لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ضوضاء حبر... ابراهيم الطورة (آخر رد :ابراهيم الطورة)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: صندوق (آخر رد :جمال عمران)       :: ردّ على مفترٍ (آخر رد :نوري الوائلي)       :: إذا قال الحمار (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: كيف صبرت؟ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: رمضاء الهوى (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: من دفتر الذكرى (آخر رد :احمد المعطي)       :: ،، بين الأعضاء والإشراف ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أنشتاينْ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: طوفان بلا زبد (آخر رد :حسن العاصي)       :: ملحوظات فريق العمل (آخر رد :أحلام المصري)       :: حمار ناهق (آخر رد :هشام نعمار)       :: أمة في مشكل (آخر رد :هشام نعمار)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-08-2022, 01:03 AM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: نقطة غياب !..

هم يكتبون من أجل أن ينقذوا الإنسان المخبوء فيهم من فجيعة الصمت ,
وأنا امارس الصمت كيّ أنقذ الكتابة منّي !.
لكن هناك صوت راقص خلف الصمت يريد أن يغني ،
هناك أحزان حين أطلقها تزداد توغلاً فيني !..

.....

وتظل أصواتهم الموغلة في احتلالنا تمعن فينا تسلطا..
ورغم ذاك الصوت البعيد
الذي يريد أن يغني..
يسيطر الحزن،
يستجيب البكاء لأنين ناي الحروف
وتبدأ القصيدة المتوحدة..
عزفها المنفرد.. على سطر الصمت الذي لا ينتهي




الأديب الراقي أ/ منتصر عبد الله

هنا ضوء جديد
على حرف متجدد
مع باقات احترامي وتقديري






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2022, 04:55 AM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: نقطة غياب !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
لمزيد من المشاركة ولأذواقكم....
إلى الواجهة
وسأعود بإذن الله لـ ...نقطة غياب !..
لكن لدي سؤال أ. منتصر
هل في نيتك التواصل مع النص كعناقيد؟
ولك تقديري

أديبتنا القديرة / نوال البردويل

وها أنا أرفع طرفي بامتدادكِ لأعتذر
عن كل هذا التأخر في الرد فاصفحي ،
من بين السكون دمتِ ماطرة ..

كانت لي رغبة في حينها لكن ..
جف الحبر بأثر الغياب وسأكتفي بهذه الأقصوصة ،
كلي امتنان وشكر .






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2022, 05:00 AM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: نقطة غياب !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل ابراهيم حجاج مشاهدة المشاركة
انثيالات السحر في أعماق وجد الكلمات ...ساحرة العبرات
دمت بالق .الجنان لحرفك الجميل
ا


أستاذي القدير / عادل حجاج

ربما بـ عودتي المتأخرة أن أحظى برد جميل ،
يُليق بإحساسك الأنيق ،
مغرورة هي كلماتي إن حازت على ثناء من هو مثلك .

تحية وتقدير لـ شخصك الكريم






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2022, 05:11 AM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: نقطة غياب !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
بوح جميل يدعونا للتأمل
وقراءة ماخلف السطور من مشاعر سكنت الحروف
وتوّجت اوراقك الفضية بأكاليل من ورد.
سلم النبض والمداد شاعرنا الوارف
ثم اننا نفتقدك وحضورك الانيق
ودّي ووردي

شاعرتنا القديرة / عبير محمد

شكراً بـ حجم الروعة التي غلفت حرفكِ ،
تشريفكِ السامي اعتادت عليه حروفي برغم تقصيري ، لكِ التقدير انهماراً ..
أعباء الحياة هي من تغيبنا قسراً عنكم ، وأعود بـ حب لقياكم
تحياتي لـ سموكِ الكريم .






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2022, 05:55 AM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: نقطة غياب !..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
هم يكتبون من أجل أن ينقذوا الإنسان المخبوء فيهم من فجيعة الصمت ,
وأنا امارس الصمت كيّ أنقذ الكتابة منّي !.
لكن هناك صوت راقص خلف الصمت يريد أن يغني ،
هناك أحزان حين أطلقها تزداد توغلاً فيني !..

.....

وتظل أصواتهم الموغلة في احتلالنا تمعن فينا تسلطا..
ورغم ذاك الصوت البعيد
الذي يريد أن يغني..
يسيطر الحزن،
يستجيب البكاء لأنين ناي الحروف
وتبدأ القصيدة المتوحدة..
عزفها المنفرد.. على سطر الصمت الذي لا ينتهي




الأديب الراقي أ/ منتصر عبد الله

هنا ضوء جديد
على حرف متجدد
مع باقات احترامي وتقديري


إنه الاعتراف العظيم بـ الخيبة ،
نحن زادنا الكلام / نجوع للكلام / ونشبع بـ الكلام / ونحلم بـ الكلام /
ويسعدنا الكلام / نبيعه ونشتريه ..
الحياة مليئة بأشياء كثيرة مزدحمة في دواخلنا ، ولعل ما يثير سكونها كي تتحرك
نحو السطح هو .. القلم .

أنيقة الحضور والكلم / أحلام
حين اتخذ النص غرق الغياب ، فـ انتشلته أنتِ بـ جمال الحضور ،
فـ شكراً بعمق كلماتكِ وتقدير لا ينضب .







  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط