لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: سر السؤال / خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: نافذة السراب (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: وردة الروح (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: من أنا ؟ شعر سكينة المرابط (آخر رد :جمال عمران)       :: دهشة الرمان (آخر رد :جمال عمران)       :: المفتاح (آخر رد :جمال عمران)       :: في حضرةِ وحدتها (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: قراعة السؤال (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: خريف الهذيان / يحيى موطوال (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: جاءنا الغول ترمْبُ (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: كرنفال .. (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: الحياة أنت .. (آخر رد :أمل عبدالرحمن)       :: *حِداد نهر* (آخر رد :أمل عبدالرحمن)       :: أمني النفس ... (آخر رد :الزهراء صعيدي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-05-2015, 08:55 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي احتفاء


حضرت المائدة..نسقت الزهور في المزهرية وأضاءت الشموع..ثم ارتدت أجمل فساتينها وتعطرت بقطرات من عطرها المميز .وعندما جاء طوقها بذراع وبالذراع الأخر كان يكتب رسالة نصية..ثم أكد موعداً على العشاء..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها..

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-05-2015, 09:37 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبد الكريم محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبد الكريم محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

الوارفة سلوى


ومضة شاعرية جميلة




وبعدين المشكلة عندنا دايما بتكون بين يدينا وبنطلع لبرة

يبدو ان النفس البشرية مكوناتها هيك


جميل هذا الابداع ورسالة ذات مضمون


ودي الكبير لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-05-2015, 10:33 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمود مليكة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس
افتراضي رد: احتفاء

" ..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها.. "

لا حرم الله محبا ممن يحب و ليدم الودّ .

ومضة شاعرية حالمة لافحة معا فسلمت سلوى و بمزيد الألق .






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-05-2015, 02:18 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم محمد مشاهدة المشاركة
الوارفة سلوى


ومضة شاعرية جميلة




وبعدين المشكلة عندنا دايما بتكون بين يدينا وبنطلع لبرة

يبدو ان النفس البشرية مكوناتها هيك


جميل هذا الابداع ورسالة ذات مضمون


ودي الكبير لك
أهلاً بك أ. عبد الكريم محمد

نعم لقد قرأت المضمون بعمق..كثيرون لا يعرفون قيمة ما بأيديهم حتى يضيع منهم..النفس البشرية في حالة بحث مستمر وفضول ..

أسعدني مرورك وقراءتك العميقة أديبنا الراقي عبد الكريم..

مودتي وتقديري،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-05-2015, 03:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى حماد مشاهدة المشاركة

حضرت المائدة..نسقت الزهور في المزهرية وأضاءت الشموع..ثم ارتدت أجمل فساتينها وتعطرت بقطرات من عطرها المميز .وعندما جاء طوقها بذراع وبالذراع الأخر كان يكتب رسالة نصية..ثم أكد موعداً على العشاء..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها..

سلوى حماد
____________________________
حضرت...
نسّقت....
أضاءت
تعطّرت ...
ارتدت...
___________________________________
عبارات متقنة جدّا اُستهلّت بها الومضة فهذا البناء يبلغ ذروته ويحقّق لدى المتلقّي حسّا مرتفعا يهيّئه للوعي بأبعاد ما ستنتهي إليه الومضة
___________________________________________
تحسّست آثار قبلةعلى خدّها قبل أن يغادر على عجل ...فاحترقت أناملها
_________________________________________________
فكلّ عبارة هنا وظّفت توظيفا دقيقا في تعميق الخيبة والصّدمة
فقد أخذنا الموقف من أحسن الحالات الشّعوريّة للسيّدة وهي تعدّ للفرح الى أسوئهاعلى الإطلاق
فالومضة حافلة بإتّساق الصّور وإحكام البناء في صياغتها بهذا الإقتدار الرّهيب
جميلة ورائعة بكلّ المقاييس .
لك محبّتي يا سلوى الغالية.






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-05-2015, 04:54 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

لم يكن العشاء على شرفها ولا الرسالة النصية
وشعرت بقبلة الوداع والخداع في آن واحد
موجعة وفي نفس الوقت جميلة
سلمت الغالية سلوى
ودي







  رد مع اقتباس
/
قديم 15-05-2015, 06:58 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

الأديبة القديرة الفاضلة سلوى
دعيني اولا اهنئنك لولوجك الى عالم القصة .ق.ج..من خلال
من خلال هذا النص حسب متابعتي لأصداراتك
أن جوهر القصة يرجع في الأساس الى القاص المبدع وقدرته
على تحريك عناصر القصة والتصاعد البياني ليصل في النتيجة
الى المتعة والتأمل،بدءاً من العنوان لأستيعاب القصة دلالياً،وهو
ما يسمى بالرمزية،وربطه بفحوى المتن المكثف دلاليا في سياق
القصة وصولا للخاتمة برمزيتها والخيط الرفيع مع العنوان...
أحتفاء..بدلاليته الرمزية لقمة السعادة،فالأحتفاء يتم عند حدث
لا يمر يومياً،بل هو حدث استثنائي في حياة المعني به.وهذا اولى
دلاليات الرمزية في هذه القصة،ثم يأتينيا تفصيلياً فحوى الأحتفاء
من خلال الأستعداد للحدث في الأهتمام بجمالية المكان يرافقه
أستعداد نفسي بجمالية المظهر والروح،مما يمثل قيمة عليا للحدث
الى المعني به،لينقلنا حدث الرواية بدلالات ايحائية حركية من خلال
الأذرع والتي كانت في اتجاهين متضادين في الهدف،ليتولد الأحباط
برمزية الأحتراق،وأنتقاء مفردة الأحتراق كانت ذكية،فالأحتراق التهام
كل شيء وتحويله الى عدم،فأبتلع (الأحتراق)(الأحتفاء)ليحوله الى
عدم ،ويختزل المتن في هاتين الدلالتين.
أن الطعن العاطفي والمساس بكرامة الشعور والأحاسيس هي من
أشد الطعنات أيلاما..والخديعة في المشاعر من اقذر انواع الخديعة
هكذا ارادت ان تقول لنا سلوى حماد في هذا النص الجميل...
بداية رائعة بدأت من القمة..
دمتِ بتألق،مع تحياتي وفائق تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-05-2015, 11:59 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

حركة متقنة
صنعت مشهدا صاعقا
القديرة سلوى
لك كل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2015, 07:27 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود مليكة مشاهدة المشاركة
" ..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها.. "

لا حرم الله محبا ممن يحب و ليدم الودّ .

ومضة شاعرية حالمة لافحة معا فسلمت سلوى و بمزيد الألق .
الأديب الوراف محمود مليكة..

مرور كريم وقراءة في عمق الفكرة..

اقتبست الجملة التى لخصت حالة وجدانية إثر خيبة أمل كبيرة..

أسعدني مرورك أ. محمود وأهلاً وسهلاً بك دائماً..

مودة لا تبور،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-05-2015, 10:51 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعد كامل مشاهدة المشاركة
____________________________
حضرت...
نسّقت....
أضاءت
تعطّرت ...
ارتدت...
___________________________________
عبارات متقنة جدّا اُستهلّت بها الومضة فهذا البناء يبلغ ذروته ويحقّق لدى المتلقّي حسّا مرتفعا يهيّئه للوعي بأبعاد ما ستنتهي إليه الومضة
___________________________________________
تحسّست آثار قبلةعلى خدّها قبل أن يغادر على عجل ...فاحترقت أناملها
_________________________________________________
فكلّ عبارة هنا وظّفت توظيفا دقيقا في تعميق الخيبة والصّدمة
فقد أخذنا الموقف من أحسن الحالات الشّعوريّة للسيّدة وهي تعدّ للفرح الى أسوئهاعلى الإطلاق
فالومضة حافلة بإتّساق الصّور وإحكام البناء في صياغتها بهذا الإقتدار الرّهيب
جميلة ورائعة بكلّ المقاييس .
لك محبّتي يا سلوى الغالية.
الغالية منوبية..

ما أروعك عندما تتناولين النصوص بهذا الحرص وتوليها عناية كاملة ..تتناولين كل كلمة باهتمام وتبحثين فيما وراء الكلمات لتخرجين علينا بقراءة واعية وعميقة تثري النصوص وتضيف لها قيمة أدبية..

عودتني غاليتي على رصد حرفي في كل مكان أكتب فيه وهذا يشعرني بالسعادة الكبيرة لأنني أعلم قدرتك الكبيرة على تفكيك مفاصل النصوص بطريقة مبدعة..

أعتبر نفسي محظوظة أن تلقى نصوصي هذا الاهتمام منك..سأكون دائماً بانتظار مرورك البهي حتى أشعر بأنني أسير في الطريق الصحيح..

مشاتل ود وورد لقلبك أخيتي الغالية منوبية..

محبة لا تبور،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-05-2015, 08:29 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
نجلاء وسوف
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية نجلاء وسوف

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجلاء وسوف غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

الذاكرة حارة
ثم مريرة
القديرة سلوى
معبرة ومختصرة بدقة وابداع






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-05-2015, 07:53 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
غالية أبوستة
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى حماد مشاهدة المشاركة

حضرت المائدة..نسقت الزهور في المزهرية وأضاءت الشموع..ثم ارتدت أجمل فساتينها وتعطرت بقطرات من عطرها المميز .وعندما جاء طوقها بذراع وبالذراع الأخر كان يكتب رسالة نصية..ثم أكد موعداً على العشاء..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها..

سلوى حماد


الأديبة سلوى حماد-حياك

مؤلم جداً-أن يقابل الحب

والوله-----بالخيانة

احترقت أصابعها



خاطرة --أو هي ومضة متقنة جدا
احترقت أصابعها
ولها ما بعدها









  رد مع اقتباس
/
قديم 02-06-2015, 10:41 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
لم يكن العشاء على شرفها ولا الرسالة النصية
وشعرت بقبلة الوداع والخداع في آن واحد
موجعة وفي نفس الوقت جميلة
سلمت الغالية سلوى
ودي
الغالية نوال..

كانت تخطط باتجاه وهو يخطط باتجاه أخر ولم يلتقياً على على مفترق قبلة مزيفة كانت بمثابة نقطة الوداع..

قراءة جميلة كجمال روحك غاليتي نوال..

محبة لا تبور،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-06-2015, 10:51 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
الأديبة القديرة الفاضلة سلوى
دعيني اولا اهنئنك لولوجك الى عالم القصة .ق.ج..من خلال
من خلال هذا النص حسب متابعتي لأصداراتك
أن جوهر القصة يرجع في الأساس الى القاص المبدع وقدرته
على تحريك عناصر القصة والتصاعد البياني ليصل في النتيجة
الى المتعة والتأمل،بدءاً من العنوان لأستيعاب القصة دلالياً،وهو
ما يسمى بالرمزية،وربطه بفحوى المتن المكثف دلاليا في سياق
القصة وصولا للخاتمة برمزيتها والخيط الرفيع مع العنوان...
أحتفاء..بدلاليته الرمزية لقمة السعادة،فالأحتفاء يتم عند حدث
لا يمر يومياً،بل هو حدث استثنائي في حياة المعني به.وهذا اولى
دلاليات الرمزية في هذه القصة،ثم يأتينيا تفصيلياً فحوى الأحتفاء
من خلال الأستعداد للحدث في الأهتمام بجمالية المكان يرافقه
أستعداد نفسي بجمالية المظهر والروح،مما يمثل قيمة عليا للحدث
الى المعني به،لينقلنا حدث الرواية بدلالات ايحائية حركية من خلال
الأذرع والتي كانت في اتجاهين متضادين في الهدف،ليتولد الأحباط
برمزية الأحتراق،وأنتقاء مفردة الأحتراق كانت ذكية،فالأحتراق التهام
كل شيء وتحويله الى عدم،فأبتلع (الأحتراق)(الأحتفاء)ليحوله الى
عدم ،ويختزل المتن في هاتين الدلالتين.
أن الطعن العاطفي والمساس بكرامة الشعور والأحاسيس هي من
أشد الطعنات أيلاما..والخديعة في المشاعر من اقذر انواع الخديعة
هكذا ارادت ان تقول لنا سلوى حماد في هذا النص الجميل...
بداية رائعة بدأت من القمة..
دمتِ بتألق،مع تحياتي وفائق تقديري
أديبنا المقتدر قصي المحمود..

تحليل أدبي عميق ومفصل لومضتي المتواضعة..وهذا ليس بغريب فأنت بارع في مجال القصة القصيرة جداً والتي أعتبرها أصعب بكثير من القصة الطويلة لأن اختزال الفكرة في بضع كلمات شيئ صعب ويحتاج الى خبرة في اختيار الكلمات المناسبة من فئة " خير الكلام ما قل ودل".

تسعدني متابعتك لنصوصي وتقييمك لها عن طريق القراءة العميقة والتحليل مما يزيدني إصرار على تطوير نفسي وتقديم الأفضل دائماً..

لقد وصلت للفكرة الأساسية وهي ان التلاعب بالمشاعر هو أسوأ أنواع الخديعة لأن المشاعر هي أغلى ما يملكه الشخص....

أشكرك على هذه القراءة المعمقة أديبنا الفاضل ..مشاتل من امتنان تليق بكم أغرسها هنا..

مودة لا تبور،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-06-2015, 03:14 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي مشاهدة المشاركة
حركة متقنة
صنعت مشهدا صاعقا
القديرة سلوى
لك كل التقدير
الأديب الرائع ناظم العربي..

شهادة أعتز بها من أديب مقتدر ..بدعمك وتشجيعك أخي العزيز ناظم نتطور..

مودتي وتقديري لك وامتناني لحضورك البهي..

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-06-2015, 10:46 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجلاء وسوف مشاهدة المشاركة
الذاكرة حارة
ثم مريرة
القديرة سلوى
معبرة ومختصرة بدقة وابداع
الذاكرة رغم مرارة ما تدونه أحياناً إلا إنها البوصلة التي توجهنا الى الطريق الصحيح حتى لا نٌلدغ أكثر من مرة..

مرورك يسعدني نجلاء الغالية..فكوني بالجوار.

محبتي،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-06-2015, 10:49 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالية أبو ستة مشاهدة المشاركة
الأديبة سلوى حماد-حياك

مؤلم جداً-أن يقابل الحب

والوله-----بالخيانة

احترقت أصابعها



خاطرة --أو هي ومضة متقنة جدا
احترقت أصابعها
ولها ما بعدها



شاعرتنا الغالية غالية..

وما أكثر الحكايا التى تروى في هذا السياق غاليتي..وما أصعب الاحتراق بلهب الخيبة بدل من لهب اللهفة..

بطلة النص احترقت بخيبة توقعاتها وكما قلت لها ما بعدها..

قراءة عميقة من شاعرة قديرة..

محبتي وتقديري،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-06-2015, 11:32 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عوض بديوي
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل لقب فينيق 2015
الأردن

الصورة الرمزية عوض بديوي

افتراضي رد: احتفاء

ومضة راقية راصدة لظاهرة تلون تحدث...
سيعود خائبا برسالة عجائبية..
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-06-2015, 10:33 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى حماد مشاهدة المشاركة

حضرت المائدة..نسقت الزهور في المزهرية وأضاءت الشموع..ثم ارتدت أجمل فساتينها وتعطرت بقطرات من عطرها المميز .وعندما جاء طوقها بذراع وبالذراع الأخر كان يكتب رسالة نصية..ثم أكد موعداً على العشاء..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها..
سلوى حماد
تحضير المائدة،وتنسيق الزهور ،وإضاءة الشموع ،وتزيين الجسد باللباس والعطر كلها مقومات صنعت فضاء مغريا وجذابا ، عمل يمكن أن نعتبره رهانا مفترضا لإعادة بناء فوضى حاصلة بين ذاتين لهما إحساسات متباينة ، وعواطف مشكوك فيها لأنها غير مبنية على الصدق والوفاء ، فالبطلة اعتقدت بسلوكها أنها سوف تعيد ما تبعثر في حياتهما من علاقة وتواصل ذاتي وإنساني لكنها فشلت ،فالقبلة التي رسمها على خدها ما هي إلا رسالة صامتة تشير إلى ضعف وسائلها المستحدثة لاجتذابه نحوها مما عرضها للإهانة والإدلال ،
نص جميل يطفح بالإنسانية ،ممتلئ بالدلالات الكامنة تحت الأفعال والحركات ، نص لم يقل كل شيئ ، يتشكل فوق فجوات تستدعي التأمل في حياة متعلقة بالإنسان ونفسه ومحيطه بل متعلقة بذوات أخرى قد تعيش معه وقد لاتعيش معه ، حياة يفترض أن تكون متوازنة منظمة ، لكن النص ركز على التفاني والتضحية في سبيل إسعاد الآخر ،فالبطلة نسيت نفسها وذاتها ، واستنفرت كل طاقتها المادية والمعنوية في سبيل تحسيس الآخر باهميته ..لكنها قوبلت بالجحود والخذلان ..
نص منتزع من الواقع الإنساني الذي نعيشه ،لكن الساردة شكلته ورسمته بفنية أدبية ،من خلال عمق رؤيتها للحياة دون أن تنقل الواقع كما هو .. بل أضفت على التجربة مسحة فنية تتميز بجودة الإخراج اللغوي والدلالي للفكرة ..
جميل ما كتبت وأبدعت أختي الأديبة المتألقة سلوى ..
تقديري واحترامي / الفرحان بوعزة ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-06-2015, 09:54 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

ومضة معبرة

تجمع روح العطاء وحب البذل عند حواء المفعمة بالمشاعر
و روح الغدر والخيانة لدى بعض الآدميين





ولكن في النهاية الخيانة طبع سواء عند الرجل او المرأة


نسأل الله العافية



همسة لحواء عليها ان تبعد أناملها عن النار كي لا تحترق


بوركت بنت فلسطين الحبيبة
احترامي







  رد مع اقتباس
/
قديم 16-06-2015, 02:40 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
د انجي عبود
عضوة أكاديمية الفينيق للأدب العربي
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية د انجي عبود

افتراضي رد: احتفاء

هي غلطانة

بعد كل هذا التحضيرات

لإنسان أكيد تعلم بخيانته

ولكنها لو أهملته لكان معها على العشاء

وهو من حضره لها

مسكينة هذه المرأة

ولكن الخيانة والصديقة الموجودة لدى معظم البعض

أصبح شيء عادي ومفروض هذه الأيام في عصر الأتصالات المتاحة

كان الله في عونها

سلوى الجمبلة

كنت هُنــــا

وراقت لي ومضتك

تقبلي مروري

وتعليقي

مع

ود

وورد









علمتني الحياة

أن أحترم عقول البشر

ولكــــــــن لا أثق بهم



  رد مع اقتباس
/
قديم 17-06-2015, 12:49 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
د. نديم حسين
مدير فني
فينيق العام 2011
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي والعطاء
عضو لجان تحكيم مسابقات
شاعر/ شاعرة الوهج 2011 / شعر الرسالة /الومضة الشعرية / الومضة الحكائية
فلسطين

الصورة الرمزية د. نديم حسين

افتراضي رد: احتفاء

هذا رجلٌ لا يحترم انتظار حبيبته له !!!

رسالة صادقة جدا .






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2015, 01:13 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى حماد مشاهدة المشاركة

حضرت المائدة..نسقت الزهور في المزهرية وأضاءت الشموع..ثم ارتدت أجمل فساتينها وتعطرت بقطرات من عطرها المميز .وعندما جاء طوقها بذراع وبالذراع الأخر كان يكتب رسالة نصية..ثم أكد موعداً على العشاء..تحسست آثار قبلة على خدها قبل ان يغادر على عجل فاحترقت أناملها..

سلوى حماد
حتما سجني خيباته

وسينزلق إلى القاع

لوحة جميلة بحاجة لقليل عمل

ال ق ق ج لا تحتمل الإسهاب والتفاصيل

خالص تقديري







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2015, 03:18 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
ومضة راقية راصدة لظاهرة تلون تحدث...
سيعود خائبا برسالة عجائبية..
مودتي
تحياتي أخي عوض..

التلون ظاهرة ملتصقة بالبشر لكنها تتفاوت..عندما يكون التلون في المشاعر فاقعاً الى درجة الغش يصاب المرء في مقتل..

شكراً لحضورك الكريم..

مودتي وتقديري..

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2015, 03:26 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
سلوى حماد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية سلوى حماد

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سلوى حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: احتفاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
تحضير المائدة،وتنسيق الزهور ،وإضاءة الشموع ،وتزيين الجسد باللباس والعطر كلها مقومات صنعت فضاء مغريا وجذابا ، عمل يمكن أن نعتبره رهانا مفترضا لإعادة بناء فوضى حاصلة بين ذاتين لهما إحساسات متباينة ، وعواطف مشكوك فيها لأنها غير مبنية على الصدق والوفاء ، فالبطلة اعتقدت بسلوكها أنها سوف تعيد ما تبعثر في حياتهما من علاقة وتواصل ذاتي وإنساني لكنها فشلت ،فالقبلة التي رسمها على خدها ما هي إلا رسالة صامتة تشير إلى ضعف وسائلها المستحدثة لاجتذابه نحوها مما عرضها للإهانة والإدلال ،
نص جميل يطفح بالإنسانية ،ممتلئ بالدلالات الكامنة تحت الأفعال والحركات ، نص لم يقل كل شيئ ، يتشكل فوق فجوات تستدعي التأمل في حياة متعلقة بالإنسان ونفسه ومحيطه بل متعلقة بذوات أخرى قد تعيش معه وقد لاتعيش معه ، حياة يفترض أن تكون متوازنة منظمة ، لكن النص ركز على التفاني والتضحية في سبيل إسعاد الآخر ،فالبطلة نسيت نفسها وذاتها ، واستنفرت كل طاقتها المادية والمعنوية في سبيل تحسيس الآخر باهميته ..لكنها قوبلت بالجحود والخذلان ..
نص منتزع من الواقع الإنساني الذي نعيشه ،لكن الساردة شكلته ورسمته بفنية أدبية ،من خلال عمق رؤيتها للحياة دون أن تنقل الواقع كما هو .. بل أضفت على التجربة مسحة فنية تتميز بجودة الإخراج اللغوي والدلالي للفكرة ..
جميل ما كتبت وأبدعت أختي الأديبة المتألقة سلوى ..
تقديري واحترامي / الفرحان بوعزة ..
الأديب المقتدر الفرحان بو عزة..

قراءة عميقة تغلغلت الى مفاصل النص بحرفية واقتدار..

أسعدتني هذه القراءة لأنها تفوقت على النص وأعجبني طريقة تفكيك الفكرة وتوضيحها..

هذه حكاية تختزل حكايات مشابهة كثيرة تحدث في الواقع الذي نعيشه ..كثيرون يعيشون في نفس المكان لكن انسانياً هم منفصلون تماماً..هناك دائماً طرف يتفانى من أجل الأخر وهناك من يجيد حرفة الجحود وهنا يحدث الشرخ العاطفي الذي يتسع مع مرور الوقت حتى لا تعجز كل الطرق عن إصلاحه..

هذا ما حصل لبطلة النص التي حاولت ترميم علاقتها بشريكها ..حاولت أن تلفت نظره لأنثى منسية من قبله لكن يبدوا انها تأخرت لأن أفقه قد حلقت فيه أنثى أخرى..

كل التقدير لحضورك الراقي وقراءتك العميقة الرائعة أخي الفرحان..

مودتي وتقديري،

سلوى حماد






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط