لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: كن كَلَيْثٍ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: سحر الضياء (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: سفرُ الحليب (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: مورد (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: الماحقة ...للأنورين (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: يتصبَّب بذخاً حين مضت أُمَّـة (آخر رد :جوتيار تمر)       :: توقفْ عن أنْ تقولَ : أُحبُّكِ (آخر رد :جوتيار تمر)       :: هل انا .. أم هو (آخر رد :جوتيار تمر)       :: غريد البصرة.. غريب العراق (آخر رد :جوتيار تمر)       :: جدتي كانت تقول (آخر رد :جوتيار تمر)       :: هيمنة الموحدين على أيبيريا حتى عام 1212 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: #قتلوا_مرسي (آخر رد :حنا حزبون)       :: وداعا أبا بكر/رثاء لابن أخي رحمه الله (آخر رد :قوادري علي)       :: حراك مبارك (آخر رد :جمال عمران)       :: حراكُ الشمس / مباركة بشير أحمد (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ بردى ⊰

⊱ بردى ⊰ للنصوص اللاتفاعلية ..ربما أراد لها مبدعوها أن تغفو بصمت ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-12-2017, 12:12 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالله أحمد
عضو اكاديميّة الفينيق
اليمن

الصورة الرمزية عبدالله أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالله أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي محراب

محراب


هناك في عتمة الظلام حيث النور الهلامي يتموج في قطرة ماء فيروزية تضاءلت كي اراها بحجم غرفتي .
لقد أصبح هذا البعد الخفي غرفتي او بالأصح محرابي السري .لن ينفذ أحد الى هنا. فليس فيه ما يدأب البشر على التنافس في الحصول عليه. مجرد زاوية بستان لايكترث لها أحد.
بعيداً عن كل مايمت لحياة البشر المملة.
جلست على ركبتي أسفل قطرة الماء استنشقت نسيمها البارد.ترنحت مستلقياً بجوار أصل نبتة خضراء من الأصل وحتى الرأس.اتكأت عليها.إنها حقاً منعشة. برودتها امتصت حرارة الألم الذي تراكم في قلبي طيلة ثلاثة أعوام من النحيب على من فقدتهم خلال الحرب.
تبقى القليل من الألم.انه بمثابة الجذوة التي لن تنطفئ مهما حاولت معها.لابد للإنسان من جذوة حزن ضئيلة تبقى مشتعلة في قلبه ليستمر في إنسانيته.وإلا فلن يكون سوى أيقونة جوفاء.
هذا القانون البشري سوف يقود الدنيا الى النهاية. فبسببه يصطنع البشر أسباباً كي يشبوا نار الحزن في قلوبهم. يتسببون لبعضهم بالحرمان والظلم.
حتى وأنا في عالمي الإفتراضي هذا أراني أضع رأسي فوق ركبتي . حالة الوجع التي تعتريني كلما راودني البكاء ( ليس هنا..أرجوك ِ يا عيني ) سالت الدموع على خدي. صار سبب البكاء هذه المرة هو أنني قد انتهكت حرمة هذه البقعة المقدسة بجلبي الحزن إليها.

أشعر بخجل شديد من النبتة الخضراء التي احتضنتني بكل الحب.ومن قطرة الماء التي تتعلق فوق رأسي.
أشعر بهما يشعران بالحزن .. لقد أدخلت القانون البشري الى عالمهما.

وبذلك تستمر مهزلة الحزن.

فلتتوقف أيها الزمان في هذه البقعة. فأنت الوحيد القادر على تجميد الحياة مدة كافية لمحو آثار الحزن منها ومن الأرض بأكملها ..عسى أن يعيش البشر فيما بعد دون حزن الظلم والحرمان.






للصمت ِ صرخة ٌ ...
تُسمع ُعندما ترتطم عصافير ٌ هاربة ٌ من محبة ٍ في المرآة ...بأجراس من ليل.,,,,,(شكسبير الشرق)
:
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-01-2018, 08:36 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محراب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله أحمد مشاهدة المشاركة
محراب


هناك في عتمة الظلام حيث النور الهلامي يتموج في قطرة ماء فيروزية تضاءلت كي اراها بحجم غرفتي .
لقد أصبح هذا البعد الخفي غرفتي او بالأصح محرابي السري .لن ينفذ أحد الى هنا. فليس فيه ما يدأب البشر على التنافس في الحصول عليه. مجرد زاوية بستان لايكترث لها أحد.
بعيداً عن كل مايمت لحياة البشر المملة.
جلست على ركبتي أسفل قطرة الماء استنشقت نسيمها البارد.ترنحت مستلقياً بجوار أصل نبتة خضراء من الأصل وحتى الرأس.اتكأت عليها.إنها حقاً منعشة. برودتها امتصت حرارة الألم الذي تراكم في قلبي طيلة ثلاثة أعوام من النحيب على من فقدتهم خلال الحرب.
تبقى القليل من الألم.انه بمثابة الجذوة التي لن تنطفئ مهما حاولت معها.لابد للإنسان من جذوة حزن ضئيلة تبقى مشتعلة في قلبه ليستمر في إنسانيته.وإلا فلن يكون سوى أيقونة جوفاء.
هذا القانون البشري سوف يقود الدنيا الى النهاية. فبسببه يصطنع البشر أسباباً كي يشبوا نار الحزن في قلوبهم. يتسببون لبعضهم بالحرمان والظلم.
حتى وأنا في عالمي الإفتراضي هذا أراني أضع رأسي فوق ركبتي . حالة الوجع التي تعتريني كلما راودني البكاء ( ليس هنا..أرجوك ِ يا عيني ) سالت الدموع على خدي. صار سبب البكاء هذه المرة هو أنني قد انتهكت حرمة هذه البقعة المقدسة بجلبي الحزن إليها.

أشعر بخجل شديد من النبتة الخضراء التي احتضنتني بكل الحب.ومن قطرة الماء التي تتعلق فوق رأسي.
أشعر بهما يشعران بالحزن .. لقد أدخلت القانون البشري الى عالمهما.

وبذلك تستمر مهزلة الحزن.

فلتتوقف أيها الزمان في هذه البقعة. فأنت الوحيد القادر على تجميد الحياة مدة كافية لمحو آثار الحزن منها ومن الأرض بأكملها ..عسى أن يعيش البشر فيما بعد دون حزن الظلم والحرمان.

الأديب المكرم عبدالله احمد
سردية رائعة تأخذ انتباه القارئ نحو المعاني الخفية المختبئة
خلف الظاهر الكثير.. ما بين النبتة الخضراء وقطرة الماء ثمة
مشاهد يرسمها المتلقي حسب قدرته ومعرفته بالتقاط الأنفاس
العابرة ..!
حقيقة أمتعني ما قرأت وأوجعني أكثر ونحن كما تعلم نميل الى
ارتشاف الحزن والوجع ..هكذا..بهذه الطريقة نشعر بالعذوبة
التي تمر مسرعة. كم تمنيت لو أن القفلة كانت أقوى فقد شعرت
أنها ثقيلة ولم تكن بمستوى ما حمل النص من شغف وحرارة
ربما لو توقفت عند {أشعر بخجل شديد من النبتة الخضراء التي احتضنتني بكل الحب.ومن قطرة الماء التي تتعلق فوق رأسي.
أشعر بهما يشعران بالحزن .. لقد أدخلت القانون البشري الى عالمهما. }
وربما
أنني رأيتها من زاوية رؤية غير دقيقة.
دمتم ودام مدادكم
احترامي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط