لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: وعندي ما يغيثك.. (آخر رد :محمد تمار)       :: نقلات صوت (كما لو أصيب معنى) (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: دورق الشوق (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: لا يملؤني إلا الفراغ / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: تحت وهم الظلال / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: حلم اللظى والندى (آخر رد :حسن لشهب)       :: تخوم الفراغ / يحيى موطوال (آخر رد :تسنيم الحبيب)       :: وجهي نافذة هرمة (آخر رد :تسنيم الحبيب)       :: قصيدة الطيور / ثناء حاج صالح (آخر رد :تسنيم الحبيب)       :: "لزوم نبلغ الشيخ بالسالفة " .. (آخر رد :زياد السعودي)       :: قلم بالأبيض والأسود (آخر رد :حسن لشهب)       :: أيها السرطان لن تهزمني ~ (آخر رد :بلال ماهر)       :: حديث عابر في العصر العا/هـ/ق..ر (آخر رد :سعاد ميلي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-02-2019, 08:01 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: لوعة التيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
سلام الله
حصدا للفائدة التي تضمنها وارف تلقيكم
ابن الرومي :
وإني لذو حلمٍ وشَغْبٍ وراءه
فحلمٌ لذي حلمٍ وشغب لذي شغبِ

أبو نواس :
دَع عَنكَ لَومي فَإِنَّ اللَومَ إِغراءُ
وَداوِني بِالَّتي كانَت هِيَ الداءُ

إبراهيم الطباطبائي:
عصر المشيب أردد عليَّ شبيبتي
نفَّرت يا عصر المشيب ملاحا

ابن الرومي :
علاكَ قناعُ المشيبِ اليَقِقْ
وثوب المشيب جديدٌ خَلِقْ

ووليد حسين الشرفي
في قصيدة سرٌ مكشوف:
أُسرُ و لستُ أُخفي ما أُسرُ
و أخدعهم إذا قالوا أبرُّ

وقريبا جدا من تكرار الحلم
قلتم في قصيدتكم الحب النشاز..:
كأنَّني لم أعد بالحلم في ثقةٍ
أو ربما الحلم بي لمَّا يعد يثِقُ

وعليه اعتقد ان التكرار لا يضعف الشعر اذا اقتضاه السياق

للشاعرة الاحترام
ولكم ولمن حضر التقدير
شكراً لك عميدنا الراقي
دمت معلما تثرينا بجميل الفكر
سعدت بهذه الشواهد و هذا التوضيح






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2019, 08:03 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: لوعة التيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
قصيدة جميلة حملت صورا رائعة تجبر القارئ على التوقّف عندها /

وحدي نُفيتُ أعاني مرّ مُنقلبي
تجري بأوردَتي أحلامُ نسرينِ

و البسمةُ اندثرَتْ عن ثغرِ قِبلتِنا
لا تمرَ في جيبها يُعطَى لمسكينِ

للغمّ قد تُركُوا يلقونَ حتفهمُ
موتًا بلا أملٍ في غربةِ الطّينِ

فالطّفلُ شيّبَهُ يومٌ خبا غدَهُ
يُدمي عرائسَهُ ما فيهِ مِنْ لينِ

في الثّلجِ مدفونةٌ أحلامُ من سُرِقوا
و الحلمُ هدهدَهُ وعدٌ بتمكينِ


لا فضّ شاعرتنا الزّهراء..
بعض ملاحظات عسى أن تجدي فيها شيئا من الصّواب /

أشكو سعيرًا أتى بالآهِ يكويني
و السّعدُ أمسى كئيبَ الوجهِ يرثيني

لم أستسغ نسبة الفعل أتى للسّعير وجدته هكذا أحلى.. /
أشكو سعيرًا بجمر الآهِ يكويني


في كلِّ جوفٍ صدىً كالبحرِ يخفيهِ
في ظلمةٍ ظُلِمَتْ ، مَن فيها يفتيني


عروضك تامّة مخبونة " فعِلن "
كقولك / زمني ـ بددا ـ غده....
أمّا بيتك الأخير فقد جاءت العروض مقطوعة " فاعل "
وهذا لا يجوز إلّا في حالة التّصريع كقولك في البيت الأوّل " يكويني "
ثمّ إنّ ألف فيها في عجز البيت أخلّت بالوزن لأنّه لا يستقيم إلّا بعدم إشباع مدّها..
أخيرا أثنّي على ملاحظة أستاذنا عميد الدّار..

خالص المودّة
تم التعديل استاذي الفاضل
سعدت بحضورك و جميل قراءتك
و ملاحظاتك القيّمة
تحياتي لعطائك






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2019, 08:04 PM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: لوعة التيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رافت ابو زنيمة مشاهدة المشاركة
قصيدة انيقة رائعة
تخاطب الاوجاع فينا
دمت وهذا الابداع النقي
احترامي وتقديري
بارك الله بكم و بجميل الحضور
هي الروح الطيبة تقرأ الطيب
شكراً لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2019, 08:05 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: لوعة التيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد ميلي مشاهدة المشاركة
الله عليك يا شاعرة سوريا الأصيلة الزهراء صعيدي
الله ثم الله لعمري إنك لشاعرة وتستحقين المراتب العليا في الشعر
الله على حضورك الجميل
و أناقة إشراقتك على متصفحي
شاعرة الوجدان حللت أهلا و وطئت سهلا
شهادة شرف منك






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-02-2019, 12:45 PM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
سعاد ميلي
عضو اكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية سعاد ميلي

افتراضي رد: لوعة التيه

انا كرمال هالقصيدة الروعة دخلت المنتدى بعد غياب طويل والله لأنك شاعرة تكتب من القلب إلى القلب دمت حبيبتي الوفية والله يا خلبوزة يا توأم روحي أنت خلتيني أحن للفينيق وايامه الحلوة وواحشني بزاف الغالين العميد الشاعر زياد والشعراء الغالين سلطان الزيادنة و عدنان وحرية عبد السلام وسكينة المرابط وكثير أسماء والله






)*( الإبتسام.. أول بزوغ المطر)*(
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-02-2019, 07:38 PM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: لوعة التيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد ميلي مشاهدة المشاركة
انا كرمال هالقصيدة الروعة دخلت المنتدى بعد غياب طويل والله لأنك شاعرة تكتب من القلب إلى القلب دمت حبيبتي الوفية والله يا خلبوزة يا توأم روحي أنت خلتيني أحن للفينيق وايامه الحلوة وواحشني بزاف الغالين العميد الشاعر زياد والشعراء الغالين سلطان الزيادنة و عدنان وحرية عبد السلام وسكينة المرابط وكثير أسماء والله
منورة الكون توأمتي الغالية ربي يحفظك و يخليك لي
و ما أجمل الفينيق بمحبة و تآلف أبنائه نورتينا






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2019, 10:33 AM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
وليد حسين الشرفي
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية وليد حسين الشرفي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وليد حسين الشرفي متواجد حالياً


افتراضي رد: لوعة التيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
سلام الله
حصدا للفائدة التي تضمنها وارف تلقيكم
ابن الرومي :
وإني لذو حلمٍ وشَغْبٍ وراءه
فحلمٌ لذي حلمٍ وشغب لذي شغبِ

أبو نواس :
دَع عَنكَ لَومي فَإِنَّ اللَومَ إِغراءُ
وَداوِني بِالَّتي كانَت هِيَ الداءُ

إبراهيم الطباطبائي:
عصر المشيب أردد عليَّ شبيبتي
نفَّرت يا عصر المشيب ملاحا

ابن الرومي :
علاكَ قناعُ المشيبِ اليَقِقْ
وثوب المشيب جديدٌ خَلِقْ

ووليد حسين الشرفي
في قصيدة سرٌ مكشوف:
أُسرُ و لستُ أُخفي ما أُسرُ
و أخدعهم إذا قالوا أبرُّ

وقريبا جدا من تكرار الحلم
قلتم في قصيدتكم الحب النشاز..:
كأنَّني لم أعد بالحلم في ثقةٍ
أو ربما الحلم بي لمَّا يعد يثِقُ

وعليه اعتقد ان التكرار لا يضعف الشعر اذا اقتضاه السياق

للشاعرة الاحترام
ولكم ولمن حضر التقدير
أعتقد أن التكرار بلا حاجة بلاغية وتحديث في الصورة الشعرية لا يخدم النص بقدر ما يضعفه

هذا رأيي وهناك فرق بين تكراري للحلم في البيت الذي أشرت إليه وفي الأبيات التي أشرت إليها بقصيدة أختنا الكريمة.
في الأخير الأمر يعود لي كمتذوق لم استسغه هنا

محبتي للجميع






أنثاي دومًا من حروف
و حبيبتي دومًا قصيدة
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2019, 06:54 PM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: غربةُ الطّين

يا لوعةَ التّيهِ قد أدمَتْ مكامِنَهُ
ذكرى حنينٍ بها الأشواقُ تُشقيني

هذي الثّريا تعاني كالثّرى ألمًا
ألقتْ مخاضَ تباريحٍ لترديني

صمتُ البحارِ بهِ الأصداءُ مائجةٌ
لا تحسبِ الدّهرَ إن أخفاهُ يخفيني


غربة وحنين واغتراب
والكثير من المشاعر المثقلة بالوجع لمستها هنا
في لوحتك الشعرية المعبّرة
والتي تتهادى حروفها على اوراق من حرير.
جميلة واكثر شاعرتنا الغالية زهراء
بوركتِ والمداد
ولقلبك كل الحب








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 28-02-2019, 01:25 AM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: غربةُ الطّين

العنوان ..غربة الطين ...
الطين هو الأرض التى ننتمى إليها ..عليها أقدامنا وفيها معاشنا وفى أعماقها جذورنا. . فما أقساها من غربة عندما نغترب عن أرضنا. .أو تغترب أرضنا عنا ...
أشكو سعيرا ..هكذا تأخذنا الكاتبة أخذا إلى الشكاة وكأنها تجرنا معها إلى قلب آتون الألم والمعاناة ..
تشكو سعيرا . . حريقا ولظى يكويها بجمره فتصرخ ألما ..وتأتي الآهة من أعماق جريحة ..وحتى السعد إن كان هناك سعد ..فقد ارتد كآبة وحزنا يقدم العزاء والرثاء والمشيب ألقي حبال الشيب فى زمنى ..وكأنها دانت للمشيب فى عز الشباب هما وحزنا ..وحتى الرياح بكت تضامنا وكذلك نواح الطير والتين. .والإشارة إلى الطير لأنه حر ودائم الصدح والشدو. .فإذا به ينوح حزنا فأصبح على غير فطرته ..والتين وقد أقسم الله به فى محكم الكتاب الكريم وقد بكى أيضا ..
وحدى نفيت أعانى مر منقلبى ..ابتعدت وانتزعت من طينى نزعا أعانى عذاب المصير وتجرى بأوردتى أحلام نسرين ..وفى أوردتها تجرى الأحلام مجرى الدم قى العروق لكن هيهات ففى الأفق غابت تقاسيم الصبا وتبددت. .غزاها المشيب فغمرها وكأنه استنسخ من الخيبة فى الحاضر المرير أحقاب قهر محت أمجاد السالفين ..تقول الكاتبة ان سنوات طويلة من القهر محت أمجاد الأجداد وحتى الدين لم يسلم من الحقد والمحاربة. ..
والبسمة اندثرت عن ثغر قبلتنا. .كانت القبلة وجهتنا باسمة صافية عامرة بالخير والعطاء ..وضاعت منها البسمة حتى التمر رمز الكرم لم تعد تجود به لمسكين. .وكأن وجهة الخير والعطاء قد نضبت أو بخلت ..فماذا بعد اقتلاع الجذور ؟؟
للغم قد تركوا ..تتحدث الكاتبة عن ضحايا يلقون مصيرهم وحتفهم غربة وبعادا عن الأرض واقتلاعا من الجذور ..
فالطفل ضربه المشيب وقد ضاع منه المستقبل وأدمى عرائسه زمن صعب وقاس ...فى الثلج مدفونة أحلام من سرقوا ..والحلم هدهده وعد بتمكين. .تقول الكاتبة ان الأحلام المسروقة والحلم الضائع مدفون تحت الثلج ..ربما تقصد ان الشمس ان سطعت تعود للأحلام حرارة الدفء وتدب فيها الحياة من جديد. .حتى الحلم الموعود والمؤمل دفن أيضا ..ولم يعد هناك جذور تصلنا بالأرض. .
والحلم عصي على التحقيق وغاضت مياهه كنهر أصابه جفاف ..وضفاف النهر بكت من آلام جرح ألهبها وأصاب كبدها الذى مازال ينزف ...تتحدث الكاتبة عن الضياع اذا ما اقتلعت من الارض الجذور..
يالوعة التيه. .يالهذا الضياع وآلامه وقد أشقتنى الأشواق والحنين الى الأرض. .
هذه الثريا. .تلك المضيئة المتلألئة تعانى الألم بدورها مثلها مثل هذا التراب الذى انتزعت منه جذورنا ..هى أيضا تعانى تباريحا وتلقيها على عاتقي لأسقط..
وصمت البحار به أصداء ألمى وصراخى بمداد حرقة هذا الصمت يموج بالأصداء ولا تحسب ان الدهر ان أخفى هذا الصدى سوف يخفى تلك الصرخات. .فهى صرخاتى حية تنبض من الأعماق حنينا الى الأرض والمنبت لا يمحها من الوجود ماح . ...فهى صرخات الغربة..إيذانا بالعودة الى الجذور ...
..........
استاذة الزهراء
كنت هنا قارئا متذوقا ولست ناقدا بحال.
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-03-2019, 08:07 PM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: غربةُ الطّين

لا فض فوك
قصيدة يانعة كل ما فيها مثمر
دمت في عطاء الشعر وجماله






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2019, 02:24 PM رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: غربةُ الطّين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
يا لوعةَ التّيهِ قد أدمَتْ مكامِنَهُ
ذكرى حنينٍ بها الأشواقُ تُشقيني

هذي الثّريا تعاني كالثّرى ألمًا
ألقتْ مخاضَ تباريحٍ لترديني

صمتُ البحارِ بهِ الأصداءُ مائجةٌ
لا تحسبِ الدّهرَ إن أخفاهُ يخفيني


غربة وحنين واغتراب
والكثير من المشاعر المثقلة بالوجع لمستها هنا
في لوحتك الشعرية المعبّرة
والتي تتهادى حروفها على اوراق من حرير.
جميلة واكثر شاعرتنا الغالية زهراء
بوركتِ والمداد
ولقلبك كل الحب
كم يحمل قلبنا من وجع
لا أعهد نفسي فيه إلا حين أمسك القلم
و أراني أنطق بما في الدنى من ألم
لك الكثير من الحب






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2019, 02:33 PM رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي متواجد حالياً


افتراضي رد: غربةُ الطّين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
العنوان ..غربة الطين ...
الطين هو الأرض التى ننتمى إليها ..عليها أقدامنا وفيها معاشنا وفى أعماقها جذورنا. . فما أقساها من غربة عندما نغترب عن أرضنا. .أو تغترب أرضنا عنا ...
أشكو سعيرا ..هكذا تأخذنا الكاتبة أخذا إلى الشكاة وكأنها تجرنا معها إلى قلب آتون الألم والمعاناة ..
تشكو سعيرا . . حريقا ولظى يكويها بجمره فتصرخ ألما ..وتأتي الآهة من أعماق جريحة ..وحتى السعد إن كان هناك سعد ..فقد ارتد كآبة وحزنا يقدم العزاء والرثاء والمشيب ألقي حبال الشيب فى زمنى ..وكأنها دانت للمشيب فى عز الشباب هما وحزنا ..وحتى الرياح بكت تضامنا وكذلك نواح الطير والتين. .والإشارة إلى الطير لأنه حر ودائم الصدح والشدو. .فإذا به ينوح حزنا فأصبح على غير فطرته ..والتين وقد أقسم الله به فى محكم الكتاب الكريم وقد بكى أيضا ..
وحدى نفيت أعانى مر منقلبى ..ابتعدت وانتزعت من طينى نزعا أعانى عذاب المصير وتجرى بأوردتى أحلام نسرين ..وفى أوردتها تجرى الأحلام مجرى الدم قى العروق لكن هيهات ففى الأفق غابت تقاسيم الصبا وتبددت. .غزاها المشيب فغمرها وكأنه استنسخ من الخيبة فى الحاضر المرير أحقاب قهر محت أمجاد السالفين ..تقول الكاتبة ان سنوات طويلة من القهر محت أمجاد الأجداد وحتى الدين لم يسلم من الحقد والمحاربة. ..
والبسمة اندثرت عن ثغر قبلتنا. .كانت القبلة وجهتنا باسمة صافية عامرة بالخير والعطاء ..وضاعت منها البسمة حتى التمر رمز الكرم لم تعد تجود به لمسكين. .وكأن وجهة الخير والعطاء قد نضبت أو بخلت ..فماذا بعد اقتلاع الجذور ؟؟
للغم قد تركوا ..تتحدث الكاتبة عن ضحايا يلقون مصيرهم وحتفهم غربة وبعادا عن الأرض واقتلاعا من الجذور ..
فالطفل ضربه المشيب وقد ضاع منه المستقبل وأدمى عرائسه زمن صعب وقاس ...فى الثلج مدفونة أحلام من سرقوا ..والحلم هدهده وعد بتمكين. .تقول الكاتبة ان الأحلام المسروقة والحلم الضائع مدفون تحت الثلج ..ربما تقصد ان الشمس ان سطعت تعود للأحلام حرارة الدفء وتدب فيها الحياة من جديد. .حتى الحلم الموعود والمؤمل دفن أيضا ..ولم يعد هناك جذور تصلنا بالأرض. .
والحلم عصي على التحقيق وغاضت مياهه كنهر أصابه جفاف ..وضفاف النهر بكت من آلام جرح ألهبها وأصاب كبدها الذى مازال ينزف ...تتحدث الكاتبة عن الضياع اذا ما اقتلعت من الارض الجذور..
يالوعة التيه. .يالهذا الضياع وآلامه وقد أشقتنى الأشواق والحنين الى الأرض. .
هذه الثريا. .تلك المضيئة المتلألئة تعانى الألم بدورها مثلها مثل هذا التراب الذى انتزعت منه جذورنا ..هى أيضا تعانى تباريحا وتلقيها على عاتقي لأسقط..
وصمت البحار به أصداء ألمى وصراخى بمداد حرقة هذا الصمت يموج بالأصداء ولا تحسب ان الدهر ان أخفى هذا الصدى سوف يخفى تلك الصرخات. .فهى صرخاتى حية تنبض من الأعماق حنينا الى الأرض والمنبت لا يمحها من الوجود ماح . ...فهى صرخات الغربة..إيذانا بالعودة الى الجذور ...
..........
استاذة الزهراء
كنت هنا قارئا متذوقا ولست ناقدا بحال.
مودتى
أبكيت قلبي مجددا حين استعدت إحساسي فيما كتبت
أحيانا ينقصد الشاعر التحدث عن واقعه أو ينطق بلسان الأرض
فيجد نفسه يوري فكرته و يسقطها على قلبه
غربة و اغتراب بعد أن أصاب المشيب مقتبل العمر ازداد الوعي و ازدهرت في القلم حكمته ليشعر بما حوله و ليفهم واقعه فينطق بلسانه و يوصل صوت الأنين الذي دفنوه مع أحلامهم التي لم تعد تلقى لها مكانا
تحياتي و احترامي لذائقتك الشعرية و جميل قراءتك






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط