لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: في عهد شهريار (آخر رد :نائلة أبوطاحون)       :: جدل ... (آخر رد :إيمان سالم)       :: قصص ألف ويلة و ويلة (آخر رد :خديجة قاسم)       :: ولو بعد حين (آخر رد :خديجة قاسم)       :: تحدٍّ ق ق ج / خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :إيمان سالم)       :: مِن زاويةٍ أخْرَى (آخر رد :إيمان سالم)       :: رقص الطيور ... (آخر رد :إيمان سالم)       :: أختارك اسما (آخر رد :محمود قباجة)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: / ياشعر ..ماالك ؟ / (آخر رد :جمال عمران)       :: وصية الرحيل الأخير (آخر رد :محمد تمار)       :: الشعرة التي قصمت ظهر البعير (آخر رد :المختار محمد الدرعي)       :: من وحي العقل (آخر رد :قصي المحمود)       :: بعد أن (آخر رد :قصي المحمود)       :: يا كلاب البيت كفى .. (آخر رد :قصي المحمود)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > 🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،،

🌿 سؤال ؟ وإجابة ،،، اسأل اسألي في.. النحو ،الإملاء ،الشعر ، النثر وسنجتهد في الإجـــــــابة ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-03-2018, 11:54 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

لماذا قطعن أيديهن ؟
يوسف عليه السلام عاش في البادية مع إخوته موحدَين لله عزَوجلَ ،لأنهم أبناء نبي من سلالة أنبياء"إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ"
وعندما انتقل إلى المدينة أو"الحضر" ،عاش حياته كولد لعزيز مصر، على نفش الوتيرة بين أقوام يؤمنون بالله عزَوجل،ونستند في ذلك على مايلي : قول الشاهد أو عزيز مصر لامرأة العزيز" في قوله تعالى : ..."واستغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين"
وإقرار النسوة مجتمعات ،في قوله تعالى :"وقلن حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ"
عن امرأة العزيز،في قوله عزَوجلَ " وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌرحيم"
وعلى هذا الأساس نستنبط أن البيئة التي حدثت فيها القصة ،قصة يوسف عليه السلام مابين بدو وحضر ،درج فيها الأقوام آنذاك،وهم يؤمنون بالله عزوجل وملائكته ،ومع ذلك لاتخلو النفوس من بعض أمراض كالحسد " حسد الإخوة" " والإقبال على الخيانة الزوجية" " امرأة العزيز"
وتندرج تلك الأمراض خاصة في مايُسمى "الكيد".
وبعد أن حدث ماحدث وراودت امرأة العزيز يوسف عليه السلام ،تحدثت نسوة المدينة عنها بسوء وعن يوسف عليه السلام ،ولماَ سمعت بما يُحكى عنها من النسوة ،
دعتهن إلى حيث اعتدت لهن أمكنة وثيرة للجلوس ووزعت عليهن سكاكينا .
لماذا ؟ لكي يُقطَعن أيديهن ،أي "يُجرَحن أيديهن"
وهل هنَ معتوهات ،أوفاقدات للوعي حتى يفعلن ذلك ؟
ليس كذاك ،وإنما تكفيرا عن اتهامهن يوسف ،صاحب المكانة العليا في قصر العزيز،والأخلاق الحسنة بماليس فيه ظنا منهن أنه مجرد عبد،- فالعبدُ لاتقيَده إتيكيت ولابريستيج"كما السادة الكرام- .
والدليل على ذلك،خروجه عليهن بأمر من زوليخة بعد حجبه عنهن ،وتقطيعهن لأيديهن فور رؤيته وإكباره وهو بهيئته الدالة على عظمته وأنفته ،وقولهن وبتتابع للأحداث : "وقلن حاش لله مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ".ومادامت امرأة العزيز تُقرَ بأنها ستجعله من "الصاغرين" إذا لم يستجب لأمرها ،فهذا يعني أنها كانت قد جعلته من "الكُبراء".والكبير له هيئة و"كريزما" تجعله محط احترام للآخرين ،وبالتالي ،فالحديث عنه بسوء ،يستلزم العقاب الصارم.
على العموم ،وسواء كان تشريعا إلهيا لطلب المغفرة، أو تشريعا أقرَت به النظم الإنسانية المالكة في ذياك الزمن ،فإن تقطيع أي تجريح الأيدي ،يُعتبر دلالة على "الإعتذار"
و"الإقرار بالبراءة" بعد إلقاء التهم على الأسياد جزافا.والدليل على ذلك إشارة يوسف عليه السلام إلى النسوة اللاتي قطَعن أيديهن لمَا دعاه الملك ،كإثبات على براءته وعليه ،دخوله السجن،لسنوات متتاليات ظلما وعدوانا.
والله أعلم
يقول الله عزَوجلَ :
" فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ۖ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ ۖ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ "

صدق الله العظيم






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-03-2018, 05:52 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

يقول الله عزَوجلَ :
وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ ۖ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ"
فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ۖ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ ۖ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ "


إذن فمن منظورهن أن يوسف مجرد عبد لامرأة العزيز ،ولقد أصاب شغاف قلبها بحبَه،وطبعا لأنه بلا خُلق قويم ،وهذه تُعتبر إهانة كبيرة في حق امرأة العزيز التي جرت بعواطفها خلف "عبد " وهي السيَدة ذات الصيت والكبرياء ،وتلك إذن مهزلة تستوجب الهمز واللمز.ولكي تثبت لهن أن ماراح إليه تخمينهن غير موافق وحقيقة الأمر ،دعتهن إلى مكان إقامتها لتبدو لهن المسألة واضحة،جلية أمام عيونهن .وليس من سمع كمن رأى ....ولكأنها لهن قائلة :
يوسف هذا الذي اعتقدتموها عبدا وضيعا بلا أخلاق ،هاهو ذا أمامكن بهيئته التي تنم عن عظمة ونبل وشهامة،وليس أمامكن إلاَ طلب المغفرة منه والإقرار ببراءته مما نُسب إليه با"السكاكين" !....وعليه فليس هو من أغواني لمراودته ،إنما أنا التي أوصلته إلى مافيه من عزة وفخامة ،قد راودته عن نفسه ،ذياك المُستعصم ،وأنا بكامل قواي النفسية ،ـوتنفيذه لمبتغاي أمرٌ وجب عليه تطبيقه، وإلاَ فسأرميه في المنحدر ليغدو صاغرا ،فتنقلب حياته من مرتبة "الإكبار" إلى " الإستصغار"....!
بمعنى ،حتى في مايخص المعصية ،فهي المتبوعة لا التابعة ...."كبرياء أنثوي محض" !!
.................................. يتبع...
هل نسوة المدينة راودن يوسف عن نفسه حقا ؟؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-03-2018, 06:22 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

شاعرتنا اجدت التحليل واضيف لو سمحت لي
كبرياء امام شخص يحمل من الكبرياء اكثر منها
ولذلك كبرياء وتواضع في نفس الوقت امام من يفوقها في الكبرياء فهو ايضا لم يضعف امام سلطتها
واما انوثتها وربما جمالها
فكان كبرياء امام من ينتصر عليها وللمنتصر كبرياء اعلى
وهنا مفارقة تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-03-2018, 06:24 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

هل نسوة المدينة راودن يوسف عن نفسه حقا ؟؟
وكيف يراودنه عن نفسه امام امرأة العزيز
الا اذا كانت المراودة داخل النفس اي بالتفكير ولا يعلم احد بما يفكر الاخرون
احترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-03-2018, 06:13 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
شاعرتنا اجدت التحليل واضيف لو سمحت لي
كبرياء امام شخص يحمل من الكبرياء اكثر منها
ولذلك كبرياء وتواضع في نفس الوقت امام من يفوقها في الكبرياء فهو ايضا لم يضعف امام سلطتها
واما انوثتها وربما جمالها
فكان كبرياء امام من ينتصر عليها وللمنتصر كبرياء اعلى
وهنا مفارقة تحياتي
نعم هو كذلك أيها الفاضل النبالي " كبرياء أمام من ينتصر عليها ، وللمنتصر كبرياء أعلى"
كلَ الشكر على إضافتك الرائعة التي أضفت على المتصفح ألقا
ووافر تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-03-2018, 06:21 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
هل نسوة المدينة راودن يوسف عن نفسه حقا ؟؟
وكيف يراودنه عن نفسه امام امرأة العزيز
الا اذا كانت المراودة داخل النفس اي بالتفكير ولا يعلم احد بما يفكر الاخرون
احترامي
نعم ...المنطقُ يقول ذلك ...أيضا.
و لكن مااطَلعنا عليه من تفسيرات قديمة ،يسري ولاريب صوب العشوائية.
شكرا على روعة الحضور ،الشاعر الفاضل / محمد خالد النبالي
،وتفاعلك مع قلمي المتواضع،،،،،
وتحية طيبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-03-2018, 04:34 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

هل راود نسوة المدينة يوسف عن نفسه حقا ؟؟؟

يقول الله عزَوجلَ :
"وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ ۚ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "
.....................
"فَلَمَّا رَأَىٰ قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ "
.....................
فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ""
.......................
قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ ۖ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ (32) قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ۖ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ (33) فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ"
......................

" وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللَّاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ۚ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ "
........................

"قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ ۚ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ ۚ قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ"
...........................................
ونحن نتأمل سياق الآيات الكريمة ،فأكيد يتشبثُ في الذهن سؤال عن" النسوة" اللاتي أكبرن يوسف الصديق و يُنزهن الله سبحانه بقولهن " حاش لله"،ومع أن امرأة العزيز هي المُراودة ،والدليل اعترافها بذنبها في النهاية ،إلاَ أن الكيد يشملهن جميعا وفي كل مبادرة....وحتى في وجودها منفردة عنهن أمام "الشاهد من أهلها" ولماذا لم يختصها بالجرم بل وخاطبها بالجمع " إن كيدكن عظيم " ؟؟
...........
وطبعا الإجابة تكمن في أنَ جانبا من قصة يوسف يتحدث عن " الكيد" مُصنفا إلى : كيد الإخوة- كيد النساء- كيد يوسف عليه السلام من الله عزوجل-
وكنتُ قد تطرقتُ لذلك ذي قبل في مقال بعنوان" يوسف الصديق وكيد النساء"،
https://pulpit.alwatanvoice.com/cont...nt/285989.html

و" الشاهد من أهلها" عندما يصف امرأة العزيز بأنها ذات كيد ،فهو بذلك يخاطبها من زاوية انتمائها إلى العنصر النسوي وباعتبار أن الضغوطات التي تعيش تحت وطأتها المرأة بصفة عامة في كل آن وأوان ،ولأنها العنصر الضعيف مقارنة بالرجل ولو ملكة، "وكلمة سيَدها تدلل على ذلك"، فإنه من السهل عليها أن تحيد عن الحق والذي يخص الشرف ،لتلصق الجُرم بغيرها طلبا للنجاة،،،وهذا ماحدث فعلا.
" فلو جاءت الآية الكريمة " إن كيدك عظيم" ، فالمسألة خاصة بامرأة العزيز ، والتي هي زوجة حاكم ،وصاحبة سطوة ،فمن أيَ زاوية سيحكم القارء للآية على كيدها العظيم إذن ؟؟؟ لكن لو رُبطت والنساء في حزمة واحدة ،فيفهم أنه كيد نسوي بعيدا عن كيد في السياسة أو لاقتصاد وغيره ...لأن التفريق بين رجل وامرأة معناه مابين" ذكر وأنثى" ،فالمسألة تمس الجانب البيولوجي الجنسي ،وليس العقلي ....وكذلك هو الشيئ نفسه لمَا تحدث عنه يوسف عليه السلام مناجيا ربَه ،وطالبا من الملك التحقيق في قضية "الكيد النسوي" ....على هذا الأساس ،نستشف أن نسوة المدينة لم يُراودن يوسف عن نفسه ،وإنما امرأة العزيز قبل توبتها إلى الله عزوجل هي من فعلت ذلك.
يقول الله عزَوجلَ :
"قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ"
........................

هل حقا كان يوسف عليه السلام ،يمتلك شطر الحُسن ،والشطر الآخر موزعٌ على كل البشرية ؟؟؟
يوسف عليه السلام ،لم يكن يمتلك شطر الحُسن البشري كما أخبرنا بذلك السابقون،
والدليل على ذلك قوله تعالى : وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ "
فنفهم من ذلك أنه قد وُجد في الجب طفلا عاديا ،ليس يُثير مكامن الدهشة في الناظر إليه ،وإلاَ لما باعوه واشتروه بثمن "بخس" ، لصغر سنَه،دون اهتمام بوسامته الخارقة العادة....كما زعم الأوائل.

وإنما أكبره نسوة المدينة لهيئته ووقاره ،وسمة وجهه الدالة على النبل والإحترام ،،،
ووصفه بالملاك يدلل على ذلك ..

والله أعلم






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-03-2018, 10:52 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سائد ريان
فريق العمل
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سائد ريان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

سائد ريان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قد يفيد هذا الرابط حتى لو كان بعيدا عن محور الموضوع

https://youtu.be/49w6_JwA6tg

تحاياي لكم أستاذة مباركة و للجميع






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-03-2018, 04:59 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سائد ريان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قد يفيد هذا الرابط حتى لو كان بعيدا عن محور الموضوع

https://youtu.be/49w6_JwA6tg

تحاياي لكم أستاذة مباركة و للجميع

feature=youtu.be


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نعم يفيد الرابط ،وكل ما عن يوسف الصديق ،له مكانه الذي لا غنى لنا عنه
خاصة والحديث عماَ كابده في بيت امرأة العزيز غفر الله لها وتقبَل توبتها
" والدكتور فاضل السامرائي ،له مكانة كبيرة في نفوس متابعيه ،وأعتبره لي قدوة
،ولو أخالفه الرأي أحيانا ...
" هل همَ بها يوسف الصديق ،حقا ؟؟؟/ عنوان البحث القادم إن شاء الله
ولك من التحايا أطيبها ، أستاذنا الفاضل سائد ريان

و الشكر الجزيل






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-03-2018, 04:49 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

" هل همَ بها يوسف الصديق ،حقا ؟؟؟/

"وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ۖ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَن رَّأَىٰ بُرْهَانَ رَبِّهِ ۚ كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ "
...............

"ولقد " تفيد وقوع الفعل ،وعليه فامرأة العزيز قد أقبلت على المعصية ،فلاريب في ذلك،
لكن يوسف الصديق لم يهمَ بها والدليل:
" لولا" التي تفيد الإمتناع لوجود
كقولنا " لولا الضجيج ،نام عمر "
فعمر لم ينم إذن لوجود الضجيج
ثانيا لقوله عزوجل : "لنصرف عنه السوءوالفحشاء" ،فلو همَ بها ،لوقع في المحظور.
وهذا ما لا يجادل فيه عاقل ،وماراح إليه أيضا بعض المفسرين ،بغض النطر عن "السابقين".
ونتساءل لماذا لم يأت سياق الآية : ولولا أن رأى برهان ربَه لهمَ بها" ؟
مادامت تصل بنا إلى نفس المعنى ،وهو نفي المعصية ؟
.........

لوقلنا : نام عمر لولا أن سمع الضجيج
ولولا أن سمع الضجيج لنام عمر
الفرق بينهما واضح وهو دلالة التأكيد للفعل في الجملة الأولى...
لكن يبقى الفعل في الجملة الثانية في محل ،ريثما ينفى السبب .
..............
فالإقبال على المعصية كان واقعا لامحالة من يوسف، ولكأنه قد وقع ،لكن المانع " برهان ربه" هو الفاصل.
وهذا أدقَُ للتوضيح بدلا من الإحتمال الثاني "ولولا....لهمَ"
والذي معناه : أنه قد رأى برهان ربه ،ولهذا شُلَت رجولته،أوزهد في متع الدنيا ،فأعرض عن المعصية.
.................
مامعنى برهان ربه ؟؟


يقول الله عزَوجلَ :
"يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا "

وبما أن الخطاب للناس جميعا ،فالبرهان إذن هو الدليل القاطع الذي يثبت وجود الله عزوجل،
أي أدلة عقلية يستشعرها الإنسان،في نفسه وبدنه وما يحيط به في هذا الوجود .
وعندما يرى يوسف الصديق الذي آتاه الله وحكما وعلما أي نورا يمشي به بين الناس ،برهان ربَه ببصيرته ،فهذا يعني أن غشاوة الجهالة لم تضلل مساره وهوعلى صراط مستقيم ،وظل يستقي من نبع الهداية ،ما يحول بينه وبين الفحشاء ،وكل مايسيئ إليه كرجل صالح ونبي صديق ،من المخلصين الذين لم ولن يتمكن منهم الشيطان ليعمي أبصارهم،ويغويهم ،وهذا وعد من الله عزوجل

يقول الله عزوجل : قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (40) قَالَ هَٰذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ (41) إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (42) وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43)
صدق الله العظيم


..................

والله أعلم






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-03-2018, 05:40 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد مشاهدة المشاركة
هل راود نسوة المدينة يوسف عن نفسه حقا ؟؟؟

يقول الله عزَوجلَ :
"وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ ۚ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "
.....................
"فَلَمَّا رَأَىٰ قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ "
.....................
فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ""
.......................
قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ ۖ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ (32) قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ۖ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ (33) فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ"
......................

" وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللَّاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ۚ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ "
........................

"قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ ۚ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ ۚ قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ"
...........................................
ونحن نتأمل سياق الآيات الكريمة ،فأكيد يتشبثُ في الذهن سؤال عن" النسوة" اللاتي أكبرن يوسف الصديق و يُنزهن الله سبحانه بقولهن " حاش لله"،ومع أن امرأة العزيز هي المُراودة ،والدليل اعترافها بذنبها في النهاية ،إلاَ أن الكيد يشملهن جميعا وفي كل مبادرة....وحتى في وجودها منفردة عنهن أمام "الشاهد من أهلها" ولماذا لم يختصها بالجرم بل وخاطبها بالجمع " إن كيدكن عظيم " ؟؟
...........
وطبعا الإجابة تكمن في أنَ جانبا من قصة يوسف يتحدث عن " الكيد" مُصنفا إلى : كيد الإخوة- كيد النساء- كيد يوسف عليه السلام من الله عزوجل-
وكنتُ قد تطرقتُ لذلك ذي قبل في مقال بعنوان" يوسف الصديق وكيد النساء"،
https://pulpit.alwatanvoice.com/cont...nt/285989.html

و" الشاهد من أهلها" عندما يصف امرأة العزيز بأنها ذات كيد ،فهو بذلك يخاطبها من زاوية انتمائها إلى العنصر النسوي وباعتبار أن الضغوطات التي تعيش تحت وطأتها المرأة بصفة عامة في كل آن وأوان ،ولأنها العنصر الضعيف مقارنة بالرجل ولو ملكة، "وكلمة سيَدها تدلل على ذلك"، فإنه من السهل عليها أن تحيد عن الحق والذي يخص الشرف ،لتلصق الجُرم بغيرها طلبا للنجاة،،،وهذا ماحدث فعلا.
" فلو جاءت الآية الكريمة " إن كيدك عظيم" ، فالمسألة خاصة بامرأة العزيز ، والتي هي زوجة حاكم ،وصاحبة سطوة ،فمن أيَ زاوية سيحكم القارء للآية على كيدها العظيم إذن ؟؟؟ لكن لو رُبطت والنساء في حزمة واحدة ،فيفهم أنه كيد نسوي بعيدا عن كيد في السياسة أو لاقتصاد وغيره ...لأن التفريق بين رجل وامرأة معناه مابين" ذكر وأنثى" ،فالمسألة تمس الجانب البيولوجي الجنسي ،وليس العقلي ....وكذلك هو الشيئ نفسه لمَا تحدث عنه يوسف عليه السلام مناجيا ربَه ،وطالبا من الملك التحقيق في قضية "الكيد النسوي" ....على هذا الأساس ،نستشف أن نسوة المدينة لم يُراودن يوسف عن نفسه ،وإنما امرأة العزيز قبل توبتها إلى الله عزوجل هي من فعلت ذلك.
يقول الله عزَوجلَ :
"قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ"
........................

هل حقا كان يوسف عليه السلام ،يمتلك شطر الحُسن ،والشطر الآخر موزعٌ على كل البشرية ؟؟؟
يوسف عليه السلام ،لم يكن يمتلك شطر الحُسن البشري كما أخبرنا بذلك السابقون،
والدليل على ذلك قوله تعالى : وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ "
فنفهم من ذلك أنه قد وُجد في الجب طفلا عاديا ،ليس يُثير مكامن الدهشة في الناظر إليه ،وإلاَ لما باعوه واشتروه بثمن "بخس" ، لصغر سنَه،دون اهتمام بوسامته الخارقة العادة....كما زعم الأوائل.

وإنما أكبره نسوة المدينة لهيئته ووقاره ،وسمة وجهه الدالة على النبل والإحترام ،،،
ووصفه بالملاك يدلل على ذلك ..

والله أعلم



بارك الله فيك وفي جهدك أختي الكريمة مباركة

هل يزهد صاحب البضاعة في بضاعته حين يعرضها للبيع ؟

إن لم أكن مخطئاً ، وحسب ما قرات في بعض كتب التفسير أنّ الّذين باعوا يوسف عليه السلام هم أخوته إذ أنّهم كانوا متواجدين عند البئر حين أخرجه السيّارة منه وقاموا ببيعة لهم بثمن بخس حتّى يتخلصّوا منه (وهذا يفسّر "وكانوا فيه من الزاهدين") ، وأنّ يوسف عليه السلام لم يتكلّم مخافة ان يعيدوه لأخوته فيقتلوه.
وهذه غير عملية بيعه (عليه السلام) الثانية في مصر .
وهذا يتفّق مع معنى قول واردهم "فأرسلوا واردهم فأدلى دلوه قال يا بشرى هذا غلام" ، أي أنّه بشرّهم بأنّه وجد غلاماً ، فكيف يبشرهم ببشرى ، ويزهدوا بها بعد حين ويبيعونها بثمن بخس ؟

وإن صحّ هذا فإنه يقتضي إعادة النظر في دليلك على أنّه لم يكن جميلاً.

والله أعلم

وأرجو من اختي مباركة وممن لديه علم أن يفيدنا ، مع الشكر الجزيل.


تحيّاتي واحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-03-2018, 05:35 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة





بارك الله فيك وفي جهدك أختي الكريمة مباركة

هل يزهد صاحب البضاعة في بضاعته حين يعرضها للبيع ؟

إن لم أكن مخطئاً ، وحسب ما قرات في بعض كتب التفسير أنّ الّذين باعوا يوسف عليه السلام هم أخوته إذ أنّهم كانوا متواجدين عند البئر حين أخرجه السيّارة منه وقاموا ببيعة لهم بثمن بخس حتّى يتخلصّوا منه (وهذا يفسّر "وكانوا فيه من الزاهدين") ، وأنّ يوسف عليه السلام لم يتكلّم مخافة ان يعيدوه لأخوته فيقتلوه.
وهذه غير عملية بيعه (عليه السلام) الثانية في مصر .
وهذا يتفّق مع معنى قول واردهم "فأرسلوا واردهم فأدلى دلوه قال يا بشرى هذا غلام" ، أي أنّه بشرّهم بأنّه وجد غلاماً ، فكيف يبشرهم ببشرى ، ويزهدوا بها بعد حين ويبيعونها بثمن بخس ؟

وإن صحّ هذا فإنه يقتضي إعادة النظر في دليلك على أنّه لم يكن جميلاً.

والله أعلم

وأرجو من اختي مباركة وممن لديه علم أن يفيدنا ، مع الشكر الجزيل.


تحيّاتي واحترامي.
........................
يقول الله عزَ وجلَ :
.(لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آَيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ ﴿٧﴾ إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴿٨﴾ اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ ﴿٩﴾ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ ﴿١٠﴾ يوسف

..............
من سياق الآيات الكريمة يتوضح جليا أن إخوة يوسف كل همَهم الوحيد هو التخلص منه ليخلو لهم وجه أبيهم وعليه وبعد أن عزموا على قتله ،وثم طرحه أرضا ،توقفت عزيمتهم عند إلقائه في الجب
رحمة به من أحد الإخوة ،والجب عبارة عن حفرة ذات مغاور، ليست بالعميقة كما البئر ،تتجمع فيها مياه الأمطار "،والـ" التعريف تدلل على جب له خاصية تميزه عن غيره ،كونه في ممر السيارة ،وعليه فالخلاص منه مضمون ،فألقوه بمعنى وضعوه برفق ،مادام قد وجد من أشفق عليه منهم ،ونظرا لجسمه الضئيل ،فكانوا على يقين أن السيارة سيلتقطونه مع الدلو ،وقصدهم الماء ،فوضعوه إذن في المساء وغادروا المكان ،وما إن حلَ الصباح ،حتى حدث ما كان في الحسبان. توقفت السيارة طلبا للماء لتورد إبلهم ،وفجأة يصرخ الوارد فرحا ،"يابشراى هذا غلام" ،مفاجأة قد سُرَ لها الخاطر ،لأنها ستضفي عليهم بعض المال.
ولأنهم أهل تجارة ،رأوا أن يخفوا أمره بما أنهم لايملكون "وثيقة عبوديته" أو" صك التملك" ،وجعلوه من ضمن بضائعهم " وأسرَوه بضاعة ....."
فوصلوا به إلى "مصر" وكعادة التجار ،عرض بضائعهم في السوق ،وبما أن الغلام الملتقط لايند إليهم بصلة عبودية ،وخوفا من اكتشاف أمرهم كأن يتعرف عليه أحد من أهله ،فيسلبونه منهم ،آثروا أن يبيعوه بثمن بخس أي منقوص القدر،وبطبيعة الحال ،طفل بحجم ضئيل " خمس سنوات أوست" ،ليس نافعا لزراعة أو بناء وغيره من الأعمال الشاقة ،لن يشتريه منهم أحد ،ولحكمة من الله عزوجل ،إشتراه عزيز مصر ،ليس بغية استعباده ،وإنما لأن عاطفة الأبوة جاشت في صدره ،فباعوه له إذن ،بدراهم معدودة ،وراحوا إلى حال سبيلهم .
ولم أقل بأن يوسف عليه السلام لم يكن وسيما ،....
وإنما لم يكن يمتلك ذياك الحسن غير الطبيعي ،الإستثنائي الذي قطَعت لأجله النسوة أيديهن لأجله كما فسَر بعض المفسرين ،وإنما كان إنسانا عاديا ،وبالعكس ،فحسنه غير الطبيعي كان سيودي به إلى التهلكة حتى بين الرجال أنفسهم .
والوارد صاح فرحا ،لأن امتلاك طفل بين البضائع زيادة في الربح ليس إلاَ ،من هذا المنظور كانت سعادته بالتقاط يوسف ،فقال : غلام ،ولم يقل : ملاك
...................
وماراح إليه المفسرون على أن إخوة يوسف كانوا بجنب الجب وباعوه واقتسموا الدنانير ،،،حقيقة مشاهد لفظتها مخيَلتي
فما فعلوا فعلتهم الشنيعة طلبا للمال ،ولا كان همَهم الكشف عن هويتهم أمام أحد ،فيصل خبرهم إلى والدهم...
ولك أن تبحث في الفضاء النتي الواسع ،وفي الأخير سترتاح وتطمئن لتفسير ما

والعلم عند الله سبحانه .

شكرا لتواصل منك كريم ـأخي الفاضل/ ياسر أبو سويلم
وتحية طيبة .






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-03-2018, 05:53 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد




الله أعلم.



تحيّاتي واحترامي أختي الفاضلة مباركة بشير احمد.






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-03-2018, 08:04 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة



الله أعلم.



تحيّاتي واحترامي أختي الفاضلة مباركة بشير احمد.

كل التقدير ،والشكر على كرم الحضور
أخي الفاضل / ياسر أبو سويلم
وتحية طيبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2018, 01:02 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

السلام عليكم
بارك الله بك وبجهدك الطيب أستاذتي الغالية مباركة بشير أحمد
لا شك أنك قد طرحت موضوعا مثيرا وذا تشعبات تفضي بالمتأمل المتدبر إلى عبرة قيمة فيما يخص طبائع البشر .
لقد أمتعني ما تفضلت به من استدلال ، إلا أنه استدلال يخالف في بعض أجزائه ما وصلنا من المفسرين الذين اعتمدوا في تفسيرهم على مرجعية الأدلة العلمية الشرعية الموثقة أصلا بالنقل عن الحديث ومقتضيات علوم الحديث . ولهم في ذلك الاستدلال شروطهم العلمية التي لا ينبغي أبدا تجاوزها عند الاجتهاد في تفسير القرآن .
فحبذا لو أنك تستعرضين أراءهم في النقاط التي تخالفينهم الرأي في تفسيرها ، ليكون القارئ أقرب إلى فهم حججك وأسبابك التي تعتدين بها في رفض أقوالهم .
مع التحية والتقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2018, 06:28 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
بارك الله بك وبجهدك الطيب أستاذتي الغالية مباركة بشير أحمد
لا شك أنك قد طرحت موضوعا مثيرا وذا تشعبات تفضي بالمتأمل المتدبر إلى عبرة قيمة فيما يخص طبائع البشر .
لقد أمتعني ما تفضلت به من استدلال ، إلا أنه استدلال يخالف في بعض أجزائه ما وصلنا من المفسرين الذين اعتمدوا في تفسيرهم على مرجعية الأدلة العلمية الشرعية الموثقة أصلا بالنقل عن الحديث ومقتضيات علوم الحديث . ولهم في ذلك الاستدلال شروطهم العلمية التي لا ينبغي أبدا تجاوزها عند الاجتهاد في تفسير القرآن .
فحبذا لو أنك تستعرضين أراءهم في النقاط التي تخالفينهم الرأي في تفسيرها ، ليكون القارئ أقرب إلى فهم حججك وأسبابك التي تعتدين بها في رفض أقوالهم .
مع التحية والتقدير
وبارك الله في خطواتك الراقية ،أستاذتي ثناء حاج صالح
وعندما أمتعك ما جئت به من استدلال ،وأكيد أمتع غيرك من القرَاء ،ورغم أنه يخالف في بعض أجزائه ما وصلنا من المفسرين ذوي الإعتماد على مرجعية موثقة بالنقل ،،،،فلا يسعني إذن إلاَ الإستمرار في ما أنا عليه من اجتهادات "خاصة".أي تفسير القرآن بالقرآن ،وهذا ما لم يعترض عليه ذوي الفهم ،ومن لديهم باع طويل في هذا المجال من سابقين كأمثال " ابن قيَم الجوزية ،وابن تيمية ،وغيرهم ...
وفي زمننا الحاضر كأمثال : المهندس عدنان الرفاعي ،والمستشار أحمد عبده ماهر ، و الدكتور الأزهري سابقا احمد صبحي منصور ،و الدكتور عدنان إبراهيم وغيرهم ...ولقد عرضتُ عليهم بعض اجتهادات ،ومامن اعتراض منهم "البتة" .
وأكيد تتفاوت التفاسير وفقا لتغيَر في الأمزجة ،والأزمنة ،والقرآن الكريم صالح لكل زمان
السابقون يقولون الله أعلم ،،،،ونحن أيضا .
وبالتأكيد ،قبل أن أبدأ في طرح أي تفسير ،فأفرض على نفسي الإلمام بما استطعت جمعه من تفاصيل قديمة
وحديثة ،وفي الأخير ما توفيقي إلاَ بالله عزَوجلَ .
ولم أستعرض آراء المفسرين رغم مروري عليها وبكثرة
لأسباب :
لكي أختصر،،،،، ،فالمساحة هنا غير مخصصة للبحوث الإسلامية
ولكي لا أكون ضيفا ثقيلا ،فإذا لم أستطع الوصول إلى المبتغي ،يكفي أن أدعم الحراك .
ثانيا لأن في التفاسير القديمة ما لا يشبع الفضول ،وفي بعض الأحيان يثير الإمتعاض
مثلا برهان ربه ،يفسرها البعض على أنه أي نبي الله قد عزم على المعصية لدرجة فك الحزام ،حزام السروال
وأقبل على امرأة العزيز لولا أن تمثَل له والده يعقوب عاضَا على شفتيه .....بربَك ألا يثير هذا التفسير "المأثوري" امتعاضا ؟ وطبعا غيره من التفاسير ما يدفعنا للطم الخدَين وتنكيش الشعر من جرأته على الله ورسوله ....
وبعد كل هذا ،معك كل الحق أستاذتي الكريمة في استعراض ماجاء به المفسرون " القرطبي ،ابن كثير ،البغوي ،،،وغيرهم " حتى تعمَ الفائدة

دامت لك سلامة الفكر ،ورهافة الإحساس
وكل التقدير

.......................

مامعنى "يخرج من بين الصلب والترائب "

البحث القادم إن شاء الله تعالى






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2018, 07:39 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

المكرمة الأستاذة مباركة
سلام عليك
لعلك تردين بنفسك وتزهقين روحك اختيارا على مدرج اللاوعي
ولعل ما قرأته هنا يثير الشفقة أكثر مما يثتير الضحك في بعض جوانبه
لا أريد أن أقلل من حربك الضروس ضد التراث وارث الأمة ومقتنيات الفكر الإسلامي النفيسة .. فهذه مهمة شاقة أحسدك على الصبر عليها .. ولعل أحدهم ربما اقتنع بك يوما
ولكن أعظك أن تكوني واقعية في التصور وأن تملأي قلبك من علوم الآلة التي هي أداة المجتهد في فهم النصوص على وجهها
إذ بدونها لا اعتبارلكلام بادي الرأي فارغ القلب من هذه الوسائل حتى وان وافق الحق في بعض قوله فإنه غير مأجور وفي مصائبه آآثم مأزور
إنك وأنت تستدبرين قبلة الفهم لديننا تكرسين للفوضى في التعامل المباشر مع النص وتعبثين بعقول المارة وسعيك في مجمله اجتراء بلا علم يهدي أو رشد يكف
أتمنى لك الخير وأن يكون التوفيق حليفك في مرة وشيكة ..
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2018, 08:19 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم مشاهدة المشاركة
المكرمة الأستاذة مباركة
سلام عليك
لعلك تردين بنفسك وتزهقين روحك اختيارا على مدرج اللاوعي
ولعل ما قرأته هنا يثير الشفقة أكثر مما يثتير الضحك في بعض جوانبه
لا أريد أن أقلل من حربك الضروس ضد التراث وارث الأمة ومقتنيات الفكر الإسلامي النفيسة .. فهذه مهمة شاقة أحسدك على الصبر عليها .. ولعل أحدهم ربما اقتنع بك يوما
ولكن أعظك أن تكوني واقعية في التصور وأن تملأي قلبك من علوم الآلة التي هي أداة المجتهد في فهم النصوص على وجهها
إذ بدونها لا اعتبارلكلام بادي الرأي فارغ القلب من هذه الوسائل حتى وان وافق الحق في بعض قوله فإنه غير مأجور وفي مصائبه آآثم مأزور
إنك وأنت تستدبرين قبلة الفهم لديننا تكرسين للفوضى في التعامل المباشر مع النص وتعبثين بعقول المارة وسعيك في مجمله اجتراء بلا علم يهدي أو رشد يكف
أتمنى لك الخير وأن يكون التوفيق حليفك في مرة وشيكة ..
تقديري
أتمنى لي ولك الخير دائما
ولا حول ولاقوة إلاَ بالله العلي العظيم

ولقلبك السلام






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2018, 12:10 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

كنت أتمنى أن أفيد وأستفيد ...
ولكن نظرتنا القاصرة لأنفسنا ،جيل القرن الواحد والعشرين
ظنا منَا أنَ السابقين أقصد المجتهدين ، قد كتب الله عزوجل لأفكارهم
واجتهاداتهم الدوام على قمَة المعارف وعليه فوجب علينا السمع والطاعة
ولو تفاسيرهم تودي بنا إلى المنحدر .....
أقول ،شأنكم يا آل الفينيق ،فالله عزوجلَ يشهد على حسن النيَة ،،،واجتهاداتي سارية المفعول
في أماكن طويلة عريضة ساحاتها...... إلى النهاية .
ولكم من التقدير باقات






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2018, 11:21 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
أحمد العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية أحمد العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

أحمد العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

ان نجتهد ونفكر ..نخطىء ونصيب
خير الف مرة من ان نسلم عقولنا للريح ولا نقبل التطور
التفاسير ليست مقدسة ومنها ما اثبت خطأه مع تطور العلم والمعرفة
وقد كتب حول ذلك الكثير
حتى كتب الحديث نالها التصويب على مدار الزمن
فلا يمكن التوقف على كتاب بشري على انه صحيح ولا يقبل النقاش
قد اختلف مع الاخت مباركة في احايين واتفق في اخرى
لكن كل الشكر على الجهود الطيبة






أنا العاشق الدمشقي
الظمآن إلى ظل الزيزفون ..فهل يرويني ماء؟
http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=56808
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-04-2018, 11:18 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: لماذا قطَعن أيديهن ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد العربي مشاهدة المشاركة
ان نجتهد ونفكر ..نخطىء ونصيب
خير الف مرة من ان نسلم عقولنا للريح ولا نقبل التطور
التفاسير ليست مقدسة ومنها ما اثبت خطأه مع تطور العلم والمعرفة
وقد كتب حول ذلك الكثير
حتى كتب الحديث نالها التصويب على مدار الزمن
فلا يمكن التوقف على كتاب بشري على انه صحيح ولا يقبل النقاش
قد اختلف مع الاخت مباركة في احايين واتفق في اخرى
لكن كل الشكر على الجهود الطيبة
.....................
بوركت أستاذي الكريم أحمد العربي
هذا هو حال الحوار في مجتمعاتنا العربية .تخالفني الرأي فأنت عدوَي ،ووجب الإنتقام منك بأقسى الوسائل.
وكأننا نخشى التغيير وليس تطمئن عقولنا إلاَ لما وجدنا عليه آباءنا ، والاجتهادات القديمة مقدَسة مركونة على الدوام في بؤرة "اللامساس"،رغم أن أصحابها بلا تأهيلات ولاشهادات دراسية أكاديمية ...
ورغم مافيها من المسخ الفكري المثير لكوامن الإمتعاض .
المشكلة أننا "لانقرأ"،،،،،،ولانسعى "لتطوير أفكارنا" ....
...................
شكرا على روعة الحضور
وتحية طيبة

...........






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط