لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: سأُدفنُ بالقربِ مني / رافت ابو زنيمة (آخر رد :نوال البردويل)       :: يا حلمي الوردي (آخر رد :حكمت البيداري)       :: قراءة عاجلة لقصيدة (زلة قلم) للشاعر عبد السلام حسين المحمدي/ ثناء (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: مجالسة نص موْتٌ يَشْتهيهِ الرّثاءُ / زياد السعودي (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: قراءة الشاعرة ثناء حاج صالح قصيدة ( الخيانة ) (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ستهواني (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: عــدت يا عيـــد (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: منذ اقترفتك عاشقا .. (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: رَقْصاتُ ذكورِ النحل/ ثناء حاج صالح (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ملخص عروض الشعر الحديث (آخر رد :قصي المحمود)       :: حوار : قصص الاطفال تفرح الطفل المريض ؟ (آخر رد :قصي المحمود)       :: المستغرب (آخر رد :قصي المحمود)       :: لعينيك..ثم أنتِ (آخر رد :قصي المحمود)       :: اعوام الرمادة (آخر رد :قصي المحمود)       :: حريقُ الشفتين ... (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ▃ ▅ ▆ ▇ فينيقكم بكم أكبـر ▇ ▆ ▅ ▃ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-02-2016, 04:47 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 نصيـــب
0 وجع الصمت
0 زوبعة
0 عــدالة...
0 تـكــريـم

الفرحان بوعزة متواجد حالياً


افتراضي مخلب شيطان

جلست أمام الحاسوب لأكتب قصة، استنفرت الأفكار، جاءت تباعا، تزاحمت في ذهني، هممت أن أكتب، طارت الأفكار وتلاشت، فبقيت يدي يدغدغها الفراغ .
نظرت من النافذة، زقاق ضيق يفصل بين دور مصفوفة. فتاة جميلة في شرفة الطابق المقابل لمنزلي، قصيرة القامة، في قميص نومها الشفاف، تمدد يديها وراء ظهرها، يبرز صدرها النافر. ترفع يديها إلى الأعلى، تبدو كطائر يتعلم الطيران، جسمها يتماهى مع أشعة الصباح فترسل لذة متقطعة عبر رياح صامتة.
اهتز قلبي، لم تعد ظلمة نفسي قادرة على قمع حياتي، أتوق للتحرر من معبدي الخانق. ركزت عيني في جسمها الطري، توقفت عن الحركة ونظرت إلي في استغراب. بسرعة تسللت داخل الحجرة، من خلال نافذتها المفضية إلى الشرفة، كانت ترقبني وهي تزيح ستارة النافدة بالتدريج.
حاولت أن أشاغلها بإشارات اعتباطية، أهز الورقة بين عيني كأني أقرأ، أقلب صفحات كتاب، أتلاعب بالقلم بين أناملي، أسوي التواء رقبتي. بين كل حركة وأخرى كنت أسرق النظرات إليها.. التقت عيناي بعينيها، أغلقت النافدة بعنف، مررت الستارة من أعلى النافدة، سوت حاشيتها من الأسفل.
قلت: لماذا لا أكتب لها قصيدة شعرية؟ وما أن تواجهت مع بياض الورقة حتى سمعت طرقا عنيفا في باب غرفتي. بسرعة فتحت الباب، وجدت امرأة جميلة، رشيقة القد، طويلة القامة، يفوح من جسمها عطر يخطف الأنفاس. نظرت إليها، ابتسمت وقالت:
ــ اسمع ياهذا.. إذا كانت لك نية حسنة فاقصد البيوت من أبوابها، وادخل بشرف، ولا تقفز بنظراتك عبر النوافذ.
غرقت نفسي في جسمي، وانبجس عرق غزير بين شعيرات رأسي. نظرت في كل زوايا الغرفة، وقع نظرها على كتب مشتتة، وأوراق مبعثرة، وأقلام مكسورة. سلة مهملات مملوءة بأوراق كنت قد مارست عليها عنفي وغضبي. وأخرى متساقطة على الأرض تخفي خربشات غير ناضجة، وملاءة حمراء متدلية على حافة سرير خشبي متهرئ، وقيعان كؤوس مملوءة بـتـفل يابس من الشاي والقهوة.
أحسست بالحرج فأسرعت أسوي غطاء السرير وأنا أقول: لا تظني سوءا، إني كاتب كبير ومشهور.
ــ ماذا؟ تبا لك من كاتب وما تكتب أيها المبدع الفاشل، لست غبية يا هذا..
خرقتني بنظرة عميقة وابتسمت، وما أن همت أن تنصرف، استدارت واقتربت مني، مررت يدها على كتفي وقالت: هل أنت متزوج؟
صفعني السؤال، اشتعلت جمرة بدون رماد في فؤادي، دهستني اللحظة، وجاء الماضي يرمي رداءه المثقوب على أنفاسي. أسقطت عيني على الأرض، وسالت دموع دافئة فانكسرت على حافة ذقــني. رفعت رأسي لكي أقدم لها اعتذاري، لكني لم أجدها.
بقيت حائرا من أمري، أطفأت الحاسوب وهممت بالخروج عسى أن أنسى غبار الوحدة والضياع.
دقائق مرت، عدت ونظرت من النافذة، فرأيت تلك المرأة بدل ابنتها تمارس حركات عشق مثـيرة.. ابتسمت وقلت: لقد بدأت المسرحية.






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2016, 12:57 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بسباس عبدالرزاق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

أريد ان اقرا لك رواية

بي شغف لأرى إحدى رواياتك



فعلا ملك القصة القصيرة أنت


سأكون عندك كما يجب
يجب أن أعود

محبتي وتقديري استاذي المبدع الفرحان بوعزة






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2016, 03:02 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: مخلب شيطان

إذا فقد رمت الطعم في البداية...
هكذا يكون الصيد...
جميلة جداً ممتعة قرأتها على نفس واحد لسلاستها
قريبة للقلب جميلة بسردها وأسلوبها ولغتها
بوركت أ. الفرحان
تقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2016, 11:58 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 نصيـــب
0 وجع الصمت
0 زوبعة
0 عــدالة...
0 تـكــريـم

الفرحان بوعزة متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
أريد ان اقرا لك رواية
بي شغف لأرى إحدى رواياتك
فعلا ملك القصة القصيرة أنت
سأكون عندك كما يجب
يجب أن أعود
محبتي وتقديري استاذي المبدع الفرحان بوعزة
فخور بتواصلك وتحفيزك الطيب أخي الفاضل عبد الرزاق ،
شكرا على تشجيعك المستمر والدائم لما أكتب ..
دمت في رعاية الله أخي ..
محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2016, 11:59 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 نصيـــب
0 وجع الصمت
0 زوبعة
0 عــدالة...
0 تـكــريـم

الفرحان بوعزة متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
إذا فقد رمت الطعم في البداية...
هكذا يكون الصيد...
جميلة جداً ممتعة قرأتها على نفس واحد لسلاستها
قريبة للقلب جميلة بسردها وأسلوبها ولغتها
بوركت أ. الفرحان
تقديري
المبدعة المتألقة والأديبة المتميزة نوال تحية طيبة ..
شكرا على تواصلك الدائم مع نصوصي المتواضعة ..
شكرا على اهتمامك النبيل ،وكلمتك الطيبة ..
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-02-2016, 12:22 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عوض بديوي
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل لقب فينيق 2015
الأردن

الصورة الرمزية عوض بديوي

افتراضي رد: مخلب شيطان

سلام الله ،
من يقرأ هذا النص لا يتركه حتى ينهيه وتلك لعمري هي تقنية التشويق في السرديات الماتعة...
قصة إنموذج في معالجة ظاهر موجودة في مجتمعنا ..
نص من درر الحكي راصد متقن واع مشتغل عليه...
راقتني القفلة جدا....وفتحت مواجع عندي...هههههها
وقد أعود فالحديث يطول...
نص راق راقني بناءا ومضمونا
رائع أنت
شكرا لك
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-02-2016, 07:58 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 نصيـــب
0 وجع الصمت
0 زوبعة
0 عــدالة...
0 تـكــريـم

الفرحان بوعزة متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
سلام الله ،
من يقرأ هذا النص لا يتركه حتى ينهيه وتلك لعمري هي تقنية التشويق في السرديات الماتعة...
قصة إنموذج في معالجة ظاهر موجودة في مجتمعنا ..
نص من درر الحكي راصد متقن واع مشتغل عليه...
راقتني القفلة جدا....وفتحت مواجع عندي...هههههها
وقد أعود فالحديث يطول...
نص راق راقني بناءا ومضمونا
رائع أنت
شكرا لك
مودتي
سررت بتواصلك وتشجيعك المستمر والدائم لكتاباتي القصصية المتواضعة أخي المبدع المتألق عوض ،
أنتظر عودتك لقراءة النص التي تفيدني كثيرا وتدفعني نحو التقويم والترميم ..
شكرا على اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز به ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-03-2016, 12:05 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بسباس عبدالرزاق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

جلست أمام الحاسوب لأكتب قصة، استنفرت الأفكار، جاءت تباعا، تزاحمت في ذهني، هممت أن أكتب، طارت الأفكار وتلاشت، فبقيت يدي يدغدغها الفراغ .
--------------------------------------
بقيت حائرا من أمري، أطفأت الحاسوب وهممت بالخروج عسى أن أنسى غبار الوحدة والضياع.
دقائق مرت، عدت ونظرت من النافذة، فرأيت تلك المرأة بدل ابنتها تمارس حركات عشق مثـيرة.. ابتسمت وقلت: لقد بدأت المسرحية.


حاولت ربط النص مع العنوان الرائع والمخيف في آن

مخلب الشيطان، فتساءلت عما يقصده الفرحان هنا، الوحدة أم الإبداع أم الكتابة
وبتتبع مسار السرد
وكيف يضعنا السارد مع كاتب في المقدمة ثم هو يعرج بنا نحو بيئته، بيئة موبوءة بالتلصص وايضا بتقبلها من طرف ومحاولة الأم الحلول مكان ابنتها

ولكن ماذا يريد أن يقول الفرحان بالضبط
ما هي الفكرة
ما هو موضوع التناول هنا
أهي وحدة الكاتب التي اصبحت مخلب شيطان ينغرز في راسه فاصبح يكتب هنا تلك الحوادث ويتصورها وكأن الإبداع عنده هو مجرد قصص غرام
أم هو الماضي الذي ينخر فيه


الذي أنا متأكد منه أن البطل هو من كتب تلك المشاهد كلها وكلها مشروع قصة للبطل
ولكن حرفية الفرحان أخفت ذلك الخيط والذي حسب اعتقادي كشفته عند الخاتمة عندما سئل عن زواجه
هناك استيقظ البطل من مشروع الكتابة للواقع
وكأننا حين نكتب نمسك سكاكين حادة نجرح بها أنفسنا وابطالنا

مخلب الشيطان هنا كان متواريا داخل النص
الوحدة، التخيل، الماضي المؤلم، التلصص الذي مثل عينة من مجتمع موبوء، الإبداع (ربما المزيف) وكثير مما حدث


الخاتمة كانت منفتحة في وجه القارئ
وكأنها تسلمه لنفسه ليواصل هو تخيل المشاهد


نص رائع جدا

حسبي هنا انني حاولت محاورة نصك المشاكس والمشاغب جدا شأنه شان بطلك

رائع أنت استاذي في سرد ولسردك متعة نادرة، منذ قرائته أدخل لأورد ردا ولكن الأفكار تهرب مني فأكرر ذلك دوما، مثل بطلك؟؟؟؟ أها ...ايمكن ان يكون المخلب هنا هو النسيان؟؟؟ ربما؟

ربما سأعود إن استطعت

محبتي وتقديري أستاذي المبدع الفرحان بوعزة






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-03-2016, 10:41 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 نصيـــب
0 وجع الصمت
0 زوبعة
0 عــدالة...
0 تـكــريـم

الفرحان بوعزة متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
جلست أمام الحاسوب لأكتب قصة، استنفرت الأفكار، جاءت تباعا، تزاحمت في ذهني، هممت أن أكتب، طارت الأفكار وتلاشت، فبقيت يدي يدغدغها الفراغ .
--------------------------------------
بقيت حائرا من أمري، أطفأت الحاسوب وهممت بالخروج عسى أن أنسى غبار الوحدة والضياع.
دقائق مرت، عدت ونظرت من النافذة، فرأيت تلك المرأة بدل ابنتها تمارس حركات عشق مثـيرة.. ابتسمت وقلت: لقد بدأت المسرحية.
حاولت ربط النص مع العنوان الرائع والمخيف في آن
مخلب الشيطان، فتساءلت عما يقصده الفرحان هنا، الوحدة أم الإبداع أم الكتابة
وبتتبع مسار السرد
وكيف يضعنا السارد مع كاتب في المقدمة ثم هو يعرج بنا نحو بيئته، بيئة موبوءة بالتلصص وايضا بتقبلها من طرف ومحاولة الأم الحلول مكان ابنتها
ولكن ماذا يريد أن يقول الفرحان بالضبط
ما هي الفكرة
ما هو موضوع التناول هنا
أهي وحدة الكاتب التي اصبحت مخلب شيطان ينغرز في راسه فاصبح يكتب هنا تلك الحوادث ويتصورها وكأن الإبداع عنده هو مجرد قصص غرام
أم هو الماضي الذي ينخر فيه
الذي أنا متأكد منه أن البطل هو من كتب تلك المشاهد كلها وكلها مشروع قصة للبطل
ولكن حرفية الفرحان أخفت ذلك الخيط والذي حسب اعتقادي كشفته عند الخاتمة عندما سئل عن زواجه
هناك استيقظ البطل من مشروع الكتابة للواقع
وكأننا حين نكتب نمسك سكاكين حادة نجرح بها أنفسنا وابطالنا
مخلب الشيطان هنا كان متواريا داخل النص
الوحدة، التخيل، الماضي المؤلم، التلصص الذي مثل عينة من مجتمع موبوء، الإبداع (ربما المزيف) وكثير مما حدث
الخاتمة كانت منفتحة في وجه القارئ
وكأنها تسلمه لنفسه ليواصل هو تخيل المشاهد
نص رائع جدا
حسبي هنا انني حاولت محاورة نصك المشاكس والمشاغب جدا شأنه شان بطلك
رائع أنت استاذي في سرد ولسردك متعة نادرة، منذ قرائته أدخل لأورد ردا ولكن الأفكار تهرب مني فأكرر ذلك دوما، مثل بطلك؟؟؟؟ أها ...ايمكن ان يكون المخلب هنا هو النسيان؟؟؟ ربما؟
ربما سأعود إن استطعت
محبتي وتقديري أستاذي المبدع الفرحان بوعزة
قراءتك لنصوصي السردية المتواضعة تعطيني الأمل في الاستمرار في الكتابة، بل تعطيني ثقة كبيرة في النفس والذات والمحيط الأدبي ،بصراحة أخي ، في بعض الأحيان أطرح السؤال على نفسي :هل من جودة أدبية تمس نصوصي التي جعلتها لا تبتعد عن الواقع المعيش دون ركوب هول الغموض الملغز والإيحاء المجنح .وأومن أن كل نص يخلو من السرد هو ليس بقصة .. فقد نخلق حدثا مهما صالحا للحكي من حدث هامشي قد يبدو تافها في الحياة .. فالتلصص هو عادة مألوفة في المجتمع ،ولكن طرقه تختلف في التناول ،هذا ما راهنت عليه في النص ،وقد أعجبتني قراءتك الدقيقة التي نبهت إلى الافتتاحية والنهاية . وقد أرشدتني لأجعل منها قصة قصيرة جدا مع إضافة كلمة أو كلمتين فقط . فمخالب الحياة كثيرة منها الجارح والمؤلم على مستوى الفعل والسلوك ،ولكن مخلب الشيطان هو قاتل للفكر والنفس والذات بل للإنسانية ...
شكرا لك أخي عبد الرزاق على اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز به . ومعذرة على هذه الثرثرة..
محبتي وتقديري ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2018, 03:17 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: مخلب شيطان

كنت ممسكا بزمام مكونات القص الناجح تحركها ببراعة من خلال ضمير المتكلم
ميمون سردكم
وكل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-01-2018, 01:57 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

احيانا لا يشعر الكاتب بقيمة ما يكتبه لا لأنه لا يثق بنفسه ..بل لأنه يجد
في نفسه طاقة لأن يكتب بجمالية اكثر ..
من يجعل الكاتب يكتشف نفسه؟..هو القاريء ..فقراءة الكاتب للنص
ليس كقراءة القاريء..وهنا تمتزج الرؤيا ليكتشف الكاتب أن دواخله
والتي اكتشفها القاريء الملم ..هي من اوحت له بهذه ..وهنا يتجلى
الإبداع ..فدواخل الكاتب محرك ذاتي قد لا يشعر به ..ويشعر به القاريء
الأخ فرحان كاتب وأديب متميز في فن القصة القصيرة ..فهو يلتقط الزوايا
بكامرة حبرية ..له القدرة على الدوبلاج للحراك الواقعي المجتمعي والدواخل
الذاتية ..وهو بارع في المونتاج الحرفي في توليف الصور ..
هنا في هذا القصة استثمر حالة طبيعية سواء لبطل القصة او الفتاة وأمها
وهي حالة هامشية قد تمر في حياة الفرد لكوننا بشر والإغواء موجود عند حواء
والضعف موجود عند الذكر ..في هذه الحالة ..ولكنه بنفس الوقت ..استطاع ان ينقلنا
للبعد الإنساني حين سألته ..
هل أنت متزوج ..
تداخل الحدث بواقعيته مع زج البعد الإنساني فيه وبطريقة ليست تقريرية بل جائت
ضمن الحدث ..وبما يعزز واقعية القصة ..تحسب للاخ فرحان
أنا مع الأخ بسياس وأكن له كل الإحترام في قرائته للنص ووجهة نظره في مداخلتيه
وهو غني عن التعريف
مودتي وتقديري وفائق احترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2018, 05:05 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
جمال عمران
عضو أكاديميّة الفينيق
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مخلب شيطان

الأستاذ. بو عزة
النص رقيق .بدأ مترفقا حانيا. ناعما .ورديا . وانتهى صاخبا مجلجلا ..وانت اسحب القارئ دون أن يشعر إلى بؤرة حدث جلل على وشك البدء ..ثم تصدمنا النهاية .أن هو هذا حقا . وكأن ماقرأناه هنا لم يكن سوي مقدمة للقصة الحقيقية .. فإلينا بها ..انتظرك فى تكملة ..
وجدت بوعزة على الفيس فارسلت طلب إضافة ارجو ان يكون انت هو.
مودتى وتحية برقة نسائم الجنوب






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-01-2018, 07:10 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: مخلب شيطان

{{خرقتني بنظرة عميقة وابتسمت، وما أن همت أن تنصرف، استدارت واقتربت مني، مررت يدها على كتفي وقالت: هل أنت متزوج؟
صفعني السؤال، اشتعلت جمرة بدون رماد في فؤادي، دهستني اللحظة، وجاء الماضي يرمي رداءه المثقوب على أنفاسي. أسقطت عيني على الأرض، وسالت دموع دافئة فانكسرت على حافة ذقــني. رفعت رأسي لكي أقدم لها اعتذاري، لكني لم أجدها. }}


{{دقائق مرت، عدت ونظرت من النافذة، فرأيت تلك المرأة بدل ابنتها تمارس حركات عشق مثـيرة.. ابتسمت وقلت: لقد بدأت المسرحية. }}

ألم تقل أنك كنت تنوي كتابة ــ قصة ــ ..!
ربما انتهيت منها حين أرداد بطلك تقديم اعتذاره.. بعد
مجئ الماضي برداءه المثقوب.. وبعد أن اشتعلت جمرة
بدون رماد في فؤاده.. وربما بعد الدقائق التي مرت
وحركات العشق المثيرة بدأت تضع للمسرحية لمسات
أولى بدأتها بابتسامة .. وربما بعدها توارى البطل تماما
الى حين قرار نهائي تكتبه في ما سيأتي من دقائق
في أيام قادمة..!

أديبنا القدير الفرحان بو عزة

سردك آسر.. ومشاهدك تخطف القارئ الى عوالم
مدهشة.. تفتح كل أبواب التخيل، وتسمح له أن يشاركك
العزف وتلوين بعض أجزاء من لوحاتك .. وتبقي ما تريده
أن يبقى في الخلف متواريا.. مهما كان دقيقا فلن يلاحظ
ذلك القرار البعيد في عوالمك .. مدهش هذا الحرف .. في
نسيج صور مذهلة.
سلمتم وسلمت روحكم نقية محلقة.
احترامي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط