لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الأم الشاعرة (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: صمت صوت (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: يا سيدتي 2 (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: عن المستر ، وعن اللي ما معهم باقي ليرته (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: الدم يغتال الطريق (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: هنا الناصر صلاح الدين !!! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ثورة فلاسفة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: نماذج للقصة القصيرة جدا ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: في ذات لقاء (آخر رد :محمود قباجة)       :: ألا أيها الربيع (آخر رد :محمود قباجة)       :: سلامًا أيها الغالي (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: تحن لمدينتي (آخر رد :محمود قباجة)       :: الذين يسيطرون على مناطق واسعة في اليمن (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: مديح الظل العالي (آخر رد :بنعيسى الحاجي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ ذاكرة ⊰

⊱ ذاكرة ⊰ ان التهمهم الغياب ... لن تلتهمهم الذاكرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-2010, 07:49 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1



القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1


بقلم: زياد جيوسي


ما زالت القدس محرمة علينا نحن أبناءها، نحن الحالمون بالحرية للقدس والوطن، فلا أمتلك إلا أن أطل عليها من التلال المطلة من بعيد، أرافق روحك معي، روحكِ التي لا تفارقني كما الوطن، أنظر من البعيد، الحزن يسدل نفسه على روحي (مثل ليل.. يطوي عباءته، ليسدل النهار)، فأهمس في أذنكِ (كلمات في رذاذ المطر)، لكنها كما أرواحنا، أنتِ.. أنا (تحلم بليل لا يعرف الانكسار)، فأنا في رحلةِ العشق والوطن (مثل ليل.. أدمن الصمت، وما.. مل الانتظار..)، وما زلت أنتظر الموج لأهمس لكِ (هاهو الموج!.. يثمل من عيون الحلم، ودموع النهار).
أيا قدس.. أناديها كما أناديكِ، فقد طال الغياب بيننا، أنتِ في ظلِ البعادِ، والقدس في ظل الأسر، لكنني أحلم باللقاء، فأنا لست من (راح يهذي، في لحظة الفراق)، وسألتقيك من جديد، كما سألتقي القدس أنا الذي سوف يأتي (حاملاً كفيه وسط جسر مترنح)، لكني أبداً لن أكون أنا من يأتي (قابضاً أوراقه، جواز سفر، تأشيرة عبور، وجسداً فارغاً إلا من الضياع.. )، فأنا الذي أقسمت أن أعود (محملاً بهاجس اللقاء..)، كي نبسم أنتِ وأنا و(نكتب أبجدية الأبد..).
أقف على تلك التلال التي تطل على القدسِ من البعيد، فقد (عادَ التتارُ بمنجنيقاتٍ)، أنظر الأقصى وهو (يحاصره الجدار) وحراب الجند، فأشعر أن جسدي تشظى (وذاب بين حجرٍ وطينٍ)؛ لكني ما زلت أؤمن أنه (سيولد نهارٌ جديدٌ على مرايا جسدها الصوفي)، رغم الاحتلال الذي أتى (على طاولة مشروخةٍ.. رمى ثوب الحضارة) و(راح يبتكر الغواية) واخترع أسطورة أرض الميعاد، فهو يعلم أن الأرض مقدسة و(لا بد من ثَمالةٍ خرافيةٍ تراوده خلف المكان)، فلا يريدها (تُخْرُج كل صباحٍ من جعبتها حزناً)، ولا يريد أن يراها (تقطف أغصان النهرِ)، ويريدها فقط أن تتغير (وتدورُ كما الرأس في الخمرِ)، كي (يغرقُ البنفسجُ بحلكته بينما الماء ينسربُ من شرفة الغياب)، فهو احتلال (خلفَ صدرهِ يخفي ما تبقى من نهار).
ما زلتِ الحب الذي يرافقني رغم أن (سنوات تعبر والليل يطوفُ الذاكرة)، فلا يمكنني إلا أن أحلم بك من البعيد و(أطوي غربتي في رائحةِ الجرح)، ولا أرى في هذا اليوم الذي يعني لي الكثير إلا (الصباح.. تتناهبه الأشباح)، وأرى أنه (لا يزال الباب موصداً والنوافذُ تُحركُ غبارها بالسكونِ)، وأراك المرأة التي (تقف خلفَ البابِ أو تتهشم أظافرها من الطرْق)، وأشعر بك الأنثى التي تكاد تتفجر من براكين مكتومة في داخلها، لا تقدر على المقاومة (وفي المساءِ تلفظُ أنفاسها)؛ فأغمض عينيّ وأناديكِ (فيباغتُني الحُلم) و(نجوب معاً شوارع المطر).
أيا قدس التي (تحتضن الأنثى وجهك)، أما زالت (الشوارع مكتظة بالمارة)، رغم السنوات التي تجري (والذاكرةُ على السبورةِ)، أغمضُ العينين وأتذكر باب الزاهرة الذي كنت أعبره طفلاً فأتخيل الآن ما (يعانيه الأصدقاءُ كل ليلٍ)، قلق وألم و(ربما موتٌ بطيءٌ)، فتلتف روحي حول البوابات المغلقة في وجهي (والرأسُ مثقلة بأنينِ السنين)، وأرى أنني من يحمل (بين كفَّي نعشاً لجمجُمةٍ وجسدٍ)، فتصر روحي أن تجول باب العامود وباب الأسباط وباب المغاربة وباب النبي داود وباب الخليل والباب الجديد، وأقف (أنتظر صباحاً آخر)، فربما يأتي الفجر ويضمني، فأضم يدكِ ليدي وأركض (لأعانقَ الهواءَ والمارةَ والنافذة)، ونسير معاً في سوق خان باب الزيت، ومنه نجول الأحياء المقدسية لعلي أتمكن من أن أعيد النقاء للبلور الثلجي الأبيض، بعد أن لوثته بقع زرقاء وسوداء، ومعك حبيبتي سأرى أن القدس (لها رائحة الأرضِ في الطين، ووجه ممزوجٌ بشمالِ الأرضِ وجنوبِ البحر).
تعالي لنحلق رغم الجندِ ورغم الأسلاك الشائكة في فضاء القدس، فأنا من (يشدني الدفءُ إلى أحضانِ طيفك) كي (أغفو بسلام)، فنصلي في الأقصى ونشعل الشموع في القيامة، وفي المسجد العمري نترحم على عُمر، فلا أحد حافظ على عهدته، ونحلم بغضبٍ ساطع آت (فيضج الحُلمُ بطفلٍ يعانق الشجر، يحتضن الأغصانَ)، فأمسك يدك لنسير في طريق الآلام كأننا (جسدٌ يترنحُ في ذاكرة المطر)، ونجتاز عقبة التقية وعقبة الخالدية، ونجول حارات السعدية والنصارى وباب حطة، وحي المغاربة الذي هدموه على رؤوس صحبه، ليقيموا لأنفسهم هياكل (على أكتاف نساءٍ نَسينَ أنوثتهُنّ)، وهم يعلمون أنه سيأتي اليوم الذي نصرخ فيه: (لنا البحرُ في زرقته ولكم السفنُ حين تشتعلُ الشواطئ).
كوني معي فهذا اليوم لي، عودي كما كنتِ (طفلة تلهو مع الرملِ، فتَكسَّر زَبَدُ البحر)، ودعيها (تتغلغلُ الأصابعُ _ الطفلةُ إلى نبضِ الحُلمِ _ البحر)، فما زالت على شفتيكِ (تنكسرُ الأحرفُ مبللة بالأرجوان)، وما زلت أرى في (وجهكِ بنفسجاً يتيه في حقولِ البيلسان)، ولا أحلم مثلهم بسلامٍ لا يأتي، فما زال هناك (ثمة من يلهثُ في الصحراءِ وراء الغبار)، ولا يريد أن يعلم أن الاحتلال كان دوماً (سارقَ الأحلام)، ولا يرى أن (العتمة تخنقُ الليلَ في مهدهِ)؛ فتعالي.. (لعلي أستحمُّ، أنامُ وأغرقُ في ثُمالةِ الأنثى التي تتقاذفها أمواجُك).
(رام الله 29/12/2009)

* كلّ ما هو بين أقواس للشّاعر عبد الوهاب العريض، من مجموعته الشّعريّة "مِحبرةٌ تَنتَحِب"، الصادر عن دار فراديس للنشر والتوزيع- البحرين- 2009م.











  رد مع اقتباس
/
قديم 20-01-2010, 08:11 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رنا اسعد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية رنا اسعد

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

فأنا الذي أقسمت أن أعود (محملاً بهاجس اللقاء..)، كي نبسم أنتِ وأنا و(نكتب أبجدية الأبد..).

**

لأنها القدس
مدينة السلام ..
زيتونة المآذن ..
زهرة المدائن ..
نكبر بجرحها من فجر الى آخر
بعناد .. وصمود .. وتحدي
لنرصف طريق النصر اليها

**

الأستاذ والكاتب القدير زياد جيوسي
وابن الوطن الغالي ..
صرخة من عمق الوجع والألم
فهل سنجد من يستجيب لها !!
ستون عاما مضت ونحن نكتوي
من نار الحرمان والإحتلال
ونتعالى بكل كبرياء على جراحنا
والسلام المزعوم يراوح مكانه
كان الله في عون قلوبنا الصامدة وأرواحنا الصابرة
وبكل المحبة والإعجاب والتقدير لك مني كل الشكر
على هذا النص الرائع والمفعم بالوطنية والوفاء والشموخ
محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-01-2010, 08:31 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ضياء البرغوثي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية ضياء البرغوثي

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

رائع أخي زياد
دائما تبسط الشعر برداء جميل من الشعر
راق أينما هطلت يا صديقي
الود الكثير لروحك ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-01-2010, 08:34 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سلطان الزيادنة
مدير عام
أكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية سلطان الزيادنة

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

ما أصعب أن تطلب إذناً لدخول بيتٍ هو بيتك
أو أن تطلب تصريحاً لعبور الضوء إلى مرآة هي عينك

أفهمك يا أخي العزيز زياد وأتابعك

كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-01-2010, 10:30 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

أيا قدس.. أناديها كما أناديكِ، فقد طال الغياب بيننا، أنتِ في ظلِ البعادِ، والقدس في ظل الأسر، لكنني أحلم باللقاء، فأنا لست من (راح يهذي، في لحظة الفراق)، وسألتقيك من جديد، كما سألتقي القدس أنا الذي سوف يأتي (حاملاً كفيه وسط جسر مترنح)، لكني أبداً لن أكون أنا من يأتي (قابضاً أوراقه، جواز سفر، تأشيرة عبور، وجسداً فارغاً إلا من الضياع.. )، فأنا الذي أقسمت أن أعود (محملاً بهاجس اللقاء..)، كي نبسم أنتِ وأنا و(نكتب أبجدية الأبد..).

اديبنا القدير والعزيز زياد جيوسي

كم من الوجع لمسته هنا بين سطورك الصارخة والنابضة بكل هذا الحنين والشوق

لصفحاتك عطر وجمال يجذب القاريء دائما ليغوص ببحور حرفك الذهبي المعجون بالصدق والاحساس عزيزي

دمت بهذا الالق وهذا الحضور الثري

ودام نبض قلمك الوارف الغاية في التميّز

وارق تحياتي لك وللشاعر عبد الوهاب العريض على هذا النص الوارف

مودّتي وورودي

اميرة الإحساس









"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 24-01-2010, 10:31 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

تثبيت

مع كل الود








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 24-01-2010, 11:30 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

اديبنا الجيوسي
تواصل زراعة الالق
ونتتبع بوحكم الذي يوثق
بكل الود الذي تعرف

ودنا






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-01-2010, 01:06 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
فاتي الزروالي
عضوة أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

الشاعر المتألق زياد الجيوسي

أجد نفسي غير قادرة على ان ازيد الى روعتك

سوى سلم قلبك وقلمك

فاتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-01-2010, 05:52 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاتن فايد
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية فاتن فايد

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

الاديب القدير المبدع(زياد جيوسي)

نملك الكثير لنفعلة ..ولكن

هناك الكثيرون مكتوفين الايدي

صم بكم لا يفقهون

لك الله يا قدس الحبيبة

ليرفع عنك عناء وقهر السنين

كلنا للقدس فداء

سلمت اناملك التي خطت الوجع على قلوبنا

فكان ابداعك وشم على الجبين

ود لا يمنتهي


(فاتــــ فايد ــــن)






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-01-2010, 11:12 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ماهر عمر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية ماهر عمر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ماهر عمر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

نحن الغرباء في أرضنا ... في وطننا ...

ألم يهطل فينا ... ما دامت القدس تنادينا ...

و أنا المجبول بالوطن ، المسيّج بالرحيل يقتلني صراخها و العويل

شاعرنا المبدع لروحك ود و ورد و ألف تحية






اللهم يا جامع الشتات
و يا مخرج النبات
و يا محيي العظام الرفات
ارحمني
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2010, 12:11 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سلام الباسل
الأمينة العامة
لأكاديميّة الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية سلام الباسل

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

الكريم زياد جيوسي
القدس تستفيق
في كل نبضة نبض
وخفقة قلب
وكلمى تُسطَر لصمودها وعزّتها
تحلّق فوق جناح النص وتبني الشوق والحنين
بأبجديات الوفاء
الــ يرافق حرفك أينما حلّ
بورك النبض
وألف تحية
سلام






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2010, 05:25 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: القدسُ وحبيبتي و(مِحبَرَةٌ تنتَحِب)* 1

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنا اسعد
فأنا الذي أقسمت أن أعود (محملاً بهاجس اللقاء..)، كي نبسم أنتِ وأنا و(نكتب أبجدية الأبد..).


**

لأنها القدس
مدينة السلام ..
زيتونة المآذن ..
زهرة المدائن ..
نكبر بجرحها من فجر الى آخر
بعناد .. وصمود .. وتحدي
لنرصف طريق النصر اليها


**

الأستاذ والكاتب القدير زياد جيوسي
وابن الوطن الغالي ..
صرخة من عمق الوجع والألم
فهل سنجد من يستجيب لها !!
ستون عاما مضت ونحن نكتوي
من نار الحرمان والإحتلال
ونتعالى بكل كبرياء على جراحنا
والسلام المزعوم يراوح مكانه
كان الله في عون قلوبنا الصامدة وأرواحنا الصابرة
وبكل المحبة والإعجاب والتقدير لك مني كل الشكر
على هذا النص الرائع والمفعم بالوطنية والوفاء والشموخ
محبتي


</TD></TR></TBODY></TABLE>

العزيزة رنا أسعد
القدس مدينة اعتادت على لفظ الغزاة
طردهم وسحقهم
فلن يتمكن الاحتلال المعاصر من البقاء
وإن كان ما زال يستمد قوته من ضعفنا كعرب ومسلمين
ومن تخاذل أمراء الطوائف المعاصرين
ولأنها القدس
قدس الأقداس وزهرة المدائن
سنعود اليها
أنت وأنا ونحن جميعا
فأنا الذي أقسمت أن أعود (محملاً بهاجس اللقاء..)، كي نبسم أنتِ وأنا و(نكتب أبجدية الأبد..).
فهاجس اللقاء لا يفارقنا جميعا
والقدس تنتظرنا جميعا
تنتظر الغضب الساطع
لا السلام المزعوم
لك الاحترام والمودة
وحلم لا بد أن يتحقق مع القدس
زياد






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط