لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أنا مَنْ أشْهر الكلمات شِعراً****** (آخر رد :محمد حسين عودات)       :: أريد أن أتنفس (آخر رد :فوزي بيترو)       :: جنى يديها... (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: رباعيات أشرعة (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: صرخة العبور .. (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: تيه (آخر رد :حنا حزبون)       :: فكرة معلبة (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: ضَجيجٌ مُتكامِل (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: قصة قصيرة جدا: القصور الكلوي (آخر رد :خديجة قاسم)       :: وَيَبْقَى الأسَى (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: آلهة التعجرف/ الشاعر باسل التاجر (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: قصة قصيرة جدا / قفص (آخر رد :محمد خالد بديوي)       :: ماذا أقول؟ (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: حينما تتداعى الأكلة.. (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: كتبتُ اسمها في الرمل ثم محوتُه (آخر رد :محمد خالد النبالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ 📜 ▆ 📜 دار العنقاء 📜 ▆ 📜 ▂ > 🔰 طلبات اعضاء التجمع>>>

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-2013, 12:49 AM رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

يا قدس

صاحت قِبابُ القدسِ وهيَ سبيَّةٌ = وثقيلةُ الأغلالِ والأصفادِ
صاحت بأفئدةِ الرجالِ تَيَمُّناً = بالصيحةِ الأولى وكالمعتادِ
صاحت وفي القلبِ الحزينِ مرارةٌ = وأسىً يُمزِّقُها بسوطِ عنادِ
وتكادُ تخنُقها الدموعُ بعبرةٍ = من ذا يدكُّ القيدَ يا أولادي
من ذا لكيدِ الغاصبينَ يردُّهم = عنِّي ويرجعُ سيرةَ الأجدادِ
من يقرعُ الأجراسَ من سيعيدُ لي = أملَ الحياةِ بصولةٍ وجهادِ
نادت جميع المالكينَ فلم تجد = ملكاً على صلةٍ مع الأمجادِ
الشامُ والصحراءُ في أُمِّ القرى = وقبورُ يثربَ والثرى البغدادي
ناحت على البيت المقدس حسرةً = وعلى سنين العزِّ والأمجاد
كم نبَّهَ الماضونَ حلماً خاملاً = كم شيدوا سقفاً بغيرِ عمادِ
فاستغربت وتعجبت وتساءلت = عن ذلةٍ معَ كثرةِ الأعدادِ
وتقطعت ألماً وأوهن روحها = عجزُ الرجالِ وقلةِ الإعدادِ
والجهلُ بعثرَ بثَّها فتراجعت = عن قولها يا أُمةَ الإرشادِ
نادت فلم تجد الرجالَ رجالَها = قالت ولا تلكَ الجيادُ جيادي
كلُّ الجيوش تقاعصت وتخاذلت = واستمرأت عيش الخنا بفسادِ
صرختْ بقادات الجيوش مثيرةً = همم الرُّكودِ ونخوةَ الآسادِ
بثَّتْ إذا سمحَ النحيبُ لبثِّها = بعض الحروفِ شديدَةَ الإجهادِ
فأجابها كهلٌ أثارَ غرابةً = إنِّي أتيتُ بعُدَّتي وعتادي
فأتى بعاهرةٍ وأخرجَ ثديها = فتداعت الراياتُ دون منادِ
يا حسرتي خاب الرجاءُ بقادتي = وعلت رؤوس الشر بالحسَّادِ
فلعلني يا قدس ؛ إن حقَّ اللِّقا = لي في رُباكِ مواطنُ استشهادِ
ولعلني أهوي إليكِ مدججاً = للثأرِ أجمعُ عِترتي وأُنادي
ولعلني ياقدسُ ؛ فيكِ مؤذِّناً = في الزاحفينَ وخيرةِ الأجنادِ
يا قدس ؛ بُشراكِ المراكبُ أسرجت = ودنا لقاءُ القومِ بالميعادِ
واشتدَّ حبُّ الطالبين شهادةً = وغدا الجميعُ بأُهبةِ استعدادِ
ا
الكامل :- متفاعلن متفاعلن متفاعلن






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2013, 12:57 AM رقم المشاركة : 52
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

تبَّ الملوك

تَبَّ الملوكُ وفي الملوكِ تَبابُ = لو تابَ شيطانُ الهوى ما تابوا
تَبَّتْ أيادي الحاكمينَ بأُمتي = ووجوههم شاهتْ , أُولئكَ عابوا
خسئوا إذا عزَّ الرجالُ وأُركسوا = وتخاذلوا عند اللقاءِ وخابوا
لا خيرَ فيهم يُرتجى لكريهةٍ = شبُّوا على عَيشِ الهوانِ وشابوا
لم يبلغوا سبباً ليفخرَ شاعرٌ = وهجاؤهم ضجَّتْ به الأسبابُ
سقطوا لما دونَ الحضيضِ مَهانةً = للذُّلِّ فيهم أَبحُرٌ وعُبابُ
وتخاصموا وتفرقوا وتباعدوا = وتأولوا في هديهم وارتابوا
حضروا على نقر الدفوفِ تهافتاً = وتباطؤوا عند النداءِ وغابوا
وإذا تمايلت الحسانُ تطاولوا = وتصاغروا يوم النفير وذابوا
ناموا عن الحقِّ السَّليبِ وأُترفوا = والمسلمونَ من الأنام .. غِضابُ
القدسُ تبكي والحجازُ حزينةٌ = والشامُ تنزفُ والعراقُ مُصابُ
وبمصرَ أحزابٌ تنوشُ ببعضها = وتقسَّمَ السودانُ فهو خرابُ
ماعادَ نهرُ النيلِ يعشقُ مِصرَهُ = وبكى سنابلهُ الحسانَ ترابُ
والمغربُ العربيُّ ضاعَ لِسانُهُ = والأمنياتُ الزاهراتُ سرابُ
والقدسُ داميةُ الجراحِ سبيةٌ = وعلى عفافِ المسلماتِ خضابُ
والمسجدُ الأقصى تدنَّسَ طُهرهُ = وعلى الحرائرِ كم تُشقُّ ثيابُ
كم مسلمٍ رغمَ المكارهِ مُدلجٌ = للقدسِ توصدُ دونهُ الأبوابُ
ماعادَ في دربِ الحجيجِ ضوامرٌ = وخلتْ من المُهجِ السُّجودِ رِحابُ
وبكتْ على الشَّرفِ الرَّفيعِ مآذنٌ = وبكتْ على الفتحِ المُبينِ قِبابُ
تَلِدُ الأجنَّةُ والمَشيبُ يَحُفُّها = ما في الحياةِ طفولةٌ وشبابُ
كم سائلٍ جَفَّ السُّؤالُ بحلقهِ = ما عندهم للسائلينَ جوابُ
هم قومُ لوطٍ بل أشدُّ ضلالةً = لم تنجلي في إثرهم أنسابُ
وأشدُّ كفراً من ثمودَ بربِّهم = وتعددتْ في عصرنا الأربابُ
يا قومُ هل تُحيي قصيدةُ شاعرٍ = هِمَمَ الرقودِ وهل يُرَدُّ سِلابُ
يا قومُ ما في الحاكمينَ رجولةٌ = تُرجى ولا في الميتينَ نِصابُ

الكامل :- متفاعلن متفاعلن متفاعلن






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2013, 12:58 AM رقم المشاركة : 53
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

إفادُ الشيب

اخوتي الشعراء الكرام
انا لا اميل الى هذا اللون من الشعر حيث يتعسر ولوج النص الى قلب المتلقي لغرابة الفاظه وبُعدها عن لغة العصر
لكن كان في مكان اخر استخفاف واستهزاء بالسهل الممتنع الذي اكتبه به عادة فعمدت الى هذا النص من باب التحدي وإعجاز الناقد المغرض

وهو النص الوحيد لي في هذا الباب
فارجو سعة صدوركم

إِفادُ الشَّيبِ مُقتَحِماً يُنادي = جَهورَ الصوتِ شِيمَتُهُ التَّمادي
يَجوسُ خِلالَ أَروِقةِ التَّناسي = بأَشرِعَةِ الأُفولِ على رَآدي
يُذكِّرُ بالذي لا بُدَّ مِنهُ = بآصالِ الحَياةِ لِكلِّ غادِ
أُقاسِمُهُ بِأَنْ أَدلَجتَ فينا = فما زالَ الشبابُ بكلِّ وادي
فما نِلتُ الرَّغائِبَ مِن شبابي = وما بَلغَ الفُؤادُ إلى حُمادي
أَمَ اَنَّكَ ساءَكَ الإِرثادُ مِنّي = وإِرثادي الحَوائِجَ وارقِدادي
فما الإرصادُ أَثمرَ في سِنيني = وما اجتَمَعَتْ سِوى النّوقِ الجِدادِ
وأَعوامي المَحارِدُ عالقاتٌ = ومُنجرداتٌ السَّيرَ الجُوادِ
أَلِذلاذاً تَيَمَّمَ شارِخاً بِيْ = ومُطلِخَ ماءَ عَينِيَ في بِجادي
فهل ناداكَ إِبلادي حثيثاً = وهلْ أَغراكَ بِيْ طولُ انجِرادي
أَجبني هل دَعاكَ إليَّ داعٍ = وهل يا شيبُ ناداكَ المُنادي
وهل حَمَلتكَ ساقُ الشوقِ نَحوِي = وهل أَغرى إليَّ الخطوَ حادي
أَصَمَّ سَماعَهُ لِيْ عَنْ رَجاءٍ = فلا يَثنيهِ عَن عزمٍ وِدادي
فيا ليتَ الخُطى بكَ عاثراتٌ = إليَّ ولم تَصِلكَ إلى تِلادي
فما لِيْ مِن يَدٍ تُقصيكَ عَنِّي = وما لِي في وِصالكَ مِن أيادي
سِوى أن أحتفي بكَ فوقَ كُرهي = وأَمشي فيكَ يَحمِلُني حَصادي
فهل يَأتي القَرى مَنْ ليسَ يُدعى = إليهِ وهل يُقيمُ على عِنادي
فلا آسى على أَيَّامِ عُمري = ولا الأحلام عانَقها أُجادي
عَدِمتُكَ ما عهدتُ بها رخاءً = ولا الإبرادُ جاوزَ في الشِّدادِ
فلستُ بمُتَّقيكَ إلى جِسادٍ = بَياضُكَ لا يُزابِلُهُ سَوادي
فدونكَ ذا الثِّمادِ وما يَليها = وما تَرَكَ اللَّهيبُ مِنَ الرَّمادِ
فلستَ مُصَدِّقي يا شيبُ حَتَّى = تراني قدْ رَغِبتُ عَنِ الرَّشادِ


الوافر = مفاعلتن مفاعلتن فعول






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2013, 01:00 AM رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

ما عاد طيف

يــا معـشـرَ الثقـلـيـنِ قـلـبـيَ لُـجَّــةٌ = مُـتَــلاطِــمُ الأَمـــــواجِ والـخَـفَـقــانِ
وشديدُ عَصفِ الفِكرِ من فَرطِ الجَوى = وغَـريـبُ بَــوحٍ فــي غَـريـبِ مَـعــانِ
وشديدُ شَوقِ الوَصلِ فـي إشفاقِـه = ألاَّ يَـشُـقَّ عـلـى الحَبـيـبِ الـحـانـي
وبِـــــهِ لأَيّــــــامِ الــــــدَّلالِ تَـــذكُّـــرٌ = ولِــعَــودِ أَيَّــــامٍ خَــلَـــونَ أَمــانـــي
أَذكَـى جُمـوحَ العاصِفـاتِ بِمُهجَـتـي = بَـــوحُ الحـبـيـبِ بِهَـمـسِـهِ الـفَـتَّــانِ
يــا وَيــحَ قلـبـيَ كــم أثـــارَ حَنـيـنَـهُ = حُــبٌ وكــم أَروَى الحبـيـبَ حَـنـانـي
وصَلَـى فُـؤادِيَ مــن لَهـيـبِ صَبـابَـةٍ = لا تَستَـكـيـنُ بِـخـافِـقـي وَجِـنـانــي
تجـري الخَواطِـرُ فـي الفُـؤادِ حَثيثَـةً = وتَــعــودُ مُـنـهَـكَـةً مــــن الـجَـرَيــانِ
تشـكـو نُـفـورَ القَـلـبِ فــي وَثَبـاتِـهِ = وتَـضـيـقُ ذَرعَـــاً مِــنــهُ بالـهَـيَـجـانِ
قَـد كُنـتَ يـا نَـبـعَ الحَـنـانِ مَفـازَتـي = فِيهـا المَقيـلُ وَشَهـدُ طَلعِـكَ دانــي
فَلَكَـم سَعَيـتُ إلـى الظِّـلالِ بِغَـفـوَةٍ = وَلَـكَـم كُـؤسَـاً مــن يَـدَيـهِ سَقَـانِـي
وَلَكَم جَنَحتُ كَمَا الصَّبِـيِّ مُشاكِسَـاً = وَلَـكَـم إِلـــى حُـضــنٍ لَـــهُ نـادانــي
خَـوفَـاً عَـلَـيَّ مِــنَ الهَـجـيـرِ وَحَـــرِّهِ = وإِلــى جَـنـاحِ الـحُــبِّ كَـــم آوَانِـــي
كــم كُـنـتُ أَهــدي مُقلَتَـيـهِ مَعـانِـيَـاً = بِلَوَاحِـظِـي مِـثــلَ الَّـتــي أَهـدانــي
وَلَطالَمـا بِــكَ قــد مَشـيـتُ مُفـاخِـراً = وَلَطـالَـمـا أَسـمــو عَـلــى أَقـرانــي
قـد كــانَ ظِــلاً مــا غَـفَـوتُ يُظِلُّـنِـي = أَغـشـاهُ إِذ يَـغـفـو كَـمــا يَغـشـانِـي
أَجـنِــي بِلُـقـيـاهُ الـرَّغـائِــبَ جَــمَّــةً = مِـثــلَ الـــذي يَـجـنِـيـهِ إِذ يَـلـقـانـي
مـا ظَـنَّ قلبـي أَنَّنِـي أَنسـى الَّـتـي = قَـلـبٌ لَـهَـا مـــا ظَـــنَّ أَن يَنـسـانِـي
وتَـقـولُ يــا نــورَ الـعُـيـونِ تَمَـنُّـعِـي = طَـمَـعَــاً إِلَــيــكَ بِـجَـنَّــةِ الــرِّضــوَانِ
أَوَلَــيــسَ هــــذا بِالـمُـثـيـرِ غَــرابَــةً = بَـعـدَ الــوِدادِ مِــنَ الـجَّـفـاءِ أُعـانِــي
أَيَطـيـبُ لِــي عَـيـشٌ وَأَنــتِ بَعـيـدَةً = عَنِّـي وَنَفـسِـي لَــم تَـعُـد بِمَكـانِـي
ما عـادَ مَوطِـنُ مَـن أُحِـبُّ كَمَوطِنِـي = حَــتَّــى وَلا زَمَــــنٌ لَــــهُ كَـزَمـانِــي
مـا عـاد طيفـا فـي المنـام يـزورنـي = شـبــقــا أراه ولا أظـــــن يـــرانـــي
الكامل :- متفاعلن متفاعلن متفاعلن
..........






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2013, 01:01 AM رقم المشاركة : 55
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

محبوبتي

لو يعلمُ العُشاقُ كيفَ أُحبُّها = لأتوا على رُكَبِ الغرامِ جِثِيَّا
من كل حَدْبٍ ينسلون تهافتاً = شيباً ومن في المهد كان صبيا
ولأوفدوا دمعَ العيونِ قوافلاً = عُريَ الرؤوسِ وخُشَّعاً وبُكيَّا
ولَخِلتَني حَرَماً يُطافُ بركنهِ = ولَخِلتني في العاشقينَ نبيَّا
ورأيتَ ألحاظَ الحِسانِ شواخصاً = يَحبسنَ أنفاسَ الصدورِ مَليا
من تَعشَقِ الشعراءَ يَنطِقُ حُسنُها = وَتَسيرُ أكثرَ في النساءِ رِئِيّا
وترى من الحسنِ الدفينِ عَجائِباً = ما كانَ في بحر الجَمالِ خَفِيّا
وتغارُ منها الشمسُ إنْ هيَ أَشرقتْ = والبدرُ يحبو في السماءِ حَيِيَّا
قالتْ إذا انتسبتْ حبيةُ شاعرٍ = أَعَلِمتَ لِي بينَ الحِسانِ سَمِيَّا ؟
من كلِّ حُسنٍ جائني بعباءةٍ = والقافياتُ قلائداً وحُلِيَّا
يغدو لذيذَ البَوحِ عذباً دافقاً = ويعودُ ملهوفَ الفؤادِ ندِيَّا
وإذا الليالي باعدتهُ مُكابداً = يَرتدُّ صافي المُضغتينِ وفِيَّا
محبوبتي ليست قصيدة شاعرٍ = تُلقى وتُسمعُ بُكرةً وعَشيَّا
ليست مجردَ أحرفٍ مصفوفةٍ = ليُشيرَ ذو الذوقِ الرفيعِ إليَّا
محبوبتي ليست مجردَ قصةٍ = محبوبتي نبضُ الحياةِ لديَّا
روحٌ وأنفاسٌ وشوقٌ دافقٌ = وشعاعُ نورٍ في الدُّجى قُدسِيَّا
وجدٌ .. بُكاءٌ .. فرحةٌ وتطايرٌ = همسٌ .. عِناقٌ في اللقاءِ نَجِيَّا
لغزٌ وأسرارٌ وبحرُ رسائلٍ = أعيا العقولَ ولا يزالُ عَصيَّا
إن عانقت ذابت وإن همست بكت = وقطفتُ عنقودَ الهوى بيديَّا
لو يعلمونَ كم ارتحلتُ بروحها = طيفاً وجسمي في البلادِ قصيَّا
لتقاسموا الارواحَ في أشجانهم = ولكانَ نحباً في الهوى مَقضيَّا
لكن إشفاقي على أهل الهوى = جعلَ اعتكافي مَنهجاً مَرضيَّا
الكامل :- متفاعلن متفاعلن متفاعلن






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2013, 01:02 AM رقم المشاركة : 56
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

لا عليك

إذا مرت على خفقاتِ قلبي = لُحيظاتٌ بدونكَ أنتَ قاسي
ونفسي لا يبيدُ لها اشتياقٌ = إليكَ وليس يُسعفني مِراسي
أتعلمُ لي على الهجران صبراً = لِتنأى رغم عِلمِكَ ما أُقاسي
فكم أضرمتَ في الأحشاءِ ناراً = يذوبُ لِحَرِّ لاهِبِها مَداسي
وكم أسهرتني ليلاً طويلاً = وكم طيَّرتَ من عيني نُعاسي
لعلكَ يا غديرَ الحبِّ تروي = فلاةً قد جَعلتُ بها غِراسي
إذا غضبت جميعُ الناسِ مِنِّي = وفارقني الجميعُ فأنتَ ناسي
أتذكرُ كم هتفتَ أيا حبيبي = أُحبُّكَ أم تُراكَ لذاكَ ناسي
أم انتقضتْ عُهودُكَ أم تُراعي = ظروفَكَ أم تميلُ إلى التَّناسي
مقاييسُ العقولِ بها اختلافٌ = سوى أنِّي أراكَ على مَقاسي
يُلبِّسُ ما أقولُ على لبيبٍ = وأنت تَعيهِ مِن غير التِباس
وكم بالعابرين بيَ احتراسٌ = وأنت تَمُرُّ من غير احتراس
سل العشاقَ كم ذاقوا كؤوساً = ولستُ مُبَدِّلاً في الحبِّ كاسي
وكم خالفتُ نفسيَ في هواها = سوى أنِّي مَعاكَ فقدتُ باسي
أتعلمُ كم لِحُبِّكَ في فؤادي = مقاماتٌ كما الشُّمِّ الرَّواسي
وكم كلماتُ حُبِّكَ شِدنَ صرحاً = بِلا عَمَدٍ يَقومُ على أَساس
وإن هَمَسَتْ شِفاهُكَ في فؤادي = بحرفٍ مِنكَ مالَ إليكَ راسي
رماكَ الحاسدونَ على وِدادي = بأحداقٍ تدورُ مِنَ المَساس
ودادي كانَ من ذهبٍ مُصَفَّى = ودادُ الحاسدينَ من النُّحاس
فلا باساً عليكَ حبيبَ قلبي = سَلِمتَ بِطيبِ قلبكَ والحَواس
الوافر :- مفاعلتن مفاعلتن فعول






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2013, 01:03 AM رقم المشاركة : 57
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

غداة البين

حروفُ الشعرِ بانَ لها نُحولُ = وشمسُ القافياتِ لها أُفولُ
ورأسي شابَ من نظم القوافي = ومالَ الظّهرُ واتَّضَحَ المُيولُ
وفي عينيَّ للشوق اشتعالٌ = وقلبي من تَنَهُّدِهِ عليلُ
غداةَ البينِ جفَّ الشِّعرُ مِنّي = وأَمحَلَتِ القريحةُ والعقولُ
وما عادت مروجُ الشعر خُضراً = ولم تزهُ الهضابُ ولا السهولُ
من العبراتِ قد ذبُلتْ عيوني = وأنقصها من الألقِ الذُبولُ
على كلِّ الخطوبِ عَصَتْ دُموعي = وها هيَ مِن فِراقِكَ ذا تَسيلُ
أليسَ منَ العَجيبِ بِأَنْ أَراني = عَصِيَّ الحرفِ يَحبِسُني الخمولُ
أُمَنِّي النفسَ أن تهفو إليها = فيغشاني من الأمل القليلُ
وأَرجِعُ قانِطاً مَجنونَ وَجدٍ = يَتيهُ على الطريقِ بيَ الدليلُ
فكم عَبَرَتْ بَيارِقُ لي بُحوراً = وكم يَزهو بها البَحرُ الطويلُ
وكم أجريتُ ساقيةَ المَعاني = وكم شَهِدَتْ لِقافِيَتي الفحولُ
أَمُرُّ بِثيّباتِ الشعرِ صَمتاً = وفي أبكارها لي ما أقولُ
تُسَلِّمُ لي بكارتها القوافي = أَمُرُّ بها فتندرجُ الفصولُ
بناتُ الشعرِ تدعوني أَباها = ومُلهِمَتي لها أُمٌ بتولُ
فما زُهدي بها صَدَفاً ولكن = كذلكَ يَزهَدُ الدَّمِثُ الخجولُ
وكم باقاتِ شعريَ وارفاتٍ = تفيئُ لها ويُنعِشُكَ المَقيلُ
وكم بخمائلي ناداكَ لحنٌ = وكم أغرى بكَ اللحنُ الجميلُ
وكم غنيّتُ باسمكَ قافياتي = وكم غنّى معي الشجرُ الخميلُ
كم استرسلتُ فيكَ على انتشاري = بوصفٍ حفَّهُ الشكرُ الجزيلُ
أُحلّقُ في سماكَ سحابَ حُبٍّ = وأَهطلُ فيكَ طابَ ليَ الهُطولُ
وأُبحرُ فيكَ أشرعتي اشتياقاً = ومرفأُ مَركِبي فيكَ القبولُ
وكنتُ إذا بذرتُ رُباكَ شِعراً = أتتْ خضراءَ تبتسمُ الحقولُ
وكم مرَّتْ بكَ الأحداقُ ظمأى = لِحُسنِكَ حيثُ يَحبسُها الذُّهولُ
لقد أكثرتُ وصفكَ يا حبيبي = وكنتُ إذا بَدأتُ به أُطيلُ
حروفيَ في سنائكَ راسياتٌ = وتأبى عن سواكَ وتَستحيلُ
فانتَ فِجاجُ ألحاني اللّواتي = لها بينَ المشاعرِ سلسبيلُ
فليسَ جمالُ مُلهمتي اختلاقاً = ولكن خَصَّها الحقُّ الجليلُ
فيا لِضياعِ تطوافِ الليالي = على شعري ويشمَتُ بي عذولُ
دعي العشّاقَ تشربُ روحَ شعري = وتندُبُ حَظّها وليستقيلوا
الوافر :- مفاعلتن مفاعلتن فعول






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2013, 11:00 AM رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
صلاح ريان
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية صلاح ريان

افتراضي رد: أجنحة القوافي .. ارجو التوثيق

سهام البين

كتبت شاعرتي قصيدة غداة سفر فكان الرد

هل رمت في لهب الهوى إحراقي = أم تشمتينَ وتقصدي إزهاقي
هل يستغيثُ القلبُ من إملاقهِ = لِلحزنِ حتى تُسعِفي إملاقي
النفسُ تعلمُ زُهدَ قلبيَ في الهوى = لكنهُ بَحرٌ من الإشفاق
لم يُبقِ ذاكَ البينُ لي إشراقةً = حتى تسربلَ في الدُّجى إشراقي
ولِسَهمِ عَينِكِ قي دِمائِيَ صَولةً = وأراقَ دَمعيَ وامتطى إيراقي
قد كنتُ في الشُّطآنِ أُبحرُ سالماً = فالبحرُ لُجِّيٌّ وذو إغراقِ
حتى دعتني كي أُبادِلَها الهوى = وتسلّلَتْ سِحراً إلى أعماقي
وكم اعتذرتُ وكم أَتيتُ مُحاذراً = فتَعَهَّدَتْ ألا ترومَ فراقي
فجعلتُ مِصراعَيِّ قلبيَ حُرَّةً = وفِراستي تدعو إلى الإغلاق
فتبعتُها والبحرُ يَعصِفُ تارةً = ويكونُ أُخرى طيِّبَ الآفاق
لكنَّ مِجدافي بِبَحرِكِ عاثِرٌ = أو خِبرَتي ليست على استحقاقي
فبقيتُ بين تَرَدُّدِي ورغائبي = حتى بلغتُ مَناطِقَ الإخفاقِ
ما فادني حَذَري وَوَحيُ فِراستي = حتى خوى الإبصارُ في أحداقي
كالشمسِ تزهو عندَ مَبلَغِها الضُّحى = لكنَّها تَجري إلى الأغساق
حتى حروفُ القافياتِ رَكيكَةً = ليست كسابِقِ عَهدِها بِسِباق
ودفاتري تبدو لدَيَّ كئيبةً = مَهجورةً مَنزوعةَ الأوراق
لم توفِنِي عَهدِي الذي قطعتْ ولا = قرَّتْ عُيونُ الحبِّ بالميثاق
لم ارتدِ ثوبَ الخيانةِ في الهوى = يوماً ولستُ بِسَيِّئِ الأخلاق
ولَطالما جادتْ قريحَةُ شاعِري = بقصائدِ من أطيبَ الأذواق
أطرقتُ أياماً أُلملِمُ مُهجتي = لكنني ما فادني إطراقي
أثخنتُ شعري بالجراحِ ولم أزل = أُذكي بهِ الأحزانَ في إغداقي
أنفقتُهُ رَجوَ الحبيبةِ خالصاً = فأبتْ عليَّ وما رعتْ إنفاقي
يا معشرَ العُشاقِ قلبيَ صادعٌ = من يُصلحُ القصرَ المَشيدَ الراقي






احرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يعسُرُ
إن القلوب إذا تنافر ودها = مثل الزجاجة كسرها لا يجبرُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط