لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رفعت الراية البيضاء لتعلن أنها في حالة نفسية صعبة وفي حاجة إلى من يقف جانبها (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أمة علامة جرها التطبيع (آخر رد :جمال عمران)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: قصة / الذبيح _عليه السلام _ (آخر رد :سهام آل براهمي)       :: يا قدس ..!!! (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: قلب وحروف (آخر رد :أمل الزعبي)       :: إعتراف ... (آخر رد :أمل الزعبي)       :: ضوء جهاد بدران على ومضة/رسام/ أ.محمد بديوي (آخر رد :جهاد بدران)       :: رسام (آخر رد :سهام آل براهمي)       :: بذخ متوهّج (آخر رد :أحمد حسين التميمي)       :: قتل مع سبق التأويل / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: كنت أحسب أنني سأبقى مثل هذه الأشجار (آخر رد :خديجة قاسم)       :: أخرس (آخر رد :محمد خالد بديوي)       :: ريح (آخر رد :محمد خالد بديوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ 📜 ▆ 📜 دار العنقاء 📜 ▆ 📜 ▂ > 🔰 سجلات الايداع>>>

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2016, 03:02 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني

الصورة الرمزية المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني

افتراضي (غيث يرد الروح ـ زياد شرادقة/ رقم الايداع : ز.ش / 04/ 2013)



غيث يرد الروح
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في ليلة ظلماء
ترنو للقمرْ
ترجو من الغيم المطرْ
و بنات أفكاري حبالى
أيقظت عين السّهرْ
مطرٌ مطرْ
مطرٌ مطرْ
جاء المخاض وهزّ جذعاً من شجرْ
فتساقطت رطباً تلألأ كالدررْ
في حضن صفحات أعدّت للثّمرْ
لضمت بخيط من حريرٍ
أبشري قمرٌ منيرْ

غيث يرد الروح للأرض المواتْ
أو وابل يهوي بها حيث الهلاكْ



إذا على الدنيا السلام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قد كانت الدنيا ظلاما
لا طيريعزف بانسجام
صدأ الرقاب يئن تحت لظى الحديدْ
يرنو الى وجه الهلال
,وبالدموع يحث قافلة الليالي
يرقب البدر المنيرْ
وثنية و من الحجارة ما تلينْ
شجر لخالقه يدينْ
والتمر يؤكل ان يجوع العابدون
نحتت بأيدي الساجدينْ
حقل الحنان يجدّ في طلب البقاءْ
مستصرخا ما اقترفت خطيئة
جدّ الغراب يذيقه طعم الفناءْ
تتكدّس الأجساد في الحانات
فاض شهيقها و زفيرها خمرا وتنبض بالقمارْ
لحم الحرام فواكه
يهتز مع قرع الطبول
فيرتوي ماء حرامْ
وهناك في شيخ الجبال
في الأعالي غطّه النّاموس ثمّ تقلّد الأنوار مفتاح الجنانْ
اذ صبّ في جرن الطيور عدالة
الصف كلا بانتظامْ
العزف كلا بانسجامْ
رشّ الوئام فأنبت الأقمار
تشرب من ينابيع السّلامْ
غذاؤها طهر المعاول في الوغى نار ترفرف فوق نارْ
و منابر
ضخّت عطورا للمدائن والقفارْ
وعلى جناحي المآذن سافرت أنشودة الاسلام
تخترق الحصون تدوس في بطن الدّمارْ
سجن الضلوع تحطّمت اركانه
من ربّها و لربّها فرّت قلوب
بالدّموع تذيب أبراج الصدأ
وتعفّر الجبين ذرات الثرى
قد فتّحوا الأبواب,استلموا الغلالْ
هيّا اقسموا
عهدا علينا أن نصون التين والزيتون أن نفشي السّلامْ
هذي الجنانْ
أشلاؤنا في كل شبر تشهد
أو شهوة بالصوم تجلد تهمد
هذي حروف النّور بين الدّفتين تنزّلت
للأرض نبراس شفاءْ
أو للصدور زهور نخّلا نهر ماءْ
ذي بالوريد كسبحة لظمت كمنهاج الأديم
يذود عن كل الورى دمنا غذاءْ
هذا العمود فسيلة
كي ينعش الأرض البوارْ
فسرى شعاع النورفيها خلسة
فتلقّحت وتفتّح النّوار طاقة جلّنارْ
استيقظي
كي ترفعي علم الهدى
النّار بالأنوار اغتسلت
خبت فتوهّجت وتلألأتْ وصليبهم يهدى الثّمار
فركنه ينهار يسجد باكيا
متوضأ
يتلألأ
لمّا هجرنا أحرفا فيّاضة بالنّور
ضيّعنا العمود فصار نارْ
الصك مأكلها رغام الدفّتين ,
تقرّبا حق الثّمارْ
وعلى سرير الاحتضار ينام ذروة السّنام
فقل على الدنيا السلامْ



السلف الصالح
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

المال يفنى والثرى حتما يزولْ
اغرسْ عمودا طائرا يمتد نورا
فوقنا دوما يحومْ
أرواحنا ترقى به في الجنة
تحيا تدومْ
السلف الصالح ذرّيّته منارة تهدي الوجودْ
عطر يفوح من بساتين الورودْ
أو كالغمام
يحمل الآذان
تخشع الدروب
تفرح الأغصان من أدرانهافرت
براعما لتنتشي فقد طال الجمودْ
أو كالحمام
قدّ غصنا راضعا من شجر الزيتون
ان يغرسه في أغلظ الأفئدة
تلين للسلام
موقعة
صك العهودْ
فأجر من للخير دلّْ
أو مهد الطريق سدا للذي تاه و ضلّْ
كأجر من يرتل القرآن
أو سبّح
فيه ثم صلّىْ
طوبى لمن بنى
جنى جنى جنى
تحققت كل الأماني
البيت في الجنان
دوما يرقب الآذان



بشراك يا نوار
ــــــــــــــــــــــــــــ

بمناسبة تعريب الجيش

طار الحمام
معانقا جيد العلا
ومراقصا قدّ الثريا
بشراك يا نوّار ها قد طلّ مرتديا عباءته أذار
محطّما قيد النواوير الأسيرة
عربد الريحان في جو الدّيارْ
ارحل ذليلا ياجراد
تقززت منك القيود
فلا تعدْ
فشلي دفنته بين طيّات الحقيبة
ما أنا الاطريد أمنياتي غضّة
وئدت بثوب العسكريهْ
بيتي نسجته من خيوط العنكبوت
فأسلب الأرض المجيدة
أدعي
لي منذ أزمنة مديدةْ
لفت بأوراق مزيفة بميلاد المدلل قدّمت أحلى هديةً ْ
فتحطمت ُكل الأماني كالزجاج تناثرت كفراشة كانت غبيهْْ
يا غادر غادر رٌ
حذاري أن تعودْ
فحدودنا غاب الاسودْ
اليوم عيد
من شرايين الشهيدِ سبيكة استخلصت للأرض اكليلا و فستانا جديدا
ومن دماء الحرّ خضّبنا الثر ى حتى ارتوى ملأ القراب
كل البلابل غرّدي
كل السنابل اطربي
وتمايلي يا قدّك الميّاس
ذي أرواحنا يبقى لنا حب الحصيد
رقص الندى
فوق البراعم
فزّت الأوراقُ طارت زغردت
نشوانة اليوم عيدْ
تتسابق الامواجُ للشطآن
تهزج لن يعودْ ْْ
عمان يا مهد الأسود تمايلي
لن لن يعود



فلتنشروا الخبر
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمناسبة معركة الكرامه

جاء الخبرْ
شدّوا على الأخيال داهمنا الخطرْ
ﻻمن بلاد الفرس لا رومان
ﻻ حتى تترْ
سدّوا شرايين الثرى
منعوا معونات المطرْ
الشّمس لا تصل الرّحم ْ
لا تشمخ الأعناق لا يسري لحاء في شجرْ
لا تنجب الزهرات جنسا من ثمرْ
لا طائر في ملعب العلياء
لا أنغام أنسام
تهز مفاتن الأشجار لا ورد يقدّم للقمرْ
لا كائن يتنفس الصعداء لا يبقى بشرْ
فقبائل الغربان تزحف خمّرت وجه السماءْ
زفرت
وضخّت في عروق الأرض مطعوم البلاء
تشد أوتارالفناء
لتعزف الأنغام في بيت الجلاءْ
قد طرّزت ترنيمة غزلت بخيط الشؤم
ترقص مع شرور الفضاءْ
لبست ثياب الغدر
قد
حيكت بأيد لطْخت جبنا و عارْ
روح الشهيد
تعانق الجّنات في كبد السماء
من الشرايين ارتوت فتورّدت وجناتها
و الشعر والكفان غاصا في بحار المسك والحنّاء قري يا عيون الأرض و ازدادي نماءْ
وبنات نعش كم و كم جأرت
عذاب مثل صحب الفيل يلقى فوق
قاتلة الحضارةْ
طير أبابيل
مدجّجة قنابلها الحجارةْ
قد جاء في الأخبار اشعلت الشّموع وعادت الأنوار تحتضن الديارْ
وبنادق الأحرار
تلهج جيشنا
بالغار عاد مكلّلا
هتف النخيل مزغردا
يا طير يا كل الشجرْ
يا نجم يا أحلى قمرْْْْْْْْْ
كل البشرْ
فلتلبسوا الصقر العمامة
توّجوه بالكرامهْ
الآن قد زال الخطرْ
فالحرّ يبقى كيفما كان القدرْ
في موته يحيا و ان يحيا ظفرْ
فلتنشروا أحلى خبرْ
وطني انتصرْ
وطني انتصرْ



والمحبوبة كانت أرضا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مناسبة يوم الارض


كل نساء الكون
قد شهدت ذاك العرض
فملايين الناس
تهدي شالا أحمر
والمحبوبة كانت أرضا



داسني ببرود
ــــــــــــــــــــــــــ

بمناسبة يوم المرور العالمي


لا لا يا حقلا للعنبر لا لاْ
من رحم الآهات ولدتَ
و من سيل العبرات رضعتْ
ركبت خيط الفجر مع النحل تحط تطيرْ
تلم رحيقا بكرا في الابريق
وتسكب شهدا لتذوّق كل صديق
قطّع كل شراييني
وأرق في حبل وريدك اياك تبيد
دم محترسا من مفترس
حيوان او بالاسم بشر
يا عيدي
يا عنوان وجودي
اثناء وجودي
او ان صرت الى بيت الدود
كن في حذر
أخشى ان هبت نسمات تلفح
يعفوري ورد بين الورد عبر
أو ورق الشجر
يداعب خدا فيه روح قمر
أخشى عدّاد الزمن
يصادر سهرات قهوتها سرديات سمر
لا انت تقايض بالاموال
فلا قربان انت
وللعجلا ت الاه
وللحيوان يقطّرها غر
يتبع لهواه
تلك حقيبتك تسلح فجّر اوكارا سوداء
و روّض أفقا جدّ عنيدة
فينار الكون وتحيا الازهار سعيده
اختر ما انت تريد طبيبا او طيارا
او هندسة معماريه
أو جنديا بالدم
يحمي الحريه
اخطار الطرق تجنب
ما عدت أطيق
طحنتني الدنيا كن لي سندا
أنفاسي تتقطع كن طوق نجاه
قم صوت غراب فرش جناحيه
ينعق يحرث يسلخ جلد الشارع
يغرز أنيابه كالسيف القاطع
أخشى أن وقع المحضور فاقدامي خشب
أنظر خلف الباب
الكون أمامي قبر محفور
قلبي طار
قلبي نار
ما الأخبار
ما الأخبار
آه آه آه آه
آه يا أم وحيد
لحم وحديد
أضحى للعلم شهيد
قد كان كصفحة دفتر
كانت بيضاء
أوكانت قمرا يحلم
يتغزل بالنجمات
ويرسل قبلا ت
في تراس التظلمات
ويراهن كل
الطرقات
فرغم عن أنف الاهوال
أعيش
و الآن
الآن ومن درب الموت خبر عاجل
طوق
اسود
ضمخها بالاحمرْ
فتطير تطير تطير تطيرْ
وتغيب تغيب تغيب تغيبْ
غابت
فهناك أعد لها عرسا أجملْ
صور صور يا شيخ التصوير
وحرر تقرير ا عن
هذا المنظرْ
فكثيرا ما يتكررْ
مسعور ينهش لحم العصفور فطورا
صور هذي الكلماتْ
بالدم خطت
وعليها ماتْ
لا تعفوا عن هذا الغر
دعسني ومشى ببرود
يتمايل بالاغنيات
يرّقص نغم العودْ
مفقود مفقودْ
يا ولدي مفقودْ
أي جحود
أي حقود
أغرى ابخر ة الماء
لتكون مداد الموت الاحمر
بالشاهد خط سطور ا
في لوح البلور قبور
لا سقف للسرعه
حضر فنجان القهوه
حضر صك الصلحه
السرعه
السرعه
السرعه
عندي صلحه
وصلحه
وصلحه
وص
ل
ح
ه

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصلحة : عرف عشائري تقوم به جاهة لاصلاح ذات البين



آيا نشيدا
ـــــــــــــــــــــــ

بمناسبة عيد الاستقلال


لا حول لي أو قوة اذ أنظم الأشعار
أنثرها غذاء للكواكب والنجومْ
من فضل ربي قد أتاني نعمة الابحار
في الظلمات في قلب الغيومْ
اذ أركب الْأوزان
مقتفيا بعين الشمس في وطني تحومْ
لتغازل الريحان والأقمار في وضح النهار
تذود عن كل التخومْ
فسبرت غور بحور أشعار الخليل
وغصت حتى أنتقي من أنفس الأحجار تاجْ
رصعتها فوق الأثير
عباءة ألوانها مختارة الألوان ترقص بابتهاجْ
وبها أرتقيت
قبست نجما من جبين مناجم العلياء
شعشاعا سباعيا همامْ
فشكلته
في صدر بحر التضحيات يدور نيشانا يبث
ملاحما قد سطّرت بالعادياتْ
للثائرين
اذ ادلهم الليل
يشمخ فوق أنف السارياتْ
و يوزّع الأنوار نبراسا لمن طلب العلا
علم يرفرف مشعلا متحديا للعاتياتْ
مني السلام معطرا بالمسك
بلّغ يا يمامْ
نجم العلا
ترنواليه أعين السمّار في الليل البهيمْ
أنشودة للهجن في وقت الهجير
يهز ثغر السائحين
فتطرب الأطواد يرتج الثرىْ
تتمخض الارض الغزالة أنجبتْ
مولودها يشفي السقيمْ
يبني صروحا فوق أنقاض السراب
فيحتفي متوردا وجه القفارْ
يا خنجرا
كالجمر في صدر الأعادي
و محطّم الاسطورة
بيت القصيد معطرا جو النوادي
فنسجت للكوفية الحمراء أوردتي عروقا
تسحب الدم من جناني في الليالي والنهارْ
شعري أجدّله عقالا
روحي لرأس النصر غارْ
سموع اربد ثم
من عمان ثم الى معانْ
يا معقل الاقمار عنوان الشجاعة مصنع الابطال دربا من جمانْ
رصفوا جماجمهم طريقا فوقه اشلائهم قد طرزت أسماءهم وشما على صدر الزمانْ
أرواحهم طارت تحلّق في الجنانْ
يا منبعا للثائرين ومضرب الأمثال
ها قد زغرد البركان للأمجاد
كبّرثم ثارْ
اشتاق للأقمار
حلّق يسبق الأطيار
نار تعتلي أكتاف نارْ
سقط اللثام تنشّط الدم في شرايين النهار
فعمّت الأنوار أرجاء الديارْ
يا عاشق النوّار
هيّا قبّل الأزهار
صبّ الشهد للزّوار والثوّار حلوى الانتصارْ
واعلنْ
على صفحات أقواس المطرْ
للغائبين ومن حضرْ
وطني انتصر
وطني انتصر
وطني انتصر



فأموت ويحيا
ـــــــــــــــــــــــــــــ

وطني بين أضلاعي
كالقصيده
أغفو
أصحو
لأبث نشيده
فأموت ويحيا
بموتي
أصنع عيده



تزغرد القفار
ـــــــــــــــــــــــــــــ

مناسبة يوم المعلم


قلب القفار يموسق المهباج
رقّص قدّ حب الهيل
حتى فتّ عضد النوم
استيقظت
أشعلت اليراع مشاعلا
نوّرت للاجيال دربا
امتطوا العلياء جيلا بعد جيلْ
روّضت اشواك السنين
و تنهب الاميال
بالاحلام صبّرت الحنينْ
عطّرت أعطاف الأثير
و تمتطي وعر الصعاب
شذى العبير يفوح
من ثغر الأنينْ
وتبحّ صوتك
تنحت الصّخر الحزين
لتخرج الكنز الدفينْ
مترقبا روح الاشارة
في الفلاة غرست أعمدة المنارة
فرت الأحقاف عن وجه الحضارهْ
البرق نوّر هودج الغيوم
الرّعد ناخ فوق أنفاس الوجوم
هناك في خدر البراعم في مداهمة لوكر الجهل
العتمات ولّت مدبرهْ
النّور توّج
روحه من عسجد
كل البراعم عيّشتْ
الشّوك مختالا بجلباب الورود
وفوقه الحسّون بثّ غرامه للقبّرهْ
عرجت غصون التين والزيتون شوقا
عانقت جيد النخيلْ
سجد النخيل
مقبّلا فاه البوادي
منظر ما أجملهْ!
بشراك
يا رحم الصحاري
بسملي قمر ضماد للجّراح
معلّم قد ارتوى ماء قراحْ
مهندس خطّ الطريق
يشعّل الأنوار
و الأبراج تصمد فوق ناصية الثرى
فستانها الديباج
هذا العاج تاجْ
اصطفّت الأطيار للتغريد
و الأنوار تشبك حبّل دبكات
وتختال الجبال
فمال خصر الأرض
زغردت القفارْ
وعلّق المهباج والقنديل كالتذكارْ



كذا العلم الى يوم القيامه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

للعلم والسكين
حدّان
حد السلامة
حد الندامة
كذا العلم الى يوم القيامه



ممتطيا جيد الريح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمناسبة الانتفاضه الفلسطينيه الاولى


ممتطيا جيد الريحِ
أتى
ينهي مأساة الشجرِ
و من بين ظلامٍ
شدّت أطنابه
فزّ لكي يلتقط حجرْ
اتخذ العلم وشاحاَ
امتشق المقلاع سلاحا
يقذف حجرا
يزهر وردا
في قلب الارضِ يفجر وجداَ
يطوي الفلوات ليولد من بطن الشوك كروما من عنبر
تخضر الارض و تطفح ريّا
ينبلج الصبح على الملأ يقيناَ
فينير الكون ويحيا حيّا
يحرق علماَ
يرفع علما
يفتح صدره للمدفع والرشاش
غدا يحرق أثر الأوباش
في كل زمان
تبني الأفعى بيتا تحت الأنقاض
و من خلف الجدران تصارع أولا د الحارةْ
تنفث سمّا تعلن
وهما وحدي
المختارهْ
سمع العالم
وقفوا مشدوهين
الأفعى تتعجرف كالتنين
تتسلح بالتقنين
موعدهم خيط الصبح
فيطلع شبل
من جبل القدس
ويحمل في صدره
سيف التنزيل
يزأر دُنّس طُهر القدس ويافا
يشهر سكينا
يقطع رأس الأفعى
وهما كانت تنينا
يطلع من بيسان
ويطلع من عمان
فيحمل اكليلا
فيتوّج رأس فلسطين



وغدا تنام فقرعينا يا سلامهْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فهناك غرب النهر أسنان المناجل دغدغت جيد السنابل
أسقطت أرحامها أعتى القنابل
نامت الأفران أغلقت المعابر
فتحت جناحيها المقابرْ
الشبل يرضع من حليب الماجدات بطولة رْ
ورد يسن عظامه سيفا
و شعره فتلة القنديل زيته من دم نورا و نارْ
لما اعتلى ظهر الجبال مناديا يا عسجد
رد الصدى
رد الندى
قد سلت الارواح لا نور لفرقدْ
ليث الفلاة مخدرا
ما فاق معتصم لانثى
كيف تسعدْ؟؟!!!
في نشرة الأخبار
حارات تلبّسها الظلام
وأنهكت عرصاتها طعنت بسكين الحصار
توقدت كالنار
انفجرت
طغى الليل البهيم على النهارْ
الارض أرضي جئت اعصار أنا
أشجارها
أحياؤها
أمواتها كالمارد انتفضت براكين قنابلها الحجارهْ
في موكب الأنوار كفكفت الدموع يد الكرامهْ
سكبت دما يجثو على أنفاس أدناس القمامهْ
وتمز كأس الموت مزا قشة
الآتي حرير
تخطف الانوار من فاه القبور
خيوطها حيكت لمن في بطنها أقوى سرير
فغدا يفر البوم عادت بالعمامة الحمامهْ
و ينور الزيتون بالاكليل فك لجامه
والتين ناخ على القتامهْ
وغدا تنام فقرعينا يا سلامهْ



ليث في الهيجاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوطن البديل

حاول الثعلب
طرد حمامة
متشبثة في ثرى
أيكها هائمهْ
قال أُسكنهااًخلف ذا النهرِ
أيكا حديثا وأ كبر
تأتي السلامة لي طائعه ْ
دس سّمّه
في قالب
عسل
للردى جالب
في عيونه مكر الثعالبِ غالب
يعشق السبل الساقطهْ
صاح يا ايتها الحمامة طيري
لكي تملئي صدرك
بالهواء العليل
فلا عنق بالحديد يطوق لا جثث بالدم عائمهْ
لا صدى صرخة
في الأُفق يدوّي ولا دمعة تكسر فؤاد
لا أنينُ عليلا ولا رنة نائحه ْ
فأجابت بجهامة
ها هنا لي تطيب الاقامة
رابظة ها هنا رابظهْ
لست نعامةً
أسد في الوغى
للسلام حمامهْ



فيا سماء ماء
ـــــــــــــــــــــــــــــ

بمناسبة الربيع العربي


أ يا حبيسا بين طيات العروق
معاندا عين الشروق
متدثرا فرو الشتاء
و تمتطي جيد الثرى
تمشي بخيلاء
تجر عباءة أذيالها كنست هباء
زينت وجه الطريق
رفعت شعا ر النوم غطت في سبات ضيعت كل البريق
أحلامها خّ في مدرج الحرّية العمياء تندب روعة الماضي العريق
الطير كبّل بالقيود تململت في قبرها جثث الجدود
ثوب الطّهارة يستغيث من العلوج
فلوّثوا عطر العروس واحرقوا اكليلها
و تئن أشجار النخيل على فراق العاشقينا
ذبلة فهم ماءا لها
هم اوكسجينا
جاء الربيع مشمرا عن ساعديه
شاحذا كل البراعم كاسرا النير غني يا جذوع
قد لملم الاشواك من روح الحقول
وأضرم النيران في الاخدود
ذودا عن بساتين الورود
أرض الرباط حشادة للجمع من كل الدروب
ودق السحاب يشعّل الشمعات تنفرج الكروب
والرعد يعزف فلتغيي يا حدود عن الوجود
انا نلاقي الموت ضما لا دروع
من حرقة الاشواق تنهمر الدموع
ومواكب الشهداء رفدا للسماء
تحفها الانوار زفت
زغردت أم الشهيد
و رددت أحلى نشيد
فغدا نحرّر أمنا
المهر من دمنا تخضب شعرها حناء
نقبس نورها
نسمو الى العلياء ثم
نشعه للكوكب السيار نبراسا دواء
من ها هنا اصدار خيط النور
عادت الدماء دماء
ماء يا سماء
فيا سماء ماء



ترجعون ؟
ـــــــــــــــــــــــــــ

الدنيا متاع الغرور


تتبختر في زي التكميل
عروس
في فلك الاعطاف
يحلق عطر الريحان ,
يفيض من الاردان عطور العنبر
و من القسمات يشعشع نور التين ونور الزيتون
وفي عينيها يرقد كل جمال الريم
و فوق الراس صمد ورد و الاكليل
و أما الثوب الأبيض كم كان جميل
شعر مصبوغ بالحناء
و عيناها نبع الماء
عليها أضفى المكياج صفاء
حول الجيد يطوف قطارا يحمل
احجار الماس ليحرسه
وغدا حتما يصدر حكما بالافلاس
خلف أثرها يلهث من ضل السبل
حيارى فقدوا ديدنهم وتنكر في زي الاخفاء دليل
غمزتهم طاروا لبيك
وأشارت بيديها
ركعوا لثموا الارض وتحت الاقدام عبيد
نسجت حولهم الاغلال
غدا تهرم حتما ستبيد
لآ عيد أسعد
لا طفل يلبس ثوبا أجدد
ذاب التاج
ورث الإكليل تعرت فقدت كل جميل
ابيضت عين العطر
فقد فر الفل
على وجهه هام النرجس صار ذليل
زال الحناء
و غارت عين
الماء
توقف قلب عج صفاء
ساحت الوان الزينة فوق ضفاف كانت تبدو بيضاء
سقطت كل الاقنعة
غدت جرداء
بدت شاحبة الوجه
سمراء
يستر سوءتها جسد متاعا
ان
جاع يمص غذائه من درن دماء سوداء
في ماراثونات تجرون على مضمار يفنى
والوارث حتما يبقى
والوارث حتما يبقى



تبث الجبال النداء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام العالمي


فيا حبذاضحكات الورود
تذيب هزيم الرعود
وومضة برق تنير الوجود
تسل
خيوطالفجر أسير فقد أنهكتها براثن ليل بهيم
تجدلها للشموع فتيلا
كروحا سرت في دهاليز غصن السلام
يطوق بالغصن جيد الحمام
يطير
ليعصر ضرع الغمام
تساقط غيثايبدد جور الظلام
فيطفئ نار الطبول
تورد خد الحقول
وهذا رداء الصفاء
يضمد جرح الثرى
يشفط كل الدماء
فيا حبذا كل هذا يكون
يطير غراب القبور
يلم عباءة قابيل ثم يطير يطير يطير يطير
ليقرع كأسا أخير
وينخب سفك الدماء
تهاوى وراء المغيب
يغيب
يغيب
يغيب
يغيب
يفتش أين يسود
فأرض الجدود نعته
تبث الجبال النداء
لقد خنت عهد السماء
لقد خنت عهد السماء



فتدور تدور
ــــــــــــــــــــــــــ

حلقات بيضاء
ستلبي نداء السّماء
تتقيّد بالمحظور تلبي تلبية النور
تدور تدور تدور
تدورتدور تدور تدور
تسبح في فلك النّور
فتمتص العطر المنثور
فاح من البيت المعمور
تنحلّ سطورا أونقطا
تسعى سعيا مشكورا
وتبيت تلبي الغفار
تصلي قصرا
ظهرا
عصرا
و عشاء
توقظ عين الشمس
أفيقي لبّي
والتكبّير لربّي
تمشي و الطير يظللّها
نقلت موجات الاقمار
لكل الاقطار
تجمّع اهل الايمان
تلهج
دررا
فمها يقطر عسلا
تتضوع مسكا من بيت الرحمن
تصلي قصرا وقت الظهر ووقت العصر بجمع التقديم
وقفت تحمل دمع العين فتخشع
تستغفر ثم تلبّي
تدعوا وتتوب
تزيد من الاحسان
تتلوا آيات القران
تمجد رب الاكوان
غاب القرص
تفيض بذنب مغفور
تستغفر هامت
تكثر من ذكر الرحمن
تجمع تقصر
فرض المغرب
والعشاء
باتت
نبهها الليل
وداعا سأغيب
فطار الكون
يزغرد مبتهجا بالعيد
تسري قبل طلوع القرص
لترمي
الجمرات
تتذكر اسماعيل (عليه السلام)
تقدّ من الصخر شروق النار
فتأكل
تطعم شيئا للفقراء
وتحلق شعر الرأس بأكمله
أو تقصيرا
تتحلل من بعض المحظور
تتدثّر بالماء
ترش الطيب على الطيب
تفيض تزور
تدور تدور تدور تدورتدور تدور تدور
تتحلل من كل المحظور
أيام التشريق
و بعد
زوال القرص
تكبّر ترمي الجمرات
تعود تدور تدور تدور تدور تدور تدور تدور
و تسبح في فلك النور
فتمتص العطر المنثور
يفوح من البيت المعمور
فتشرب تحمل للدّور
ماءالجنات
درّا منثورا
حجّا مبرورا
سعيا مشكور



ضيفنا مقبل
ـــــــــــــــــــــــــــــ

ضيفنا مقبل
قمر
حلّقت حوله اقمر
ففريق سبق يمشّط كل الدّيّار
أنار الشرفات
وفرش الارض وردا
على رأسها طرحة جلّنارْ
وفريق اتى خلفه يحرس الطرقات
يكبّل شيطنة الشهوات--
ينير الظلمات
فلتهجروا الفرشات
ولتجئروا انحبوا
تنهمر الرحمات
أنعشوا جنبات المساجد بالذكر والصلوات
تكتحل عيون الربيع
تعمّ البركات و يزدحم طريق الجنات
أطعموا الفقراء
فيُشفى السقيم
و يُغفر ذنب جسيمْ
أكرموا ضيفنا
فتحتّ الذنوب ويرضى الرحيم
رفرف الطير يكبّر
فرحا
كل عام وأنتم بخير
معشر المسلمين



أذخرك كزهرة سوسنْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ولدي
أسميتك يحيى
وباذن الله تحيا
يا هبة المولى
أذخرك كزهرة سوسنْ
تكبر تخشوشنْ
تعشق حبات ثرى وطني الاردن
تزينه أزينْ
أنت لوطني
عصفور وردي
تلتقط النور عن الدور
ترشرشه فوق القمر
تلألأ نورا يتغشاه النور
يراقص قدّ النجمات
يغازل عين الزهرات
يدور يدور يظل يدور



خيمة لتجدّد ماضينا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوحدة العربيه


تعصف الريح
نلوذ فارين
لنحتمي بالسكون
قد حجزوا على أرضنا
وأدوا كل احلامنا 5
بلعوا كل خيراتنا أتخمت البطون
سلّمونا لفك العراء
ليقرضنا البرد
كل المقابر ضجت
وغدت تتقاذفنا نكون وضرتها لا نكون
مجتمعين كنا
فنخر في عظمنا
نصراء الشتات
نبحث عن مبيت يظلللنا
خيمة تجمعنا
تعيد هويتنا مجدنا ارضنا وكرامتنا
فمن الأوردة نجدّل أطنابها
نغرس في الجنان خشونة أوتادها
دمنا زيت سراجها
ضوؤها نور عيوننا
ومعا نرفع كل عمدانها
لا أحد يتقاعس أبدا
كلنا يأمل ان نكون
خيمة
لتجدّد ماضينا
هي كل أمانينا
هي كل أمانينا
هي كل أمانينا



عدد النصوص : (21)



المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
أكاديمية الفينيق للأدب العربي

غيث يرد الروح ـ زياد شرادقة
المادة محمية بموجب حقوق المؤلف عضو تجمع أكاديميّة الفينيق لحماية الحقوق الابداعية
رقم الايداع : ز.ش / 04/ 2013
تاريخ الايداع : 28 - 05 - 2013








  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط