لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: وقار (آخر رد :علي عبود المناع)       :: رأْي.. (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: من زمان (آخر رد :سيد يوسف مرسي)       :: عمايل الوزه 5 (آخر رد :سيد يوسف مرسي)       :: قراءة في مجموعة هذيان ميت / خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: عودة الناي (آخر رد :سيد يوسف مرسي)       :: ضوء جهاد بدران على نص/ اتجاه معاكس/ أ.خالد يوسف أبو طماعة (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: موال / خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: آنَ الأوان ... خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: حفل زفاف (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: تنوير (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: مسك (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: وَلَقَد ذَكَرتُكِ .. (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: مقدسي الهوى/ خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: وعدٌ تحمله الريح_ (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > 會◄ الديــــــــــــــوان►會 > ۩ عناقيد من بوح الروح ⋘

۩ عناقيد من بوح الروح ⋘ للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-2016, 10:36 PM رقم المشاركة : 76
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

من الأقوال الدائرة عند العلماء والحكماء ( من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب )
وكم ذا بمصر من المضحكات ....
ليس جديدا أن أقرأ عن مسائل شرعية شائكة : أحجم عنها بعض الفحول مهابة ، وتحاشى بسطها البهاليل وجلا

ثم يأتي من بعدهم كسول بليد متثائب ، فيسود لها صفحات كانت بيضاء ، جللها بسواد فهمه وبالغ حمقه وخطه في رمقه .. اختيارت فقهية منتكسة ، ووعي تالف متداعٍ ...
يدعي العلم والحكمة ، ويتحلى من المعارف بحلى مستعار
ويصاول ويطاول بألفاظ مضحكة ، تنبيك هيئتها عن وصف صاحبها
يريد أن يلقي في روعك أنه بلغ من الحكمة مبلغا ، وأنه المعنى بقول القائل
صموت إذا ما الصمت زيّن أهله ... وفتّاق أبكار الكلام المختّم
يحكم بالكفر على فلان وعلان ، ويخرج الى دائرة النور من اشتهى من اخوانه الذين يمدونه في الغي مدا ... يتجشأ في وجوهنا وقد سبق النهي بمواراة التجشؤ ..
ومهما بالغت في نصحه أعرض ونأي ..
ومن البَليّة زجر من لا يرعوي .:. عن غيه وخطاب من لا يفهم ..

تِلكم الرويبضة ..
ربض عن معالي الأمور ، وقعد عن طلبها ، وقل انبعاثه في تحصيلها من مظانها
وأنى له وقد أبت المعالي إلا أن تلوى طرقها وتحبس عوارفها ولا تتفتق أكمامها إلا لمن بسط خد العوز عند أقدام الطلب وأخمد ببرد الصبر كل جذوة لِنَزوة ...
...

فإلى متى ينتفش الهرر انتفاشة الأسد .. ويرتع في آفاقنا بغاث الطير






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-12-2016, 07:30 PM رقم المشاركة : 77
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

مشكلة تناول الشعر القديم ..
-------------------------
ربما كانت مشكلة فهم الشعر القديم يكمن في البون الشاسع بين الرؤيتين
رؤية المتقدمين ورؤية المتأخرين
هم( القدماء ) كانوا يرسمون باللفظ - نظما - ما تقع عليه ابصارهم من صور يستشعرون عمقها الطبيعي بعفوية متجردة عن التقعر ويجعلونها في اوزان تناسب سعة الحكاية

ونحن نتخيل الكلام المكتوب بعيدا عن حجم الصورة ثم نستحضر معانيه القاموسية المطاطية مجزءة فتتغبش الرؤية كثيرا واحيانا تحيد حيدة تخرج عن أصل ما أراده الشاعر

ولذلك قد يبلغ الاختلاف بين الشرح والشرح مبلغا متناقضا أو مغايرا كليا على أقل حال






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-12-2016, 12:58 AM رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...


قلت يوما ...
-------------



مات مالك بن الريب منذ زمن بعيد
ولكن لا يزال موكب البكائين يتوالى تترى أمام هيبة كلماته الأخيرة التي يرثي بها نفسه ...

كان يدرك بعده عن رقعة العيش مهما جد ذويه في التذكار ،
وكم عاظم من فجيعته بُعد مرقده وتنائي رقعته .. فأوجع حين قال :
لقد كان في أهل الغضا لو دنا الغضا .:. مزار ولكن الغضا ليس دانيا
نعم ليس دانيا ..
وأعرب بدموع ثخينة عن تواريه الساحق الموغل في غيابات البعد فقال لله دره :
يقولون: لا تَبْعَدْ وهم يَدْفِنونني .:. وأينَ مكانُ البُعدِ إلا مَكانيا ؟

للموت هيبة ووقار وحسابات أخرى ..
فحين يكون العتاب في بقعة من العيش غضة نَصِرة ؛ يتبارى المتعاتبان طرحا للملامة عن ذاتيهما ..
ولكن حين يغيب أحد الطرفين ويودع الثرى
فإن الموت - والموت وحده - يصهر القلب الشفوق في بوتقة الرحمة
ولا يرى من أرجئ أجله إلا الشفقة والرقة والانطراح أمام أثر ذاك الذي رحل وقد وخط له في حياته خطوطا ..

اللهم أرزقنا حسن الأحدوثة وطيب الأثر وامح عنا ما تعلمه ونخفيه
وبارك لنا فيما تبقى من أعمارنا







  رد مع اقتباس
/
قديم 28-12-2016, 06:41 PM رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

كلنا يحتاج إلى ان يكون موضوعيا أكثر مع نفسه قبل الآخرين ...
فلا يكاد يسلم أحد من العثار في التعاطي مع من يستدرك عليه بحق أو بباطل ...
نتوشح كثيرا بحظوظ أنفسنا ثم نعلن على الملأ أننا نؤمن بالتجرد والحيادية والخروج من المصالح الضيقة والجواذب النرجسية ....
ثم نعوم ونغطس في برك متأسنة من حظوظ النفس وتقديس الذات ... وقديما قالوا ..
لا يستوى ايمان امرئ حتى يكون مادحة وذامه في الحق سواء .....
أسأل الله العافية والرشاد






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2017, 10:26 AM رقم المشاركة : 80
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

على خلفية الثورة الحمقاء (الرسمية ) الآن على أزهر مصر الشريف أقول :
-----------------------------------
.. غابت هيبة الازهر منذ زمن
وبهت دوره - اعلاميا - في التصدي لظاهرة الانفلات من ربقة الدين على مستويات كثيرة (رسمية وغير رسمية )
كما ان خطاب الازهر الوعظي ووسائله باتت من القِدم
بحيث لم تعد تسترعي انتباه الشباب
فضلا عن استقطابهم والتاثير فيهم ..
وإزاء كل هذا ...
ناب عن الازهر كل احمق ارعن صفيق جاهل
يملك من الحماسة المُدّعاة ما يلهب به صدور الشباب النّزِق ..
بل ويحملهم على الانتماء له وحده والتلون بلونه الرمادي
ثم .. معاندة الآخرين ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2017, 10:32 AM رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
ثريا نبوي
فريق العمل
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
مصر
افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

كنتُ هُنا..ترددتُ في إلقاءِ التحية
أو بالأحرى: تَصوَّحَ المِدادُ خجلًا مِن أناقةِ يراعتِك
وحروفٍ مِن نقاءٍ ونرجِسٍ وخُزامَى وآسٍ وزنبقٍ وعقيق
ولكنني نظرتُ معكَ إلى بعضِ ما نظرتَ إليهِ مِن ثُقبِ ذاتِك
ورأيتُ شمسًا أشرقتْ في سماءِ هذه الذات
فأضاءتْ ما حولَها:
حِكمةً وفِكرًا عميقًا وَضّاءً ألقى الورود في قلوبِ العابرين






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-04-2017, 04:14 PM رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثريا نبوي مشاهدة المشاركة
كنتُ هُنا..ترددتُ في إلقاءِ التحية
أو بالأحرى: تَصوَّحَ المِدادُ خجلًا مِن أناقةِ يراعتِك
وحروفٍ مِن نقاءٍ ونرجِسٍ وخُزامَى وآسٍ وزنبقٍ وعقيق
ولكنني نظرتُ معكَ إلى بعضِ ما نظرتَ إليهِ مِن ثُقبِ ذاتِك
ورأيتُ شمسًا أشرقتْ في سماءِ هذه الذات
فأضاءتْ ما حولَها:
حِكمةً وفِكرًا عميقًا وَضّاءً ألقى الورود في قلوبِ العابرين
لا باس ..
فلا يزال التواضع (بحق ) سيماء كل نبيل كريم ماجد
وما كان من أثركِ الجميل هنا ؛ هو داعية خير لروح كريمة
وتضميخ اركان هذا الرَّبع بتلكم الحروف المستنيرة ؛ يبعث اشراقته على جانب من الحياة
ويغفى مطمئنا على ناصية جادة بيضاء عزّت ...
أشكرك ؛ إذا أوْفَى كيلك لأخيك ... وأربى ...
وأشكر حرفك الذي بدا منورا تخلل حرّ الرمل دِعصٌ له ندى
وأقدرك تواضعك الذي ساقته سجيتك دونما عناء ... رغم ما تغط به معانيك الجميلة في موكب الكلمة المزركش ...
ثريا ...إذا ما الثريا في السماء تعرضت .:. تعرض أثناء الوشاح المفصل
تحياتي ... ونفعنا الله بكل معنى جميل نافع ولفظ رائق شائق هنا






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-05-2017, 06:09 PM رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...


لو فرزنا الخلاف في مسائل الاجتهاد على أن طرفيها قسيمان : مبتدع ومتسنن
فإننا لن نُخرج أحدا من أسلافنا من حظيرة البدعة
ولصار سادتنا وكبراؤنا من أئمة الهدى مبتدعين
وهذا من أرذل الفهوم في زماننا
ودليل تسفله أنه قول محدث متأخر
ظهر في زماننا لكثرة الجهل والطيش والرعونة والاستئثار والتعصب الذميم
نسأل الله السلامة ....






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2017, 09:01 PM رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

فقلت :
وهذا من الجهل المطبق ..
بل هي ببغاوية فجة لا يقل الناطق بها شأنا عن كلب جميل مدلل ولكنه في النهاية مربوط بحبل من عنقه ليسحبه شيخه السلفي الجميل كيفما شاء ويوزع السنية والأشعرية على الخلق وهو بمعزل عن أية تهمة رغم أنه في حد ذاته تهمة كبيرة .. فقد خلقه الله مخيرا وأبى إلا أن يكون مسخا مُسيرا مرذولا
يا معشر الغلمان ..
كما أن الأمة انقسمت في المذاهب الى اربع على المشهور
فإنها اختلفت في العقائد على ثلاث مذاهب على الأشهر _ الحنبلي ( السلفي ) /والأشعري / والماتريدي
وكما قال العلامة ( السني ) محمد بن الحسن ولد الددو بأن ليس كل مذهب عقدي قد جمع الحق كله كما أن ليس كل مذهب فقهي قد أحرز الحق في الفقه كله..
أفرغوا الوهن من عقولكم واستعلوا على مثل هذه الحماقات .. فلها أهلها الذين يحسنون توجيهها بغير تعصب ذميم ولا مصادرة مُبيرة
ان صلاح الدين الأيوبي بأشعريته أفضل للاسلام والمسلمين من ملء الأرض من أهل السنة والجماعة اليوم ..
اللهم الزمنا الجادة وأمتنا على عقيدة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم بإحسان من أئمة الهدى






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2017, 12:31 PM رقم المشاركة : 85
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

برز - كردة فعل كئيبة للخواء والخوار الذي نحياه - تيارٌ جارفٌ مهووس متهور
يسارع في التكفير بمجرد الشبهة كما لو الشيطان قد ابتعثهم من مراقدهم واسند إليم مهمة إخراج الناس من دين الإسلام
ويرون - أضل الله سعيهم - أنهم بذلك متجردون من الهوى لا يحابون أحدا ولا تأخذهم في الحق لومة لائم ...
ويظنون (ظن الجاهلية ) انهم وحدهم الذين يدورون مع الدليل حيث دار ...
وانهم أنقياء اتقياء بررة لا يأبهون بعاقبة ولا يخجلون من مآل ما دامت تصوراتهم ( شرعية ) منضبطة !
وهم - لعمري - حُمُرٌ موُكفةٌ لا يدركون للحكم علة .. ولا يحققون مناطها على وجهها بل ويضطربون في تحقيقها اضطرابا كبيرا
ويحشدون - حشفا وسوء كيلة - من النصوص التي يرونها تنصر ( قضيتهم ) حشودا مهولة من اقوال من قد سبق من علمائنا المحققين بما يخيل على العامي المسكين .
ومن الرزاايا أن هناك طائفة ممن حازوا بعض العلم يرفدونهم بأقوال مهزولة منتزعة من سياقها وفهوم تالفة مبتسرة من مكانها .. ظاهرة في البعد موغلة في الفساد...
فيمليون ميلا عظيما في حياتهم وسعيهم ويحيدون عن جادة الرشد فيضِلون ويُضلون بعدما أصمّوا آذانهم عن خطاب القبول المسيّج بلغة الحق
ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم ..
..... هدانا الله واياهم ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2017, 02:05 PM رقم المشاركة : 86
معلومات العضو
ثريا نبوي
فريق العمل
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
مصر
افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

سلامُ الله عليكَ مُفكِّرنا العميقَ، وأُحيي هذا الوعي الموسوعيّ والبحثَ عن المخرجِ من كل ضيق
هُنا قرأتُ فِكرًا رائقًا، وبُرهانًا نورانيًّا حاذِقًا ؛ لعل هذا الطرحَ يُثري وعيَ مَن ضلّ الطريق
فيعودَ إلى المنهجِ القويم بعد تحكيمِ المنطقِ السليم.. وما أشدَّ حاجتَهم وحاجة الأمة
شُكرًا لكَ وأنتَ تحفُرُ في الصخرِ وصولًا إلى إصلاحِ ما اعوجّ مِن الفِكر
وقد سمِعتُ من قبلُ عن هؤلاء الظَّانينَ بالناسِ ظنَّ السَّوء
داعمينَ الفُرقةَ والاختلافَ وكأنهما غايةُ الأهداف
نسألُ الله السلامة والبُعدَ عن مسالِكِ الندامة
تراتيلُ وُدٍّ وباقاتُ ورد






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-07-2017, 04:42 PM رقم المشاركة : 87
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثريا نبوي مشاهدة المشاركة
سلامُ الله عليكَ مُفكِّرنا العميقَ، وأُحيي هذا الوعي الموسوعيّ والبحثَ عن المخرجِ من كل ضيق
هُنا قرأتُ فِكرًا رائقًا، وبُرهانًا نورانيًّا حاذِقًا ؛ لعل هذا الطرحَ يُثري وعيَ مَن ضلّ الطريق
فيعودَ إلى المنهجِ القويم بعد تحكيمِ المنطقِ السليم.. وما أشدَّ حاجتَهم وحاجة الأمة
شُكرًا لكَ وأنتَ تحفُرُ في الصخرِ وصولًا إلى إصلاحِ ما اعوجّ مِن الفِكر
وقد سمِعتُ من قبلُ عن هؤلاء الظَّانينَ بالناسِ ظنَّ السَّوء
داعمينَ الفُرقةَ والاختلافَ وكأنهما غايةُ الأهداف
نسألُ الله السلامة والبُعدَ عن مسالِكِ الندامة
تراتيلُ وُدٍّ وباقاتُ ورد
وعليك سلام الله ورحمته وبركاته
هي صرخة مكرورة في واد غير ذي زرع
كتبتها غير مرة وفي غير موضع ولا زلت ....
حتى لكأنني من عناه الهادي آدم بقوله :
أبدد العمر في واد يمزقه .:. رجع الصدي حين تفني فيه صيحاتي
ولكن ....
معذرة إلى ربنا .. ولعلهم يتقون
ثم ... إذا انا أبلغت الرسالة جاهدا .:. ولم أجد السّمع المجيب فما ذنبي
ناظرت بعض غلمانهم في غير موضع فوجدتهم قد اسلموا أقدامهم صراط أناس مغمورين
لا تبلغ ان تكون معارفهم التي هم عليها علما بالمعنى الشرعي المستقيم ...
وهذا -لعمري - شر من سَنن المغضوب عليهم والضالين الذين لم يتخذوا جهالا يتبعونهم ، بل انتقوا فاتخذوا احبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله ...
هي إذن عبادة محضة ..
وحين اعترض من كان قبلُ في زمرة فاعليهم على هذا المعنى .. كانت الإجابة النورانية ساطعة قاطعه لامعة لا يشوبها احتمال
قال قلت : يا رسول الله ، إنا لسنا نعبدهم!
فقال : أليس يحرمون ما أحل الله فتحرمونه ، ويحلون ما حرم الله فتحلونه؟
قال : قلت : بلى! قال : فتلك عبادتهم!

اللهم ارزقنا فهما صائبا وعملا خالصا صوابا ... ولا تجردنا اللهم من نور العلم فنتيه ونضل ونهلك ....
تحياتي لحضرتك ...







  رد مع اقتباس
/
قديم 29-07-2017, 12:20 PM رقم المشاركة : 88
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...


تمجيد السلف مطلقا .. خطأ وخطر ...
-----------------------------------




كثير من المتسرعين الذين يضربون في الدين خبط عشواء يرون ان مذهب ( السلف ) هو ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم اجمعين ...
وهذا فهم مجانب بل هو قاصر حاسر لا يستقيم ... فما كان عليه الصدر الاول ليس مذهبا بالمعني التحريري للكلمة ...
بل هو الدين الذي لا يخرج عنه من اشتمَّ روائح العلم وميز بين الحقيقة والحلم ....

وإنما نشات المذاهب خلال القرن الثاني والثالث الهجري حيث بلغت أوجها أيام الدولة العباسية واندرس كثير منها كمذهب الليث والأوزاعي وسفيان رحمهم الله ... وغيرهم ..
ولم يبق - تقريبا - إلا الأربعة المشهورة على التحرير بخلاف مذاهب اهل الزيغ والضلال كالروافض والخوراج وغيرهما

ومن عجب أنه لا يكاد يخرج عن هذا الفهم من المتدينيين الجدد والعابرين على حواجز الدين إلا من شب منهم عن طوق العي ... وقليل ما هم ..
فالمذهب بصفة عامة هو طريقة للتعامل مع النصوص والاجتهاد في امور مستجدة غير محسومة بالنص ومتروكة لاجتهاد الناس
ومعلوم ان عقول الناس متفاوتة ... ولا يمكن بحال ان يكون عقل واحدٍ منها بعينه حجةً ينبغي التعويل عليه والرد إليه ...
ولذلك تتنوع الأحتهادات مقدار تنوع الفهوم وتفاوت العقول ... ولهذا يقع الخلاف بينهم ، سعة ورحمة وليس ضيقا وحرجا ...

و المذهب الاربعة جميعها يقف عند الاحكام التي حسمها النص حسما صحيحا صريحا لا غبش فيه ؛ لا يقدمون ولايؤخرون بين يديها

فإذا وقع الخلاف في الدليل من جهة (الورود ) او ( الدلالة ) او معارضته بآخر ؛ أُعملت العقول
و إعمال العقول ( اجتهادات الأئمة المعتبرين ) هي طرق ( أصولية لا فروعية ) للتعامل مع النصوص
وكل مسألة محدثة غير محسومة يمكن ان تأخذ حكما يختلف باختلاف القواعد وترتيب الادلة عند الأئمة
ولا ضير على كل لاحق مقلد غير مدرك -فهما وعلما - لمقاماهم ان يتعبد الله ويدين له باجتهاد هؤلاء الأفذاذ من الثقات الذين تلقت الأمة تراثهم بالتمجيد والقبول فبهذا تبرأ الذمة اتفاقا ...
قال أبو القاسم السهيلي رحمه الله في الروض الأنف :
"كل مجتهد وافَق اجتهاده وجهًا من التأويل، وكان عنده من أدوات الاجتهاد ما يترفَّع به عن حضيض التقليد إلى هضبة النظر، فهو مصيب في اجتهاده، مصيب للحكم الذي تعبَّد به، وإن تعبَّد غيره في تلك النازلة بعينها بخلاف ما تعبد هو به، فلا بُعْد في ذلك، إلا على مَن لا يعرف الحقائق، أو عَدَل به الهوى عن أوضح الطرائق"
اللهم علما وفهما ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-08-2017, 10:31 AM رقم المشاركة : 89
معلومات العضو
محمود مليكة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس
افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم مشاهدة المشاركة
من الأقوال الدائرة عند العلماء والحكماء ( من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب )
وكم ذا بمصر من المضحكات ....
ليس جديدا أن أقرأ عن مسائل شائكة أحجم عنها الفحول مهابة وتحاشى بسطها البهاليل وجلا

ثم يأتي كسول متثائب ليسود لها صفحات كانت بيضاء قد جللها بسواد فهمه وبالغ حمقه وخطه في رمقه .. اختيارت فقهية منتكسة ووعي تالف متداعٍ ...
يدعي العلم والحكمة ويتحلى من المعارف بحلى مستعار
ويصاول ويطاول بألفاظ مضحكة تنبيك هيئتها عن وصف صاحبها
يريد أن يلقي في روعك أنه بلغ من الحكمة مبلغا وأنه المعنى بقول القائل
صموت إذا ما الصمت زيّن أهله ... وفتّاق أبكار الكلام المختّم
يحكم بالكفر على فلان وعلان ويخرج الى دائرة النور من اشتهى من اخوانه الذين يمدونه في الغي مدا ... يتجشأ في وجوهنا وقد سبق النهي بمواراة التجشؤ ..
ومهما بالغت في نصحه أعرض ونأي
ومن البَليّة زجر من لا يرعوي .:. عن غيه وخطاب من لا يفهم ..
تِلكم الرويبضة ..
ربض عن معالي الأمور وقعد عن طلبها وقل انبعاثه في تحصيلها من مظانها
وأنى له وقد أبت المعالي إلا أن تلوى طرقها وتحبس عوارفها ولا تتفتق أكمامها إلا لمن بسط خد العوز عند أقدام الطلب وأخمد ببرد الصبر كل جذوة لِنَزوة ...
...

فإلى متى ينتفش الهرر انتفاشة الأسد .. ويرتع في آفاقنا بغاث الطير

لا حول و لا قوّة إلاّ بالله !


أرثي و الله لكلّ متطفّل على ما ليس له فيه لا من قريب و لا من بعيد ,

و على كلّ فهذا البلاء واقع نقاسيه في كلّ مجالات حياتنا و علينا التصدّي له بالحيطة و الوعظ و النهي و ليلهمنا سبحانه سبل الرشاد . آمين

قيّم ما تنثر هنا راقينا ياسر فشكري لك و التقدير و ليدم لك الألق ,

مودّتي و الأخوّة .






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-08-2017, 11:54 AM رقم المشاركة : 90
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود مليكة مشاهدة المشاركة
لا حول و لا قوّة إلاّ بالله !


أرثي و الله لكلّ متطفّل على ما ليس له فيه لا من قريب و لا من بعيد ,

و على كلّ فهذا البلاء واقع نقاسيه في كلّ مجالات حياتنا و علينا التصدّي له بالحيطة و الوعظ و النهي و ليلهمنا سبحانه سبل الرشاد . آمين

قيّم ما تنثر هنا راقينا ياسر فشكري لك و التقدير و ليدم لك الألق ,

مودّتي و الأخوّة .
مرحبا استاذ مليكة ..
حيا الله مُحيّاك .. ورفع قدرك ...
...
بالفعل ..
تبوأ الأغمار منازل الكبار
وأكل البغاث طعام البزاة
واستأسد الحمل بعدما استونق الجمل
وكل هذا من امارات الساعة وعلاماة اخر هذا الزمان
فـ ( إن من أشراط الساعة أن يُرفَعَ العلمُ، ويظهر الجهل .. ) (1)

بحيث ( لا تقومُ السَّاعة حتى يصيرَ العلمُ جهلًا، والجهلُ علمًا) كما قال الإمام الشعبي
و ( إن من أشراط الساعة أن يُوضع الأخيارُ، ويُرفع الأشرارُ)(2)
ويتخذ الناس رؤوسا جهالا همج رعاع،، يميلون مع كل ريح، لم يستضيئوا بنور العلم... اتباع كل ناعق .. (3)
واتخاذ الناس لهم يدل على الاختيار الذي يلزم عنه - والحال كذلك - رداءة الطبع وانتكاس الفِطَر واستملاح الغوايات ...
------------------------
(1) البخاري [6808]، ومسلم [2671].
(2) صحيح الحاكم"(4/ 554)
(3) أثر موقوف على ابي الحسن علي بن ابي طالب رضي الله عنهما







  رد مع اقتباس
/
قديم 16-08-2017, 09:53 PM رقم المشاركة : 91
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

نعم في الغربة ..
ولولاها
ما نبت حرف ولا تبرعم غصن ولانجمت نبتة
حين يتسيجك الفراغ
وتهيم في آفاق مذابة من شوق لا تفضي إلا إلى مثلها
تنبرى بحرفك المسنون والمجنون وربما الملعون
لتطرد عنك جيوش الهموم
وتنفض عن كاهليك وطأة ليل طويل طويل
ما استطعت سبيلا ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-08-2017, 12:52 PM رقم المشاركة : 92
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...


الى المتساهلين في تكفير المعين ..
-----------------




قال الإمام الذهبي ( رحمه الله ) في ترجمته لبشر بن غياث المريسي
وهو من كبار الفقهاء ومن رؤوس الجهمية
وقد كفره غير واحد من العلماء تعيينا حتى نقل الامام الدارمي الاجماع على كفره ....

قال رحمه الله في سير أعلام النبلاء ... بعد أن نقل تكفيره عن عدد من أهل العلم ، :
"ومن كفر ببدعة - وإن جلت - ليس هو مثل الكافر الأصلي، ولا اليهودي، والمجوسي، أبى الله أن يجعل من آمن بالله ورسوله، واليوم الآخر، وصام، وصلى، وحج، وزكى - وإن ارتكب العظائم، وضل، وابتدع - كمن عاند الرسول، وعبد الوثن، ونبذ الشرائع، وكفر، ولكن نبرأ إلى الله من البدع وأهلها (*) ."

فتأمل أيها الغِرّ ولا تركب شططا ...
وابلع لسانك عن اطلاق الاحكام على الأنام - جهلا وزهوا وهرطقة

-------------------------------
(*) سير أعلام النبلاء للامام الذهبي (المتوفى : 748هـ) طبعة مؤسسة الرسالة ص (202/10)








  رد مع اقتباس
/
قديم 17-08-2017, 10:35 PM رقم المشاركة : 93
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-08-2017, 12:41 PM رقم المشاركة : 94
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم مشاهدة المشاركة
يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ ...

ومما يحسن في هذا الشأن ايراد مقالة جميلة للاخ الدكتور عصمت الصاوي زميل المحنة جزاه االله خيرا
كتب تحت عنوان ..

"فلسفة الإسلام في التوريث"

الفلسفة الإسلامية فى التوريث تعتمد علي معايير وقواعد عامة ليس من بينها الذكورة والأنوثه
وهذه المعايير يمكن حصرها تحت ثلاث محاور رئيسيه حددها فريق من العلماء وهي :-

1- درجة القرابة بين الوارث والمورث وهي علاقة طردية فكلما زادت درجه القرابة زاد نصيب الفرد من الميراث وكلما بعدت القرابة قل النصيب من الميراث دون النظر للذكورة أو الأنوثة

2- موقع الجيل الوارث ، بمعني أن الأجيال التي تستقبل الحياة غالبا ما يكون نصيبها في الميراث أكبر من التي تستدبر الحياة فالأولاد يرثون أكثر من الأجداد فعلي سبيل المثال بنت المتوفي ترث أكثر من أب المتوفي وترث أكثر من أمه ( جدها وجدتها ) حتي لو كانت رضيعه وكذلك أبن المتوفي ، ونلحظ هنا أن معيار الذكورة والأنوثة لا علاقة له بالموضوع فالبنت ورثت أكثر من الرجل وورثت أكثر من الأم وهي أنثي مثلها

3- العبء الشرعي المستقبلي علي الوارث ، وهو المعيار الحاكم في حال تساويي المعايير السابقة ، فتفاوت الأعباء الشرعية بين الوارثين كان سببا في تفاوت الأنصبة ولا يحتج هنا بالحالات الفردية التي يتهرب فيها الوارث من أعباءه الشرعية رغم تميزه في الميراث من أجل تحملها ، ولذلك الشريعة لم تعمم الحكم بأن للرجل ضعف الأنثي بشكل عام وانما حددت حالة تساويي المعايير " يوصيكم الله في أولادكم " ومثال ذلك ان الولد والبنت في حال كبر أو مرض والدهم أو والدتهم فإن النفقة الشرعية عليهم تجب علي الولد بالأصالة لا علي البنت وهو عبء شرعي وضعه الله علي أكتاف الولد ولا يحتج بتهرب بعض الأبناء من هذه الواجبات وقيام والبنات بها
ونضيف محورا رابعا وهو :-

4- التكامل التشريعي ، وأعني به أن الشريعة نزلت لضبط أحوال المجتمع ككل وتسييرها في نظام تكاملي عادل ، وعلاقة ذلك بموضوع الميراث أن الولد الوارث لضعف البنت مكلف شرعا بإعالة زوجته التي ورثت النصف من أسرة أخري ، والبنت التي ورثت النصف من أسرتها تكون إعالتها علي رجل ورث الضعف من أسرة أخري وهي حالة تكاملية تشمل المجتمع وتجبر عجز أسرة فقيرة بأخري غنية وهكذا وعلي ضوء ذلك يصبح ميراث البنت ميراثا بلا كلفة في الأوضاع العادية لا الاستثنائية وهو ذمة مالية خالصة ومدخرة للأنثي دون الذكر

وأخيرا .. فاختلاف المعايير وتعددها جعل هناك تنوعا وتعددا في الانصبه فهناك اكثر من 30 حالة من الميراث ترث المرأة أكثر من الرجل أو ترث هي ولا يرث الذكر في حين أن هناك أربع حالات فقط ترث المرأة فيها أقل من الرجل ، فالشريعه حددت معايير للميراث ليس من بينها الذكورة والانوثة







  رد مع اقتباس
/
قديم 03-09-2017, 10:11 AM رقم المشاركة : 95
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

أيتها الأماني ..
ومتى صفت لغيرنا حتى تصفوا لنا؟!!
طبعت على كدر ونحن نريدها .:. صفوا من الأقذاء والأكدار
أشرف الخلق على الله ... لم يسلم من كيد أهله وعشيرته
ولم تكد تصفو ايامه في دولته الجديدة حتى ناجز عدوا متربصا او نكأ مغيرا جافيا
.. فلما اكتملت به رسالة ربه تملكه المرض حتى ان امنا عائشة تعلمت الطب من كثرة ما كان يوصف له ...

ما أنت الا كزرع عن خضرته .:. بكل شيء من الآفات مقصود
فإن سلمت من الأفات أجمعها .:. فأنت عند كمال الأمر محمود






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2017, 10:01 PM رقم المشاركة : 96
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...




الحق المجرد ...
---------------
.
.
انتشرت في الآونة الأخير مظاهر الانكفاء على مرحلة بعينها
والتحوصل داخل أحداثها وزخمها
والامتناع ( الإرادي ) عن تجازها لما بعدها ...
ومنها تعلق القلوب بالأشخاص ..
واختزال الاسلام برحابته في ذواتهم الضيقة مع كامل حبنا واحترامنا لهم ..
ماذا لو هلك كل هؤلاء وفنوا ؟!
ماذا لو ماتوا على الأسِرّة في البيوت ؟
أو غدرا على أعواد المشانق ...؟!
...
عجلة الدين لا تدور بأشخاص بعينهم ولا بجماعات بعينها ..
بل برجال أبدال يستعملهم الله ... كلما فنيت منهم فئة .. هبت فئام
ليتم حفظ الدين مرتبطا بالسبب وبمشيئة المسبب
وهذه المشيئة ماضية حتى تقوم الساعة ... لن يزول أثرها ولن تحول ثمارها
....
الارتباط التام ينبغي أن يكون بالحق المجرد لابالرجال الذين يحملونه وإن جرت على أيديهم الخوارق ..
فذلك ينافى التجرد التام لماهية الدين ويثلم كامل الولاء له
اختزال المرحلة في شخوص خطأ وخلل وزلل ؟؟
والارتباط بحاملي الحق لا الحق .. منذر هلاك
صدع بها الصديق بين جنبيهم :
من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات .. ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ...
وأفضل من ذلك قوله تعالى : ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ )
....
فاستقم كما أمرت ومن تاب معك
ولا يهم بعد ذلك حاد العالم كله أو اعتدل
ابذر الحَبّ كما أراد ربك
وليستيقن قلبك أن الله لو أردا له الإنبات لأنزل عليها من السماء ماء ... أو لأنبته بغير ماء ...
لأمر علينا أن نتم وروده .:. وليس علينا أن يتم صدوره
.....
فعليك بذر الحب لا قطف الجنى .:. والله للساعين خير معين

.........
اللهم احفظ عبادك الأخيار الأطهار
واكفهم غائلة المجرمين وشر الأشرار
اللهم فك عانيهم .. واشف مريضهم
و اللهم أمرا منك يغنيهم عن الحِيل

..






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-09-2017, 02:53 PM رقم المشاركة : 97
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

أُكْرِهت على ذكر بعض ما معي من شهادات ، حين دمغني أحدهم بسيماء المتخلف المنفصم عن واقعه فلا يدري بما تدور الحياة من حوله وتمور ، وماكنت لأذكر ذلك ولا أحبه ...
لقد كان أستاذي ومعلمي يحثنا على أن نملأ أيدينا من هذه الشهادات ما وسعنا ، حتى يُثمّن الناس أقوالنا ، ويقنعون شيئا ما بما نريده من نصح لهم ، فالناس - من أسف - قد دأبوا على المفاضلة بين الخلق على أساس هذه الأوراق الصماء التي لا تعكس في أحايين كثيرة حقيقةَ عقل من تشير إليه وتعنيه ..
* * *


المرء بأصغريه قلبه ولسانه.. هكذا يقولون ..
ويقولون أيضا :

لسان الفتى نصف ونصف فؤاده .:. فلم تبق الا صورة اللحم والدم

وأذكر أيام الجامعة (قبل عشرين سنة تقريبا ) أنني تجولت في معرض أدبي (راق ) باحدى الكليات الراقية .. وكنت وقتها أخبط في الحياة على غير غاية..
جعلت اتقلب في نواحي هذا المعرض الأدبي ، وأصعد النظر فيما يحوي ، فما وجدت إلا عبارات لا تستقيم على وزن ، ونثرا لا يمشي على ساق ، وقواف سمجة مهترئة ، صاخبة بالقبلات والآهات وكؤوس الهوى ، الا من النذر اليسير
و مع تسليمي بأن الغزل الجميل الواعي لا بأس به ؛ إلا أنني قلت - بعفوية - لأحدهم ما معناه : ما ينبغي أن تكون هذه قيمتنا في قابل الأيام ، لأن من يريد أن يتعرف إلى أمة فاء إلى أدبها ..وهذا (أدب) مكشوف لا نعرفه ولا يعرفنا ولا يمثلنا ..

وكان وجه لومي هو اعتراضي على التداعي الحسي في حمأة الهوى بين شباب وشابات بهم من النزق والفورة ما لا يحسنون معه من أمر قلوبهم إلا اجتراح الحب ونوازعه ودواعيه ، وإن لم يكن من سبيل لترشيد مسعاهم في تلك المرحلة العمرية الحرجة ؛ فلا أقل من أن نمسك عن مسايرة ما تمور به صدورهم من نوازع ضارة مهلكة ، تُودي بهم وبمجتعهم الذي يحملون مشاعله ..
كانت هذه ردة فعلي على ما يمكن أن أسميه تجاوزا ( جنوحا أدبيا ) يثلم المروءة ، ويخدش الوقار ، ويثير الرغائب .. فكيف إذا كانت البلوى من الشعراء في صلب الدين والعقيدة وتراث الأجداد ؟!

* * *


إننا أمة لها موروث تعجب منه غيرنا ، ولنا علوم كانت وما زالت أعجوبة الدهر ، بشهادة بعض فقهاء القوانين الفرنسيين .. وحري بمن ينتصب مرتديا ثوب هذه الأمة ، ومتجلببا ببُردها أن يدرك خصائصها ، ويدري هويتها ، حتى لا يتنكب صراطها ، ولا يستدبر قبلتها ، ولا يركل بقدم باردة كل تراثها ، أدبا وفقها وعلما ونورا ؛ لينتصر لفكرة جزئية ، لن يبلغ حرصه عليها - مهما بلغ - حرص ديننا الحنيف..
قرأت الكثير من الشعر ، وأدركت أن الشعر كثير ، والشعراء كُثُر ، ولكنهم في هذا المضمار كإبل مائة ، قلما وجدت فيها راحلة ..

لقد وقف أكثرهم عند حدود الكلمة المهيّجة ، حين تقاصرت هممهم عن تجاوز القول إلى العمل ، وحتى فِعْل أكثرهم ( إن كان ثمة فعل ) لا يَعْدُو أن يكون سعيا قد أُتِي بأفضل منه ممن هو دونهم قافية وثقافة وبهرجا

* * *


ويجدر بي أن أذكر أن للشعر - والشعر لا غيره - تأثيرا عجيبا في النفوس الوثابة إذا لم يزاحم فطرتها ، ويصبغها بكدرته ، واتسق مع مقومات الأمة وحضارتها ، ولم ينفلت من مدار شريعتها ، وليس الشعر الذي يلمع بالـ(لازورد) كبرق خالب ، وتضمخ معاقده بـ (الكولونيا) كعطر مرهف ..

وما أروع قول أبي محجن الذي امتطى الشعر مركبا تتجاسر من فوق متنه همتُه قال لمن غمزته وقد سبق الجيش منقلبا :
إن الكرام على الجياد مقيلهم .: فدعي الحروب لأهلها وتعطري
كان فعله يسبق قوله ، ويلتصق بآلام وآمال امته حقيقة لا ادعاء وزورا


* * *


كانت ثمة حروب طاحنة وأيام فواصل ، كان فيها المجد للسيف ، ليس المجد للكتب ، وما عرفت شعرا هيج المشاعر واجج الثورات إلا ما كان ممن صاغوا قلوبهم على مقاس رغبة الدين كقصيدة ابي اسحاق الألبيري رحمه الله تعالى لأهل صنهاجة يستوثبهم على حاكم جائر قرب اليهود واتخذ منهم بطانة لا تألوه خبالا وأنزل بني جلدته المنازل الدنيا فأنتجت أبياته وأطفلت في القلوب وأشعلت ثورة مغموسة بنخوة ...

ألا قل لصنهاجة أجمعين .:. بدور الندي وأسد العرين
لقد زل سيدكم زلة .:. تقر بها أعين الشامتين
تخير كاتبه كافرا .:. ولو شاء كان من المسلمين
فعز اليهود به وانتخوا .:. وتاهوا وكانوا من الأرذلين
إلى ان قال ...
وقد نكثوا عهدنا عندهم .:. فكيف تلام على الناكثين
وكيف تكون لهم ذمة .:. ونحن خمول وهم ظاهرون
ونحن الأذلة من بينهم .:. كأنا أسأنا وهم محسنون
فلا ترض فينا بأفعالهم .:. فأنت رهين بما يفعلون
وراقب إلهك في حزبه .:. فحزب الإله هم الغالبون

* * *

لقد كانت المعركة التي راعت اليهود ، ومزقت جلودهم ، معركة اكتوبر ، وكان ابي رحمه ممن أكرمهم الله بالعبور بعد ان قتل صديقه الذي كان يعبر معه، ولا ضير ، فقد كان - عليه سحائب الرحمات تترى - أحد عشرة أفذاذ هم أبطال الرماية على مستوى الجيش الثالث الميداني ، وكان يحكي لنا كيف كانت صيحات التكبير دليلهم إلى النصر.. وهذه الصيحات لم تكن لتولد في القلوب بكلمات الشعراء المنمقة مهما طن بها المغنيون والمغنيات ، وقد فعلوا مرارا... بل كانت نتاجا فطريا منسجما مع ما كان يتلوه علماء الأمة على مسامعهم في جبهات القتال من آثار رحمة الله بالأرض ، وسنة الدفع التى خلفت لنا إرثا بطوليا رائدا يعبق به سفر البطولة والرجولة والوفاء ....

* * *

ألا فلا سلام على كل شاعر أثيم ، تتنـزل عليه الشياطين ، ينتحى مكانا قصيا من ديننا ، ويبكى بدمع مستعار على وطن مسلوب ، ويغفل أنه هو وأمثاله هم من سلبوه عزته ،ولعنوا دينه ، وادعوا محبته ، وتمنوا لو ظل الوطن مسلوبا أبدا ، حتى لايتوقف سيل بكائهم (الأليم )...







  رد مع اقتباس
/
قديم 10-09-2017, 07:02 PM رقم المشاركة : 98
معلومات العضو
ثريا نبوي
فريق العمل
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
مصر
افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

[لأمر علينا أن نُتِمَّ ورودَه .:. وليس علينا أن يَتِمَّ صدورُه]
:
ما أبدعَ فِكرَكَ وقاموسَك الخاصّ جدًّا والراقي بلا حدودٍ للرُّقيّ
نعم: على المرءِ أنْ يُحاوِل؛ وليس عليهِ إدراكُ النجاح
واللهِ إنني لأخجلُ من نفسي وأنا أتجرَّأُ وأُعقبُ على أيّ مقالٍ تكتُبُه
أو أيّ نظرةٍ من ثُقبِ ذاتِكَ الفقيهةِ النبيلةِ النَّاضِرة
جزاكَ اللهُ خيرًا ولا عدِمنا هذا المِداد






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-09-2017, 07:13 PM رقم المشاركة : 99
معلومات العضو
ثريا نبوي
فريق العمل
تحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
مصر
افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

الارتباط التام ينبغي أن يكون بالحق المجرد لا بالرجال الذين يحملونه وإن جرت على أيديهم الخوارق ..
فذلك ينافى التجرد التام لماهية الدين ويثلم كامل الولاء له
اختزال المرحلة في شخوصٍ: خطأ وخلل وزلل ؟؟
والارتباط بحاملي الحق لا الحق .. منذر هلاك
:
لقد نظَّرتَ للحقِّ المُجرّدِ أو لِتجريدِه بأُسلوبٍ مُهَنَّدٍ مُهندَمٍ راقٍ وحُجّةٍ بليغةٍ دامغة
فابقَ للحقِّ نصيرًا أينما كان وكُنت؛ ولكَ اللهُ وأنتَ تُعلّمُ الأجيالَ الشّاردة
وترُدَّها إلى جادةِ الفِكرِ والمنهجِ الوضيئ
تحيةً واحترامًا بِلا شُطآن






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-09-2017, 10:49 AM رقم المشاركة : 100
معلومات العضو
ياسر سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية

الصورة الرمزية ياسر سالم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ياسر سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نظرات .. من ثقب ذاتي ...

أطال الله عمرك ورفع قدرك الاساتذة المكرمة ثريا نبوي
أشكرك على مداخلتك المشجعة الجميلة
وعلى نبل أخلاقك وحسن توافقك لما أسرده من المعاني هنا
لا خير فيمن يحوز ما يُظن أنه خيرا ثم لا يبسطه لغير ه في غير اسراف ولا مخيلة
هو التناصح والتعاون على البر والتقوى

ومهما يكن من تقصير منا باد أو خاف فلابد أن نجاوز كل هذه المتاريس لنعبر بالبياض الى قلوب الناس
ولا ينبغي أن نجعل هذه الآفات التي تعتورنا بين الحين والآخر خندقا يحول دون بسط الكفين بالرحمة
جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.