لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: وأتابع سفري ،،، (آخر رد :نوال البردويل)       :: من الحب (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: زهرة جاردينيا (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: فهل عرفتم من أنا (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: أحلام يقظة،،، (آخر رد :نزار عوني اللبدي)       :: مسافر،،، (رباعيات) (آخر رد :نزار عوني اللبدي)       :: الحقود (آخر رد :زياد السعودي)       :: هَــلــوسَـــات بـــحــر (آخر رد :خالد عمر)       :: لغز !. (آخر رد :عمر الهباش)       :: مناداة (آخر رد :عمر الهباش)       :: عبق (آخر رد :عمر الهباش)       :: هنا الأقلام.. (آخر رد :عمر الهباش)       :: لا توازن (آخر رد :عمر الهباش)       :: عَلَــــــــــم (آخر رد :قصي المحمود)       :: رَجْـــــــع / عبير محمد (آخر رد :عمر الهباش)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > فينيـقكم بـكم أكبـــر > ۩ تَحْتَ ظِلِّ النَّبْض ⋘

۩ تَحْتَ ظِلِّ النَّبْض ⋘ >>>> >>>>بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2017, 08:27 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل ؟أوسمة الأكاديمية للابداع سام والعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جهاد بدران متواجد حالياً


افتراضي قلمٌ على أبواب التّوبة

قلمٌ على أبواب التّوبة

بين أنياب الوقت.. بين الرّحى علّقتُهُ من ثقب مدادهِ..أنتظرُ عودتهُ من مناسك التّوبة
من منابر النّور
لعلّهُ يرسمُ لهذا العام براءةَ تاريخٍ متوّجٍ من سراج الشّمس بالدّفء والنّور
أيّها القلم ... سئمتُ حروفك السّوداء
ضجرتُ مدادكَ المثقوب ومداركَ المنقوص
كلّما تربّعتَ بين أناملي.. سجدتَ لها مطواعاً
لا تنزفُ غير الألم والأسى
تمنّيتُ منك أن تصرخ ... أن تعترض
أن تمزّق أسمال الحزن والغدر والخيانة
وتطلق الأمل بابتسامات تغيّر وجه تاريخي
وتبدّل معالم مدينتي .. وتتملّك نبضات قلبي
لكنّك أنت أنت .. صخرٌ تجوّف من كثرة النّحت
...
ألم تنشأ في جنّة التّدريب بين أبجديّة الطّهر
ألم تستنطق الحرف يا قلم
وتروّض الكلمة في محراب الدّعوة إلى الله
ماذا دهاك .. تتعرّج نبضاتك تارة
وتستقيم تارة أخرى وأنت تسترضعُ الخيال
كم مرّة حاولت أن أغيّر من مدادك الأحمر بزرقة السّماء
ليكتب قصيدة حبّ على أرصفة المدينة
نعانق فيها معالمها ونقبّل ثراها بين سطورها المتألّمة
...
إرحل عنّي أيّها القلم دون مبرّرات
فالتّوتر يركبني ويخلع عني ثوب الثّبات
ويتلعثم لسان ممحاتي بخناجر الإقتراب
كم مرّة انبرت جدرانك تحت التّهديد
فقذفتَ العار في كؤوس التّاريخ بممحاتك السّوداء
كم مرّة خدعك عاشقٌ لتكون فريسة زنزانته .. كم .. وكم
أيّها القلم .. لم تعد صديقي لأنّ معزوفتك لم تعد تُطربني
إرحل وارجع بعد أن تغسل شوائب ضبابك وشذرات غبارك
لا أريد ضعفك البغيض هذا
حتى تتلقفني سكرة النسيان وأنا أرقب
أوردة الطموح تنبض في قلبك
على بوّابة أفكارك في مسرح الأقدار
وأنت تحمل مفتاح النّور لبوابة مدينتي العذراء
فقد شاخت حروفك وأنت تغزلها في ذلك العالم الصخري
واحترقت بعض حروفك وتناثرت في مهب الرّيح
وجع نصوصك عندهم ما عادت تؤثّر
وإن كانت محمّلة بالمطر والرّياحين
دورك لم يعد يُجدي
بعد أن حوّلَت منظومة الفكر قبلتَها وداست على تاريخ بوصلتها
فقد فتح باب الرّصاص طريقاً يوازي الأحلام
ليكتب بالبندقيّة ألف مقال
...
لن أقسم عليك اليمين بكسرك .. لأتركك
ولكن سأهجر مدادك الحزين مهلة..وأتبنّى وقوف خطوطك قطرة
لألحّنَ معزوفة الغد المبصر بشهد الأمل
إرحل وارجع بعد أن ينهي السلاح دوره ويرتاح
بعد أن تعلن توبتك في محبرة الأتقياء
وأنا هنا بالانتظار في عام غير عام الإنكسار !!!!
لنكن معاً بانسجام وعلى الطّغاة رمي الجمار ..

جهاد بدران
فلسطينية






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-10-2017, 08:43 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

ليته يتوب وينثر على البياض ألوان الفرح ومداد النقاء
من ساقه إلى عالم الخطيئة وحرف بوصلته عن جادتها؟ أتراه المذنب؟ أم هو الواقع الذي يفقد الحليم رشده ويجعله يتخبط على غير هدى؟

نص راق جميل، وكأن مداده جاء من القلب ليرتسم في القلب
طوبى لك ولنقاء حرفك غاليتي جهاد
دمت بفرح يليق ببهاء روحك
محبتي وتقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-10-2017, 08:56 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أمل عبدالرحمن
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية أمل عبدالرحمن

افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

بورك المداد السيدة القديرة الأديبة جهاد بدران ، لم تعد تشفي الكلمات في زمن يملؤه كل شيء ، أحيانا يتوارى القلم خجلاً من هول ما يحدث وأحياناً أخرى يكون السلاح المؤثر .. ويبقى القلم والرصاص صنوان في مواجهة أعداء الوطن ..
مودتي وكل التقدير
أمــل






" يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ "
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-10-2017, 09:24 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

ألم تنشأ في جنّة التّدريب بين أبجديّة الطّهر
ألم تستنطق الحرف يا قلم
وتروّض الكلمة في محراب الدّعوة إلى الله
ماذا دهاك .. تتعرّج نبضاتك تارة
وتستقيم تارة أخرى وأنت تسترضعُ الخيال
كم مرّة حاولت أن أغيّر من مدادك الأحمر بزرقة السّماء
ليكتب قصيدة حبّ على أرصفة المدينة
نعانق فيها معالمها ونقبّل ثراها بين سطورها المتألّمة



سيأتي اليوم ليكتب قصائد حب
بلون الحرية ومذاق الانتصار
على ارض الوطن الطاهرة
بحروف من كبرياء
تتوّجها العزة والكرامة.
مااجمل قلمك الرقيق العذب غاليتي جهاد
الذي يرسم لوحاته الشاعرية بلون النقاء
سعدت كثيرا بمصافحة جديدك الباذخ غاليتي
تحية تليق
ولقلبك كل الحب








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 12-10-2017, 12:06 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبد الكريم محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبد الكريم محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

الوارفة جهاد


بحس نابض يهجس بما يجب ان يكون في اطار القطعة الفنية المنثورة على شواطئ الشفافية المرهفة في الوعي

الابداعي الجميل وما يتناول من واقع اصطدم معرفيا بالحب وتشكل بألوان مختلفه مزجت المبدعه فيها

الوان الكلمات بكلمات الالوان وهنا نحاكم الواقع بهدف تصحيح مسارات وبناء

شكرا لكِ ولهذا الابداع المميز والرساله الاخلاقية بما تحمل من معاني وجمال

ودي الكبير لك اختي جهاد






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-10-2017, 04:18 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
زياد الشكري
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية زياد الشكري

افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

قلم يخبئ لنا الكثير ..
مناجاة غنية بمشاعرها التي توزعت بين الخاص والعام ..
تقديري وودي.








المجدُ للذي قال لا!
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-10-2017, 04:31 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

ألم تنشأ في جنّة التّدريب بين أبجديّة الطّهر
ألم تستنطق الحرف يا قلم
وتروّض الكلمة في محراب الدّعوة إلى الله
ماذا دهاك .. تتعرّج نبضاتك تارة
وتستقيم تارة أخرى وأنت تسترضعُ الخيال
كم مرّة حاولت أن أغيّر من مدادك الأحمر بزرقة السّماء
ليكتب قصيدة حبّ على أرصفة المدينة
نعانق فيها معالمها ونقبّل ثراها بين سطورها المتألّمة


يكفي هذا لاعطاء النص شهادة الجودة وتثبيته
وربما ساعود






وجاهل قد مده في جهله ضحكي=حتى أتته يدٌ فرّاسة وفم
اذا رأيت سيوف الهند مغمدة = فلا تظنن أن السيف ينصرم
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-10-2017, 07:45 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

لا أريد ضعفك البغيض هذا
حتى تتلقفني سكرة النسيان وأنا أرقب
أوردة الطموح تنبض في قلبك
على بوّابة أفكارك في مسرح الأقدار
وأنت تحمل مفتاح النّور لبوابة مدينتي العذراء
فقد شاخت حروفك وأنت تغزلها في ذلك العالم الصخري
واحترقت بعض حروفك وتناثرت في مهب الرّيح

ليس هناك أي داع للكتابة ما لم تكتبنا وتعبر عما
بدواخلنا وعن آمالنا وما يحيط بنا من أحداث بصدق
وما يكتب من تفاهات نقرأها هنا وهناك ما هي إلا مضيعة
وقت وتفريغ لما بدواخلنا من جمال وقيم
قلم صال وجال وسطر ما يعتري النفس
من ألم وما يعتصر الروح من توتر ودهشة
حول ما يكتب بدون مشاعر فقط من أجل الشهرة
دمتِ غاليتي وأديبتنا جهاد ودام الإبداع
كل التقدير ومودتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2017, 10:20 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عادل ابراهيم حجاج
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية عادل ابراهيم حجاج

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عادل ابراهيم حجاج غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

حوارية مع قلم ..... قرأناك بجمال
حكاية لاتكتبها الا مبدعة
هو القلم سلاحنا . في بعضة رصاصات ندافع بها عن الأوطان تاره ونرسم الجمال وننثره تارة شاعرتنا






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2017, 11:55 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فطنة بن ضالي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

فطنة بن ضالي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

...
لن أقسم عليك اليمين بكسرك .. لأتركك
ولكن سأهجر مدادك الحزين مهلة..وأتبنّى وقوف خطوطك قطرة
لألحّنَ معزوفة الغد المبصر بشهد الأمل
إرحل وارجع بعد أن ينهي السلاح دوره ويرتاح
بعد أن تعلن توبتك في محبرة الأتقياء
وأنا هنا بالانتظار في عام غير عام الإنكسار !!!!
لنكن معاً بانسجام وعلى الطّغاة رمي الجمار ..
-------------------------------------------------------------------
حوار جميل ..ونقد ذاتي رائع
وقفة تأملية تنبئ بالجديد
*
*
تحية لقلمك في كل أحواله
المبدعة جهاد بدران
*
فطنة بن ضالي (أم أيمن ).






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2017, 01:47 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل ؟أوسمة الأكاديمية للابداع سام والعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جهاد بدران متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
ليته يتوب وينثر على البياض ألوان الفرح ومداد النقاء
من ساقه إلى عالم الخطيئة وحرف بوصلته عن جادتها؟ أتراه المذنب؟ أم هو الواقع الذي يفقد الحليم رشده ويجعله يتخبط على غير هدى؟

نص راق جميل، وكأن مداده جاء من القلب ليرتسم في القلب
طوبى لك ولنقاء حرفك غاليتي جهاد
دمت بفرح يليق ببهاء روحك
محبتي وتقديري
يا لهذه القراءة الرائعة من بين أضلع الكلمات ..والتي جاءت تحاكي النص وتوقع الجمال على جبينه..
هذا النص بين مساماته أبعاداً كثيرة واتجاهات مختلفة..نتركها للمتلقي..
وقد كنت أول النبع في التعمق بين جذوره..
لله درك غاليتي الراقية الأديبة الشاعرة الكبيرة
أ.خديجة قاسم
كم تثلج الصدر نفحات عمقك وتفتح للفكر أبوابه
وكم لقلمك عين ثاقبة تفتّحين بها لسان الخيال على أجنحة اللغة الراقية..
الغالية الخديجة..كم أتفاءل ويزداد فرحي حين ألقاك أول المستقبلين لنصوصي ..حظي بك هو السعادة وأنت تمنحين النص حضورك الراقي
دمت بروحك الفكرية والوجدانية العبقة..ودمت علماً يرفرف في سماء الأدب في كل مكان..
بوركت يا الغالية وبورك قلمك المعطاء الذي يستحق مني انحناءة قلمي لجهدك الكبير
وفقك الله لما يحبه ويرضاه وأسعدك في الدنيا والآخرة






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2017, 01:51 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

رسالة إنسانية بلغة ذات بلاغية رائعة ..
ولكن يا جهاد ومنذ الخليقة العنف سيد الموقف والحزم
منذ هابيل وقابيل ..
تبقى حسنة القلوب الرقيقة ذات البعد الإنساني هي من تتمتع
بالسكينة ....يقول جلَّ وعلا ..(وكرمنا بني آدم) ويقول الأمين المصطفى
(إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )..ويقول عزَّ من قال ..(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) ) هو القلم يا جهاد
الفاضلة المجاهدة والصديقة الصادقة ...القلم والبندقية لهما فوهة واحدة ..ولكن شتان بين الأثنين
نص من أجمل النصوص الإنسانية ..ذو بعد إنساني ..
لا عليك ..فالضفة التي لك مرسى فيها هي الضفة الضامنة للآخرة ..فالإنسان مكرم من الله ..والقلم
والمعرفة ونشر التسامح والعمل عليه ..هو الصح ...!!
سلامي وتقديري للمجاهدة جهاد مع فائق تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2017, 02:17 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل ؟أوسمة الأكاديمية للابداع سام والعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جهاد بدران متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
بورك المداد السيدة القديرة الأديبة جهاد بدران ، لم تعد تشفي الكلمات في زمن يملؤه كل شيء ، أحيانا يتوارى القلم خجلاً من هول ما يحدث وأحياناً أخرى يكون السلاح المؤثر .. ويبقى القلم والرصاص صنوان في مواجهة أعداء الوطن ..
مودتي وكل التقدير
أمــل
القلم الذي يمدّ الصفحات بنقائه وبخشية الله..سيبقى حبره عميقا لا تنمحي آثاره ..وسيكون غصة في تاريخ من سلكوا الإعوجاج في نظمه ..
ويبقى القلم الذي نخط به تاريخنا ..عنواناً لحامله وهوية الأدب اليوم..مع تواجد انحرافاته وتعدد ذنوبه.. فلا توجد كلمة حق لمن يتصدى اعوجاجه..
فالقلم رصاصاته متعددة وبندقيته لم يستخدمها المجاهد بعد..
..
الراقية المبدعة الأديبة الواعية وقلمنا الكبير
الغالية أ.أمل عبد الرحمن
ذرفت الجمال من عيون النص المتواضع ..فكان وتراً يُعزف على قلب ازقلم وهو يتعرى بمكانته المختلفة وتوجيهاته المتعددة..
دخلت النص فأحدثت فيه نحتاً فكرياً نحو واجهة القلم ومسعاه المختلف..
فكان طوافاً أثلج الروح بعبق قراءتك وشذى مرورك المزهر..
دمت أيها الراقية الرائعة ودام ظل قلمك يقرأ العمق بجمال حرفه
وفقك ربي وأسعدك لما يحبه ويرضاه
وزادك بسطة من العلم والنور والخير الكثير
سعادتي بهطولك العبق قد بسط جناحيه سروراً وغبطة






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-10-2017, 01:16 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
يحيى موطوال
عضو أكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية يحيى موطوال

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

يحيى موطوال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

حوار صارخ بأنة ألم موجعة بينك وبين قلمك ،عتاب يتوجس بين ثنايا صور لواقع مؤلمة معالم أثيره الغارقة في المأساة..بهي هذا الحلم اللذي إستودعت سره إلهامك الطافح ببوح أنين إعتمل بدواخل كينونة شاعرة عايشت الوهن و إحتلال القهر اللذي وطأ أرض النبوات المقدسة المباركة...بورك نبض قلمك الأبي الصامد الجليل أ.جهاد بدران ،لك مني تحية تقدير تليق بحجم شاعريتك البهية أستاذتي الفاضلة..بوركت.






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-10-2017, 09:28 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

رااائع ..عتابٌ لحرفٍ يطاوع نبضَ الألم الذي طفحَ به القلب
و فاضت به الروح ...
لا عليكَ يا قلم سيحلُّ الشهدُ عطرَ أملٍ يلوح بين السطور
كلماتك داعبت إحساسي و شعرت بها كأنني اعاتب نفسي أيضًا و أرثي قلمًا لا يكتب إلا الاسى ..أريده أن يكتب حبًا فيخون المنى ويطيع الالم
دام إبداعك أختي الغالية و مزيد من الألق






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-10-2017, 11:04 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
محمود قباجة
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قلمٌ على أبواب التّوبة

يا عالي المقام
نرتقي بكم منازلا
نخطو بترقب
والساح بالأسباب يتأهب



ما القول
والقول السديد في الجمال جميل
نثرية تمحورت حول قلم ندوس به الورق ليكتب بأناته
حروفا متعرجة ويرسم حدودا باهتة لكل وطن
ندوس عليه لتتحول صرخاته إلى ألوان قزحية
ودرجات حارقة تكوي أسافين الورق
قلم بات يئن وهو بين فكي كماشة
العدو تحت ريشته السحرية فاغر فاه
والبصمات تزجره من الخلف
ونطالبه أن يحدث المستحيل بارتعاشته المقيدة
الشاعرة القديرة
من حقك استنهاض عزيمة القلم الذي ترين فيها الواجهة الحضارية والثقافية ومحرر العقول والفكر من التبعية
ولكن عصا الجلاد تثقل كاهلة
كلما تمرد تزداد الطعنات المسمومة
وتنهال عليه الكدمات
نص يحمل رسالة سامية
جاء برمزية شيقة وتفتح نوافذ الذائقة للمتابعة بنهم



تقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.