لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: في نوم عميق (آخر رد :كمال اللحام)       :: أكثر من سبب (آخر رد :كمال اللحام)       :: كيف تجرأت (آخر رد :كمال اللحام)       :: اهتزاز (آخر رد :كمال اللحام)       :: ذهول العقل (آخر رد :كمال اللحام)       :: رمادي / رافت ابو زنيمة (آخر رد :كمال اللحام)       :: يا أبتِ..!! (آخر رد :كمال اللحام)       :: الأذن قبل العين ...لمحة موجزة (آخر رد :كمال اللحام)       :: لقاء منتظر في مدينة السلام / للحماد (آخر رد :كمال اللحام)       :: اعوام الرمادة (آخر رد :زياد السعودي)       :: لعينيك..ثم أنتِ (آخر رد :قصي المحمود)       :: بلاغ (آخر رد :قصي المحمود)       :: رَقْصاتُ ذكورِ النحل/ ثناء حاج صالح (آخر رد :محمد الجندي)       :: ضغن (آخر رد :أمل الزعبي)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :حنا حزبون)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ▃ ▅ ▆ ▇ الديــــــوان ▇ ▆ ▅ ▃ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-06-2018, 09:44 AM رقم المشاركة : 401
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

238 /


عُدْ إليَّ ، قالتْ لهُ
خطوتُهُ الأولى تعرَّجتْ نازلةً سُلّمَ قلبها
وبالرغمِ مما حدثَ بينهما
فلا يزالُ يُخبّيءُ نبضها في خلاياهُ
وقد توجعتْ من فراقٍ
لم يكنْ فيه غيرُ هذا الرهانْ






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-06-2018, 11:40 PM رقم المشاركة : 402
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حنا حزبون غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لأمينة .. نصوصُ الليلِ والغياب

239 /


ليمتدحِ العاشقُ جرحَها
الليلُ في انتظارِها كأقسى ما يكونُ حنينُها
فإنْ تكوني لي ، يا أيقونتي ،
فوحدي الذي يطلُّ من نافذتهِ القمرْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط