لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: حذرت جميع الانبياء السابقة شعوبها الا وهو المسيح الدجال (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: شوق (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: نظرية للنجاح الأدبي تتكون من ثلاثة أجزاء لاحظ لاحظ ثم لاحظ (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ولم اسقط .. (آخر رد :نزهان الكنعاني)       :: عـدالـة الحـب (آخر رد :نزهان الكنعاني)       :: أنا إن عشقتك (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: أشواك الظن (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: أما أن اكون هكذا او لا اكون/ رافت ابو زنيمة (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: على متن سفينة وهمية يرشدنا لاكتشاف الفضاء أو لمقابلة من قاموا باستكشافه (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: يا شمس (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: قلب وحروف (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: كذبة (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: من استطرادات منظومة الخليل (آخر رد :خديجة قاسم)       :: يا غاضِبَ الكـَفّ ! (آخر رد :خديجة قاسم)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-2009, 08:14 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي محفورا بالذهب

محفورا بالذهب


على أرصفة الوجع وقفت تنتظر مايخبئه لها القدر ، وتتأمل قطار رحلتها مع الحياة ، منذ بدايتها وحتى وصولها لمحطة الثلاثين من العمر ، حينما ولى الزمان ظهره لها ووقف يرمقها من بعيدِِ وينتشي من أحزانها …
هكذا كانت تواجه أيامها ، نهاراتها ولياليها في انتظارِ ِ دائم ِ ، تترجى اللحظة تلو الآخرى في المرور سريعا بأوجاعها وخيباتها ، لعلها يوما تحتضن الفرح الذي ضاع في خضم صدمات متلاحقة مرت بها …
منذ أن توفى أبوها حسرة على أمواله التي فقدها في مضارب البورصة وتخلى الأهل عنها هي وامها ، حتى أقرب الناس إليها ـ خطيبها ـ التي ظنت إنه سيكون البلسم لجراح زمنها ، كان هو أول المتخلين عنها ، ولم يعد هناك طارق يطرق بابها بعد أن كان بيت أبيها مأوى لكل محتاج من الأهل والأصدقاء ، فارتضت أن تقبل واقعا مؤلما وهو زواج أمها من رجلِ يستطيع أن يصرف عليهما حتى ولو كان ضريبة ذلك تعرضها لكل صنوف المذلة والهوان ..
في خضم كل هذه الصدمات المتلاحقة والتي جعلت حياتها تقف محلك سر قابلته .. ودونما أي مقدمات وجدته بينما هي سابحة في بحور اليأس تحصى أوجاع العمر …..
لم تكن تعلم إنه سيستطيع أن يحيي قلبا تصحر واجدب منذ زمن ، لتنبت وتزهر حدائقه من جديدِ ويسري النبض في أوردته مرة أخرى … أمسى هو نهارها وليلها ، كل يومِ يتقابلان ، يتحدثان ، يضحكان يسرقان لحظات الفرح ، فقد كانت تعتبرها حق قلبها المحروم ، تقتنصه عنوة من يد القدر ، وهاهي تحاول أن تستعيد مع هذا القادم من حنايا الصدفة شباب مشاعرها الذي تيبس من مذاقات القسوة …
يالها اليوم من فرحة فسيكون لها لأول مرة رجل ، هو رجل العمر وستعلن للعالم كله إنها لم تعد وحيدة
ها هو رجلها الذي جاد به القدر أخيرا بعد غياب ليعوضها عن عمر احتضر ومازال ربيعا !
اليوم سيتقابلا لقاءِِ غير عادي ِِِ، فهذا يوم عيد ميلاد حبيبها والذي اتفقا أن يكون موعد قرانهما ، وسيحتفلان به معا لأول مرة بمفردهما دون أى أنفاس ِ أخري تشاركهما اللحظة أو أي عيون ِمتلصصة تسرق الفرحة منهما ….
فقد كانت تتمنى أن تخبئه داخلها خوفا على فرحتها ، التي تخاف عليها حتى من عيون الناس !
ولما لا وهي التي عاشت زمنا بأحاسيس عاقرة وأخيرا حبلت بهذا الحب الذي انبلج من رحم نبضها وأحساسها بعد معاناة طويلة من أجل حقها في حياة نابضة .
ذهبت إليه في أبهى صورتها وانوثتها ، ترتدي أردية الحب وتتزين بحلي الشوق واللهفة التي زادتها جمالا على جمالها ، وفي يديها تحمل أجمل هدية ، مدالية فضية مرسوما عليها إسمه بحروف من ذهب ِ ، وفي مكانهما المعتاد على إحدى المراكب الراسية على ضفاف النيل وعلى نفس المنضدة ، جلست تنظره كالعادة
فقد كانت دائما تصل قبله بدقائق لتطلب كوبان من عصير البرتقال الطازج الذي كان يعشق احتسائه معها ليتبادلا الكوبان كي يشرب كل منهما من مكان بصمة شفتي الآخر ليتذوق طعمها
ولكن هذه المرة حينما طلبت من الجرسون الذي اعتاد وجودهما يوميا إحضار الطلب المعتاد تردد حينا ثم قال بتوجس :
ـ سوف احضر كوبا واحدا هذه المرة
نظرت إليه نظرة تحمل دهشة التساؤل وقبل أن تنطق سلمها ورقة صغيرة مطوية تحمل نكهة حبيبها وعطره .. انقبض قلبها ولكن سرعان ماطمنت نفسها إنها مفاجأة من مفاجأته المبهجة الطريفة ، فتحت الورقة بلهفة وجدت فيها سطرين.. سطرين فقط

(اعذريني حبيبتي اضطررت للهجرة كانت اوراقي معدة للسفر منذ ان تقابلنا ، فلم اجرؤ على اخباركِ ولم استطع مواجهتكِ ،لست ادري متى يمكن أن اعود ! فقط انتظرينى . )
و ……. ومرت السنون ومازالت تنتظر … تقوقعت داخل ذكرياتها الباقية ، ترفض الناس وتعشق العزلة مع طيف حبيبها المنتظر ، وتصطدم كل يوم بأسئلة من حولها والفضول في العيون وبصمت حائر تواجه الآخرين ،الكل يريد أن يعرف سبب عزوفها عن الزواج وهي بعد مازالت شابة وجميلة ، الكل اصبح موقنا بإن لديها سرا عظيما ….
أما هي فظلت تنتظر على عتبات العمر الباقي فارسها الغائب يجئ ويخطفها على صهوة طائرته المهاجرة الى بلاده النائية
لم تع كم من السنوات مضت ، فقط هي تنتظر الوعد ـ وعد الغائب بلا عوة ـ
حتى وضع القدر نقطة النهاية في ملحمة عمرها
والأن بعد رحيلها عرف جميع المتطفلين سرها الأعظم حينما نبشوا أشيائها الخاصة ووجدوا فيها هديتها له ، تلك المدالية وعليها اسمه محفورا بالذهب .
سامية






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2009, 09:21 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ضياء البرغوثي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية ضياء البرغوثي

افتراضي رد: محفورا بالذهب

الوارفة سامية
سردية تحكي واقعا مريرا تمر به الكثير من النساء اللواتي عبس القدر في وجوههن وتبرم ،
النهاية جاءت مفجعة ومفاجئة ، فرحيلها كان غير متوقع ، ولكنه أفضل دواء لما تعانيه من ألم الإنتظار ...
اللغة جميلة والتصاوير رائعة ، فقط لو تنبهت لبعض الهنات الكيبوردية ، حتى لا يعوق جمال النص أي عائق ..
واسلمي
ود يليق ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-10-2009, 05:31 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ماجد صافي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو الهيئة الادارية
فلسطين

الصورة الرمزية ماجد صافي

افتراضي رد: محفورا بالذهب

الراقية سامية فريد
روعة ما يصوره قلمك هنا
تقديري الكبير وود يليق.
دمتِ بخيررر.






majedsafi444@gmail.com
تفضلوا بزيارة مدونتي بالضغط هنا
فلسطين المحتلة
قطاع غزة
**************
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2009, 02:54 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أمين خير الدين
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية أمين خير الدين

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

أمين خير الدين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محفورا بالذهب

الكاتبة الرائعة ساميه فريد
جميل ما خطّت اناملك بأسلوب سلس شيّق جذاب وعبارات تستفز القارئ ليوغل بعدا في اعماق الصدمات المتلاحقة التي تاتي بها الأيام والإنسان في غفلة من أمره
عبارات متلألئة تضيئ النص ليلمع كلذهب
هي الدنيا هكذا تبتسم لنا لتحزننا ، تضحكنا لتبكينا
قصة جميلة بجمال نيل مصر تضج بالمشاعر كما تضج مراكب النيل بالفنون في أحلى السهرات
سلمت أناملك لك المودة والتحية والتقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2009, 03:38 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

المكرم ضياء
أشكرك لجميل تعليقك واهتمامك بالنص وتوجيهك
كل الشكر لك
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2009, 11:07 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أفراح حمود أبو عريج
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / صنعاء
اليمن

الصورة الرمزية أفراح حمود أبو عريج

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

أفراح حمود أبو عريج غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محفورا بالذهب

غاليتي سااااامية
لي عودة لنصك المكتظ بالكثير
أريد أن ابحر فيه أكثر
مودتي والزيزفون






أنا لست لأحد
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2009, 11:23 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: محفورا بالذهب

لم تكن تعلم إنه سيستطيع أن يحيي قلبا تصحر واجدب منذ زمن ، لتنبت وتزهر حدائقه من جديدِ ويسري النبض في أوردته مرة أخرى … أمسى هو نهارها وليلها ، كل يومِ يتقابلان ، يتحدثان ، يضحكان يسرقان لحظات الفرح ، فقد كانت تعتبرها حق قلبها المحروم ، تقتنصه عنوة من يد القدر ، وهاهي تحاول أن تستعيد مع هذا القادم من حنايا الصدفة شباب مشاعرها الذي تيبس من مذاقات القسوة …
العزيزة سامية تابعت الحكاية في تشويق ولكنني في الآخر تذكرت صديقة مزقت كل ما يخصها قبل موتها حتى لا تتعرض لنهب كهذا بعد رحيلها .مؤلم أن نصبح بعد موتنا حديثا يتسلى به الناس






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-10-2009, 04:28 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

المكرم ماجد صافي

شكرا أخي لحسن تعليقك وبصمتك بين أروقة حرفي

تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-09-2013, 09:16 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اعادة تدوير
ترحابا بعودة العنقاء
سامية فريد
ولزيادة مساحة المشاركة
بين الكاتب
والمتلقي

لمقام ذائقتكم






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-09-2013, 10:03 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سعاد بن مفتاح
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية سعاد بن مفتاح

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 منذ حِطين
0 أحدثكم عن كتاب
0 لهْو

سعاد بن مفتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محفورا بالذهب

نص لذيذ و قراءته متعة .
كرم الكاتبة بوصف ما يعتري الذات من عطب ..
شاعرية النص التي تجمع الحياء بالعناء..
ذاك الصبر الايوبي الذي يشي به بين كل حرف منه ..
النهاية الملحمية فيه التي تحيلنا على ادب الاساطير ..
الموت حبا ووفاء ..في حين يقولب الغير بما تعهد مأساة المحبين ..
بالنص وصفة سحرية تجعله كما قطعة سكر.






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-09-2013, 11:18 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
روضة الفارسي
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية روضة الفارسي

افتراضي رد: محفورا بالذهب



ما أروع قلبها وما أجملها من إمراة

قصة جميلة جدا بشاعريتيها وإنسانيتها وسردها الساحر وأسلوبها الذي يستوقف

أشكرك أديبتنا سامية

محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-09-2013, 01:45 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
مامد شيخو
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
رابطة الفينيق / آرام
سوريا
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

مامد شيخو غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محفورا بالذهب

الأستاذة سامية فريد
جميلٌ ما قرأتُ هنا
فاللغةُ الشاعرية
ألقت على القصة وشاحاً من نور
والصور الخلّابة حلّقت بها
إلى قمم الجمال
وانسيابية السرد كان رشيقاً
يشي بروح قلمٍ متمكن
................
أما الأحداث
فكانت تقطِر حزناً .... حتى النهاية المفجعة
والتي جاءت قاسية ... كم يتألم الكاتب حين كتابة هكذا نصوص؟؟؟
حتى يتلقّاها القارىء نضرة بحزنها
................
تقبّلي مروري وتحيتي
.............
أخوكِ مَامِد






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-09-2013, 01:11 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين خير الدين
الكاتبة الرائعة ساميه فريد

جميل ما خطّت اناملك بأسلوب سلس شيّق جذاب وعبارات تستفز القارئ ليوغل بعدا في اعماق الصدمات المتلاحقة التي تاتي بها الأيام والإنسان في غفلة من أمره
عبارات متلألئة تضيئ النص ليلمع كلذهب
هي الدنيا هكذا تبتسم لنا لتحزننا ، تضحكنا لتبكينا
قصة جميلة بجمال نيل مصر تضج بالمشاعر كما تضج مراكب النيل بالفنون في أحلى السهرات
سلمت أناملك لك المودة والتحية والتقدير

الأديب أمين خير الدين
اعتذار اولى عن الرد المتأخر ...فلنا في الغياب اعذارا
أشكرك على ملامستك لنصى وتحليله
تحياتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-09-2013, 05:55 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: محفورا بالذهب

نص جميل بلغته وسرده
هذه هي الدنيا
كر وفر فرح وألم
بؤس وشقاء وتوفيق
هروب من واقع لغيره
أعجبنتي القصة
شكرا للأستاذة سامية فريد
تحياتي







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 12:54 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نفيسة التريكي
لم تكن تعلم إنه سيستطيع أن يحيي قلبا تصحر واجدب منذ زمن ، لتنبت وتزهر حدائقه من جديدِ ويسري النبض في أوردته مرة أخرى … أمسى هو نهارها وليلها ، كل يومِ يتقابلان ، يتحدثان ، يضحكان يسرقان لحظات الفرح ، فقد كانت تعتبرها حق قلبها المحروم ، تقتنصه عنوة من يد القدر ، وهاهي تحاول أن تستعيد مع هذا القادم من حنايا الصدفة شباب مشاعرها الذي تيبس من مذاقات القسوة …
العزيزة سامية تابعت الحكاية في تشويق ولكنني في الآخر تذكرت صديقة مزقت كل ما يخصها قبل موتها حتى لا تتعرض لنهب كهذا بعد رحيلها .مؤلم أن نصبح بعد موتنا حديثا يتسلى به الناس



عزيزتى نفيسة
شرفت بتعليقك وأسفة لتأخر الرد كل هذا الوقت
فللغيابِ احكام
تحياتى لكِ






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 12:09 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
اعادة تدوير
ترحابا بعودة العنقاء
سامية فريد
ولزيادة مساحة المشاركة
بين الكاتب
والمتلقي

لمقام ذائقتكم

شكرا استاذي لترحابك وتشجيعك
الفينيق كالوطن الأم مهما بعدنا عنه حتما نعود له
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 12:13 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد بن مفتاح مشاهدة المشاركة
نص لذيذ و قراءته متعة .
كرم الكاتبة بوصف ما يعتري الذات من عطب ..
شاعرية النص التي تجمع الحياء بالعناء..
ذاك الصبر الايوبي الذي يشي به بين كل حرف منه ..
النهاية الملحمية فيه التي تحيلنا على ادب الاساطير ..
الموت حبا ووفاء ..في حين يقولب الغير بما تعهد مأساة المحبين ..
بالنص وصفة سحرية تجعله كما قطعة سكر.
الأديبة سعاد بن مفتاح
تعليقك أثرى قصتي ووضع إبتسامة على شفتاى
شكرا عزيزتى
تحية وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 12:16 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روضة الفارسي مشاهدة المشاركة


ما أروع قلبها وما أجملها من إمراة

قصة جميلة جدا بشاعريتيها وإنسانيتها وسردها الساحر وأسلوبها الذي يستوقف

أشكرك أديبتنا سامية

محبتي
الأستاذة روضة الفارسي
السحر يكمن فى وجودكم وملامستكم لحروفى
أشكرك كثيرا عزيزنى
تقبلى تحياتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 01:29 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مامد شيخو مشاهدة المشاركة
الأستاذة سامية فريد
جميلٌ ما قرأتُ هنا
فاللغةُ الشاعرية
ألقت على القصة وشاحاً من نور
والصور الخلّابة حلّقت بها
إلى قمم الجمال
وانسيابية السرد كان رشيقاً
يشي بروح قلمٍ متمكن
................
أما الأحداث
فكانت تقطِر حزناً .... حتى النهاية المفجعة
والتي جاءت قاسية ... كم يتألم الكاتب حين كتابة هكذا نصوص؟؟؟
حتى يتلقّاها القارىء نضرة بحزنها
................
تقبّلي مروري وتحيتي
.............
أخوكِ مَامِد
شكرا كثيرة أخي
كلامك مشجع جدا
تحياتي ووودي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 01:31 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
نص جميل بلغته وسرده
هذه هي الدنيا
كر وفر فرح وألم
بؤس وشقاء وتوفيق
هروب من واقع لغيره
أعجبنتي القصة
شكرا للأستاذة سامية فريد
تحياتي
الشكر لك أستاذ خالد على مصافحتك نصي
تقبل تحياتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-09-2013, 03:33 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
سعدية بلكارح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضوة تجمع أدباء الرسالة
رابطة الفينيق/الرباط
المغرب

الصورة الرمزية سعدية بلكارح

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سعدية بلكارح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محفورا بالذهب

راقتْ لي القصة بحيثياتها
خصوصا نهايتها الصادمة...


شكرا لك أ.سامية على الإمتاع...






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2013, 10:08 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعدية بلكارح
راقتْ لي القصة بحيثياتها
خصوصا نهايتها الصادمة...



شكرا لك أ.سامية على الإمتاع...

بل الشكر لوجودكِ وتصفحك أستاذة سعدية

تحياتي وودي






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2013, 11:15 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: محفورا بالذهب

الفاضلة سامية
سرد جميل بلغة جميلة ممتعة..قصة فيها وجع الانتماء للذات حين يتلبسها الوجد
رائعة بتفاصيلها الانسانية...
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2013, 10:14 AM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
سامية فريد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
مصر

الصورة الرمزية سامية فريد

افتراضي رد: محفورا بالذهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود
الفاضلة سامية
سرد جميل بلغة جميلة ممتعة..قصة فيها وجع الانتماء للذات حين يتلبسها الوجد
رائعة بتفاصيلها الانسانية...

تحياتي وتقديري

شكرا أستاذ قصي

وجودك شرفت به

تحياتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-10-2013, 03:17 AM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
احمد داود الطريفي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية احمد داود الطريفي

افتراضي رد: محفورا بالذهب

رغم نهايتها الفاجعة

الا ان سرديتها ماتعة .. تشد القارئ من سطر الى سطر

دمتِ بألق وابداع

وصباحك سكر






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط