لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تَرفَّق بِقلبي .. (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: مطر.. (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ،، صدقٌ كاذب //أحلام المصري ،، (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: حمولة زائدة (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: العناق الاخير (آخر رد :هادي زاهر)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: أنوثة . !//أحمد علي (آخر رد :أحمد على)       :: *انهم يتقنون فنون اللعبة* (آخر رد :جمال عمران)       :: *أبجد، هوز* (آخر رد :جمال عمران)       :: (أبا هند فلا تعجل علينا) (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: حكايات خرافية (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: أغنية الغريب (آخر رد :خالد الحسين)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحمد على)       :: في صحراء الملل...!! (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-2020, 12:00 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

السلام عليكم
توطئة:

هذا المقال النقدي هو عبارة عن مداخلاتي مع الدكتور النديم ، في موضوعته التي كانت على جدار الركن / ق ق ج / مثبتة
وهيـ هذه المداخلات ـ مجموعة أراء من اجتهادي الخاص ولا يحدها تاريخ / إنما كنتُ قد جمعتها منذ تقريبا شهر وزرعتها في مكان آخر /

حسنا :

""القصة القصيرة جدا عبارة عن * خزانة * لها عدة أبواب لكل باب مفتاح""


والقراءة تملك المفاتيح وقديتعذر عليها ذلك .
الخزانة لا تملك شكلا هندسيا معينا إنما قد تأتي عن طريق:
المقطع
والمقطع طريقة جديدة تجريبية في هندسة شكل القصة القصيرة جدا
كأن تقتطع من رواية ـ مثلا ـ مقطعا يفي بغض القص من حيث : الفكرة والحدث والختمة المقطع

، أو قد تأتي عن طريق وحدات لا يربط بينها رابط : أقصد حرفا رابطا ولكن القفلة توحد الوحدات لأن كل الوحدات - عند التحليل يتبين - تصب في خانة القفلة والقفلة تجمع ما بينها
(القصة القصيرة جدا) لباسها الرسمي : التكثيف الرمزية السردية المتقنة - بكسر القاف لآلية الحوارية سواء الحاضرة والملموسة /أو الضمنية عن طريق السيد الفعل
/ البطل /الشخصية
.تركيز على الشخصية ، ولملمة كل تفاصيل الحدث ، في جملة سردية مكثفة جدا
القفلة قد تأتي مكتفية بذاتها ، أو تكون منفتحة على القراءات واحتمالاتها / تجعل القارىء في مناسبات كتابية كثيرة يشارك في وضع نهاية
لذلك القصة القصيرة جدا كـ “” قضمة ساندويتش “” أكثر صعوبة من كبسولة القصة القصيرة
فالقفلة هي نواة العبور وجسره الذي يربط التواصل ما بين : الكاتب / النص / القراءة * المتلقي/
هذه الثلاثية لا يمكن ان تنسج خلية انتاج وعطاء دون القفلة

القفلة

{ هي مفتاح البداية والنهاية على أسوار زمنية القص ، وتفتح تخيلات المتلقي على مستقبيلة رؤية ...}. كافكا
وقوة النص سردي هي في : هذه النواة المختزلة في الكلام والمكثفة لعمق الحكي

وإذا بحثنا في النحويات عن سر المفردة سنجد في لسان العرب خزينة المعرفة النحوية
[ قفل ]
{{
قفل : القفول : الرجوع من السفر ، وقيل : القفول رجوع الجند بعد الغزو ، قفل القوم يقفلون ، بالضم ، قفولا وقفلا ، ورجل قافل من قوم قفال ، والقفل اسم للجمع . التهذيب : وهم القفل بمنزلة العقد اسم يلزمهم . والقفل أيضا : القفول . تقول : جاءهم القفل والقفول ، واشتق اسم القافلة من ذلك لأنهم يقفلون ، وقد جاء القفل بمعنى القفول ...}}

وهذا ما عبر عنه * كافكا * ب فتح وإغلاق زمنية القص

حيث تبدأ وتعود القفلة إلى الزمان لتؤسسه إغلاقا ونهاية
فــــــــ محوريتها توجد في هذه الدائرة الزمنية ،وعمقها فيها
فإذا كانت القراءة ماء الكتابة ، فـ إن القفلة ماء الق ق ج

وكثيرا ما نرسم القفلة في إطار محدد * الدهشة *

فـ ما معنى مفهوم الدهشة في القفلة ؟
هي الصورة غير المحددة ، و تأتي برقية وامضة * الومض الحكائي “” منبثق من عمق القفلة حيث تدركنا الصور خاطفة الأبصار / والصورة واضحة جلية من حيث البناء والسردية المؤسسة على الحدث .
وقد يتضمن حوارية ، والتكثيف الذي يوصل المعنى باقتصادية قول.

ولأننا لسنا بصدد الحديث عن الــــ ق ق ج وأصلها وفصلها وبداياتها
نقول : بأن الومض الحكائي هو تمرد في / و / على / السردية من خلال قفلة ناجحة
فنجاح القفلة منوط بثقافة المتلقي وإدركاته ،ومنوط بأدوات معرفية في حياكة القص


يقول أحمد بوزفور:***الـ ق. ق. ج شكل جديد على القصة المغربية، لكنه ملأ الدنيا وشغل الناس الآن. ويُخيل لي أنه أصعب أشكال القصة لأن النص الناجح في هذا الشكل نادر، وعليك أن تغربل الكثير من التراب لكي تعثر على شذرة ذهب ضائعة وسط أكوامه.****
فالكثير يشيد في التعليقات ب: السيدة القفلةلكن يا أحباب السيدة القصيرة جدا /هي ليست قفلة وفقط /
القصة القصيرة جدا هي : مجموع بناء وسرد وحدث وبطل وهدف وقفلة وعنوان : عتبة نصهي كل هذا
وأقول لنفسي نفس الشيء ..
القصة القصيرة جداليست مساحة صغيرة يُورد فيها الكلام ، بل كيف تقتصد في هذا الكلام في مساحة محددة .
هي ليست كـ القصة القصيرة / و التي تستطيع في مساحة أكبر أن تمرر الرسالة/ معتمدة على البطل رسالة القصة القصيرة جدا ، أكثر وُعورة من رسالة السيدة القصيرة.
هناك فرق كبير ما بينهما ، وعلينا أن نتبصره بالقراءات الكثيرة لـ ماهية القصة القصيرة أولا / ولما يؤسس للتكثيف في الق ق ج / ثانيا .
فــ على الكاتب
أن يكون الحدث الممثل / البطل/ المؤثرات التي تصحب الحدث والمخرج بـ أقل قدر ممكن من الكلمات .

فـ إذا
الكاتب يعاني من عقدة القفلة / فـ نفس المحنة / محنة العقدة / تستفز القراءة
لكنها عقدة باستفزاز منفتح على الضوء ، ومدى المتخيل
فهل نعي جيدا معنى العقدة ؟؟
الق ق جعتبة مراوغة وقفلة صادمة وما بينهما حدث بلوازم القص ، بكل لوازم القص وآلياته في اقتصادية تجمع ما بين / مراوغة العتبة وصدمة القفلة
للأسف الكثير من النصوص بعيدة عن هذه المكونات والكثير منها يسقط في المباشرة والوصف
وشتان ما بين الوصف والسرد
العتبة :
بوابة البناء ودون هذه البوابة لا يمكن لنا الولوج إلى البناية
لكن يجب أن تكون متورطة في السرد بمراوغة كبيرة ، تحقق دهشة الانتتقال من الحدث إلى ضربة الختام ،
أخيرا /


الترقيم :
أهم مكون هو الترقيم في بناء السيدة القصيرة جدا.فالترقيم ياخذ مكانة كبيرة في البناء حيث ينظم النفس ويحرر استقلالية المساحات ما بين المُدخل والمُخرج .
هذه زاوية رؤيتي واجتهاد خاص .






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2020, 06:13 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

زهراء الغالية
أسعد الله كل أوقاتك يا غالية
بصمة ضوء تفتح باباً مهماً على القصة القصيرة جداً
فندت أسس البناء وأساليب الكتابة بشكل رائع
وكما هي القصة القصيرة جدا تعتمد التكثيف
جاءت دراستك المكثفة هنا شاملة واعية
كل تقديري ومودتي لروحك الغالية
وجهدك البناء الباذخ إبداعاً
محبتي وتقديري
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 14-12-2020, 03:30 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة
زهراء الغالية
أسعد الله كل أوقاتك يا غالية
بصمة ضوء تفتح باباً مهماً على القصة القصيرة جداً
فندت أسس البناء وأساليب الكتابة بشكل رائع
وكما هي القصة القصيرة جدا تعتمد التكثيف
جاءت دراستك المكثفة هنا شاملة واعية
كل تقديري ومودتي لروحك الغالية
وجهدك البناء الباذخ إبداعاً
محبتي وتقديري
عايده
شكرا كبيرة دكتورتنا الغالية البدر
شهادتك في حق حرفي وسام
ممتنة جدا وسعيدة جدا لاهتمامك ولحضورك الـ يشجعني على مداومة البحث
كل الحب






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2020, 03:10 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

مازلت معك صديقتي القصيرة جدا
بنماذج للتحليل بحول الله






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2020, 09:23 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
مازلت معك صديقتي القصيرة جدا
بنماذج للتحليل بحول الله
وما زلت أتابع معك زهراء الغالية
وصديقتنا القصيرة جداً ونماذج تطبيقية تحليلية
كل محبتي وتقديري لجهودك الرائعة
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2020, 09:52 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة
وما زلت أتابع معك زهراء الغالية
وصديقتنا القصيرة جداً ونماذج تطبيقية تحليلية
كل محبتي وتقديري لجهودك الرائعة
عايده
من بين أجمل ما يحدث لي هو: أن تاتي البدر حاملة شموسا كثيرة تزاورني بها لطفا وجمالية وحبا
شكرا لك بلا ضفاف يا رفيقة الحرف الصادقة






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2020, 10:29 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
توطئة:

هذا المقال النقدي هو عبارة عن مداخلاتي مع الدكتور النديم ، في موضوعته التي كانت على جدار الركن / ق ق ج / مثبتة
وهيـ هذه المداخلات ـ مجموعة أراء من اجتهادي الخاص ولا يحدها تاريخ / إنما كنتُ قد جمعتها منذ تقريبا شهر وزرعتها في مكان آخر /

حسنا :

""القصة القصيرة جدا عبارة عن * خزانة * لها عدة أبواب لكل باب مفتاح""


والقراءة تملك المفاتيح وقديتعذر عليها ذلك .
الخزانة لا تملك شكلا هندسيا معينا إنما قد تأتي عن طريق:
المقطع
والمقطع طريقة جديدة تجريبية في هندسة شكل القصة القصيرة جدا
كأن تقتطع من رواية ـ مثلا ـ مقطعا يفي بغض القص من حيث : الفكرة والحدث والختمة المقطع

، أو قد تأتي عن طريق وحدات لا يربط بينها رابط : أقصد حرفا رابطا ولكن القفلة توحد الوحدات لأن كل الوحدات - عند التحليل يتبين - تصب في خانة القفلة والقفلة تجمع ما بينها
(القصة القصيرة جدا) لباسها الرسمي : التكثيف الرمزية السردية المتقنة - بكسر القاف لآلية الحوارية سواء الحاضرة والملموسة /أو الضمنية عن طريق السيد الفعل
/ البطل /الشخصية
.تركيز على الشخصية ، ولملمة كل تفاصيل الحدث ، في جملة سردية مكثفة جدا
القفلة قد تأتي مكتفية بذاتها ، أو تكون منفتحة على القراءات واحتمالاتها / تجعل القارىء في مناسبات كتابية كثيرة يشارك في وضع نهاية
لذلك القصة القصيرة جدا كـ “” قضمة ساندويتش “” أكثر صعوبة من كبسولة القصة القصيرة
فالقفلة هي نواة العبور وجسره الذي يربط التواصل ما بين : الكاتب / النص / القراءة * المتلقي/
هذه الثلاثية لا يمكن ان تنسج خلية انتاج وعطاء دون القفلة

القفلة

{ هي مفتاح البداية والنهاية على أسوار زمنية القص ، وتفتح تخيلات المتلقي على مستقبيلة رؤية ...}. كافكا
وقوة النص سردي هي في : هذه النواة المختزلة في الكلام والمكثفة لعمق الحكي

وإذا بحثنا في النحويات عن سر المفردة سنجد في لسان العرب خزينة المعرفة النحوية
[ قفل ]
{{
قفل : القفول : الرجوع من السفر ، وقيل : القفول رجوع الجند بعد الغزو ، قفل القوم يقفلون ، بالضم ، قفولا وقفلا ، ورجل قافل من قوم قفال ، والقفل اسم للجمع . التهذيب : وهم القفل بمنزلة العقد اسم يلزمهم . والقفل أيضا : القفول . تقول : جاءهم القفل والقفول ، واشتق اسم القافلة من ذلك لأنهم يقفلون ، وقد جاء القفل بمعنى القفول ...}}

وهذا ما عبر عنه * كافكا * ب فتح وإغلاق زمنية القص

حيث تبدأ وتعود القفلة إلى الزمان لتؤسسه إغلاقا ونهاية
فــــــــ محوريتها توجد في هذه الدائرة الزمنية ،وعمقها فيها
فإذا كانت القراءة ماء الكتابة ، فـ إن القفلة ماء الق ق ج

وكثيرا ما نرسم القفلة في إطار محدد * الدهشة *

فـ ما معنى مفهوم الدهشة في القفلة ؟
هي الصورة غير المحددة ، و تأتي برقية وامضة * الومض الحكائي “” منبثق من عمق القفلة حيث تدركنا الصور خاطفة الأبصار / والصورة واضحة جلية من حيث البناء والسردية المؤسسة على الحدث .
وقد يتضمن حوارية ، والتكثيف الذي يوصل المعنى باقتصادية قول.

ولأننا لسنا بصدد الحديث عن الــــ ق ق ج وأصلها وفصلها وبداياتها
نقول : بأن الومض الحكائي هو تمرد في / و / على / السردية من خلال قفلة ناجحة
فنجاح القفلة منوط بثقافة المتلقي وإدركاته ،ومنوط بأدوات معرفية في حياكة القص


يقول أحمد بوزفور:***الـ ق. ق. ج شكل جديد على القصة المغربية، لكنه ملأ الدنيا وشغل الناس الآن. ويُخيل لي أنه أصعب أشكال القصة لأن النص الناجح في هذا الشكل نادر، وعليك أن تغربل الكثير من التراب لكي تعثر على شذرة ذهب ضائعة وسط أكوامه.****
فالكثير يشيد في التعليقات ب: السيدة القفلةلكن يا أحباب السيدة القصيرة جدا /هي ليست قفلة وفقط /
القصة القصيرة جدا هي : مجموع بناء وسرد وحدث وبطل وهدف وقفلة وعنوان : عتبة نصهي كل هذا
وأقول لنفسي نفس الشيء ..
القصة القصيرة جداليست مساحة صغيرة يُورد فيها الكلام ، بل كيف تقتصد في هذا الكلام في مساحة محددة .
هي ليست كـ القصة القصيرة / و التي تستطيع في مساحة أكبر أن تمرر الرسالة/ معتمدة على البطل رسالة القصة القصيرة جدا ، أكثر وُعورة من رسالة السيدة القصيرة.
هناك فرق كبير ما بينهما ، وعلينا أن نتبصره بالقراءات الكثيرة لـ ماهية القصة القصيرة أولا / ولما يؤسس للتكثيف في الق ق ج / ثانيا .
فــ على الكاتب
أن يكون الحدث الممثل / البطل/ المؤثرات التي تصحب الحدث والمخرج بـ أقل قدر ممكن من الكلمات .

فـ إذا
الكاتب يعاني من عقدة القفلة / فـ نفس المحنة / محنة العقدة / تستفز القراءة
لكنها عقدة باستفزاز منفتح على الضوء ، ومدى المتخيل
فهل نعي جيدا معنى العقدة ؟؟
الق ق جعتبة مراوغة وقفلة صادمة وما بينهما حدث بلوازم القص ، بكل لوازم القص وآلياته في اقتصادية تجمع ما بين / مراوغة العتبة وصدمة القفلة
للأسف الكثير من النصوص بعيدة عن هذه المكونات والكثير منها يسقط في المباشرة والوصف
وشتان ما بين الوصف والسرد
العتبة :
بوابة البناء ودون هذه البوابة لا يمكن لنا الولوج إلى البناية
لكن يجب أن تكون متورطة في السرد بمراوغة كبيرة ، تحقق دهشة الانتتقال من الحدث إلى ضربة الختام ،
أخيرا /


الترقيم :
أهم مكون هو الترقيم في بناء السيدة القصيرة جدا.فالترقيم ياخذ مكانة كبيرة في البناء حيث ينظم النفس ويحرر استقلالية المساحات ما بين المُدخل والمُخرج .
هذه زاوية رؤيتي واجتهاد خاص .
ثرية هذه الشذرات للرائعة القصة القصيرة جدا، عند القراءة لما ورد أعلاه لم أجد ما أختلف فيه
بل التوافق لحد الاستنساخ
تحياتي أديبتنا الفاضلة






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-12-2020, 10:48 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أحمد على
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد على

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

مرحبا الزهراء ..


مقالة قيمة ورائعة ..
وأتفق مع كل ما جاء فيها ..
وأقول كما قال البارودي :

أهبْتُ فعادَ الصَّوتُ لم يقضِ حاجةً. إليَّ ولبَّاني الصَّدى وهو طائعُ.


تحياتي لقلمك وفكرك العميق ..






سهم مصري ..
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-12-2020, 01:37 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
ثرية هذه الشذرات للرائعة القصة القصيرة جدا، عند القراءة لما ورد أعلاه لم أجد ما أختلف فيه
بل التوافق لحد الاستنساخ
تحياتي أديبتنا الفاضلة
شكرا كبيرة الأديب الفاضل قصي
هي ذائقتك الرائعة
تقديري






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-12-2020, 01:53 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
مرحبا الزهراء ..


مقالة قيمة ورائعة ..
وأتفق مع كل ما جاء فيها ..
وأقول كما قال البارودي :

أهبْتُ فعادَ الصَّوتُ لم يقضِ حاجةً. إليَّ ولبَّاني الصَّدى وهو طائعُ.


تحياتي لقلمك وفكرك العميق ..
حضورك الأروع السي احمد وأنت العارف بأدوات هذه القصيرة جدا والتي يتحامل عليها اليوم للأسف
وقد فرضت حقوقها كجنس بالقوة وبالفعل ,,لكن للأسف

تقديري بلا ضفاف






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-12-2020, 03:02 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أحمد على
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد على

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
حضورك الأروع السي احمد وأنت العارف بأدوات هذه القصيرة جدا والتي يتحامل عليها اليوم للأسف
وقد فرضت حقوقها كجنس بالقوة وبالفعل ,,لكن للأسف

تقديري بلا ضفاف
لم تفرض القصيرة جدا نفسها بقوة فحسب ، بل آخذة في الازدهار على حساب أجناس عديدة


تحياتي الزهراء






سهم مصري ..
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-12-2020, 04:07 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: القصة القصيرة جدا ما بين وجع المخاض وعسر الكتابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
لم تفرض القصيرة جدا نفسها بقوة فحسب ، بل آخذة في الازدهار على حساب أجناس عديدة


تحياتي الزهراء
صحيح مهما فعلوا بها ولها وفيها فهي حاضرة
اليوم إن سرحت بنا العين نجدها في الحضور المادي الفعلي تفوق الشعر بكثير مثلا من حيث الاهتمام / قراءة / اتحدث وكتابة أيضا
تحيتي السي أحمد






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط