لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: لا تلوموني ! ... (آخر رد :نعيمة زيد)       :: نهرُ الحب (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: كما لو ؟؟؟وخارج دوائر الاحتمال (آخر رد :نعيمة زيد)       :: لوثةايجابية (آخر رد :نعيمة زيد)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: الحجـــــــــارة (آخر رد :زياد السعودي)       :: الى اليمين قليلاً (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: نضال (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: اعتكاف (آخر رد :محمد تمار)       :: الروح تحنو (آخر رد :نائلة أبوطاحون)       :: تقمص (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: بدابة الصحوة (آخر رد :وجدان خضور)       :: خلفَ الجدار (آخر رد :نائلة أبوطاحون)       :: حروب صغيرة (آخر رد :شادي أحمد)       :: أم (عبد الله) :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-08-2018, 11:09 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي تــبلـيغ

قعدت على رأس قبر أبيها والمحفظة المدرسية ما زالت على ظهرها.
تساقطت دموع حارقة على التراب. تمتمت في نفسها وقالت ما قالت..
لما رجعت إلى المنزل، سألتها أمها أين كنت؟
ــ زرت قبر أبي.
ــ ماذا قـــلت له؟
ــ أخبرته بما رأيـــت.






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-08-2018, 11:19 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * ذات مساء *
0 * هى *
0 * تقيؤ *
0 مجنونة
0 * الكنز *

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اخى بو عزة
وصف دقيق لحال اليتيمة هذه وماتحمل من ألم عبرت عنه دموعها ..ثم جاءت القفلة ولا أروع ..أراك تعمدت ان تجعلها كذلك مفتوحة على تأويل متعدد ..
بدا إن الأم تشعر بما تفعل ..لذلك سألتها :ماذا قلت له ..هى تعلم أنها تفعل أمرا او أمورا تستدعى الشكوى ..وهنا ولكون الشكوى إلى ( ميت) فهى لا تستطيع ان تشكوها لحى ..ربما لعظم الأمر ..ارى ظلم الأم او شماتتها فى موت الزوج ..وهذه رؤية تبدو عادية ..أما الرؤية التى أراها مناسبة للسرد فهو سقوط الزوجة فى بئر الخطايا ..
سعدت لكونى أول المارين هنا ..
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-08-2018, 12:27 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبد الرحمن آدم
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 اختزال
0 شطرنج
0 إنحناءة
0 نسبية
0 وليمة

عبد الرحمن آدم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
قعدت على رأس قبر أبيها والمحفظة المدرسية ما زالت على ظهرها.
تساقطت دموع حارقة على التراب. تمتمت في نفسها وقالت ما قالت..
لما رجعت إلى المنزل، سألتها أمها أين كنت؟
ــ زرت قبر أبي.
ــ ماذا قـــلت له؟
ــ أخبرته بما رأيـــت.
وانتهت القصة بحوار قصير رشيق"دايالوج"لخص زمنا وضغط أحداثا..
وقفلة كانت أكثر من موفقة فتحت باب التأويل علي آخره

تقديري أخي الأستاذ الفرحان بو عزة






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-08-2018, 05:06 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
اخى بو عزة
وصف دقيق لحال اليتيمة هذه وماتحمل من ألم عبرت عنه دموعها ..ثم جاءت القفلة ولا أروع ..أراك تعمدت ان تجعلها كذلك مفتوحة على تأويل متعدد ..
بدا إن الأم تشعر بما تفعل ..لذلك سألتها :ماذا قلت له ..هى تعلم أنها تفعل أمرا او أمورا تستدعى الشكوى ..وهنا ولكون الشكوى إلى ( ميت) فهى لا تستطيع ان تشكوها لحى ..ربما لعظم الأمر ..ارى ظلم الأم او شماتتها فى موت الزوج ..وهذه رؤية تبدو عادية ..أما الرؤية التى أراها مناسبة للسرد فهو سقوط الزوجة فى بئر الخطايا ..
سعدت لكونى أول المارين هنا ..
مودتى
شكرا لك أخي المبدع المتألق جمال على قراءتك المركزة والهادفة .
سررت بهذه القراءة التي أضاءت النص وكشفت عن جوانب خفية في النص ،
شكرا على كلمتك الطيبة ،كلمة أعتز بها ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-08-2018, 05:12 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن آدم مشاهدة المشاركة
وانتهت القصة بحوار قصير رشيق"دايالوج"لخص زمنا وضغط أحداثا..
وقفلة كانت أكثر من موفقة فتحت باب التأويل علي آخره

تقديري أخي الأستاذ الفرحان بو عزة
شكرا لك اخي المبدع المتألق عبد الرحمان على قراءتك المركزة والهادفة .
نعم ،لكي يحيا النص أكثر ،من الأحسن أن يكون النص مفتوحا لكي يستدعي تساؤلات عديدة :
ماذا وكيف ولماذا .... ؟
شكرا على اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز بها ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-08-2018, 05:17 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد عبد الغفار صيام
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
قعدت على رأس قبر أبيها والمحفظة المدرسية ما زالت على ظهرها.
تساقطت دموع حارقة على التراب. تمتمت في نفسها وقالت ما قالت..
لما رجعت إلى المنزل، سألتها أمها أين كنت؟
ــ زرت قبر أبي.
ــ ماذا قـــلت له؟
ــ أخبرته بما رأيـــت.
لا زال بالنسبة لها فاعلا و إن طواه الثرى ، و لا زال الرقم الأهم و إلا ما التجأت إليه ، و ثمة أمور ما تحدث تستحق و تستأهل أن تبلغه ، و إن كان الفعل طفوليا إلا أنه مثقل بالألم ، متخم بالاسى !
بورك يراعك أ / الفرحان بوعزة .






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2018, 01:49 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الغفار صيام مشاهدة المشاركة
لا زال بالنسبة لها فاعلا و إن طواه الثرى ، و لا زال الرقم الأهم و إلا ما التجأت إليه ، و ثمة أمور ما تحدث تستحق و تستأهل أن تبلغه ، و إن كان الفعل طفوليا إلا أنه مثقل بالألم ، متخم بالاسى !
بورك يراعك أ / الفرحان بوعزة .
اتصال طفولي دافعه الألم وتغير الحال بعد موت الأب ..شكرا على فتح النص
على رؤى جديدة تساهم في توضيح وتمهيد الطريق نحو حياة جديدة للنص .
شكرا لك المبدع المتألق محمد على قراءتك القيمة ، تشجيع أعتز به ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2018, 02:04 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سهام آل براهمي
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية سهام آل براهمي

افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة
قعدت على رأس قبر أبيها والمحفظة المدرسية ما زالت على ظهرها.
تساقطت دموع حارقة على التراب. تمتمت في نفسها وقالت ما قالت..
لما رجعت إلى المنزل، سألتها أمها أين كنت؟
ــ زرت قبر أبي.
ــ ماذا قـــلت له؟
ــ أخبرته بما رأيـــت.

لأن الموت لم يكن حائلا بينهما حتى تفضفض بما رأت ولعل ما رأته كان مهما خاصا لوالدها حتى بعد وفاته لتحكي ألمها بأريحية كأنه يسمعها






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-08-2018, 12:31 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

لو كانت الأم قريبة إلى قلب طفلتها لما اضطرت للشكوى لأبيها
ولكن يبدو أن الأم هي سبب ألم الطفلة التي راحت تشتكي لأبيها من
أفعال أمها وظلمها
ومضة ؤائعة كالعادة وقفلة مدهشة
كل التقدير أ. بو عزة
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 28-08-2018, 01:43 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
قعدت على رأس قبر أبيها والمحفظة المدرسية ما زالت على ظهرها.
تساقطت دموع حارقة على التراب. تمتمت في نفسها وقالت ما قالت..
لما رجعت إلى المنزل، سألتها أمها أين كنت؟
ــ زرت قبر أبي.
ــ ماذا قـــلت له؟
ــ أخبرته بما رأيـــت.
جميل هذا السبك
النص مفتوح على أكثر من تأويل
منها الخطيئة بعد موت الزوج
وكثيرة هي أبواب هذا الومض
كل عام وانتم بخير
كل التقدير







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-08-2018, 03:19 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: تــبلـيغ

يا لحرقة ما رأت

موفق في تكوينات الومض

كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2018, 02:04 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
منير مسعودي
عضو أكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية منير مسعودي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

منير مسعودي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
قعدت على رأس قبر أبيها والمحفظة المدرسية ما زالت على ظهرها.
تساقطت دموع حارقة على التراب. تمتمت في نفسها وقالت ما قالت..
لما رجعت إلى المنزل، سألتها أمها أين كنت؟
ــ زرت قبر أبي.
ــ ماذا قـــلت له؟
ــ أخبرته بما رأيـــت.
النص يحتمل عدة قراءات، مفتوح على تأويلات عدة. أعتقد أن الكاتب تعمد اعتماد أو دمج هاته التقنية في نصه.

بالتالي وفر الكاتب شكلا كالقالب، كل قارئ سيصب فيه مشاعره، سيشكل شكلا يختلف عن الأشكال الأخرى....

_ لست متخصصا لا في التحليل اللغوي، ولا النحوي، لكن استوقفتني كثيرا هذه العبارة:

أخبرته بما رأيـــت

لما لم يقل الكاتب أخبرته ما رأيت.
وكأن الطفلة هي من تعرضت للعنف، وما دامت محفظتها على ظهرها يعني أن العنف مورس عليها في المدرسة، هذا العنف أرجح أنه جنسي، لأنها لم تستطع أن تخبر أحدا من الأحياء.

محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2018, 08:18 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهام آل براهمي مشاهدة المشاركة
لأن الموت لم يكن حائلا بينهما حتى تفضفض بما رأت ولعل ما رأته كان مهما خاصا لوالدها حتى بعد وفاته لتحكي ألمها بأريحية كأنه يسمعها
المبدعة المتألقة سهام أل براهمي تحية طيبة .
شكرا على قراءتك القيمة لهذا النص المتواضع
فعلا ،للطفلة أسرار تريد أن تبوح بها لأبيه خاصة ..
أسرار تراها تهم أبيها أكثر من غيره ..
شكرا على تواصلك القيم .. مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2018, 08:22 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
لو كانت الأم قريبة إلى قلب طفلتها لما اضطرت للشكوى لأبيها
ولكن يبدو أن الأم هي سبب ألم الطفلة التي راحت تشتكي لأبيها من
أفعال أمها وظلمها
ومضة ؤائعة كالعادة وقفلة مدهشة
كل التقدير أ. بو عزة
وتحياتي
رؤية جميلة تنسجم مع ما خفي في الشكاية ،
شكاية الأطفال تختلف عن شكاية الكبار ..
شكرا لك أختي المبدعة المتألقة على قراءتك القيمة ،
شكرا على المتابعة والتواصل.
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2018, 08:25 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
جميل هذا السبك
النص مفتوح على أكثر من تأويل
منها الخطيئة بعد موت الزوج
وكثيرة هي أبواب هذا الومض
كل عام وانتم بخير
كل التقدير
شكرا لك اخي المبدع المتألق خالد يوسف على قراءتك المركزة والهادفة .
نعم ،نص مفتوح يحفز على قراءات متعددة ورؤى مختلفة ..
شكرا على اهتمامك النبيل ،اهتمام أعتز بها ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-08-2018, 08:29 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
يا لحرقة ما رأت

موفق في تكوينات الومض

كل الود
شكرا لك اخي المبدع المتألق زياد على كلمتك الطيبة وتشجيعك القيم
تشجيع أعتز به . .
شكرا على اهتمامك النبيل ،محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 31-08-2018, 12:38 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
الفرحان بوعزة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الفرحان بوعزة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تــبلـيغ

شكرا لك أخي المبدع المتألق منير على تحليل كاشف لنافذة يرسو فيها المعنى المراد من جملة "أخبرته بما رأيت" .
بما رأيت / يمكن أن تكون مساحة التأويل واسعة وشاملة لكل الحوادث التي شاهدتها الفتاة ،
من ضمنها ما قد وقع لها من حوادث تمس ذاتها أو أسرتها...
أعتقد أن جملة " أخبرته بما رأيت " لا تختلف عن جملة " أقص عليه ما رأيت" من حيث مقصدية الخطاب.
فعلا أخي لقد وضعت جملا عديدة كنهاية للقصة ،اخترت منها هذه الجملة .جميل هذا الحوار الذي دفعني إلى مراجعة النص من جديد .
مسألة التخصص/ فكم من متذوق لروح الكلمة الأدبية ودلالاتها يتفوق على المتخصص في قواعد اللغة،
شكرا على تواصلك القيم وكلمتك الطيبة ، كلمة أعتز بها ..
محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط