لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: الأمام الذي لا يجهر بالحق (آخر رد :فارس محمد)       :: هل تساكني شطري؟؟؟ (آخر رد :زياد السعودي)       :: قالوا وثقت (آخر رد :زياد السعودي)       :: نفسي تشلني (آخر رد :زياد السعودي)       :: من يوميات فلسطيني الهوية (آخر رد :زياد السعودي)       :: كَمْ كَاهِنٍ زُرْت (آخر رد :زياد السعودي)       :: مختف (آخر رد :زياد السعودي)       :: هسهسةُ خاطر (آخر رد :جهاد بدران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: صديقة قلم (آخر رد :محمود قباجة)       :: انشطار (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: واعدلاه...واعدلاه...واعدلاه... (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: خربشات عن أوطان (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: النافذة / عايده بدر / القصة الفائزة بالمركز الأول لشهر اكتوبر 2018 (آخر رد :نفيسة التريكي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ⊱ عناقيد من بوح الروح ⊰

⊱ عناقيد من بوح الروح ⊰ للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-2021, 12:39 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

هذا الجنون المتشظي في أرواحنا،
يزعج هدأة الحرف،
ويحرض الوقت على ممارسة الهدير!






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2021, 09:57 AM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

حتى عودة،
نلقي الصباح على حروفٍ عبقها جنون...






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-10-2021, 02:49 PM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

وقالت المجنونة ذات تفكير:

تبا، تبا للضوضاء!






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 03-11-2021, 01:29 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

صباحك جميل أيتها المجنونة.. كما لون جنونك






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2021, 09:35 AM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

ولأن الجنون متعة.. فأنا مجنونةٌ من الدرجة الأولى،
وبإرادتي..
،
،

اليوميات عودةٌ قريبة............






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-11-2021, 08:34 PM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

ليس انقطاعي عن يومياتك إهمالا أيتها المجنونة..
ولكن.....

ربما يكون استعدادا وإعدادا لشيء ما..

انتظريني على جسر الجنون..






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-11-2021, 08:36 PM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
ليس انقطاعي عن يومياتك إهمالا أيتها المجنونة..
ولكن.....

ربما يكون استعدادا وإعدادا لشيء ما..

انتظريني على جسر الجنون..
تعلمين أننا عانينا مؤخرا من بعض التعثر وكانت العقبات كثيرة في الدروب..
وكانت الحياة بجميع أشكالها وحقولها محل تغيير وتعديل وتحول..
ولدينا من الأحداث ما يملأ دفاتر متعددة بالجنون وأدابه..






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-11-2021, 03:25 PM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

تقول المجنونة..

لي عودة،
فلا تظنني تراجعت،
استعد بكل ما أوتيت من حكمة، لصد مد جنوني..
إن استطعت!






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-11-2021, 08:49 AM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

... وصاحت فجأة:
من ثقب السماء فانسكبت القصيدة!
😄






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2021, 12:59 AM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

مساء ليلةِ الغياب..
.
.

كانت تجلس على حافة الفراش،
تعيد ترتيب بعض الرسائل التي تحتفظ بها في صندوقٍ من النحاس المزركش بالألوان والحفر..

فجأة،
رأته هناك قبالتها على الشرفة،
يجلس في مقعده الخشبي الهزاز..
وبيده غليونه الذي لم تعد تعرف على وجه الدقة هل فيه بالفعل نوع من الدخان، أم أنه لم يشعله من الاساس..

عند الغروب،
كانت تمشي على شاطئ البحر،
تضع السماعات في أذنيها،
وتأتي بحركاتٍ كما يبدو تتناغم مع اللحن الذي تستمع إليه،
وهي مغمضة العينين..

الشمس تتشبث بآخر حصن لها من الأفق،
والبحر يفتح فمه الوحشي، والدماء الأرجوانية تسيل..

بعد منتصف الليل جلست في حجرتها المظلمة،
ولا ضوء يبدو في المكان إلا هذا الضوء الخافت المتسرب من الهاتف الذي تضمه بيدها الراجفة إلى أذنها المتلهفة..
الغارقة في الإصغاء..
وعيناها مغمضتان برقةٍ، كمن أغلقتهما على حلمٍ ناعم، لا تريد له أن يتسرب من بين رموشها..

الساعة الآن السادسة مساءا..
في مقهى على ناصية الحكاية،
كانت تجلس ومطر الدمع يبللها..
كانت الريح تمضغ ثوبها بنهم..
ولا تنظر نحو النافذة، كمن لا تنتظر أحدا ولا شيئا..
أو كمن كانت تمتلك الكون منذ قليل ثم سُرق منها، أو خسرته في لعبة قمار..

كانت تجلس على حافة الفراش،
تعيد ترتيب بعض الرسائل التي تحتفظ بها في صندوقٍ من النحاس المزركش بالألوان والحفر..
وتستمع إلى موسيقى السيمفونية الحادية عشر..
حين دخل طفلها الصغير وارتمى في صدرها..






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-12-2021, 04:01 PM رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

عندما التقي الشتيتان،
،
،

_ لا تتأخري في العمل، لتستعدي مبكرا لموعدنا على العشاء مع نائب الوزير.

قالها وهو يحملق في وجهي، محاولا قراءتي..
لم يكن ردي سوى ابتسامةٍ ساخرة عبرت سريعا،
وإيماءة من رأسي..
_ انهي كل أشيائك، واتصلي عليّ، لأنني لن أتمكن من العودة إلى المنزل،
فقط سأمر عليك لنذهب سويا..
واتجه إليّ يطبع قبلةً على وجنتي، فانحرفت قليلا حتى كاد يصطدم بالجدار..

رمقني بنظرةٍ غريبة، لم أظهر لها أي اهتمام أو تجاوب..

كنت قد قررت تغيير شكل إطلالتي في هذا اللقاء،
ونويت أن أبدل كثيرا في أسلوب ملابسي وزينتي بشكل يفاجئ من يعرفونني جيدا..
،
انتهى يوم عمل شاق،
عدت إلى المنزل قبل الخامسة بقليل..
نلت قسطا من الراحة، والآن أنهي آخر خطوات استعدادي..
وللحق، أبدو مدهشة!
ثوب أسود، طويل، محتشم على غير عادتي
فأنا ومنذ سنوات طويلة أفضل لبس البنطال،
لأنه يمنحني حرية في الحركة وخفة..
حتى في المناسبات والسهرات، كنت أختار ملابسي بنفس الأسلوب..
واخترت أن أحرر شعري من وثاقه، لينام على كتفي..
أنهيت استعدادي للخروج،
ألقيت نظرة خاطفة على مظهري العام للتأكد من كل شيء..
منحتُني قبلة وابتسامة رضا في المرآة، وخرجت إلى سيارتي، بدأت القيادة على الطريق وكانت الساعة تقترب من السابعة مساء..
فتحت على موسيقى أعشقها منذ وقت طويل، وأذكر أني وقعت في حبها حين استمعت إليها لأول مرة، موسيقى (من أجل إيليز) لبيتهوفن..
ثم أغلقت هاتفيّ الاثنين، وأغلقت هاتف السيارة، وقدت على طريقٍ طويل، نحو مكانٍ لم أمر به منذ كنت.....
منذ آخر لقاء لي معه هناك، وكنت في الثامنة عشرة..
ويومها غادر إلى الخارج، والتقينا في مكاننا الذي شهد قصتنا الأروع ليخبرني أنه سيغادر!
وغادر..
غادر وأنا متماسكة إلى أبعد حد، ولم ير عليّ أي ملمح انكسار أو انهيار،
غادر، وقد أخبرته حينها أنه كذلك غادر قلبي في نفس اللحظة التي غادر فيها المقهى، والبلاد...
لكني لم أخبره يومها أن روحي التي أعرفها قد غادرت معه..
،
الآن وصلت إلى المقهى،
وجدت مكانا مناسبا لسيارتي،
اتجهت نحو المدخل، وقد تغير المكان بشكل ملحوظ، فلولا أني أعرفه جيدا لظننت أنه ليس هو نفس المكان.. 😄
دخلت متجهة نحو المكان الذي اعتدنا الجلوس فيه،
وحين جلست، شعرت وكأن الجزء الذي ظل ناقصا بداخلي لوقت طويل قد اكتمل..
وعرفت أنني لم ألتقِني منذ وقت بعيد..
وها نحن قد التقينا...









أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2021, 06:39 PM رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

قالت له وهي تبتسم في مكر:
لا تقترب فإني ملغومةٌ بالشوق والجنون..
،
يرقص قلبه فرحا، ويهم نحوها يدلي بعشقه،
حين فاجأته، تكمل حديثها:
جائعةٌ جدا، وأشتاق لفطيرة تفاح....
😄






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2021, 06:45 PM رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس إدارة
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
مقرر لجنة الشعر في رابطة الكتاب الاردنيين
عضو تجمع أدباء الرسالة
نائب رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد خالد النبالي متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

ما زال العنوان يشدني حقيقة فأنا من عشاق الجنون عند الجنسين الرجل والمرأة
فالجنون حالة من التمرد على الواقع والشعراء بطبعهم متمرون
مودتي اتابع






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2021, 07:19 PM رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
ما زال العنوان يشدني حقيقة فأنا من عشاق الجنون عند الجنسين الرجل والمرأة
فالجنون حالة من التمرد على الواقع والشعراء بطبعهم متمردون
مودتي اتابع
الجنون في هذا العصر نعمة،
أليس كذلك!
،
لهذا استحضرت صديقتي المجنونة، وكانت هذه النافذة..

دوما يسعدني حضور أ/ النبالي


كل التقدير






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-12-2021, 12:57 PM رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

صباح الخير والمطر على المجنونة التي تعشق المطر..
أراكِ الآن،
وأعرف ما تفعلين..
🙂






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-12-2021, 12:54 PM رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

في اليوم العاشر للغياب..
،
،
منذ طفولتي أحببت الرقم عشرة..
لأسباب كثيرة،
لا مجال لسردها..
أو لنقل أني من لا تريد أن تفعل، ومما لا يعرفه عني الكثيرون أني حين أغضب، أبخل..
ممممم،
أبخل بالكلام، بالنظر، بمجرد النظرة..
الرقم عشرة، يا له من رقم في طفولتي..
المهم،
لا تحاول أيها الفضول استدعاء الكلام فأنا لست موهوبة في الحكاية..🙂
نعم،
أنا حكاءةٌ فاشلة..
ما شأنك أيها الفضول؟
لماذا تنظر نحوي رافعا حاجبك الأيسر!
غريبٌ أنت جدا..
،
الرقم 10 هذا أكرهه جدا،
نعم، أكرهه..
منذ عرفت هذا الرجل وأنا أكره هذا الرقم..
فقد عرفته وعمري عشرة..
في أول لقاء كنا عشرة..
وكانت العقارب تشير إلى عشرة،
وظللنا نلعب ونلهو ونتكلم ونأكل ونشرب حتى عشرة..
حين اعترف بهواه كنا في عشرةٍ وعشرة..
كان يضبط مواعيد هواه عند العشرة..
كرهت الرقم 10!
فحين يغيب، لا يعود إلا بعد عشرة..
،
،
ابتعد أيها الرجل العشري، واحمل معك أعشارك،
إني كرهت الصفر..
وأخرج من عباءة العشرة...
،
،
على صفيح جنون غير ملتهب
في يومٍ بارد جداااااا









أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-01-2022, 02:51 AM رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

مجنونةٌ متمردة..
لكنها تعشق الحياة،
وأحبها....






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 10:24 AM رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

استعدي،

فالرقصة القادمة لكِ..

🙂






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-01-2022, 11:15 PM رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

لقد غبت عنك كثيرا، أعلم

لكني أمر الآن لألقي عليكِ التحية،

ولأهمس لك:
لا أدري لماذا يخالجني خاطر عميق
بأن الأيام القادمة أغلبها لك..
فاستعدي......






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-01-2022, 10:43 PM رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
لقد غبت عنك كثيرا، أعلم

لكني أمر الآن لألقي عليكِ التحية،

ولأهمس لك:
لا أدري لماذا يخالجني خاطر عميق
بأن الأيام القادمة أغلبها لك..
فاستعدي......
فعادت تهمس لي، بحكمةٍ غريبة على مجنونة:

ليس بعد،

وغمزت بعينها....






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2022, 11:42 PM رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

مرحبا بك صديقتي..



هل تتولين القيادة، أم تتركين الساحة تماما وتعتزلين!!



ليس تهديدا، معاذ الله،
إنما مجرد استفسار!







أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-02-2022, 10:20 AM رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

أيتها المجنونة..

إلى متى تلبسين ثوب الحكمة!
أما بلي بعد..؟







أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-02-2022, 12:14 AM رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

عندما يتماهى الحزن مع الجنون،
يكون الصمت مشروعا،
فلا تحزني يا صديقتي..

صمتك مبرر وله عندي تفسير وتقدير






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-02-2022, 12:15 AM رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

هل تذكرين صديقتي..
حين كنت تقصين عليّ حكاية صديقك الذي كان يغار عليكِ من نسمة الهواء التي تقبل وجنتك،
وتداعب شعرك المنسدل على كتفيك..!
هل تذكرين حين سألتك عنه منذ أيام..!
كلما تذكرت ردك على سؤالي ذاك، فقدت الوعي من كثرة الضحك..

فحين سألتك:
كيف حال آدمك!
أجبتِني بلا تردد:
لقد أكلتُ تفاحته
وانهمرتِ في الضحك..
وأنا في صمتي المتعجب..
حتى انتهيتِ من نوبة ضحكك الهيستيرية،
ثم اقتربت مني وشرحت لي قصدك،
وانخرطنا في ضحك مجنون..
أذكر أننا كنا يومها نجلس على شرفة بيتي المطلة على الحديقة،
بعيدا عن المارة..
وإلا،
كانوا أبلغوا عنا عدة جهات سيادية






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-02-2022, 10:04 PM رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، يومياتُ امرأة مجنونة! // أحلام المصري ،،

من المجنونةِ إليــــــــك:

.
.
ألم تحذرك المجنونةُ نفسَها وما قد تفعل!
.
.
انتهى.








أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط