لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: IL s'attendait au pire (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: وصية مجون (آخر رد :منجية مرابط)       :: الملف الرياضي (آخر رد :منجية مرابط)       :: النافذة الزرقاء (آخر رد :منجية مرابط)       :: فز وجمع لمطاوي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: انكســــار ....( زهراء ) (آخر رد :محمود قباجة)       :: **زوجتى.. ولكن ** (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: دون ائتمان (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: لا تسألوني .../ مباركة بشير أحمد (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: غابة المرايا (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: ما أنصفتني (آخر رد :صلاح ريان)       :: من ألف عام (آخر رد :عبدالرحمن لطفي)       :: سعيد (آخر رد :زكريا نوار)       :: مالي أراك (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: هُنا الفيْنيقُ (آخر رد :عبدالرحمن لطفي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ ذاكرة ⊰

⊱ ذاكرة ⊰ ان التهمهم الغياب ... لن تلتهمهم الذاكرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2014, 11:54 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ميساء البشيتي
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية ميساء البشيتي

افتراضي رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

رسالة من طفل غزة إلى
سلاطين العرب
أضاقت بكم الدنيا فلم تجدوا سوى أرضي وساحة ملعبي وصفوف مدرستي كي تفقأوا عين الشمس فيها وتقنصوا حبات المطر.
أضاقت بكم صفحات المدى فبترتم البسمة على شفتيِّ وخنقتم الأمل المتدفق في قلبي وأوردتي ولهاث خطاي المتهالك على سلالم مدرستي .
أضاقت بكم نسمات الهواء التي تداعب رئة الطفولة في جسدي فأطبقتم عليها كماشة أنيابكم تريدون تمزيق رئتي وتمزيق حلمي وتمزيق أملي وشمس نهاري وملامح غدي .
ماذا جنيت لكم ؟ ماذا طلبت منكم ؟
هل طلبت منكم ملاعب الطفولة وحدائق البنفسج وبيارات البرتقال ومشاتل الزيتون ؟
هل طلبت منكم حقائب الدرس وأدوات الرسم وفرشاة التلوين ؟
هل طلبت نزع خارطة الكون ولصقها وشماً على زندي وضرب بوق الصباح ونشيد العلم وهتاف الرفاق في طابور الدرس ؟
هل طلبت ماءً ، فضاءً ، ذرات أكسجين ، حبات قمح ، سترة نجاة ، هل طلبت عنواناً لأسمي وخارطة لأيامي وقنديل فجر لليلي الطويل ؟
أنا لم أطلب سوى مهد الطفولة وحضن أمي وحلم أبي أتدثر فيه وأكبر به ، فلماذا قصفتم سريرالطفولة وشردتم الحلم الدافىء والأمل اليتيم وألقيتم بأشلائي إلى أحضان العدم ؟
ماذا جنت لكم أحلامي حتى تقصفوا عمرها في المهد وتدمروا جذورها وتبعثروا كل ذرة فيها وتنثروها في ضباب حقدكم فتحجبوا عن عيني ضياءها ونور آمالها وحلم أحلامها ؟
ألا تكفيكم جلُّ البقاع التي طمستم هويتها وقدمتموها إلى عدوي على طبق من فضة .
ألا يكفيكم ضرب الأعناق وتكميم الأفواه وقلع الأضراس وتثبيت أعواد المشانق والخيام .. وماذا بعد تريدون حتى تكتفوا ؟
يا سلاطين العرب ماذا تريدون مني ؟
ماذا تريدون من نسمات الهواء التي تداعب وجنتيٍّ كل صباح على شاطىء عمري وبحري ؟
ماذا تريدون من حدائق البنفسج وأكاليل الياسمين التي تحضن وجعي وقهري في ساعات الغروب وقبل أن يخيم الظلام الذي رسمتموه في سمائي .. سماء غزة ؟
ماذا تريدون من دمي ؟
هل بتم تثملون على عصارة دمي ؟
هل باتت هذه الأنامل الطرية التي تعض على قلم الرصاص لتخط اسمها برأس الصفحة فتعلن للعالم بأسره ولادة طفل فلسطيني من رحم الدمار هل باتت هذه الأنامل ترهبكم ؟
إذاً فإليكم رسالتي يا سلاطين العرب :
أنا وأشقائي أطفال غزة الحرة سنشكوكم إلى التاريخ ... هل تذكرون التاريخ ؟
هل تذكرون التاريخ يا سلاطين العرب ؟
هل تذكرون صلاح الدين الأيوبي وركن الدين بيبرس ؟
هل تذكرون اشبيلية وغرناطة ؟
هل تذكرون فتوحات الأندلس ؟
هل تذكرون المسجد الأقصى وقبة الصخرة ؟
التاريخ ... التاريخ أيضاً لن يذكركم يا سلاطين العرب ، سيذكر فقط طفلاً كان يلعب بدميته ثم قصفته يد الغدر فاستشهد هو والدمية وجلَّ أحلام الطفولة ومقاعد الدرس وخطوات المستقبل التي أعدمتموها على أعواد مشانق طمعكم وجبنكم وخوفكم وخلافاتكم وتخاذلكم ولكن هذا الحلم الفلسطيني سينبت من جوف التربة السمراء ومن داخل ملاعب الطفولة وسيحرر الأمل والحلم والبسمة وسيرفع راية فلسطين وسيذكره التاريخ يا سلاطين العرب ... سيذكره التاريخ.






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2014, 06:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة متواجد حالياً


افتراضي رد: رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

رسالة بحروف لازوردية صافية المنابع
سلاطين لا تقرأ ما تنثره دمعات الأطفال

سلاطين تاريخهم متقزم و لونهم السواد


اطفال غزة هي الدرس الذي يبدأ و لن ينتهي فهو ملازمهم حتى يستيقظوا



قلم نابض بروح الوطن


دمت بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2014, 09:27 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

للطفولة حق علينا
وللطفل الفلسطيني حق أكبر
وهو يمنحنا الدرس تلو الدرس في البطولة والاندفاع للشهادة
هو طفل يكبر
هو يطفل يحفر في صدر الزمن عنوان الرجولة المبكرة
فسلام الله له وعليه
ومن حقه علينا فضح أشباه الرجال وهم يخدعونه في إعلامهم وخطاباتهم
نص رائع
بورك الحرف والروح






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2014, 09:41 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أمين خير الدين
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية أمين خير الدين

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

أمين خير الدين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

اقتباس:
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%"><TBODY><TR><TD style="BORDER-BOTTOM: 1px inset; BORDER-LEFT: 1px inset; BORDER-TOP: 1px inset; BORDER-RIGHT: 1px inset" class=alt2>المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميساء البشيتي
رسالة من طفل غزة إلى
سلاطين العرب
أضاقت بكم الدنيا فلم تجدوا سوى أرضي وساحة ملعبي وصفوف مدرستي كي تفقأوا عين الشمس فيها وتقنصوا حبات المطر.
أضاقت بكم صفحات المدى فبترتم البسمة على شفتيِّ وخنقتم الأمل المتدفق في قلبي وأوردتي ولهاث خطاي المتهالك على سلالم مدرستي .
أضاقت بكم نسمات الهواء التي تداعب رئة الطفولة في جسدي فأطبقتم عليها كماشة أنيابكم تريدون تمزيق رئتي وتمزيق حلمي وتمزيق أملي وشمس نهاري وملامح غدي .
ماذا جنيت لكم ؟ ماذا طلبت منكم ؟
هل طلبت منكم ملاعب الطفولة وحدائق البنفسج وبيارات البرتقال ومشاتل الزيتون ؟
هل طلبت منكم حقائب الدرس وأدوات الرسم وفرشاة التلوين ؟
هل طلبت نزع خارطة الكون ولصقها وشماً على زندي وضرب بوق الصباح ونشيد العلم وهتاف الرفاق في طابور الدرس ؟
هل طلبت ماءً ، فضاءً ، ذرات أكسجين ، حبات قمح ، سترة نجاة ، هل طلبت عنواناً لأسمي وخارطة لأيامي وقنديل فجر لليلي الطويل ؟
أنا لم أطلب سوى مهد الطفولة وحضن أمي وحلم أبي أتدثر فيه وأكبر به ، فلماذا قصفتم سريرالطفولة وشردتم الحلم الدافىء والأمل اليتيم وألقيتم بأشلائي إلى أحضان العدم ؟
ماذا جنت لكم أحلامي حتى تقصفوا عمرها في المهد وتدمروا جذورها وتبعثروا كل ذرة فيها وتنثروها في ضباب حقدكم فتحجبوا عن عيني ضياءها ونور آمالها وحلم أحلامها ؟
ألا تكفيكم جلُّ البقاع التي طمستم هويتها وقدمتموها إلى عدوي على طبق من فضة .
ألا يكفيكم ضرب الأعناق وتكميم الأفواه وقلع الأضراس وتثبيت أعواد المشانق والخيام .. وماذا بعد تريدون حتى تكتفوا ؟
يا سلاطين العرب ماذا تريدون مني ؟
ماذا تريدون من نسمات الهواء التي تداعب وجنتيٍّ كل صباح على شاطىء عمري وبحري ؟
ماذا تريدون من حدائق البنفسج وأكاليل الياسمين التي تحضن وجعي وقهري في ساعات الغروب وقبل أن يخيم الظلام الذي رسمتموه في سمائي .. سماء غزة ؟
ماذا تريدون من دمي ؟
هل بتم تثملون على عصارة دمي ؟
هل باتت هذه الأنامل الطرية التي تعض على قلم الرصاص لتخط اسمها برأس الصفحة فتعلن للعالم بأسره ولادة طفل فلسطيني من رحم الدمار هل باتت هذه الأنامل ترهبكم ؟
إذاً فإليكم رسالتي يا سلاطين العرب :
أنا وأشقائي أطفال غزة الحرة سنشكوكم إلى التاريخ ... هل تذكرون التاريخ ؟
هل تذكرون التاريخ يا سلاطين العرب ؟
هل تذكرون صلاح الدين الأيوبي وركن الدين بيبرس ؟
هل تذكرون اشبيلية وغرناطة ؟
هل تذكرون فتوحات الأندلس ؟
هل تذكرون المسجد الأقصى وقبة الصخرة ؟
التاريخ ... التاريخ أيضاً لن يذكركم يا سلاطين العرب ، سيذكر فقط طفلاً كان يلعب بدميته ثم قصفته يد الغدر فاستشهد هو والدمية وجلَّ أحلام الطفولة ومقاعد الدرس وخطوات المستقبل التي أعدمتموها على أعواد مشانق طمعكم وجبنكم وخوفكم وخلافاتكم وتخاذلكم ولكن هذا الحلم الفلسطيني سينبت من جوف التربة السمراء ومن داخل ملاعب الطفولة وسيحرر الأمل والحلم والبسمة وسيرفع راية فلسطين وسيذكره التاريخ يا سلاطين العرب ... سيذكره التاريخ.


</TD></TR></TBODY></TABLE>

يا ولدي
يا ابنتي
ابناء غزة هاشم
هؤلاء السلاطين العرب ليسوا عربا
اكثر ما يمتعهم ان يقتلوا الطفولة العربية والبراءة العربية
بغبائهم لم يعرفوا سوى احضان العاهرات في مواخير اوروبا
ولم يرضعوا سوى حليب ملوث فاسد مثلهم
لم يحسوا بحنان الام او الاب
لان الام التي ربتهم تكن لهم العداء
انهم لا يدركون معنى الحقيبة المدرسية بالنسبة للطفل
ولا ادوات الرسم بالنسبة للطفل
اسيادهم لم يسمحوا لهم برؤية طفل سعيد
فشبوا على العنف وعلى الكره لذواتهم
لا يطيقون طفلا عربيا يشم هواء نقيا
لان نفوسهم مريضة
وانفاسهم فاسدة







لأني أحب شعبي أحببت شعوب الأرض
لكنني لم أستطع أن أحب ظالما
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-08-2014, 02:43 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ميساء البشيتي
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية ميساء البشيتي

افتراضي رد: رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
رسالة بحروف لازوردية صافية المنابع
سلاطين لا تقرأ ما تنثره دمعات الأطفال

سلاطين تاريخهم متقزم و لونهم السواد


اطفال غزة هي الدرس الذي يبدأ و لن ينتهي فهو ملازمهم حتى يستيقظوا



قلم نابض بروح الوطن


دمت بخير

نعم أخي محمود السلاطين لا تقرأ الوجع الذي تسببت فيه
وحدهم الموجوعون من يقرأون حروف الوجع
شكرا لحضورك الراقي وطيب كلماتك
ودمت أخي






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-08-2014, 02:45 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ميساء البشيتي
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية ميساء البشيتي

افتراضي رد: رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي مشاهدة المشاركة
للطفولة حق علينا
وللطفل الفلسطيني حق أكبر
وهو يمنحنا الدرس تلو الدرس في البطولة والاندفاع للشهادة
هو طفل يكبر
هو يطفل يحفر في صدر الزمن عنوان الرجولة المبكرة
فسلام الله له وعليه
ومن حقه علينا فضح أشباه الرجال وهم يخدعونه في إعلامهم وخطاباتهم
نص رائع
بورك الحرف والروح
نعم أخي ناظم لهذا كتبت رسالتي
ويسعدني أنها وصلت إليك وإلى جميع الأنقياء والأوفياء
بوركت أخي وألف شكر






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-08-2014, 02:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ميساء البشيتي
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية ميساء البشيتي

افتراضي رد: رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين خير الدين مشاهدة المشاركة
اقتباس:
<table border=0 cellspacing=0 cellpadding=6 width="100%"><tbody><tr><td style="border-bottom: 1px inset; border-left: 1px inset; border-top: 1px inset; border-right: 1px inset" class=alt2>المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميساء البشيتي
رسالة من طفل غزة إلى
سلاطين العرب
أضاقت بكم الدنيا فلم تجدوا سوى أرضي وساحة ملعبي وصفوف مدرستي كي تفقأوا عين الشمس فيها وتقنصوا حبات المطر.
أضاقت بكم صفحات المدى فبترتم البسمة على شفتيِّ وخنقتم الأمل المتدفق في قلبي وأوردتي ولهاث خطاي المتهالك على سلالم مدرستي .
أضاقت بكم نسمات الهواء التي تداعب رئة الطفولة في جسدي فأطبقتم عليها كماشة أنيابكم تريدون تمزيق رئتي وتمزيق حلمي وتمزيق أملي وشمس نهاري وملامح غدي .
ماذا جنيت لكم ؟ ماذا طلبت منكم ؟
هل طلبت منكم ملاعب الطفولة وحدائق البنفسج وبيارات البرتقال ومشاتل الزيتون ؟
هل طلبت منكم حقائب الدرس وأدوات الرسم وفرشاة التلوين ؟
هل طلبت نزع خارطة الكون ولصقها وشماً على زندي وضرب بوق الصباح ونشيد العلم وهتاف الرفاق في طابور الدرس ؟
هل طلبت ماءً ، فضاءً ، ذرات أكسجين ، حبات قمح ، سترة نجاة ، هل طلبت عنواناً لأسمي وخارطة لأيامي وقنديل فجر لليلي الطويل ؟
أنا لم أطلب سوى مهد الطفولة وحضن أمي وحلم أبي أتدثر فيه وأكبر به ، فلماذا قصفتم سريرالطفولة وشردتم الحلم الدافىء والأمل اليتيم وألقيتم بأشلائي إلى أحضان العدم ؟
ماذا جنت لكم أحلامي حتى تقصفوا عمرها في المهد وتدمروا جذورها وتبعثروا كل ذرة فيها وتنثروها في ضباب حقدكم فتحجبوا عن عيني ضياءها ونور آمالها وحلم أحلامها ؟
ألا تكفيكم جلُّ البقاع التي طمستم هويتها وقدمتموها إلى عدوي على طبق من فضة .
ألا يكفيكم ضرب الأعناق وتكميم الأفواه وقلع الأضراس وتثبيت أعواد المشانق والخيام .. وماذا بعد تريدون حتى تكتفوا ؟
يا سلاطين العرب ماذا تريدون مني ؟
ماذا تريدون من نسمات الهواء التي تداعب وجنتيٍّ كل صباح على شاطىء عمري وبحري ؟
ماذا تريدون من حدائق البنفسج وأكاليل الياسمين التي تحضن وجعي وقهري في ساعات الغروب وقبل أن يخيم الظلام الذي رسمتموه في سمائي .. سماء غزة ؟
ماذا تريدون من دمي ؟
هل بتم تثملون على عصارة دمي ؟
هل باتت هذه الأنامل الطرية التي تعض على قلم الرصاص لتخط اسمها برأس الصفحة فتعلن للعالم بأسره ولادة طفل فلسطيني من رحم الدمار هل باتت هذه الأنامل ترهبكم ؟
إذاً فإليكم رسالتي يا سلاطين العرب :
أنا وأشقائي أطفال غزة الحرة سنشكوكم إلى التاريخ ... هل تذكرون التاريخ ؟
هل تذكرون التاريخ يا سلاطين العرب ؟
هل تذكرون صلاح الدين الأيوبي وركن الدين بيبرس ؟
هل تذكرون اشبيلية وغرناطة ؟
هل تذكرون فتوحات الأندلس ؟
هل تذكرون المسجد الأقصى وقبة الصخرة ؟
التاريخ ... التاريخ أيضاً لن يذكركم يا سلاطين العرب ، سيذكر فقط طفلاً كان يلعب بدميته ثم قصفته يد الغدر فاستشهد هو والدمية وجلَّ أحلام الطفولة ومقاعد الدرس وخطوات المستقبل التي أعدمتموها على أعواد مشانق طمعكم وجبنكم وخوفكم وخلافاتكم وتخاذلكم ولكن هذا الحلم الفلسطيني سينبت من جوف التربة السمراء ومن داخل ملاعب الطفولة وسيحرر الأمل والحلم والبسمة وسيرفع راية فلسطين وسيذكره التاريخ يا سلاطين العرب ... سيذكره التاريخ.


</td></tr></tbody></table>

يا ولدي
يا ابنتي
ابناء غزة هاشم
هؤلاء السلاطين العرب ليسوا عربا
اكثر ما يمتعهم ان يقتلوا الطفولة العربية والبراءة العربية
بغبائهم لم يعرفوا سوى احضان العاهرات في مواخير اوروبا
ولم يرضعوا سوى حليب ملوث فاسد مثلهم
لم يحسوا بحنان الام او الاب
لان الام التي ربتهم تكن لهم العداء
انهم لا يدركون معنى الحقيبة المدرسية بالنسبة للطفل
ولا ادوات الرسم بالنسبة للطفل
اسيادهم لم يسمحوا لهم برؤية طفل سعيد
فشبوا على العنف وعلى الكره لذواتهم
لا يطيقون طفلا عربيا يشم هواء نقيا
لان نفوسهم مريضة
وانفاسهم فاسدة

سعدت بمداخلتك الرائعة أخي أمين خير الدين
وأتمنى أن تصل وأن تلقى أطيب صدى في النفوس
شكرا لك وبوركت الأنفاس






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط