لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رَحِيقُ الوُدَادِ (آخر رد :رضوان مسلماني)       :: اعترافات على صهيل الوقت (آخر رد :أمل الزعبي)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :أمل الزعبي)       :: عيناك (آخر رد :عمر الهباش)       :: صمود ★ (آخر رد :بلال ماهر)       :: معابر نحو روحي (آخر رد :سكينة المرابط)       :: أنا وعلي حفيدي الصغير (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: لا القدس عروس عروبتكم ..ولا أنتم عرب (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: اهرب (آخر رد :بلال ماهر)       :: فلسطين أرضى شعر وليد محمد احمد محجوب (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: *سلام لـ "عهد"* (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: دمعة رجل (آخر رد :بلال ماهر)       :: قُلْنَا لَكُمْ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: عنب (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > فينيـقكم بـكم أكبـــر > ۩ المدينة الحالمـــــــة⋘

۩ المدينة الحالمـــــــة⋘ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-2018, 06:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي أنا و كائنات نيتشه السوداء

أنا وكائنات نيتشه السوداء


تتقافز الكلمات في ذهني كالضفادع ،تنزلق من بين خلايا دماغي ،أعجز عن الإمساك بها عساني أقول ما يراودني ، وثمة غيم رمادي في الذهن كأنني تائه في الغيهب ... فتأبى العبارة حمل قولي ، يغمرني الأسى فأنسى الكثير، وفي ظلمة الليل أتامل روعة السماء ولمعان النجوم ...
عذرا أيها السادة دعوني أعرفكم بنفسي:
إسمي عبد الله ويحلو للبعض مناداتي بأسماء أخرى عبد الرحيم...عبد الغني ...عبد الرحمان ...عبد ربه ...عبد الإله.. صحيح تذكرت اللحظة أنا عبد الإله نعم عبد الإله .
أعاني من مشكلة بسيطة وهي أنني أنسى كل شيء بسرعة البرق ..ماذا كنت أقول ،كان الفقيه يرعبني وأتلعثم وأنا أستظهر ما حفظته من آيات …
"اقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق ، اقرأ وربك الأكرم…. " ويتعثر اللسان، ينشف الريق ،ترتعش أطرافي كأفنان شجرة في مهب الريح وترتفع يداي لاتقاء العصا النازلة من السماء كالطود….
ماذا كنت أقول …
نعم كنت أبحث عن حبوب حمراء وصفها لي الطبيب يقول أنها تساعدني على النوم وربما تفتح الشهية للأكل والجنس ، ولكن هل أنا متزوج ! هل لدي أطفال وأصدقاء مممم لا أدري .
أنا عبد القادر...
لما واجهت المرآة هذا الصباح رأيت وجها لا أعرفه،
ذكرني بصورة الأشباح المرعبة المثبتة على أحد نصوص القراءة بالقسم الابتدائي ، رفضت قراءة النص يومذاك رغم صياح المدرس وتهديده، رفضت القراءة حتى لا ترسخ صورة هذه الأشباح بذهني وتهاجمني بالليل في غفلة عن كل الناس، واجهت بسبب عنادي عقوبة ما تزال بالذهن عالقة .
الصورة التي عكستها المرآة هذا الصباح كانت مخيفة أيضا
بيدي شفرة حلاقة فضية لامعة الأطراف ، و لسبب ما تزاحمت في ذهني أسماء ووجوه أرسطو وابن سينا وابن طفيل وإيكو وفوكو وأرطو وغوغول وسارتر ...آلمني رأسي بشدة وصرت أضرب وجهي بشفرة الحلاقة بسرعة خاطفة ، ضربات خفيفة كلسعات النحل ولكنها كافية لاختراق الجلد مليمترا أو أكثر قليلا وبدأت دمائي تسيل ، ابتسم الوجه وظهرت أسنانه الصفراء ربما بفعل التدخين أو قلة النظافة، ها أنت ترى يا أرطو يا ابن الزانية أنني انتقمت للناس من ترهاتك
و عبثك ، لقد " شرملتك " بشكل احترافي …
سمعت امرأة ما تصرخ، صحت في وجهها لكي تصمت فانكتم صوتها بلمح البصر … .
طلبت مني الممرضة الجلوس بهدوء لكي تفحص وجهي فأنزلت سروالي ...لم أكن ألبس تبانا ففرت مذعورة وهي تصرخ … هرعت إلى الغرفة زمرة ممرضين لتبين الوضع وكنت قد أنهيت نزع ملابسي بالكامل . يا ابن الكلبة صاح أحدهم . قلت له : لا لا يا صديقي أنا عبد الودود ولست ابن الكلبة …
فسألني :
لم فعلت بوجهك هكذا ، فقلت له نيتشه ابن الزانية يستحق أكثر يستفز الناس بشاربه الكثيف ونظراته المتعالية ، تصور أنني نجحت في حلق شاربه دون أن يبدي مقاومة تذكر، ولما أنهيت مهمتي المستحيلة طلب مني أن أملأ كوبه من ماء عين جبلية فالإنسان الأعلى لا يشرب إلا مياه الأعالي قال.
ضحكت مستهزئا وقلت له لأنك لم تذق الشاي المغربي بالنعناع المكناسي أيها الغبي…
لقد جاء بهذه الكائنات السوداء التي تنبت في الوجه ، فكان من الضروري محاربتها والأهم هو مواجهة المعتدي دائما هكذا علمني والدي وأجدادي بجبال الأطلس والريف وجبل صاغرو والصحراء ..
لقد جئتك بالحلوى الحمراء قالت الممرضة التي صرخت جراء الاستقامة المنبعثة من أسفل بطني ...طلبت منها أن تقبلني وترضعني من ثديها المكتنز اللذيذ أكثر من الحلوى لأثير غيرة ابن تيمية الذي قطب بين حاجبيه…
أعطاني الممرض وزرة بيضاء وساعدني على إغلاق الأزرار وخصوصا السفلية وفتح باب مكتب طبيب اسمه سيجموند فرويد فقال لي إنه رجل طيب يجيد الاستماع بإمكانك أن تقول إليه ما تشاء.
الطبيب كان منشغلا بترتيب ملفاته وهي كما تعلمون مهمة جدا .
كنت أقول للطبيب الطيب أنا عبد ربه جئت إلى الدنيا " لا أدري من أين ولكني أتيت ، ووجدت الطريق أمامي فمشيت وسأبقى سأئرا شئت أم أبيت " أحمل في صدري قلبا ينبض وعينا ترى كل شيء ولا تحتفظ بشيء... وثمة انقباض مستعص في القلب يخنق الأنفاس ، تقلقني وجوه أرطو ونيتشه وسارتر وفوكو وماركس وغوغول ...وها أنا أمامك الآن يا فرويد ..
آه هاهي حبوبي الحمراء التي وصفها لي الطبيب …
كانت فوق الطاولة فقط غير بعيد عن يدي اليسرى.
لم وضعوا تحت يدي ورقة وبين أصابع يدي اليسرى قلما ؟، ولم اليد اليسرى ؟.أظن أنني أكتب باليد اليمنى من اليمين إلى اليسار .
نظرت إلى الطبيب شزرا فطلب مني أن أكتب ..
فقلت ما أنا بكاتب.أريد أن أقول الكثير وأسامركم طوال ليال مثل التوحيدي .
لكنني أنسى كل شيء هل تفهم ذلك أيها الطبيب ؟ لا تحدثني عن الكبت و الهروب من الألم واللاشعور … صوب الطبيب نحوي نظرات نارية و الدم في عروقه يغلي فاصطبغت عيناه بحمرة قانية...
اشتد غضبي فألقيت بالكتب الموجودة فوق مكتبه على الأرض ... كان بدوره في قمة الغضب لما رأى الأرض
تغزوها حروف وكلمات تشبه كائنات نيتشه السوداء،تتسرب من بين الصفحات كالدود ... كانت تزحف على الأرض كسيحة تائهة لا تلوي على شيء أدهشني ما رأيت ..كدت أفقد وعيي من شدة الرعب..
رأيت يده ممتدة وسبابته تشير إلى الكلمات والحروف وبلهجة آمرة صاح:
_ عليك أن تعيدها إلى أماكنها وإلا فأنت ميت لا محالة .
فتحت الكتاب الأول ، كانت صفحاته فارغة وكذلك الثاني والعاشر يا إلهي هل أصيبت الأفكار والكلمات بالجنون ….
أخذت القلم الذي وضعوه بين أصابع يدي اليسرى وبدأت أكتب من اليسار إلى اليمين، ولما أتعب أنقله إلى اليد اليمنى لأكتب في الاتجاه المعاكس عساني أكتشف مصدر هذا الداء الغريب ..
وهكذا صرت كاتبا…
عذرا أيها السادة لم أقدم تفسي لكم بعد….
أنا عبد ربه الكاتب عن حريتي أبحث وهم يمنعون عني حق الاختلاف، لكي أكون أنا ، فأنا أكره كائنات نيتشه ولكنني أعشق تفكيكها على طريقة الجرجاني وليس على طريقة دريدا فأقضي الليل في المارستان الذي سجنوني فيه بصحبة هذه الكائنات الهشة التي تسامرني بالليل وتدفعني إلى كسر القيود والانطلاق فوق المعنى نحو المجهول….

حسن لشهب
كاتب مغربي






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2018, 06:30 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

أرحب بعودتك مجددا
أهلا بك ومرحبا أخي
المبدع حسن لشهب
ولي عودة للنص بإذن الله تعالى
كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2018, 11:05 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الشاعر حسن رحيم الخرساني
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق /الرافدين
العراق

الصورة الرمزية الشاعر حسن رحيم الخرساني

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الشاعر حسن رحيم الخرساني متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

دام لنا هذا التألق أ. حسن لشهب ، محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2018, 05:09 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

شكرا لمرورك وترحيبك مبدعنا المميز خالد يوسف
تقديري وامتناني






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-02-2018, 08:39 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

شكرا لهذا المرور والطيب ولبهاء تعليقك أخي الشاعر حسن رحيم الخرساني






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-02-2018, 08:43 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

في انتظار عودتك أخي خالد يوسف أبو طماعة
كن بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-02-2018, 08:02 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد خالد بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

نص باذخ الجمال..شاهق إذا ما أردت ملامسة مراميه.
عميق.. إن عزمت على إدراك "قعر" معانيه.

بعد مقدمة مضطربة (للبطل) يُعرف عن نفسه بطريقة
تزيد من حالة الاضطراب (البطل) والنص معا.

{{عذرا أيها السادة دعوني أعرفكم بنفسي:
إسمي عبد الله ويحلو للبعض مناداتي بأسماء أخرى عبد الرحيم...عبد الغني ...عبد الرحمان ...عبد ربه ...عبد الإله.. صحيح تذكرت اللحظة أنا عبد الإله نعم عبد الإله }}
في الصباح
وفي لحظة مواجهة الذات المتمثلة (بالمرآة) أول صورة تراءت له ــوجه لا يعرفه ــ وصورة أشباح تعيده الى الدراسة الإبتدائية.هي من لحظات خوف متراكم لكنها لم تكن الأولى.فقد سبقها صورة (الفقيه) الذي كان يعاقبه بسبب نسيانه وعدم حفظه لآيات القرآن الكريم. وفي ذات اللحظةـ عكست المرآة بعض الصور المخيفة. وهذا امتداد لحالات خوف متراكم. فيرى:

{{الصورة التي عكستها المرآة هذا الصباح كانت مخيفة أيضا
بيدي شفرة حلاقة فضية لامعة الأطراف ، و لسبب ما تزاحمت في ذهني أسماء ووجوه أرسطو وابن سينا وابن طفيل وإيكو وفوكو وأرطو وغوغول وسارتر))
ويلاحظ هنا لحظة مواجهة (للمرآة) وما ترتب على هذه المواجهة من (انعكاس) أو ما عكسته المرآة. والتي عمّقت حالة الاضطراب ما نتج عنها سلوكيات غريبة.
يركز الراوي على محاور هامة لهذه الشخصية التي تبدو من القراءة الأولى تحت سيطرة اللاوعي مبرزا الخوف المتنامي والمتراكم منذ الابتدائية وحتى اللحظة الأخيرة التي يجبر فيها على كتابة ــ عكسية ــ ولملمة الحروف والتي يشبهها (بكائنات نيتشه السوداء) فهل يريد الإشارة الى نظرة نيتشه وآرائه في المرأة. أم الى حروف نيتشه وأرآئه عموما أو إعلان نيتشه ــ موت الإله.ـ

يقول أيضا
{{ لقد جاء بهذه الكائنات السوداء التي تنبت في الوجه ، فكان من الضروري محاربتها والأهم هو مواجهة المعتدي دائما هكذا علمني والدي وأجدادي بجبال الأطلس والريف وجبل صاغرو والصحراء ..}}
وهنا تظهر ثورته ورغبة قوية بالعودة الى رفعة الأوطان. لكن لماذا يعرف عن نفسه بأسم ــ عبد الله ــ الذي يعد من أصدق أسماء الإنسان في الدين الإسلامي وحسب ما جاء في الأثر النبوي.. لينتهي الى ــ عبد الإله ــ هل هو إعادة إعلان نيتشه عن موت الإله..!أم هو مجرد عروج على ما قاله "نيتشه" وهذا الأرجح لأن البطل يعود للتعريف عن نفسه نا (عبد ربه) وهذا الأسم من الممكن أن يكون لأي شخص يعترف بربوبية خالقه مهما كانت ديانته.
وربما تذكر البطل أو رؤيته لمن ذكرهم {{ أرسطو .. أبن .. سينا ) جاء نتيجة ثورة داخلية ليس بإمكانها استيعاب هذا الكم الهائل من العلم بكل أشكاله وتصنيفاته المتناقض في بعض حالاته والذي اندلق مرة واحدة على العقل البشري فتتسبب باضطراب وأرق وفقدان توازن.
في قفلة هذه القصة يعلن البطل عن حقيقته الفعلية والصادقة حيث يقول:

{{عذرا أيها السادة لم أقدم تفسي لكم بعد….
أنا عبد ربه الكاتب عن حريتي أبحث وهم يمنعون عني حق الاختلاف، لكي أكون أنا ، فأنا أكره كائنات نيتشه ولكنني أعشق تفكيكها على طريقة الجرجاني وليس على طريقة دريدا فأقضي الليل في المارستان الذي سجنوني فيه بصحبة هذه الكائنات الهشة التي تسامرني بالليل وتدفعني إلى كسر القيود والانطلاق فوق المعنى نحو المجهول….))


هنا يبرز ــ حديث عقل ــ بلسان عاقل. فهو يكتب عن حريته والتي تمثل حرية كل كاتب وحقه في التعبير عن آرائه دون منع أو تقييد. ويعلن كرهه لكائنات نيتشه. وإن كان يهوى تفكيكها وعلى طريقة هو يريدها.. لا تفرض عليه. هنا يبرز الوعي ليمحو حالات اللا وعي التي شكلت مراحل سابقة من هذا النص.

القصة فنيا ناجحة بكل المقاييس.. وأطنها تحتاج الى قراءات متعددة
فمثل هذه النقنية تحتاج الى تمرس في التلقي والى ثقافة ووعي ثقافي.
وقد تداخلت خطوط فنية وأخرى فلسفية ودينية وبعض تصنيفات العلم
ومسمايته ( متقاطعة )..وأحيانا متوازية لتنتج هذا النص الباحث في
سيره ..تارة يقدم إجابات لأسئلة غائبة.. وتارة اخرى يطرح أسئلة قد
لا نعثر على إجابتها. او لها إجابات متناقضة.نص متعدد الروافد وإن
حاول إبراز (حالة) ما إلا أن هذه الحالة أفرزتها مجموعة من الأحداث
المختلفة..ونظريات تتناقض وتتوافق.

أديبنا المكرم حسن لشهب
بوركتم وبوركت حروفكم المحلقة
احترامي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-02-2018, 07:28 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

هذا ما يحدث للإنسان عندما يتحمل عقله فوق طاقته
يفقد عقله وصوابه وربما يصبح لعبة كبيرة تتحكم فيها قوى كثيرة
نص جميل ومن الواقع المعاش وهذا ما نبحث عنه في القصة
أن نكتب الواقع الحقيقي للناس وللمجتمع بكل تفاصيله
سرد جميل تم فيه مزج الزمان والمكان باحداث علمية
جميل ما قرأته هنا
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-02-2018, 02:57 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

الأديب خالد بديوي
أكرمتني بقراءتك الغنية لهذا النص
كل التقدير والاحترام لرؤيتك العميقة
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم يوم أمس, 12:30 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
حسن لشهب
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / الرباط
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن لشهب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أنا و كائنات نيتشه السوداء

المبدع الخلوق والصديق المحترم خالد يوسف أبو طماعة
سعيد لحضورك المثري ومتابعتك لكل الأعمال بحرفية عالية
شكرا لك وكل التقدير.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.