لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: IL s'attendait au pire (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: #إليك_أكتب (آخر رد :سوزان عامر)       :: حراميها (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: L'espion du 11 Septembre (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: L'Arabie saoudite délivre des visas de tourisme (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: لا تسألوني .../ مباركة بشير أحمد (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: جمال الطفولة ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: نماذج للقصة القصيرة جدا ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أمنية. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: نماذج مختارة من الومضة الشعرية (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: وإن..... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الرجـل الـذي فـقـد ظـلَّـه...!! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: تٌحاكيني المَرايا (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أيها السرطان لن تهزمني ~ (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الشموخ (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2018, 10:26 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي خِبرَة


الى جثةٍ يشرحُها الأطباءُ نظرَ الكاتبُ العملاقُ من شُباكِ المشرحةِ الزجاجيِ...

وَكز طبيبٌ صاحبَه : يأتي الى هنا دائماً ليتذكرَ نَصَهُ الأولْ ....







  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 10:59 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ
..
أهلا أخي طارق المأمون
ويكأني بك قد بدأت تعشق القصيرة جدا
هذا ما لمسته من حراكك الطيب فيها وعليها
وهذا الأمر سرني وأشد على يديك
فكرة جميلة وبناء موفق
لي أعود مرة أخرى حول فنيات النص
بإذن الله تعالى
تحياتي وتقديري







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 11:17 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: خِبرَة



(وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ..)


..........................

نص رائع
شخّص واقعاً وشرح حالاً ، وحكى الكثير عن الكتابة والنقد وعن البدايات بقليل الكلام.
ولعلّ الكاتب رمى وراء كواليس النصّ سؤالاً كبيراً : هل نصوص الكاتب الكبير المتاخرة أفضل من نصّه الأول الّذي اشبعه النقاد ذبحاً وتشريحاً ، أمّ أنّهم لا يمتكلون الجرأة على المساس بها لأنّها لكاتب بات مشهوراً.


ولكنّ "الضخم" لم تعجبني.



تحيّاتي واحترامي أخي المبدع طارق.






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 11:18 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
علي الطائي
عضو اكاديمية الفينيق
يحمل وسام الاكاديمية للعطاء
رابطة الفينيق / الرافدين
العراق

الصورة الرمزية علي الطائي

افتراضي رد: خِبرَة

فكرة جميلة
من اكثر المناظر المؤلمه هو تشريح جثة ميت
بوركت






اتق شر من احسنت الية
/www.ahewar.org/m.asp?i=551
http://www.postpoems.com/members/alihseen/
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 11:46 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حنان عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية حنان عبد الله

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 وخز
0 احتراف
0 صراحة
0 طريح

حنان عبد الله غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

إذا هو الآن كاتب كبير
لا احد يجرؤ على تشريح نصه وإخراج علله واخطائه إن وجدت ولو بمجرد التلميح إليها
و الخطأ ليس عليه وحده بل النقاد أيضا يتظاهرون أحيانا بعدم التنبه إليها و تقع نفس الهفوة عند الكاتب المبتدئ فيتعرض لنقد لاذع حتى انه في بعض الأحيان ينفر من الكتابة .
ولكن لا ننسى فبفضل هذا النقد للنصوص الأولى لهذا الكاتب الكبير أصبح كاتبا مرموقا يشار إليه بالبنان
احسنت أستاذ طارق مأمون يبدو أنك كاتب متمكن
تحياتي ودام ابداعك






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 11:48 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فوزي بيترو
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية فوزي بيترو

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ
..

عدل النص الى:
الى جثة يشرحها الأطباء نظرالكاتب الضخم من شباك المشرحة الزجاجي.
وكز الطبيب صاحبه: يأتي الى هنا دائما ليتذكر نصه الأول
النص الأول كالحب الأول
له مذاق لا يفارقه الزمن ولا الأيام
خبرة .. هو العنوان الرائع الذي أعطى للنص المعنى والقصد .
ماذا لو تم استبدال الضخم بالمخضرم ؟
تحياتي لك أستاذ طارق
فوزي بيترو






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 11:52 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
أهلا أخي طارق المأمون
ويكأني بك قد بدأت تعشق القصيرة جدا
هذا ما لمسته من حراكك الطيب فيها وعليها
وهذا الأمر سرني وأشد على يديك
فكرة جميلة وبناء موفق
ربما أعود مرة أخرى
تحياتي وتقديري
لا تعلم مدى احترامي لرأيك أخي الكريم و لك ...
سيكتسح هذا الفن كل الفنون الأخرى في مقبل الأيام (الأمريكان الله لا يعطيهم عافية ما بقولوا كلام و يطلع غلط)
انظر الى التعديل و اعطني رأيك.






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 12:05 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
لا تعلم مدى احترامي لرأيك أخي الكريم و لك ...
سيكتسح هذا الفن كل الفنون الأخرى في مقبل الأيام (الأمريكان الله لا يعطيهم عافية ما بقولوا كلام و يطلع غلط)
انظر الى التعديل و اعطني رأيك.
بارك الله فيك أخي طارق
هذا من حسن ظنك بي
وما أنا سوى طالب يحبو في
ظل هذه القصير جدا
الفرق كبير ما بينهما الآن
تكثيف واختزال واقتضاب
الآن أراهن على نجاحك في
كتابة وإتقان القصيرة جدا
حتما سأعود للنص مرة أخرى
بإذن الله تعالى
الله يتعب بالهم الأمريكان
خالص تقديري







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2018, 01:34 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ
..

عدل النص الى:
الى جثة يشرحها الأطباء نظرالكاتب الضخم من شباك المشرحة الزجاجي.
وكز الطبيب صاحبه: يأتي الى هنا دائما ليتذكر نصه الأول
..
اتفق مع رأي الأخ خالد في انك بدأت الدخول لهذا الجنس الأدبي من اوسع ابوابه
ووصلت لجوهرة ولب القصة القصيرة جدا..تتمتع بميزة وموهبة المزج الصوري والمقارن وهو
البلاغة في هذا الجنس الأدبي الرائع
التشريح هنا في هذا النص مجازي...ولتقريب الصورة كان تشريح الجثة يقابلها تشريح النص الأول
لتتراكم الخبرة
نص رائع..اهنئك عليه..مع تقديري ومودتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 22-03-2018, 02:04 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ
..

عدل النص الى:
الى جثة يشرحها الأطباء نظرالكاتب الضخم من شباك المشرحة الزجاجي.
وكز الطبيب صاحبه: يأتي الى هنا دائما ليتذكر نصه الأول

جميل جداً أن يفعل ذلك رغم ما وصل إليه من علو
شأن ومنزلة
كي يتذكر بداياته ولكي لا يأخذه الغرور إلى البعيد
والتفكير في انتقاص قيمة ما يقدمه المبتدؤون
من نتاجهم وأعمالهم
كل التقدير أ. طارق
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 22-03-2018, 05:48 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة


(وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ..)


..........................

نص رائع
شخّص واقعاً وشرح حالاً ، وحكى الكثير عن الكتابة والنقد وعن البدايات بقليل الكلام.
ولعلّ الكاتب رمى وراء كواليس النصّ سؤالاً كبيراً : هل نصوص الكاتب الكبير المتاخرة أفضل من نصّه الأول الّذي اشبعه النقاد ذبحاً وتشريحاً ، أمّ أنّهم لا يمتكلون الجرأة على المساس بها لأنّها لكاتب بات مشهوراً.


ولكنّ "الضخم" لم تعجبني.



تحيّاتي واحترامي أخي المبدع طارق.
كل يوم جديد ازداد استيعابا لجماليات هذا الفن الذي مازال غضا طريا ولكي يفهم ربما يحتاج الى زمن ولكنه ليس بالطويل ميزته انه قصير و مختزل تستطيع من خلاله ايصال الفكرة بطريقة تجعل المتلقي شريكا معك في كتابتها عن طريق فكه لاشاراتها ومدلولاتها.
كما تفعلون الان متكرمين على هذا النص.
شرفني مرورك اخي ياسر اقترح احد المارين الكرام المخضرم بدلا عن الضخم و قصدت لالضخم تكبير الكاتب و تهويل مكانته ليزداد حجم المفارقة بين البدايات الحقيرة كما المحت اليه لفظة الجثة وبين حلته الآن.
ربما لو وجدت مفردة غيرها فسابدلها ان شاء الله.
دم بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-03-2018, 06:49 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
وقفَ الكاتِبُ الضَخمُ أمامَ شباكِ المَشرحَةِ الزجاجِي يَنظُرُ الى الأطباءِ و هُم مُنهمكونَ في تشريحِ جُثةٍ هامدةٍ..

وَكَزَ خَفيرُ المشرحةِ صَاحبَهُ وهو يُشيرُ إليه برأسِهِ: يَأتي الى هُنا دَائماً لِيتذكرَ نَصَّهُ الأولَ
..

عدل النص الى:
الى جثة يشرحها الأطباء نظرالكاتب الضخم من شباك المشرحة الزجاجي.
وكز الطبيب صاحبه: يأتي الى هنا دائما ليتذكر نصه الأول


كما قال الدكتور فوزي بيترو (النص الأول كالحب لأول) قطعا هو
ليس أجمل النصوص إذا ما نظرنا إلى تطور الكاتب وتطور أدواته
مع مرور الأيام. لكنه النص الأول الذي يمثل الخطوة الأولى في مسيرته الكتابية والإبداعية.
أوافق من نصح باستبدال الكاتب الضخم) بكلمة مناسبة تعطي المعنى المراد.

هذا النص صديقي طارق لا يكتبه مبتدئ، ولن أعتبرها محاولة فمعذرة.
هذا النص كما قال عنوانه (خبرة) والخبرة لا تكون إلا لخبير له الكثير من التجارب
التي طورته وطورت أدواته الكتابية .. وبالتالي طورت نتاجه الأدبي .

التشريح هنا يشير الى (النقد) الذي قد يكون قاسيا على الكاتب. لكن هذا هو المسار
الصحيح لدروب التجاح والإبداع. ما يؤثر بالكاتب عادة هو تحول النقد الى (الانتقاد)
فما بين من ينقد وينتقد مسافات وأحوال. وعملية التذكر هذه فيها الكثير من الفوائد
على أن تبقى تحت سيطرة الكاتب.. لا أن تجره الى اليأس وشعوره بالخيبة والفشل.
بل الى الصبر والعمل على تطوير أدواته من خلال القراءة والإصغاء الى كل ما يقال
بحق حروفه من كلام إيجابي أو سلبي مع التركيز على السلبي أكثر. ولتكن هناك
محاولات وتجريب.. ففي كل محاولة سيكتشف أشياء جديدة يضيفها الى رصيده
وخبرته التي ستصبح ذات يوم دليله والضوء الذي ينير دربه.

هذا النص رائع لامس الأفئدة.. وأعادني الى ماض ملئ بالمتناقضات. وربما
أنه أرادني أن أنتبه جيدا الى شئ فات منذ زمن بعيد.
الأهم من هذا كله انك تميزت بهذا المشهد الرائع والصادق
وكأنك بعثت برسالة واحدة الى المئات..تحمل ذات الصيغة،لكنها تعطي معنى
مختلفا عند كل قارئ ومتلقي.


اديبنا المكرم طارق المأمون محمد

تصوير دقيق وبارع لمشهد يلقي الضوء على قضية
هامة في حياتنا. ابدعت وأمتعت.

بوركتم وبوركت حروفكم المتألقة
احترامي وتقديري






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-03-2018, 07:29 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

ما رأيك باستبدال كلمة ضخم بـ عملاق -فذ -نافِذ البَصِيرة -ملهم ؟
ولك تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 22-03-2018, 07:34 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
خبرة
الى جثة يشرحها الأطباء نظرالكاتب الضخم من شباك المشرحة الزجاجي.
وكز الطبيب صاحبه: يأتي الى هنا دائما ليتذكر نصه الأول
نص جميل متين قال فكرته ببراعة
أقرح اعتماد هذا النص كما هو مع إيجاد بديل لما
اقترحه الأساتذة لمفردة ضخم ومن قبل وبعد الأمر لكم
تحياتي
http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=71095







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 12:39 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الطائي مشاهدة المشاركة
فكرة جميلة
من اكثر المناظر المؤلمه هو تشريح جثة ميت
بوركت
هل الألم هم ما حدا بحضور هذا الكاتب الكبير ليتعلم منه أو ليتذكر منه تجربة حياته لعلها كانت مريرة
شكرا على إضاءة جديدة أنرت بها النص أستاذ علي
باركك الله






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 12:46 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان عبد الله مشاهدة المشاركة
إذا هو الآن كاتب كبير
لا احد يجرؤ على تشريح نصه وإخراج علله واخطائه إن وجدت ولو بمجرد التلميح إليها
و الخطأ ليس عليه وحده بل النقاد أيضا يتظاهرون أحيانا بعدم التنبه إليها و تقع نفس الهفوة عند الكاتب المبتدئ فيتعرض لنقد لاذع حتى انه في بعض الأحيان ينفر من الكتابة .
ولكن لا ننسى فبفضل هذا النقد للنصوص الأولى لهذا الكاتب الكبير أصبح كاتبا مرموقا يشار إليه بالبنان
احسنت أستاذ طارق مأمون يبدو أنك كاتب متمكن
تحياتي ودام ابداعك
أنا تلميذ مثابر وفضولي يا حنان أحب استكشاف الأشياء كالأطفال أخرب ما ألعب به كثيرا لكن غالبا ما أصل الى ما اريد أجيد الصبر على التعلم وا لمعلم.
شكرا لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 12:56 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوزي بيترو مشاهدة المشاركة
النص الأول كالحب الأول
له مذاق لا يفارقه الزمن ولا الأيام
خبرة .. هو العنوان الرائع الذي أعطى للنص المعنى والقصد .
ماذا لو تم استبدال الضخم بالمخضرم ؟
تحياتي لك أستاذ طارق
فوزي بيترو
في نصي الحلاق الذي سبق هذا النص علمني أستاذ محمد البديوي أن نقطة ضعف النص كانت العنوان و لذلك كان العنوان أكثر ما أخذ مني وقتا هذه المرة أكثر من الصياغة فلما أشار علي الكريم أبو طماعة رجعت الى النص و صياغته أعتقد أني وفقت فيه- العنوان- بعد ان تنقلت بين أكثر من خمسين نصا هنا أبحث عن ما عناه أستاذي البديوي في نصي الأول.
لم أحس أن كلمة المخضرم اوصلت الغرض الذي أريده أنقذتني أ نوال بكلمة العملاق ما رأيك بها.
شكرا لجميل مرورك أخي بيترو.
دم بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 01:01 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
..
اتفق مع رأي الأخ خالد في انك بدأت الدخول لهذا الجنس الأدبي من اوسع ابوابه
ووصلت لجوهرة ولب القصة القصيرة جدا..تتمتع بميزة وموهبة المزج الصوري والمقارن وهو
البلاغة في هذا الجنس الأدبي الرائع
التشريح هنا في هذا النص مجازي...ولتقريب الصورة كان تشريح الجثة يقابلها تشريح النص الأول
لتتراكم الخبرة
نص رائع..اهنئك عليه..مع تقديري ومودتي

ضحكت فخرا و اعتزازا حينما قرات تعليقك الجميل هذا أول مرة أ قصي.
لرأيك طعمه الخاص و مذاقه المميز و لذته الفريدة.
شكرا لك
دم بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 01:07 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة

جميل جداً أن يفعل ذلك رغم ما وصل إليه من علو
شأن ومنزلة
كي يتذكر بداياته ولكي لا يأخذه الغرور إلى البعيد
والتفكير في انتقاص قيمة ما يقدمه المبتدؤون
من نتاجهم وأعمالهم
كل التقدير أ. طارق
وتحياتي
أنت من ألهمني هذا النص أستاذة نوال حينما رددت على أحد المارين على نص لك أن هذا النص من نصوص البدايات فتراءت الفكرة و انقدحت.
منكم نتعلم الجمال سيدتي الكريمة.
لقد أخذت بمقترحك العملاق بدلا من ضخم شكرا لك.
دومي بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 01:14 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد بديوي مشاهدة المشاركة


كما قال الدكتور فوزي بيترو (النص الأول كالحب لأول) قطعا هو
ليس أجمل النصوص إذا ما نظرنا إلى تطور الكاتب وتطور أدواته
مع مرور الأيام. لكنه النص الأول الذي يمثل الخطوة الأولى في مسيرته الكتابية والإبداعية.
أوافق من نصح باستبدال الكاتب الضخم) بكلمة مناسبة تعطي المعنى المراد.

هذا النص صديقي طارق لا يكتبه مبتدئ، ولن أعتبرها محاولة فمعذرة.
هذا النص كما قال عنوانه (خبرة) والخبرة لا تكون إلا لخبير له الكثير من التجارب
التي طورته وطورت أدواته الكتابية .. وبالتالي طورت نتاجه الأدبي .

التشريح هنا يشير الى (النقد) الذي قد يكون قاسيا على الكاتب. لكن هذا هو المسار
الصحيح لدروب التجاح والإبداع. ما يؤثر بالكاتب عادة هو تحول النقد الى (الانتقاد)
فما بين من ينقد وينتقد مسافات وأحوال. وعملية التذكر هذه فيها الكثير من الفوائد
على أن تبقى تحت سيطرة الكاتب.. لا أن تجره الى اليأس وشعوره بالخيبة والفشل.
بل الى الصبر والعمل على تطوير أدواته من خلال القراءة والإصغاء الى كل ما يقال
بحق حروفه من كلام إيجابي أو سلبي مع التركيز على السلبي أكثر. ولتكن هناك
محاولات وتجريب.. ففي كل محاولة سيكتشف أشياء جديدة يضيفها الى رصيده
وخبرته التي ستصبح ذات يوم دليله والضوء الذي ينير دربه.

هذا النص رائع لامس الأفئدة.. وأعادني الى ماض ملئ بالمتناقضات. وربما
أنه أرادني أن أنتبه جيدا الى شئ فات منذ زمن بعيد..
الأهم من هذا كله انك تميزت بهذا المشهد الرائع والصادق
وكأنك بعثت برسالة واحدة الى المئات..تحمل ذات الصيغة،لكنها تعطي معنى
مختلفا عند كل قارئ ومتلقي.


اديبنا المكرم طارق المأمون محمد

تصوير دقيق وبارع لمشهد يلقي الضوء على قضية
هامة في حياتنا. ابدعت وأمتعت.

بوركتم وبوركت حروفكم المتألقة
احترامي وتقديري
لا تعليق أ الكريم غير أني اتعلم وسط هذه الشموس في هذه المجرة المحلقة.
أنا سعيد.
دم بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-03-2018, 01:28 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
أنت من ألهمني هذا النص أستاذة نوال حينما رددت على أحد المارين على نص لك أن هذا النص من نصوص البدايات فتراءت الفكرة و انقدحت.
منكم نتعلم الجمال سيدتي الكريمة.
لقد أخذت بمقترحك العملاق بدلا من ضخم شكرا لك.
دومي بخير
سعدت جداً لأنني كنت ملهمتك في هذا النص / العمل "الضخم"
وازددت سعادة لتقبلك اقتراحي
كبير أنت أخي أ. طارق
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 27-06-2018, 02:32 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: خِبرَة

إعادة تدوير
لمزيد من الضوء
نتمناكم بخير
ونتمنى عودتكم الميمونة
كل التقدير







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-07-2018, 11:03 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

كيف يتسنى لي ترشيح هذا النص للمسابقة أخي خالد






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2018, 02:58 AM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
نص جميل متين قال فكرته ببراعة
أقرح اعتماد هذا النص كما هو مع إيجاد بديل لما
اقترحه الأساتذة لمفردة ضخم ومن قبل وبعد الأمر لكم
تحياتي
http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=71095
يبدو أنني اعتمدت هذا النص كما قلت أخي خالد..






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2018, 08:03 AM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خِبرَة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة

الى جثةٍ يشرحُها الأطباءُ نظرَ الكاتبُ العملاقُ من شُباكِ المشرحةِ الزجاجيِ...

وَكز طبيبٌ صاحبَه : يأتي الى هنا دائماً ليتذكرَ نَصَهُ الأولْ ....

أخى طارق
لم أغفل عن هذا النص عند نشره ..قراته مرارا ومنعنى من التعليق حيرة فى الرؤية ودروب التفاسير..وذهب النص بعيدا عن الواجهة..ثم هاهو يعود من جديد فلم أجد بدا من الإدلاء بدلوى وإن كانت رؤيتى غير موفقة.
الجثة بدت محورية يحوطها غموض ..لمن الجثة؟ لشخص عادى؟ لشخصية هامة؟ جثة لرجل ؟ لإمرأة؟
هل التشريح يتم فى إطار قانوني؟
هذا العملاق..أقرب إلى كاتب صحفى ... قال الطبيب انه يأتى دائما ليتذكر باكورة أعماله ..لكنه يأتى دائما وهى تفيد إستمرار الفعل مما يذهب بنا إلى تفاسير شتى لهذا الحضور الدائم إلى ( مشرحة)..
هذا العملاق إن كان كاتب قصة عملاقا..ماحاجته ليتذكر وخياله ابتدع ماجعله عملاقا؟ لماذا المشرحة؟ هل هناك قرابة بين العملاق واول جثة كتب عنها؟
هذا الطبيب يقول ( هو يأتى إلى هنا دائما) ..إذن الطبيب يأتى دائما أيضا فى حين صديقه حديث العهد بالتشريح أو التواجد فى المشرحة .هل هناك رباط ما بين الكاتب وذاك الطبيب الذى يراه يأتى دائما..؟
لى عودة لطرح باقى طابور الأسئلة..
مودتى لك وتقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط