لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أيلول بلونٍ آخر / رافت ابو زنيمة (آخر رد :نوال البردويل)       :: هدية من القلب (آخر رد :إيمان سالم)       :: حوراء.... (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: فــَــنَّ الكَلامُ (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: خِبرَة (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: كنت مفعما بالحياة ، مثلك (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: عكا والبحر (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: أيلول عد بميلادي (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: الملاح العنيد،،، (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: في مَسقَطِ الغَيث ! (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: تحيّــــاتى لمـولاتى (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: *ما بين لاءات وبعض من نعم * (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: تَرفَّق بِقلبي .. (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: فِتَنْ !. (آخر رد :أحمد الشيخ)       :: سبعون عاما (آخر رد :أحمد الشيخ)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-07-2018, 09:10 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي الشعرة التي قصمت ظهر البعير

كانت يديها شبه مغطاة برغوة الصابون وهي واقفة أمام ماكينة الغسيل تقبض على الشعرة الطويلة بإحكام بالسبابة و الإبهام و هي ترتعش من هول ما نالها من الصدمة .. هذه الشعرة التي وجدتها مندسة بين طيات ملابس زوجها الداخلية شقراء اللون لمّاعة لا تشبه لون شعرها الأسود الداكن , حتما إنه يخونها مع إحدى الشقروات , إنها الخيانة العظمى , لقد حطمها و حطم بيتها .. اسودت الدنيا أمام عينيها , راحت تتنقل بين الغرف كالمجنونة بلا هدف ,رائحة الشياط انبعثت من المطبخ تنبئ باحتراق طنجرة الطعام وهي فوق النار فالشعرة الشقراء أنستها كل شيء ، أشغلتها حتى عن طفلتها الرضيعة التي تعالت صيحاتها من داخل غرفة النوم .. انحدرت مع السلم إلى الدور الأرضي مهرولة تتمتم بالشتائم : سأذهب إليه الآن و سأضع الشعرة على مكتبه و أمام عينيه , ثم أفضحه أمام زملائه في العمل حتى تكون له عبرة لن ينساها عبر السنين المتبقية من عمره .. خرجت إلى الشارع منكوشة الشعر تهرول نحو مقر عمل زوجها القريب و الشعرة ماكثة بين سبابتها و الإبهام تداعبها النسمات , عبرت الطريق السريعة منحنية و سرب من السيارات توقف أمامها فجأة محدثا ضجة كبيرة جراء دوس السائقين على الفرامل بقوة و عنف احتكاك العجلات بالإسفلت , حمدا لله لقد نجت من صدمة السيارة الأمامية بأعجوبة , أخرج أحد السائقين رأسه و خاطبها غاضبا : مالك هل أنت مجنونة ؟ قال سائق آخر و ابتسامة ساخرة تعلو محياه : أهكذا تعبرين طريقا سريعة محفوفة بالمخاطر مثل ( ناقة شاردة ) أيتها المجنونة . لم تكترث بأحد و لم تلتفت كانت منشغلة بسب و لعن بعلها بينما كانت تتلقى نفس اللعن و الشتائم من أصحاب السيارات التي أجبرتها على التوقف .. واصلت طريقها حتى دخلت إلى مكتب زوجها , وجدته منشغلا مع أحد زملائه بالعمل , التفت فجأة ليجدها ماثلة أمامه و شرر الغضب يتطاير من عينها , خفق قلبه بشدة و اعتقد أن مكروها قد حل بابنته الرضيعة لكنها فاجأته بوضع شعرة شقراء لامعة أمامه و يديها مازالت تحمل بقايا من رغوة الصابون ثم قالت بصوت عال : هذه الشعرة لمن يا خائن يا ...يا . استدار بظهره ليختفي وراء خزانة تحمل في رفوفها ملفات قديمة , تمنى لو أن يكون ملفا ضائعا في رف من رفوفها أو أن تنشق الأرض و تبتلعه , فهو يدرك جيدا طبيعة زوجته , أنه لا مجال لمجادلتها حتى يتفادى مزيدا من هيجانها .. تدخل أحد زملائه و خاطبها قائلا : تريثي سيدتي هذا مقر عمل و من الواجب إحترامه , رفعت الشعرة من على المكتب و خرجت عائدة إلى البيت , هناك حملت إبنتها الرضيعة و غادرت إلى حيث بيت أهلها عاقدة العزم على عدم العودة إلى بيت الزوجية , فزوجها خائن و لا يستحق أن يكون زوجا بل هو لا يستحق أن يكون رب أسرة في الأصل ... في اليوم الثالث من مكوثها بين أهلها اتصلت بها صديقتها الحلاقة فاطمة سائلة : هل تريدين صبغ شعرك كما المرة الفارطة بالون الأشقر اللامع .






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 12:50 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * إنتظار *
0 * براح *
0 * قرار*
0 * قطع الوريد *
0 وهكذا

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اخى الدرعى
ظهور الرضيعة فجاة فى النص أجبرنا على إعادة النظر فى مصير الاسرة ..ورد فعل الزوجة كان مبالغا فيه وكذلك وجود آثار رغوة الصابون على يديها عند وصولها المكتب رغم طول المسافة سيرا على الاقدام والنعرض لما كان من السائقين.
القفلة جيدة جدا ..كنت اتمنى وجود سبب أكثر وأقوى من مجرد شعرة شقراء هى من شعرها الملون والذى نسيت انها صبغته .
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 01:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 السّكري
0 خسوف
0 بعد أن
0 عودة الروح
0 النفق

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

قراءة اولى ولي عودة
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 01:55 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
اخى الدرعى
ظهور الرضيعة فجاة فى النص أجبرنا على إعادة النظر فى مصير الاسرة ..ورد فعل الزوجة كان مبالغا فيه وكذلك وجود آثار رغوة الصابون على يديها عند وصولها المكتب رغم طول المسافة سيرا على الاقدام والنعرض لما كان من السائقين.
القفلة جيدة جدا ..كنت اتمنى وجود سبب أكثر وأقوى من مجرد شعرة شقراء هى من شعرها الملون والذى نسيت انها صبغته .
مودتى
مرحبا أخي جمال زعيم الغلابة
سعيد أنك أول من مر بقصيصتي المتواضعة
رأيك أحبه و أعتز به كثيرا
ربما الشعرة كانت بمثابة الترميز إلى تفاهمة الأمور التي تؤدي عادة بالتفريق بين الزوجين و تشرد الأسرة
في المجتمعات العربية
محبتي و مودتي يا غالي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 02:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
قراءة اولى ولي عودة
تحياتي
مرحبا أخي أديبنا قصي المحمود
يسعدني و يشرفني رأيك
أبقى في انتظاره
تحياتي التي تليق
مع شكري الدائم للحضور و المتابعة






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 04:38 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * إنتظار *
0 * براح *
0 * قرار*
0 * قطع الوريد *
0 وهكذا

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
مرحبا أخي جمال زعيم الغلابة
سعيد أنك أول من مر بقصيصتي المتواضعة
رأيك أحبه و أعتز به كثيرا
ربما الشعرة كانت بمثابة الترميز إلى تفاهمة الأمور التي تؤدي عادة بالتفريق بين الزوجين و تشرد الأسرة
في المجتمعات العربية
محبتي و مودتي يا غالي
اخى الدرعى
احبك فى الله يارجل واعتز بك
يبدو انك اغفلت سهوا ملاحظتى عن رغوة الصابون على يديها والتى مازالت منذ انطلاقها من البيت وحتى صراخها فى المكتب .هناك عنصر الزمن ..كفيل بازالة الرغوة ولو كانت خارجة من البانيو يغطيها الشامبو.
مودتى ياغالى






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 04:40 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * إنتظار *
0 * براح *
0 * قرار*
0 * قطع الوريد *
0 وهكذا

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
مرحبا أخي جمال زعيم الغلابة
سعيد أنك أول من مر بقصيصتي المتواضعة
رأيك أحبه و أعتز به كثيرا
ربما الشعرة كانت بمثابة الترميز إلى تفاهمة الأمور التي تؤدي عادة بالتفريق بين الزوجين و تشرد الأسرة
في المجتمعات العربية
محبتي و مودتي يا غالي
اخى الدرعى
احبك فى الله يارجل واعتز بك
يبدو انك اغفلت سهوا ملاحظتى عن رغوة الصابون على يديها والتى مازالت منذ انطلاقها من البيت وحتى صراخها فى المكتب .فاجأته بوضع شعرة شقراء لامعة أمامه و يديها مازالت تحمل بقايا من رغوة الصابون ....هناك عنصر الزمن ..كفيل بازالة الرغوة ولو كانت خارجة من البانيو يغطيها الشامبو.
مودتى ياغالى






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-07-2018, 05:30 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
اخى الدرعى
احبك فى الله يارجل واعتز بك
يبدو انك اغفلت سهوا ملاحظتى عن رغوة الصابون على يديها والتى مازالت منذ انطلاقها من البيت وحتى صراخها فى المكتب .فاجأته بوضع شعرة شقراء لامعة أمامه و يديها مازالت تحمل بقايا من رغوة الصابون ....هناك عنصر الزمن ..كفيل بازالة الرغوة ولو كانت خارجة من البانيو يغطيها الشامبو.
مودتى ياغالى
مرحبا أخي المبدع جمال فعلا معك حق أنا أيضا نحبكم في الله و الله و أحب أن أناديكم بزعيم الغلابة من باب المحبة لقد ذكرت في القصة أن المسافة قريبة ربما لن تكلفها سوى قطع الطريق الرئيسية كي تصل الى مقر عمل زوجها
ثم إن رغوة الصابون حتى لو جفت بفعل الشمس و الهواء تبقى ترسباتها على اليدين ..أقدر رأيك أخي جمال و أعتز به
في انتظار رأي البقية من أدبائنا الكرام قد نغير ما يجب تغييره حسب رأيكم و رأي المجموعة
أهلا دائما بمرورك العطر و إثرائك للنص
محبتي يا غالي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-07-2018, 01:14 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

قال لي صديقي : سألت جدتي أيها أوجع على المرأة زواج رجلها عليها أم موت ابنها ؟
قالت : لقد ذقت الاثنين ... فما وجدت أقسى من زواج الرجل على زوجته...
ثم استرسلت تحكي: اشتدت الحمى على ابني بعد منتصف الليل و كان أبوه نائما بعد أن عاد متعبا من عمل مضن ... وقرابة الفجر أسلم أبني الروح الى بارئها ..قالت : أخذت الماء بيدي و مسحت به على وجهه و أغلقت له عينيه ثم غطيته بملاءة كانت على سرير آخر حينها سمعت المؤذن ينادي لصلاة الفجر , أيقظت و الده وقلت له قم للصلاة... سألني كيف الولد قلت له بخير... حتى إذا توضأ قلت له إن الله استلم أمانته و ان إبنك قد مات و أخذت أصبره على مصابه و أنه ذاهب الى المسجد فليخبر المصلين ليسلعدوه في دفن ابنه ... واحتسبت ابني راجية الأجر من الله و كانت كلما سقطت دمعة أرفع وجهي حتى تبقى في محجرها ولا تسقط حتى استكمل الأجر..
ثم اعتدلت في جلستها وقالت: أما يوم أن تزوج علي زوجي زوجته الثانية فقد كنت استحم و أنا اجلس على كرسي صغير و أصب الماء من وعاء على رأسي ..فإذا بفلانة تدخل من باب البيت كالشيطانة و هي تصيح صياح النائحات و تقول ألحقي زوجك قد تزوج عليك .. قالت رميت الوعاء من يدي , و خرجت من الحمام عارية كما ولدتني أمي أصوت و أصيح مثلها و ادركتني فلانة عند باب البيت الخارجي بملاءة غطتني بها كانت هي نفس الملاءة التي غطيت بها ابني ساعة مات....
ثم التفتت تسألني مستنكرة: و تسألني أيهما أوجع ؟؟...
أخي المختار شكرا لقصتك الجميلة






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-07-2018, 01:20 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

النص جميل وفكرته كذلك
مررت به أكثر من مرة
لكن ديناميكية الحدث
رأيت فيها مبالغة شيء ما
أما الأسلوب والسرد واللغة
والحدث وتصوير المشاهد فكلها جميلة
استمعت بالحوار الدائر هنا
كل التقدير لأخي الطيب المختار







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-07-2018, 07:56 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
قال لي صديقي : سألت جدتي أيها أوجع على المرأة زواج رجلها عليها أم موت ابنها ؟
قالت : لقد ذقت الاثنين ... فما وجدت أقسى من زواج الرجل على زوجته...
ثم استرسلت تحكي: اشتدت الحمى على ابني بعد منتصف الليل و كان أبوه نائما بعد أن عاد متعبا من عمل مضن ... وقرابة الفجر أسلم أبني الروح الى بارئها ..قالت : أخذت الماء بيدي و مسحت به على وجهه و أغلقت له عينيه ثم غطيته بملاءة كانت على سرير آخر حينها سمعت المؤذن ينادي لصلاة الفجر , أيقظت و الده وقلت له قم للصلاة... سألني كيف الولد قلت له بخير... حتى إذا توضأ قلت له إن الله استلم أمانته و ان إبنك قد مات و أخذت أصبره على مصابه و أنه ذاهب الى المسجد فليخبر المصلين ليسلعدوه في دفن ابنه ... واحتسبت ابني راجية الأجر من الله و كانت كلما سقطت دمعة أرفع وجهي حتى تبقى في محجرها ولا تسقط حتى استكمل الأجر..
ثم اعتدلت في جلستها وقالت: أما يوم أن تزوج علي زوجي زوجته الثانية فقد كنت استحم و أنا اجلس على كرسي صغير و أصب الماء من وعاء على رأسي ..فإذا بفلانة تدخل من باب البيت كالشيطانة و هي تصيح صياح النائحات و تقول ألحقي زوجك قد تزوج عليك .. قالت رميت الوعاء من يدي , و خرجت من الحمام عارية كما ولدتني أمي أصوت و أصيح مثلها و ادركتني فلانة عند باب البيت الخارجي بملاءة غطتني بها كانت هي نفس الملاءة التي غطيت بها ابني ساعة مات....
ثم التفتت تسألني مستنكرة: و تسألني أيهما أوجع ؟؟...
أخي المختار شكرا لقصتك الجميلة
إضافة رائعة أثرت قصتي المتواضعة و المتصفح عامة
شكرا من القلب أخي العزيز طارق هذا من كرمك و جودك
و رفعة أخلاقك
فما أروع أن تجتمع في الأديب صفات الإبداع الأدبي و الأخلاقي
مودتي و كثير إحترامي مبدعنا الغالي طارق






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-07-2018, 08:02 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
النص جميل وفكرته كذلك
مررت به أكثر من مرة
لكن ديناميكية الحدث
رأيت فيها مبالغة شيء ما
أما الأسلوب والسرد واللغة
والحدث وتصوير المشاهد فكلها جميلة
استمعت بالحوار الدائر هنا
كل التقدير لأخي الطيب المختار
الفكرة ليست لي أخي خالد لإنها قصة واقعية
فعلا ربما بالغت من باب ايضاح تفاهة الأشياء التي عادة ما تسبب المشاكل
بين الأسر
أحترم رأيكم و أقبل به كما أتقبل آراء كافة الإخوة الأدباء
شكرا دائما على الإهتمام و المتابعة
في انتظار قراءة الأخ محمد خالد بديوي و الأخ قصي المحمود و بقية الإخوة و الأخوات
تقبل أرقى تحياتي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-07-2018, 02:14 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

رصد جميل للغاية و التشويق حاضر بقوة
المبالغة التي تحدث عنها أساتذتنا ربما
تخدم الجانب الكريكاتوري الذي يلفت الانتباه
و صاحب من البداية أحداث القصة , كنت أنتظر
ما قصة الشعرة التي ستكون خارج كل التوقعات

تحية تقدير و إعجاب بقلمكم مبدعنا
الفاضل المختار محمد الدرعي
دمتم في أمان الله و حفظه






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 12:03 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان سالم مشاهدة المشاركة
رصد جميل للغاية و التشويق حاضر بقوة
المبالغة التي تحدث عنها أساتذتنا ربما
تخدم الجانب الكريكاتوري الذي يلفت الانتباه
و صاحب من البداية أحداث القصة , كنت أنتظر
ما قصة الشعرة التي ستكون خارج كل التوقعات

تحية تقدير و إعجاب بقلمكم مبدعنا
الفاضل المختار محمد الدرعي
دمتم في أمان الله و حفظه
وجهة نظركم.لها كل تقدير واحترام
لو كان كذلك بالنسبة للجانب الكاريكاتوري
لأصبح النص ضمن خطوط الساخر وليس قصة
وجهة نظر وزاوية رؤية
تحيتي لك ولأخي المختار







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 04:24 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

أعماها الغضب حد نسيان أنها صبغت شعرها
وأن الشعرة الشقراء كانت تخصها هي
يحدث مثل هذا الغباء والغيرة العمياء مع بعض النساء
سرد جميل وقفلة مفاجئة
كل التقدير أ. الدرعي
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 08:02 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان سالم مشاهدة المشاركة
رصد جميل للغاية و التشويق حاضر بقوة
المبالغة التي تحدث عنها أساتذتنا ربما
تخدم الجانب الكريكاتوري الذي يلفت الانتباه
و صاحب من البداية أحداث القصة , كنت أنتظر
ما قصة الشعرة التي ستكون خارج كل التوقعات

تحية تقدير و إعجاب بقلمكم مبدعنا
الفاضل المختار محمد الدرعي
دمتم في أمان الله و حفظه
مرحبا أختنا الفاضلة إيمان
سعيد أن أعجبتك القصة
شكرا للإهتمام و المتابعة
تقبلي أرقى تحيتي و احترامي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 08:21 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
وجهة نظركم.لها كل تقدير واحترام
لو كان كذلك بالنسبة للجانب الكاريكاتوري
لأصبح النص ضمن خطوط الساخر وليس قصة
وجهة نظر وزاوية رؤية
تحيتي لك ولأخي المختار
الأخت ايمان الأخ خالد
أعتقد أن المشهد الكاريكاتيري كان واضحا في القصة ( إمرأة تقبض على شعرة و تسير في الطريق )
من المؤكد أنها صورة ساخرة فرضت نفسها حيث جاءت تلقائية في السياق و ليست مركبة
كما أعتقد أن هناك خطوطا ترسم الحدود بين السخرية في القصة القصيرة و السخرية في المقال الساخر
ربما موضوع السخرية في القصة يتطلب نقاشا أكثر من لدن أهلنا في الفينيق
تحياتي التي تليق






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2018, 05:34 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
الأخت ايمان الأخ خالد
أعتقد أن المشهد الكاريكاتيري كان واضحا في القصة ( إمرأة تقبض على شعرة و تسير في الطريق )
من المؤكد أنها صورة ساخرة فرضت نفسها حيث جاءت تلقائية في السياق و ليست مركبة
كما أعتقد أن هناك خطوطا ترسم الحدود بين السخرية في القصة القصيرة و السخرية في المقال الساخر
ربما موضوع السخرية في القصة يتطلب نقاشا أكثر من لدن أهلنا في الفينيق
تحياتي التي تليق
حياك الله أخي المختار
الساخر هو أدب بحد ذاته
وهو أدب صعب ومن يكتبه
فهو مبدع ومتمكن من حرفته
تحيتي ومحبتي







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2018, 08:11 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
حياك الله أخي المختار
الساخر هو أدب بحد ذاته
وهو أدب صعب ومن يكتبه
فهو مبدع ومتمكن من حرفته
تحيتي ومحبتي
تماما أستاذنا الجليل خالد أوافقك الرأي و خير دليل على صحة كلامكم
أن القصة القصيرة الساخرة موجودة و شائعة خاصة في الأدب الروسي
أرقى تحيتي و محبتي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 03:44 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
وجهة نظركم.لها كل تقدير واحترام
لو كان كذلك بالنسبة للجانب الكاريكاتوري
لأصبح النص ضمن خطوط الساخر وليس قصة
وجهة نظر وزاوية رؤية
تحيتي لك ولأخي المختار

كذلك لرأيكم كل الاحترام و التقدير
و لكن في إجابتكم ما حرك عندي سؤال
هل كل ملمح ساخر يرد في أي جنس أدبي
يستوجب وضعه تحت خانة الأدب الساخر ؟
فمثلا يوجد في قسم الومضة من الأعمال الرائعة
التي لا تخلو من حس ساخر و لم يخطر لي أنها وضعت
في غير موضعها من ناحية القسم المختص

تقديري و ودي مبدعنا
أ.خالد يوسف






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 03:49 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
الأخت ايمان الأخ خالد
أعتقد أن المشهد الكاريكاتيري كان واضحا في القصة ( إمرأة تقبض على شعرة و تسير في الطريق )
من المؤكد أنها صورة ساخرة فرضت نفسها حيث جاءت تلقائية في السياق و ليست مركبة
كما أعتقد أن هناك خطوطا ترسم الحدود بين السخرية في القصة القصيرة و السخرية في المقال الساخر
ربما موضوع السخرية في القصة يتطلب نقاشا أكثر من لدن أهلنا في الفينيق
تحياتي التي تليق

أنا معكم في ما ذهبتم إليه مبدعنا المختار
بمتابعتي لهكذا نقاشات تفتحون أمامي مجالات واسعة
للفهم و الإستفادة ... فشكرا جزيلا لكم
و الشكر موصول لمبدعنا خالد يوسف

تحياتي و مودتي ...






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-08-2018, 11:31 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي متواجد حالياً


افتراضي رد: الشعرة التي قصمت ظهر البعير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان سالم مشاهدة المشاركة
أنا معكم في ما ذهبتم إليه مبدعنا المختار
بمتابعتي لهكذا نقاشات تفتحون أمامي مجالات واسعة
للفهم و الإستفادة ... فشكرا جزيلا لكم
و الشكر موصول لمبدعنا خالد يوسف

تحياتي و مودتي ...
شكرا لجمال حضورك مرة أخرى مبدعتنا إيمان
شكرا للاهتمام و المتابعة
تحياتي و مودتي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط