لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: كوبرنيك و كيبلر غيرا نظرتنا للكون (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: هل فيكَ مثلي أنا (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: في الغرف المسكونة / عايده بدر (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: من الشعر العالمي (آخر رد :جمال عمران)       :: لقب و جائزة عرار 2018 للسعودي (آخر رد :جمال عمران)       :: الأبًله (آخر رد :جمال عمران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: الإمارات تؤيد قرار الهند ضم كشمير (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: دماء (آخر رد :أفراح حمود أبو عريج)       :: سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة (آخر رد :خشان خشان)       :: انتقام امرأة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الأحلام والرؤي (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أوقاتٌ مجهولة الهويّة .. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: جذع اللقاء (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-01-2016, 02:15 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي الدائرة......

الدائرة......

ارتعدت فرائصها حين أطل بوجهه العاري، تعتريه ابتسامة تفضح ما بداخله، ونزعة افتراس متوثبة بشهوانية مفرطة بدت واضحة على ملامحه، عيناه الغائرتان تشيان بمكر معتق، يتكلم والشرر يقدح منهما.
تحدر الدمع حاراً على وجنتيها، وهي تستعيد شريطاً من صور وذكريات لم تكن لتكترث لها عندما كانت العلاقة بينهما في أوج ازدهارها، تسودها المحبة والتقارب الفكري والنقاش الهادئ الرزين، كما كانت تتخيله ملاكا طاهرا، ذلك المتسلق الممسوس بمس من أخبث شيطان، وتلك الوداعة الـ كانت مرسومة بإتقان، كم غيبتها عن وعيها، وأرسلتها لعالم سحري أجمل من الخيال، منتشية تسبح في أحلامها بسعادة وهناء..
لم تكن تدرك أنه من المحال تحقيق ما بني على الخيال.
خلعت راحتها ووضعتها تحت قدميه بحب كالجبال، لم تشعر بغير ظله حولها، خسرت الكثير من أصدقائها ومقربيها لأجله، لم يكن يرى ذلك فعينه فوق، وربما كان يرى ويعلم لكنه يتجاهل في سبيل غايته، فاستطاع الوصول إلى أعلى السلم بسهولة ويسر، مرتقيا درجاته مثنى وثلاث ورباع، لم يعدم حيلة النفاذ إلى قلب وعقل المسؤولين، كان نجاحه باهرًا محيرًا جالبًا لكل أنواع الحسد، لكنه لم يكن يهتم، كان مندفعا كعربة فقدت مكابحها في منحدر أهوج..
ومع مرور الوقت تنامت ثقتهم به وتعاظمت حتى أصبح يعرف أدق التفاصيل عنهم كما فعل مع خالدة، ثم يبدأ بتضييق الخناق عليهم، لم يكن باستطاعتها أو باستطاعتهم مخالفته في كل ما يرغب أو يأمر..
رفعته لمكان أعلى من وظيفتها، لكن الثقة المطلقة والدعم المتفاني اللذين منتحتهما له عن طيب خاطر، لم يشفعا لها كي تستمر في عملها في مكانها، فأطاح بها عن طيب خاطر..
كانت العيون تقول: سمن كلبك يأكلك، لم تكن لتستطيع تحمل نظرات الشفقة والازدراء، اشتعلت اللبؤة الجريحة في داخلها، بهدوء جمعت أوراقها وخرجت..
بينما ترتشف قهوتها الغاضبة بقهر وحيرة، كانت تشاهد برنامجا تلفزيونيا عن تفجير مبنى كبير، قال المهندس: نحن ندمر بعض الأعمدة الأساسية في أخفض طابق فقط..
لم تمض أيام حتى كانت تجلس مكانه وتطيح به عن طيب خاطر أيضا، لكنها كانت تتصدق عليه ببعض المال كلما مرت به على باب الدائرة..







  رد مع اقتباس
/
قديم 04-01-2016, 02:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

أمثاله كثر، ذئاب يرتدون ثياب الحملان، وعند تحقيق مآربهم يبرزون نابهم ويبدؤون بالتهام ضحاياهم
ولكن.. على الباغي تدور الدوائر

قصة جميلة واقعية
بورك العطاء وطاب غاليتي نوال
دام قلمك أنيقا بديعا
لقلبك الدافئ همسات الفرح







  رد مع اقتباس
/
قديم 04-01-2016, 03:05 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحمد على
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق /الكنانة
مصر

الصورة الرمزية أحمد على

افتراضي رد: الدائرة......

السلام عليكم ورحمة الله

مرحبا أ. نوال

.. تدور الدوائر على من بغى ..
والجزاء من جنس العمل ..

لي عودة فنية أخرى ...
إن شاء الله
(صلاة العصر ..)

مع تحياتي ،،،






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-01-2016, 03:42 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عوض بديوي
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل لقب فينيق 2015
الأردن

الصورة الرمزية عوض بديوي

افتراضي رد: الدائرة......

سلام الله ،
نص توافر فيه كل أدوات القص في درر الحكي وأشيائه...
أرى فيه إنموذجا في قصة الواقعية التسجلية الراصدة ، مع جوانب تقنية حديثة ، يبدو للوهلة الأولى نصا كلاسيكيا في فن القصة القصيرة ، ذلك أنه اعتمد المباشرة في بعض المواطن ، والحرص على تنامي الحدث ليصل لذروته في ( الحبكة ) غير أن الناصة بمعالجة شخصية البطل الإيجابي ( البطلة ) عن طريق التقنية الحديثة بلسان الأنا ، وفعلت الفعل نفسه مع البطل السلبي الرجل المتسلق ؛ كانت تهرب من الترميز الشائك الذي يتعب المتلقي حرصا على رصد الظاهرة ومعالجتعا ، وجعلها عبرة من خلال الشغل على الرسالة ، هذا غالبا ما يأتي على حساب البناء ، وهو ليس بعيب ، لا سيما وأن الناصة لجأت لجمال التصوير خلافا لأسس الواقعية التسجيلية التي تركز على رصد الحدث / الظاهرة دون التفات للبيان ، هذا يحسب من وجهة نظري للناصة بوصفه تجديدا وتطويرا ...من أجمل الصور التي قرأت مؤخرا - وأرجو من النوال الالتفات لما لون بالأحمر فهو شارح للصورة مفسدا لها وأرى حذفه- ما جاء على لسان البطلة :
خلعت راحتها ووضعتها تحت قدميه بحب كالجبال، دعمته بكل قوة متناسية من حولها، هذا التصوير المبتكر النادر لا نجده إلا في الشعر ويندر في النثر...
راقني العنوان الذي انسجم مع رسالة النص والقفلة الصادمة المدهشة ...
كنت مع نص واع مشتغل عليه يستحق القراءة والتقدير..
وثمة ما يقال..
رائعة أنت
شكرا لك
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-01-2016, 08:08 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: الدائرة......

جميل ان تدور الدوائر لنرى الظلم مكبلا ولنرى الحياة ترتقي سلالم الارتقاء





يكيدون ولكن كيد الله خير من كيدهم


قفلة فيها الدهشة


وسياق النص جاذب

لك احترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-01-2016, 08:42 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: الدائرة......

إمتلاك لا غبار عليه لفنيّات القصّ .
ورصد للواقع في مظهر من مظاهره والقصّة القصيرة مازالت تثبت أحقيّتها ومكانتها في معالجة بعض الظّواهرالإجتماعية .
فهي من الأجناس الأدبية مع الرّواية التي نلجأ إليها في تصوير الواقع
وأراك قد برعت يا النّوال جدأ ووفّقت في القصّة القصيرة التي كادت تندثر بحكم الق.ق ج التي أصبحت الاكثر رواجا
محبّتي وتقديري .






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-01-2016, 07:36 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
أمثاله كثر، ذئاب يرتدون ثياب الحملان، وعند تحقيق مآربهم يبرزون نابهم ويبدؤون بالتهام ضحاياهم
ولكن.. على الباغي تدور الدوائر

قصة جميلة واقعية
بورك العطاء وطاب غاليتي نوال
دام قلمك أنيقا بديعا
لقلبك الدافئ همسات الفرح

صدقتِ غاليتي خديجة هم كثر من يقفون في طريق النجاح
وعلى أكتاف غيرهم يتسلقون ليحرزوا انتصاراتهم المغشوشة
لكن الله يرى أفعالهم وعلى الظالم تدور الدوائر
كل التقدير للخديجة التي تعطر كلماتي كلما مرت عليها
وتزيد حروفي ألقاً بروعة وواقعية تعليقاتها
أسعدني أنها نالت استحسانك
لقلبك السعادة و الفرح الدائم
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 05-01-2016, 10:26 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أحمد على
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق /الكنانة
مصر

الصورة الرمزية أحمد على

افتراضي رد: الدائرة......



السلام عليكم ورحمة الله

ارتعدت فرائصها حين أطل بوجهه العاري،
تعتريه ابتسامة تفضح ما بداخله،
ونزعة افتراس متوثبة بشهوانية مفرطة بدت واضحة على ملامحه،
عيناه الغائرتان تشيان بمكر معتق، يتكلم والشرر يقدح منهما.

تحدر الدمع حاراً على وجنتيها، وهي تستعيد شريطاً من صور وذكريات...


استهلت الكاتبة القصة استهلال بانورامي باستخدام - تكنيك - تقنية
استرجاع النتائج الأخيرة كمقدمة تسبق السرد ،
واستغلت في ذلك محاورة البطلة لنفسها واسترجاع ما حدث ..



العنوان

كان موحيا ، احتوى القصة وأطل بدلالتين الأولى هي دائرة الحياة وسنة الله في خلقه
يعز من يشاء ويذل من يشاء ..
والثانية وهي دائرة .. اسم مكان .. مكان عمل
السردية جاءت مميزة ..
المفردات

منتقاه وموحية وأدت الغرض منها ..
الحبكة ( العقدة ) كانت مركبة ...
الفكرة
مع أنها ليست بجديدة ولكن أسلوب الطرح والتناول جاء مميزا ..
وينم عن صبر الكاتبة كثيرا على النص حتى اختمر وأصبح قابلا للنشر ..
القفلة
جاءت صادمة للقاريء ؛
فقد كانت البطلة قاسية جدا عليه ربما بحجم معاناتها من أفعاله ..
وبمقدار جروحها ..
ملخص الخلفية النفسية والبناء :
جاءت القصة معالجة لموضوع اجتماعي وهو التسلق والانتهازية،
وتبني مبدأ الغاية تبرر الوسيلة ،
استطاعت الكاتبة بناء النص بناءا متينا اعتمدت فيه على شخصيتين محوريتين
فقط .. وتنامت السردية لتعبر عن الصراعات التي انتابت البطلة
والفخ الذي وقعت فيه ثم اليأس من تغيير الواقع ثم الحل الذي مهد له برنامج في التلفاز
وهو مهد لحل العقدة بعد وصولها للذروة ..
وقعت البطلة في فخ البطل وأكلت الطعم عن آخره ...
استفاقت في الأخير بعدما رأت الحل في التلفاز ..
فقررت استخدام البتر ليحيا باقي الجسم .. وبمقدار تضحياتها وقهرها
انتقمت منه ..فكان ما حدث فعلا دائرة أكملت دورتها على البطل وشرب من نفس الكأس ..
فـــ كيدهن عظيم ..


هكذا قرأتها ..
مع احترامي لرأي الكاتب والآخرين ..
مع تحياتي أ. نوال البردويل








  رد مع اقتباس
/
قديم 06-01-2016, 03:35 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله

مرحبا أ. نوال

.. تدور الدوائر على من بغى ..
والجزاء من جنس العمل ..

لي عودة فنية أخرى ...
إن شاء الله
(صلاة العصر ..)

مع تحياتي ،،،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تقبل الله منك صالح الأعمال الفاضل أحمد
نعم كما قلت تدور الدوائر على من ظلم
تقديري وجزيل الشكر على التثبيت
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 07-01-2016, 09:38 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
روضة الفارسي
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية روضة الفارسي

افتراضي رد: الدائرة......


نص عميق جميل من لدن كاتبة يشهد لها ولا عجب

كل الاحترام والحب نوال






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-01-2016, 02:59 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق مخيبر قطف
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية طارق مخيبر قطف

افتراضي رد: الدائرة......

جميلة ورائعة نوال
مودتي






طارق الإنسان
  رد مع اقتباس
/
قديم 09-01-2016, 05:21 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نجلاء وسوف
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية نجلاء وسوف

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجلاء وسوف غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

نص متكامل متين البنية وقوي المعنى
ظاهرة تستحق الوقوف عندها والكتابة عنها
كنت رائعة نوال القديرة
بتصوير مظهر من مظاهر هذا الواقع
تحياتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2016, 10:36 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
خالد عمر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية خالد عمر

افتراضي رد: الدائرة......

في المدينة الحالمة. .
هناك الصالح و الطالح
و الثواب و العقاب.
و هنا. .
استمتعت بقصتك الرائعة المتقنة.
ودي و وردي لك






يـا أيـهـا الـلـيـل الـمـوغـل فـي أسـراب أخـيـلـتـي..
إقـرأ مـا تـيـسـر مـن آيـات الـتـيـه فـي بـراق دمـي الأخـيـر
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2016, 11:33 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
انطون سابا
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


انطون سابا غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

لاتمتنع عن الاحسان من غابر أصالتك
امنح ساعد قدم ما لا يمتنع عن تقديمه
***
لكن بمعرفة وحس الخبير مما لهالتك
لاحس المغفل الساه يفعل ما لتجريمه






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2016, 05:13 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
سلام الله ،
نص توافر فيه كل أدوات القص في درر الحكي وأشيائه...
أرى فيه إنموذجا في قصة الواقعية التسجلية الراصدة ، مع جوانب تقنية حديثة ، يبدو للوهلة الأولى نصا كلاسيكيا في فن القصة القصيرة ، ذلك أنه اعتمد المباشرة في بعض المواطن ، والحرص على تنامي الحدث ليصل لذروته في ( الحبكة ) غير أن الناصة بمعالجة شخصية البطل الإيجابي ( البطلة ) عن طريق التقنية الحديثة بلسان الأنا ، وفعلت الفعل نفسه مع البطل السلبي الرجل المتسلق ؛ كانت تهرب من الترميز الشائك الذي يتعب المتلقي حرصا على رصد الظاهرة ومعالجتعا ، وجعلها عبرة من خلال الشغل على الرسالة ، هذا غالبا ما يأتي على حساب البناء ، وهو ليس بعيب ، لا سيما وأن الناصة لجأت لجمال التصوير خلافا لأسس الواقعية التسجيلية التي تركز على رصد الحدث / الظاهرة دون التفات للبيان ، هذا يحسب من وجهة نظري للناصة بوصفه تجديدا وتطويرا ...من أجمل الصور التي قرأت مؤخرا - وأرجو من النوال الالتفات لما لون بالأحمر فهو شارح للصورة مفسدا لها وأرى حذفه- ما جاء على لسان البطلة :
خلعت راحتها ووضعتها تحت قدميه بحب كالجبال، دعمته بكل قوة متناسية من حولها، هذا التصوير المبتكر النادر لا نجده إلا في الشعر ويندر في النثر...
راقني العنوان الذي انسجم مع رسالة النص والقفلة الصادمة المدهشة ...
كنت مع نص واع مشتغل عليه يستحق القراءة والتقدير..
وثمة ما يقال..
رائعة أنت
شكرا لك
مودتي
سعيدة جداً بهذا اللقاء والترحاب الذي لم أكن أتوقعه على اعتبار
أن هذه المحاولة الثانية لي في كتابة القصة القصيرة
وهذا الاهتمام المشجع سيكون دافع لي ودفعة للأفضل
شكري الكبير لهذا التحليل والنقد البناء الذي مس صلب الموضوع
وكان مطابقاً للفكرة وقد راقني جداً وأثلج صدري ما جاء فيه
بالنسبة للهمسة:تم التعديل ولك كل الشكر على التوجيه
فائق امتناني وشكري د.عوض
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 15-01-2016, 10:05 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
جميل ان تدور الدوائر لنرى الظلم مكبلا ولنرى الحياة ترتقي سلالم الارتقاء





يكيدون ولكن كيد الله خير من كيدهم


قفلة فيها الدهشة


وسياق النص جاذب

لك احترامي
تدور الدوائر على الظالم فمهما طغى
لا بد أن يحاسب على ظلمه ويعود الحق لصاحبه
إن كان ذلك عاجلاً أم آجلاً
كل التقدير لجميل مرورك الفاضل محمود
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 20-01-2016, 09:09 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منوبية كامل الغضباني (دعد) مشاهدة المشاركة
إمتلاك لا غبار عليه لفنيّات القصّ .
ورصد للواقع في مظهر من مظاهره والقصّة القصيرة مازالت تثبت أحقيّتها ومكانتها في معالجة بعض الظّواهرالإجتماعية .
فهي من الأجناس الأدبية مع الرّواية التي نلجأ إليها في تصوير الواقع
وأراك قد برعت يا النّوال جدأ ووفّقت في القصّة القصيرة التي كادت تندثر بحكم الق.ق ج التي أصبحت الاكثر رواجا
محبّتي وتقديري .
تنثرين عطرك أينما حللتِ الغالية منوبية
أسعدني رأيك المثري وأبهجني جداً
وأنت من يشهد له بجدية النقد والتحليل
كل التقدير لكِ وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 21-01-2016, 12:22 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: الدائرة......

في الواقع يتواجد مثل هذا الشكل بل وينتشرون كما الجراد
ومع الاسف يعتنقون الواجهة ويتصدرونها
التجربة لا تنتهي مع هؤلاء وثم تفضحهم الاعيبهم ويسقطون من عل
تقديري الجم للنوال






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-01-2016, 08:23 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
منير مسعودي
عضو أكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية منير مسعودي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منير مسعودي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
الدائرة......

ارتعدت فرائصها حين أطل بوجهه العاري، تعتريه ابتسامة تفضح ما بداخله، ونزعة افتراس متوثبة بشهوانية مفرطة بدت واضحة على ملامحه، عيناه الغائرتان تشيان بمكر معتق، يتكلم والشرر يقدح منهما.
تحدر الدمع حاراً على وجنتيها، وهي تستعيد شريطاً من صور وذكريات لم تكن لتكترث لها عندما كانت العلاقة بينهما في أوج ازدهارها، تسودها المحبة والتقارب الفكري والنقاش الهادئ الرزين، كما كانت تتخيله ملاكا طاهرا، ذلك المتسلق الممسوس بمس من أخبث شيطان، وتلك الوداعة الـ كانت مرسومة بإتقان، كم غيبتها عن وعيها، وأرسلتها لعالم سحري أجمل من الخيال، منتشية تسبح في أحلامها بسعادة وهناء..
لم تكن تدرك أنه من المحال تحقيق ما بني على الخيال.
خلعت راحتها ووضعتها تحت قدميه بحب كالجبال، لم تشعر بغير ظله حولها، خسرت الكثير من أصدقائها ومقربيها لأجله، لم يكن يرى ذلك فعينه فوق، وربما كان يرى ويعلم لكنه يتجاهل في سبيل غايته، فاستطاع الوصول إلى أعلى السلم بسهولة ويسر، مرتقيا درجاته مثنى وثلاث ورباع، لم يعدم حيلة النفاذ إلى قلب وعقل المسؤولين، كان نجاحه باهرًا محيرًا جالبًا لكل أنواع الحسد، لكنه لم يكن يهتم، كان مندفعا كعربة فقدت مكابحها في منحدر أهوج..
ومع مرور الوقت تنامت ثقتهم به وتعاظمت حتى أصبح يعرف أدق التفاصيل عنهم كما فعل مع خالدة، ثم يبدأ بتضييق الخناق عليهم، لم يكن باستطاعتها أو باستطاعتهم مخالفته في كل ما يرغب أو يأمر..
رفعته لمكان أعلى من وظيفتها، لكن الثقة المطلقة والدعم المتفاني اللذين منتحتهما له عن طيب خاطر، لم يشفعا لها كي تستمر في عملها في مكانها، فأطاح بها عن طيب خاطر..
كانت العيون تقول: سمن كلبك يأكلك، لم تكن لتستطيع تحمل نظرات الشفقة والازدراء، اشتعلت اللبؤة الجريحة في داخلها، بهدوء جمعت أوراقها وخرجت..
بينما ترتشف قهوتها الغاضبة بقهر وحيرة، كانت تشاهد برنامجا تلفزيونيا عن تفجير مبنى كبير، قال المهندس: نحن ندمر بعض الأعمدة الأساسية في أخفض طابق فقط..
لم تمض أيام حتى كانت تجلس مكانه وتطيح به عن طيب خاطر أيضا، لكنها كانت تتصدق عليه ببعض المال كلما مرت به على باب الدائرة..
مرحبا أختي نوال.
النص من الناحية الفنية تحكم فيه السارد بشكل لافت إلى درجة غاب فيها الحوار و الخيال و الإيقاع والتشويق
وهذه المقومات لو أفادت منها الكاتبة لكان النص أجمل
محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2016, 07:17 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
معاذالفاردي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
اليمن

الصورة الرمزية معاذالفاردي

افتراضي رد: الدائرة......

تملكني الغضب استاذتنا الغاليه لولا النهايه الجميله والغير متوقعه
لان الكثير من امثال هذ الذئب لا يسقطون بسهوله لأنهم متفننين في ادوارهم التي طالما يمررونها بعد اكتشافهم على حقيقتهم من شخص الى اخر
نص جميل جدا كماهي نصوصك دائما هناك الحزن والامل والجمال الطاغي
مودتي وعبق الياسمين






فقط حينما اهمس في اٌذنيك يصبح الكلام من ذهـــــب..
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-03-2016, 07:08 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله

ارتعدت فرائصها حين أطل بوجهه العاري،
تعتريه ابتسامة تفضح ما بداخله،
ونزعة افتراس متوثبة بشهوانية مفرطة بدت واضحة على ملامحه،
عيناه الغائرتان تشيان بمكر معتق، يتكلم والشرر يقدح منهما.

تحدر الدمع حاراً على وجنتيها، وهي تستعيد شريطاً من صور وذكريات...


استهلت الكاتبة القصة استهلال بانورامي باستخدام - تكنيك - تقنية
استرجاع النتائج الأخيرة كمقدمة تسبق السرد ،
واستغلت في ذلك محاورة البطلة لنفسها واسترجاع ما حدث ..



العنوان

كان موحيا ، احتوى القصة وأطل بدلالتين الأولى هي دائرة الحياة وسنة الله في خلقه
يعز من يشاء ويذل من يشاء ..
والثانية وهي دائرة .. اسم مكان .. مكان عمل
السردية جاءت مميزة ..
المفردات

منتقاه وموحية وأدت الغرض منها ..
الحبكة ( العقدة ) كانت مركبة ...
الفكرة
مع أنها ليست بجديدة ولكن أسلوب الطرح والتناول جاء مميزا ..
وينم عن صبر الكاتبة كثيرا على النص حتى اختمر وأصبح قابلا للنشر ..
القفلة
جاءت صادمة للقاريء ؛
فقد كانت البطلة قاسية جدا عليه ربما بحجم معاناتها من أفعاله ..
وبمقدار جروحها ..
ملخص الخلفية النفسية والبناء :
جاءت القصة معالجة لموضوع اجتماعي وهو التسلق والانتهازية،
وتبني مبدأ الغاية تبرر الوسيلة ،
استطاعت الكاتبة بناء النص بناءا متينا اعتمدت فيه على شخصيتين محوريتين
فقط .. وتنامت السردية لتعبر عن الصراعات التي انتابت البطلة
والفخ الذي وقعت فيه ثم اليأس من تغيير الواقع ثم الحل الذي مهد له برنامج في التلفاز
وهو مهد لحل العقدة بعد وصولها للذروة ..
وقعت البطلة في فخ البطل وأكلت الطعم عن آخره ...
استفاقت في الأخير بعدما رأت الحل في التلفاز ..
فقررت استخدام البتر ليحيا باقي الجسم .. وبمقدار تضحياتها وقهرها
انتقمت منه ..فكان ما حدث فعلا دائرة أكملت دورتها على البطل وشرب من نفس الكأس ..
فـــ كيدهن عظيم ..


هكذا قرأتها ..
مع احترامي لرأي الكاتب والآخرين ..
مع تحياتي أ. نوال البردويل


أ. أحمد لا أدري كيف أشكرك على اهتمامك وتحليلك الرائع
وتفكيك النص فقرة فقرة لدعم ما أثرت هنا من أفكار وشرح واف لما
تضمن النص من أحداث وبوعي القراءة بينت ما خفي وما استعصى على
القارئ من غموض وكنت رائعاً في نقدك وتحليلك وقراءتك الواعية
كل الشكر والامتنان لا يكفي
تقديري وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 28-03-2016, 02:01 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
محمود مليكة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس
افتراضي رد: الدائرة......

القصدير لا يصير أبدا ذهبا , و قد لطف الله و ستر و العوض عليه في تلك التجربة المرّة العابرة .

مودّتي إليك فاضلتنا نوال و بمزيد راقي القصّ .






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-04-2016, 05:32 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار عموري مشاهدة المشاركة
وكذلك حال كل شخص وصولي، الذي في مسعاه إلى تحقيق ذاتيته وإرضاء طمعه ينكر الجميل ولا يهمه شيء، حتى المشاعر، من أجل الارتقاء.....
لكن سقوطه المدوي كما حدث في النص، سيجعله يحسب لكل شيء حسابه، في المرة القادمة.....إن كانت هناك مرة قادمة....

نص مهم من حيث الفكرة.
شكرا لك أ. نوال البردويل على إتاحته للقراءة هنا.
مع تحيتي.

كل الشكر على القراءة الواعية
وما تفضلت بردك الكريم
سرني حضورك
كل التقدير أ. عمار
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 07-04-2016, 12:24 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
رائد شريدة
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

رائد شريدة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
الدائرة......

ارتعدت فرائصها حين أطل بوجهه العاري، تعتريه ابتسامة تفضح ما بداخله، ونزعة افتراس متوثبة بشهوانية مفرطة بدت واضحة على ملامحه، عيناه الغائرتان تشيان بمكر معتق، يتكلم والشرر يقدح منهما.
تحدر الدمع حاراً على وجنتيها، وهي تستعيد شريطاً من صور وذكريات لم تكن لتكترث لها عندما كانت العلاقة بينهما في أوج ازدهارها، تسودها المحبة والتقارب الفكري والنقاش الهادئ الرزين، كما كانت تتخيله ملاكا طاهرا، ذلك المتسلق الممسوس بمس من أخبث شيطان، وتلك الوداعة الـ كانت مرسومة بإتقان، كم غيبتها عن وعيها، وأرسلتها لعالم سحري أجمل من الخيال، منتشية تسبح في أحلامها بسعادة وهناء..
لم تكن تدرك أنه من المحال تحقيق ما بني على الخيال.
خلعت راحتها ووضعتها تحت قدميه بحب كالجبال، لم تشعر بغير ظله حولها، خسرت الكثير من أصدقائها ومقربيها لأجله، لم يكن يرى ذلك فعينه فوق، وربما كان يرى ويعلم لكنه يتجاهل في سبيل غايته، فاستطاع الوصول إلى أعلى السلم بسهولة ويسر، مرتقيا درجاته مثنى وثلاث ورباع، لم يعدم حيلة النفاذ إلى قلب وعقل المسؤولين، كان نجاحه باهرًا محيرًا جالبًا لكل أنواع الحسد، لكنه لم يكن يهتم، كان مندفعا كعربة فقدت مكابحها في منحدر أهوج..
ومع مرور الوقت تنامت ثقتهم به وتعاظمت حتى أصبح يعرف أدق التفاصيل عنهم كما فعل مع خالدة، ثم يبدأ بتضييق الخناق عليهم، لم يكن باستطاعتها أو باستطاعتهم مخالفته في كل ما يرغب أو يأمر..
رفعته لمكان أعلى من وظيفتها، لكن الثقة المطلقة والدعم المتفاني اللذين منتحتهما له عن طيب خاطر، لم يشفعا لها كي تستمر في عملها في مكانها، فأطاح بها عن طيب خاطر..
كانت العيون تقول: سمن كلبك يأكلك، لم تكن لتستطيع تحمل نظرات الشفقة والازدراء، اشتعلت اللبؤة الجريحة في داخلها، بهدوء جمعت أوراقها وخرجت..
بينما ترتشف قهوتها الغاضبة بقهر وحيرة، كانت تشاهد برنامجا تلفزيونيا عن تفجير مبنى كبير، قال المهندس: نحن ندمر بعض الأعمدة الأساسية في أخفض طابق فقط..
لم تمض أيام حتى كانت تجلس مكانه وتطيح به عن طيب خاطر أيضا، لكنها كانت تتصدق عليه ببعض المال كلما مرت به على باب الدائرة..
قصة تلامس الواقع، سردية جميلة، ووصف متقن.
أشكرك.






هناك فرقٌ شاسع بين حضارة القوة، وقوة الحضارة.
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-04-2016, 12:35 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
المصطفى العمري
عضو أكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية المصطفى العمري

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المصطفى العمري غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدائرة......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
الدائرة......

ارتعدت فرائصها حين أطل بوجهه العاري، تعتريه ابتسامة تفضح ما بداخله، ونزعة افتراس متوثبة بشهوانية مفرطة بدت واضحة على ملامحه، عيناه الغائرتان تشيان بمكر معتق، يتكلم والشرر يقدح منهما.
تحدر الدمع حاراً على وجنتيها، وهي تستعيد شريطاً من صور وذكريات لم تكن لتكترث لها عندما كانت العلاقة بينهما في أوج ازدهارها، تسودها المحبة والتقارب الفكري والنقاش الهادئ الرزين، كما كانت تتخيله ملاكا طاهرا، ذلك المتسلق الممسوس بمس من أخبث شيطان، وتلك الوداعة الـ كانت مرسومة بإتقان، كم غيبتها عن وعيها، وأرسلتها لعالم سحري أجمل من الخيال، منتشية تسبح في أحلامها بسعادة وهناء..
لم تكن تدرك أنه من المحال تحقيق ما بني على الخيال.
خلعت راحتها ووضعتها تحت قدميه بحب كالجبال، لم تشعر بغير ظله حولها، خسرت الكثير من أصدقائها ومقربيها لأجله، لم يكن يرى ذلك فعينه فوق، وربما كان يرى ويعلم لكنه يتجاهل في سبيل غايته، فاستطاع الوصول إلى أعلى السلم بسهولة ويسر، مرتقيا درجاته مثنى وثلاث ورباع، لم يعدم حيلة النفاذ إلى قلب وعقل المسؤولين، كان نجاحه باهرًا محيرًا جالبًا لكل أنواع الحسد، لكنه لم يكن يهتم، كان مندفعا كعربة فقدت مكابحها في منحدر أهوج..
ومع مرور الوقت تنامت ثقتهم به وتعاظمت حتى أصبح يعرف أدق التفاصيل عنهم كما فعل مع خالدة، ثم يبدأ بتضييق الخناق عليهم، لم يكن باستطاعتها أو باستطاعتهم مخالفته في كل ما يرغب أو يأمر..
رفعته لمكان أعلى من وظيفتها، لكن الثقة المطلقة والدعم المتفاني اللذين منتحتهما له عن طيب خاطر، لم يشفعا لها كي تستمر في عملها في مكانها، فأطاح بها عن طيب خاطر..
كانت العيون تقول: سمن كلبك يأكلك، لم تكن لتستطيع تحمل نظرات الشفقة والازدراء، اشتعلت اللبؤة الجريحة في داخلها، بهدوء جمعت أوراقها وخرجت..
بينما ترتشف قهوتها الغاضبة بقهر وحيرة، كانت تشاهد برنامجا تلفزيونيا عن تفجير مبنى كبير، قال المهندس: نحن ندمر بعض الأعمدة الأساسية في أخفض طابق فقط..
لم تمض أيام حتى كانت تجلس مكانه وتطيح به عن طيب خاطر أيضا، لكنها كانت تتصدق عليه ببعض المال كلما مرت به على باب الدائرة..
قص رائع وحبك يذكرني بكتابات جي دوموباسون Guy de Maupassant في روعة حكيه/ الدائرة عنوان أدى وظيفته في النصيص/ للدائرة رمزيتها الزمنية وتلك الأيام لا يدوم لها حال فلا ركون إليها. تدور الأيام لتذكر الثعالب أن لا دوام لهم وأن دوام الحال من المحال. للأيام انتقاماتها الجبارة وبطل هذا النص لم يكن يدرك و يستوعب ذلك. تحياتي العميقة أستاذة نوال البردويل صديقتي الغالية، دام لك الألق والإبداع.






ارحل بنفسك من أرض تضام بها :::: ولاتكن من فراق الأهل في حرق
مــــــن ذل بـــين أهالـــــيه ببلدتــــــه :::: فالإغتراب له من أحسن الخلق.
عن الشافعي
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط