©

تناول الزيتون بصورة منتظمة يسمح بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب
اكتشف العلماء أن قشرة ثمر الزيتون تحتوي على مادة "حمض الزيتون" التي تدمر الخلايا السرطانية، وأكدوا أن الزيتون "منتج لا يقدر بثمن في محاربة أمراض السرطان".
حيث أن قشرة الزيتون تحتوي على 80% من حمض الزيتون و لهذه المادة خاصية تأخير تطور الأورام السرطانية وتدمير الخلايا السرطانية.
كما أشار الباحثون إلى أن الزيتون يحتوي على فيتامين "E" الضروري جدًا لعمل جميع أعضاء وأجهزة الجسم بصورة طبيعية وهذا الفيتامين مضاد قوي للأكسدة، ويحمي الجسم من التأثير الضار للسموم، ويحفز جهاز المناعة ويساهم في حماية الجسم من العدوى الفيروسية والبكتيرية ويحسن عملية تجدد الأنسجة.
ويشير العلماء في إلى أن "تناول هذه المادة الغذائية يساعد الجسم في مكافحة خطر سرطان القولون والثدي"، وعلاوة على مكونات مكافحة السرطان، يحتوي الزيتون على مكونات مفيدة أخرى، مثل أملاح البوتاسيوم والفسفور والحديد وغيرها من العناصر المفيدة.
ووفقاً لرأي الخبراء، فإن تناول الزيتون بصورة منتظمة يسمح بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
ومن مكوّنات الزيتون الغذائية:
- يحتوي الزيتون باختلاف أنواعه على معادن ضرورية للجسم، مثل، الكالسيوم، والبوتاسيوم، والصوديوم، والحديد، والفوسفور، والكبريت.
- يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات، مثل: فيتامين ب، أ، هـ. يحتوي على الأحماض الأمينية الضرورية، ومضادات الأكسدة.
- يحتوي على حمض الأوليك الذي يعتبر من الأحماض الدهنية المفيدة والضرورية للجسم.