لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :إيمان سالم)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :إيمان سالم)       :: ،، محاكمةُ غراب! // أحلام المصري ،، (آخر رد :محمود قباجة)       :: ها أنا وإياك!! (آخر رد :محمود قباجة)       :: طوفان بلا زبد (آخر رد :حسن العاصي)       :: لا مواعدة في الشتاء (آخر رد :د.عايده بدر)       :: كلمات (آخر رد :د.عايده بدر)       :: كلمات من النّخاع (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: رسول الهدى:: شعر:: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: عودة.. (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، على جنـــ الحلم ــــاح / همساتٌ فينيقية ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، تباريح ليلٍ متقلب الأمزجة // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: جمهور الذّكريات (آخر رد :منتصر عبد الله)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-2022, 09:48 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صالح سويدان
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل أوسمة الفينيق للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية صالح سويدان

افتراضي عتب

كُسِرَ الفؤادُ وخابَ أغلبُ ظني
بعد الذي قد قيل عنكِ وعني
.
كم كان ذِكرُكِ في القصيدةِ رفعةً
واليوم أذكرهُ بكاملِ حُزني
.
والشوقُ يفهم ما يجولُ بخاطري
يُصغي إليّ برقةٍ وتأني
.
ويدندنُ المعنى الذي يختارهُ
يصبو إليه بلحنهِ ويغني
.
والشوقُ يجبرُ خافقي ومودتي
وكأنه في الوصلِ أعرفُ مني
.
حسبي من الأحبابِ أن ودعتهم
مُتمنياً حُبي ولستُ أُمني
.
قالتْ سموتَ على الذين عرفتهم
والصمتُ فيكَ يقولُ عنكَ ويُغْني
.
حتى أراك مُجدداً يا سيدي
أُهدي إليكَ مَحبتي وأُثنّي
.
الكامل






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2022, 01:58 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
افتراضي رد: عتب

هذي حروفكَ يا صديقُ تُغَنّي
.......................وَتبوحُ باللَّحْن الشّجيِّ بِفَنِّ
رقراقةٌ سالتْ، رَشفْتُ قُراحَها
...............رَغْمَ الأسى فالشِّعْرُ يَهرُبُ منّي
النونُ قافيَةٌ تعيقُ قريحتي
......................وَرَهافةُ الأوْتارِ تُحرجُ جِنّي
ها جئتُ أخطبُ في القصيدة وُدّها
..........................لكنّها حرَدَاً تُروغُ بِضَنِّ
ناشَدْتُها، لكنْ أشاحَتْ وَجْهَها:
................يا نونُ مَهْلاً ما أشاحَكِ عنّي؟!!
وأراكَ قد طوّعْتَها ببراعةٍ
...............ورسَمْتَ لوْحَتَها بنَبْضةِ حُزْنِ






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2022, 04:43 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل لقب عنقاء العام 2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

افتراضي رد: عتب

قصيدة جميلة
بوركت أ.صالح ودام العطاء
تقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 23-09-2022, 01:34 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: عتب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح سويدان مشاهدة المشاركة
كُسِرَ الفؤادُ وخابَ أغلبُ ظني
بعد الذي قد قيل عنكِ وعني
.
كم كان ذِكرُكِ في القصيدةِ رفعةً
واليوم أذكرهُ بكاملِ حُزني
.
والشوقُ يفهم ما يجولُ بخاطري
يُصغي إليّ برقةٍ وتأني
.
ويدندنُ المعنى الذي يختارهُ
يصبو إليه بلحنهِ ويغني
.
والشوقُ يجبرُ خافقي ومودتي
وكأنه في الوصلِ أعرفُ مني
.
حسبي من الأحبابِ أن ودعتهم
مُتمنياً حُبي ولستُ أُمني
.
قالتْ سموتَ على الذين عرفتهم
والصمتُ فيكَ يقولُ عنكَ ويُغْني
.
حتى أراك مُجدداً يا سيدي
أُهدي إليكَ مَحبتي وأُثنّي
.
الكامل
جميل هذ الروي الناقر و هذا البحر الراقص و هذه ااروح السابحة في تهويمتها..
والتي تعتذر للقصيدة ولشاعرها و لنا نحن القراء في نهايتها عن عدم اقتفاء نهج العشاق في تصوير شدة شوقهم و هيامهم التي ظن القارئ وأقصد نفسي انها ستأخذنا اليها.. ..
بالشوق ليس بذلك اللاتعقل بل هو شوق عاقل يقدر الظروف ويتفهمها..
والشوقُ يفهم ما يجولُ بخاطري
يُصغي إليّ برقةٍ وتأني

بل ويجبر خاطر صاحبه و لا يهصر قلبه او يكسره كما يفعل الشوق بأهله..
والشوقُ يجبرُ خافقي ومودتي
وكأنه في الوصلِ أعرفُ مني

وكأني أحسست بأن الشاعر يعتذر لنا في خيبة ظننا بشوق جارف و دمع ذارف..
حسبي من الأحبابِ أن ودعتهم
مُتمنياً حُبي ولستُ أُمني.
.
ليت للصيرفي مثل هذا القلب
قال الصيرفي
وَيَلي عَلَيهِ فَتى ضاقَت مَذاهِبُهُ
في عِشقِهِ الدَهرَ بانَت غَرائِبُهُ
رامَ السَلوَ فَخانَتهُ رَغائِبُهُ
وَحاوِلِ القُربَ فَاِستَعصَت مَطالِبُهُ
فَسامَ صَبراً فاعي نَيلُهُ فَقَضا

ام لقيس بعض عقله
قالت جننت علي «أيش» فقلت لها
الحب أعظم مما بالمجانين
الحب ليس يفيق الدهر صاحبه
وإنما يصرع المجنون في الحين


لكن الحب له مذاهبه عند الناس كما قال ابو فراس الحمداني
قال ابو فراس
ومن مذهبي حبُّ الديار لأهلها
وللناس فيما يعشقون مذاهبُ


و اخذ شطر بيته آخرون منهم
المفتي فتح الله (بيروت ، ت. 1844 م):
ولي مذهبٌ فيمن عشقت مهذَّب
وللناس فيما يعشقون مذاهب

وكذلك
يقول جعفر الحِلّي (الحِلّة، ت. 1897):
لك مذهبٌ حبُّ الكفاح وإنما
للناس فيما يعشقون مذاهب


وغيرهم...
لي ملاحظة ذوقية في البيت الذي يقول

كم كان ذِكرُكِ في القصيدةِ رفعةً
واليوم أذكرهُ بكاملِ حُزني


لو أن رفعة كانت فرحة اليس ذلك حلوا.. ام انما الحاضر أحلى.... كما يقول الهادي آدم بحنجرة أم كلثوم...
ويختم الشاعر يقول بلسان القصيدة ام بلسان الحبيبة
قالتْ سموتَ على الذين عرفتهم
والصمتُ فيكَ يقولُ عنكَ ويُغْني
.
حتى أراك مُجدداً يا سيدي
أُهدي إليكَ مَحبتي وأُثنّي

ليت القصيدة استمرت في هذا الحوار الرومنسي الهادئ الذي ينعش الروح كانما تبعث حبا قديما قد تراكمت عليه السنون والايام من جديد...
امتعتني هذه القصيدة أخي صالح ...فمكثت فيها ما ترى... نأسف ان أخذنا راحتنا في صفحتك المضيافة...






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-09-2022, 12:11 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح متواجد حالياً


افتراضي رد: عتب

قصيدة جميلة
دام الألق والبهاء
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-09-2022, 12:30 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: عتب

شعر طيب راق

بورك المداد أ. صالح سويدان

تقديري






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-09-2022, 09:40 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد ذيب سليمان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: عتب

بوركت وما حمل الشعر من صور ومعان جميل رائقة شفيفة
مساؤك الفرح شاعرنا الجميل






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-09-2022, 05:26 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عمر الهباش غير متواجد حالياً


افتراضي رد: عتب

قصيدة معبرة ومجسدة لجمال الشعر النابع من القلب
ودي واحترامي وتقديري شاعرنا






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-09-2022, 07:34 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس إدارة
شاعر الجنوب
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الأكاديميةللإبداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: عتب

والشوقُ يجبرُ خافقي ومودتي
وكأنه في الوصلِ أعرفُ مني


ما أحلى الشّعر حين يجيء دون تكلّف معبّرا عمّا يختلج في الشّعور
بارك الله فيك وفي قلمك أخي صالح..
خالص المودّة






إذا لم أجد من يخالفني الرأي ، خالفت رأي نفسي ليستقيم رايي .
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2022, 02:46 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عبير محمد
مستشارة مجلس الإدارة
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: عتب

الله
عتاب رقيق
جاء في حروف رقراقة المعنى
عذبة كزخات المطر
مااجملها من سيمفونية عزفتها ريشتك
على أوتار الشوق بكل رقة وجمال.
بوركت والمداد شاعرنا القدير
وكل الود والورد.








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2022, 03:44 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: عتب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح سويدان مشاهدة المشاركة
كُسِرَ الفؤادُ وخابَ أغلبُ ظني
بعد الذي قد قيل عنكِ وعني
.
كم كان ذِكرُكِ في القصيدةِ رفعةً
واليوم أذكرهُ بكاملِ حُزني
.
والشوقُ يفهم ما يجولُ بخاطري
يُصغي إليّ برقةٍ وتأني
.
ويدندنُ المعنى الذي يختارهُ
يصبو إليه بلحنهِ ويغني
.
والشوقُ يجبرُ خافقي ومودتي
وكأنه في الوصلِ أعرفُ مني
.
حسبي من الأحبابِ أن ودعتهم
مُتمنياً حُبي ولستُ أُمني
.
قالتْ سموتَ على الذين عرفتهم
والصمتُ فيكَ يقولُ عنكَ ويُغْني
.
حتى أراك مُجدداً يا سيدي
أُهدي إليكَ مَحبتي وأُثنّي
.
الكامل
الصمت بمحراب الجمال ..جمال
حيث الكلم رسم العتاب
برقة ونغم
يتمازجان فيخلقان السحر بين السطور

الشاعر الراقي صالح السويدان
كل التقدير لكلماتك الراقية
وشكري وودي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط