لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: محمد السادس الملعون جنسياً الأطفال = طقوس شيطانية وتضحيات الأطفال (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: توقفْ عن أنْ تقولَ : أُحبُّكِ (آخر رد :فطنة بن ضالي)       :: قم ، فارقص أيّها التراب ........../ سليميى السرايري (آخر رد :فطنة بن ضالي)       :: حتّام هذا الفجور؟ (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: عيد ميلاد سعيد//فاتي الزروالي (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: قصة / الذبيح _عليه السلام _ (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: زماني وفارس هواه (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ابو عكر وزوجته زعرورة بالحج........................؟! (آخر رد :جمال عمران)       :: طالب مركز جنيف الدولي للعدالة (جنيف للعدالة) الأمم المتحدّة بارسال لجنة تحقيق دوليّة (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: خربشات على سديم الروح (آخر رد :ناظم العربي)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :حنا حزبون)       :: الى محمود درويش (آخر رد :ناظم العربي)       :: نجاح الشعب السوداني وثورته بفرض الاتفاق المرحلة الانتقالية !!! (آخر رد :زحل بن شمسين)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ 📜 ▆ 📜 دار العنقاء 📜 ▆ 📜 ▂ > 🔰 سجلات الايداع>>>

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-2016, 09:10 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني

الصورة الرمزية المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني

افتراضي


هــــــى (1)
ــــــــــــــــــــــ

قطعة صلصال أنا
وهى طفل يلهو
تصنعنى اشياء من خيال
وأحيانا تطهو فىّ .....
تحرقنى فخارا حتى الرنين
وتنقشى قلبا وسهما
تنسى أنى لحم ودم
تشرب بى كأس حروفها
وتلقى فى حضن الوسائد ماتبقى فىّ ....
تصحو وانا فنجان قهوتها
تقلب وجهى مع حبات سكرها
وتتركنى قطرة فى قاعه
أذوب من طعم الشفاه فىّ .....
أه حين تدخل مطبخها
تدندنى أغنية
وتطرق بأغطية الأوانى
تطحننى مع عبق الطعام
تقطع سكين أهدابها ماتبقى فىّ .....
تقضمنى علكة
وأنا كغانية ترقص بين النابين
تموج فوق طعم اللسان
وحين تمل تنفخ فىّ ........
فرقعة الصوت تلصقنى بالوجنتين
تخرجنى بالمرأة
أرانى حينها وقد امتزحت فىّ .....
كان الهوان بى قافية
تطفوا فى موج بحر قصائدها
المد لها شطر
والجذر يشطر فىّ ...



هــــى (2)
ـــــــــــــــــــــــــ

تقطف القوافى من أغصان القصائد
تعصرها فى كأس
أشرب أيها الظمآن وأثمل من عقدة النص
لتغرق فى بحرها الكامل
والسطور تمد يدها
تعال أيها الثمل فتنتشى من بقايا عبق الأنامل
وفى القفلة تستفيق
يدخل النص بوتقة العنوان فينصهر حرير
ذهبى البريق
تنثره ندى على وريقات كأجنحة الفراشات
تشتهى من وهج القوافى متعة الرحيق
يشد بدء الكلام ختامه
حلو المذاق
عسل فى خلايا يحرسه النحل
لايمله الريق
تسافر معها
يصحبك دعاء السفر
وأنت تقرأ النص لاتمل
على طول الطريق
من أين يأتى نبع غدير شعرها
لم تجب المطرقة
سؤال السندان رغم ضجيج سؤاله
رغمها يعشق من أناملها خشونة الترقيق
سهولة الماء أذا شرب
عصى إذا سال سيل
تلاشت عندها مفارق الطــريق
ابالغ أنا فى وصفها حينا
وحين ينقص فى حقها أبلغ الوصف
لبيب من يعرف الفرق يا أهل الفريق ...



هى (3)
ــــــــــــــــــــ

قالت صباح الورد مشتاقة
وأنا الندى على أوراقها أستظل بالعبق
يقطف كل يوم على يد البستانى وردها
فتقبلنى الشمس قبلة الوداع
وأعود فى أعياد تفتحها
أقيم فى ذات العروق وأستظل بالعبق
لم يعد يحتوينى كل الورق
ذاك وصف فراقها
لاتكذبى ياقطرة الندى
كلما بللت يد البستانى أرتوى كفه
ترفق بالوردة
وأخذته الشهوة فعزق
قسوة التحول من القطرة للبخار
لاتلقى الشمس لها بالا
دورة العشق فيها لا تعرف الأرق
يكفينى حين تصعد منى تعانق منها العبق
لكن القسوة فى الورد شوك
تدمى وإن ترفق المرفق
حين تداعب الأنامل منه الورق
لا أرحل من حقلها وإن جفت
وتناثر منها نبتها
بالدمع أرويه فينبت بالغرق
وأعود قطرة ندى
على أوراقها أستظل بالعبق .



أهديتك أحلى الكلمات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل تدرين من أى زمن
أنا أكتب
وكيف تعصرنى
المعانى المقدمة لكى هبات
مغلفة بسوار من دمى
موسومة بحلو الصفات
أنتى لم تسمعى فرقعات أصابعى
و لا أكوم من المسودات
ولاجبل النوم فوق عاتقى
يدنينى حد الثبات
ولا رفقة القمر والنجمات
ولادموع عينى
حين تتوه فتنزلق إلى الشفاة
الأمر عندك حبر نثر على وريقات
هيهات
ضعى جواهرى فى قلبك
لاتعليقيها فى الشرفات
فا الشوق مشقوق من القلب النابض حتى الممات .
قد أهديتك أحلى الكلمات
أحبك.



مجهولـة
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

تسكن درج منضدتى
تفترش أوراقى
ترتدى القلم
معروفة هى لكل كلماتى
قلب على رأسه علم
تحترف العزف علىأوتارالسكون
وأنا اصفق ...أه ونعم
تحلو لها الوان محبرتى
وهى بلون الورد .... بلون الطيف .. .بلون الدم
حالىأنا فى حضرة حروفها
فصح اللسان تعجن مع الوجدان أثمرأبكم
كل حروفى تتسلل من يدى
تصيح فى صمت السكون صياح مبهم
ساحات التمرد عندها بين سطورى ووريد المعصم
رغبت أن أروغ عنها.... فكيف السبيل
وسكناها فى الصبح قلب
وفى المبيت حنايا الاحلم
دائرة من الاطياف ممزوجة برؤى
وأنا فى محورها نبض قلم .



تنطق السين ثاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

تنطق السين ثاء
ورغم أنف الحروف
هى من الخطباء
تجيد وصف الكلام
وصف موصوف دون التواء
شغوفة بحب اهل الضاد
نثرا وشعرا...نظم" وغناء
حمامة هديلها
شغوف به القلب دون إرتواء
الواو عندها
واحة من الكلمات غناء
الق من الصفات موسوم من الصفاء
لهو الحديث عندها ضحك وبكاء
هى تنطق السين ثاء
أدين لها فى تعلم رسم القوافى بالولاء
كم الهمتنى نظم كلماتى بسهولة واحتواء
البيان عندها متناغم
كعد طفل حافظ للأرقام دون إعتناء
تخرج الكلمات ذهبية كبريق نجم فى السماء
ترسم بالمعانى
لوحة لوادى قفر بعد أن سقط به ماء
وتزين القصائد بالقوافى
كعروس نقشت فى يومها الحناء
هذا وهى تنطق السين ثاء
سأردد خلفك وصفك للحروف كا بغبغاء
فا اليوم السين باتت عندى ثاء .



حورية من بحر
ــــــــــــــــــــــــ

حورية
تسكن بحر
تصالحنى يوم
وتخاصمنى بقية الشهر
هذا حالها
رغمه أهواها لكن أضنانى الأمر
هو دلال منها
أم رغبة جامحة لديها فى القهر
لم تقل لىّ بنيت على
رمال شاطىء قصر
ولم تدعنى أرحل فأنا من ساكنى النهر
عجيبة هى كموج مسكنها
البحر
أيكون ترفعا
بين صدفات ومرجان بحر
عن أفراس نهر
أم تلك ملوحة ماء بحرها
لم تستسغ عذوبتى غير
يوم بشهر
لكنها عذبة رغم أنها مغموسة فى ملحها دهر
وقصائدى فى حقها تراكمت سطر فوق سطر
أنشرها لها
فى ذلك اليوم من الشهر.



عتــــــاب (1)
ـــــــــــــــــــــــــــ

قرعت الطبول على بابها
حتى رقصت مفاصله
أنطفأ النور بالداخل
توارى الخيال عن البصر
خجلت أناملى من الطرق
أعطيت الإذن لساقى بالرحيل
تململت أنامل القدم
كأنها تحكى قصة ... لما العجلة فى المسير
سمعت دقات قلب مختبأه خلف حواجزها
وزفير يكاد يطغى على شهيق
من روعة الصمت
كاد لدمعتها أن تصدر صوت خرير
مع الخطوة الأولى نحو الخلف
أنفتح الأمام محدثا ضجة وليد
حضن بعمق الباب ضم الهواء
من حيث بدأت نحوى المسير
عند التقاء الغياب تعاتب الدمع
فى المقل
ورسمت أناملى على مجرى دمعها
ورقة ورد بنعمومة حرير
اغلقنا باب الصمت من كتاب الحكايا
على صوت ضحكة تخللها نشاز
بكاء طفلنا الصغير .



عتــــــــاب (2)
ـــــــــــــــــــــــــ

أنفجر الوقت وأنا فى أنتظارك
تناثرت الدقائق فراشات
تموت من وهج حريقى
وغرست الثوانى أهدابها فى جسد الفراغ
نبتت
صدى صوتك ينادى
يا نبتة
كنت حينها أعد حبات الندى
على حاسبة النبض
أخر نجمة تدثرت بضوء الشمس
حين عانق العصفور الشعاع
وغرد
غبت أنت
وكل شىء عاد
ها أنا أعشقك كما تعشق الغياب
مرسوم فى المرايا نن العين
أه
هل أنا أعشق السحاب
السنة فقدت عشرة أبناء
وكاد يأتيها المخاض من جديد
لتملأ السكون صيفا وشتاء
وأنا فى خريفك مقيدة الأشلاء
لم أعد أحتوى القلب
بات هو الأحتواء
هل تظن يطيب له مقامى
وأنت بهذا الجفاء ........




عاتبينى
ــــــــــــــــــ

لو أنها غرَّدت بأسبابِ
الجَفا...
لتمايلَت أغصانى تُقَبِّل
جفنَها...
وتوالي
ولنبضُ القلبِ يطلبُ
سَماحَها...
وفى كلِّ نبضةٍ يمدُّ
الوريدُ يدَه مُصافحا ...
تعالي
لكنَّها أنجبت الصمتَ
ولا صدى للصمتِ
إلا طرفة رمشٍ لها على
العينِ حاني
فكيفَ لي اللُّقا بمنْ
يطولُ العمرُ عندَها
حتى إذا كانَ اللقا
عندها هَمسة
أو ثواني .



أوصفها لكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

رقيقة الحزن
كدمع الزهر من وخز الفراشات
عند رشف الرحيق
رحيق
رقيق تألم من رقيق
وفى الفرح عارمة
كما الموجة تسرع إلى شاطىء البحر
تطفىء شوق الرمل
وتتركه ببحر الشوق غريق
نجمة تقيم حيث اللامنال لها
إلا عيـن وبريق
لكنها على الأرض وردة
تنبت فى كل الحدائق
يعبق شذاها قلب الصديق
مختلفة هى عن كل النساء
أذا اصطفت كل النساء على الطريق
تعرفها كما تعرف القمر
رغم تمويه النجوم بالبريق
لن تدرك الموصوف قارئى
لاملام
فهذا وصف قلب
شرب من كأس حب عتيق
ثمل
حتى رأها نبضة به
تعجب كيف أحتواها هذا الضيق ..



قصيدة قيصريه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حين تأنقت الوردة
وفتحت أشرعة الأوراق للأريج
قال الندى مستفتحا اسعدت صباحا
أيتها الأنيقة
داخل ستائر الشجر كانت العصافير
تنتظر أن تسدل الشمس أول شعاع
لتغسل الليل من الريش
والتراتيل زقزقة رقيقة
كنت هناك على الشرفة
من أول الليل
تراود أفكارى ألف قافية
تدخل أروقة المعنى وتخرج
وهى ترتدينى تلك القصيدة
تشقق سن القلم من مضغ الصمت
بات يسكب المداد دمعا
على وجنتى الورق
والسطور تستنجد بى... أنى غريقة
حالة من الفوضى
على مساحة من الفكرة
بين كيف هذا
وتلك هى الحقيقة
بدأت العصافير رحلتها
والندى ودع الورد
وأقبلت الفراشات ترشف رحيق الصباح
برقصاتها الرقيقه
وأنا والنوم والوسادة
بيننا حلقة مفرغة
تضيق وتتسع إلى مدى فجوة عميقة
حتى متى تكون معاناتى
كلما ولدت لى من رحم الأمانى
قصيدة ..



عدد النصوص : (12)

المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
أكاديمية الفينيق للأدب العربي

هى قصيدة قيصرية ـ أخالداحمدمحمود
المادة محمية بموجب حقوق المؤلف عضو تجمع أكاديميّة الفينيق لحماية الحقوق الابداعية
رقم الايداع : خ.أ/ 09 / 2016
تاريخ الايداع : 22 - 12 - 2016















  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط