لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ربا وجدي (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: قالت قيثارة -3 / د. محفوظ فرج (آخر رد :محفوظ فرج)       :: صلِّ على محمدٍ والآلِ (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: حوراء ..( عبدالرشيد ) (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: قطيرة الحزن (آخر رد :علي الحيدري)       :: هلْ تحبّ الشّعرَ مثلي والسّهَرْ (آخر رد :العربي حاج صحراوي)       :: يا عين ... يا ليل (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: القطن طويل التيلة (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: أحب الجزائر (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: المتسولة: (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: امرأة الكهوف الأولى .../ عايده بدر (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: غَصَّة .. (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: سحابة (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: ( قرابين موتى ) (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمة ⊰

⊱ المدينة الحالمة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-08-2016, 09:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي فقاعة .. (قصة قصيرة)

فقاعة ..


قصة قصيرة
بقلم (محمد فتحي المقداد)*



غرامٌ غير معقول بالفقاعات، عندما أصبُّ الماء في كأس زجاجية، هيامٌ في أقصى درجاته، صراع الفقاعات للعيش للحظة خاطفة أو لحظات، وهي تتشكل لآلئ باهرة يلتمع بريقها، حركات بهلوانية آسرة تستولي على مكامن نفسي، تجعلني ذاهلًا عن محيطي بشرود مثير خاصة لمن يراني، لتلصق بي تهمة الجنون، وفقدان العقل، وتنطلق من أكثرهم عبارتهم الشهيرة:" يا مُثَبّت العقل و الدين، ثبّت علينا العقل و الدين"، حفظت هذه الوصمة اللاصقة بي منذ سنوات.
فقاعة البئر، أشهر الفقاعات على الإطلاق، هي ماركة مسجلة باسم ذلك الرجل الذي اختلف مع صديق لي من أيام المدرسة، ووصفه بأنه لا يعدو أن يكون فقاعة، صديقي سرحان، تسمّرَتْ نظراته البلهاء بوجه الرجل، تجمّدت الكلمات بين شفتيْه، حَارَ جوابًا، رغم أنه حاضر البديهة سريع الجواب.
أخبرني بعد أسبوع: أنه فوجئ حقيقة بالموقف الصّادم، لأن التعبير غريب، فقاعة..!!، أبداً لم يكن يخطر ببالي هذا الوصف الغريب، للمرّة الأولى في حياتي أتعرّض لهذه الشتيمة، قاتَلَهُ الله ما أذْرَبَ لسانه.
لم أستطع أن أتمالك نفسي من انفجاري بالضحك، ونحن واقفان على ناصية الطريق، حالتي أثارت العابرين، لأن تتحول نظراتهم إليّ، يبرمون شفاههم، ويحركون أياديهم علامة الاستغراب، حتى أنني سمعتُ امرأة تفوق بسنّها أمي، قائلة: أجارنا الله من آخر زمن، ومن طيش مثل هؤلاء، ضحكٌ بلا سبب قلة أدب.
تفضّل يا سرحان، هاهي الشتائم لحقتني، لكن شتيمة العجوز تقليدية نعرفها منذ صغرنا، لكن الفقاعة لم ترد لا في ميزان و لا قبّان، سأعمل على تسجيلها في موسوعة "غينس"، أو في دائرة حفظ الملكية الفكرية، وأسجّلها باسمك لأنك أول من شُتِم بها، وأطلقَتْ عليه، هو أنت..!!. مقترنًا مع اسم الرجل المُبدِع المبتكر لمصطلح الفقاعة الذي يطلق على الآخرين للإهانة.
تدور عينا سرحان بحركة لا إرادية باتجاهات عديدة في آن واحد، ملامح وجهه متشنّجة، تقاطيع جبينه واضحة، عروق رقبته منتفخة، لا أدري حقيقة هل هو سمع ما قلتُ، أو أحسَّ بِضَحِكي؟.
تجددتْ نوبة الضحك عندي بوتيرة أعلى مما سبق، سرحانُ غارق في عوالمه، وقوفه جانبي في هذه اللحظة بجسمه، لكنه بعيد عنّي في أفكاره، حاولتُ إخراجه من دوّامته، فقلتُ: عزيزي، لا عليك، يجب أن تتفاخر بها؛ لأنها شتيمة مُثقفّة، ويبدو أن صاحبها مثقف أيضًا.
انتبهَ سرحان من غفلته، وقال: وهل هناك شتيمة مثقفة، وأخرى جاهلة أو متخلفة؟.
لم أستطع السيطرة على مشاعري؛ فعاودتني نوبة الضحك، وسط ذهول صديقي، قاطعني، وتابع: أنا سمعتُ عن الرجل الفقاعة، عافانا الله من هذا المرض الغريب العصيّ على كل منجزات الطب الحديث، وأعرفُ تعلقكَ الشديد، وهُيَامَك بالفقاعات، عندما تجلس الساعات الطوال، وأنت تتأمل كأس الماء، تفرغها وتعيد الماء إليها، لتتشكل الفقاعات، كنـتُ أراكَ، وأنت تنسى نفسك، كانت روحي تفقع وأنا أنتظر فراغك، لنتحدث في أمر هام، والآن شعرتُ بالإهانة الحقيقية الذي وجهها لي ذلك الرجل، بأنني شيء فارغ، وبتفاهة حياتي كلها منذ البدء، وأنني لا أشكّلُ كائنًا فاعلًا في هذا الكون، أمرٌ تجاوز إنسانيتي إلى عالم الهباء، فلو نَعَتَنِي بالحمار أو البغل أو الطبل، لكان أهون ألف مرّة من الفقاعة اللعينة.
على كُلٍّ..، يا سرحان، بالنسبة لي كان هذا الأمر غائبًا عنّي، إلى أن قرأتُ مرةً عن شخص أمريكي، غريب الأطوار في مراقبة الفقاعات وتتبعها، بعد انتهائي من قراءة المقال، قمتُ من فوري لتنفيذ أول تجربة، وكان ما كان.
بينما أنا منسجمٌ بكتابة هذا النص القصصي، توقف صديقي عُدَيّ، ألقى السلام، وتابع: أراكً مُستغرِقًا، ماذا تفعل يا فتحي؟.
أكتبُ نصًّا قصصيًّا، حول الفقاعة، وشرحتُ له الفكرة.
ضحك عُدَيّ بملء فِيِهِ، وقال: كُلّنا فقاعة. تابع مشواره باتجاه بيته، حاملًا أغراضه بيده.
تركني في دوّامة التفكير حول كلمته الأخيرة، أمعقول أننا فقاعة..!!؟، أو نصير فقاعة؟.


عمّان - الأردن
17 \ 8 \ 2016








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-08-2016, 03:57 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
روضة الفارسي
عضو أكاديمية الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية روضة الفارسي

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)


نص طريف هادف بديع أفكر الآن أن أجلب إناء وأضع فيه ماء وبعض قطرات شانبو لأصنع فقاقيعا
بوركت استاذ محمد فتحي على هذه المتعة الخالصة وتحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-08-2016, 09:04 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روضة الفارسي مشاهدة المشاركة

نص طريف هادف بديع أفكر الآن أن أجلب إناء وأضع فيه ماء وبعض قطرات شانبو لأصنع فقاقيعا
بوركت استاذ محمد فتحي على هذه المتعة الخالصة وتحياتي

أستاذة روضة الفارسي
أسعدك الله ورعاك
اكتساب مهارت جديدة مطلوب
كل التقدير
دمت بخير








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2016, 11:51 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

قصة قصيرة بامتياز
فيها الكثير منا وفينا الكثير منها
والفقاعة شاهد ودليل
شكرا استاذ فتحي
نصك يستحق القراءة
تحيتي الكبيرة






لطالما كان الحشد في مكان ، وكنت ُ في مكان آخر ، منذ البداية .
محمد الضبع
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2016, 08:52 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
قصة قصيرة بامتياز
فيها الكثير منا وفينا الكثير منها
والفقاعة شاهد ودليل
شكرا استاذ فتحي
نصك يستحق القراءة
تحيتي الكبيرة
تحياتي وتقديري
أستاذة فاطمة الزهراء العلوي
دمت بكل ود وتقدير








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2016, 05:23 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
زحل بن شمسين
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
العراق
افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

نعم نحن فقاعة للماء او للبيرة او للمشروبات الروحية اذا ...
لم نحمل فكر ونكافح من اجله...؟!

اول من يكون هدف لهذه الفقاعات هم الادباء والشعراء اذا لم يحملوا مشروع حضاري ...
يناضلون من اجل انجازه... وبذلك يكونوا موجات بدل ما يكونوا فقاعات ،،
للوصول لشاطيء الامان بالشعب والامة ,,
بو رك جهدك

البابلي يقرؤك السلام






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2016, 07:31 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

صدق صديقك... بماذا نختلف عن الفقاعات
ننتفخ من الغليان إلى أن نصل إلى حجم لا يتحمل المزيد
ثم نفقع أو نفرقع
والأسباب كثيرة ومتعددة لفرقعتنا
تقديري أ. محمد






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-10-2016, 06:38 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زحل بن شمسين مشاهدة المشاركة
نعم نحن فقاعة للماء او للبيرة او للمشروبات الروحية اذا ...
لم نحمل فكر ونكافح من اجله...؟!

اول من يكون هدف لهذه الفقاعات هم الادباء والشعراء اذا لم يحملوا مشروع حضاري ...
يناضلون من اجل انجازه... وبذلك يكونوا موجات بدل ما يكونوا فقاعات ،،
للوصول لشاطيء الامان بالشعب والامة ,,
بو رك جهدك

البابلي يقرؤك السلام

أستاذنا زجل بن شمسين
أسعدك الله
الكتابة بلا هدف تعتبر ميتة..
يجب أن تحمل مشروعًا حضاريًّا
تكون أقرب إلى مفهوم الفقاعة ..
تحياتي و تقديري أيها البابليّ








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 09-10-2016, 06:40 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
صدق صديقك... بماذا نختلف عن الفقاعات
ننتفخ من الغليان إلى أن نصل إلى حجم لا يتحمل المزيد
ثم نفقع أو نفرقع
والأسباب كثيرة ومتعددة لفرقعتنا
تقديري أ. محمد


أستاذة نوال ..
أسعد الله أوقاتك بكل الخير
الحكمة ضالّة المؤمن ..
وكثير من الحكمة تأتي على ألسنة الناس
العاديين ..ربّما لا نسمعهم في كثير من الأحيان
تحياتي و تقديري أيتها الراقية








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-10-2016, 01:03 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
سلام الله وود ،
وقد فقعت ضحكا ...أضحك الله سنك...
توظيف ذكي للعبة الفقاعة في ميثولوجيا ألعابنا ؛
أثارت فيّ نستولوجيا خاصة..
سأفعل فعلة أخيتي الروضة الآن ...
وقد أعود لحديث أطول
ودي وحبي يسبقان ردي دائما...
بورك المداد
مودتي و محبتي


أستاذنا عوض بديوي
أسعدك الله
كل التقدير و الاحترام لك
سعدت بمرورك ..
تحياتي و تقديري








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-10-2016, 11:23 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

توظيف ذكي للفقاعة ذات الموروث الشعبي ..في اسقاطها على مجمل حياتنا اليومية
نعم اخي العزيز ..الحكمة تجدها عند البسطاء لانه يقولها بلا تزويق وينقلها بواقعية
والأديب الفطن من يلتقط الفكرة ليحولها الى نصا ادبيا ..
الحياة يا صديقي لو تأملاناها بمجملها فقاعة ..ولكن لمن يعتبر ويتعض
نص جميل ..مع اجمل تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 31-10-2016, 02:17 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
مرور آخر للتحية
وفقع ما لم يفقع :
توظيف مثل هذه النستولوجيا - أنصح ليس غير والأمر لك - أمر قد تجيده وتتخصص به...
ثم تلون بين الفترة والأخرة..
ثم
بورك المداد
ثم مودتي و محبتي

أستاذنا الفاضل عوض بديوي
أسعد الله أوقاتك بكل الخير
سأعمل بنصيحتك ..
أشكرك.. وأحييك على نبضك المتجدد
تحياتي وتقديري








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-10-2016, 02:19 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
محمد فتحي المقداد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا

الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

افتراضي رد: فقاعة .. (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
توظيف ذكي للفقاعة ذات الموروث الشعبي ..في اسقاطها على مجمل حياتنا اليومية
نعم اخي العزيز ..الحكمة تجدها عند البسطاء لانه يقولها بلا تزويق وينقلها بواقعية
والأديب الفطن من يلتقط الفكرة ليحولها الى نصا ادبيا ..
الحياة يا صديقي لو تأملاناها بمجملها فقاعة ..ولكن لمن يعتبر ويتعض
نص جميل ..مع اجمل تحياتي

أستاذنا الفاضل
قصي المحمود
أسعدك الله
إضاءة، قيّمة ومعبّرة أنارت
دروب النص ..
كل التقدير و الاحترام








مدرج بصرى الشام
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط