لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تفّاحة آدم (آخر رد :بلال الجميلي)       :: ** أوجاع ** (آخر رد :نوال البردويل)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: لحظة الصمت (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: الوجدُ و الولَهُ (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: وزارة ! (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: أي شيء اهديك (آخر رد :منية الحسين)       :: الحياة أنت .. (آخر رد :منية الحسين)       :: امرأة من كلمات .. (آخر رد :منية الحسين)       :: وانقطع الوتر (آخر رد :جمال عمران)       :: مورد (آخر رد :د. نديم حسين)       :: ظلٌّ يزول ،،،،،،،، (آخر رد :د. نديم حسين)       :: انــا شفتـك بعـينـي (آخر رد :جمال عمران)       :: ذات عيد..\ (آخر رد :جمال عمران)       :: ومضة شاعرية وليست شعرية ،، (آخر رد :خديجة قاسم)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2017, 06:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رغـوة الوسائد

رغـوة الوسائد

قامت ذات ليلة سلبت فيها الغربة نبضها..
قررت أن تستل أحلامها من تحت وسادته ..
فرك عينيه الساحرتين واستدار نحوها مبتسما ،
داعب أرنبة أنفها ثم همس: نامي عزيزتي
فأنت الحلم الذي لم يتحقق بعد !






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-11-2017, 07:07 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط مشاهدة المشاركة
رغـوة الوسائد

قامت ذات ليلة سلبت فيها الغربة نبضها..
قررت أن تستل أحلامها من تحت وسادته ..
فرك عينيه الساحرتين واستدار نحوها مبتسما ،
داعب أرنبة أنفها ثم همس: نامي عزيزتي
فأنت الحلم الذي لم يتحقق بعد !

جميل إن كانت فعلا ما تزال حلمه
العنوان فيه مراوغة وجميل
وهو رجل فيه ذكاء ودهاء
ربما لم يحقق حلمه بعد؟
نص جميل وفيه مفارقة ودهشة
لك المجد أستاذتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-11-2017, 12:23 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 رباط
0 سم... سمة
0 زاوية حادة
0 صرخة
0 دوار
0 موتى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رغـوة الوسائد

الرغوة هي كل ما يتبدد.
الغربة تبدد الأحلام.
الرجل مازال قادرا على صنع الدفء.
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-11-2017, 10:03 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: رغـوة الوسائد

كنت قد مررت بهذا النص الرائع وتركت تعليقا طويلا ضاع وحذف للاسف

نص رائع وفيه سردية متقنة
وقفلته تفتح ذهن المتخيل على آفاق رؤى متعددة
شكرا منجية الغالية
كتاباتك جادة ورصينة
افتخر بلك






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2017, 01:38 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط مشاهدة المشاركة
رغـوة الوسائد

قامت ذات ليلة سلبت فيها الغربة نبضها..
قررت أن تستل أحلامها من تحت وسادته ..
فرك عينيه الساحرتين واستدار نحوها مبتسما ،
داعب أرنبة أنفها ثم همس: نامي عزيزتي
فأنت الحلم الذي لم يتحقق بعد !

و"رد آخر بعد اختفاء الرد الأول"
لا أدري إن كانت ستنام بعد قرارها
وبعدما أحست به من إهمال
ومضة موجعة على الرغم من أناقتها
دمتِ بكل الخير غاليتي .







  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 12:07 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
جميل إن كانت فعلا ما تزال حلمه
العنوان فيه مراوغة وجميل
وهو رجل فيه ذكاء ودهاء
ربما لم يحقق حلمه بعد؟
نص جميل وفيه مفارقة ودهشة
لك المجد أستاذتي
أستاذي الكبير خلقاً وأدباً، ممتنة جداً لوسامة القراءة.
دام قلمك بهياً.






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2017, 12:11 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
الرغوة هي كل ما يتبدد.
الغربة تبدد الأحلام.
الرجل مازال قادرا على صنع الدفء.
مودتي
أخي المفضال دائماً، ممتنة للتناول المختزل.
دمت سامقاً.






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2017, 09:14 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
كنت قد مررت بهذا النص الرائع وتركت تعليقا طويلا ضاع وحذف للاسف

نص رائع وفيه سردية متقنة
وقفلته تفتح ذهن المتخيل على آفاق رؤى متعددة
شكرا منجية الغالية
كتاباتك جادة ورصينة
افتخر بلك
وهو توقيعك الذي يجعلني أتعثّر في فستان فرحي الطويل..
محبتي يا غالية..






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-12-2017, 04:51 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة

و"رد آخر بعد اختفاء الرد الأول"
لا أدري إن كانت ستنام بعد قرارها
وبعدما أحست به من إهمال
ومضة موجعة على الرغم من أناقتها
دمتِ بكل الخير غاليتي .

الحبيبة نوال الجمال،
يزهر القلب والحرف
بمطر حضورك.
محبتي والود.






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-01-2018, 04:39 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رغـوة الوسائد

الأستاذة .منجية
أرادت ان تسلب حلما .. لم تفلح ..وفى الأخير هى نفسها مجرد حلم يتم اختياره عندما يأتى الدور .. النص تفاسير كثيرة قد تستطيع ثبر غور إحداها. .لى عودة
مودتى وطاقات الياسمين






*** المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء.***
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2018, 02:01 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

-------------------------






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-01-2018, 06:55 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

الاديبة والكبيرة منجية
فكر زاخر وتجيدين البناء دوما
اتصور ان الكثير من النساء تعاني من اهمال الرجل واستهتاره ولا يمنحها العاطفة والحب
كأن مثلا يهمل مشاعرها وفي المقابل يعطيها لمن ليس لها الحق خارج بيته
ويمنعها عن زوجته ومن هنا تبدا المعاناة فالنفس تحتاج ورغم ذلك تستمر المرأة في حياتها
ومن حقها ان تحلم وتداعب الرجل وتحرك وسادته رأسه ولكن للاسف اذا فقد الحب والعطاء لا يستطيع
ان يمنحها شيئا هو من حقوقها الشرعية ومن هنا ختمت بقفلة حققت الوهج عندما قال لها نامي عزيزتي
فانت الحلم الذي لم يتحقق بعد فكيف يتحقق الحلم طالما وهو يفكر بغيرها
هكذا قراتها ويبقى الود والجمال والشكر بيننا يصاحب ابداعك
احترامي وتحياتي - النبالي






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-01-2018, 01:24 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
الأستاذة .منجية
أرادت ان تسلب حلما .. لم تفلح ..وفى الأخير هى نفسها مجرد حلم يتم اختياره عندما يأتى الدور .. النص تفاسير كثيرة قد تستطيع ثبر غور إحداها. .لى عودة
مودتى وطاقات الياسمين
أستاذ جمال ممتنة للقراءة الجميلة، وبانتظار عودتكم الكريمة.
دمتم بكل خير.






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-01-2018, 06:10 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رغـوة الوسائد

من فرائد القصص القصيرة
تحفة رائعة
واظن اني كتبت تعليقي وقت نشرها
وربما بسبب ضعف النت ضاع
تحية تليق لك اديبتنا المبدعة






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-01-2018, 07:30 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط مشاهدة المشاركة
رغـوة الوسائد

قامت ذات ليلة سلبت فيها الغربة نبضها..
قررت أن تستل أحلامها من تحت وسادته ..
فرك عينيه الساحرتين واستدار نحوها مبتسما ،
داعب أرنبة أنفها ثم همس: نامي عزيزتي
فأنت الحلم الذي لم يتحقق بعد !
الغربة موحشة تسلب النبض وتقصف أجنحة الروح
وقد كانت هنا الدافع لمحاولة استلال أحلامها،وربما لتستل
ذاتها. لكنه وبسبب سحره وابتسامته أعادها إليه..الى احلام
مؤجلة يريد تحقيقها فعلا..وإن كان عنوان النص يشير الى
عكس ذلك..!!
جميلة هذه ــ البارقة ــ وعميقة تحمل غير معنى بحروفها المشعة.

أديبتنا المكرمة منجية مرابط
سلمتم وسلمت روحكم النقية محلقة.
احترامي وتقديري






قبل هذا ...
ما كنت

أمـيـز
لأنك كنت تملأ هذا
الفراغ؛ صار للفراغ

حيـــز.!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-11-2019, 05:59 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
الاديبة والكبيرة منجية
فكر زاخر وتجيدين البناء دوما
اتصور ان الكثير من النساء تعاني من اهمال الرجل واستهتاره ولا يمنحها العاطفة والحب
كأن مثلا يهمل مشاعرها وفي المقابل يعطيها لمن ليس لها الحق خارج بيته
ويمنعها عن زوجته ومن هنا تبدا المعاناة فالنفس تحتاج ورغم ذلك تستمر المرأة في حياتها
ومن حقها ان تحلم وتداعب الرجل وتحرك وسادته رأسه ولكن للاسف اذا فقد الحب والعطاء لا يستطيع
ان يمنحها شيئا هو من حقوقها الشرعية ومن هنا ختمت بقفلة حققت الوهج عندما قال لها نامي عزيزتي
فانت الحلم الذي لم يتحقق بعد فكيف يتحقق الحلم طالما وهو يفكر بغيرها
هكذا قراتها ويبقى الود والجمال والشكر بيننا يصاحب ابداعك
احترامي وتحياتي - النبالي
شاعرنا المكرم محمد خالد / ممتنة جدا لثراء القراءة وجمالها..
تقبل كل الشكر والتقدير دمتم بكل خير..






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-11-2019, 06:09 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

لا ازعم التأويل ولن ازعم انني عرفت كل ما بعد السطر لكن بكل ثقة سازعم وبحق انه نص مدهش ويروي الذائقة
تحياتي وكثير احترام






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-11-2019, 07:32 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
فارس رمضان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام المركز الثانية في مسابقة القصة القصيرة
مصر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فارس رمضان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط مشاهدة المشاركة
رغـوة الوسائد

قامت ذات ليلة سلبت فيها الغربة نبضها..
قررت أن تستل أحلامها من تحت وسادته ..
فرك عينيه الساحرتين واستدار نحوها مبتسما ،
داعب أرنبة أنفها ثم همس: نامي عزيزتي
فأنت الحلم الذي لم يتحقق بعد !
نص مراوغ لا يسلم نفسه بسهولة.
لو أتيحت لي فرصة تقييمه لأعطيته العلامة كاملة.
لغة شاعرية وسرد هادئ.
العنوان كان بليغا ومعبرا، اللغة رقيقة، والألفاظ تكاد تشع.
و
سلبت فيها الغربة نبضها لها دلالتها، وأيضا تستل أحلامها من تحت وسادته لها ما توحي به، ثم فرك العينين، والابتسامة، والمداعبة فالهمس،
ثم تحطمت قراءتي عند القفلة!
ربما كانت تحاول الفكاك؟
أو ربما كانت أماني الوسائد الخالية!
استمتعت هنا أستاذة منجية
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-11-2019, 08:54 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رغـوة الوسائد

ومضة عميقة شجية معبرة نسجت بإتقان.
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-11-2019, 01:41 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

نص يجبرك على التصفيق لجمال فكرته ورونق اسلوبه و قوله ما لم يقله ناصه..
لعل غربتها غربة روح و الروح تغترب كثيرا إن فارق فعل جسدها ما تلبسته لأجله.
و الحلم الذي لم يتحقق خطفته و سادة خنقت الروح حتى أزبدت...
لتبحث روحها عن وسادتها التي تخفي تحتها احلامها خير لها من وسادة الحلم فيها يرغي..
نصوص السيدات لها بهرة ضوء أخاذ ألأنها تخرج من الشغاف وهل شغاف القلوب إلا امرأة..
شكرة أختي الكريمة على هذا الجمال






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-11-2019, 03:22 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
منجية مرابط
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منجية مرابط

افتراضي رد: رغـوة الوسائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي مشاهدة المشاركة
من فرائد القصص القصيرة
تحفة رائعة
واظن اني كتبت تعليقي وقت نشرها
وربما بسبب ضعف النت ضاع
تحية تليق لك اديبتنا المبدعة
الأستاذ القدير ناظم، ممتنة لحضوركم الجميل مرتين ..
نفتقد قلمكم الراقي، دمتم بكل خير وسلام.






أتعبتني العصافير المنهمرة من عيني ..
كلّما حلمت بالقمح،تقتسم حلمي بمناقيرها وتغني ..
الحلم وليمة الفقراء !
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط