لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: يوسف … رسائل إليك تتجدد (آخر رد :د.عايده بدر)       :: تداعيات أنثى..//فاتي الزروالي (آخر رد :د.عايده بدر)       :: ،، في معرضِ الكتاب! // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أحجية أخيرة للموت ....! / عايده بدر (آخر رد :ناظم العربي)       :: ،،أنا و الصور...و الحروف،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، فساتين مستوحاة من لوحات عالمية ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: لغة الأزهار..//فاتي الزروالي (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أنا ومرآتي ..//فاتي الزروالي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: تباشير ندى (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: قطار بلا قضبان (ق.ق.ج) (آخر رد :عدي بلال)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: من دفتر الذكرى (آخر رد :احمد المعطي)       :: خط النار ... (آخر رد :عدي بلال)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :فاتي الزروالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-06-2022, 02:52 PM رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

ورغم التغرب بينَ المواني
لغيركِ ما ذاب قلبي وَحَنْ

فأنتِ النخيلُ وأنتِ الفراتُ
وأنتِ العراقُ وأنتِ الوطنْ


حفظ الله العراق وأهلها ونجّاها من كيد الكائدين
ومرحبا بك وأهلا وسهلا أخي فارس ودام لنا ألقك وعطاؤك..
قصيد جميل ينمّ عن شاعريّة تحملنا على القول هل من مزيد..

وَقالوا وَقالوا بأنكِ روحي
وَأنكِ نبضي ولو أرفضَنْ !!

وَأنكِ جيشٌ قدْ احتلّ أرضي
وأحرقَ زرعي لكي أَرحلَنْ !!

فَكيفَ الرحيلُ وكلي لديكِ
فوالله لنْ أرحلنَّ وَلَنْ


يؤكّد الفعل المضارع إذا كان
1- جوابا لقسم - متصلا بلام القسم - مثبتـا غير منفيّ - دالاً على الاستقبال .
2- يجوز توكيده إذا سبق بما يدل على الطلب ( الأمر ـ النهى ـ الاستفهام ـ التمني ـ الترجِّي ـ العرْض ـ التحضيض) .
ويمتنع توكيده بالنون إذا فقد شرطا من الشّروط الآنفة الذّكر
وفي أبياتك السّابقة يفتقد الفعل المضارع لهذه الشّروط فهل من توضيح ؟

مرحبا بك أخي مرّة أخرى
خالص المودّة


أ/ محمد تمار
الرد رقم (5)
في قصيدة
رغم الزمن
أ/ فارس الهيتي
قسم الوهج

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=79848

تحية لآل القوافي الكرام


كل الاحترام






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-06-2022, 02:59 PM رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
ورغم التغرب بينَ المواني
لغيركِ ما ذاب قلبي وَحَنْ

فأنتِ النخيلُ وأنتِ الفراتُ
وأنتِ العراقُ وأنتِ الوطنْ


حفظ الله العراق وأهلها ونجّاها من كيد الكائدين
ومرحبا بك وأهلا وسهلا أخي فارس ودام لنا ألقك وعطاؤك..
قصيد جميل ينمّ عن شاعريّة تحملنا على القول هل من مزيد..

وَقالوا وَقالوا بأنكِ روحي
وَأنكِ نبضي ولو أرفضَنْ !!

وَأنكِ جيشٌ قدْ احتلّ أرضي
وأحرقَ زرعي لكي أَرحلَنْ !!

فَكيفَ الرحيلُ وكلي لديكِ
فوالله لنْ أرحلنَّ وَلَنْ


يؤكّد الفعل المضارع إذا كان
1- جوابا لقسم - متصلا بلام القسم - مثبتـا غير منفيّ - دالاً على الاستقبال .
2- يجوز توكيده إذا سبق بما يدل على الطلب ( الأمر ـ النهى ـ الاستفهام ـ التمني ـ الترجِّي ـ العرْض ـ التحضيض) .
ويمتنع توكيده بالنون إذا فقد شرطا من الشّروط الآنفة الذّكر
وفي أبياتك السّابقة يفتقد الفعل المضارع لهذه الشّروط فهل من توضيح ؟

مرحبا بك أخي مرّة أخرى
خالص المودّة
الله ...كم افتقدت هذه المقامات الثمينة!!!
شكرا فارس الجميل

وبدوري سأشير الى ظاهرة عروضية قلما تنتبه إليها الشعراء...
الأمر يخص المتقارب في صورة الحذف ..أقصد بضرب محذوف على وزن ( فعو= فعلْ....حركتين وساكن )

في هذه الصورة من المتقارب وهي من أعذب صور الموسيقى العربية يلزم أن تأتي فعولن الثالثة قبل الضرب تامة صحيحة ( فعولن)

حدث خرق لهذا اللزوم في البيت الثالث ...هاج وحنْ
وفي البيت السابع أرحلن ولنْ

بمعنى أن الجيم في هاج تستدعي بعدها سكونا
ونون والأمر نفسه بعد نون التوكيد في أرحلنَّ

اقتراح ثان له علاقة بالمعجم

لمنْ سأغني لمنْ كأس دنّي
لمنْ شابَ قلبي فقولي لمنْ
كأس دني.....كم حبذت لو قلت
نخب دني.....

ظاهرة أخرى مقترنة بالزمان

فَكيفَ الرحيلُ وكلي لديكِ
فوالله لنْ أرحلنَّ وَلَنْ
ما رأيك في النفي أولا ب( لا ) مطلق الزمان
ثم الردف ب( لن ) تأكيدا على المستقبل

فوالله لا أرحلن ولن
واعذر أخاك ...


الرد رقم (6)
للشاعر القدير أ/ عبد الرشيد غربال

في نفس القصيدة
رغم الزمن

بقسم وهج القوافي

حين تمر القراءة بعين النور
فتضيء ويزيد..


كل التقدير






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-06-2022, 11:03 AM رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

مستمرون بإذن الله في التقاط القراءات والردود المتميزة

ولا يعني أن كل ما يوضع هنا من ردود، يجب أن يكون ممجدا في النص
فلا شيء يسير على عجلة واحدة..


تقديري للجميع






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-06-2022, 10:49 AM رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

مغامرة شعرية مائزة و ملهمة قوامها المراوحة بين خلفيتين كانتا و للآن مهيجان للبوح في المأمول بصمت و الترويح عن الوجع بصمت أيضا
خلفية التفاحة و ما يروى عنها و ما يعاب عليها ...
و خلفية عشتار و ما يحسب لها و ما يعد عليها ...
خلفيتان وظفتا برؤية استحضارية شعرية لتنحت عاشقة الآن جسورة رغم الإفصاح أو الاستدلال عبر طوافها حول العشق عن شرعية البكاء كما لو أن الأخير رديف للعشق أو مؤشر عليه أو خاتمة حتمية للتعلق به...
التعويل على الجمل السطرية الوامضة في قالب مطولة من ناحية و تفكيك الوحدة الجملية على سطرين فأكثر في بعض ردهات البكائية خففا أي الومض في بحر النص و تشظية الموحد من راديكالية المشتغل عليه
كأن الناصة تتذهن عبئ المساءلة عن حقيقة التفاحة خارج المنقول عنها نصا و عن أهلية عشتار في أن تكون ملكة خارج الأسطورة قديما أو خارج القصيدة الآن ....
التفاحة
عشتار
البكاء
معادلة كيمياشعرية تسافر في الزمن لتثبيت شرعية البكاء منذ الخلق
و الخلق هنا عشق لا بد أن يكون حتى لا نجزم بالقول أو لا يكون

....

جزيل الامتنان لهكذا فسحة مبدعتنا
ودي و احترامي
و دمت حالمة

،
،




الرد الأول
في نص (شرعية البكاء / أحلام المصري)
للشاعر الراقي
أ/ فرج عمر الأزرق

http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...32#post2034832

حين يكون الحضور بألوان الإبداع،
قراءة، تحليلا، وتأثيثا لمنطقية التفاعل..
هنا يأتي الأزرق ابن الخضراء
ليسكب على الحرف كثيرا من بهائه

فشكرا تليق بالإبداع






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-06-2022, 10:46 PM رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة

،، شرعيةُ البكاء // أحلام المصري ،،
.

.





كتفاحةٍ،
ترسمني..

قلبي، رعديدٌ
يخاف..

دموعي،
ملحٌ لا ينتمي لماء


أزرقٌ يتيمٌ شتاءُ الحكاية،
متنصلةٌ له الغيمات،

والمطر عربيدٌ، يغادر
تاركا خلفه،
ترابا، يعضه طينٌ يائس

فاكهة الوجع،
ينحتُها (تموز) بعناية،
يمنحها قبلتين..،
للنضج واحدة،
وأخرى..
تنشر السكّر في الثنايا

تُرى!
ترى متى تستفيق (عشتار)!

(عشتار) الملكة،
العاشقةُ، التي تختار
ترسم وجهك،
بلا ملحٍ،
ولا تحار..


فاتركني،
أحلق في قضاء الحزن،
خلف فراشةٍ..
تعي تفاصيل النهاية

امنحني ضوءًا..
بلونٍ مجهول النسب،
لا يعرفه سواي..

وافتح لي
على ساحات أفكارك نافذةً
فأرتبُ فيها النوايا

في الجهة الشرقية،
أراك،
ترسمني تفاحةً وتضحك!

حين أبكي..
تهمس لي:
أنتِ آخر ورقة توتٍ
برية!

تكرهُ أن أبكي!

أعشقُ أن أبكي..
بين يديك،
فترتبكُ،
كربيعٍ أتى مبكرا..
غافلته عاصفة شتاءٍ عجوز

حين تخاف عليّ،
كفراشةٍ..
على كفك،
ترسم لي وردة،
فأبكي مرةً أخرى

بكاءَ عاشقةٍ.

.
.
كتفاحة رسموها
ورموها بتهمة الطرد من الجنان
علقوا على جبهتها
تاء معقوفة ولوثوها بكل أساليب الخداع
وهي كما هي
بقلب الحزن عاشقة
تنام كعشتار بين الثنايا
تحلم بنهوض وانتفاضة
تغافل اعاصير الشتاء
واهوال الانعتاق
برحلة لا تعرف سوى التحليق
التحليق فقط
كفراشة تفرد أجنحتها للضوء للنور
رغم الاحتراق
رغم الوجع
تأبى أن تبكي
فالبكاء انسحاب
تأبى إلا أن تُرسم وردة بهية
بين دروب الشقاء
لكل المارين ...لكل العاشقين ...للموجعين
ستكون نجمة بالسماء
تمد أجمل النوايا
وترسم الفضاء نقاء

الشاعرة البهية
عاشقة الحزن لحد الثمالة
الغالية أحـــــلام
اي سحر هذا رسم حبرك الرقيق؟؟
أي شفافية هذه تبعث على الغوص حتى لا نستفيق؟؟
كأني بك تكتبين رسالة استنهاض لكل قوى التأنيث كي تكسر القيود
وتناضل حتى ترسم كما يليق
سحقا لم ينعتها بالفاكهة الملعونة
اكسري كل الحواجز
واطلقي العنان للصرخة
لا بكاء ولا خوف ولا حزن
فقط افردي الأجنحة وكوني أنت
كما أراك
ملكة الحب والسلام

غاليتي أحلام
صباحك عشق وسلام
ولروحك باقات ورد تليق بهذا الألق
محبتي وأكثر



،،،،


الرد الثاني
بقلم فاتي الزروالي

في نص:
شرعية البكاء // احلام المصري

http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...86#post2034886

ركن تحت ظل النبض

حين يكون الرد في حجم قصيدة وأكثر






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-06-2022, 06:26 PM رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
كتفاحة رسموها
ورموها بتهمة الطرد من الجنان
علقوا على جبهتها
تاء معقوفة ولوثوها بكل أساليب الخداع
وهي كما هي
بقلب الحزن عاشقة
تنام كعشتار بين الثنايا
تحلم بنهوض وانتفاضة
تغافل اعاصير الشتاء
واهوال الانعتاق
برحلة لا تعرف سوى التحليق
التحليق فقط
كفراشة تفرد أجنحتها للضوء للنور
رغم الاحتراق
رغم الوجع
تأبى أن تبكي
فالبكاء انسحاب
تأبى إلا أن تُرسم وردة بهية
بين دروب الشقاء
لكل المارين ...لكل العاشقين ...للموجعين
ستكون نجمة بالسماء
تمد أجمل النوايا
وترسم الفضاء نقاء

الشاعرة البهية
عاشقة الحزن لحد الثمالة
الغالية أحـــــلام
اي سحر هذا رسم حبرك الرقيق؟؟
أي شفافية هذه تبعث على الغوص حتى لا نستفيق؟؟
كأني بك تكتبين رسالة استنهاض لكل قوى التأنيث كي تكسر القيود
وتناضل حتى ترسم كما يليق
سحقا لم ينعتها بالفاكهة الملعونة
اكسري كل الحواجز
واطلقي العنان للصرخة
لا بكاء ولا خوف ولا حزن
فقط افردي الأجنحة وكوني أنت
كما أراك
ملكة الحب والسلام

غاليتي أحلام
صباحك عشق وسلام
ولروحك باقات ورد تليق بهذا الألق
محبتي وأكثر



،،،،


الرد الثاني
بقلم فاتي الزروالي

في نص:
شرعية البكاء // احلام المصري

http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...86#post2034886

ركن تحت ظل النبض

حين يكون الرد في حجم قصيدة وأكثر
الرد دائما يكون من صلب النص الأصلي
الذي هو أساس الألق
ونور يجعل الحرف ينساب
من رحم الوجدان
بانسياب
تقديري للأحلام الغالية
ومحبة تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-06-2022, 06:28 PM رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

واشية ..//فاتي الزروالي

عند باب حتفها،تحسست أذنها التي جذبها الأستاذ،فرددت لنفسها:جُبرتُ ،فقلت الحق وإن يكن أخي..الحق حق،ثم دلفت ،ومابين هز ورفع، تسمع صوت أمها يصرخ: لعنة الله على الواشي يا واشية.

من ركامات ليست للنشر..فالساردة ستلعن مرة أخرى
مكناس بتوقيت الحق


لا أتفق معك في العنوان شاعرتنا الغالية
فهو هنا بمثابة التأكيد على شيء, يفنّده متن النص و يتصدى له بكل حرفية
و قدرة مميزة على استفزاز القراءة ..

الحديث يطول هنا ..
بداية النص يسرد حالة واقعية عاشتها الكاتبة و هنا وقفة احترام لهذا النقل الابداعي الذي يفتح المجال للنقاش

من ناحية أخرى
التوصيف يعكس عمق المشهد و أثره على نفسية طفلة أظن بسنوات الابتدائي, لا أكثر

* "على باب حتفها "
هي على ما أعتقد على باب البيت, حيث يجب أن يكون الأمان و الطمأنينة و كل ما يمكن أن يخالف
الوصف الصّادم الذي احتلّ عتبة النصّ .. فأن يأخذ البيت هذا التشبيه ارتباطا بهذه الحالة
التي يعرضها النص فالأمر جلل ..

* " تحسست اذنها التي جذبها الاستاذ "
مع كل احترامي للمعلمين و الأساتذة و لكن مثل هذه الأفعال أكرهها و عايشتها و لكن كانت
تخصّ الأولاد فقط و لا يتم التّعامل بها مع الفتيات و كنت ألاحظ غصّة و قهرا في عيون التلاميذ
كانوا يحرصون على اخفائها تحت قناع اللامبالاة و الابتسام و كأن لا شيء يزعجهم
و هذا في حدّ ذاته كان يستفز المعلم أكثر و يجعله ينساق في طرق عقاب اسوأ..

هنا الطفلة لاستجوابها تم مسك أذنها كنوع من الترهيب, موقف ثقيل على طفلة صغيرة
لا حول لها و لا قوة, تحسّسها بعد انتهاء الموقف يشي بالألم الذي عاشته و مع ذلك
لم يكن المبرر الذي تتكئ عليه في تفسير ما حصل معها, فهي متمسّكة بأن كل ما بدر منها
كان نطقا بالحق حتى لو كانت شهادتها ضد أخيها ..

و هنا الكارثة .. فقد اقتربت من المحظور, بل و تجرأت على ما لا يتجرؤ عليه " رجال بشنبات "

فاتي المبدعة
هنا و اتحدث بشكل عام وضعت الاصبع على أسلوب تربية مأساوي ينتج نفوسا مريضة
تربّت على الفساد و الإفساد و لأنهم ذكور هم فوق المحاسبة و العقاب ..

سؤال على الطاير
لو كان الموقف معكوسا هل سيوصف الولد بـ " الواشي " ؟ أم سيقال أخطأت و يجب أن تحاسب ؟

لا أحبذ فكرة التفرقة بين الجنسين في التربية الأخلاقية, و لكن الموقف يأخذنا إلى أبعد نقطة في هذا المضمار..

* الأم
و مع كل الاجلال للأمومة و الأمهات و حتى لا أطيل, الموقف الذي تتصدّر فيه الأم أو الأب و يتم العمل
فيه على إعفاء ابنهم المخطئ من المسؤولية, هو الموقف الذي سيعود عليهم ان آجلا أو عاجلا
بالوبال الشديد .

المفارقة أيضا ان يكون الموقف قد شكّل صدمة مضاعفة للطفلة, خاصة لو تربت على قول الحق,
و هذا ما يتجلى أمامنا بوضوح و يعززه ترديدها لـ " الحق حقّ " ..


قول الحق ليس وشاية و لن يكون أبدا, و لهذا بدأت بملاحظتي حول العنوان شاعرتنا الغالية فاتي
و لو كنت سأقترح عنوانا عليك ممكن أن يكون " حقّ مشروط " متبع بعلامات تعجّب ..

كثيرة جدا النقاط التي يمكن إثارتها هنا .. شكرا غاليتي فاتي
جزيل الشكر و الاحترام على ما تثيرنه من مواضيع مهمة و إشارات فارقة

دمت بألف ألف خير و صحة و عافية
دمت بحفظ الله و رعايته



الغالية الشاعرة ايمان سالم
شكرا لهذا الرد
الذي قرأ بعمق الروح
تقديري ومحبتي

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=79875






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-07-2022, 04:32 PM رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ضياع..//فاتي الزروالي

وقفت عند أول السطر الأخير،تخطته ،تعثرت لتسقط فتضيع وسط مساحتها المقاربة للنفاذ.. لتضع نقطة ومن أول السطر..


مكناس 11/07/2022






(وقفت عند أول السطر الأخير..)

هل وقفت لتتأمل ما تركته خلفها من سطور،
أم وقفت لتتنفس بعمق، فتستعد لهذا السطر الأخير الذي يجب أن يكون مختلفا!
ولماذا مختلف؟
لأنه الأخير.. هو الذي يبلور المسيرة، ويظهر شكل ما سبقه من سطور..
ربما..
لكنها للأسف تعثرت، فسقطت
وهذا طبيعي..
لكن جملة (فتضيع وسط مساحتها المقاربة للنفاذ) رأيتها غير مناسبة إلى حد ما
فمثلا اقتران الفعل (تضيع) بفاء السرعة يشي بالضعف وعدم المقاومة، وهذا غير صحيح، فمن تقف لتتأمل ليست ضعيفة، وإن سقطت، لا تضيع بهكذا سرعة..
وكذلك تحديد المساحة بأنها المساحة المقاربة للنفاذ، ربما كان الأفضل أن تقول الناصة (المقتربة من النفاذ) ولست أكيدة من صحة التعبير، هو مجرد إحساس بفارق المعنى بين المقاربة والمقتربة ليس أكثر..
وهذه المساحة بوصف الناصة لها تعتبر مساحة ضيقة، لا تسمح بالضياع فيها..
ربما يكفي معنى التعثر عن الضياع..

لماذا!
لأن الجملة الأخيرة أتت بالمعنى المشرق الجميل،
أتت بشمس الأمل وروح التحدي.. والمعنى الذي لا يتأتى لضائع،
فكلمة الضياع تحكم بنهاية ثابتة، أما التعثر فيحتمل..
هنا جملة الختام تتماشى مع السياق الأول، ولا يهم أن نجد الدهشة في وهج صادم للقراءة،
فالدهشة أحيانا تولد بعد قراءة أخرى، وتأمل عميق في الحدث والمفردة..
بمعنى..
هي وقفت، تخطت.. تعثرت....
ثم نقطة ومن أول السطر،
فيما بين الحدثين كان النهوض، والتفكير واتخاذ القرار..
هذا ما تأخذه القراءة من نقطتي الحذف ويناسب الجملة الختامية
وهنا توفرت الدهشة..
فالتعثر والسقوط يؤديان بالمنطق إلى الضياع، وأما المدهش فهو النهوض والبدء من جديد..
وقد يسألني سائل:
من أين أتيت بكل هذا التأويل!
فأرد ببساطة:
نقطتين الحذف، ثم (لتصل نقطة ومن أول السطر)،
وأخيرا من معرفتي الكبيرة والعميقة بشخصية الخاصة
رغم أن هذا سبب إضافي يخصني أنا ولا يؤثر الجهل به على قراءة الآخرين
فما قبله كاف جدا..

فاتي الغالية

قد لا نختلف في العنوان (ضياع)، لأنه وارد من خلال رحلة طويلة في مضارب هذه الحياة العتيدة العنيدة أن نتعرض لأوقات نضيع فيها ولو داخليا.. في عوالم ذواتنا..
وهذا طبيعي وإنساني ويحدث..
لكن هذه الجملة (فتضيع وسط مساحتها المقاربة للنفاذ)، أشعر أنها تحتاج إلى إعادة صياغة، لأن استخدام الفعل (تضيع) وما تلاه من وصف المساحة يمنع أو يعطل الأمل.. يعزف على اليأس أكثر وهو ما لا يتناسب مع الجملة الختامية، وتلك الشمس المشرقة القادمة من بعيد


الغالية فاتي..
كان مجرد رأي
لا أدري إن اتفقت معي قراءات أخرى أم لا..
والأمر لك،
ربما إعادة قراءة تبين الصورة بشكل مختلف
وربما لا..

شكرا لك أيتها الإنسانة التي تعزف على أوتار وجعها، لتطرب القارئ
وتثري الذائقة


محبتي الكبيرة


رد الغالية أحلام على نصي المتواضع "ضياع"
هنا الصمت يتملكني
كي أفي بحق الشفافية والصفاء
ومحبتي التي تدرين
على الرابط:
http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...22#post2038522






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2022, 10:42 PM رقم المشاركة : 59
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
،، براءةُ حلم // أحلام المصري ،،
/
.




منذ سنة (براءة) قبل الميلاد،
رسمتك وجها على جدران الروح..
في عام (حلم) وألف بعد الهوى،
التقيتُك..
عشقا،
يسير مباهيا على درب الوقت!
ومضة لا تكتبها الا أحلام...


حكى راوي العشق عني فقال
قبيل انغماس الهوى في الضلال
تجلت براءة بين قباب التلال
تجلت كشمس الحقائق دون جدال
فنادى مناد بصوت الجلال
نؤرخ للحب من يومنا في صدور الرجال
حكى راوي العشق عني طويلا
فقال قبيل انكسار الهوى في رؤاه ذليلا
بألف مضين و بضع على إثرهن قليلا
رأى الناس في الأفق حلما جميلا
فدوى هزيم الرؤى في الزمان جليلا
سنرفع للحلم من يومنا في رؤانا مقيلا
روى راوي العشق عني فأطرق
ففي عام نوء براءة أبرق
بعيد انحسار ألوف إذ الحلم أشرق
هناك التقى عاشق برؤاه
ومن كان قبل لقائي يعشق



رد الشاعر أ/ طارق المأمون محمد

في ومضة شاعرية:
براءة حلم // أحلام المصري


http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=79853

كل التقدير






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 01:28 PM رقم المشاركة : 60
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

الشاعرة الوارفة، ورديتنا الجميلة..
فاتي الزروالي

طابت روحك في جميع الأوقات

هنا انهمر الهمس كما ليلة شتوية عاصفة،
بلل خواطرنا بمطر الحزن العتيق..
ويتكرر سؤالي الدائم:
لماذا نحن في الحزن أجمل!
لماذا لم نعد نتقن الكتابة عن الفرح؟
لماذا إذا ضحكنا أو فرحنا، نتوجس خيفة، ونهمس في صدورنا:
اللهم اجعله خيرا!
ألهذا الحد استطاع الحزن أن يتحكم في شيفرتنا.. حتى أصبح هو المكون الأساسي لنا!

(كان لي قمر...)
العبارة الشاعرية الحزينة التي استهلت أغلب المقاطع، ربطا مع العنوان الذي أراه جميلا ومناسبا (تحت جبة الحنين...قمر)
رسمت أجواء النص الوجدانية..
هو الحزن يا سيدة الورد،
هو الحنين الفاره الذي يرتدي عباءته الفضفاضة، وما يتسع قلبها له من أحزان إضافية..

البوح الذي انهمر هنا يجذب القراءة، ويداعب ملح الدموع..
وها هي الخاتمة التي أتت لتؤكد ما تسرب في الروح من هواجس أحزان لا تنتهي..

(كان لي قمر خفي هناك
رأيته مبتسما للموت ...فأحببته!)

الحق يا فاتي،
أني دوما أربط القمر مع الموت لأسبابي الخاصة..
ربما لأن لي أحبة كان موتهم في ليال مكتملة البدر..
وكأن القمر المكتمل أصبح علامة لفقدان من أحب.. تكررت،
وربما تتكرر، فالله أعلم
هذه الخاتمة،
لا أستغربها، بل وجدتها منطقية مع سياق البوح، ومع ما تسلل إلى روحي كقارئ،
لنغلق الستار على ابتسامة القمر الخفي (لأنه يذهب ويأتي، وهو حين يأتي.. لا يأتي كاملا) وعلى حبنا لهذا القمر المبتسم للموت،
أو حتى للموت نفسه..
فماذا نملك نحن إلا أن نحب نهايات الأشياء كما أحببنا بداياتها!

فاتي الشاعرة الوردية
تكتبين الحزن بأناقة، وتغري كلماتك العامرة بالإحساس شهية القراءة،
فلا تتوقف عن النهل من معين حرفك الممتلئ بالجمال



ربما أجد إشكالية في استبدال حرف (الباء) بحرف (في) أحيانا،
كما هنا مثلا :

(بليلة وجع لا تنتهي)

كذلك كلمة (ذهاب)
أعتقد سقطت النقطة سهوا عن الذال

لكن هذا لم يعطل قطار الجمال المنطلق


محبتي لك ورديتنا المبدعة


رد جميل للشاعرة الراقية أحلام المصري على نصي
-تحت جبة الحنين..قمر-

http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...=1#post2041979






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-08-2022, 04:07 PM رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

الغالية فاتي الزروالي

شكرا لك هذا الرقي
دمت متألقة غاليتي الوردية

محبتي






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-08-2022, 11:53 PM رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

رد الشاعر القدير أ/ طارق المأمون محمد

في قصيدة
،،ألوان // أحلام المصري،،
.
.


أخرجت أحلام اليوم أثقالها

ـ يا شمالية أنى لك هذا
ـ هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب...

أثرت مكنون أفكار قديمة و أفكار سقيمة وأفكار ذات قيمة ...
هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا
بلى أتى و سيأتي يم تطوى فيه الشمس بسطوتها والإنسان بجبروته
حينها يصيح الملك القهار لمن الملك اليوم..
فلا يجيبه أحد لأنه لا أحد ذاك اليوم غيره..
الإنسان يخسر مائة نفسه كل يوم يكسب فيه عشرها.
وينفتح الكون و ينبسط العلم و يتمادى خلاصة مجرى السبيلين في تفاهة تساؤلاته السهلة البينة الإجابة الصعبة القاسية عليه.
هذه السمكة ما كان لها أن تخرج من عظمة فطرتها لتتساءل أسئلة هي بالنسبة لها ليست ذات قيمة لأنها واضحة بينة.. و لا يخفى علي مجاز المغزى و عظم الرسالة التي قالتها أحلام على لسان سمكتها.
ويسجد الملائكة كلهم أجمعون ساعة استجابة عظيمة لهذا المخلوق المتسائل الشكاك و الأرض حينها تتخلق قبل 4 مليارات من الأعوام لأجله.. حتى إذا بلغ مبلغ التساؤل بعث الله اليه الشيطان ليختبر نضج اعتماده على عقله للإجابة على أسئلته التي هي بين يديه ونمو نفسه الأمارة بالخير و الشر معا فلما نجح في الإختبار أكرمه ربه بإنزاله الى داره التي سيتسيدها بكل تساؤلاته الغبية التي فتحت له خزائن السماء و الأرض بسببها و ما زالت تفتح قيد كل سؤال غبي إجابته بين يديه لولا أنه يبحث عنها في كل مكان لينفتح له هذا المكان و يجد إجابته بين يديه في مكان بحثه و لكنه لا يراها ليبحث عنها في مكان مغلق من جديد لتعمر الأرض التي خلقها الله لأجله.
و ينمو الخير و ينمو الشر ونفس الإنسان هي نفسه ويزداد الغني غنا ويتجارأ الفقير ليصل الى ى صاحبه الغني ومن عجب يظل التساؤل البليد المقعد عند الفقير ويكون البحث عن الاجابات عند الغني والشمس هي الشمس و السمكة الغنية بمائها و شمسها تجد الإجابات و لا تعترض ولا يجدها ذلك الانسان العاقل وهي بين يديه.
..................
..............
........
ويطول الكلام تهيجه الشمالية بكل عنفوانها.
جبارة أنت يا أ حلام




رابط القصيدة والرد

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=79976

مع كامل التقدير






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2022, 12:22 AM رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،

رد الغالية د عايده بدر
على نصي المتواضع: وكأنه..

مرحباً بمبدعتنا المتألقة فاتي الغالية
ومرحباً بحرفك القيم

العنوان " وكأنه " يفتح باباً واسعاً على رسم صور شتى
نستطيع أن نكمل العبارة داخل أرواحنا ونحن نقرأ
مثلاً : وكأنه ما يزال حياً
وكأنه كان على الصدق
ووووو صور عدة يمكن رسمها هنا
وترك العنوان غير مكتمل ووضع نقطتين بعده كما تفضلت به
أتاح فرصة قيمة للقارئ ليشارك في صنع الصورة الكلية للنص

من المشهد أمامنا هناك محكوم عليه بالاعدام جهزوا له المنصة
وكان طلبه الأخير أن تسقط عنهم أقنعتهم
يريد روية وجوههم الحقيقية دون قناع
فهل هو لا يعرفهم ؟!
أم يريد كشفهم أمام الحاضرين لتنفيذ الحكم فيه ؟!
علقوه على المشتقة فكان رده عليهم ابتسامة نصر كبيرة
واعتقد أن رد فعله هذا جاء نتيجة رؤيته لوجوههم الحقيقية
ابتسامة النصر هذه ستظل أمام أعينهم ماثلة حتى بعد رحيله
تتسع الابتسامة وهو في لحظاته الأخيرة ويراهم يتأرجحون
القفلة هنا جاءت على أكثر من مستو
وتصويرها العكسي جاء لصالح عمق المشهد السردي
فالطبيعي أن جسده هو الذي بتأرجح وقد تم تنفيذ الحكم فيه
لكنه هو رأهم قبل أن يغمض عينيه للأبد وهم يتأرجحون يمنة ويسرة
التأرجح هنا جاء على مستوى مادي حيث بفعل تأرجح جسده
فالصورة في عينيه تهتز وكأنهم هم المتأرجحون
وجاء أيضاً على مستوى معنوى حيث أصحاب الأقنعة لا موقف ثابت لهم
ولابد وأنهم يتأرجحون بين اليمين واليسار وبين كل الاتجاهات

يمكن فتح باب التأويل على أكثر من جهة في هذا النص
والاسقاط السياسي يبدو هو الأقرب للوهلة الأولى
لكن هنا أيضاً بعداً اجتماعياً يمكننا الالتفاف إليه
فكثيراً ما يتم إعدام أو اغتيال الأشخاص الحقيقين معنوباً
تحت طائل من جرائم لم يرتكبها واتهامات من أصحاب الأقنعة الزائفة
التأويل في هذا النص ينفتح أمام كثير من الرؤى

ذكرني هذا المشهد من الجهة السياسية
بمشهد إعدام أحد الناشطين الكورد في إيران
حيث تم إعدامه وهو ينظر جهة ابنته الصغيرة ويبتسم لها

فاتي الغالية
حرفك المرسوم بعناية واشتغال متميز كما عودتنا
تقبلي محبتي وخالص تقديري واحترامي
عايده


تقديري وباقة ورد
النص على الرابط التالي:
http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...=1#post2052270






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-09-2022, 11:39 AM رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ردود فينيقية أعجبتني ،،



الأستاذة أحلام

رسالة إلى الحُبِّ أم الحبيبِ خطاب ممّوه ولا يمكن لأحدٍ ان يتحدّث عن الحبّ ما لم يكن عاشقًا!!

الحبّ صادق في كلّ حالاته وقابلت الصّدق بالاغتسال وهنا تكمن جمالية فالصّدق لا ينبغي أن يكون ملطّخا

الماء الّذي لا يعرف الحيرة صافٍ نقيّ ما أبلغ هذا الوصف

لقد تملّك الحب القصيدة فباتت كلماتك ترقص على عذف من نسيج الأحلام كاسمك تماما

لفتت انتباهي تكرار النعم كأنّك تؤكّدين على الحبِّ الّذي اعترى نفسك

الحبّ والمنطق وجهان لعملة واحدة لكنهما لا يلتقيان

(بركان) وصف موفق للحبّ تقابله الجنّة وهو الهدوء تليه علامة تعجب
بالفعل تناقضات

نعود إلى اللا منطقيّة

نصّ مدروس واختيار موفّق للعبارات وتقابليّة التّضاد

الغريب انّك ما زلت في حيرة مِن أفعاله وأصبحتِ مدركة أنّ لا تفسير لأفعاله القتل

الحبّ يقتل لكنّه يحيي أيضًا

الفراشة تموت إن لامست الضّوء وهي تعلم ذلك حرّرها!!

تبتسم!


لا أقاوم!


بمنتهى إرادتي..


أتبعثر!

استوقفتني هذه الكلمات الأربع الابتسام لا مقاومة وأنتِ بإرادتِك تبعثرتِ

اختصرت الحبّ

سيّدتي نصّ فيه وصفٌ راقٍ للحبّ وجنونه صدق المشاعر قد انتبابت القصيدة مِنْ بدايتها حتّى آخرها

سَلِمَ القلم الّذي جاد بمشاعر أخذتنا لأيّامٍ كنّا نعشق
كامل احترامي وتقديري







رد الوارفة أ/ رولا أحمد
في نص:
،، إلى الحب وعنه وحوله.. // أحلام المصري ،،

على هذا الرابط

http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...06#post2053606

فلها كامل التقدير والامتنان






أنا الأحلام وكفى!
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط