لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الموج الهادئ ~ (آخر رد :بلال ماهر)       :: ((( بــراءة الأطفــــال ))) (آخر رد :بلال ماهر)       :: مطرها (آخر رد :فارس رمضان)       :: شيء من الأمل (آخر رد :زياد السعودي)       :: همساتي (آخر رد :علي عبود المناع)       :: مورد (آخر رد :علي عبود المناع)       :: انعتاق (آخر رد :علي عبود المناع)       :: ما ألذّ (آخر رد :علي عبود المناع)       :: تساؤل (آخر رد :علي عبود المناع)       :: فنون الحب (آخر رد :علي عبود المناع)       :: هنا أمشي ..معي نفسي .......أسلّيها (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: موعد مع الجلّاد (آخر رد :عبد الكريم محمد)       :: كلمات من النّخاع (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: دورة الحياة .. (آخر رد :عبد الكريم محمد)       :: * عالهوا * (آخر رد :جمال عمران)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تجليات سردية ⊰

⊱ تجليات سردية ⊰ عوالم مدهشة قد ندخلها من خلال رواية ، متتالية قصصية مسرحية او مقامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-04-2011, 06:52 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي إشــراق ( رواية ) /1

بسم الله الرحمن الرحيم




أما قبل



غالبا ما تتعثر البدايات..


وهنا ..


أقدم للقارئ الكريم هذه الرواية التي كتبت مجمل فصولها قبل ما يربو عشر سنوات باستثناء الفصلين الأخيرين ، راجية من كرم ذائقته تقبل البدايات بقلم يافع غر..






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 06:53 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية )

الإهداء

إلى كل الدماء المورقة..

تسنيم الحبيب






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 06:55 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية )

غروب



و يبهظنا رحيل الغروب لكن..


لم لا نملك إلا أن نرفع له أيدينا بالوداع؟


(1)
لم يكن سوى أنين الليل!
وقد تفتقت خيوطه السوداء باجتماع أعظم نقيضين في هذا الوجود
فتلك تدفع به إلى الحياة وهي تمخر عباب الموت راحلة للعالم السرمدي ، يعتلي بكاؤه في أرجاء البيت المتهالك وأنى له أن يدرك يتمه المرير ؟!تتناقله الأيادي التي لا تعلم أتصفق فرحا بقدومه ؟أم تمسح على رأسه وتنشد له ألحان المنون؟ويستقر أخيرا بين ذراعي شقيقته التي دثرته بقماط الشجون حابسة في أعماقها صرخات الفقد والوجد يشاطرها جريد الدار لوعتها ..الجدران البكماء ..الصخور الصماء ..أشجار الميس التي تحف الدار.. كل شيء حتى قلب والدها الذي طالما خالته قاسي الشغاف ! فهاهو اليوم يجود بدمع كالمطر يرطب الحبال الجافة التي ما كانت لتربط بينهما ،ترنو لقسمات الصغير ثم تدير طرفها لمكان أمها الفارغ فتتراكم الحسرات في أعماقها ،صمت يسود الدار فلا يقطعه سوى مبادرة الأب بالحديث:

-هاقد حاقت بنا الرزايا..
تمتم بصوت خافت خنقته العبرات:
-لطالما علمتنا أمي أن نصبر عليها!

-نصبر!علام نصبر؟!أعلى فقدها أم على شظف عيشنا؟! أم على من يتحكم بأمورنا ويسوس رقابنا كالعبيد؟!
-بل يجب علينا الصبر على الأدهى والأمر ...والمؤمن مبتلى..
-كفاك لغطا وأسكتي هذا الصغير...
يطرق باب الدار ..ليتضجر:
-لا بد أنه صالح..
يفتح الباب ليدخل الشاب منهكا...يزعق الأب به:
-لماذا تأخرت هكذا إن الغبش في أواخره؟ أم أن اللئيم ضاعف لك العمل؟ آه ما أشرسه كم يمعن في تعذيبنا!
-بل إني لم أستطع إنجاز العمل بسهولة ...
-ولكننا في آخر الليل.
-هذا ما حصل..
-ألم يراعِ تورم يديك؟!
-إنه لا يراعي الله في أعماله ليراعيني أنا!
التفت الشاب إلى أخته التي قبعت في زاوية من زوايا الدار القاصية نسبيبا ..وقف مشدوها..لحظ دمعاتها ..رمق الوليد الذي يرقد بين ذراعيها ..أدار طرفه للأب الذي هدأت ثورته ليتسلط عليه حزن شديد!
تسائل:

-هل وضعت أمي؟!!

لأول مرة! يعتلي بكاؤها ..كأنها وجدت من تركن إليه لتتسول منه السلوى ..

أردف قائلا:
-ثمة مكروه..

يجيب الأب:
أنت تعلم أن أمك كانت عليلة...لقد...لقد اختارها الله إلى جواره بعد أن وضعت الصغير..


فزِع! اتسعت حدقتاه!لم يكن في الدار متسع للركض..لكنه ركض بجسمه المتورم وقلبه المتقرح..فتح باب مخدعها المؤصد .. ليلاقيها جثة هامدة..تغطيها أبراد خضراء ..أخذ يبكي بمرارة ..ويهمس بغصة:
(رحمك الله ..هل تراني أستطيع الصبر على فقدك؟! أي قذى في العين؟أي خبر بائس نُعي إلي؟!)

غدا يواريها الثرى..لتواري قلبَه ذرات الرمال .. لينضب ينبوع الحنان الوحيد الذي كان يروي الدار في هذا الدهر المحموم.. غدا تغور غدران العذوبة في الوديان غدا تسبيه أصفاد اليتم ..غدا.. يبحث عن أمه ..يمحلق في طويلا في الفضاء..ولا يجدها!!
وأطل الصبح متثاقلا ،يوسق بين ذراعيه أنواء الفقد .. ترافقها زفرات الألم ..وصرخات طفل صغير ..شريد في دروب اليتم..
أنين يغرق في غمراته قلوبا حزينة تبحث عن شطآن النجاة فلا تجد..
رويدا ..رويدا يسير النعش ..ليستقر بين اللحود ..لتضمه غياهب الأرض ..وتعطره نفحات التراب ..إنها اللحظة التي يعود بها.. ابن الأرض لها..ليعود الحمأ المسنون لمنبعه التليد.. ولتستقر الروح حيث منتهاها..لتُذرف الدموع ..علها ترطب القفر الرهيب..

مسحتها رحاب من على وجنتيها.. و واساها أخوها ببعض من روحه:
-سلوانا رحيلها عن هذا العذاب..
-أسكنها الله الفردوس..
-إن شاء تعالى ..إن شاء تعالى..
يسيران في الرمض..كالتائهين في هذه الفلوات..وماكان لهما..أن يريا..لسبيلهما..من نهاية!!








  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 07:12 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فرحناز فاضل
عضوة اكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع و العطاء
اليمن

الصورة الرمزية فرحناز فاضل

افتراضي رد: إشــراق ( رواية )



حبيبتي تسنيم

إشراق العنوان وبدأ بالغروب ........
يبدو أنّها ستعيش ليلا أليل مدلهمّ قابض على الحلك
قابضة هي على جمرات بيد الأمل
لتوقد فجرا من نومه فيعمّ الإشراق

هكذا استشرفتها من أوّل فصل
وعلى تشوّقٍ سأتابع فصولها

أختاه تقبلي مني ملاحظة صغيرة

الجدران البكماء ..الصخور الصماء ..

ليتكِ عكستها .. فقلتِ الجدران الصّماء .. الصّخور البكماء ..
فللجدران آذان .. والصخور هي التي تصرخ في وجه الموج

في زاوية من زوايا الدار القاصية نسبيبا

وتبّاً للكيبورد

تسجيل قراءة وأمل متابعة حثيثة
تعلمين رأيي بحرفك النضّاح الوضّاء
وكتاباتك الإنسانية العميقة الهادفة


لكِ في القلب ما تخبرين بل وأكثر


تقبلي فقير مروري

تقديري واحترامي


تحايا






كم إنّني .. رمــــــــــــــادٌ
أتناااااااااااااااثر صمتاً
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 08:21 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية )

العزيزة العزيزة
النقية البهية
فرح
أختي

سعادتي كبيرة لأنك أول من حضر ..
وشكري كبير لملاحظتك التي أثرتني ..
نعم أختي الحبيبة
صدقت فليتني عكستها ..وسافعل يا نقية...

شكري
ولك مني أيضا ماتعلمين
وكوني برعاية الله..






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 08:40 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
حامد محمود شبلي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الأدبي
سوريا

الصورة الرمزية حامد محمود شبلي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

حامد محمود شبلي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية )

فصل مليء بالوجع ، ومرارة الفقد

وبدأ البؤس تسري إلى قلب الدار

مع ذلك الوليد الرضيع الذي لم ير يد الحنان تهدهد على صدره

ولكن قدر الله لا مفرّ منه

وهو اللطيف الحليم الحكيم

إذا قضى أمرا تولى بلطفه مابعده

الأخت تسنيم الحبيب

قلمك يقطر إبداعا ، حتى لعب بعواطفنا فمزق منّا الأحشاء

دمت بحفظ الله ورعايته

ودي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 08:43 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد محمود شبلي
فصل مليء بالوجع ، ومرارة الفقد

وبدأ البؤس تسري إلى قلب الدار

مع ذلك الوليد الرضيع الذي لم ير يد الحنان تهدهد على صدره

ولكن قدر الله لا مفرّ منه

وهو اللطيف الحليم الحكيم

إذا قضى أمرا تولى بلطفه مابعده

الأخت تسنيم الحبيب

قلمك يقطر إبداعا ، حتى لعب بعواطفنا فمزق منّا الأحشاء

دمت بحفظ الله ورعايته

ودي وتقديري



القدير حامد محمود شبلي

خالص الشكر على الحضور ..
اترقب رأيكم في الرواية ، حيث أني أدرك أنها تعج بالأخطاء ..
شكرا لمتابعتكم
وخالص التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-04-2011, 10:45 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
هيام ضمره
عضو أكاديمية الفينيق
رابطة الفينيق/ عمون
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية هيام ضمره

افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

غدا يواريها الثرى..لتواري قلبَه ذرات الرمال .. لينضب ينبوع الحنان الوحيد الذي كان يروي الدار في هذا الدهر المحموم.. غدا تغور غدران العذوبة في الوديان غدا تسبيه أصفاد اليتم ..غدا.. يبحث عن أمه ..يمحلق في طويلا في الفضاء..ولا يجدها!!

غاليتي تسنيم الحبيب

ليس غريباً أن يتدفق فيك الابداع مبكرا

مميزة من هي هكذا بداياتها في الابداع

والسرد الفني الجميل يحفزني لمتابعة بقيتها

فزيدينا من هذا الجمال كما عودتينا

فقلمك أولى أن ينزف الذهب






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-04-2011, 03:22 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيام ضمره
غدا يواريها الثرى..لتواري قلبَه ذرات الرمال .. لينضب ينبوع الحنان الوحيد الذي كان يروي الدار في هذا الدهر المحموم.. غدا تغور غدران العذوبة في الوديان غدا تسبيه أصفاد اليتم ..غدا.. يبحث عن أمه ..يمحلق في طويلا في الفضاء..ولا يجدها!!

غاليتي تسنيم الحبيب

ليس غريباً أن يتدفق فيك الابداع مبكرا

مميزة من هي هكذا بداياتها في الابداع

والسرد الفني الجميل يحفزني لمتابعة بقيتها

فزيدينا من هذا الجمال كما عودتينا

فقلمك أولى أن ينزف الذهب




الأديبة القدير
هيام ضمرة

حضور يملؤني بهجة وامتنان من قامة أدبية أحمل لها كل تقدير ..
خالص شكري لك
ورأي اعتز به.

دمتم بحفظ الله.






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-05-2011, 12:11 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
احمد بارود
Guest
افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

البدايات غالبا صعبة .. والحكاية قد بدأت بالموت واليتم معا .. تمتلكين القدرة والبراعة في صياغة الاحداث على نحو تصويري مؤثر .. تسنيم ارى انك روائية بامتياز .. تحياتي لروحك






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-05-2011, 05:08 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
روضة الفارسي
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية روضة الفارسي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

روضة الفارسي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

القديرة تسنيم

وتقولين عني روائية رائعة

من الرائع والساحر الأن

أنحني لهذا الجمال

تثبيت






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2011, 04:15 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد بارود
البدايات غالبا صعبة .. والحكاية قد بدأت بالموت واليتم معا .. تمتلكين القدرة والبراعة في صياغة الاحداث على نحو تصويري مؤثر .. تسنيم ارى انك روائية بامتياز .. تحياتي لروحك


الأديب القدير
أحمد بارود

حضوركم أثرى النص ..
خالص شكري وتقديري
دمتم بحفظ الله






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2011, 04:16 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روضة الفارسي
القديرة تسنيم

وتقولين عني روائية رائعة

من الرائع والساحر الأن

أنحني لهذا الجمال

تثبيت



الغنّاء ..روضة
ولم أزل أقول هذا لقلمك الجميل ..
وأؤكده..
وأضيف أن روحك جميلة ومعطاءة
حروف تنحني لتشكرك
كوني بحفظ الله.






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2011, 04:53 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
آمال رقايق
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

آمال رقايق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

سيدتي تسنيم،

هذه اللغة، وهذا الوجع، والتراكيب جميعها

من عشر سنوات خلت؟!!

اتسعي سيدتي، فإنني ممن لا يخشون ثورات الأنهار


محبتي

ساراي






فاجئينا يا سماء!
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2011, 04:56 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
آمال رقايق
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

آمال رقايق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

لم يعجبني شيء واحد،،

ولم أستطع أن أكتمها في قلبي

مع ما هناك..


أمـا قبل، تلك

لم أحبها يا سيدتي

وأحبك


ساراي






فاجئينا يا سماء!
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2011, 10:57 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمال رقايق
لم يعجبني شيء واحد،،

ولم أستطع أن أكتمها في قلبي

مع ما هناك..


أمـا قبل، تلك

لم أحبها يا سيدتي

وأحبك


ساراي



ساراي

المنداة بماء الجمال والفرادة
المعطرة بإقحوان الحنان

وأنا أحبك
ويعجبني هطولك من غيم الأمل

كوني بالقرب دوما
وسلمتِ






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-05-2011, 11:39 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
سكينة المرابط
عضوة أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عنقاء العام 2011
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
المغرب

الصورة الرمزية سكينة المرابط

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

سكينة المرابط غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

تسنيم الحبيب كنت هنا وقد أخذ مني الوجع في قصة مؤلمة سأعود لأستفيض أكثر
تقديري للجمال ولعشر سنوات مرت كلمح البصر والباقية ألمع وأزكى
محبتي والتقدير
سكينة






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-05-2011, 08:04 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

القديرة العزيزة
سكينة

بانتظارك أيتها المبدعة الكريمة
وكلي شكر لجمال حضورك
سلمت
ودمت بحفظ الله.






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-05-2011, 11:32 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

(2)
في حجرها تهدهده وتناغيه ،تسكب تراتيل حنانها في قلبه الغض وتحيطه بروحها ،علها تستحيل لبردة تقيه لهيب الفقد وصقيع المشاعر ،ترنو-بعينين وادعتين-لملامحه العذبة ، وترنم ألحان الوسن ينبوعا، .يروي لظى الدار الظمأى.
يدخل عليها صالح باسما، .رغم ما ينوء به قلبه من آلام ،حاملا باقة من ورد الفل .،عبق أريجها في أركان الدار.

همست بشجى:

-عجيب أن ينمو الورد في هذا القفر!

-لا يا رحاب..بل إن في ربوع أرضنا ورود..تنمو مع كل دمعة تهطل من مآقي المحرومين..

-الأحرى بها أن تذبل!

-ماهذا التشاؤم؟! ماعهدتك قانطة..

طفرت دمعة من عينها:

-جميع الظروف تحتم عليّ التشاؤم يا صالح... بل إنها تتآزر لتصبغ دنيانا بلون القتم ! إلتفت إلى حالنا! نحن نقطة ضائعة في بحر هائج..نكابد للنجاة فلا نقدر ..ها أنت تعود من العمل وأنت لا تحمل إلا مايكفيك بالكاد لقوت يومك.. وبعد أن تجرعت آلام النهار لا تجد سكينة في الليل .. فقدنا طعم الأمن ..الاستقرار .. فحياتنا مهددة في كل لحظة..

سكن لأوجاعها،وانتزع من روحه بلسما:

-أنسيت يا أختاه حلو كلام والدتنا؟!أنسيت مبادءها ؟ أحاديثها الطلية المتضوعة بشذى الصبر على البلاء؟!

-لم أنس يا صالح..ولم أنس حلمها بتغيير الواقع..ولكن جميع أحلامنا و أهدافنا تتكسر على صخرته القاسية..فماذا عسانا أن نفعل أمام هؤلاء الإقطاعيين الذين يسرقون أحلامنا في الصغر و جهودنا بالكبر؟نحن نكدح ونعمل ونشقى ليلتهموا هم ماذلنا من الجهد وأرق الليالي الطويلة..بسهولة تتحول حبات عرقنا لدنانير ذهبية تعزف ألحان الرنين في مضاجعهم..ولم أنس حكماء السقام ذوي اللحى الطويلة الذين يتجلببون برداء الدين وهم أول من يمتص دماءنا...

-كفى..كفى ..لا طائل من هذا التبرم..

-.............

-هدئي من روعك

-وإن فعلت ..فمن يهدأ روع غيري من المحرومين؟!..ولكني لأعتب..

-تعتبين؟!

-أجل أفعل ..فالجميع يوجه إلينا سهاما..سهام من زمرة البلاط ..سهام من الشعب الغارق في خضم الجهل...وسهام ممن حولنا ..ممن يدركون الواقع المؤلم ويصرون على الإستجهال..
الجميع ..الجميع ..والسهام ما فتأت تتقاذف علينا من كل صوب ..و تُغرس في أعصابنا...

تمتم بصوت خافت مكسور:

-هل ارتحت الآن؟!

-كلا
..بل إن في فؤادي جمرة تستعر..منذ نعومة أضفاري أدركت هذه الحقائق..لقد استنشقتها استنشاق النسيم وجرعتها مع دموع أمي وأحداقها الحرقى..ونمَوت معها..

-وهل انتظرت منك أمي هذا الإنهيار؟! فأين الصبر الذي كانت تسقينا؟!

-لا تلمني يا صالح..

-بل سأفعل! ..إن الرزايا لا تزيد المؤمن إلا صلابة..تذكري هذا جيدا..وتذكري أن هذا الصغير ينتظرنا لنبني فيه ما بنته فينا أمنا...

أطالت النظر إليه ،وبدأت تكفكف دمعها بشرود،بينما انعطف إلى فناء الدار ،يرمق السماء التي توشحت بخمار أسود، يتلألأ وجهها الوضاء من بين المياسين قاذفا بسحره الفضي على ذرى طالما تجرعت مضض الحرمان ،تمتم بصوت خفيض:

(أدرك أن كلامها صحيح..وأدرك جيدا هذا الظلم الذي استشرى في عروق بلادنا منذ زمن..منذ أن غرق أهلها في خضم الجهل و سمحوا لهؤلاء الحكماء بالتحكم بنا)

وضع رأسه في حجره:

(الويل لهم..أخذوا من الدين ستارا..وهو من أفعالهم براء)

هبت نسمة هواء خريفية ،تؤذن بشتاء بارد وتلقي في الروع أطياف رهبة..
هاهو الشتاء يقدم، .وتصحو في نفوس الناس الفاقة
الفاقة إلى مؤونة تسكت ضور أطفالهم، الفاقة إلى أسلاب تقيهم صقيع الزمهرير الذي يغزو البدن..

ترقرقت في مقلته دمعة باردة:

(حنانيك رباه...لطفا بنا..إنك واسع..كريم ..رحيم...)

...

هب مذعورا!
فقد رأى كابوسا مريعا ،لم يكن ليتبين منه سوى قشعريرة سرت بجسده النحيل وانقباض كتم على أنفاسه وهو يرقد تحت شجرة ميس وقت الضحى..

انتبه لصاحبه يخاطبه:

مالخطب يا صالح؟! لم أعهدك تنم وقت الضحى...

-لقد أخذني الوسن..حقيقة لم أنم ليلة أمس البتة!

-ولم ؟!لقد دلفت إلى دارك مبكرا..

-جافاني النعاس..

-حسنا..تذكر أن في عهدتك عمل كثير..

-أعلم هذا يا زيد..أعلم هذا..

-أخبرني مابك؟لقد راعني منك شحوبك...هل يتعلق الأمر بصغيركم؟!

-لا..

-إذا مالخطب؟! قل لي فقد أستطيع مساعدتك..

-أو لا تعلم ما الخطب حقا؟

حدق زيد في صاحبه طويل ثم أردف:

-لا جدوى يا صالح..صدقني لا جدوى.. وجه خططك لمنحى آخر

-آن لهؤلاء الخراف أن يستيقظوا...هم المسؤولون عن حالة الضنك هذه..

ابتسم زيد رغما عنه:

-قطيعك ضال يا صاحبي..سُلب صوابه بتراتيل وخزعبلات يرددها ذوي اللحى الطويلة..

-إلى متى هذا الغباء؟!إلى متى؟

حدجه زيد بنظرة محذرة:

-كفانا الآن فقد أقبل "المعلم"..

قذف سؤاله بتبرم:

-هل أنهيتما عملكما؟

-لقد صقلنا الكوى..وأتممنا الـ...

-حسن..

ويبتعد متواريا عن ناظريهما..

يهمس زيد في أذن صاحبه:

-الشتاء على الأبواب..

-أعلم..

-هل لديك ما يكفي للمقبل؟؟

أسقط في يده..

تضجر زيد:


-أتساءل من لا يعاني من هذه المشكلة هنا.!

-الشكوى لله

يدير زيد دفة الحديث:

-هناك خطب خطير ياصالح...

-ماذا هناك؟!

-إن خطة شيطانية تجوس البلاد هذه الأيام

-خطة!!

-أجل..و..

يزدرد زيد كلماته ،فقد ظهر الحكيم جوهر،أخذ يمشي بهدوء وهو يرقب النظرات المتوجهة إليه ،ويتمتم ببضع كلمات يخالها المرء تسبيحات وأوراد...
الوقار يكسوه ،والكياسة تبرق في مقلتيه ،وحسن الهيئة لا يجفيه ولكن ،ثمة نور مسلوب من وجهه ،وثمة كدرة تحوطه ،كدرة من الصعب أن يتعامى عنها اللبيب..

ابتسم الحكيم في وجه صالح محييا إياه:

-السلام عليكم

-وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

-كيف حالك يا بني؟

-أحمد الله على كل حال..

ثمة كلمات بين الكلمات...كلمات لا يدركها سواهما..


-أين أبوك؟!

-في الحانوت..

-وكيف هو حال صغيركم؟

-له رب يتكفله..

اقترب منه هامسا:

-ماذا اسميتموه؟!


يردد بزهو:

-علاء!

-علاء..علاء..لعلي لا أستطيع الجزم بأنه سيحظى حقا بعلو!

-ماذا تعني؟!

-أعني ..وضعكم البائس..وحالكم الرثة!

رد صالح بشجاعة :

-لا أظن أن الفضل في حالنا..يعود إلينا..

-بلى ..فأنت وأمثالك من المتمردين على مولاكم السلطان ترفضون النعم..

-هو مولاك أنت ولداتك...لا مولاي ...مولاي هو الله سبحانه فقط!

احمر وجه زاهر ،وأردف هامسا:

-لن يضيرني تفوهك المقيت..

-بل سيفعل! فمهما امتد زمان الظلم ..لا بد أن يأتي الخلاص..إلى متى ستخدع الناس؟!عقدا من الزمن..عقدان..ثلاثة..لا يهم..صدقني أيها الـ...حكيم...ستولي أيامك و أيام زمرة البلاط الأثيمة هذه..

-هل تدرك أني أستطيع أسرك؟!


-افعل! ها أنت تقبرني في هذه البقعة المنبوذة من البلاد ،مع الذين لا صوت لهم ،.ولكن ثق تماما ..أن النور لا يعوقه عائق .. ولو كان العائق قضبانا من حديد..

-أنت لا تملك سوى الإنشاء..والعبارات الفارغة..

-بل أملك وأنت تدرك ذلك جيدا..

حدجه الحكيم بنظره شزراء..بعد أن لذعته الكلمات..فهو يدرك تماما أن صالحا ليس بالعدو السهل ..فإن له حضورا قويا في صفوف الشباب ..حتى أبناء من لهم ثقل في المدينة..كما أنه ذكي إلى درجة كبيرة ..بل واسع الذكاء.. يدير نشاطه في الخفاء الذي يصعب فيه تحديد كل الأطراف..فإن حبسه أو أذاه ..سيزأر كليث جريح..ويؤلب صفوفا من الشباب ضد الحكماء و زمرة البلاط ..وقد تحدث أمور هم في غنى عنها..
أقصى ما يرجوه أن يضمه إلى حياته العريضة ..الثملى بكؤوس المال والملك والجاه..

همس الحكيم بصوت أشبه بالفحيح:

-سيهديك الله..سيهديك الله قريبا

رمقه صالح بابتسامة هازلة ،ولم يعقّب ،وابتعد عنه الحكيم مبتسما!!
وكأن هذا الوجه لم يحمر من فرط الغيض قبل ثوان! وصاح بصوت تعمّد أن يكون مسموعا لدى الجميع:

-بلغ أباك سلامي..يا بني!

تجمعت الدماء في عروق صالح..وأسر إلى نفسه:


"ما أمكرك يا جوهر! و لكن مكر الله اكبر!"






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-05-2011, 01:18 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
آمال رقايق
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

آمال رقايق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

سيدتي تسنيم،

وتعرية لجشع الأرض بكرم لغوي،

وسلاسة تعبيرية.... تخبر بروائية من الطراز

الذي يستحق اللقب، والمتابعة..


ليس انهمارا وجدانيا باطلا ما أقول،

لكنني متابعة،، أتعلم، معك كيف أفك

رموز شقائنا.. وكيف أحب بجرعات منطقية


تحياتي

ساراي






فاجئينا يا سماء!
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-05-2011, 12:17 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
فرحناز فاضل
عضوة اكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع و العطاء
اليمن

الصورة الرمزية فرحناز فاضل

افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1



أختاه تسنيم

ما زلتُ أتابعك بلهفة وشغف

هو مرور لتسجيل متابعة

وأضع بين يديكِ الكريمتين

للجزء الجديد بضعة ملاحظات لغوية

إلتفت إلى حالنا = التفت
أنسيت مبادءها = مبادئها
..والسهام ما فتأت تتقاذف علينا = ما فتئت
منذ نعومة أضفاري = أظفاري
مالخطب يا صالح؟! لم أعهدك تنم وقت الضحى = تنام
حدق زيد في صاحبه طويل ثم أردف: = طويلا
-أعني ..وضعكم البائس..وحالكم الرثة!= إما حالتكم الرثة أو حالكم الرثّ

عساها مقبولة ومروري


شكرا لأنّكِ تفيضين إنسانية وجمال وإبداع

سأتابعك بكلّ شوقي للنورس

تقديري واحترامي

وفيض محبة






كم إنّني .. رمــــــــــــــادٌ
أتناااااااااااااااثر صمتاً
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-05-2011, 10:53 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
جيلان زيدان
عضوة أكاديمية الفينيق
عضوة تجمع شاعرات الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
مصر

الصورة الرمزية جيلان زيدان

Lightbulb رد: إشــراق ( رواية ) /1

...

تسنيم,,,

تكونين الأبهى على الإطلاق..

هذا العطش .. فهاتي التتمة

وتلك العيون .. فانصبي الأفق وابسطي

,,,

إضافة إلى تعليقات فرح المهمة أقول:
أحاديثها الطلية المتضوعة بشذى الصبر = هي شذا وليست شذى
الشذا بمعنى العطر , ولكن الشذى هو الشرّ : )

وتعليقا على ملاحظات فرح ..

"الحال" كلمة مؤنثة , وبكل الصحة قولي الحال الرثة وأثق يا فرح فيما أقول..


ثمّ إني أحبك تسنيم .. وجدًّا

ولله في جمال عباده شؤون

...






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-05-2011, 12:16 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
فرحناز فاضل
عضوة اكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع و العطاء
اليمن

الصورة الرمزية فرحناز فاضل

افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيلان زيدان مشاهدة المشاركة


وتعليقا على ملاحظات فرح ..

"الحال" كلمة مؤنثة , وبكل الصحة قولي الحال الرثة وأثق يا فرح فيما أقول..


ثمّ إني أحبك تسنيم .. وجدًّا

ولله في جمال عباده شؤون

...

حبي جيلونة

سلام لروحك

حطيتها وأنا نص نص
وتمنيت حد يخطئني أو يصوّبني

فكنتِ ذاك ....
بارك الله بكِ وأثابكِ وجازاكِ خير الجزاء

ثمّ إنّ تسنيم شقيقتي التي لم تلدها أمّي
وأحبّها أكثر من جدّاً بتاعتك

ولله في قلوب خلقه شؤون


أحبّك جيلونة
و
أحبّك تسنيم

كونا بخير وسلامة

تاتا






كم إنّني .. رمــــــــــــــادٌ
أتناااااااااااااااثر صمتاً
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-05-2011, 05:09 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمال رقايق
سيدتي تسنيم،

وتعرية لجشع الأرض بكرم لغوي،

وسلاسة تعبيرية.... تخبر بروائية من الطراز

الذي يستحق اللقب، والمتابعة..


ليس انهمارا وجدانيا باطلا ما أقول،

لكنني متابعة،، أتعلم، معك كيف أفك

رموز شقائنا.. وكيف أحب بجرعات منطقية


تحياتي

ساراي



ساراي

يا نبعة المضاء
وكرمك باذخ باذخ
يهطل ليبلل صحاري البوح

هل تفي " شكرا " ؟

دمت وسلمت غاليتي..






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-05-2011, 05:17 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
تسنيم الحبيب
عضوة مجلس الأمناء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
الكويت

الصورة الرمزية تسنيم الحبيب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

تسنيم الحبيب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: إشــراق ( رواية ) /1

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرحناز فاضل


أختاه تسنيم

ما زلتُ أتابعك بلهفة وشغف

هو مرور لتسجيل متابعة

وأضع بين يديكِ الكريمتين

للجزء الجديد بضعة ملاحظات لغوية

إلتفت إلى حالنا = التفت
أنسيت مبادءها = مبادئها
..والسهام ما فتأت تتقاذف علينا = ما فتئت
منذ نعومة أضفاري = أظفاري
مالخطب يا صالح؟! لم أعهدك تنم وقت الضحى = تنام
حدق زيد في صاحبه طويل ثم أردف: = طويلا
-أعني ..وضعكم البائس..وحالكم الرثة!= إما حالتكم الرثة أو حالكم الرثّ


عساها مقبولة ومروري


شكرا لأنّكِ تفيضين إنسانية وجمال وإبداع

سأتابعك بكلّ شوقي للنورس

تقديري واحترامي

وفيض محبة




أختاه يا فرح

محبتي لك وشكري يا معطاءة
كنت أعلم اني أجازف بعرض تناج ينام على رفوف القدم ..
لكني هنا فعلا أثرى بتواجدك ..
سأصوب كل ما ذكرت يا غالية ..
لكني لي تساؤل حول :

أنسيت مبادءها = مبادئها
ألا تُنصب مبادئ ؟
أم النصب لا علاقة له بشكل كتابة الهمزة؟

ولك يا أختاه محبتي وخالص شكري
وفرحي بوجودك هنا بين ترهاتي لا ينقضي

دمت أختي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط