لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: هيمنة الموحدين على أيبيريا حتى عام 1212 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أشواك الظن (آخر رد :نزهان الكنعاني)       :: صقيـع الذكريــات ... (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: منذ اقترفتك عاشقا .. (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: فاصـلـــــة (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: للفراغ ايضا مظلة__ (آخر رد :لطفي العبيدي)       :: ولم اسقط .. (آخر رد :زياد السعودي)       :: رثاء السيد محمد علوي المالكي :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :زياد السعودي)       :: قتلوا مرسي (آخر رد :زياد السعودي)       :: تنويه بآخر موعد إجابات محبة القرآن (آخر رد :زياد السعودي)       :: فيروز وعبق الهال (آخر رد :يزن السقار)       :: عاجز (آخر رد :جمال عمران)       :: *أنا والقدس..* نحو القمة* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *أحلام مطرزة بألوان من السحرِ* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *يا بحر غزة احكي لي*.... (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ أدب الرســـــــــالة ⊰

⊱ أدب الرســـــــــالة ⊰ >>>> إنصافا للوطن ..خطاب أدبيّ أطْلقْ.. سراحَ الوطنِ في الضّاد ..فأتت رسالة تنصف الوطن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2017, 11:09 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي حين يُزهر فينا تشرين .. !

شيءٌ ما يحضرني مِنك،
يوثّق الحُب على خارطة الوجع، ويطهّر إيماني بكَ من خطيئة الهجر ..،
الليل القاطن في العظام حدّ مسقط النخاع،
غواية الريح للأوراقِ الصفراء للتسكّع في شوارع تحبل برائحةِ الشقاء ..،
عِراك الساعات في الوجوه الذاهبة للاشيء..،
أحلام الصغارِ المُلتصقة بكسرة خبزٍ يابسة ..
وذاك البحر الغائب في البكاء ريثما يهشّ المطر الأخرس أكواز الملح الثقيلة
عن جسده المكوم بين أطلال النوارس المهاجرة ..
تهبّ بكلّها من بحة صوتك المأسور في حائط المنفى ..
أبحثُ عن نفسي الضائعة فيك مُنذ الصرخة لآخر حقيبة تحمل في أحشائها غبار المطارات
وتسبح فوق لمعة الدمعِ في العيون الملوّحة بالأسى ..
أفتشُ فيك عن أراجيح الطفولة ..،
عن لون الأرض المخصّب بعرق الأجداد ..،
وعن قصيدة عودة يغني الحمام على مآذنها نشيد الوفاء ..
قومي ياقطرة الحبر،
فلن أهتك ستركِ البارد بحُمى أصابعي،
قومي وتناوبي هذا المساء التشريني الحزين ،
فقد تمدّد بملء الأرق في مساماتي وخنق هدير الوتر الخافت ..!
أنا لاأكتب ، بل أشهق هواءَ الإختناق من الطرفِ الآخر من حياة ،
أنا لاأُكدّس الشوق لخريرِ ينابيعك الغائرة في الطين ،
لكنّي أستدرج المعنى المُخبأ في سريرة الحلم المدفون هناك في معابدِ الذاكرة ،
وقتَ كنتَ الزّند الحاني الذي أُخبئ فيه رأسي الصغير،
وأعلّق عليه أملي في غدٍ يبخّر الأرض بزغاريدِ الشمس ،
وقتَ كنتُ أُطْلق في مداك الشامخ طائرتي الورقيّة وأنا أعلم أنها لن تهبط إلا على ظهرِ السحاب ..
أجترُ قلبي الراحل في بقايا ضمائر أقسمت لك على الولاء حدّ انتهاء الدماء ،
في محاولة يائسة لقطف ندف الفرحِ من حُنجرة الوقتِ المتشبث
بتلويحةِ الضّوء البعيد ..
أتمرسُ مساءً يشبهك كثيرا ياحبيبي ،
مساءً كسنبلة لاتكسر مخالب الجوع النّاشب في ريق الوهن ..
مساءً غائماً كلونِ الأشياء العالقة في سُرة فمك ، كخَطْوك الغامض في الحبّ ..
كطعمِ الرجفة التي تتقاسمها مع ظلالٍ بلا هوية وتخرج منها بلا ملامح
غير وجهي النّابت على ستائرك الفاضحة ،
غير حفنة زعفرانٍ أورقتْ على شفتيّ حين كنتُ أردد إسمك
كلّما قبض الحنين صدري ..
تشرين يُشبهنا كثيراً حين يكوّر الشمسَ في عُبّ الضباب وكأنّه يقتص من رعشةِ يديْنا
التي لم تعدْ تتوضأ بمسّ من حميميةِ الدّفء ،
تفرك صَبار الإنتظار الملتف حول المعاصم ..
وتتذوق لذة الإنسكابِ القدري في محطةِ وصولٍ بعد عُمريْن من التّشرد في الذبول ..
تشرين رصاصة زيّفوا لها وجهتها فاحترقتْ وهي تبصُق مسيرتها العمياء .. !!
تشرين صوت الجسدِ الكهل الباحث عن قِبلته، وصراخ أرواحٍ مازالت طريّة
ترسم الآن فوق جثتينا جسراً للعبور .
/

منية الحسين






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 12:37 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

تشرين كم نتمناه خريفا لأوجاعنا يستقبل أمطار فرج تنبت رياض أفراحنا التي تاهت في المدى بين الجدب والتشريد

نص جميل وحرف صاغ من حكاية تشرين الأنين
سلم المداد وطاب العطاء
محبتي وتقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 12:37 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

لجمال النص وسموا لفكرة
تثبيت







  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 01:42 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عادل عبد القادر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / الكنانة
عضو لجنة تحكيم
مسابقة شاعر/ شاعرة الوهج 2011
مصر

الصورة الرمزية عادل عبد القادر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عادل عبد القادر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

جميل هذا البوح التشرينى
نص كالقطيفة فى الليل القارس
الكلمات تنهمر و تتلاحق تكاد لا تقف بنهاية
و هذه واحدة من خصائص الشعر المنثور
منية شاعرة واعية تعى تماما ما تكتبه
أشكرك اختى على هذا الجمال
محبة تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 06:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحمد الشيخ
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية أحمد الشيخ

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

أحمد الشيخ غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

أنين وتشرين هنا في نص قوي
ونسج للفكرة بسمو الفكر وبراعة الحرف
نص رائع بل أكثر من ذلك
دمت بكل الخير وكل الألق
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 09:09 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
تشرين كم نتمناه خريفا لأوجاعنا يستقبل أمطار فرج تنبت رياض أفراحنا التي تاهت في المدى بين الجدب والتشريد

نص جميل وحرف صاغ من حكاية تشرين الأنين
سلم المداد وطاب العطاء
محبتي وتقديري

وكم تمنينا ... ولكنه ربيع أحمر أزهر تجاعيدا وأورق دماء بلاانتهاء
وكم تمنينا ... ولكن المتاهة ابتلعت الخطو الواثق ونهشتنا الفتن
وكم تمنينا ... ولكن الفقراء استوحش فيهم الجوع
والذئاب طالت أنيابها
؛
ولن يموت التمني بموتنا طالما الحب باق والأرض باقية
ستدور الدائرة ..،

الغالية خديجة قاسم
جميل حضورك كروحك الأبية التي اخترقت الكلمات
بكل شفافية وأناقة
سلمت وباقات الشكر لتشريفك حرفي المتواضع






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 09:12 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
لجمال النص وسموا لفكرة
تثبيت
ثبتك الله على الصراط المستقيم
امتناتي والود






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 09:16 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل عبد القادر مشاهدة المشاركة
جميل هذا البوح التشرينى
نص كالقطيفة فى الليل القارس
الكلمات تنهمر و تتلاحق تكاد لا تقف بنهاية
و هذه واحدة من خصائص الشعر المنثور
منية شاعرة واعية تعى تماما ما تكتبه
أشكرك اختى على هذا الجمال
محبة تليق

منية تقف احتراما في حضرة حضورك الربيعي القسمات
بين أوراق تشرينها الحزين
الشاعر القدير /عادل عبد القادر
بساتين شكري لوقوفك القيم على ناصية حرفي
أسعدني تشريفك سيدي الفاضل
مودتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 09:20 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الشيخ مشاهدة المشاركة
أنين وتشرين هنا في نص قوي
ونسج للفكرة بسمو الفكر وبراعة الحرف
نص رائع بل أكثر من ذلك
دمت بكل الخير وكل الألق
تقديري
شاعرنا المبدع أحمد الشيخ
لك بصمة تميس أناقة وتفوح طيباً
شكراً لأنك منحت النص بعض ضوءك أيها الكريم
كل الإحترام والتقدير لشخصك النبيل
أرق تحياتي والمودة






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 10:12 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

سلام الله
وتحية ترقى لتليق
أطلقتم سراحَ الرسالة في الضّاد ..
دمتم رسالة في أدب الوطن والانسان..

كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2017, 11:04 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
بهاء الدين أبوجزر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر

الصورة الرمزية بهاء الدين أبوجزر

افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

نص رائع وجميل...راقني جدا
شاعرتنا الراقية أ. منية
دمت ودام الحرف الجميل...ودام النبض والابداع
مع الود والورد






فلسطيني بلون الجرح تعرفني...بلحن الفخر والعزة
هناك بغربة تكوي...فؤادا نازفا...ودماء

https://www.facebook.com/dr.bahaaeddin/
#بهاء_الدين
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2017, 04:33 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

هو نص التمني من المنية صاغته بشاعريتها الأنيقة
تشرين فيه الرذاذ والمطر والبرق والإخضرار
وعشب الحياة ينمو..ولكن...
نصا رائع كروعة روح كاتبته ..الصديقة المنية






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2017, 05:02 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عوض بديوي
عضو أكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل لقب فينيق 2015
الأردن

الصورة الرمزية عوض بديوي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عوض بديوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

سلام الله وود ،
الله الله
نص راق راقني بناءا ومضمونا وقال رسالته بفارق واقتدار...
نص مدهش رائع
وبيان راح في الجمال.
وأي جمال بعد هذه الصورة المبتكرة القابضة على الوجع :
تشرين يُشبهنا كثيراً حين يكوّر الشمسَ في عُبّ الضباب وكأنّه يقتص من رعشةِ يديْنا
التي لم تعدْ تتوضأ بمسّ من حميميةِ الدّفء ،
تفرك صَبار الإنتظار الملتف حول المعاصم ..

حفظكم المولى
بورك المداد
مودتي و محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2017, 09:55 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عادل ابراهيم حجاج
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية عادل ابراهيم حجاج

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عادل ابراهيم حجاج غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

المفارقات كثيرة
دفئنا النص بألمه
وطار بنا الى فضاء البوح بلا وسيلة اقلاع
قرأنا هنا وجد وحرفية عالية من الشاعرة المتألقة منية الحسين






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 08:42 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

أبحثُ عن نفسي الضائعة فيك مُنذ الصرخة لآخر حقيبة تحمل في أحشائها غبار المطارات
وتسبح فوق لمعة الدمعِ في العيون الملوّحة بالأسى ..
أفتشُ فيك عن أراجيح الطفولة ..،
عن لون الأرض المخصّب بعرق الأجداد ..،
وعن قصيدة عودة يغني الحمام على مآذنها نشيد الوفاء ..
قومي ياقطرة الحبر،
فلن أهتك ستركِ البارد بحُمى أصابعي،
قومي وتناوبي هذا المساء التشريني الحزين ،
فقد تمدّد بملء الأرق في مساماتي وخنق هدير الوتر الخافت ..!
أنا لاأكتب ، بل أشهق هواءَ الإختناق من الطرفِ الآخر من حياة ،
أنا لاأُكدّس الشوق لخريرِ ينابيعك الغائرة في الطين ،
لكنّي أستدرج المعنى المُخبأ في سريرة الحلم المدفون هناك في معابدِ الذاكرة



تشرين وذكريات كثيرة عميقة المشاعر
مابين وجع وانين واحاسيس كثيرة تناولها بوحك الجميل هنا
والذي جعلنا نقف امام لوحتك البلورية بكل دهشة.
بوح سامق
ورسالة نبيلة المعنى والمضمون
صاغها نبضك برقي وتألق وجمال الاخت الغالية وبنت بلادي العزيزة منية
سلمتِ غاليتي وقلمك الذهبي الماتع
الذي جعلني امكث في محرابه طويلا واعيد القراءة مرات ومرات.
تحية تليق
ولقلبك كل الحب
صباحك وطن








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 11:38 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
خالداحمدمحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية خالداحمدمحمود

افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !


دخلت أدرج تحليق جديد
وجدت نصك يبرق ويمطر هذا الجمال الموجع
اغلقت قلمى
وجلست فى رحاب سطورك ....

وقد يطول المكوث ..........................

تقديرى






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 12:13 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
سلام الله
وتحية ترقى لتليق
أطلقتم سراحَ الرسالة في الضّاد ..
دمتم رسالة في أدب الوطن والانسان..

كل الود
ودام حضورك يرفد المعنى ويجلل السطور بالهيبة
كل الود والإمتنان
عميدنا المكرم زياد السعودي
وأعطر التحايا






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 12:18 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين أبوجزر مشاهدة المشاركة
نص رائع وجميل...راقني جدا
شاعرتنا الراقية أ. منية
دمت ودام الحرف الجميل...ودام النبض والابداع
مع الود والورد
الشاعر الأنيق .. بهاء الدين أبو جزر
شهادة غالية من لدنك تتباهى بها سطوري الفقيرة
دام حضورك اللطيف ودمت

مودتي والياسمينات






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 12:22 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
هو نص التمني من المنية صاغته بشاعريتها الأنيقة
تشرين فيه الرذاذ والمطر والبرق والإخضرار
وعشب الحياة ينمو..ولكن...
نصا رائع كروعة روح كاتبته ..الصديقة المنية

وقد نالت المنية منك صكّ الإستمرارية ووشم النور في ليلِ المِداد المُر
وماأوسع حرفي حين ترصده عذوبة سطرك الصديق العزيز
قصي المحمود
كلي امتنان وشكر يليق بحضورك وقراءتك

تقديري والعطر






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 12:29 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
سلام الله وود ،
الله الله
نص راق راقني بناءا ومضمونا وقال رسالته بفارق واقتدار...
نص مدهش رائع
وبيان راح في الجمال.
وأي جمال بعد هذه الصورة المبتكرة القابضة على الوجع :
تشرين يُشبهنا كثيراً حين يكوّر الشمسَ في عُبّ الضباب وكأنّه يقتص من رعشةِ يديْنا
التي لم تعدْ تتوضأ بمسّ من حميميةِ الدّفء ،
تفرك صَبار الإنتظار الملتف حول المعاصم ..

حفظكم المولى
بورك المداد
مودتي و محبتي
وعليك سلام الله ورحمته وبركاته
أديبنا الراقي د. عوض بديوي
لكرمك المعهود وجهدك الرائع ورصدك القيّم وعنايتك الدقيقة
أبحث عن حروف شكر تليق ولاأجد ..
ولافرار من حرف أطُيبه بمسك الإمتنان وأشفعه بالمودة
وأهديه ملفوفا بمخمل الشكر
عني وعن كل النصوص التي يحضرها ضوؤك

بوركت وبوركت روحك وجوزيت عنا الخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 12:45 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

ألق وجمال
دمت راقية الحرف
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2017, 01:12 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
غالية أبوستة
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

غالية أبوستة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

.
البحر الغائب في البكاء ريثما يهشّ المطر الأخرس أكواز الملح الثقيلة
عن جسده المكوم بين أطلال النوارس المهاجرة ..
تهبّ بكلّها من بحة صوتك المأسور في حائط المنفى ..
أبحثُ عن نفسي الضائعة فيك مُنذ الصرخة لآخر حقيبة تحمل في أحشائها غبار المطارات
وتسبح فوق لمعة الدمعِ في العيون الملوّحة بالأسى ..
أفتشُ فيك عن أراجيح الطفولة ..،
عن لون الأرض المخصّب بعرق الأجداد ..،
وعن قصيدة عودة يغني الحمام على مآذنها نشيد الوفاء ..
قومي ياقطرة الحبر،
فلن أهتك ستركِ البارد بحُمى أصابعي،
قومي وتناوبي هذا المساء التشريني الحزين ،
فقد تمدّد بملء الأرق في مساماتي وخنق هدير الوتر الخافت





السلام عليكم غاليتي -----شاعرتنا الرائعة منوة حسين

وحفظك الله أبدعت في سكب هاطل الوجع

للروعة وشاعرتها عاطر التحايا


أكواز وعناقيد الملح أعجزت الماء أن تذوب -جاء الملح

مسحاً بكل ما يجثو على القلوب الصغيرةة الرقيقة-----ملح لا ككل الملح

كم حمل هذا النص بما يعادل جماله من مرّ املاح العصيان على أمهر الصيادين

كنت رائعة حد انهمار الدموع ------نصك االرائع مثل واقعنا كلنا -المر صار نصاب الأرق

من زهورنا التي تذوي ---------شيء مفزع للغالية

أثارت في جسدي قشعيرة اللاحيلة التي جثمت------------قومي يا قطرة الحبر ----والله

يا أخوية لم يعد لنا حيلة سواها فوا بؤسها معنا


لك الألق ونور الفلق-------ولعل الغيث يهمي -------فتذوب جلاميد الملح التى أذابت الكثيرين


شكراً للجمال وسلم الفكر واليراع

محبتي -----وتقديري

شكراً لما نال من نبض قلوبنا بتجسيد واقع مزر

صباحك الورد والود

أملنا في الله كبير














  رد مع اقتباس
/
قديم 13-01-2017, 01:39 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل ابراهيم حجاج مشاهدة المشاركة
المفارقات كثيرة
دفئنا النص بألمه
وطار بنا الى فضاء البوح بلا وسيلة اقلاع
قرأنا هنا وجد وحرفية عالية من الشاعرة المتألقة منية الحسين
يسعدني ويشرفني أن تروق لك حروفي البسيطة
أديبنا القدير عادل حجاج
فلك الشكر جداولا
وياألف أهلا بك بفوح الرياحين






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-01-2017, 01:48 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
أبحثُ عن نفسي الضائعة فيك مُنذ الصرخة لآخر حقيبة تحمل في أحشائها غبار المطارات
وتسبح فوق لمعة الدمعِ في العيون الملوّحة بالأسى ..
أفتشُ فيك عن أراجيح الطفولة ..،
عن لون الأرض المخصّب بعرق الأجداد ..،
وعن قصيدة عودة يغني الحمام على مآذنها نشيد الوفاء ..
قومي ياقطرة الحبر،
فلن أهتك ستركِ البارد بحُمى أصابعي،
قومي وتناوبي هذا المساء التشريني الحزين ،
فقد تمدّد بملء الأرق في مساماتي وخنق هدير الوتر الخافت ..!
أنا لاأكتب ، بل أشهق هواءَ الإختناق من الطرفِ الآخر من حياة ،
أنا لاأُكدّس الشوق لخريرِ ينابيعك الغائرة في الطين ،
لكنّي أستدرج المعنى المُخبأ في سريرة الحلم المدفون هناك في معابدِ الذاكرة



تشرين وذكريات كثيرة عميقة المشاعر
مابين وجع وانين واحاسيس كثيرة تناولها بوحك الجميل هنا
والذي جعلنا نقف امام لوحتك البلورية بكل دهشة.
بوح سامق
ورسالة نبيلة المعنى والمضمون
صاغها نبضك برقي وتألق وجمال الاخت الغالية وبنت بلادي العزيزة منية
سلمتِ غاليتي وقلمك الذهبي الماتع
الذي جعلني امكث في محرابه طويلا واعيد القراءة مرات ومرات.
تحية تليق
ولقلبك كل الحب
صباحك وطن
وحين ننظر للمرآة لانراها بل نرانا فيه بكل تفاصيله الموجعة
والمحببة ... بكل تناقضاته ، بحنانه وقسوته /بقربه ببعده /بضعفه بعزته
بولائه وخيانته ..
أين أصبحنا منه وكيف أمسينا فيه ..؟
ومن سيمسح تلك الدمعة الغائرة في الملح والمغروزة في النخاع ..؟

احتشدت الأسئلة في الفم ياعبير الحب ولامجيب
غير يقين أن الله معنا ... وكفى به معينا
وكفى به نصيرا
،
أختي وبنت مصر المحبة ..
الأميرة عبير محمد
أنتمي لحرفي كثيراً وقت تمررين عطر روحك في ثناياه
وأعود له بنظرة أبعد ولمسة أدفأ
شكراً لكم روعة تحمله جوانحك
لقلبك آيات الفرح






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-01-2017, 01:53 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
منية الحسين
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية منية الحسين

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منية الحسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حين يُزهر فينا تشرين .. !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالداحمدمحمود مشاهدة المشاركة

دخلت أدرج تحليق جديد
وجدت نصك يبرق ويمطر هذا الجمال الموجع
اغلقت قلمى
وجلست فى رحاب سطورك ....

وقد يطول المكوث ..........................

تقديرى
وكما يسعدني مكوثك الذي تورق به السطور
يقلقني ... فلاتغلق قلمك أبدا وتحجب بذخ حروفك عنا
...
الأخ والأديب الأنيق /خالد محمود
أهلا تليق بحضورك يابن النيل






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط