لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: شغاف القلب (آخر رد :نوري الوائلي)       :: قتلوا مرسي (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: تنويه بآخر موعد إجابات محبة القرآن (آخر رد :محمد فهمي يوسف)       :: حلم العصافير (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: ولم اسقط .. (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: حراكُ الشمس / مباركة بشير أحمد (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: أشواك الظن (آخر رد :محمد تمار)       :: حراك مبارك (آخر رد :محمد تمار)       :: هيمنة الموحدين على أيبيريا حتى عام 1212 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: صقيـع الذكريــات ... (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: منذ اقترفتك عاشقا .. (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: فاصـلـــــة (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: للفراغ ايضا مظلة__ (آخر رد :لطفي العبيدي)       :: رثاء السيد محمد علوي المالكي :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :زياد السعودي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-2019, 04:31 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وجدي أمين صادق
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدي أمين صادق غير متواجد حالياً


افتراضي من وحي دمعة أهرقت من كفوف المنون

من وحي دمعةٍ سقطتْ ...لم تجد ما تبحث عنه من سنين .
صديقٌ لي يشبهني كنفسي , يلازمني كظلّي .
رحل عمود بيته
تحمّل وحيد والديه أعباء الحياة قبل أن تتفتح أكمام الزهر في ذات ربيع .
ناء بحمله
لم تسعفه استغاثةٌ مكبوتةٌ في صدرهِ
والغصنُ غضٌّ والظروف لا تلين .
ملهوفٌ ينشج أنفاسه
باحثاً عن قشّةٍ في محيطٍ صدئت به النّفوس .
طائرٌ قُص جناحيه قبل أنْ يكتمل نمو الأثافي
لم يعتد التّحليق .






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2019, 12:09 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وجدي أمين صادق
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدي أمين صادق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من وحي دمعة أهرقت من كفوف المنون

رسائل مبعثرة
صديقي غير العزيز فيه من الذّكاء حد العبقريّة ومن السّذاجة حد المسكنة , والهبل , والحمق , والجنون .
وقع في الحبّ للمرّة الأولى وهو يعطي سيلاً جارفاً من صدق مشاعره ...
وهي تجود عليه بين الفينة والأخرى بالفتات والتنقيط .
إذا وصلتْه ساعةً تغيب عنه بالأشهر والسّنين مرّة بحجّة الظروف ... ومرّات لا لشيء... ولا تجامله حتى بعذرٍ سخيف .
نصحْتُه ولم يقبل النّصح . لا يقبل التّشكيك بحبّها ولا حتى اللوم والعتاب بين المحبّين ..عنده ألاف الرّسائل منها تبقيه على العهد لها في غيابها الطّويل .
حاولت أن أشكّكه في الرّسائل وقلت: أظنّ وأنّ بعض الظّن ليس إثم ...
كثيرٌ من النّساء يحتفظن بالنّسخة الأصلية من الرّسائل وينسخن عنها العشرات بل والمئات يطيّرنها لمن هبّ ودبّ وفي كلّ صوبٍ وحدب .
وبعضهن يحتفظن بأرشيفٍ لعشّاقهنّ ممن لا يتذكّرنهم إلا لماماً لشدّة الزّحام على أبوابهنّ من العابثين مثلهنّ والمحتالين ...
ويوفر النّت الإرسال الجماعي بكبسة زرٍ للجميع ...!
وربّما صندوق رسائلهن عامرٌ بالكثير من الرّدود .
وربما حبيبتك مثلهن لذا يتأخر الرّد عليك حسب دورك إلى شهور وسنين ...
ومع أنّي لم أكن أعني شخص صديقته وأحسبها عفيفةً , راقيةً , طيّبة النّفس , محبّةً ... حسب ما يقول ...
ولكن حاولت أن أهوّن عليه احتراقه بلا طائل ...
فالحبّ وصالٌ والهجر بعدٌ وخصامٌ وجفاء . .
فخاصَمني لعامٍ كاملٍ لمحاولتي التّشكيك فيمن يراها ملاكاً على هيئة بشر ....
البارحة زرته فلم أسمع منه إلا الأنين (سحقاً لحبٍّ لا يجلب لصاحبه غير الأنين )زرته وكان يستمع إلى عبد الحليم وهو يغنّي (لو أنّي أعرفُ خاتمتي ما كنت بدأت).!
وأشار لي بعدم التّحدث وعرفت أنّه مازال متمسّكاً بها ولا يقبل النّصح واللوم والتشكيك .
ما أجمل أن تحبّ وتخلص وما أوجع أن لا يبادلك من تحبّ نفس الشّعور !!!
أرجو من مر يوماً بالصّدفة هنا أن لا يعلق باللوم والتشكيك ولا حتى بالنصّح فصاحبي عنيدٌ ولا يقبل إلا ما يعتقد به
وإلا تعرّضتُ للمخاصمةِ والقطيعةِ والعقابِ .
وإنّي لشديد التّمسّك بصداقة هذا الصّديق غير العزيز ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-05-2019, 04:37 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
وجدي أمين صادق
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدي أمين صادق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من وحي دمعة أهرقت من كفوف المنون


الرَّحْمَٰنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-05-2019, 02:35 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
وجدي أمين صادق
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدي أمين صادق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من وحي دمعة أهرقت من كفوف المنون

عندما تصل إلى مفترق طرق ولا تتبين وجهتك
فعد إلى حيث كنت
فالغموض وضبابية الطريق أولى بها التنحي عن مواصلة المسير
حتى لا تتفاجأ بتوالي الخيبات والعثرات من تعرجات الطريق
عندما تطفأُ أنوار المنازل .
وتنعق الغربان بإغلاق أبواب البيوت
ولا يسمح للمنتظرين بفارغ الصبر بالولوج
ولا من مجيب لحديث الوجيب
عندها اقراء الفاتحة على أرواح المعذبين في الأرض
والمشردين في مخيمات الضياع والنسيان المقيت






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-05-2019, 02:51 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
وجدي أمين صادق
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدي أمين صادق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من وحي دمعة أهرقت من كفوف المنون

مررت يوما من هنا عابر سبيل
استوقفني وهم صديق ينشد الشهد العذب من مرارة الرحيق
ليس على الأعمى حرج
فصديقي نهل العلقم وارتوى قبل أن يتبين إلى أين المسير
في بداية ولوجه التيه لوح بيده مودعا
وغادر كما أتى ... بعد أن جف منه ماء الوريد
ربما يعود وأعود معه ذات يوم
إذا تهنا وتاهت بنا الدروب
وساقنا عمانا إلى رحاب شجرة الزقوم
لعلى أمسح دمعة من عينه إذا تذكر تلك الـ وهاد
الذي قابل بها وهمه العتيد
سألوح نيابة عنه بيدي
لقد غادر الحجاج بعد أن فقد سيف عدله الرحيم
وأرجو أن لا يعود !!!!






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط