الإنتماء..ليصبح الغريب من الغرباء في زمنٍ طوبى فيه للغرباء..
....
يا أيها الوطن الذي يغتالني سراً ويبكيني علناً دماء نازفة تعلن الهجير في أرض الوطن..
...
فتن...
قصيدة شامخة عالية المقام بليغة الحرف متينة البناء..تتصاعد فيها أغصان الإبداع ..جاءت مغلفة بوجع أمة بأكملها..وهي تذرف دموع المخلصين منهم..
قصيدة ترتقي لمستوى الجمال والسحر..وتحمل في طياتها مفردات لغوية تفرز دهشة المتلقي بما تتناغم مع الموسيقى التي قضت المواجع تأثراً وألقاً..بنغمة الوطن الموجوع وما فيه من ضياع الذات في وطن الضياع..
فحقل الزمان وحقل المكان يقعان في بوتقة الوطن المثقوب أمنه واستقراره من ماضي وحاضر يعيد نفسه ويتكرر في أماكن مختلفة...
القصيدة تعكس خطّان متوازيان بين مشاعر الفرد وبين ما تعكسه الأمة من ضياع وظلم في دائرة المرارة والأسى..
الحقول الدلالية في القصيدة تتضمن حقل الشاعر وما تحمله أنفاسه من وجع..وحقل البيية التي تعكس هذه الأمة المجروحة على هيئة وطن ينزف..
فمن صراع الذات الشاعرة وهو الحقل المهيمن بشكل بارز للولوج في عالم الآخر والذي يتصنف في هيئة أمة..يحصرها الشاعر في بعد فلسفي راقي يعكس صراعاً داخلياً لذات الشاعر..مما يجعلنا نقف في دهشة وتأمل وتدبر بين معالم الوفود اللغوية القادمة من قاموسه المتفرد..
صور حية تجسدها لغة الشاعر على لوحة أدبية متميزة..
.
.
الشاعر الكبير الراقي المبدع أستاذنا البارع
أ.رائد حسين عيد
شكراً لكم لما أمتعتنا من ذائقتكم الشعرية المائزة
وما أطربت النفس على أوتار الوجع
بورك بكم وبقلكم البارع
ووفقكم الله لنوره ورضاه

جهاد بدران
فلسطينية

أشكرك من أعماق قلبي على هذه القراءة الرائعة التي شرفتني وأسعدتني أستاذة جهاد..

وكم أنا فخور بمواكبتي لقلم بحجم قلمك المبدع الذي أعتز به.

كلمات الشكر لا تفيك حقك على هذه الرعاية الكريمة لقلمي الصغير.

فتقبلي أسمى آيات الود والتقدير وأرق التحايا كما يليق بقلمك المبدع.

مع محبتي






كن كما أنت . أنت كوكب عطر
إن للظل أهله ... فتوهج
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط