لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أيلول عد بميلادي (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: خ ل ص (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: طيرُ الرّوح (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: أيلول بلونٍ آخر / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: ألق شهيد / يحيى موطوال (آخر رد :رضوان مسلماني)       :: عكا والبحر (آخر رد :رضوان مسلماني)       :: لا بيع ولا خلة (آخر رد :نوال البردويل)       :: رحيل طفلة (آخر رد :نوال البردويل)       :: سماء صافية، وغيم كثيف (آخر رد :نوال البردويل)       :: * براح * (آخر رد :نوال البردويل)       :: المرأة قلب العالم ، ونبضه الذي لا ينضب . المراة التونسية تحتفل بعيدها في شهر اوت المر (آخر رد :جمال عمران)       :: * إنتظار * (آخر رد :نوال البردويل)       :: شمس الرجا (آخر رد :جهاد بدران)       :: قارورة الروح (آخر رد :محمود قباجة)       :: رسام (آخر رد :منير مسعودي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-06-2014, 12:08 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي قهوة مرّة

قهوة مرّة
22-6-2014
كان اليوم هو الأول لألهام لألتحاقها في الجامعة,
كانت مرتبكة ونظراتها تائهه,لم تتعود على الأختلاط,حتى
في مراحل الدراسة السابقة كانت تختار صديقاتها هي
لا تسمح باختيارها وكنَّ اقل من اصابع اليد,كان البعض
من زميلاتها في صفها يتهماها بالأنعزالية
وكانت في داخلها تسخر منهنَّ وعندما واجهتها
احداهنَّ بذّات التهمة..اجابتها بدون
تردد..اذا كان تسّيبكنَّ انفتاح.والتزامي الخلقي
انعزالية.فمرحباً بهذّه الصفة.كانت لها نظرة ثاقبة
تقرأ ما يدور حولهاوكانت تدرك انها تعيش
في مجتمع شرقي ذكوري اكثر علاقاته
كمائن واصطياد الفريسة وعبث صبياني رغم
ان فيه القليل من الصدق ولكنه يؤد قبل ان
يبلغ الفطام, فراحت تضع كل همها في دراستها ,
استمدت تلك الفلسفة من والدها
فرغم هامش الحرية المتاحة في مثل هكذا
مجتمع جعلها اكثر التزاماً وحرصاً وكانت
تعتبر والدها مثال لهاوهي لا تخفي شعورها
بان يكون فارس احلامها شبيهه,فوالدها اديب
وكثيراً ما اشركها هي واخواتها في ما
يكتبه ويستطلع رأيهنَّ فيه.
وجدت نفسها في اول يوم في الجامعة انها في
عالم غريب لم تألفه ربما هو الأكثر صعوبة
في حياتها وادركت منذ الوهلة الاولى حراجة
ما هي فيه فهنا يفرض عليها التعامل مع زملاء
لها في المرحلة وليس كما في المراحل
الدراسية السابقة فهنا علاقة الزمالة نتاج
طبيعي للمرحلة الدراسية الحالية وادركت انها
تحتاج الى علاقة متوازنة ما بين ما تؤمن به
وما تتطلبه المرحلة في حياتها حتى لا تكون
موضع نظرة قاصرة من زميلاتها.
مضى الاسبوع الاول والثاني بهدوء مشوب
بالحذر ومرحلة استكشاف لعالم غريب عليها
هي كمن يقبض على الاعاصير ليضعها في
قفص اسئلة الجماد التي تدور حولها تضعها
على سرير المشرحة لتحولها الى اسئلة
مفتوحة ومن ثم تحيلها الى صالة الولادة
لتولد الاجابات الخصبة والثرية المنتجة.
مرة السنة الاولى وتأقلمت زميلاتها لطبيعتها
كذلك زملائها وكانت فرحة لانها لم تسّر لها
اي من صديقاتها المقربات برأي سلبي كما
في مراحل دراستها السابقة بل بالعكس كان
لرأيها صدى بين الجميع.
لم تدرك ان خالد وهو يسبقها بمرحلتين كان
قد وضع عينيه عليها,كان يراقبها عن كثب
وكان معجباً بشخصيتها ولكنه لم يجرء من
الاقتراب منها.
واخيرا قرر الاقتراب منها وجدها جالسة في
كافتيريا الجامعة ومن حسن الصدف كانت
زميلة له في مرحلته الدراسية تجلس على
طاولة واحدة مع زميلات اخريات.
اقترب خالد وبعد ان بادر بالسلام واستاذن
بالجلوس متذرعاً بالكرسي الفارغ الوحيد
وبعد ان جلس طلب القهوة بسكر زيادة وفجأة
اراد ان تكون عفوية غير مفتعلة التفت اليها
وقال لها..اضن قهوتك ايضا سكر زيادة كان
واضحا لها انه يقصدها هي وليس هناك
عفوية في الاختيارتمالكت نفسها ونهضت
وقالت له بهدوء..الأجدر بك ان تحادث زميلتك
التي في مرحلتك..وقد وجهت الحديث للاتجاه
الخطأ..وبالمناسبة قهوتي مرّة...
واسرعت خارجة من الكافتريا وهي تشعر بنشوة اعتزاز وكبرياء.
تخرجت من الكلية بتقدير جيد وعملت في
مختبر للتحليلات المرضية والسريرية بحكم
اختصاصها البايلوجي.
وفي يوم ربيعي وعندما عادت من عملها وجدت
والدها يستدعيها..ضنت للوهلة الاولى
انه يود ان ياخذ رأيها في انتاجه الادبي الجديد
لكنه فاجئها..
بنيتي هناك صديقاً لي اخته الدكتورة لها ولد وتريد التقدم اليك
-والدي انتَ تعلم وجهة نظري..
وقاطعها ..نعم بنيتي ولكنها سنة الحياة فبعدي وبعد
امك لن يكون لك بيتا مهما بلغت من الاستقلالية المادية..هذا هو المجتمع الشرقي
كما علمتك اياه وكما تعرفيه الا بيت الزوجية..وعائلته جيدة ومثقفة وتملك مكانة
اكادمية وعلمية وسألت عن الولد فهو حسن
السيرة وخلوق ومثابر.
لم تتعود ان ترفض طلبا لوالدها وحجته افحمتها..فهو علاوة لكونه اب ولكنه صديق
صدوق للجميع..
بعد يومين حضر الولد وامه وعمه وكان لا بد
ان تراه دخلت مرتبكة وعيناها على الارض وهي
تحمل اكواب العصير..وعندما وصلت اليه نظرت خلسة اليه..
ارتجفت يداها وتسمرت مكانها..وسمعته يقول
-انستي لا اشرب العصير..مشروبي المفضل قهوة مرّة............

قصي المحمود.........







  رد مع اقتباس
/
قديم 24-06-2014, 02:12 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
اميرة الحسين
فقدان عضوية بناء على طلبها
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


اميرة الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

رائعة جدا أستاذ قصي
رسائل وعبر مهمة تخللتها القصة
أولا هناك الفرق بين الإلتزام الناتج عن منع وكبت والإلتزام الناتج عن حرية مسؤولة
وهذا مهم جدا في تربية الأبناء ، لذا في بداية القصة وجدت نفسي
ربي أولادك على الدين و القيم والمبادئ والأخلاق من دون أن تخنقهم وتضيق عليهم
بل اترك لهم حرية التصرف والاختيار والقرار مادام الأساس قويا فإنهم لن يسقطوا..
هكذا فعل معنا أهلونا...
ولهذا بقيت إلهام قوية ولم تسقط ..
ولو كان الالتزام نتيجة كبت لضاعت من أول يوم في الجامعة
العبرة والرسالة الثانية في القصة
بعض الفتيات يعتقدن أن الحصول عل عريس يكون بالعلاقات الخاطئة والغنج واللباس الملفت للنظر والذي يفتقر للحياء في كثير من الأوقات في حين ان الزواج والسعادة رزق من الله سبحانه وتعالى لابد أن يأتي للإنسان
وكم جميل أن يستحصل عليه طيبا حلالا...
القفلة كانت سعيدة ورائعة تليق بإلهام وأهلهاالذين أحسنوا تربيتها
عذرا على الإطالة فقد راقت القصة لي فثرثرت كثيرا
تقديري والاحترام






اللهم ارزقني حسن الخاتمة..
&أم ماسة&
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-06-2014, 04:22 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
*ضيف
*ضيف
افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
قهوة مرّة
22-6-2014
كان اليوم هو الأول لألهام لألتحاقها في الجامعة,
كانت مرتبكة ونظراتها تائهه,لم تتعود على الأختلاط,حتى
في مراحل الدراسة السابقة كانت تختار صديقاتها هي
لا تسمح باختيارها وكنَّ اقل من اصابع اليد,كان البعض
من زميلاتها في صفها يتهماها بالأنعزالية
وكانت في داخلها تسخر منهنَّ وعندما واجهتها
احداهنَّ بذّات التهمة..اجابتها بدون
تردد..اذا كان تسّيبكنَّ انفتاح.والتزامي الخلقي
انعزالية.فمرحباً بهذّه الصفة.كانت لها نظرة ثاقبة
تقرأ ما يدور حولهاوكانت تدرك انها تعيش
في مجتمع شرقي ذكوري اكثر علاقاته
كمائن واصطياد الفريسة وعبث صبياني رغم
ان فيه القليل من الصدق ولكنه يؤد قبل ان
يبلغ الفطام, فراحت تضع كل همها في دراستها ,
استمدت تلك الفلسفة من والدها
فرغم هامش الحرية المتاحة في مثل هكذا
مجتمع جعلها اكثر التزاماً وحرصاً وكانت
تعتبر والدها مثال لهاوهي لا تخفي شعورها
بان يكون فارس احلامها شبيهه,فوالدها اديب
وكثيراً ما اشركها هي واخواتها في ما
يكتبه ويستطلع رأيهنَّ فيه.
وجدت نفسها في اول يوم في الجامعة انها في
عالم غريب لم تألفه ربما هو الأكثر صعوبة
في حياتها وادركت منذ الوهلة الاولى حراجة
ما هي فيه فهنا يفرض عليها التعامل مع زملاء
لها في المرحلة وليس كما في المراحل
الدراسية السابقة فهنا علاقة الزمالة نتاج
طبيعي للمرحلة الدراسية الحالية وادركت انها
تحتاج الى علاقة متوازنة ما بين ما تؤمن به
وما تتطلبه المرحلة في حياتها حتى لا تكون
موضع نظرة قاصرة من زميلاتها.
مضى الاسبوع الاول والثاني بهدوء مشوب
بالحذر ومرحلة استكشاف لعالم غريب عليها
هي كمن يقبض على الاعاصير ليضعها في
قفص اسئلة الجماد التي تدور حولها تضعها
على سرير المشرحة لتحولها الى اسئلة
مفتوحة ومن ثم تحيلها الى صالة الولادة
لتولد الاجابات الخصبة والثرية المنتجة.
مرة السنة الاولى وتأقلمت زميلاتها لطبيعتها
كذلك زملائها وكانت فرحة لانها لم تسّر لها
اي من صديقاتها المقربات برأي سلبي كما
في مراحل دراستها السابقة بل بالعكس كان
لرأيها صدى بين الجميع.
لم تدرك ان خالد وهو يسبقها بمرحلتين كان
قد وضع عينيه عليها,كان يراقبها عن كثب
وكان معجباً بشخصيتها ولكنه لم يجرء من
الاقتراب منها.
واخيرا قرر الاقتراب منها وجدها جالسة في
كافتيريا الجامعة ومن حسن الصدف كانت
زميلة له في مرحلته الدراسية تجلس على
طاولة واحدة مع زميلات اخريات.
اقترب خالد وبعد ان بادر بالسلام واستاذن
بالجلوس متذرعاً بالكرسي الفارغ الوحيد
وبعد ان جلس طلب القهوة بسكر زيادة وفجأة
اراد ان تكون عفوية غير مفتعلة التفت اليها
وقال لها..اضن قهوتك ايضا سكر زيادة كان
واضحا لها انه يقصدها هي وليس هناك
عفوية في الاختيارتمالكت نفسها ونهضت
وقالت له بهدوء..الأجدر بك ان تحادث زميلتك
التي في مرحلتك..وقد وجهت الحديث للاتجاه
الخطأ..وبالمناسبة قهوتي مرّة...
واسرعت خارجة من الكافتريا وهي تشعر بنشوة اعتزاز وكبرياء.
تخرجت من الكلية بتقدير جيد وعملت في
مختبر للتحليلات المرضية والسريرية بحكم
اختصاصها البايلوجي.
وفي يوم ربيعي وعندما عادت من عملها وجدت
والدها يستدعيها..ضنت للوهلة الاولى
انه يود ان ياخذ رأيها في انتاجه الادبي الجديد
لكنه فاجئها..
بنيتي هناك صديقاً لي اخته الدكتورة لها ولد وتريد التقدم اليك
-والدي انتَ تعلم وجهة نظري..
وقاطعها ..نعم بنيتي ولكنها سنة الحياة فبعدي وبعد
امك لن يكون لك بيتا مهما بلغت من الاستقلالية المادية..هذا هو المجتمع الشرقي
كما علمتك اياه وكما تعرفيه الا بيت الزوجية..وعائلته جيدة ومثقفة وتملك مكانة
اكادمية وعلمية وسألت عن الولد فهو حسن
السيرة وخلوق ومثابر.
لم تتعود ان ترفض طلبا لوالدها وحجته افحمتها..فهو علاوة لكونه اب ولكنه صديق
صدوق للجميع..
بعد يومين حضر الولد وامه وعمه وكان لا بد
ان تراه دخلت مرتبكة وعيناها على الارض وهي
تحمل اكواب العصير..وعندما وصلت اليه نظرت خلسة اليه..
ارتجفت يداها وتسمرت مكانها..وسمعته يقول
-انستي لا اشرب العصير..مشروبي المفضل قهوة مرّة............

قصي المحمود.........


الفكرة جميلة والموضوع وإن كان مشتغل عليه كثيرا لكن جاء هنا بنكهة طيبة
همسة
بعض الهفوات أزعجت القراءة
غياب علامة الترقيم
بعض الجمل السردية فيها لرتباك في الصياغة
ثم بعض المفردات وجب إعادة رسمها
ثم
تقديري لأخي قصي
وبكل صدق






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-06-2014, 09:59 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
روضة الفارسي
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية روضة الفارسي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

روضة الفارسي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة



مرحبا أستاذ قصي

قصة عميقة المعنى سلسلة متقنة السرد

شكرا على الامتاع

تحيااتي

روضة






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-06-2014, 04:53 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة الحسين مشاهدة المشاركة
رائعة جدا أستاذ قصي
رسائل وعبر مهمة تخللتها القصة
أولا هناك الفرق بين الإلتزام الناتج عن منع وكبت والإلتزام الناتج عن حرية مسؤولة
وهذا مهم جدا في تربية الأبناء ، لذا في بداية القصة وجدت نفسي
ربي أولادك على الدين و القيم والمبادئ والأخلاق من دون أن تخنقهم وتضيق عليهم
بل اترك لهم حرية التصرف والاختيار والقرار مادام الأساس قويا فإنهم لن يسقطوا..
هكذا فعل معنا أهلونا...
ولهذا بقيت إلهام قوية ولم تسقط ..
ولو كان الالتزام نتيجة كبت لضاعت من أول يوم في الجامعة
العبرة والرسالة الثانية في القصة
بعض الفتيات يعتقدن أن الحصول عل عريس يكون بالعلاقات الخاطئة والغنج واللباس الملفت للنظر والذي يفتقر للحياء في كثير من الأوقات في حين ان الزواج والسعادة رزق من الله سبحانه وتعالى لابد أن يأتي للإنسان
وكم جميل أن يستحصل عليه طيبا حلالا...
القفلة كانت سعيدة ورائعة تليق بإلهام وأهلهاالذين أحسنوا تربيتها
عذرا على الإطالة فقد راقت القصة لي فثرثرت كثيرا
تقديري والاحترام
الاخت الفاضلة اميرة
سعيد بمرورك الاولي لنصوصي..وسعيد بان النص
اعجبك..وسعيد بهذا التعليق الذي اثرى النص
تحياتي وتقديري وامتناني






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-06-2014, 03:50 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
الفكرة جميلة والموضوع وإن كان مشتغل عليه كثيرا لكن جاء هنا بنكهة طيبة
همسة
بعض الهفوات أزعجت القراءة
غياب علامة الترقيم
بعض الجمل السردية فيها لرتباك في الصياغة
ثم بعض المفردات وجب إعادة رسمها
ثم
تقديري لأخي قصي
وبكل صدق
اهلا بالاخت زهراء الفينيق الفاضلة
لمرورك نكهة خاصة ولهمساتك النقدية محل اعتزاز وتقدير
النت عندنا اصبح مشكلة..بعد الضرف الذي نمر به...كل رد يتطلب
وقتاُ..وحتى التعديل...هذا ردي ..اعدته مرات حتى خرج بالصدفة
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-07-2014, 03:06 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روضة الفارسي مشاهدة المشاركة


مرحبا أستاذ قصي

قصة عميقة المعنى سلسلة متقنة السرد

شكرا على الامتاع

تحيااتي

روضة
مرحبتين سيدتي الفاضلة
جزيل شكري لمروركم الكريم
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-07-2014, 09:22 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

نص يشير إلى جمال العلاقة بين الأب و ابنته ، عنوانها التفاهم و التقدير ، كما يشير إلى جدية البنت و قدرتها على نسج علاقات محدودة و سليمة .
و حضرنا لمفاجأة المهاية ، فالعريس لم يكن إلا ذاك الذي..
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-07-2014, 12:55 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
نص يشير إلى جمال العلاقة بين الأب و ابنته ، عنوانها التفاهم و التقدير ، كما يشير إلى جدية البنت و قدرتها على نسج علاقات محدودة و سليمة .
و حضرنا لمفاجأة المهاية ، فالعريس لم يكن إلا ذاك الذي..
مودتي
الاخ عبد الرحيم
مرورك الكريم محل اعتزاز وتقدير
وللقراءة المعمقة للنص اليك امتناني وشكري
ورمضان مبارك
وكل عام وانت بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-07-2014, 08:40 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

أجمل ما في العلاقات الاحترام المتبادل
و خير التربية أن تعطى للولد الحرية في الاختيار مع التوجيه السليم

الكبت يشبه الضغط على الزنبرك فعندما يزول المؤثر يحدث القلتان للزنبرك و يفقد توازنه

قصة ذكرتنا بأسس التربية السليمة فرغم الاختلاط حافظت على المبادئ و القيم
مع مراعاة احيانا اختلاف الطبقات الاجتماعية و الثقافية
فليس كل فتاة تحاكي الشاب او العكس فاقد للأخلاق
فهناك من يتقن التصرف عند تعامله مع الجنس الاخر دون هفوات


احترامي للقلم النابض
اخي قصي المحمود






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-07-2014, 03:57 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
أجمل ما في العلاقات الاحترام المتبادل
و خير التربية أن تعطى للولد الحرية في الاختيار مع التوجيه السليم

الكبت يشبه الضغط على الزنبرك فعندما يزول المؤثر يحدث القلتان للزنبرك و يفقد توازنه

قصة ذكرتنا بأسس التربية السليمة فرغم الاختلاط حافظت على المبادئ و القيم
مع مراعاة احيانا اختلاف الطبقات الاجتماعية و الثقافية
فليس كل فتاة تحاكي الشاب او العكس فاقد للأخلاق
فهناك من يتقن التصرف عند تعامله مع الجنس الاخر دون هفوات


احترامي للقلم النابض
اخي قصي المحمود
وكل تقديري وامتناني لمروك الحاتمي الانيق
جزيل شكري اخي محمود
وكل عام وانت بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-07-2014, 10:17 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عبد الكريم لطيف
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية عبد الكريم لطيف

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبد الكريم لطيف غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

القدير الاستاذ قصي

راقني ما تيسر من قصك

لقد حققت الفائدتين، المتعة

وهذا محسوب لقلمك المتمرس ومفهوم درايتك ، والاخرى تجربتك التربوية

في ايضاح الدرس ....مبارك






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-07-2014, 10:51 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم لطيف مشاهدة المشاركة
القدير الاستاذ قصي

راقني ما تيسر من قصك

لقد حققت الفائدتين، المتعة

وهذا محسوب لقلمك المتمرس ومفهوم درايتك ، والاخرى تجربتك التربوية

في ايضاح الدرس ....مبارك
سعيد انها راقت لك استاذ عبد الكريم
جزيل شكري اليك ولمرورك الكريم
ومداخلتك الانيقة
فائق تقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2014, 01:50 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
نجلاء وسوف
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية نجلاء وسوف

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجلاء وسوف غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

حلووووة القصة
وحدثها أروع ومن له نصيب بشيء أخذه ..تلك هي الأقدار ..
أمتعتني القراءة بحق
شكراً لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2014, 07:06 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
أمين خير الدين
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية أمين خير الدين

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

أمين خير الدين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

استاذ قصي
قصة ممتعة مسبوكة باسلوب سلس متين
ولغة عذبة وموضوع قد يكون له مثيل في هذا الزمن الذي تغير فيه كل شيء
فكر مثالي يربي على الاستقلالية واحترام الذات
والحرص عليها من مطبات االزمن وذئاب البشر
قرات واستمتعت
شكرا لك
وتحياتي







لأني أحب شعبي أحببت شعوب الأرض
لكنني لم أستطع أن أحب ظالما
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2014, 10:28 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجلاء وسوف مشاهدة المشاركة
حلووووة القصة
وحدثها أروع ومن له نصيب بشيء أخذه ..تلك هي الأقدار ..
أمتعتني القراءة بحق
شكراً لك
الروعة في مرورك الفاضلة نجلاء
جزيل شكري لمرورك الكريم
فائق تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2014, 08:30 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

السلام عليكم

نص واعظ دون لغة الوعظ التقريرية .

خالص التقدير.






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2014, 12:48 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين خير الدين مشاهدة المشاركة
استاذ قصي
قصة ممتعة مسبوكة باسلوب سلس متين
ولغة عذبة وموضوع قد يكون له مثيل في هذا الزمن الذي تغير فيه كل شيء
فكر مثالي يربي على الاستقلالية واحترام الذات
والحرص عليها من مطبات االزمن وذئاب البشر
قرات واستمتعت
شكرا لك
وتحياتي
الصديق امين
جزيل شكري لمرورك الكريم ولتعقيبك الحاتمي
الشكر موصول اليك مع فائق تقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2018, 02:41 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: قهوة مرّة

لمزيد من الضوء
علها تجد من يشتبك معها
لي عودة للنص بإذن الله تعالى
تحياتي







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2018, 12:09 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تسنيم الحبيب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

نص واعظ دون لغة الوعظ التقريرية .

خالص التقدير.
شهادة اعتز بها مع فائق تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2018, 11:15 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

مرور ــ للتحية ــ قديرنا المبدع
على ان أعود بإذن الله تعالى
لقراءة خاصة والتعليق بما يليق
على هذا النص والاشتباك معه من
ظاهر الى باطن إن تمكنا من الولوج
الى عمقه.

أديبنا الوارف قصي المحمود

تقديري واحترامي وخالص محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-04-2018, 12:23 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
لمزيد من الضوء
علها تجد من يشتبك معها
لي عودة للنص بإذن الله تعالى
تحياتي
ادام الله مصباحك وأنت تحمله في الأنفاق للبحث عن ......!
تحياتي وفائق تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-05-2018, 08:16 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * إنتظار *
0 * براح *
0 * قرار*
0 * قطع الوريد *
0 وهكذا

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
قهوة مرّة
22-6-2014
كان اليوم هو الأول لألهام لألتحاقها في الجامعة,
كانت مرتبكة ونظراتها تائهه,لم تتعود على الأختلاط,حتى
في مراحل الدراسة السابقة كانت تختار صديقاتها هي
لا تسمح باختيارها وكنَّ اقل من اصابع اليد,كان البعض
من زميلاتها في صفها يتهماها بالأنعزالية
وكانت في داخلها تسخر منهنَّ وعندما واجهتها
احداهنَّ بذّات التهمة..اجابتها بدون
تردد..اذا كان تسّيبكنَّ انفتاح.والتزامي الخلقي
انعزالية.فمرحباً بهذّه الصفة.كانت لها نظرة ثاقبة
تقرأ ما يدور حولهاوكانت تدرك انها تعيش
في مجتمع شرقي ذكوري اكثر علاقاته
كمائن واصطياد الفريسة وعبث صبياني رغم
ان فيه القليل من الصدق ولكنه يؤد قبل ان
يبلغ الفطام, فراحت تضع كل همها في دراستها ,
استمدت تلك الفلسفة من والدها
فرغم هامش الحرية المتاحة في مثل هكذا
مجتمع جعلها اكثر التزاماً وحرصاً وكانت
تعتبر والدها مثال لهاوهي لا تخفي شعورها
بان يكون فارس احلامها شبيهه,فوالدها اديب
وكثيراً ما اشركها هي واخواتها في ما
يكتبه ويستطلع رأيهنَّ فيه.
وجدت نفسها في اول يوم في الجامعة انها في
عالم غريب لم تألفه ربما هو الأكثر صعوبة
في حياتها وادركت منذ الوهلة الاولى حراجة
ما هي فيه فهنا يفرض عليها التعامل مع زملاء
لها في المرحلة وليس كما في المراحل
الدراسية السابقة فهنا علاقة الزمالة نتاج
طبيعي للمرحلة الدراسية الحالية وادركت انها
تحتاج الى علاقة متوازنة ما بين ما تؤمن به
وما تتطلبه المرحلة في حياتها حتى لا تكون
موضع نظرة قاصرة من زميلاتها.
مضى الاسبوع الاول والثاني بهدوء مشوب
بالحذر ومرحلة استكشاف لعالم غريب عليها
هي كمن يقبض على الاعاصير ليضعها في
قفص اسئلة الجماد التي تدور حولها تضعها
على سرير المشرحة لتحولها الى اسئلة
مفتوحة ومن ثم تحيلها الى صالة الولادة
لتولد الاجابات الخصبة والثرية المنتجة.
مرة السنة الاولى وتأقلمت زميلاتها لطبيعتها
كذلك زملائها وكانت فرحة لانها لم تسّر لها
اي من صديقاتها المقربات برأي سلبي كما
في مراحل دراستها السابقة بل بالعكس كان
لرأيها صدى بين الجميع.
لم تدرك ان خالد وهو يسبقها بمرحلتين كان
قد وضع عينيه عليها,كان يراقبها عن كثب
وكان معجباً بشخصيتها ولكنه لم يجرء من
الاقتراب منها.
واخيرا قرر الاقتراب منها وجدها جالسة في
كافتيريا الجامعة ومن حسن الصدف كانت
زميلة له في مرحلته الدراسية تجلس على
طاولة واحدة مع زميلات اخريات.
اقترب خالد وبعد ان بادر بالسلام واستاذن
بالجلوس متذرعاً بالكرسي الفارغ الوحيد
وبعد ان جلس طلب القهوة بسكر زيادة وفجأة
اراد ان تكون عفوية غير مفتعلة التفت اليها
وقال لها..اضن قهوتك ايضا سكر زيادة كان
واضحا لها انه يقصدها هي وليس هناك
عفوية في الاختيارتمالكت نفسها ونهضت
وقالت له بهدوء..الأجدر بك ان تحادث زميلتك
التي في مرحلتك..وقد وجهت الحديث للاتجاه
الخطأ..وبالمناسبة قهوتي مرّة...
واسرعت خارجة من الكافتريا وهي تشعر بنشوة اعتزاز وكبرياء.
تخرجت من الكلية بتقدير جيد وعملت في
مختبر للتحليلات المرضية والسريرية بحكم
اختصاصها البايلوجي.
وفي يوم ربيعي وعندما عادت من عملها وجدت
والدها يستدعيها..ضنت للوهلة الاولى
انه يود ان ياخذ رأيها في انتاجه الادبي الجديد
لكنه فاجئها..
بنيتي هناك صديقاً لي اخته الدكتورة لها ولد وتريد التقدم اليك
-والدي انتَ تعلم وجهة نظري..
وقاطعها ..نعم بنيتي ولكنها سنة الحياة فبعدي وبعد
امك لن يكون لك بيتا مهما بلغت من الاستقلالية المادية..هذا هو المجتمع الشرقي
كما علمتك اياه وكما تعرفيه الا بيت الزوجية..وعائلته جيدة ومثقفة وتملك مكانة
اكادمية وعلمية وسألت عن الولد فهو حسن
السيرة وخلوق ومثابر.
لم تتعود ان ترفض طلبا لوالدها وحجته افحمتها..فهو علاوة لكونه اب ولكنه صديق
صدوق للجميع..
بعد يومين حضر الولد وامه وعمه وكان لا بد
ان تراه دخلت مرتبكة وعيناها على الارض وهي
تحمل اكواب العصير..وعندما وصلت اليه نظرت خلسة اليه..
ارتجفت يداها وتسمرت مكانها..وسمعته يقول
-انستي لا اشرب العصير..مشروبي المفضل قهوة مرّة............

قصي المحمود.........

اخي الرائع قصى
نص بسيط وسلس وهادئ ..ومتزن. .وكل هذا وأكثر في فكرة التقديم للقهوة فبدت كرابط بدونه يفقد النص اناقته .
مودتى ياغالي






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-05-2018, 10:55 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
قهوة مرّة
22-6-2014
كان اليوم هو الأول لألهام لألتحاقها في الجامعة,
كانت مرتبكة ونظراتها تائهه,لم تتعود على الأختلاط,حتى
في مراحل الدراسة السابقة كانت تختار صديقاتها هي
لا تسمح باختيارها وكنَّ اقل من اصابع اليد,كان البعض
من زميلاتها في صفها يتهماها بالأنعزالية
وكانت في داخلها تسخر منهنَّ وعندما واجهتها
احداهنَّ بذّات التهمة..اجابتها بدون
تردد..اذا كان تسّيبكنَّ انفتاح.والتزامي الخلقي
انعزالية.فمرحباً بهذّه الصفة.كانت لها نظرة ثاقبة
تقرأ ما يدور حولهاوكانت تدرك انها تعيش
في مجتمع شرقي ذكوري اكثر علاقاته
كمائن واصطياد الفريسة وعبث صبياني رغم
ان فيه القليل من الصدق ولكنه يؤد قبل ان
يبلغ الفطام, فراحت تضع كل همها في دراستها ,
استمدت تلك الفلسفة من والدها
فرغم هامش الحرية المتاحة في مثل هكذا
مجتمع جعلها اكثر التزاماً وحرصاً وكانت
تعتبر والدها مثال لهاوهي لا تخفي شعورها
بان يكون فارس احلامها شبيهه,فوالدها اديب
وكثيراً ما اشركها هي واخواتها في ما
يكتبه ويستطلع رأيهنَّ فيه.
وجدت نفسها في اول يوم في الجامعة انها في
عالم غريب لم تألفه ربما هو الأكثر صعوبة
في حياتها وادركت منذ الوهلة الاولى حراجة
ما هي فيه فهنا يفرض عليها التعامل مع زملاء
لها في المرحلة وليس كما في المراحل
الدراسية السابقة فهنا علاقة الزمالة نتاج
طبيعي للمرحلة الدراسية الحالية وادركت انها
تحتاج الى علاقة متوازنة ما بين ما تؤمن به
وما تتطلبه المرحلة في حياتها حتى لا تكون
موضع نظرة قاصرة من زميلاتها.
مضى الاسبوع الاول والثاني بهدوء مشوب
بالحذر ومرحلة استكشاف لعالم غريب عليها
هي كمن يقبض على الاعاصير ليضعها في
قفص اسئلة الجماد التي تدور حولها تضعها
على سرير المشرحة لتحولها الى اسئلة
مفتوحة ومن ثم تحيلها الى صالة الولادة
لتولد الاجابات الخصبة والثرية المنتجة.
مرة السنة الاولى وتأقلمت زميلاتها لطبيعتها
كذلك زملائها وكانت فرحة لانها لم تسّر لها
اي من صديقاتها المقربات برأي سلبي كما
في مراحل دراستها السابقة بل بالعكس كان
لرأيها صدى بين الجميع.
لم تدرك ان خالد وهو يسبقها بمرحلتين كان
قد وضع عينيه عليها,كان يراقبها عن كثب
وكان معجباً بشخصيتها ولكنه لم يجرء من
الاقتراب منها.
واخيرا قرر الاقتراب منها وجدها جالسة في
كافتيريا الجامعة ومن حسن الصدف كانت
زميلة له في مرحلته الدراسية تجلس على
طاولة واحدة مع زميلات اخريات.
اقترب خالد وبعد ان بادر بالسلام واستاذن
بالجلوس متذرعاً بالكرسي الفارغ الوحيد
وبعد ان جلس طلب القهوة بسكر زيادة وفجأة
اراد ان تكون عفوية غير مفتعلة التفت اليها
وقال لها..اضن قهوتك ايضا سكر زيادة كان
واضحا لها انه يقصدها هي وليس هناك
عفوية في الاختيارتمالكت نفسها ونهضت
وقالت له بهدوء..الأجدر بك ان تحادث زميلتك
التي في مرحلتك..وقد وجهت الحديث للاتجاه
الخطأ..وبالمناسبة قهوتي مرّة...
واسرعت خارجة من الكافتريا وهي تشعر بنشوة اعتزاز وكبرياء.
تخرجت من الكلية بتقدير جيد وعملت في
مختبر للتحليلات المرضية والسريرية بحكم
اختصاصها البايلوجي.
وفي يوم ربيعي وعندما عادت من عملها وجدت
والدها يستدعيها..ضنت للوهلة الاولى
انه يود ان ياخذ رأيها في انتاجه الادبي الجديد
لكنه فاجئها..
بنيتي هناك صديقاً لي اخته الدكتورة لها ولد وتريد التقدم اليك
-والدي انتَ تعلم وجهة نظري..
وقاطعها ..نعم بنيتي ولكنها سنة الحياة فبعدي وبعد
امك لن يكون لك بيتا مهما بلغت من الاستقلالية المادية..هذا هو المجتمع الشرقي
كما علمتك اياه وكما تعرفيه الا بيت الزوجية..وعائلته جيدة ومثقفة وتملك مكانة
اكادمية وعلمية وسألت عن الولد فهو حسن
السيرة وخلوق ومثابر.
لم تتعود ان ترفض طلبا لوالدها وحجته افحمتها..فهو علاوة لكونه اب ولكنه صديق
صدوق للجميع..
بعد يومين حضر الولد وامه وعمه وكان لا بد
ان تراه دخلت مرتبكة وعيناها على الارض وهي
تحمل اكواب العصير..وعندما وصلت اليه نظرت خلسة اليه..
ارتجفت يداها وتسمرت مكانها..وسمعته يقول
-انستي لا اشرب العصير..مشروبي المفضل قهوة مرّة............

قصي المحمود.........






نص جاء مختلفا عن نصوصكم الأخرى.
التي قرأتها ــ هنا ــ في ركن الحالمة.
ولا أعتقد أنه فاتك هذا.. حقيقة ؛ يحتاج
هذا النص الى اشتغال ليصنف
"قصة قصيرة".... وإن اقترب كثيرا...


السرد حاضرا مع الفكرة الكبيرة والهامة..
ولن أنسى القفلة الرائعة المدبرة بحنكة
وذكاء...


لكن بعض ما يلزم القص قد غاب..أعتذر لكم
عما أبديت من "صراحة" ووضوح وما كنت
لأفعل لولا ثقتي بما تمتلكون من قدرات شاهدها
نصوصكم الكثيرة والكبيرة.


أرجو أن يتسع صدركم لرؤيتي المتواضعة.


لقد قرأت نصوصا من روائع القص العربي
مغزولة حروفها من قلمكم الكثير، وحروفكم
المضيئة.. كــ الخفافيس..و..الغبار الأسود..
وغيرها من النصوص.


ــ ــ ــ ــ ــ ــ



القليل من الصدق لا يكفي، لأن الصدق :
الأساس الذي تبنى عليه العلاقة التشاركية
الكاملة..والمقدسة.


كانت تتمنى أن فارسها شبيه بوالدها الأديب.

لا أعتقد بأن سبب أمنيتها ــ الأدب ــ فكثير من
الأدباء يجسدون أسوأ الأمثلة وأردئها بسبب ما
يعكسونه عبر سلوكياتهم من سوء أدب..وعدم
احترام الآخر. ناهيك عن طيشهم ومحاولات اصطياد
مثيرة للشفقة. الشئ المؤكد أن :

{{ كل فتاة بأبيها معجبة}}

هذا ما يؤكده المأثور:

((كادت المرأة أن تلد أباها))


فكيف سيكون حال المعجبة بأبيها
إذا كانت أخلاقه كأخلاق الأديب المذكور
في القصة...

"قهوة مرة"
والقهوة المرة إنما عبرت في هذه السردية
الجميلة، ؛ عن الأصالة العربية التي يتوافق
أغلب ما فيها مع شرع السماء..ولنا في ما
قالته "هند بنت عتبة" للنبي صلى الله عليه
وسلم، يوم فتح مكة حين بايعنه النساء :

" وهل تزني الحرة.!!"

ما يبرهن على أصالة هذه الأمة..
رغم عيوبها.. أصيلة هذه الأمة
والكمال لله وحده جل في علاه.
كريمة هذه الأسرة التي أحسنت التربية
كريم هذا الأب الذي كان خير صديق لأبناءه

و..
ويلي..
على من ماتت أمه..لأنها هي الحياة الصحيحة
وويلي
على من مات أبوه.. إذا مات الأب ؛ ماتت النصيحة.!



أديبنا المكرم قصي المحمود

بوركتم وبورك نبض قلبكم النقي
احترامي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-05-2018, 11:49 AM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قهوة مرّة

المغزى من القصة لا يخرج عما ألفناه لدى أستاذنا من غيرة وأهداف بيداغوجية نبيلة .
لن أضيف لما قيل قبلي شيئا.
لكن التحية واجبة لأستاذنا الكبير.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط