لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رد عهدي (آخر رد :أحلام المصري)       :: سَيْفُ الجَوَى (آخر رد :أحلام المصري)       :: الهجوم على النصوص بحجة القراءة وابداء الرأي (آخر رد :جمال عمران عمران)       :: عزلة ../ زهراء / (آخر رد :جمال عمران عمران)       :: أهادن أشواقا...( عبدالرشيد ) (آخر رد :محمد عبد الحفيظ القصاب)       :: حيرة (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: .. زّفرّة مُهمّلة .. (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ،، بين المبدع أ/ طارق المأمون محمد ونص (قالت النجمة عني) ،، (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: ،، هــــي // أحلام المصري ،، (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: وصول متزحلقة ، متسلقة (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: ينتصر الحب .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: دموع على الرمال (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: امتداد (آخر رد :علي عبود المناع)       :: "الكاوْتشوكِ" / زياد السعودي (آخر رد :عبدالرشيد غربال)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2021, 02:13 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي مصيدة.//فاتي الزروالي

مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2021, 02:32 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

فعلا، كانت مصيدة، لقد قضى منها وصارت اجنحتها لاغية، منتهية صلاحية التحليق، وفقد ألوانها.
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2021, 03:25 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021
وكيف تستطع، وقد أفرغ جناحيها من ألوانهما،
وروحها من رغبة الحياة..
هذا قاتلٌ ذو دمٍ بارد،
قرصان، يجيد قنص الضحايا من آل البراءة والنقاء..
إنه مجرمٌ محترف،
ويوما سيجد جزاء الذي يستحق..
،
،
الغالية فاتي،
ترسمين بحرفك الفاهم الواعي صورا ومشاهد حياتية،
وتصيغين النصيحة أدبا راقيا،
شكرا لك،
لهذا الوعي والإتقان في الصياغة

كل التقدير لعينك التي تجيد تصوير الحدث

ولروحك النقية

محبتي وباقة نرجس







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2021, 03:26 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

لعمق الحرف وهدفه النبيل،

تثبيت..

مع كامل الامتنان







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2021, 05:11 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبير محمد
رئيس المجلس الاستشاري
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021
فراشة بكل نقاء عبرت للنور ولم تعلم انها ذاهبة الى الهلاك.
يدٌ قاسية طبقت على احلامها ومشاعرها المفعمة بالحياة
وباتت تتلذّذ بعذابها
حاولت الانعتاق بكل مافيها من قوة ولكن ...
قسوة هذه اليد وجبروتها دمّرتها
فعجزت عن التحليق من جديد.
يااااه كم موجعة ومؤثرة هذه الومضة شاعرتنا الغالية فاتي
ابدعتِ في سردها بكل عمق وجمال.
بوركتِ والمداد
ولقلبك كل الحب ياغالية








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2021, 09:40 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عدي بلال
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية عدي بلال

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدي بلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021


أ. فاتي الزورالي

الفراشة والنور

وصف أنواره بـ ( اللامعة ) ونافذته بـ ( المشرعة ) كان دقيقاً، وفيه إيحاء لرغبة هذه الشخصية في الصيد.
( دارت ودارت ) شعرت بترددها تارةً، وبانبهارها وسلب ارادتها تارة أخرى .. أمام أنواره اللامعة.

تعبت الشخصية من الدوران .. فـ ( حطت ) عند راحة كفيه.

فماذا فعل ..؟

ليطبقهما عليها فجأة مستمتعاً برفرفتها جاهدة للانعتاق .. ( سادية التصرف )
وأراها أ. فاتي بدون اللام ( أطبقهما عليها فجأة )

حتى إذا ما فرغ من صيدهِ، دعاها للتحليق .. فلم تستطع ..!

( فرغ منها ) معبرة جداً عن حجم ما تعرضت له هذه الفراشة / الشخصية من دمار داخلي وخارجي ..
ودعوته لها للتحليق فيها سخرية وصدمة تستنطق النقم على هذا النور اللامع / المزيف .. الظالم.

نص قوي ورائع التشبيه والاسقاط، ييسلط الضوء على هذه الفئة من البشر، عديمي المروءة ..
وتترك الأثر في وجدان القارىء.

شكراً أختي فاتي على هذا النص الجميل
كل التحية






فلسطـــــ ( الأردن ) ــــــــــين
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2021, 11:10 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فوزي بيترو
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية فوزي بيترو

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021
إنه جامع الفراشات
يحشرها بين دفتي كتاب
ويأتي بأخرى ...

النص كبير يا أخت فاتي
أحسنتِ
فوزي بيترو






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2021, 04:09 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021





"مصيدة"
عنوان لافت ومعبر كثيراً وكأنه خلاصة الومضة
وتوصيف دقيق لما يقوم به هو
"عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة"
ينصب شباكه اللامعة بإتقان شديد
فيعبرون نحو أنواره كفراشات يجذبهن الضوء
هل تعلم الفراشة أنها ستحترق من شدة الضوء المبهر
وأنها ستفقد جناحيها حالما راقصت هذا الضوء
الأمر الأكثر إيلاماً ولكنه ليس مستغرباً عن هذا الصياد
يأتي في هذا التعبير "مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق"
أنه يستمتع بمحاولاتها للإنعتاق ويرى محاولاتها جاهدة
ويراقب فشلها المرير بكل تلذذ
كم حملت عبارة "فرغ منها" من مشاعر متباينة
شعوره هو بالزهو والسعادة والتكبر الذي خلق فيه المتجبر
شعورها هي بأنها كانت أداة تم استخدامها وانتهت كلعبة تسعد الطفل
ثم بلا سبب يلقي بها لتتحول إلى شظايا ..
لم تخرج منها الروح لكنها فعلياً أصبحت بلا روح
تلك الروح التي كانت تحرك فيها الحياة فلما دعاها للتحليق وفرد أجنحتها
"دعاها للتحليق،فلم تستطع"
لم تستطع ... وكيف تفعل وهي غدت بلا أجنحة بلا روح بلا وجود
أليست هذه هي عين المصيدة وذاتها !
ومضة جمعت فوعت فاتي الحبيبة
موجعة لأنها تتكرر باستمرار ولا سبيل لنقض شباك المصيدة
طالما هناك صياد وهناك فراشة
تقبلي محبتي الدائمة لروحك الغالية
ولحرفك المتألق كل النجمات
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2021, 07:26 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
فعلا، كانت مصيدة، لقد قضى منها وصارت اجنحتها لاغية، منتهية صلاحية التحليق، وفقد ألوانها.
تحياتي
هي الحياة بكل اغراءاتها وأنوارها اللامعة
تلك التي تدعونا لنحلق بين طيات نورها
وفي خضم التحليق ..لا نأبه بالنتائج
نعيش اللحظة دون التفكير في الغد
حتى نجد أنفسها قد عجزنا عن ذلك
وانغمسنا في مشاكل أكبر
لتفقد الحياة كل نورها
ونفقد أجنحتنا ونموت....
هي قصة حياة نحياها رغم النهاية المؤلمة
الأستاذ عبد الرحيم
شكري الكبير لهذا التشريف
تقديري وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2021, 07:35 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
وكيف تستطع، وقد أفرغ جناحيها من ألوانهما،
وروحها من رغبة الحياة..
هذا قاتلٌ ذو دمٍ بارد،
قرصان، يجيد قنص الضحايا من آل البراءة والنقاء..
إنه مجرمٌ محترف،
ويوما سيجد جزاء الذي يستحق..
،
،
الغالية فاتي،
ترسمين بحرفك الفاهم الواعي صورا ومشاهد حياتية،
وتصيغين النصيحة أدبا راقيا،
شكرا لك،
لهذا الوعي والإتقان في الصياغة

كل التقدير لعينك التي تجيد تصوير الحدث

ولروحك النقية

محبتي وباقة نرجس
الشاعرة الجميلة أحـــــــلام
هي روحك الطيبة الرقيقة التي جعلت النص في إطار موضوعي
بقراءتك الهادفة
هي الحياة ذاتها التي تأسرنا بمغرياتها وأنوارها
لننغمس فيها دون التفكير في الغد
ولا في عواقب ذلك
إلى أن ندعى للسجود فلا نستطيع
هكذا هي العبرة من النص
صغيرتي الغالي
ولروحك البهية أجمل تحية
مع باقات ورد تليق لهذا التضريف الذي أعتز به وكثيرا
محبااااااات

🌺






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2021, 07:37 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
لعمق الحرف وهدفه النبيل،

تثبيت..

مع كامل الامتنان
كل الامتنان لهذا التشريف الذي غمرتني به يا الغالية
محبتي وأكثر






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-12-2021, 11:51 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021

هل تصل السذاجة لتسلم نفسها
لماذا أوقعت نفسها في مصيدته
أرى بأنها تتحمل الجزء الأكبر من المسؤلية
مع عدم التبرير له بهذه الجريمة
خالص الود والتقدير والاحترام أختي فاتي






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-12-2021, 08:01 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
مصيدة..//فاتي الزروالي

عبرت لأنواره اللامعة عبر نافذته المشرعة،دارت ودارت ..فحطت عند راحة كفيه ليطبقهما عليها فجأة
مستمتعا برفرفتها جاهدة للانعتاق ، فرغ منها، دعاها للتحليق،فلم تستطع..!!

مكناس 2/12/2021
أ ـ الفكرة
للاسف فينا بقعة سواد البعض يستغلها كاملة كي يحقق شروره مستلذا بهتك عرض الحياة ، لمن هو أضعف منه
كما في كرة القدم حين يفوز فريق قوي على فريق ضعيف
فالفوز لا يعتبر
نعم قتلها ولكنه خسر لذة الفوز الحقيقي
فلتمت الفراشة ؟؟؟ الحرية ؟؟ ألـ هي / ؟؟ ما بين كفيه
ففي موتها هزيمته النكراء

بـ .
التقنية

فالسردية موجودة
العتبة / وجدتها في قراءة أولى : فاضحة نوعا ما
ولكن في قراءة ثانية
الحقيقة هو أنه لم يصطدها
فالاصطياد يكون بجهد عملي وحركة
بينما نجد أنها حطت على يديه وفي قلب راحة كفيه عن اختيار
هي من أتت إليه / ضربها على الشعى مسكينة / كما نقول بمغربيتنا
لقد دارت وكانت حركة الدوران متكررة
بمعنى كانت تستطيع الخروج من النافذة كما دخلت منها
ولكنها اختارت الموت على يديه
هو اختيار للموت
وهنا يتفوق العنوان كمساحة مستقلة عن القفلة
القفلة

تتكون القفلة من ثلاث جمل ختامية /
فرغ منها
دعاها للتحليق
فلم تسطع

كل هذه الجمل الخاتمة هي وقفة بياض وهي قفلة
وتمنيت لو استغني عن واحدة من الثلاث صور
ورأيتب أن مفردة ثم دعاها للتحليق كانت ستكون كافية ووافية دون / فرغ منها / ودون / لم تستطع
لأن الجملتين مفسرتين لدعوة التحليق وقد أجهدها حتى الموت وهي تكافح للانعتاق
طبعا هي زاوية رؤيتي ولعل القادم من القراءات يجد مخرجا آخر ينسف ما ذهبت إليه أنا في قراءتي الخاصة بالقفلة
همسة
فعل عبر ربما إلى
عبرت إلى أنواره .. ربما

ثم
تحية لابنة مكناسة الزيتونة الشريفة فاتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-12-2021, 12:26 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد داود العونه غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي بلال مشاهدة المشاركة


أ. فاتي الزورالي

الفراشة والنور

وصف أنواره بـ ( اللامعة ) ونافذته بـ ( المشرعة ) كان دقيقاً، وفيه إيحاء لرغبة هذه الشخصية في الصيد.
( دارت ودارت ) شعرت بترددها تارةً، وبانبهارها وسلب ارادتها تارة أخرى .. أمام أنواره اللامعة.

تعبت الشخصية من الدوران .. فـ ( حطت ) عند راحة كفيه.

فماذا فعل ..؟

ليطبقهما عليها فجأة مستمتعاً برفرفتها جاهدة للانعتاق .. ( سادية التصرف )
وأراها أ. فاتي بدون اللام ( أطبقهما عليها فجأة )

حتى إذا ما فرغ من صيدهِ، دعاها للتحليق .. فلم تستطع ..!

( فرغ منها ) معبرة جداً عن حجم ما تعرضت له هذه الفراشة / الشخصية من دمار داخلي وخارجي ..
ودعوته لها للتحليق فيها سخرية وصدمة تستنطق النقم على هذا النور اللامع / المزيف .. الظالم.

نص قوي ورائع التشبيه والاسقاط، ييسلط الضوء على هذه الفئة من البشر، عديمي المروءة ..
وتترك الأثر في وجدان القارىء.

شكراً أختي فاتي على هذا النص الجميل
كل التحية

فالتسمح لي شاعرتنا المبدعة / فاتي الزروالي
بداية كانت الومضة جدا بارعة من وجهة نظري..
و استمتعت جدا في أسلوب الصياغة الممتع والمدهش والذي استطاع ببراعة رسم المشهد..
شكرا شاعرتنا، وكما أعجبتني وجدا قراءة الأستاذ الجميل / عدي بلال..
شكر لكما مبدعينا..
تقديري واحترامي






كل ما أرجوه ...
حضن أمل وقليل من الوقت ..

  رد مع اقتباس
/
قديم 06-12-2021, 05:08 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
فراشة بكل نقاء عبرت للنور ولم تعلم انها ذاهبة الى الهلاك.
يدٌ قاسية طبقت على احلامها ومشاعرها المفعمة بالحياة
وباتت تتلذّذ بعذابها
حاولت الانعتاق بكل مافيها من قوة ولكن ...
قسوة هذه اليد وجبروتها دمّرتها
فعجزت عن التحليق من جديد.
يااااه كم موجعة ومؤثرة هذه الومضة شاعرتنا الغالية فاتي
ابدعتِ في سردها بكل عمق وجمال.
بوركتِ والمداد
ولقلبك كل الحب ياغالية
الشاعرة عبير
كفراشة رقيقة هنا تحلقين
تنثرين النور بين جوانب الروح فتستفيض
فلا حرمني الله هذه الطلة
وشكرا جزيلا لكل كلمة سطرها مدادك الراقي
محبتي التي تدرين وأكثر






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-12-2021, 05:18 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي بلال مشاهدة المشاركة


أ. فاتي الزورالي

الفراشة والنور

وصف أنواره بـ ( اللامعة ) ونافذته بـ ( المشرعة ) كان دقيقاً، وفيه إيحاء لرغبة هذه الشخصية في الصيد.
( دارت ودارت ) شعرت بترددها تارةً، وبانبهارها وسلب ارادتها تارة أخرى .. أمام أنواره اللامعة.

تعبت الشخصية من الدوران .. فـ ( حطت ) عند راحة كفيه.

فماذا فعل ..؟

ليطبقهما عليها فجأة مستمتعاً برفرفتها جاهدة للانعتاق .. ( سادية التصرف )
وأراها أ. فاتي بدون اللام ( أطبقهما عليها فجأة )

حتى إذا ما فرغ من صيدهِ، دعاها للتحليق .. فلم تستطع ..!

( فرغ منها ) معبرة جداً عن حجم ما تعرضت له هذه الفراشة / الشخصية من دمار داخلي وخارجي ..
ودعوته لها للتحليق فيها سخرية وصدمة تستنطق النقم على هذا النور اللامع / المزيف .. الظالم.

نص قوي ورائع التشبيه والاسقاط، ييسلط الضوء على هذه الفئة من البشر، عديمي المروءة ..
وتترك الأثر في وجدان القارىء.

شكراً أختي فاتي على هذا النص الجميل
كل التحية
الأستاذ القديرعدي
قراءة في كينونة النص
مع سبر في أغوار المعنى
باستقطاع لوصلات لغوية
كشفت رؤيا راقية لنصي المتواضع
شكرا لك وكل التقدير لروحك
ومودتي والاحترام






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-01-2022, 10:49 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوزي بيترو مشاهدة المشاركة
إنه جامع الفراشات
يحشرها بين دفتي كتاب
ويأتي بأخرى ...

النص كبير يا أخت فاتي
أحسنتِ
فوزي بيترو
الأستاذ فوزي

هكذا هو بشخصيته التي لا تكل ولاتمل الاغواء
ولعلها هي التي كانت تعاني من فراغ
جعلها تتشبث بمصيدة
تقديري لك سيدي
وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-01-2022, 09:21 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

كيف لم تُفرق بين النور والنار !
أحرق لها أجنحة الحُريّة، لتظلّ في قفص العبودية !
هكذا اختيارات الشعوب ،تأتي في كل مرة بمن يُقصقص أجنحتها أكثر.
نص رائع محبتي راقيتي .






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-01-2022, 11:21 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: مصيدة.//فاتي الزروالي

من اكبر الجرائم ابتزاز العاطفة لنوايا سيئة
جريمة تستحق المحاكمة
هذا حال الكثير من شياطين الأرض عندما تنتهي حاجتهم يتركون العصفورة جريحة
وتبقى موجعة في قلبها كلما تذكرت
اسعدني التحليق في ما يحصل في مجتمعنا
كل التحايا






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط