لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: سنعود ذات يوم (آخر رد :خديجه عبدالله)       :: كوبرنيك و كيبلر غيرا نظرتنا للكون (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الأنيق (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: سِفر من قلق / رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: كلمح البصر ،،، (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: انعتاق (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: رجل ونصف! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: صمت صوت (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الميريا (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: الهـبلة.. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: غفران (آخر رد :أيمن محمد المنصور)       :: حكايتي مع الصنوبر (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: القهوة أُنثى..... (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: الذين يسيطرون على مناطق واسعة في اليمن (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: خلج (آخر رد :نجيب بنشريفة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2018, 12:01 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي نزق





نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة















  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2018, 12:39 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

يسعدني أن أقص شريط المرور
كل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2018, 12:41 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قصي المحمود
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية قصي المحمود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

قصي المحمود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة




نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة









برفع يديه للأعلى ..فهو يتوسل بالدعاء
لكنه لكثرة معاصيه يواجه سياجات مكهربة
هكذا فهمت النص...وللأخ نجيب الرأي الأخير
تحياتي وتقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2018, 12:57 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 دوار
0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

بين رفع اليدين، كتعبير عن رجاء، وبين الأسلاك الكهربائية، كحاجز، أجد الكثير من التحفيز.
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2018, 02:20 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
يسعدني أن أقص شريط المرور
كل التقدير





قص شريط بمقص من ضوء
حفظك الله ومن أحببت

النزق خفة وطَيش
عجلَةُ في جهل وحمق
صفة مشبَّهة تدل على الثبوت من نزِقَ
حادّ الطبع سريع الغضب و شديد تقلب
في سلوكه نَزَق كما في كلامه معنى علق
يمكن إحالتها على الشيء الأشد تفلتا من زئبق
فتح طي شرح ليّ تقويم عيّ لنبس حيّ
فك تكثيف نهج سبيل عاشق حكي الظريف
........................





خالص تحياتي
















  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 02:13 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة




نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة









بالفعل هو نزق ومتسرع
هل كان يعتقد بأنه بمجرد رفع يديه إلى السماء سيستجيب له الله
وسيحقق له ما أراد ودون تأخير!
وإن لم يفعل ينتابه الغضب ويشتكي للناس !
أرجو أن أكون قد وفقت في التأويل
كل التقدير أ. نجيب
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 05:10 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود مشاهدة المشاركة
برفع يديه للأعلى ..فهو يتوسل بالدعاء
لكنه لكثرة معاصيه يواجه سياجات مكهربة
هكذا فهمت النص...وللأخ نجيب الرأي الأخير
تحياتي وتقديري






رفع يديه إلي الأعلى
وضع ناصيته بينهما
تشغله سياجات حقول مكهربة
أو منصة حاملة صواعق مشعلة فتيل
ناثر حرف حام مستفز عصبونات مفجرة معاني
وقرائات دون هذا تعددت وجوهها

خالص تحياتي
















  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 11:29 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة




نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة





ضاق به الحال.. يرفع يده إلى السماء ..لكن
هنا شروطا لاستجابة الدعاء
لذلك لم يلق أمامه غير السياجات المكهربة
تحية و ود






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2018, 02:49 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
بين رفع اليدين، كتعبير عن رجاء، وبين الأسلاك الكهربائية، كحاجز، أجد الكثير من التحفيز.
تقديري





قرائة عميقة
بما قل ودل من عبارات
كلمات جليلات وبراعة اختزال

رفع اليدين انسحاب يليه انتظار
زوال حدة جذب محدث جدب
ما بعد سرعة الضوء فراغ معتم
تباين مراتب حقول إنتاج الطاقة
بلوغا إلى حلبة الفكر واستحالة تواصل
النزق صفة الضوء بتعدد وجوه الرؤى
....................
.................
.......

خالص تحياتي















  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2018, 11:41 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
بالفعل هو نزق ومتسرع
هل كان يعتقد بأنه بمجرد رفع يديه إلى السماء سيستجيب له الله
وسيحقق له ما أراد ودون تأخير!
وإن لم يفعل ينتابه الغضب ويشتكي للناس !
أرجو أن أكون قد وفقت في التأويل
كل التقدير أ. نجيب
وتحياتي






إنه أحد وجوه القراءة
إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا
..........................
ثم ذكر الرجل يطيل السفر
أشعث أغبر يمدّ يديه إلى السماء
يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام
وملبسه حرام وغُذّي بالحرام فأنّى يُستجاب له ؟

وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ
فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ
وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ
ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11)
سورة الحج

شكرا على هذا الإثراء أ.نوال

خالص تحياتي
















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 12:27 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة


نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة

ما الذي أوحى بالدعاء هنا يا أستاذي قصي و يا أستاذة نوال ...الله يستجيب للعاصي و المطيع و يفرح بدعاء العاصي كما قال الحديث الشريف...
هذه و مضة مغلقة بامتياز
أراد أستاذ نجيب فتحها بكلمة ها التي تدل على المفاجأة أو الاندهاش و يربطها بالعنوان لكنها لم تحل عقدة النص ...
العنوان مفتاح الومضة لم يساعد بقدر ما شتت الفكر عن مراد الومضة..
أين رسالة الومضة ..
لو تكلمت زيادة سيحظرني أخي نجيب.. لكن سأرضيه في ومضة أخرى






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 01:45 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
ضاق به الحال.. يرفع يده إلى السماء ..لكن
هنا شروطا لاستجابة الدعاء
لذلك لم يلق أمامه غير السياجات المكهربة
تحية و ود








ضيق حرية التعبير
ضاق من مكرهم ونفاقهم
رفع يديه عنهم لما تقدم من نصب الفخاخ
وإقامة الكمائن وزرع حقول من الألغام ـ ألغاز ـ
يظهر قلب القصة أن البطل عانى الكثير ولا زال
وبحكم تجربته أصبح أحذر من سرحان
ولهذا يتخذون دليلا ذو تجربة وصيت
لاجتناب المفاجئات وتفادي الخسارات
فض الشراكة معهم لأنهم ليسوا صادقين
شعارهم المصلحة الخاصة ورمزهم الخديعة
إبتسامة لا تفارق الوجه سكين خلف الظهر
.....................
..............
.......

خالص تحياتي

















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 02:03 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن آدم مشاهدة المشاركة
وينادي الصوت من بعيد
هل من عاقل مستجيب!


تقديري كله








نعم وقف يلوح من بعيد
والقصة في الأصل تبتدئ
رجع خطوات إلى الخلف
رفع يده إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة
نصوص جد مغلقة
لها منفذ واحد مفتوح على الخديعة
........................
...................

خالص تحياتي
















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 04:21 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
ما الذي أوحى بالدعاء هنا يا أستاذي قصي و يا أستاذة نوال ...الله يستجيب للعاصي و المطيع و يفرح بدعاء العاصي كما قال الحديث الشريف...
هذه و مضة مغلقة بامتياز
أراد أستاذ نجيب فتحها بكلمة ها التي تدل على المفاجأة أو الاندهاش و يربطها بالعنوان لكنها لم تحل عقدة النص ...
العنوان مفتاح الومضة لم يساعد بقدر ما شتت الفكر عن مراد الومضة..
أين رسالة الومضة ..
لو تكلمت زيادة سيحظرني أخي نجيب.. لكن سأرضيه في ومضة أخرى
أخي أ. طارق الومضة مفتوحة على التأويل وكل قارئ وله وجهة نظر فيما يقرأ
هل من المفروض أن تتطابق وجهة نظري مع وجهة نظرك في كل ما نقرأ !
أنت وجدتها مغلقة وأنا لم أجدها كذلك
ثم هذا ما توصلت إليه من خلال قراءتي
مثلا أنا أضفت ومضة بعنوان "محتال" قابلة لأكثر من تأويل وما زال هناك تأويلات لها لم يذكرها أحد ممن
عقبوا على الومضة رغم أن كل تأويل له وزنه ويستحق التقدير هل قمت بمحاسبة أحد على تأويله ؟
وأين ورد في ردي اختلافي معك في أن الله يستجيب للعاصي والمطيع ويفرح بدعاء العاصي ؟
تحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 09:55 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اخى الاستاذ نجيب
ارى ان للنص أوجه عديدة للتغسير .لو تحدثنا بداية عن ضمير الهاء ..من هو ؟ أين ؟ لماذا ؟ متى ؟ كيف ؟ فكل استفسار هنا قد يجد عند كل قارئ اجابة مختلفة. هاتلكم سياج مكهربة .. ان كانت سياج حقيقة او رمزا ..ثم رفع اليدين الى الأعلى لا يعنى التضرع او الدعاء فقط ...ربما استصراخ قوم واليد رفعها استغاثة او يأس ..وربما دعاء وربما لا دعاء فيها ..و الخ
..( مفتوح على التأويل)
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 11:53 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
ما الذي أوحى بالدعاء هنا يا أستاذي قصي و يا أستاذة نوال ...الله يستجيب للعاصي و المطيع و يفرح بدعاء العاصي كما قال الحديث الشريف...
هذه و مضة مغلقة بامتياز
أراد أستاذ نجيب فتحها بكلمة ها التي تدل على المفاجأة أو الاندهاش و يربطها بالعنوان لكنها لم تحل عقدة النص ...
العنوان مفتاح الومضة لم يساعد بقدر ما شتت الفكر عن مراد الومضة..
أين رسالة الومضة ..
لو تكلمت زيادة سيحظرني أخي نجيب.. لكن سأرضيه في ومضة أخرى



إنها الهأهأة

الهاء من الحروف الحلقية وهي
العين والحاء والهاء والخاء والغين والهمزة
وهي أيضا من الحروف المهموسة وهي
الهاء والحاء والخاء والكاف والشين
والسين والتاء والصاد والثاء والفاء
قال والمهموس حرف لأن في مخرجه دون المجهور
وجرى مع النفس فكان دون المجهور في رفع الصوت .

ها

‏الهاء بفخامة الألف تنبيه
وبإمالة الألف حرف هجاء
الجوهري
الهاء حرف من حروف المعجم وهي من حروف الزيادات
قال و ها حرف تنبيه .
قال الأزهري وأما هذا إذا كان تنبيها فإن أبا الهيثم قال
ها تنبيه تفتتح العرب بها الكلام بلا معنى سوى الافتتاح
تقول هذا أخوك ها إن ذا أخوك
وأنشد النابغة :
ها إن تا عذرة إلا تكن نفعت
فإن صاحبها قد تاه في البلد

وتقول ها أنتم هؤلاء
تجمع بين التنبيهين للتوكيد
وكذلك ألا يا هؤلاء وهو غير مفارق لأي
تقول يا أيها الرجل
وها قد تكون تلبية
قال الأزهري يكون جواب النداء يمد ويقصر
قال الشاعر :
لا بل يجيبك حين تدعو باسمه
فيقول هاء وطالما لبى

والحقيقة أنها آخر ما كتبت
يعني أننا يمكننا الإستغناء عنها

ها
اسم فعل أمر بمعنى خُذْ ويجوز مدّ ألفه : ( هاء )
وقد يستعمل في نهاية كل منهما ما يدل على النوع والعدد
فيقال في (ها) هاكَ وهاكِ وهاكما وهاكم وهاكنّ
ويقال في (هاء) هاءَ وهاءِ وهاؤما وهاؤم وهاؤنَّ
{ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ }:بمعنى خذوا والميم للجمع

إن قرائة الق.ق.ج لا تحتمل العبث واتباع الهوى
أنصحك بالتريث واستنطاق الحروف والكلمات
ثم معاني العبارات وحث الخيال.......

نص مغلق
الحديث عن النص المفتوح والمغلق
انطلق ماً يقرب أربعين عاماً
والحق أنّ جوليا كرِسْتيفا
كتبت عن النّصّ المغلق سنة 1967
زهاء ثلاثين صفحة.
غير أنّ هذه الصفحات لم تكتبها كلَّها
في الحقيقة عن مفهوم «النّصّ المغلق» وحدَه
بل كانت الكاتبة تتحدّث عن التناصّ والنّتاجيّة
وغيرهما من المفاهيم النقديّة الجديدة
داخل مضمون عنوان الفصل
وأمّا ميشال أريفي وقد كتب مقالته بعد جوليا كرستيفا
بزهاء خمسة عشر عاماً، فيما يبدو
فإنّه اصطنع المصطلحَين الاِثنينِ معاً في عنوان فرعيّ له
وهو إشكاليّة النصّ المفتوح أو المغلق
فالنّصّ الأدبيّ إذن يتصنّف من هذا المنظور
تحت هذين المفهومين فهو إمّا مفتوح، وإمّا مغلق.
وأوضحَ أريفي أنّ الانغلاق أو بعض الانغلاق
ظلّ معدوداً على نحو متواتر من مظاهر المعنى.
والحقّ أنّ الانغلاق كثيراً ما تتطلّبه النصوص الأدبيّة
وهو يتّخذ الأشكال الأكثر اختلافاً من أكثر النصوص
وضوحاً إلى أشدّها غموضاً وانغلاقاً
ولقد يعني ذلك كلّه أنّ الحديث عن النّصّ المفتوح أو المغلق
هو حديث لا يزال في غاية التعقيد بحيث إنّ كثيراً من الروائيّين الجدُد
يرفضون وضْع نقطة الانتهاء فيتركون أعمالهم الروائيّةَ مفتوحةً
على كلّ التّأويلات من حيث ترى الآخرين
يكلَفُون باتّخاذ ألفاظ النهاية
انطلاقاً من ألفاظ البداية فيجعلون
ببعض ذلك، الخطاب مفتوحاً...

أرجو أن تتمهل في القادم من هفاتك النزقة
لأنك تشوش على المحترفين تغالط المبتدئين
......................................................

لو تكلمت زيادة سيحظرني أخي نجيب.. ؟
لوقعت الواقعة !!!!!!!

لكن سأرضيه في ومضة أخرى !!!!!!!
هنا جانبت الصواب!!!!!!

تحيات


















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 02:43 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة




نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة







رفع اليدين لا يعني للدعاء
ها تلكم سياجات مكهربة
لم التقط ما ارادت الومضة
ربما العيب مني وليس فيها
كل الود







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 03:03 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
اخى الاستاذ نجيب
ارى ان للنص أوجه عديدة للتغسير .لو تحدثنا بداية عن ضمير الهاء ..من هو ؟ أين ؟ لماذا ؟ متى ؟ كيف ؟ فكل استفسار هنا قد يجد عند كل قارئ اجابة مختلفة. هاتلكم سياج مكهربة .. ان كانت سياج حقيقة او رمزا ..ثم رفع اليدين الى الأعلى لا يعنى التضرع او الدعاء فقط ...ربما استصراخ قوم واليد رفعها استغاثة او يأس ..وربما دعاء وربما لا دعاء فيها ..و الخ
..( مفتوح على التأويل)
مودتى



وربما دعاء وربما لا دعاء فيها ..و الخ
..( مفتوح على التأويل)

أخي جمال عمران
نعم هي مفتوحة جدا على التأويل
يعني هنا نفي الإغلاق .......

القصة القصيرة جدا
بحر في هدوئه وهيجانه
أشد تفلتا من النزق
لسياجات الحقول المكهربة
فضائات فتنة أو ما إلى ذلك
عليها مشرفين عليهم مدراء
علهم رئيس يعدونه رأس الحربة
...........................
..................
.......

فائق ود واحترام

















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 03:20 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
رفع اليدين لا يعني للدعاء
ها تلكم سياجات مكهربة
لم التقط ما ارادت الومضة
ربما العيب مني وليس فيها
كل الود




وهذا أحد الوجوه يمكن العمل عليه
يمكن إسقاطها على ما يقع في أقطار عديدة
من حجز سلب وتهجير صوب حقول مسيجة
تهدر فيها كرامة الإنسان بسبب القائمين عليها
...........................
..................
.......

فائق ود واحترام















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 03:33 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة




نزق

يرفع يديه إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة







والسبي كانت ضربة قاضية



إن ال(ق.ق.ج)
هي الانجاز الأدبي السردي الأهم والأحدث
والأكثر انتشارا من بين الأنواع الأدبية المعاصرة
لما تتميز به من جمال لغتها وأسلوبها وقدرتها
على الربط بين السردي والشعري
وتحويل اللغة العادية اليومية إلى لغة أدبية
ورؤية تحول العالم المتناهي في الكبر
إلى عالم متناهي في الصغر
بوساطة إيقاعات داخلية تحتفظ بالبنية السردية
من جهة وتمتح من ينابيع الشعر لغتها
وصورها ورموزها من جهة أخرى.
وهكذا تجلت بوصفها تحولا جوهريا
وتمردا على بنية السرد القصصي
وأنزياحا عن خصائص ميزته تاريخيا
مثل الطول النسبي والتقصي الدقيق
لتفاصيل الأشياء وتعدد الشخصيات والأمكنة
واختلاف الأزمنة السردية وتعدد الأنساق الحدثية .
ليتمظهر الوصف نصا سرديا قصيرا جدا مكروياً
ولكن بلغة شعرية مكثفة تلمح ولا تصرح
وتتميز بالتركيز والتكثيف اللغوي
ويحمل لغة الحلم الإنساني الذي يحاول أن يغير
ويقاوم محاولات سحق الإنسان
وإلغاء إنسانيته من خلال نص أدبي جديد
يمثل تغيرا جوهريا في السرد الأدبي
ووسائل التعبير الأدبية
لأن الرغبة الملحة في التغيير
لابد أن يكون لها دوافع جوهرية .

يعد الأدب واحد من أكثر الفنون التعبيرية تطورا
وتحولا وتغيرا في أجناسه وأنواعه وبُناه الدلالية والأسلوبية
فهو صيغة تجاوز وتطور مستمر ودفقا متواصلا من التجريب
الذي يحول النص من شكل إلى آخر ومن نسق إلى آخر
لأنه محكوم بوضع تاريخي محدد بالتفاعلات
والتطورات الثقافية والحياتية كلها لذلك
فهو لحظة وعي إنسانية تنطلق من أنساق العلاقة
بين الإنسان والكون والتطورات الجوهرية
التي تغير الحياة الإنسانية
من حقبة ثقافية إلى حقبة ثقافية أخرى .
ولاشك أن النص السردي واحد من أكثر الأجناس الأدبية
تطوراً وتحولاً فقد مر بسلسة من التطورات الجوهرية
منذ النص الأسطوري إلى الرواية فهو نص متمرد
على الثبات والجمود والنوع لذلك يعد نصا خارقا للأنواع
وجامعا لها في آن واحد
غير أن التطور الأهم والأحدث كان مع انبثاق ال (ق.ق.ج)
التي ظهرت بوصفها نصا سرديا تجريبيا يتجاوز النصوص السابقة
ويحطم الاشتراطات التجنيسية وحدودها وسدودها
لينفح على الأجناس الأخرى لما يتسم به من سمات فنية
تجمع السردي والشعري مع الدرامي
حتى يمكن تسميته بنص الجسر
فهو نص يحتفظ بالبني السردية والدرامية
وينفتح على لغة الشعر المكثفة والمجازية ...


ضفاف الإبداع













  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 07:09 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: نزق

سياجات مكهربة تعيق مطالبه ،وربما هو يريد ان يخترقها ليثبت قدرته على الطيش والتهور ،
تحد يعتبره شجاعة ومهارة وذكاء بل تفوق على البشر وتمرد على الفطرة .
وليس بالضرورة أن يكون رفع يديه إلى الأعلى هو طلب التوبة ،بل هو غرور مشبع به ،يحيلنا على الثقة الزائدة في نفسه .. مع أنه يبدو فارغا من كل قدرات تؤهله أن يقضي على كل معارضة وانتقاد لسلوكه وتصرفه .. مهما يكن فهو لم يستطع أن يتخطى الحواجز النفسية والاجتماعية فاحترق دون أن يصل إلى مبتغاه.
ومضة جميلة ،بلغت حدا في الاختزال ،لكنها ممتلئة بالدلالات التي تفرض قراءات متعددة ..
هكذا قرأتها ،أتمنى ان يجانبني الصواب فيما ذهبت إليه.
محبتي وتقديري أخي نجيب ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 09:06 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
نجيب بنشريفة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

نجيب بنشريفة متواجد حالياً


افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
سياجات مكهربة تعيق مطالبه ،وربما هو يريد ان يخترقها ليثبت قدرته على الطيش والتهور ،
تحد يعتبره شجاعة ومهارة وذكاء بل تفوق على البشر وتمرد على الفطرة .
وليس بالضرورة أن يكون رفع يديه إلى الأعلى هو طلب التوبة ،بل هو غرور مشبع به ،يحيلنا على الثقة الزائدة في نفسه .. مع أنه يبدو فارغا من كل قدرات تؤهله أن يقضي على كل معارضة وانتقاد لسلوكه وتصرفه .. مهما يكن فهو لم يستطع أن يتخطى الحواجز النفسية والاجتماعية فاحترق دون أن يصل إلى مبتغاه.
ومضة جميلة ،بلغت حدا في الاختزال ،لكنها ممتلئة بالدلالات التي تفرض قراءات متعددة ..
هكذا قرأتها ،أتمنى ان يجانبني الصواب فيما ذهبت إليه.
محبتي وتقديري أخي نجيب ..




ليس مهما جانبت أم أصبت ما أصبو إليه
بل جئت بقرائة جديدة ومتفردة

وهذا ما جاء على صفحة المشاركة رقم ١٤

نعم وقف يلوح من بعيد

والقصة في الأصل تبتدئ

رجع خطوات إلى الخلف
رفع يده إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة

........................
...................
رجع إلى الخلف
يريد البحث عن طرق لا تفضي إلى كارثة من جديد
بعد مشاهدته حقل مكهرب تم تجهيزه لاستقبالهم
ثم يأتي بعدها التنكيل بتشتيت المجموعات وإبعادها عن بعضها
فيذهب النساء إلى حجز جماعي والرجال يهجرون إلى المجهول
والشيوخ نساء ورجالا متكدسون فوق بعض
والأطفال يتعرضون لغسيل ذهني وإعادة برمجتهم كما يجب
رفع يديه متدمرا من هول الموقف لاعنا سوء حظه
وضع رأسه بين كفيه مكث غير طويل حتى اهتدى إلى حل
يخلص به نفسه ومن استطاع من المحتزين .......
.....................
..............
نعم يمكننا أن نعتبره قارئ أفكار ـ ذكي ـ شجاع نبيل
أمدته تجربته القدرة على اختراق صفوف الخصم بالحروف
وهي قرائة أخرى


أخي عبدالرحيم
فائق ود واحترام
















  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 09:48 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: نزق


و للكريمة أستاذتي نوال و من قبلها أخي قصي أن يعتبوا فما قصدتهم بقدر ما قصدت محدودية الدلالة في النص على المعنى الذي ذهبوا إليه و لكني أردت استغلالها لتبيين ما توصلت إليه من معلومات حول انغلاق و انفتاح النص عموما و من ثم انفتاحه على التاويل.
أول ما تعرفت على تعبير النص المغلق من أ ستاذ قصي محمود في تعليقه على أحد النصوص الذي أظنه لي و قد استقيت منه أن احد تعاريف النص المغلق هو انكفاؤه على فئة معينة يستطيعون قراءته أي أنه منغلق على هذه الفئة وحدها و أظنه كان يتحدث عن البسطاء و المثقفين و أن النص الذي لا يستطيع قراءته الا النخبة نص معيب وهو في رأيي محق , انطبع عندي هذا المفهوم بهذه الصورة الى أن كثر ترداد هذا المصطلح فكان أكثر ما يشي به التعبير المختلف المشارب هو أن النص المغلق نص معيب كأني به بالنص المسجون يزداد عيبا كلما زاد انغلاقه.. في هذا المنتدى تجد مصطلح مفتوح على التأويلات و هي كلمة مستفزة نوعا ما لأنها كلمة مفتوح غير منضبطة بضوابط تقننها ..
و لا أخفي أني استفدت من عمنا قوقل بارك الله في علمه في البحث عن ما يشفي غليلي لوضع أطر تحكم انفتاح التأويل حتى لا يتخفى قارئ حول هذه الكلمة كلما انغلق عليه تأويل نص - متهربا من عدم فهمه له - و لا أن يأتي بتأويل ينسبه للنص وهو لا علاقة له بالنص إطلاقا سواء بلازمة من لوازم النص سواء كانت كلمة أو حركة أو فاصلة أو برسالة أراد النص قولها أو بلازمة تتعلق بالزمن أو بالمتلقين ,أو بمفهوم القراءة حيث أن مجرد حصر القراءة في بنية النص أحد لوازم النص المغلق كما نتحدث هنا عن كلمة ( ها ) في هذا النص – رغم أن منهج اللغة العربية يهتم ببنية النص بصورة كبيرة فإن للحروف وحدها – فما بالك بالضمائر و الكلمات و الجمل التعبيرية - دلالات كبيرة في النص العربي للدرجة التي جعلت القرآن الفصيح الكريم يباهي بها ويفتتح بها بعض سوره المعجزة ,ما زال هذا موجودا ليس عند النخبة وحدها و لكن حتى عند المتلقين البسطاء...
دعنا نستغل هذا الأستفزاز المتعمد من قبلي لكريم حضرتكم لنتعلم جميعا عن النص المغلق و المفتوح مما يقوله أساطين العلم و لا بأس من الرجوع لقوقل كما فعلت أنت غير آثم ولا مبدل..
عتبت على من أول هذا النص بالدعاء لأنه لا توجد و لا لازمة واحدة تشي بهذا التأويل غير رفع اليد الذي ليس له دلالة تضرع و لا طلب إغاثة بقدرما هي دلالة حركة لا واعية أو متهورة قادنا لها العنوان – نزق - و لفظة (ها) ... و التي أراها مفتاحا لم يجد المزلاق المناسب له في هذا النص ...
و أحد تعاريف النص المغلق أو أحد اسقاطات المنظرين على النصوص حيث -أن تعريف أنغلاق النص و انفتاحه تبعثر كثيرا بين الكتاب و المنظرين أن النص المغلق نص غائم الدلالة... وهذا ما رميت به هذا النص
لكني أعود و أقول مع فاليري : ليس هناك معنى حقيقي لنص ما.

نقطة مهمة جدا يا أستاذ نجيب وهي أحد ما يميز النص المغلق – في الحقيقة ليس النص المغلق بل النص الغامض وهي درجة أضعها لترتيب انغلاق النصوص و تقع في أدناه - هو حاجته للشرح من كاتبه كما تفعل يا أخي وقد كنت نويت أن أتقدم بالنصح بها لولا خشيتي من عدم تقبلكم كما هوالحال عند معظم الكتاب العرب إذ يشخصنون النقد و يخرجون به عن مضمونه و لا أخالك منهم ..فلندع القارئ يقرأ النص بطريقته و لندع مجموع القراء يتضاربون بآرئهم حوله و نتعلم منهم و لا نوجهم نحو فهم معين بالذات في الومضات الحكائية التي يكون للحواش و الشروحات من قبل الناص معول شديد الهدم لجماليات ما كتب...
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 10:30 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة

و للكريمة أستاذتي نوال و من قبلها أخي قصي أن يعتبوا فما قصدتهم بقدر ما قصدت محدودية الدلالة في النص على المعنى الذي ذهبوا إليه و لكني أردت استغلالها لتبيين ما توصلت إليه من معلومات حول انغلاق و انفتاح النص عموما و من ثم انفتاحه على التاويل.
أول ما تعرفت على تعبير النص المغلق من أ ستاذ قصي محمود في تعليقه على أحد النصوص الذي أظنه لي و قد استقيت منه أن احد تعاريف النص المغلق هو انكفاؤه على فئة معينة يستطيعون قراءته أي أنه منغلق على هذه الفئة وحدها و أظنه كان يتحدث عن البسطاء و المثقفين و أن النص الذي لا يستطيع قراءته الا النخبة نص معيب وهو في رأيي محق , انطبع عندي هذا المفهوم بهذه الصورة الى أن كثر ترداد هذا المصطلح فكان أكثر ما يشي به التعبير المختلف المشارب هو أن النص المغلق نص معيب كأني به بالنص المسجون يزداد عيبا كلما زاد انغلاقه.. في هذا المنتدى تجد مصطلح مفتوح على التأويلات و هي كلمة مستفزة نوعا ما لأنها كلمة مفتوح غير منضبطة بضوابط تقننها ..
و لا أخفي أني استفدت من عمنا قوقل بارك الله في علمه في البحث عن ما يشفي غليلي لوضع أطر تحكم انفتاح التأويل حتى لا يتخفى قارئ حول هذه الكلمة كلما انغلق عليه تأويل نص - متهربا من عدم فهمه له - و لا أن يأتي بتأويل ينسبه للنص وهو لا علاقة له بالنص إطلاقا سواء بلازمة من لوازم النص سواء كانت كلمة أو حركة أو فاصلة أو برسالة أراد النص قولها أو بلازمة تتعلق بالزمن أو بالمتلقين ,أو بمفهوم القراءة حيث أن مجرد حصر القراءة في بنية النص أحد لوازم النص المغلق كما نتحدث هنا عن كلمة ( ها ) في هذا النص – رغم أن منهج اللغة العربية يهتم ببنية النص بصورة كبيرة فإن للحروف وحدها – فما بالك بالضمائر و الكلمات و الجمل التعبيرية - دلالات كبيرة في النص العربي للدرجة التي جعلت القرآن الفصيح الكريم يباهي بها ويفتتح بها بعض سوره المعجزة ,ما زال هذا موجودا ليس عند النخبة وحدها و لكن حتى عند المتلقين البسطاء...
دعنا نستغل هذا الأستفزاز المتعمد من قبلي لكريم حضرتكم لنتعلم جميعا عن النص المغلق و المفتوح مما يقوله أساطين العلم و لا بأس من الرجوع لقوقل كما فعلت أنت غير آثم ولا مبدل..
عتبت على من أول هذا النص بالدعاء لأنه لا توجد و لا لازمة واحدة تشي بهذا التأويل غير رفع اليد الذي ليس له دلالة تضرع و لا طلب إغاثة بقدرما هي دلالة حركة لا واعية أو متهورة قادنا لها العنوان – نزق - و لفظة (ها) ... و التي أراها مفتاحا لم يجد المزلاق المناسب له في هذا النص ...
و أحد تعاريف النص المغلق أو أحد اسقاطات المنظرين على النصوص حيث -أن تعريف أنغلاق النص و انفتاحه تبعثر كثيرا بين الكتاب و المنظرين أن النص المغلق نص غائم الدلالة... وهذا ما رميت به هذا النص
لكني أعود و أقول مع فاليري : ليس هناك معنى حقيقي لنص ما.

نقطة مهمة جدا يا أستاذ نجيب وهي أحد ما يميز النص المغلق – في الحقيقة ليس النص المغلق بل النص الغامض وهي درجة أضعها لترتيب انغلاق النصوص و تقع في أدناه - هو حاجته للشرح من كاتبه كما تفعل يا أخي وقد كنت نويت أن أتقدم بالنصح بها لولا خشيتي من عدم تقبلكم كما هوالحال عند معظم الكتاب العرب إذ يشخصنون النقد و يخرجون به عن مضمونه و لا أخالك منهم ..فلندع القارئ يقرأ النص بطريقته و لندع مجموع القراء يتضاربون بآرئهم حوله و نتعلم منهم و لا نوجهم نحو فهم معين بالذات في الومضات الحكائية التي يكون للحواش و الشروحات من قبل الناص معول شديد الهدم لجماليات ما كتب...
مودتي
قلتم جميلا
نشكركم على هذا الرفد
وهذه الاستفاضة المثرية
كل الود







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2018, 10:35 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: نزق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب بنشريفة مشاهدة المشاركة








نعم وقف يلوح من بعيد
والقصة في الأصل تبتدئ
رجع خطوات إلى الخلف
رفع يده إلى الأعلى
ها تلكم سياجات مكهربة

نصوص جد مغلقة
لها منفذ واحد مفتوح على الخديعة
........................
...................

خالص تحياتي










لو جاء النص كما شرحتم
لفهمه أغلب من دخلوا له
أما أن نكتب ونشرح النص
حسب ما نراه ولا يراه القارئ
فهذه تحتاج لعرافة لفك طلاسمه
فرفقا بعقولنا يا رعاك الله
كل الود







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط