لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: قراءة جهاد بدران على نص شربتُ دمعَها / رافت ابو زنيمه (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: حرية بلا لون / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: موت غير قابل للتأويل / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: ما عاد / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: وَهَمَ/ رافت ابو زنيمة (آخر رد :خديجة قاسم)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: أنامل الوجع (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: تفّاحة آدم (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ألسنة اللهب والبراءة..... (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: عندما يشهق الماء (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: * عيون القلب* (آخر رد :جمال عمران)       :: مزامير بنات نعش (آخر رد :طاهر مصطفى)       :: خاتمة الجسد / يحيى موطوال (آخر رد :طاهر مصطفى)       :: ترويسات لحضرة المعنى الأكحل (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: رُمُوزٌ عَلَى الوَجْهِ الغَائِب (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > 🍇 عناقيد من بوح الروح

🍇 عناقيد من بوح الروح للنصوص التعاقبية المتسلسلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2019, 10:54 PM رقم المشاركة : 301
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

حذر !


حذَّرني قلبي يوماً
ألاَّ أُقيمَ فيها طويلاً
فالأمرُ لن يغدوَ سهلاً
ونسيتُ أني على استعدادٍ تامٍ
ألاَّ أخشى جحيمَها
دعيني ، إذن ، أستلقي هنا
أحلمُ بطيفها
يُخاطبني بعذوبةٍ لم أعهدها
حتى بكيتُ على صدرِها
وكنتُ أظنّهُ عارياً
وأنا ألهو بهِ
مُتنهداً
امتّعُ نفسي
محفوفاً بأسرارِها !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2019, 06:35 AM رقم المشاركة : 302
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة


صورتُها


سأمتدحُ في ليالي العاشقينَ صورَتها
هل كنتُ أهذي بها ؟
والوليمةُ ماثلةٌ تُحاكي حظوتَها
ووحدها الأشواقُ تنسربُ في صمتِ نشوتها
تستدعي في العبورِ كثيفَ أنفاسِها
تسرحُ مع وميضِ طلَّتها
حتى انتبهتُ ما تساقطَ من انحناءتها
ورجوتُ العمرَ أنْ يبقى ساكناً في خاصرتها
مُتأهباً كي يحتفظَ بولعِ صورتها !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2019, 09:45 AM رقم المشاركة : 303
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: الغرفة

متصفح دسم
وبستان عامر بأجمل وابهى الزهور
الــ يفوح منها عطر استثنائي فريد
يثري بعبقه الروح والذائقة.
ما اجمل حرفك ونبضك واسلوبك في تتويج لوحاتك الشاعرية
بأكاليل الإبداع شاعرنا القدير السامق حنا حزبون.
اسجل متابعة
بكل الود والورد
صباحك جوري








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2019, 11:34 AM رقم المشاركة : 304
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

جميلتي عبير ،

ليلُكِ القرنفل وأنتِ تسجلين متابعاتكِ العبقة كروحكِ النديّ .

أنتِ هنا تتويجين هذا المتصفح بحبكِ الشاعري النابض بالحياة .

كوني كما أنتِ

ودٌّ يُشبهكِ من قلبٍ يُقدّمُ لكِ شكرهُ العميق .

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-09-2019, 07:43 PM رقم المشاركة : 305
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة


زهرتُها !

ما الذي جعلها تنتظرُ في الخارجِ طويلاً
وبابُها مشرّعٌ
بلا قفلٍ ؟
دعها تدخلُ إليها
ولا تخشَ أن تسردَ سيرتها كغانيةٍ
تفتشُ عن الله في وحدتها
حتى تحت سقفها
ستحنو السماءُ عليها
وهي تقتربُ برفقٍ إليها
تنظرُ حالتها
والقلبُ يجهشُ ببكاءٍ مرٍّ
صارخاً بتوبةٍ حارقةٍ :
ساعدني لأمضي نحو قلبكَ المُحبِّ
بلا رجعةٍ
ومذلةْ !

أيتها الحبيبةُ الشاردةُ ، ارقصي الآن فرحاً أمامهُ
فالغرفةُ يحتلها صاحبُها
ارقصي ،
وأنتِ ترحبينَ بحبيبكِ الجميلْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-09-2019, 08:06 PM رقم المشاركة : 306
معلومات العضو
أمل اليوسف
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية أمل اليوسف

افتراضي رد: الغرفة

والقلبُ يجهشُ ببكاءٍ مرٍّ
صارخاً بتوبةٍ حارقةٍ :
ساعدني لأمضي نحو قلبكَ المُحبِّ
بلا رجعةٍ
ومذلةْ !


المبدع حنا حزبون
حروفك لها مذاق خاص
تقبل متابعتي لعناقيد بوحك
دمت بكل الود







" الله نور السموات والأرض "
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2019, 12:06 AM رقم المشاركة : 307
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

هكذا تقبلتها ، أيتها العزيزة أمل ، والقلبُ ذاهلٌ من عبورٍ له مسكُ الختام .

يروقني هذا كله فيكِ لأنه لا يقبلُ التأجيلَ ولا التعليل !

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2019, 10:16 PM رقم المشاركة : 308
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

وجهتها


مضى وقتٌ وأنا سائرٌ بلا وجهةٍ
حتى وصلتُ إليها
فكرتُ بما يُضاهيها لقباً
فلم أجدْ !
الراحلونَ في صحارى تكهناتهم
تركوا هناك قاماتهم
وافسحوا مكاناً لراحتها

والآنَ ، هل جاء الغريبُ مُثقلاً باعترافاتهِ
ينشرُ قصائدهُ
مُتلصّصاً على نسوةٍ في العُري المُصوَّرْ ؟
يا صاحبي ، لا تشحْ بوجهكَ
فالحكايةُ كلُّها أني وصلتُ
في المتاهِ الذي لم أُطقْ معه احتمالاً
هكذا كان صياحُ الديكِ فجراً
يُؤججُ شهوةً
وأُخرى تتكسرْ
وأنا بينهما مساكبُ ذاكرةٍ
أسيلُ مرتعشاً على جسدِها المرمرْ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-10-2019, 07:32 AM رقم المشاركة : 309
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

مُخيّلتُها


منْ يُكفّرُ عن خطيئةِ ثمرتها الساقطةِ ؟
الفوضى كلُّها في إناءِ الظمأْ :
الرمّان : نهدٌ مُندلعٌ من حنينٍ يسيلُ فوقَ شهوتها
الكرز : حكايةٌ أُخرى بين نشوتينْ
التوت : ذكرى الرعشةِ الأولى
المشمش : عبثٌ يُصاحبُ القبلةَ المُستحيلةْ
التفاحة : قضمةٌ خابتْ فيها الظنونْ
العنب : سكرةٌ عند انفراجِ الشفتين
هكذا تساقطتْ ثمراتُها
وأنا من تحتها
أتفرّجُ !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-11-2019, 03:10 AM رقم المشاركة : 310
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

المكان


لم تكنْ مجردَ مكانٍ
كانتْ كمثلِ سماءٍ يتكاثفُ تحتها العابرونَ
لم تضقْ بهم يوماً
ولا غدرتْ بحالاتهم
ما من أحدٍ قضى ساعةً فيها
أو أمضى ليله كلَّه
إلاَّ واقتبسَ رحابتها
وتمثلَ بهبوبها المنسيِّ
تحاورهُ برغبةٍ لا تعرفُ الضجرَ
ولا اصطيادَ الهزائمْ

وحدها ، منتهى الحلمِ في مطافهِ
السكينةُ كشهوةٍ متعطشةٍ
حريةٌ ولم تكنْ سدىً
ضوءٌ يرافقكَ
ولم تتحرّرْ منه !






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-12-2019, 03:49 PM رقم المشاركة : 311
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

افتراضي رد: الغرفة

حري بي أن أخاف على هذا الحرف من ياسمينه يمكنها أن تخدش رقة الصوت والحس هنا؛
لابأس سأغرس الياسمين في الهوامش ليسعفه حرفك بزفة عطر
حيث عناق الضوء بالمطر
حنا المدهش،
أسميحك عذرا في الحضور مرارا لأمتدح زهراتي وأعدك أن أصمت في حضرة الوهج
دمت بإبداع وتفرد






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-12-2019, 10:56 PM رقم المشاركة : 312
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

لا تصمتي ، منية الحسين ، فياسمينكِ توهجَ بالقرب من حروفي فكان عناق الضوء والمطر !

اغرسي ما شئتِ فالغرفةُ تتسعُ لدهشةٍ أُخرى
لها مديحُ نبيةٍ في الفيافي
مكتظةٍ بالسؤالِ والسوسنِ

اغرسي ،
ولا تخافي من خدشٍ تعلّقَ به الروحْ

اطربني مروركِ العذب
حتى بكيتُ في زاوية الغرفةِ
وحيداً

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2019, 12:10 AM رقم المشاركة : 313
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

اتخيَّلُ حالتها المعنى


عن أيِّ حلمٍ فاجأني سؤالُها ؟
هكذا سأفهمُ عتبتها المعنى
لأغني على مهلٍ جوابَها
فصفْ قامةً في صفاءِ سكونها
ولا تشكُ ما تأملّتَ به خارجها
فالشجرُ مرتفعٌ يحرسُ بوابتها
والزهرُ ضوءٌ خافتٌ يُردِّدُ قصيدتَها
والريحُ تتأوهُ في الزوايا
كي تهدأ عندَ عناقِ حالتها

فيا الغريبُ ، هل جهلتَ أين تستقرُ
دونَ أن تُخلِّفَ أثراً يُشبهُها ؟






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-12-2019, 05:07 PM رقم المشاركة : 314
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: الغرفة





أرأيت إذ سرينا مع المدلجين إلى فجّ النفرة ، فإنّي وشيك بظل أوشك أن ينطفي ، فاتخذ طريقه في حريق القصيدة حطبا.


ما أجمل المكوث في حضرة هذا الإبداع.

تحيّاتي واحترامي أستاذنا الفاضل حنا حزبون.






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-12-2019, 05:50 AM رقم المشاركة : 315
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

أيها العابرُ وقد أوشكَ ظله أن ينطفيءَ فاتخذَ طريقه في حريقِ القصيدة حطباً
أزهرَ حضوراً مبدعاً
تشتاقه الغرفةُ بنافذتها الوحيدةْ

شكراً لأنكَ كنتَ فيها
ولم تغادرها
إلاَّ عاشقا

محبتي واحترامي ياسر الحرزني






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-01-2020, 10:41 PM رقم المشاركة : 316
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الغرفة

فريستُها


تسلّلَ ليلاً باحثاً عن بستانهِ
هل دلّهُ الظمأُ ليهدأ تحت عريشتها
يسترجعُ مشاهدَ البلادِ التي عبرها
والنساءَ اللواتي ارتمى في أحضانِهن الحريقْ ؟
وحدهُ استراحَ هنا
واشتهى اللذةَ الذكرى
التي أعانته مشاهدهن عليها
فخصَّصنَ له مراتبَ موتهِ الرقيقْ

هكذا فرَّ إليها
فوقعَ في جلالِ فريستها
يرعى نهرَها الغريقْ !







حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط