لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ابو عكر وزوجته زعرورة بالحج........................؟! (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: حرب / ق ق ج / خالد يوسف ابو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: اااااه قاسية/ رافت ابو زنيمة (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: ضرورة استخدام تنوع بيولوجي بطريقة مستدامة لمواجهة تحديات تغير مناخي متزايد (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: استعداد../ زهراء العلوي (آخر رد :زياد السعودي)       :: ...ولتشربوا البحار .... (آخر رد :زياد السعودي)       :: الموج الهادئ ~ (آخر رد :بلال ماهر)       :: عينت الأميرة هيا محامياً للملكة البريطانية لتمثيلها في طلاقها من أمير دبي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: سبينوزا والإسلام ملخص مكان الفكر الإسلامي في العصور الوسطى (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: مـن الأعمى ـــ> القدم : (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: إنتحار (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: محاولة فاشلة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: نفد الكلام (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أيتها الدّروب عليك السلام (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: زماني وفارس هواه (آخر رد :نجيب بنشريفة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 04-07-2017, 03:02 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ثريا نبوي
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
مصر
افتراضي بِقَذائفِ القَسَّامِ رَصَّعْتِ المَدَى

بِقَذائفِ القَسَّامِ رَصَّعْتِ المَدَى

لا تُمهليهِمْ... غـــــــــــــــــــــــــــــــــزَّةَ الثُّوارِ
فالغَــــــــــــــــدرُ أمسى دَيْدَنَ الفُجَّـــــــــــــــارِ
القصْــــــــــــــــفُ حوَّلَ ليلَكم لِنَهــــــــــــــــــارِ
والصمتُ شَـــــــــــــــــرنَقَنا بِلا أطــــــــــــــوارِ
وصهيلُ جُرحِـــــــــكِ في فؤادي لَمْ يَزَلْ
يُذكي صَداهُ النَّـــــــــــارَ في الأشــــــعارِ
لا تَسْــــــــألي أبْنـــــــــــــــــــاءَ يَعرُبَ نَخْوةً
رَحَلَتْ عن الحُكامِ والأمصــــــــــــــــــــــــارِ
حتى إذا فتحوا المَعابِـــــــــــــــــرَ فاحذَري
طُرْوادَةٌ في عُلْبَـــــــــــــــــــــــــةِ الأســــــرارِ
خَفَضَتْ عواصِــــــــمُنا ظُهورَ مَطيِّـــها
كيْ تعتليها عُصْبَــــــــــةُ الأشـــــــــــــــــرارِ
فالسيفُ يُصْلَتُ في الديــــــــارِ وَشُيِّعَتْ
سُــــــــــنَنُ الفُتـــــــــــوحِ إلى مَثاوي العَارِ
مَنْ ذا يُطَهِّرُ قُدْسَـــــــــــــــــنا إذْ دُنِّسَــتْ
والقَيْدُ في الأيــــــــــــــــــــدِي وفي الأفكارِ
والقِمَّةُ العَرجـــــــــــــــــــــــاءُ؛ مِن عُكَّازِها
قد أبدعَتْ ســــــــــــيقانَ بُؤسٍ(عاري)
بِتنــا وُقوفًا بعد نِصفِ مســـــــــــــــــافةٍ
والشَّجْبُ أمسى سِـــــــــــلعةَ الأنصارِ
أين الجيوشُ تَوَحَّشَتْ نفقــــــــــــــــاتُها؟
وَالبُوصَلاتُ شَـــــــــــــكَتْ مِن العُـــــوَّارِ
وَمُدَوْزِنٌ شَيْطانُنَـــــــــــــــــا أوتارَنــــــــــــا
عَزْفًا على التَّسْــــــــــــــــــــويفِ والإنكارِ
إنَّا كَفرْنا بالجِهــــــــــــــــــــــــــــادِ عقيــــدةً
رَبْطُ الخُيولِ شـــــــــــــريعةُ الأخيـــــــــــارِ
هذا هو الحَنُّونُ يَنزِفُ صارخًـــــــــــــــا
ونُصِمُّ آذانًـــــــــــــــــا بلا أعـــــــــــــــــذارِ
هذا هو الدُّورِيُّ يُشْــــــــــوَى؛ هل رَأَى
المُتَغافِلونَ لَظى الشِّــــــــــواءِ الضَّارِي؟
هذي هي الآكــــــــــــــــــامُ تُحرَقُ وَيْحَنا
إنْ أُسْكِتَتْ تَرنيمَةُ الأطيــــــــــــــــــــــــــارِ
والليْلَكُ المحزونُ يرصُـــــدُ عجزَنـــــــــا
للمســـــــجدِ الأقصى أنينٌ (ســــــاري)
واشتَدَّ عُودُ عُروبتي بِوَلِيجــــــــــــــــــةٍ
رسَمَتْ لها بالقاطعِ البَتَّـــــــــــــــــــــارِ؛
أجيادَ قومٍ كَمْ تتوقُ لحَصـــــــــــــدِهم
إنْ شمَّروا في ســــــــــــــــــاحةِ الأبرارِ
والغربُ يصـــــرُخُ: قَلِّموا أظفـــــــارَهم؛
مَنْ ذا سَـــــيُطفي جَذوةَ الأحـــــــــــرارِ؟
لكنّما الأُسْدُ الأشــــــــــــــاوِسُ شاقَهم
مَجْـــدُ التَّحَرُّرِ؛ فانْبَرَوا لِلثَّــــــــــــــــــارِ
دَخلوا إلى قلبِ الصِّـــراعِ جَوائِحــــــــا
سَــلَكوا الشُّـــــطوطَ وعُقْرَ عُقْـــرِ الدَّارِ
لَمْ يَأبَهوا والخَنْقُ حَبـــــــــــــــلٌ مُحكَمٌ
أمْســــــــــادُهُ جُدِلَتْ بليلِ حِصـــــــــــــارِ
إذْ أَنْشَبُوا في الصَّخْرِ مِعْوَلَ بأسِــهم
فَتَفَرَّقَ الجُــــرذانُ في الأغــــــــــــــــــوارِ
وَعَدُوا فَأوْفَوا بانتصـــــــــــارٍ ســـــاحقٍ
ثَقَبوا "القِبـــــــــــــــابَ" بِمَـــارِجٍ مِن نارِ
تَعرو المَلاجئَ والمَخــــــــــــــــــابئَ هِزَّةٌ
إنْ أُطلِقَتْ صَفَّـــــــــــــــــــــــارةُ الإنــــذارِ
كالعَصــــــــفِ مَأكولًا؛ رأينا المُعتــــدي
وحماسُ تَحطِمُ قَلْعَــــــــــــــــــــةَ الفخَّارِ!
هُبِّي فِلَســـــــــطينُ الجريحــــــــــةُ إنَّها
بُشــــرى الخلاصِ وهَبَّةُ الإعصـــــــــارِ
بِقَذائفِ القَسَّـــــــــــــــــامِ رَصَّعْتِ المَدَى
حِصنُ الجبـــــــــــــانِ غَـدَا ظلالَ جِدارِ
ضُمِّي الصُفوفَ وفَتِّتي كَبِــــــــدَ العِدا
لا تنظُـــــري للعَلْقَمِيِّ الجَــــــــــــــــــــــارِ
هُبِّي فمَنْ في الليلِ يصبِرْ ســــــاعةً
يُهْرَعْ إليهِ النَّصْرُ في الأسْحـــــــــــــارِ

9/7/2014

:
:
الكامِل






  رد مع اقتباس
/
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط