لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: عن المستر ، وعن اللي ما معهم باقي ليرته (آخر رد :جمال عمران)       :: طلب توثيق ... (آخر رد :زياد السعودي)       :: الدم يغتال الطريق (آخر رد :جمال عمران)       :: (فوضى النرجس أمل الزعبي/ رقم الايداع : أ.ز/ 08 / 2019) (آخر رد :المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني)       :: الطيف والقصيدة (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: القهوة أُنثى..... (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: المتشائل (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: الأم الشاعرة (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: صمت صوت (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: يا سيدتي 2 (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: هنا الناصر صلاح الدين !!! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ثورة فلاسفة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: نماذج للقصة القصيرة جدا ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: في ذات لقاء (آخر رد :محمود قباجة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ ذاكرة ⊰

⊱ ذاكرة ⊰ ان التهمهم الغياب ... لن تلتهمهم الذاكرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2010, 08:39 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2




لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2
2 من 2*
بقلم: زياد جيوسي

أمسك يدكِ، نسير في شارع الساحل، فهنا في طولكرم تهب نسمات الغرب عن قرب، تحمل نسائم الساحل وعَبقَ البحر، فيشدني الحنين إلى عمق الوطن أكثر، أضمك، فتهمس روحك من البعيد: (كيف أكون سيدة النِّسَاءِ؟) إن لم (يعرشُ الحبُّ على جدران القلبِ) كما الوطن، فأهمسُ: أنتِ الحب الذي أرسمه بالكلمات، فمن حبكِ (كان الحبرُ أبقى.. وكان الحُلم أنقى)، وأنا أصرخُ من نارِ الشوق، من بعد الفراق والمسافة: أيها الحب (كُن لي المطرَ لا المِظلَّة)، فأحلق في أفقِ عينيكِ حيث فضاءات الوطن (لكيْ أكُتبَ عنْ.. حالاتِهِ العشْقيَّة).
أستعيد تسللي إلى عمق الوطن، فمن عكا (حين فاضتِ البساتينُ بالفراشاتِ؛ أخذني الحَنينُ إلى مَملكةِ الْحُلمِ)، إلى سِخنينَ لنحتسي القهوة العربية، أنت وأنا، فأنت الحورية التي منحتني الحب (فاصطفيتها دُون النَّساء)، فما أن أطللنا على سخنين حتى همست: كنتُ دوماًً (العاشقةَ التي أدمنت استحضار طيفكَ حبراً على ورق)، فليس إلاكَ من (كنتَ لها الجَمْرَ في ليالي البرد)، وتشير إليكِ وتقول: لها (في الربيعِ كنتَ لزنابقها العَبَق)، فتبتسمين وتضميني لصدرك، تهمسين: أنت وحدك من (كنتَ للحكايةِ رهامَهَا، وللبنفسجةِ اخْضرارَ أحِلامها). ونجول ضفاف طبريا فنصرخ معاً: يا وطننا سنخرج يوماً (من مقابرِ النكباتِ إلى ذاكرةٍ لا تنخرُ أبجديتها أعراضُ فراق).
أجول الشوارع الكرّمية، أسير في شارع شويكة حتى النهاية، فأجد مسبحاً، فأنظر إلى الجدار الذي حجبه عن البحرِ، وأهتف: آآآه يا وطن، فيصرخ: لا تقل آه، فقد عانيت الكثير منذ بدايات التاريخ، منذ جدك الكنعاني الأول، (وفي كُلَّ مرَّةٍ كنت كالعنقاءِ من بين رُكامِ الرمادِ أقوم)، ولن أبقى أبداً (كقاربٍ دونما شِراع)، فأهمس لكِ: إلى متى القهر، إلى متى البعد؟ فتضعي أصبعك على شفاهي، تطلبين مني الصمت، تهمسين: (لي قلبُ عُصفورةٍ.. لو رَقَّ تذُب منْ عذوبته الصُّخُورُ، بل.. تسْكَر.)، فأهتف لك: (حبيبتي.. أيَّتُها الأُنثى الـ.. كُلمَا ازددتُ معرفةً بكِ)، كلما تدفق الحنين بداخلي، فتشدني الطريق في أنحاء المدينة وطرقاتها الخارجية.
أسير في طريق الكفريات، أهمس للبلدات المتناثرة على التلال: كم أحبكِ (يا سليلةَ النَّعنَاعِ والبرتقالِ واللَّيمونِ والزَّعْتر البَرَّيَّ والزَّيتُونِ)، أمر ببلدة فرعون على يميني فأنقش على قلبها (يا حبيبة.. من الآنَ نُحبُّكِ وإلى أن تسقُطَ أسوارُ الحِصارِ)، أواصل المسير مارّاً بخربة جِبارة المحاصرة بالبوابةِ والجدار وجند الاحتلال، فأهمس لها: (أيتها السُّنُونُوَّة) أنت من (عنْدَ طُلُوعِ الفجرِ تُبَكرُ الطيورُ، تطوفُ سَبْعَ مراتٍ حولكِ)، وأصل إلى بلدة الراس، فأدخلها حتى أصل القمة، أقول لها: أيتها الجميلة، كلما صعدت مرتفعك وقمتك (ازددتُ معرفةً بأسرارِ الغيومِ..)، أصل إلى كفر صور حيث (تنحني السَّنابلُ الآيلةُ للشَّوقِ لطائر الرُّوحِ)، ومن هناك أنحرف بطريقي حتى أقف قبالة كفر زيباد التي بطبعها (أن تتعارفَ مع الغريبِ القادمِ من فردوسِ الأساطيرِ، فتتآلفَ ويكونُ نوُرٌ وتستَعرَ نارٌ)، وأعود لأمرَ من وسط كفر جمَّال، فأشعر أنه قد (خُيلَ إليَّ، وأنا أفتحُ نافذةَ غُربتي أن الشمس وحيدةٌ)، فأطِلَ على جيوس بلدتي فأصرخ: (كياناً كُنتُ.. كِياناً سأبقى.. ويبقى الأُفق لجناحيَّ عُنوَان)، ومن غربها أنظر إلى فلامية التي طالما حدثني أبي عنها وهم يحاولون الآن خنقها (لكنها باقيةٌ.. خريطة الدرب الطويل، ريثما.. نتَعلمُ ونُعَلَّمُ حكمة العشاق المجانين).
نعود إلى المدينة الكرميّةِ يدي بيدك، تعاتبيني: (وعدتني بالرعدِ، وقبلَ البرقِ.. رحلتَ)، فأبتسم: أنتِ لم تعرفي أن حريتي وئدت سنوات، فيا طيفي الأجمل كنتُ (أبحثُ عنكَ.. تبحثُ عنَّي، كخطينِ متوازيينِ لا أحدَ يودُّ أن ينكسرَ)، ومع هذا هل كان (سيكونُ أن يخبُو بَخُورُ الحُلُمِ قليلاً)؟ بالتأكيد لا، فحبك لم يفارقني لحظة، وكنت أبحث عنكِ وخصوصًا حين (يأتي الربيعُ بكاملِ رونقِهِ؛ أُقحوانةٌ هنا، قرنفلةٌ هناكَ)، فالورد مرتبط بكِ منذ قدمت لك باقة الياسمين، حتى التقيتك بعد سنوات الغياب القسري، فجلسنا لنحاول أن ننسى (ما خلفهُ الخريفُ من مُوَاتٍ هُنا.. مُوَاتٍ هُناكَ)، فقد كانت رحلتي طويلة (للبحثِ عن أُنثى ليست من ورق)، وحين التقيتكِ (مضيتُ باتجاهِ الحدائقِ والحقولِ، ألتقط سنابلَ الفرحِ).
نجول أطراف المدينة من جديد، نمر بذنابةِ التي التصقت بالمدينةِ فتهمس لنا: (لمْ أَعُد أَعرِفُني؛ أأنا قطرةُ مطرٍ تلقَّفها نهرٌ لتجري حثيثاً نحوَ البحرِ، أم أنا.. البحرُ؟)، وتنادينا إرتاح الجميلة: هنا ارتاح يعقوب وبناته، فتعالَ ولا تبتعد (ستعيدكَ إليَّ الحكايةُ كي نحملَ الحُلمَ ونمضي).
أعود إلى رام الله، أمرّ بالطريق على عنبتا التي (تعرفُ.. كيف تَغري جُوعكَ إلى قمحِ الحنانِ)، وأنظر إلى بلعا التي وحدها تعرف (كيف تنقلكَ إلى أبعدَ أبعدَ الشطآنِ)، لأغادر طولكرم وأبتعد (عن قلبٍ أعلنَ أنَّه- وطنٌ-)، فتعالي يا غاليتي من بعادكِ، فأنا بحاجة إليك كعهدي، فأنا (لو كنتُ شجرةً لتعلمتُ كيفَ أجتازُ كلَّ خريفٍ)، ومعك فقط سأمتلك (فتنةُ الجبالِ في شموخِها)، فأنا الذي (كُلُّ الدروبِ رفضتني، فمضيت خلفَ الأفقِ)، وفي وطني فقط (أنسُجُ سيرةَ تفرُّدي من ريشِ الكرامةِ لا الهوانِ)، فأكتب لك وللوطن، فقد كانت وستبقى (الكتابةُ؛ فعلُ بقاءٍ.)، وعندها فقط (سيكون للروحِ التي مع أشباهِ الظلالِ؛ تنافرت.. فاختلفتْ) مكاناً.


* كلّ ما هو بين أقواس هو للشّاعرة ريتا عودة، من مجموعتها الشّعريّة "سأحاولكِ مرةً أخرى"، 2008م.
* الحلقة الأولى نشرت بعنوان: من وحي (سأحاولك مرة أخرى)
(رام الله 14/11/2009)


http://ziadjayyosi1955.maktoobblog.com

http://www.arab-ewriters.com/jayosi







  رد مع اقتباس
/
قديم 04-02-2010, 08:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

(حبيبتي.. أيَّتُها الأُنثى الـ.. كُلمَا ازددتُ معرفةً بكِ)، كلما تدفق الحنين بداخلي، فتشدني الطريق في أنحاء المدينة وطرقاتها الخارجية.
أسير في طريق الكفريات، أهمس للبلدات المتناثرة على التلال: كم أحبكِ (يا سليلةَ النَّعنَاعِ والبرتقالِ واللَّيمونِ والزَّعْتر البَرَّيَّ والزَّيتُونِ)، أمر ببلدة فرعون على يميني فأنقش على قلبها (يا حبيبة.. من الآنَ نُحبُّكِ وإلى أن تسقُطَ أسوارُ الحِصارِ)، أواصل المسير مارّاً بخربة جِبارة المحاصرة بالبوابةِ والجدار وجند الاحتلال، فأهمس لها: (أيتها السُّنُونُوَّة) أنت من (عنْدَ طُلُوعِ الفجرِ تُبَكرُ الطيورُ، تطوفُ سَبْعَ مراتٍ حولكِ)، وأصل إلى بلدة الراس، فأدخلها حتى أصل القمة، أقول لها: أيتها الجميلة، كلما صعدت مرتفعك وقمتك (ازددتُ معرفةً بأسرارِ الغيومِ..)، أصل إلى كفر صور حيث (تنحني السَّنابلُ الآيلةُ للشَّوقِ لطائر الرُّوحِ)



اديبنا القدير والغزيز زياد جيوسي

ستظل نصوصك المكتظة بالألق بستان اخضر كلما مررنا عليه تنسّمنا عبق الفجر النديّ

وهذا يجذبنا دائما لنطيل الاقامة بين زهوره اليانعة بالجمال

دمت مبدعاً كما انت عزيزي

ودام حرفك الوارف يضج عطرا وعذوبة

ارق تحياتي لك اديبنا القدير وللوارفة ريتا عودة لهذا التحليق الذي اثرى ذائقتنا

تقبل مروري

مودّتي وورودي

أميرة الإحساس









"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2010, 12:17 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إسماعيل حسن سيفو
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الفينيق للإبداع الأدبي والعطاء
عضو الهيئة الادارية
سورية

الصورة الرمزية إسماعيل حسن سيفو

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

(كيف أكون سيدة النِّسَاءِ؟) إن لم (يعرشُ الحبُّ على جدران القلبِ) كما الوطن، فأهمسُ: أنتِ الحب الذي أرسمه بالكلمات، فمن حبكِ (كان الحبرُ أبقى.. وكان الحُلم أنقى)، وأنا أصرخُ من نارِ الشوق، من بعد الفراق والمسافة: أيها الحب (كُن لي المطرَ لا المِظلَّة)، فأحلق في أفقِ عينيكِ حيث فضاءات الوطن (لكيْ أكُتبَ عنْ.. حالاتِهِ العشْقيَّة).


أخي الرائع زياد جيوسي

أنيخُ ركابي هنا... وأيضا هناك (في عمق الحبِّ والوطن)

ما أروع ما خطّت أناملك

ويسعدني أن أقرأك دائما... إذ أفرح.. وأجزن....

وهذا المزيج.... ليس متناقضا قط... إنه يجعلني أفهمك أكثر.. أو أكونك حتى

سلاماتي لقلبك

إسماعيل


تثبيت النص...






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2010, 04:02 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
منار القيسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
يحمل وسام المركز الثاني
لمسابقة شعر التفعيلة
العراق

الصورة الرمزية منار القيسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

الاديب القدير والغالي
الاستاذ زياد جيوسي..,

كنا بشوق لرؤية الجمال
فأخذتنا اليه من خلال نبضك الوارف
وأريتنا جمال ماكنا سنراه بأعيننا
دمت بطيب وسلامة .,
تحايا للغالي
تقبل مروري
منار القيسي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2010, 04:12 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
بشرى بدر
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
سورية

الصورة الرمزية بشرى بدر

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

الأديب الأروع زياد الجيوسي ..

جدائل الكلم بين يديّ إبداعك ما زالت تحكي ذائقة

القارئ إذ يعيش الحرف .. و ملكة الإلهام إذ تعيد نسجه

بتناسم الجمال و تناغم السداة و اللحمة ..

بوركت .. و دمت في الألق

تقديري و الاحترام






قد كان ذنبي بأنّي في مصافحـتي ، مـددتُ ودّي قبيـل الكـفّ للجـار
كأنّ طيبي و مـا أعمتــه ذاكرتي ، ما انفـكّ ينـسى لناسٍ طبـعَ غـدّار
حتّى اسـتفقتُ على الأظلاف حاقـدة ، مستنفراتٍ لرجم بـتّ أوتاري
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2010, 10:49 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاتي الزروالي
عضوة أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

أأقتنص هذه الفرصة
لأعبر فيها عن إعجابي بقلم فريد مثل قلمك
إنحناءة تقدير وإعجاب
شكرا لك
فاتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2010, 05:42 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ملاك المطيري
كاتبة
العراق

الصورة الرمزية ملاك المطيري

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

القدير

زياد


راقني قراءتك في نص المكرمة ريتا عودة


دمت ودام نبضك ..

لقلبك ود مني انا


ملاك






ويغيب القمر
ويكسو الظلام دنيانا

وينتحر الامل
على اعتاب الالم القاتل


ونعيش يقضة امل نصف مطفئة بالياس

علّ الامل المسافر يطرق على نوافذ ارواحنا ذات صدفة وقدر



ملاك
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-02-2010, 11:15 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ريم الخواجا
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية ريم الخواجا

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

يسعدني أن أصافح روح الوطن وأعانقه بكل ما فيه
لأستنشق الزيتون فيه

الأستاذ الفاضل زياد جيوسي
استمتعت جداااا بقراءة هذا النص المهيب
دمت بخير
احترامي







سأحمل
همي...
~
~
وَطنــاً وطنا وطنا وطنا وطنا...

  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2010, 03:58 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد
(حبيبتي.. أيَّتُها الأُنثى الـ.. كُلمَا ازددتُ معرفةً بكِ)، كلما تدفق الحنين بداخلي، فتشدني الطريق في أنحاء المدينة وطرقاتها الخارجية.
أسير في طريق الكفريات، أهمس للبلدات المتناثرة على التلال: كم أحبكِ (يا سليلةَ النَّعنَاعِ والبرتقالِ واللَّيمونِ والزَّعْتر البَرَّيَّ والزَّيتُونِ)، أمر ببلدة فرعون على يميني فأنقش على قلبها (يا حبيبة.. من الآنَ نُحبُّكِ وإلى أن تسقُطَ أسوارُ الحِصارِ)، أواصل المسير مارّاً بخربة جِبارة المحاصرة بالبوابةِ والجدار وجند الاحتلال، فأهمس لها: (أيتها السُّنُونُوَّة) أنت من (عنْدَ طُلُوعِ الفجرِ تُبَكرُ الطيورُ، تطوفُ سَبْعَ مراتٍ حولكِ)، وأصل إلى بلدة الراس، فأدخلها حتى أصل القمة، أقول لها: أيتها الجميلة، كلما صعدت مرتفعك وقمتك (ازددتُ معرفةً بأسرارِ الغيومِ..)، أصل إلى كفر صور حيث (تنحني السَّنابلُ الآيلةُ للشَّوقِ لطائر الرُّوحِ)


اديبنا القدير والغزيز زياد جيوسي

ستظل نصوصك المكتظة بالألق بستان اخضر كلما مررنا عليه تنسّمنا عبق الفجر النديّ

وهذا يجذبنا دائما لنطيل الاقامة بين زهوره اليانعة بالجمال

دمت مبدعاً كما انت عزيزي

ودام حرفك الوارف يضج عطرا وعذوبة

ارق تحياتي لك اديبنا القدير وللوارفة ريتا عودة لهذا التحليق الذي اثرى ذائقتنا

تقبل مروري

مودّتي وورودي

أميرة الإحساس



</TD></TR></TBODY></TABLE>

العزيزة عبير محمد
ورغم تأخري بالرد وتقصيري تجاه أحبة وأصدقاء
فها انا معكم بعد العودة من السفر
وكم أسعد حين أرى حروفك تزين محراب حرفي
فتمنحه جمالاً وتزرعه وروداً
هنا كانت رحلة نص تناص مع شِعر ريتا عودة
في الجزء الثاني من تماهي نصي معها
في ترحال بالوطن والحب
فنصوص التناص رحلة قائمة على ممازجة الشعر مع النثر
الوطن والحب
بنص جديد
كما تماهيت مع نصك حكاية حب
لك المودة
زياد







  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2010, 04:06 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل حسن سيفو
(كيف أكون سيدة النِّسَاءِ؟) إن لم (يعرشُ الحبُّ على جدران القلبِ) كما الوطن، فأهمسُ: أنتِ الحب الذي أرسمه بالكلمات، فمن حبكِ (كان الحبرُ أبقى.. وكان الحُلم أنقى)، وأنا أصرخُ من نارِ الشوق، من بعد الفراق والمسافة: أيها الحب (كُن لي المطرَ لا المِظلَّة)، فأحلق في أفقِ عينيكِ حيث فضاءات الوطن (لكيْ أكُتبَ عنْ.. حالاتِهِ العشْقيَّة).


أخي الرائع زياد جيوسي

أنيخُ ركابي هنا... وأيضا هناك (في عمق الحبِّ والوطن)

ما أروع ما خطّت أناملك

ويسعدني أن أقرأك دائما... إذ أفرح.. وأحزن....

وهذا المزيج.... ليس متناقضا قط... إنه يجعلني أفهمك أكثر.. أو أكونك حتى

سلاماتي لقلبك

إسماعيل


تثبيت النص...


</TD></TR></TBODY></TABLE>

أخي وصديقي اسماعيل سيفو
ولأن روحك جميلة ومحلقة
تنثر جمالها على نصوصي المتواضعة
هي رحلة تحليق في الوطن
ممازجة بين جمال ديوان شِعر
وبين نثر وأحاسيس تنثرها روحي
فيكون نص التناص
في رحلة متواصلة لم تتوقف ولن
في عبق الوطن والحب
كل المحبة
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2010, 04:55 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

ذائقة رفيعة تعودناها منك من خلال نصوصك وانتقاء
من تجاري
اثراء للجمال قلمك وحبرك الذي يتضوع مسكا
بوركت اخي زياد






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-02-2010, 04:13 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منار القيسي
الاديب القدير والغالي
الاستاذ زياد جيوسي..,
كنا بشوق لرؤية الجمال
فأخذتنا اليه من خلال نبضك الوارف
وأريتنا جمال ماكنا سنراه بأعيننا
دمت بطيب وسلامة .,
تحايا للغالي
تقبل مروري
منار القيسي


</TD></TR></TBODY></TABLE>

المبدع الروح والشِعر منار القيسي
والجمال يأتي من ناظريك حين تعانق نصوصي
وخاصة في نصوص تناص يتماهى الشِعر فيها مع نثري وفكرتي
بنص جديد حول الحب والوطن
دمت بكل المحبة
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-02-2010, 04:30 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
ريهام الديك
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية ريهام الديك

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ريهام الديك غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

لا ادري

من هو الأجمل

انت

ام ريتا عودة

أم وجه الوطن القائم في زوايا الروح

ثلاثية تتماهى بروعة

القدير زياد

سأترك الزاوية ومعي

كل هذا الجمال

القادر على رفد الروح بالكثير

ودي وتقديري






ارقب الظلال من خلف نافذة عارية

يمتد بصرها نحو آخر رواق المستحيل
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2010, 09:07 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشرى بدر
الأديب الأروع زياد الجيوسي ..

جدائل الكلم بين يديّ إبداعك ما زالت تحكي ذائقة

القارئ إذ يعيش الحرف .. و ملكة الإلهام إذ تعيد نسجه

بتناسم الجمال و تناغم السداة و اللحمة ..

بوركت .. و دمت في الألق

تقديري و الاحترام

</TD></TR></TBODY></TABLE>

الألقة بشرى بدر
كم هي رائعة حروفك
بروعة روحك
وهي تجول بين ثنايا نص التناص
الذي تماهى بنثري وشِعر الشاعرة
الوطن.. الحب.. الجمال
فشكرا لك
بمودة
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2010, 09:10 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي
أأقتنص هذه الفرصة
لأعبر فيها عن إعجابي بقلم فريد مثل قلمك
إنحناءة تقدير وإعجاب
شكرا لك
فاتي

</TD></TR></TBODY></TABLE>

المحلقة فاتي الزروالي
وهي فرصة لي أيضاً
أن التقيك في محراب حرفي
وأشكرك على روحك التي تحلق في أفق كلماتي
لك المودة
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2010, 11:03 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
فاتن دراوشة
عضوة أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية فاتن دراوشة

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2



جميل هذا الدمج

سلمت الايادي اخي

تحياتي

فاتن






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2010, 01:23 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
فاتن فايد
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية فاتن فايد

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

الاديب المبدع

(زياد جيوسي)

هنا تكثر المعاني الجميلة التي

تنهمر من قلمك المبدع

تطل علينا باروع الحروف

وتجوب دروب القلوب

حق انت مبدع في نسج خيوط البوح الذهبية

سلمت اناملك يا راقي

ود لا ينتهي


(فاتـــ فايد ـــن)






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2010, 05:09 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاك المطيري
القدير

زياد


راقني قراءتك في نص المكرمة ريتا عودة


دمت ودام نبضك ..

لقلبك ود مني انا


ملاك

</TD></TR></TBODY></TABLE>

الأديبة ملاك المطيري
وحروفك أعتز بها
فهي شهادة طيبة
من قلب طيب
دمت بود
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2010, 05:48 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

أستعيد تسللي إلى عمق الوطن، فمن عكا (حين فاضتِ البساتينُ بالفراشاتِ؛ أخذني الحَنينُ إلى مَملكةِ الْحُلمِ)، إلى سِخنينَ لنحتسي القهوة العربية، أنت وأنا، فأنت الحورية التي منحتني الحب (فاصطفيتها دُون النَّساء)، فما أن أطللنا على سخنين حتى همست: كنتُ دوماًً (العاشقةَ التي أدمنت استحضار طيفكَ حبراً على ورق)، فليس إلاكَ من (كنتَ لها الجَمْرَ في ليالي البرد)، وتشير إليكِ وتقول: لها (في الربيعِ كنتَ لزنابقها العَبَق)، فتبتسمين وتضميني لصدرك، تهمسين: أنت وحدك من (كنتَ للحكايةِ رهامَهَا، وللبنفسجةِ اخْضرارَ أحِلامها). ونجول ضفاف طبريا فنصرخ معاً: يا وطننا سنخرج يوماً (من مقابرِ النكباتِ إلى ذاكرةٍ لا تنخرُ أبجديتها

الاديب الشاعر زياد جيوسي
استاذي رائحة المسك بحروفك كرائحتك
كم كنت سعيدا بقرائتها فانها لوحة شعرية
بالغة الوصف اغلى من الذهب سيدي حرف سامق
وقلم من ماس
ابدعت استاذي ابداع يصل للنجومية
قصيدة في قمة الخيااال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص حبي وأشواقي
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك

لكـ خالص احترامي

محمد خالد






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-03-2010, 06:07 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم الخواجا
يسعدني أن أصافح روح الوطن وأعانقه بكل ما فيه
لأستنشق الزيتون فيه

الأستاذ الفاضل زياد جيوسي
استمتعت جداااا بقراءة هذا النص المهيب
دمت بخير
احترامي

</TD></TR></TBODY></TABLE>

ريم الخواجا
وعبق القدس التي نحلم
انهمر مضيئاً حروفي
وهي تجول في الوطن وفيء الزيتون
كل المودة
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-04-2010, 10:29 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد
ذائقة رفيعة تعودناها منك من خلال نصوصك وانتقاء
من تجاري
اثراء للجمال قلمك وحبرك الذي يتضوع مسكا
بوركت اخي زياد

</TD></TR></TBODY></TABLE>

الغالي شاعرنا عدنان حماد
هي روحك الجميلة
وروحك الشاعرية التي ترى وتتحدث
ولعلي يوماً أحظى بديوان لك
أحلق به بتماهي بين نثري وشِعرك
لك المحبة
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-05-2010, 02:50 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريهام محمد
لا ادري

من هو الأجمل

انت

ام ريتا عودة

أم وجه الوطن القائم في زوايا الروح

ثلاثية تتماهى بروعة

القدير زياد

سأترك الزاوية ومعي

كل هذا الجمال

القادر على رفد الروح بالكثير

ودي وتقديري

</TD></TR></TBODY></TABLE>

العزيزة ريهام محمد
الوطن هو الأجمل
فهو من يسري في دمي
فكون في داخلي مثلثي المتساوي الأضلاع:
الوطن.. الحب.. الجمال..
فكان التماهي بين نثري وبين شِعر ريتا
قائم على ذلك
شكرا لك من قلبي روعة روحك
بود
زياد






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-05-2010, 02:31 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

تتقن تناول الامكنة والازمنة
دمت سفير ابداع واثراء
ودنا






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-06-2010, 08:10 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
زياد جيوسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية زياد جيوسي

افتراضي رد: لأنكِ أنتِ "سأحاولكِ مرةً أخرى" * 2

اقتباس:
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 style="BORDER-RIGHT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-BOTTOM: 1px inset">المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة


جميل هذا الدمج

سلمت الايادي اخي

تحياتي

فاتن


</TD></TR></TBODY></TABLE>


الأخت فاتن دراوشة
شكرا لك من قلبي
وسلمت روحك الجميلة
بود
زياد






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط