لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الأم الشاعرة (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: تباريح الوطن ,,°2°..!! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: طلب توثيق ... (آخر رد :أمل الزعبي)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: إعتراف ... (آخر رد :كمال أبوسلمى)       :: عن المستر ، وعن اللي ما معهم باقي ليرته (آخر رد :جمال عمران)       :: الدم يغتال الطريق (آخر رد :جمال عمران)       :: (فوضى النرجس أمل الزعبي/ رقم الايداع : أ.ز/ 08 / 2019) (آخر رد :المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني)       :: الطيف والقصيدة (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: القهوة أُنثى..... (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: المتشائل (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: صمت صوت (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: يا سيدتي 2 (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: هنا الناصر صلاح الدين !!! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ ذاكرة ⊰

⊱ ذاكرة ⊰ ان التهمهم الغياب ... لن تلتهمهم الذاكرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-10-2013, 10:09 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي من غير وجه

.
.






سألني وتوارى

قلت نعم وبكيت

عبر دمي ..

سقط على الورق جنينا من غير وجه






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-10-2013, 10:16 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
حبيبة الصوفي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء

الصورة الرمزية حبيبة الصوفي

Thumbs up رد: من غير وجه

آمال محمد أميرتي الحبيبة

رائع أن أكون أول من يسعد بالقطاف في موسم فاكهة الكلام

ولي شرف القطوف الأولى في ومضتك الحكائية العميقة المكثفة الجميلة

محبتي


الراضية






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-10-2013, 10:21 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حبيبة الصوفي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء

الصورة الرمزية حبيبة الصوفي

Thumbs up رد: من غير وجه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال محمد مشاهدة المشاركة
.
.






سألني وتوارى

قلت نعم وبكيت

عبر دمي ..

سقط على الورق جنينا من غير وجه

سألني :وتوارى عبر دمي ..

قلت نعم : جنينا من غير وجه سقط على الورق

وبكيت

إنه الحرف

الكتابة

ما يلج في أعماقنا المسكوب على الورق


أميرتي

هكذا قرأتها

وإن كانت ومضتك مفتوحة على عدة تأويلات فلسفية عميقة

محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-10-2013, 10:59 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من غير وجه

عمق الشعور تجلى بسردية مختصرة
أجدتي إسقاطها بتمام الدهشة
رائعة آمال






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 12:02 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
خديجة بن عادل
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
الجزائر

الصورة الرمزية خديجة بن عادل

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

خديجة بن عادل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من غير وجه

لا شك في أن قصص الأميرة آمال محمد
لها دلائل عدة واسقاطات كثيرة / هذا حسب فكر المتلقي
والصحيح هو عند الكاتب وفقط لأننا نحن نحتمل التأويلات
وإلى أين مسار القراءة والتحليل .
في الغالب ذهب فكري أنها ح ــــــالة عدم رضا بشيء والفعل ورده جاء
من أجل ارضاء ويكأن السائل له قدر وهبة حيث لا يمكن رفض طلباته حتى وان كانت
غير مرغوبة ومحببة /
وحين نتعمق في الحدث نجد أن القفلة '' نهاية الوضعية '' تخبرنا بنتائج سلبية
وفي الأصل متوقعة /
وهناك نظرة ثانية
سألني = فأجابت نعم
توارى = فرد الفعل البكاء
عبر دم = سقط جنينا على الورق من غير وجه
هي مجموعة من الإنفعالات لمسببات نجهلها لكن تتجلى الصورة في كلمة '' من غير وجه '' دلالة مطلقة على الحسرة ومدى الألم الذي تعانيه بطلتنا في وصف حالتها وقتها /
فلم تخلف إلا خيبة سطرتها على الورق /
رغم الوجع المسكوب هنا إلا أنك كنت رائدة ومائزة بقوة التصوير والإختزال كما
الرمز الذي يغلب على أعمالك التي تسعدني كما دوما .
الأسلوب سلس واللغة جميلة
ما يشدني لقصصك هو الصيغة التي لا ينافسك أحد عليها والرمز .
تحيتي وعيدك مبارك .






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 12:13 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من غير وجه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال محمد مشاهدة المشاركة
.
.






سألني وتوارى

قلت نعم وبكيت

عبر دمي ..

سقط على الورق جنينا من غير وجه
لمثل هكذا ومضات حكائية..تكون
خزينتها في صدر الكاتب..وتأويلها
للقاريء مفتوح
هي ترسم حالة الخذلان..والوعود
الزائفة..حتى يولد الوليد هجين
بلا وجه..
القسم الاول من الومضة يمثل حالة
الانكسار ..ووتمثل بكلمة بكيت..بعد
الاغراء المعسول لتأتي النعم..
وما بعدهما ..جاء الوليد بدون وجه
والولادة هنا ..محل اجهاض وليس ولادة
طبيعية
الفاضلة آمال..كنت هنا رائعة..
عسى ان وفقت في قرائتها
وقلنا للقاريء الاجتهاد مفتوح..
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 09:51 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

آمال محمد أميرتي الحبيبة

رائع أن أكون أول من يسعد بالقطاف في موسم فاكهة الكلام

ولي شرف القطوف الأولى في ومضتك الحكائية العميقة المكثفة الجميلة

محبتي


الراضية



لك يشرق الوجه ويتورد

ولا يسقط الا واقفا على سطر امتنان

له بسمة الرضا وشروق الراضية


محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 09:53 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

سألني :وتوارى عبر دمي ..

قلت نعم : جنينا من غير وجه سقط على الورق

وبكيت

إنه الحرف

الكتابة

ما يلج في أعماقنا المسكوب على الورق

أميرتي

هكذا قرأتها

وإن كانت ومضتك مفتوحة على عدة تأويلات فلسفية عميقة

محبتي الراضية



نعم قد يكون الحرف وما خلفت الروح

وقد يكون التحام الجذر بالأصل والعودة الى السماء

وقد يكون اللاشيء حين يبكي السؤال


سيدتي الراضية شكرا لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 09:55 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

عمق الشعور تجلى بسردية مختصرة
أجدتي إسقاطها بتمام الدهشة
رائعة آمال
ناظم العربي



نعم هي سقطت مضرجة بالأنا

وقت انكشف ستر الدنيا على أمل هباء


امتناني اخي ناظم






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 10:00 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

لا شك في أن قصص الأميرة آمال محمد
لها دلائل عدة واسقاطات كثيرة / هذا حسب فكر المتلقي
والصحيح هو عند الكاتب وفقط لأننا نحن نحتمل التأويلات
وإلى أين مسار القراءة والتحليل .
في الغالب ذهب فكري أنها ح ــــــالة عدم رضا بشيء والفعل ورده جاء
من أجل ارضاء ويكأن السائل له قدر وهبة حيث لا يمكن رفض طلباته حتى وان كانت
غير مرغوبة ومحببة /
وحين نتعمق في الحدث نجد أن القفلة '' نهاية الوضعية '' تخبرنا بنتائج سلبية
وفي الأصل متوقعة /
وهناك نظرة ثانية
سألني = فأجابت نعم
توارى = فرد الفعل البكاء
عبر دم = سقط جنينا على الورق من غير وجه
هي مجموعة من الإنفعالات لمسببات نجهلها لكن تتجلى الصورة في كلمة '' من غير وجه '' دلالة مطلقة على الحسرة ومدى الألم الذي تعانيه بطلتنا في وصف حالتها وقتها /
فلم تخلف إلا خيبة سطرتها على الورق /
رغم الوجع المسكوب هنا إلا أنك كنت رائدة ومائزة بقوة التصوير والإختزال كما
الرمز الذي يغلب على أعمالك التي تسعدني كما دوما .
الأسلوب سلس واللغة جميلة
ما يشدني لقصصك هو الصيغة التي لا ينافسك أحد عليها والرمز .
تحيتي وعيدك مبارك .

خديجة بن عادل



ملكة القصيرة خديجة

أراك هنا عبرت كل كلمة وبما يوازيها من قاموسك الثري

وأعرف انك ادركتها وقد عدت إلى الرمزية بعين رأت وحللت


ردك في قمة ردود اعجبتني
مع باقة ضوء والشكر العميق






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 10:05 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

لمثل هكذا ومضات حكائية..تكون
خزينتها في صدر الكاتب..وتأويلها
للقاريء مفتوح
هي ترسم حالة الخذلان..والوعود
الزائفة..حتى يولد الوليد هجين
بلا وجه..
القسم الاول من الومضة يمثل حالة
الانكسار ..ووتمثل بكلمة بكيت..بعد
الاغراء المعسول لتأتي النعم..
وما بعدهما ..جاء الوليد بدون وجه
والولادة هنا ..محل اجهاض وليس ولادة
طبيعية
الفاضلة آمال..كنت هنا رائعة..
عسى ان وفقت في قرائتها
وقلنا للقاريء الاجتهاد مفتوح..
تحياتي وتقديري

قصي المحمود



الحقيقة تحليلك اذهلني
ينم عن معرفة واسعة بدخائل القصيرة جدا

معرفة لا تأتي إلا وعين مجهرية تلتقط اصغر الأشياء

ورغم انك حللتها بالعموم وليس بالخصوص إلا انك اجزلت وأصبت



تقديري وامتناني اخي قصي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 11:24 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمود العرب
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الأردن

الصورة الرمزية محمود العرب

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود العرب غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من غير وجه

حروف عميقة
لها دلالات عديدة
في شغب الفكر شريدة
رائعة البوح دوما
سيدتي الراقية






https://www.facebook.com/profile.php...2305272732%3A5
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2013, 02:14 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: من غير وجه

من بين روائع القص القصير جدا
قراتها عديد المرات
وفي كل مرة تصيبني رجفة الدهشة عند باب القفلة
أهنئك آمال على هذا الانفراج السردي الرائع في باحة الومضة الحكائية
تقديري

وكل النجوم *********.....






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2013, 10:46 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: من غير وجه

أعود إلى لحظة إبداع أخدتني بالجملة وبالتفصيل الصغير


من غير وجه
قصة قصيرة جدا بامتياز
حين قرأتها تذكرت قولة لهوميروس :
{ لا أحب أن احكي من جديد مغامرات كثيرا ما رويت من قبل }

وحين نقرأ بعمق هذه الومضة تعتمدنا واجهة غير مألوفة
القفلة / البناء / والسرد / والتحكم في آألية هذا النوع الأدبي الصعب جدا
العنوان
فاتحة تنير وتضبب - إن صح التعبير - مسارات احتمالات المتلقي
قد يبدو العنوان كاشفا لكل الحكاية حين نصل القفلة..
لكن تخميناتنا كانت تجوب نواحي أخرى غيبها العنوان بفاتحته ، وهنا ذكاء القاصة حيث تتموه الطرق لنصل إلى ربوة النهاية

النص/ بنية
أول شيء :البناء السردي محكم جدا
اختزال وتكثيف عميق .. وقاموس قصصي حكائي ، موظف بتنقية جد عالية في البناء ، حيث العمارة شاهقة الدهشة ..

الفكرة :
حزين الوتر الذي يعزف النص
تبدأ الحكاية بالسؤال
وكل الحكايا في عرف الأدبيات التراثية بدأت وتبدأ بالسؤال
فـــــــــ الجواب جدلية تبسط مسارات الحوار عبر نافذتين أو أكثر ومن خلال هذه النوافذ تبدأ خيوط الضوء
نقرأ:
سألني وتوارى

نلاحظ قوة التوظيف الاختزالي في هذه الجملة السردية المكونة من فعلين الجملة الفعلية تخيط تفتح الحوار وتحيك في نفس الوقت
سألني ..مجموعة من الكلام المختبئ في السؤال ، سنتدرج فيها عبر الحدث المكوم في عمق القفلة.

{وتوارى }

حين نسأل نبقى لنسمع لنتحاور ، لنصد الفكرة بالفكرة ، أو لنشفي غليل السؤال
لكن هنا السائل يبدو للمتلقي غير مهتم فهو بمجرد السؤال اختفى ...{ توارى }
لم حدث الاختفاء مادام طرح السؤال؟؟
الناصة بذكاء تتيح الفرصة لاشتغال تخمينات المتلقي وتمنحه عبورا للمشاركة في فعل الكتابة
هذا ما تتطلبه الق ق ج في وشيجتها البنائية الاختزال والتكثيف
فالتكثيف فرصة لفاتحات كثيرة لمشاركة التلقي = القراءة

مفردة { توارى } مركزية البناء في القصة فعليه ستبنى باقي اللبنات انها المحرك الاساس للايقاع ايقاع العزف السردي
نقرأ:

**قلت نعم وبكيت **

الغموض الذي حدث في الجملة الأولى مستمر في الجملة الثانية بانسجام جميل جدا في تنامي خط السرد
قلت نعم = المحاورة مستمرة حتى مع اختفاء المحاور
و
بكيت = فهل البكاء ردا على فعل الاختفاء؟؟ ام ردا على ما جاء في السؤال ؟
الغموض في العملية الإبداعية ككل
الغموض { انفعال عميق } يصاحب الكتابة والقراءة معا ويؤسس لتوغل مساحتيهما في عملية الكتابة
{ إن الغموض في أحسن حالاته أية على عمق المعنى أو * فرط * المعنى }
بينما التغامض { في أحسن حالاته أية على فوضى المعنى وفي أسوا حالاته أية على اللامعنى }.

الغموض في مفردتي البكاء والجواب الايجابي { نعم }
نعم = تحكي كثيرا من التساؤل
فـــــــــــهل نعم تأكيد على ما جاء في السؤال ام نعم التي تحدث القطيعة مع السؤال بالنفي المثبت ؟
ربما..

فالجواب الذي يغلق كل التخمينات السابقة في السطر التالي ونقرا:

عبر دمي ..
هو لم يختف إذن خارج مساحة الأخر المحاور بل عبر دمه ، بمعنى من جوانيات الذات إلى جوانيات الذات ..
والسؤال محطة عبور ..
وتنفتح الجملة على هذين المحاورين البطلين : الراوي : وهو نفسه المتحدث
والمروي عنه الغائب = المتحدث عنه..
كلاهما يبدو واحدا
فلا يمكن للأخر أن يعبر دمنا إلا إذا كان فينا
ورمز الدم هنا صورته تحدث الكثير من الصوت من خلال اتجاهات الرؤية لها واتجاهات الدم دوما صعودا تتنامى ...لأنها حـِمل كبير ولأنها معقل الذات
يعبر الدم تتكوم في هذا الدم كبسلة القل الوجع والبكاء
فتحبل الشرايين وتسقط / تولد/ تـُنجب / أليافه وليدا دون وجه
لكن هذه الولادة = الطبيعية .. حيث الوجع مخاضه عسير عبر تنامي الحدث من خلال
بكاء / توارى / سؤال
عبور دم
عبور الدم اختراق له وكل اختراق وجع..والم...

هذه الولادة تسفر عن وليد تلتقطه أقمطة غير عادية ...إنها أقمطة الورق
ونعود إلى البداية لنسال ونتساءل
فمن هو المتحدث عنه في الحكاية؟
السؤال مفتوح..
والقراءة تتسع حدقتها ..
والقفلة تدهش وتترك الباب مفتوحا
الق ق ج خزانة لها باب واحد مفاتيح كثيرة
وكل من صنع هذه الخزانة بهذا العمق يكون قد أبحر بنا في عمق السيدة الق ق ج

قصة { من غير وجه } قصة لها دلالات عميقة وقصة ناجحة جدا لأنها تثير السؤال
مبدعتنا آمال هذه نافذة لنص له نوافذ كثيرة

تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 06:20 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

حروف عميقة
لها دلالات عديدة
في شغب الفكر شريدة
رائعة البوح دوما
سيدتي الراقية

محمود العرب



والفكرة الشريدة وقد ابتسمت على كلماتك الرقيقة

وكانت بطعم تفاح تشرين قبل الخطيئة


باقة ارجوان لروحك اخي محمود






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 06:23 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

.
.

من بين روائع القص القصير جدا
قراتها عديد المرات
وفي كل مرة تصيبني رجفة الدهشة عند باب القفلة
أهنئك آمال على هذا الانفراج السردي الرائع في باحة الومضة الحكائية
تقديري

وكل النجوم *********.....
الزهراء



الجميلة المختلفة الزهراء

والله القصيرة جدا ما لها طعم من غير حضورك
تبثين فيها الروح

ولا تبرحين إلااا فاصلة شارحة

سعيدة جداا انك بيننا
ربي يقويك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 06:28 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
آمال محمد
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل لقب عنقاء العام 2012
تحمل وسام الاكاديمية للابداع الادبي والعطاء
تحمل ميدالية الأكاديمية للتميز 2011
عضوة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية آمال محمد

افتراضي رد: من غير وجه

أعود إلى لحظة إبداع أخدتني بالجملة وبالتفصيل الصغير


من غير وجه
قصة قصيرة جدا بامتياز
حين قرأتها تذكرت قولة لهوميروس :
{ لا أحب أن احكي من جديد مغامرات كثيرا ما رويت من قبل }

وحين نقرأ بعمق هذه الومضة تعتمدنا واجهة غير مألوفة
القفلة / البناء / والسرد / والتحكم في آألية هذا النوع الأدبي الصعب جدا
العنوان
فاتحة تنير وتضبب - إن صح التعبير - مسارات احتمالات المتلقي
قد يبدو العنان كاشفا لكل الحكاية حين نصل القفلة..
لكن تخميناتنا كانت تجوب نواحي أخرى غيبها العنوان بفاتحته ، وهنا ذكاء القاصة حيث تتموه الطرق لنصل إلى ربوة النهاية

النص/ بنية
أول شيء :البناء السردي محكم جدا
اختزال وتكثيف عميق .. وقاموس قصصي حكائي ، موظف بتنقية جد عالية في البناء ، حيث العمارة شاهقة الدهشة ..

الفكرة :
حزين الوتر الذي يعزف النص
تبدأ الحكاية بالسؤال
وكل الحكايا في عرف الأدبيات التراثية بدأت وتبدأ بالسؤال
فـــــــــ الجواب جدلية تبسط مسارات الحوار عبر نافذتين أو أكثر ومن خلال هذه النوافذ تبدأ خيوط الضوء
نقرأ:
سألني وتوارى

نلاحظ قوة التوظيف الاختزالي في هذه الجملة السردية المكونة من فعلين الجملة الفعلية تخيط تفتح الحوار وتحيك في نفس الوقت
سألني ..مجموعة من الكلام المختبئ في السؤال ، سنتدرج فيها عبر الحدث المكوم في عمق القفلة.

{وتوارى }
حين نسأل نبقى لنسمع لنتحاور ، لنصد الفكرة بالفكرة ، أو لنشفي غليل السؤال
لكن هنا السائل يبدو للمتلقي غير مهتم فهو بمجرد السؤال اختفى ...{ توارى }
لم حدث الاختفاء مادام طرح السؤال؟؟
الناصة بذكاء تتيح الفرصة لاشتغال تخمينات المتلقي وتمنحه عبورا للمشاركة في فعل الكتابة
هذا ما تتطلبه الق ق ج في وشيجتها البنائية الاختزال والتكثيف
فالتكثيف فرصة لفاتحات كثيرة لمشاركة التلقي = القراءة

مفردة { توارى } مركزية البناء في القصة فعليه ستبنى باقي اللبنات انها المحكر الاساس للايقاع ايقاع العزف السردي
نقرأ:

**قلت نعم وبكيت **

الغموض الذي حدث في الجملة الأولى مستمر في الجملة الثانية بانسجام جميل جدا في تنامي خط السرد
قلت نعم = المحاورة مستمرة حتى مع اختفاء المحاور
و
بكيت = فهل البكاء ردا على فعل الاختفاء؟؟ ام ردا على ما جاء في السؤال ؟
الغموض في العملية الإبداعية ككل
الغموض { انفعال عميق } يصاحب الكتابة والقراءة معا ويؤسس لتوغل مساحتيهما في عملية الكتابة
{ إن الغموض في أحسن حالاته أية على عمق المعنى أو * فرط * المعنى }
بينما التغامض { في أحسن حالاته أية على فوضى المعنى وفي أسوا حالاته أية على اللامعنى }.

الغموض في مفردتي البكاء والجواب الايجابي { نعم }
نعم = تحكي كثيرا من التساؤل
فـــــــــــهل نعم تأكيد على ما جاء في السؤال ام نعم التي تحدث القطيعة مع السؤال بالنفي المثبت ؟
ربما..

فالجواب الذي يغلق كل التخمينات السابقة في السطر التالي ونقرا:

عبر دمي ..
هو لم يختف إذن خارج مساحة الأخر المحاور بل عبر دمه ، بمعنى من جوانيات الذات إلى جوانيات الذات ..
والسؤال محطة عبور ..
وتنفتح الجملة على هذين المحاورين البطلين : الراوي : وهو نفسه المتحدث
والمروي عنه الغائب = المتحدث عنه..
كلاهما يبدو واحدا
فلا يمكن للأخر أن يعبر دمنا إلا إذا كان فينا
ورمز الدم هنا صورته تحدث الكثير من الصوت من خلال اتجاهات الرؤية لها واتجاهات الدم دوما صعودا تتنامى ...لأنها حـِمل كبير ولأنها معقل الذات
يعبر الدم تتكوم في هذا الدم كبسلة القل الوجع والبكاء
فتحبل الشرايين وتسقط / تولد/ تـُنجب / أليافه وليدا دون وجه
لكن هذه الولادة = الطبيعية .. حيث الوجع مخاضه عسير عبر تنامي الحدث من خلال
بكاء / توارى / سؤال
عبور دم
عبور الدم اختراق له وكل اختراق وجع..والم...

هذه الولادة تسفر عن وليد تلتقطه أقمطة غير عادية ...إنها أقمطة الورق
ونعود إلى البداية لنسال ونتساءل
فمن هو المتحدث عنه في الحكاية؟
السؤال مفتوح..
والقراءة تتسع حدقتها ..
والقفلة تدهش وتترك الباب مفتوحا
الق ق ج خزانة لها باب واحد مفاتيح كثيرة
وكل من صنع هذه الخزانة بهذا العمق يكون قد أبحر بنا في عمق السيدة الق ق ج

قصة { من غير وجه } قصة لها دلالات عميقة وقصة ناجحة جدا لأنها تثير السؤال
مبدعتنا آمال هذه نافذة لنص له نوافذ كثيرة

تقديري



ذخيرتك مذهلة

تأتين القصيرة جدا بعين خبيرة ...والله حبيبتي الزهراء
قراءتك هنا لا يأتيها إلا عالم

كم نحتاج لمثلك للنهوض بفن القصيرة جداا
وبلا مبالغة اراك تسبرين أغوارها بتقنية وفنية عالية

دراستك هنا من أعمق الدراسات التي قرأتها في فن القصيرة جدا

أتمنى أن أرى دراساتك هذه مطبوعة وبما يليق بها

امتناني وتقديري الكبير لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 03:10 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
حسن الماسي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو تجمع أدباء الرسالة
رابطة الفينيق / المغرب
المغرب

الصورة الرمزية حسن الماسي

افتراضي رد: من غير وجه

خلجات نفس تسقط مضرجة بالوجع
هي الروح حين تفقد البوصلة في منعرجات السّبل ...

القديرة آمال محمد
كم تكبر القصيرة جدا في محرابك حتى يفتح باب التأويل على مصراعيه
راقنني حقا المرور من رياضكم
فالذائقة قد ارتوت
تحياتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 04:29 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
حسن لختام
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية حسن لختام

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 فانتازيا
0 نكاية
0 توحش
0 رحلة
0 ورطة
0 عيد ميلاد

حسن لختام غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من غير وجه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال محمد مشاهدة المشاركة
.
.






سألني وتوارى

قلت نعم وبكيت

عبر دمي ..

سقط على الورق جنينا من غير وجه
اللغة القصصية متعدّدة القراءات، كل حسب مرجعياته وعمقه الفكري
نص أنيق، ألفاظه مثقلة بالمعاني والدلالات..حضر الإيجاز هنا، أي التعبير العميق بدلالات ومعاني مكثفة بصورة بلاغية راقية
شكرا لك، أيتها المبدعة الأنيقة آمال على لذة القراءة
محبتي وكل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 05:09 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
نجاح حسن عيسى
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية نجاح حسن عيسى

افتراضي رد: من غير وجه

العزيزة الأستاذة المبدعة أمال ..
قصة ق ج مدهشة ..
وها هي الأستاذة الزهراء قالت فيها ما تستحق
من ثناء وإعجاب وتحليل يرقى ليكون نصاً ممتعاً ..
صدقيني استاذة آمال انا ايضاً قراتها عدة مرات ..وفي كل مرة استشعر متعة
جديدة ..سلمت يداك ودمت مبدعة رائدة ..
لعلّي هنا احاول أن اغوص قليلاً في ثنايا هذا النص المُحكم الروعة ..
ولننظر بداية إلى عبارة سألني وتوارى ..
بمعنى أنه سأل ..ثم اختفى وكأنه لا يريد أن يسمع الجواب ..وكأنه ايضاً توقّع
جواباً لا يرضيه ..أو ربما يصدمهُ ..
قلتُ نعم وبكيتُ ..
وهنا لنا أن نسأل هي فعل البكاء جاء بسبب توقعها غضبه من الجواب ، أو
بسبب اختفاءه قبل سماعهِ ..
وهنا جاءت خيبة الأمل ..التي عبرتْ العروق وجرتْ في مسارات الدماء ..
وأسقطت ما كانت الروح والقلب تحملهُ وكأنه جنيناً ..يُبشّرُ بكثير سعادةٍ وأمل ..
ولربما كان جنيناً حقيقياً ..
لكنه سقط من القلب والروح والأحشاء مخلوقاً مشوهاً لا ملامح له ..
السقوط هنا جاء على شكل سطور خطتها البطلة ..ربما تكون رسالة أو بوح وبثّ
للوجع ..إثر الصدمة وخيبة الأمل ..
قد تكون قصة حب مجنونة ..جنحت فيها المشاعر إلى المحظور ..مما جعله يتخلّى
ويتوارى ويهرب ، بلا ادنى إحساس بالمسؤولية ..حين علم أن هناك ثمرة بدأت
تنمو ..لتطرق باب الحياة بعد أمد معلوم ..
وربما هناك الكثير من تأويلات قد تحملها تلك القصة القصيرة ج ..والتي اضافت
لرصيد الأستاذة آمال محمد الكثير الكثير من النجوم المتلآلئة ..
تحياتي أمال العزيزة وكل التقدير .






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 05:18 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
نجاح حسن عيسى
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية نجاح حسن عيسى

افتراضي رد: من غير وجه

عذراً استاذة امال ..
سهوتُ عن تحليل آخر دار ببالي وانا أقرأ نصك الجميل .
فقد يكون الحديث عن زواج بالإكراه ..
وكان السائل هو وليّ الأمر مثلاً ..أو المأذون الشرعي
وكانت مضطرة لقول ( نعم ) ..
وكانت النتيجة كما نرى ..
ربما ..وربما ..
تحياتي وعذراً للثرثرة ..ولكن نصك هو المسؤول ..! هههه






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 06:10 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
الشرادي محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية الشرادي محمد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

الشرادي محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من غير وجه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال محمد مشاهدة المشاركة
.
.






سألني وتوارى

قلت نعم وبكيت

عبر دمي ..

سقط على الورق جنينا من غير وجه
أهلا أختي أمال
هي رغبة لم تكتمل. مادامت مطبوعة بالدموع.
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-10-2013, 06:33 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: من غير وجه

القديرة آمال محمد

سألني وتوارى

قلت نعم وبكيت

عبر دمي ..

سقط على الورق جنينا من غير وجه

الاخت آمال انا لي رأي مختلف

بداية الومضة فيها دهشة متناهية وتكثيف متقن

وقصة مصير وحياة ما زالت تعاني

ارى الظلم الاجتماعي حاضر بقوة

جاء القاضي وتم السؤال هل توافين اجابت نعم وهي مكرهة وتوارى

سبق السيف العدل ..


وتم الامر وعقد بغير وجه حق لعدم القناعة

هكذا قرءتها

دمت مبدعة وراقية

تحياتي

النبالي






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-11-2013, 04:16 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: من غير وجه

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=47084






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-11-2013, 04:41 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
الحمصي مصطفى
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الحمصي مصطفى

افتراضي رد: من غير وجه

من مخاض الألم يولد هذا الهمس الشفيف

ومضة تحتمل أكثر من وجه للتفسير

قص فلسفي فكري وجداني

ليس غريباً عن قمة الإبداع و هرم الأدب

الأستاذة الأديبة آمال محمد

تقديري و محبتي






أعدّي ليَ الأرض كي أستريحَ
فـَ إنّي أحبُّكِ حتَّى التعبْ

★ محمود درويش ★
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط