لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: في مدينة الضّباب (آخر رد :جهاد بدران)       :: اللحنُ في نظم الحروفِ جريمةٌ (آخر رد :صلاح ريان)       :: الـمـنـطـلـقـه (آخر رد :صلاح ريان)       :: نصيحة للذات (آخر رد :وجدان خضور)       :: هل يوجد جهنّم؟ (آخر رد :حكمت البيداري)       :: قال ابي (آخر رد :نعيمة زيد)       :: ستزهو الحياة (آخر رد :زياد السعودي)       :: المسعفة (آخر رد :هادي زاهر)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :زياد السعودي)       :: ترجمات نجيب بنشريفة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: وننظر خلفنا الى سُحب الدخان (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: لا تختبيءْ (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: أخي لقَدْ تَجَاوزْنَا المَدَى (آخر رد :محمد طرزان العيق)       :: وطن ومنفى (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: رمـــــــــــاد الضـــــــــــوء (آخر رد :جاد ابراهيم)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2018, 04:42 AM رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة





quand le soleil de la vérité se couche


il s'assoit sur sa chaise trinquant sa solitude
regardant les choses qui l’entourent
la vieille cheminé dégage encore de la chaleur
comme elle faisait pendant l'hiver par coutume
sur le toit du cafétéria qu'il vient de renouveler
il observe les mouvements des ombres qui se divaguent
on dirait des bandes dessinées qui font l'aller et retour
suivant les mouvements de l'agitation des langues du feu du cheminé
il a gagné de l'argent après son retour de la guerre
les tasses de café et les verres du thé bien rangés sur les étagères comme une compagnie de soldats habituée à être
toujours prête à exécuter les ordres du grand chef
tu ne peux en aucun cas desseller même une seule graine de poussière sur toute la surface et coins du cafétéria
qui est devenue presque déserte à couse de ce qui est arrivé
dans le village par la faute des voleurs qui ont saccagé
tout ce qui se trouve devant eux pendant leurs passage très fréquent
son regard ne quitte point la barrière en verre qui le sépare
du monde externe
prenant sa tête entre ses deux mains répétant tout déçu
ah si je n'avais pas.......c'est moi ..le coupable...
Un bout de temps ne connaissant ni sa longueur ni sa largeur
ni les heures où il est resté fixé sur place jusqu'au secousse
qui l'a prit et s'il ne s'était pas saisi il serait tombé su terre la tête devant
il regardait encore en dehors de la vitrine en verre quand il aperçoit une ombre très familière et qui connaissait ses descriptions par cœur
ne croyant ce ce qu'il voit et il a cru que son imagination lui fait des tours
il chuchota des mots incompris puis il cria de toute ses forces
en appelant l'ombre qu'il croyait bien connaitre
ses yeux scrutaient tout les sens se sentant que ses pieds l'ont trahis puisqu'ils ne pouvaient supporter son corps rabattu
il voulait tant rattraper la silhouette qui s'est défilée devant
lui sans prendre le temps de s’arrêter et s'est éclipsée en un clin d’œil sans laisser de trace
après ce qui est arrivé sa mémoire est devenue comme une seine
de théâtre et le rideau vient d’être tirer laissant tourner
la bande des souvenirs en exposant les images et faits les uns après les autres ne voulant prendre fin
combien elle l'a suppliée de renoncer à sa décision qu'il a prise au profit d'elle et ses enfants qui apprenaient à marcher
et à entamer leurs nouvelles vies
mais il n'a rien voulu savoir et il était décidé en s’obstinant
croyant prendre la meilleure solution
elle a fait ce qu'elle pouvait en l'incitant et en le séduisant même mais c'était en vain
elle a aussi crée plusieurs astuces pour le retenir mais il n'a rien voulu savoir
l'idée grandissait de jours en jours en lui et dominait tout son être
et tout à coup et sans donner signal préalable il est parti insouciant et sans prendre compte de ses demandes et ses supplications
il est parti alors en endossant son fusil la laissant pleurer
supposant qu'il deviendra plutôt riche comme tel et tel personnes
combien j'étais fou se disait il en se secouant de colère
ne pouvant guère absorber ce qui lui est arrivé
enfin il a baissé ses paupières comme si on baisse les rideaux de la seine tout en enfonçant sa mâchoire au fond du col de sa chemise et s'est perdu dans son ancien état


traduction najib benchrifa







بارك الله فيك أ. نجيب
تخجلنا والله بكرمك وحفاوتك واهتمامك بنصوصنا
جعل الله مجهودك في ميزان حسناتك
وجزاك الله عنا كل خير
كل عام وأنت بخير
تقديري وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 04:46 AM رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن لشهب مشاهدة المشاركة
أشرقت شمس حقيقة مبدعة متألقة مجدة ومثابرة
واستحقت الفوز بجدارة.
ألف مبروك لك ومزيدا من التألق.
تستحقين أكثر.
خالص وأحر المتمنيات لك.

وأشرق نصي بحضورك الراقي البهي
ألف شكر على التهنئة وبارك الله فيك
تستحق كل الخير والفرح
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 04:52 AM رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد بديوي مشاهدة المشاركة
وكأنها لم تغب..هذه هي الحقيقة
أغلب الخلق يعانقون شروقها
وما أقلهم ..أولئك الذين ظلوا
بشوق ينتظرونها..!!


أديبتنا القديرة نـــوال الــبــردويــل

مبارك "الــبـرونـز" والمركز الثالث
في مسابق القصة القصيرة. حقيقة أن
هذا الخبر أسعدني كثيرا. تستحقين
منصة التتويج وأكثر. ألف مبرووووك

وأتمنى لكم مزيدا من التفوق والإزدهار
وأن تبقوا على منصة التتويج.

بوركتم وبورك قلبكم النابض بالحق والحقيقة.

احترامي وتقديري
أديبنا القدير أ. محمد بديوي
الشكر لكم على مجهوداتكم الرائعة وعطائكم المستمر
الله يبارك فيك وأسعد الله قلبك دائماً
ألف شكر وتقدير
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 04:54 AM رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
الأستاذة الرائعة نوال
الف مبروك ..تستحقين وأكثر هذا الفوز يا رائعة.دام الإبداع
مودتى ياغالية
بارك الله فيك وأسعدك الرائع أ. جمال الرائع
دمت بكل الخير والفرح
ألف شكر وتقدير
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 04:59 AM رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
الرائعة الغالية الأديبة المتألقة الشاعرة الرقيقة
أ.نوال البردويل
أهنئك وأبارك لك الفوز بالمركز الثالث لهذه القصة المشوقة ودلالاتها الثرية المفعمة بالعبر والتأمل بين ضفائر هذه الحياة المتغيرة..
يستحق قلمك الراقي تسليط الضوء عليه..لما يحمل من أفكار وسرد سلس وخيال واسع..
دمت بكل الخير ودام تألقك في ساحة الأدب المتنوع..
وفقك الله ورعاك وزادك علماً ونوراً وخيراً كثيراً..

جهاد بدران
فلسطينية
أديبتنا الحبيبة الرائعة أ. جهاد بدران
أهنئ نفسي ونصي بهذا الحضور المفعم بالألق ورقي الكلمة
بارك الله فيكِ وأسعد قلبك وروحك
دمتِ بكل خير وسعادة وفرح
كل التقدير
ومودتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 05:01 AM رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم الصرخي مشاهدة المشاركة
ألف مبروك أديبتنا الأريبة الأستاذة نوال البردويل هذا الفوز المستحق
نسأل الله التوفيق الدائم والتقدم والازدهار
تحياتي
وبيادر الورد
الله يبارك فيك أديبنا الراقي أ. ناظم الصرخي
ألف شكر على التهنئة وبارك الله فيك
دمت بكل الخير والفرح
وكل عام وأنت بخير
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 05:24 AM رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روضة الفارسي مشاهدة المشاركة

رائعة وعميقة صديقتي الغالية نوال وتستحق التثبيت كل الحب

ألف شكر على حضورك الراقي الغالية روضة
سلمتِ ودمت بكل الود
محبتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 05:26 AM رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
قد تكون في طيات الدروب سرابات
لغة وصفية ممتعة
مودتي
ألف شكر على حضورك المتألق
بارك الله فيك أ. عبد الرحيم
دمت بكل الخير







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 06:08 PM رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
الظلال المتماوجة وكأنها رسوم متحركة... تروح وتجيء مع تمايل لهب النار...
تصطف فناجين القهوة وأكواب الشاي على الرفوف ككتيبة جنود
صار عقله مسرحا
تناولت جزئية التشبيه الذي يؤدي للمشهدية
كعنصر من شأنه أن يشد أزر السرد
للناصة التباريك
ولنا متعة التلقي
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2018, 08:06 PM رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
تناولت جزئية التشبيه الذي يؤدي للمشهدية
كعنصر من شأنه أن يشد أزر السرد
للناصة التباريك
ولنا متعة التلقي
وود

بارك الله فيك عميدنا أ. زياد السعودي
أشكرك على إطلالتك الثمينة والتهنئة
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2018, 10:07 AM رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
*حين تغيب شمس الحقيقة*

جلس على كرسيه وحيداً.. يحدق فيما حوله من أشياء.. ما زالت تلك المدفأة القديمة تبث الدفء وتبعث بحرارتها كما في كل شتاء... على سقف المقهى الذي قام بتجديده يراقب حركة الظلال المتماوجة وكأنها رسوم متحركة... تروح وتجيء مع تمايل لهب النار... صار يمتلك المال بعد عودته من الحرب، تصطف فناجين القهوة وأكواب الشاي على الرفوف ككتيبة جنود تعودت الاستعداد تنفيذا لأوامر سيدها... لا تلمح ذرة غبار هنا أو هناك، المكان أصبح شبه مهجور بعد الذي حدث في القرية بفعل بعض المخربين واللصوص ... كانت نظراته لا تفارق ذاك الحاجز الزجاجي اللامع الفاصل بينه وبين العالم الخارجي، يأخذ برأسه بين كفيه متمتما بقهر: ليتني ما... أنا الجاني... مر وقت لا يعلم طوله أو عرضه وهو على تلك الحال..
كاد ان يسقط ارضا ... كان يحدق خارج الزجاج حين لاح له ذلك الظل الذي يعرفه تمام المعرفة، بل إنه يحفظ تفاصيله عن ظهر قلب، لم يصدق ما رأى... هل حقيقة ما لمحت أم أنه نسج خيال! همس لنفسه وصاح بأعلى صوته مناديا يحاول أن يوصله.. عيناه تزوغان في كل الاتجاهات، لكن قدميه لم تسعفاه على حمل جسده المتهالك، كان يريد اللحاق بذلك الظل الذي لم يتوقف، بل راح يسرع الخطوات وبلمح البصر اختفى دون أثر، في تلك اللحظة صار عقله مسرحا، انزاح الستار ليبدأ شريط الذكريات بعرض الصور والأحداث.. كم حاولتْ استعطافه وثنيه عن قراره إكراماً لها ولأطفاله الذين كانوا يخطون خطواتهم الأولى في الحياة، لكنه كان يرفض وبإصرار معتقداً أنه يفعل عين الصواب.. بشتى الطرق حاولت إغراءه من أجل البقاء واخترعت كثيرا من الحيل والمغريات، لكن دونما جدوى.. كانت الفكرة تكبر في رأسه وتسيطر على كيانه ويزداد تصميمه يوماً بعد يوم، وعلى حين غرة ودون سابق إنذار انطلق مندفعا دون اكتراث لكل توسلاتها.. غادر حاملاً بندقية وحقيبة على كتفه، والدمع ينزف من عينيها..
مضى لا يلوي على شيء سوى ما كان يداعب مخيلته من ثراء سيجنيه كما فعل فلان وفلان ... كم كنت أحمقاً قالها وهو يترنح.... غير قادر على هضم ما حدث ثم أسدل جفنيه على الصورة ملقياً نصف وجهه الأسفل في ياقة قميصه وغاب ....


center]
( في بداية مسابقة القصة القصيرة، وعدت بالعودة لبعض النصوص
بعد أن قمنا برفعها للواجهة.. وبفضل الله تعالى عدنا لقراءة أخرى لهذا النص
ونصوص أخرى قرأنا بعضها ..وبإذن المولى تعالى سنقرأ ما تبقى منها.. راجيا
أن نكون قد وفقنا بالاقتراب من رسائل هذه النصوص وأهدافها)


عــندما تــغـــيـب شـــمــس الحقـيقـة


هذا النص تم ترشيحه لمسابقة القصة القصيرة
التي أقامتها أكاديمية الفينيق للأدب العربي مشكورة،وقد
تم إعلان نتائج هذه المسابقة قبل أيام. هذا النص
للأديبة المكرمة نوال البردويل، فاز بالمركز الثالث
وبهذا كانت القصة البرونزية لهذه الدورة، على أمل
أن تستمر هذه الفعاليات لما فيها من إثراء للكتابة
والقراءة معا
[/center].

من العنوان نرى أن الناصة تؤكد على هذا الغياب وأبعاده
كمؤثر قوي في صناعة الأحداث التي نجمت عن هذه المؤثرات
ومدى اصابتها لقلب الحياة الطبيعية المعاشة ضمن مساحات معروفة
وظروف ومناخات خاصة كان من الممكن أن تستمر بهدوئها، قابضة على سعادتها
عبر تكيفها مع الواقع ومعطياته..وما يستجد فيه

ــ غياب الشمس وحده، يمثل غيابا للحقيقية..حقيقة النور..حقيقة الدفء
حقيقة العيش والحياة.. وغيابها يثبت عدم حقيقة الظلمة القائمة، المنتشرة
في أركان المكان..ومدى تأثيرها في المكان المقيمة فيه الى حين..مدى تأثيرها
في الزمن الذي ستقيم في دقائقه وتفاصيله.

وماذا لو كان العنوان ـــ عندما تغيب الحقيقة ــ؟!
سيبقى
المعنى في ظاهر الأمر كما
هو
(حقيقة غائبة)
كما الكثير من الحقائق.. ينطبق هذا أيضا على العنوان المفترض
ــ عندما تغيب الشمس ــ لأن بغياب الشمس تغيب الكثير من الحقائق التي لا تقوم إلا
بالإبصار.. بالنور .. بالرؤية الواضحة الدقيقة.


لكن الفرق سيكون شاسعا حين نتوغل الى لبّ النص لندرك أن العنوان كان يجب أن
يكون كما جاء ليعبر عما أحدثه هذا الغياب ومدى تأثبره في قلب كثير من المفاهيم
والمعاني.. وكيف أنه ومن خلال استغلال الهوة السحيقة ما بين الحقيقة وما يناقضها
في المعنى والوجود قد أحدث شرخا بطول مئات السنين وبعرض مساو له. فالشمس
حقيقة .. وغيابها غياب للحقيقة.. وعندما تغيب الحقيقة لا ترجو أن تجد شمسا دافئة
ولا أجواء سليمة ومناسبة للعيش في حياة كريمة.إذن غابت الشمس وغابت الحقيقة.!!

وكان مناسبا والى أبعد حد أن يكون العنوان ــ عندما تغيب شمس الحقيقة
فمن خلال هذا العنوان ــ غابت الشمس و ــ غابت الحقيقة ــ فحل مكان الشمس (العتمة .. الظلمة )وحل مكان الحقيقة ــ الجهل .. والظلم ــ) ــ
فما الذي كان ـــــ نجد المراد في قفلة النص..وهذا ما يحسب "للناصة" وباحترافيتها
بجعل نتيجة غياب (شمس الحقيقة) في قفلة النص... ــــــ


{{ كانت الفكرة تكبر في رأسه وتسيطر على كيانه ويزداد تصميمه يوماً بعد يوم،
وعلى حين غرة ودون سابق إنذار انطلق مندفعا دون اكتراث لكل توسلاتها..
غادر حاملاً بندقية وحقيبة على كتفه، والدمع ينزف من عينيها..
مضى لا يلوي على شيء سوى ما كان يداعب مخيلته من ثراء سيجنيه كما فعل
فلان وفلان ... كم كنت أحمقاً قالها وهو يترنح.... غير قادر على هضم ما حدث
ثم أسدل جفنيه على الصورة ملقياً نصف وجهه الأسفل في ياقة قميصه وغاب ....}}


إذن عندما تغيب شمس الحقيقة.. تكبر الفكرة في رأسه .. تتسع..تشغل مساحات أكبر
وأكثر ..تسيطر عبر تشكيككها بصحة ما يعتقد وتلك خطوة أولى.. ثم تجد ما شككت به
قد أصبح لينا طريا من السهل ن تنتزعه .. وهل هناك أسهل من زرع مساحة فارغة..!!
تلك المساحة التي كانت تمتلئ بما يعتقد أنه الصواب..كم مضى على غرس بذور ذلك الذي
نزعته الظلمة وقوانين الجهل المحركة لأشباح الظلام الساعية الى تدمير كل صحيح
لتبني مكانه مفاهيهمها العقيمة والسقيمة. ومادامت بهذه القوة وبهذا التأثير هذه القوى والتي
لا تعمل في النور فما هي أسلحتها ومقوماتها.هنا وفي هذا النص جاء (الثراء) ليجيب عن
هذا السؤال.. المال وسطوته ..سحره العجيب في النفوس.. رغبة المرء في القفز عن الصبر والعمل
وكل الأسباب التي تمثل (فرضا) عليه وعلى مسيرته في الحياة.. انطلق مندفعا نحو ثراء سيجنيه كما
فعل ــ فلان وفلان ــ هناك أمثلة حاضرة عززت هذا الرؤية وهذه القناعات بأن القفز خير من الأخذ
بالأسباب ..

{{ مضى لا يلوي على شيء سوى ما كان يداعب مخيلته من ثراء سيجنيه كما فعل
فلان وفلان ... }}


ولأن الثراء كان الهدف .. كان عليه أن يناله عبر الوسيلة.!!
وما هي الوسيلة..من الذي سيقررها.. هل هي وسيلة مشروعة في العرف
والدين وكل المورثات التي بذرت فيك مفاهيم الخير والصلاح.!!

لا شك أنه لم يكن على استعداد للإجابة على أي سؤال يعيق تقدمه نحو الهدف
فلا وقت للتأمل.. عليه أن ينجز ما كُلف به لينال ما سعى إليه..!!

في ما يلي تنبئنا الناصة عن ريشة ذهبية (تمتلكها بل هي ريشة سحرية
فقط.. تضع ريشتها على الورقة فتقوم الريشة بقراءة الصورة التي تريدها
الناصة، ثم تختار لها من الأوصاف أدقها..ومن اللغة أقوى المفردات..ومن الصور
أوضحها وأصدقها....



{{جلس على كرسيه وحيداً..
يحدق فيما حوله من أشياء.. ما زالت تلك المدفأة القديمة تبث الدفء وتبعث
بحرارتها كما في كل شتاء... على سقف المقهى الذي قام بتجديده...

يراقب حركة الظلال المتماوجة وكأنها رسوم متحركة...
تروح وتجيء مع تمايل لهب النار...
صار يمتلك المال بعد عودته من الحرب،
تصطف فناجين القهوة وأكواب الشاي على الرفوف ككتيبة جنود تعودت الاستعداد
تنفيذا لأوامر سيدها...}}


وحدة .. يحدق فيما حوله .. ــ ما زالت المدفأة ..الى المقهى الذي قام بتجديده ــ
محاولة للهروب من الأولى : ــ الوحدة والمراقبة ــ وها هو يشير الى ما أنجز وقد
أشار الى التجديد.!!

يراقب حركة الظلال.. ــ لم يتمكن من التملص من هذا الحال المسيطر على كيانه ــ
محاصر بالشرود.. وأسئلة كثيرة ليس باستطاعته أن يجيب على أضعفها .. الظلال:
ــ المتماوجة وكأنها رسوم متحركة...لماذا يا النوال ــ كأنها رسوم متحركة.. وليست
كالأشباح..فالرجل وحيدا تتقاذفه الأفكار السيئة .. ــ لأن كف الناصة وصلت الى
اللا وعي فتناولت من الماضي البيعيد أجمل الصور المختزلة..الصور التي اختزلتها
ذاكرة البراءة والطهر..ولأن البطل في حالة صراع مع الذات..المعركة التي بدأها هناك
لم تنتهي هناك.. ـــ القاعدة تقول : ما بدأته هناك سينتهي هنا ــ وما بدأته هنا .. انتهى
هناك..!!


{{ كأنها رسوم متحركة...
تروح وتجيء مع تمايل لهب النار... }}


ولهب النار لا يمكن أن يكون رسوما متحركة.. لا يمكن أن يكون إلا لهبا .!!

{{{ صار يمتلك المال بعد عودته من الحرب،}}}

تحقق الهدف ولم تخبرنا عن وسيلتك أيها الفارس العائد من معارك حاسمة..هل
انتهت تلك المعارك بالفعل ..


{{تصطف فناجين القهوة وأكواب الشاي على الرفوف ككتيبة جنود تعودت الاستعداد
تنفيذا لأوامر سيدها...}}

ما زالت المعارك في رأسك مشتعلة.. كنت تنفذ أوامر سيدك ..وهذا وضع طبيعي
لكن من كان سيدك ..وأين كانت معرتك .. من هم قتلاك .. وإذا كنت قد خضت حربا
شريفة تستحق تضحيتك.. فلماذا قبضت ثمنها المال.. الثروة كانت الحلم منذ البداية
كنت موافقا على كل خراب أحدثته..وعلى كل وقت أهدرته.. لماذا لم تتمكن حتى اللحظة
ورغم ثروتك من التخلص من المعارك الدائرة في رأسك.!!


{{ المكان أصبح شبه مهجور بعد الذي حدث في القرية بفعل بعض المخربين واللصوص
... كانت نظراته لا تفارق ذاك الحاجز الزجاجي اللامع الفاصل بينه وبين العالم الخارجي،
يأخذ برأسه بين كفيه متمتما بقهر: ليتني ما... أنا الجاني... مر وقت لا يعلم طوله أو عرضه
وهو على تلك الحال..}}


المكان مهجورا .. بفعل المخربين واللصوص..!! ليتني ما .. أنا الجاني ..!!
اعتراف بجنايته .. قهر وهزيمة..والأعمق هو أن كل ما فيه نتيجة لما فقد ..
فمن فقد حتى وصل الى هذا الحال ــ وقبل الاعلان عمن فقد ما هو الحال الذي وصل
إليه بعد ــ الثروة ــ


{{ كان يحدق خارج الزجاج حين لاح له ذلك الظل الذي يعرفه تمام المعرفة،
بل إنه يحفظ تفاصيله عن ظهر قلب، لم يصدق ما رأى... هل حقيقة ما لمحت
أم أنه نسج خيال! همس لنفسه وصاح بأعلى صوته مناديا يحاول أن يوصله..
عيناه تزوغان في كل الاتجاهات، لكن قدميه لم تسعفاه على حمل جسده المتهالك،
كان يريد اللحاق بذلك الظل الذي لم يتوقف، بل راح يسرع الخطوات وبلمح البصر
اختفى دون أثر،}}

هو ــ ظل ــ وما يرسمه الوهم من أجسام تبدو معروفة ومتحركة.. هذا التعب ليس
بسبب تعب الجسد.. هذا الأثر من تعب الروح والنفس والإحساس بمرارة الظلم
الذي اقترفته يداه .. أنانيته ..سعيه غير المشروع نحو ثروة تجري فيها دماء
الأبرياء.. الهدف الذي دفع ثمنه أجمل ما كان يملك ـــ


ـــ في تلك اللحظة صار عقله مسرحا، انزاح الستار ليبدأ شريط الذكريات بعرض
الصور والأحداث.. ـــ


{{ كم حاولتْ استعطافه وثنيه عن قراره إكراماً لها ولأطفاله الذين كانوا يخطون
خطواتهم الأولى في الحياة، لكنه كان يرفض وبإصرار معتقداً أنه يفعل عين الصواب..
بشتى الطرق حاولت إغراءه من أجل البقاء واخترعت كثيرا من الحيل والمغريات،
لكن دونما جدوى..}}


ولم تبخل الناصة بفتح أبواب التأويل أمام المتلقي ليدرك العبر..وليقرأ الرسائل على
أقل من مهله .. مضيقة في ذات الوقت ممرات العبور حتى لا يتخطى القارئ حدود المساحات المعنية
والأهداف التي تركتها هناك ..وكأنها كانت توصينا " بأن لا تخوض حربا ليست حربك
لا تجعل الثراء هدفا وموت الأبرياء وسيلة.. لا تترك عقلك لمن تاجروا بالأديان والناس
وقلبوا كل المفاهيم وما ربينا عليه سنين طويلة.. كان عليك أن تعتني بأبنائك وزوجتك
وأن ترضى بما قسمه لك العدل .. القفز عن الأسباب كالقفز عن الحدود الشائكة..كانتهاك
المحرمات .. كالقاء النفس في المهلكات.. وكان الجزاء أن حفظك الله تعالى وأبقاك ..لكنه
أبقاك وحيدا.. وأخذ منك كل ما وهبك .. واليوم أنت لا تملك إلا الندم والبكاء على ما فات..!!
فهل وصلت الى هدفك.. !!


لمن يؤمنون بالسلام ورسالته .. لمن يؤمنون بالإنسان وقيمته .. لمن يؤمنون بأن الله
العدل الحق .. هذا النص الرائع المتقن .. المكتوب بنضج وأدوات المتمكن .. هذه الاسقاطات
الرائعة والتشبيهات الشاهقة.. وقدرات مائزة جعلت العنوان موحيا بعمق الغياب المراد
وربطه بضربة ختام موفقة .. تاركة ما بينهما حلقات وصل تفسر بعض الأحداث وتمحو بعض
الصور .. لمن يريدون للمفاهيم أن تتطور بسلام ..كما نشأت من السلام .. هذا النص ورسالته
الكبيرة والكثيرة .


للأديبة القديرة نوال البردويل :

أجمل التحايا وأصدقها ..

سلمتم وسلمت روحكم النقية محلقة

احترامي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-05-2018, 05:28 AM رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

الرائع أ. محمد بديوي
فاجأتني بهذه القراءة المستفيضة لقصتي التي تناولت كل مفاصلها
فكانت تحت الضوء بعناية متخصص فذ
ووالله مهما كتبت لن أوفيك حقك من الشكر على ما بذلت من جهد ووقت في
تحليلك ونقدك وقراءتك التي لم أكن أنا ولا نصي نحلم بها
كم أنت رائع وعميق وذو دراية وحنكة في تفكيك النصوص وتحليلها
فكن دائماً كما أنت مثالاً للعطاء والبذل
كل التقدير وامتناني الكبير
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 24-09-2018, 01:43 AM رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تسنيم الحبيب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

نحن هنا في حضرة نص سردي متماسك ، لا يدلق الحكي بملل و رتابة و يترك مساحة للتفكير و التأويل .
الحروب هنا ذاتية جدا و ليست في سوح الوغى المقدس ، ليست تضخ من منبع المروءة و الشرف و الوطن و إن كانت لها مسوغات دنيوية محدودة .
شخصية النص التي تقضي حياتها تحت ظلال الندم ، قدمتها الكاتبة بإتقان عبر تأثيث النص بالتفاصيل المتجانسة ، المتلعقة ببعضها ، أتت التراكيب اللغوية منسجمة مع جو الحرب و الظلال و التضييع الأسري .
نص جميل فعلا .
تبقى هنالك ملاحظة لغوية و هي :

لكن قدماه لم تسعفاه

الصحيح : لكن قدميه لم تسعفاه .

خالص التقدير.
ألف شكر على قراءتكِ العميقة والمميزة للنص
وهذا ليس بالغريب عليكِ وأنتِ القاصة البارعة المبدعة
شكراً غاليتي تسنيم على الهمسة وتم التعديل
كل التقدير وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2018, 06:53 PM رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
عايده بدر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الثاني
مسابقة قصيدة النثر 2014
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية عايده بدر

افتراضي رد: *حين تغيب شمس الحقيقة*/ القصة البرونزية لشهر أيار 2018

مبارك ألف الحبيبة نوال
مبدعتنا الغالية وحرفك المتألق يبدع في رسم النص
متأخرة تهنئتي فالتمس من روحك الغالية عذرا
ولروحك الراقية ولحرفك القيم القدير كل محبتي وتقديري
عايده






"روح تسكن عرش موتي تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب "
صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت
http://aydy0badr.blogspot.com/
،،، فرااااااغ ،،،
http://aydy000badr.blogspot.com/
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط