لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: مُخاصَمَتي لحبيبي الشِّعْر/ ثناء حاج صالح (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: الويل, الويل لنا .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: شبق الكتابة / يحيى موطوال (آخر رد :يحيى موطوال)       :: حديث قلب (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: عينت الأميرة هيا محامياً للملكة البريطانية لتمثيلها في طلاقها من أمير دبي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الأسد (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: أقنانُ/ طارق المأمون (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: أقدم حضارات الصين (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: فلا خيار لديهم سوى العثور على منصات لديها قدرة تنافسية وطبعاً جودة عالية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: *أنا عربي فلسطيني* (آخر رد :نوال البردويل)       :: التحليق إلى الأسفل... (آخر رد :نوال البردويل)       :: خلف النوافذ المشرعة (آخر رد :نوال البردويل)       :: (أُكلوا يوم أكل الثور الأسود) (آخر رد :نوال البردويل)       :: *سقط الشراع* (آخر رد :نوال البردويل)       :: حرام عليك (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ تحت الضوء ☼

☼ تحت الضوء ☼ دراسات أدبية ..قراءة تحليل نقد ..."أدرج مادتك واحصد الاشتغال فيها وعليها"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2014, 12:52 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
خشان خشان
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية خشان خشان

افتراضي تخييل التفاعيل

في سياق حديثها عن المستشرق غويار وطريقته في جعل حمامة العروض العربي ( ذي الكم والهيئة) تمشي مشية غراب بعض الأعاريض الغربية المنبورة تقول د. ربيعة الكعبي في كتابها (العروض والإيقاع – ص 181) ما يلي :

" ......فبيّن مثلا أن بين كل مستفعلن [4 3] و فاعلن [2 3] في البسيط سكتة، وكذلك بين كل من التفعيلتين فاعلن [2 3] و فاعلاتن [2 3] في المديد، وبين كل فاعلن [2 3] في المتدارك. واكتشف أن هذه السكتات أو الاستراحات الصوتية واضحة في إنشاد الشعر "

ظلمات بعضها فوق بعض

الظلمة الأولى قسر قياس وزن الشعر العربي على النبر، وسبق دحض ذلك في الإضاءة :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=71685#post71685

أما الظلمة الثانية ويشاركه فيها معظم العروضيين العرب، فهو تجاوز حقيقة أن التفعيلة مجرد مصطلح لتوصيف المقاطع وتسلسلها ويمكن أن يعبر عن الوزن بصيغ مختلفة من التفاعيل إلى إلى إعطاء شخصية حقيقية للتفعيلة لها حدود حقيقية في واقع الشعر ينبني عليها حكم وجود سكتة تمثل المنطقة العازلة بين مغفري حدود كل تفعيلتين. فلنر ، سأكتب الأبيات ممثلا موقع كل سكتة مفترضة بالرمز** وسأقصر التمثيل على أول تفعيلتين في كل شطر.، سوف ألون المكان الذي تقع فيه سكتة مستحيلة بالأحمر.

مَـــنِ الجَـــآ** ذِرُ فــي زِيِّ الأَعــاريــبِ ....... حُمرَ الحُلى ** وَالمَطايا وَالجَلابيبِ

إِن كُـنـتَ تَـسـ ** ـأَلُشَـكّـاً فـي مَـعـارِفِـها ....... فَـمَـن بَـلا** كَ بِـتَـسـهـيـدٍ وَتَـعـذيـبِ

فُــؤادُ كُــلْـ** ـل مُــحِــبٍّ فــي بُــيــوتِــهِــمِ ........ وَمـالُ كُـلْـ** ـلِ أَخـيـذِ المـالِ مَـحـروبِ

وَلا بَـــرَز** نَ مِـــنَ الحَــمّــامِ مــاثِــلَةً .........أَوراكُــهُـنْـ ** ـنَ صَـقـيـلاتِ العَـراقـيـبِ

وعلى الأساس المتقدم كم أهرق حبر

فانظر إلى العقل عندما ينسى المنهج الشامل ويترك امره للتجزيئات الاصطلاحية التي تتجسد أمامه كذوات حقيقة يفصل بينها وهم ستار حديدي يمنعه من الرؤية عبرها.

هل يقتصر الأمر على العروض؟ لو كان الأمر كذلك لهان.

أيها العقل من رآك؟


---------------
صدر الرمل يمكن اعتباره

فاعلاتن فاعلاتن فاعلا = 2 3 2 – 2 3 2 – 2 3

وكذلك

فاعلن مستفعلن مستفعلن = 2 3 – 2 2 3 – 2 2 3

فانظر إلى هذه الــ ( - ) التي لا تعني في الرقمي شيئا وتعني كل شيء في التفعيلي.

لا عيب في التفاعيل في مجال العروض حيث تلتزم بتفاصيل كتالوج الخليل الموضوع حسب منهجه.

تنشأ المشكلة عندما تستعمل في علم العروض دون ربطها بمنهج الخليل.

يدرك دارس الرقمي ذلك ويحسه من بداية إلمامه بمنهج الخليل. ويشار هنا إلى موضوعي

1- الجزئيات والجوهر :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=5673#post5673

2- أطوال التراكيب ( حيث الموقع الحقيقي للسكتات الممكنة )

http://arood.com/vb/showthread.php?p=24191#post24191


لا يمكن السكوت في الأبيات السابقة إلا في المواقع التالية التي لا تتطابق في الأغلب مع حدود التفاعيل. وبالخط الأحمر التراكيب الواقعية حسب السكتة على الحدود بين تلك التراكيب

مَـــنِ الجَـــآ ذِرُ فــي ** زِيِّ الأَعــاريــبِ ...... حُمرَ الحُلى ** وَالمَطايا** وَالجَلابيبِ

3 3 1 3 ** 2 2 3 1 3 ................2 2 3 ** 2 3 2 ** 2 3 1 3

متفعلن فعلن ** مستفعلن فعلن ......مستفعلن ** فاعلن مس ** تفعلن فعْلن

متعلن فعلن ** مستفعلن فعلن ........مستفعلن ** فاعلاتن** فاعلن فعِلُن

---

إِن كُـنـتَ تَـســــأَلُ شَـكّـاً * * فـي مَـعـارِفِـها ..... .فَـمَـن بَـلاكَ بِـتَـسـهـيـدٍ **وَتَـعـذيـبِ

2 2 3 1 3 2 ** 2 3 1 3 .............3 3 1 3 2 2 ** 3 2 2

مستفعلن فعلن مسْ ** تفعلن فعلن ...... متفعلن فعلن مستف ** علن فعْلن

مستفعلن فعلاتن ** فاعلن فعلن ........متفعلن فاعلاتن فا ** مفاعلْتن

فكيف يكذب عروضيون كبار الواقع ويتبعون الوهم ؟

من فهم الرقمي لا يقع تحت تأثير هذه الأوهام.







  رد مع اقتباس
/
قديم 13-04-2014, 10:13 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمود شومان
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل درع مسابقة قصيدة النثر 2014
يحمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي والعطاء
مصر
افتراضي رد: تخييل التفاعيل

قلتم في تفاصيل الرابط المدرج:
اقتباس:
وخطر لي أن خير توصيف لذلك هو إعادة صياغة الفقرة المتقدمة على النحو التالي:

العربية لغة كمية أساسا، والإنجليزية لغة نبرية، وقد بذل بعض العروضيين جهدهم لاستيراد الميزان النبري من اللغة الإنجليزية للعربية. فأقام فايل النبر على الوتد وأقام الأستاذ الغول النبر على السبب السابق للوتد.

وهكذا ظنوا أنهم نجحوا في تكييف الميزان النبري، ولكن ما كانوا يقومون به كان مختلفا عما ظنوا أنهم يقومون به، ونظرا لأنهم كانوا يتناولون لغة كمية فقد قعّدوا ميزانهم على التبادل المنتظم – بشكل أو آخر – للأسباب والأوتاد أو المقاطع القصيرة [1] والطويلة [2] وليس كما وهموه تبادلا بين المنبور وغير المنبور.
ودليل ذلك اقتران النبر لدى كل منهم بوتد أو سبب بعينه لا يعدوه.

لقد استعملوا نفس الأسماء والرموز لكافة الأوزان ولكن النظام العروضي كان مختلفا كليا، فقد كان كميا مناسبا للغة قائمة على الكم. [ وليس نبريا]
--------------------
هذا يدل على قوة لغتنا العربية
و يدل على أن الشعر العربي مميز

بوركت أستاذنا خشان







  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2015, 12:01 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
*ضيف
*ضيف
افتراضي رد: تخييل التفاعيل

لغتنا العربية لن تصل إلى عمقها أية لغة
فقد شرفها الرحمن بان تنقل الرسالة وتكون لغة الذكر الحكيم






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2019, 03:04 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خشان خشان
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية خشان خشان

افتراضي رد: تخييل التفاعيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود شومان مشاهدة المشاركة
قلتم في تفاصيل الرابط المدرج:
--------------------
هذا يدل على قوة لغتنا العربية
و يدل على أن الشعر العربي مميز

بوركت أستاذنا خشان
بارك الله فيك أخي وأستاذي الكريم.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط