لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: هل يوجد جهنّم؟ (آخر رد :حكمت البيداري)       :: قال ابي (آخر رد :نعيمة زيد)       :: ستزهو الحياة (آخر رد :زياد السعودي)       :: المسعفة (آخر رد :هادي زاهر)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :زياد السعودي)       :: ترجمات نجيب بنشريفة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: وننظر خلفنا الى سُحب الدخان (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: لا تختبيءْ (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: أخي لقَدْ تَجَاوزْنَا المَدَى (آخر رد :محمد طرزان العيق)       :: وطن ومنفى (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: رمـــــــــــاد الضـــــــــــوء (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: الى اليمين قليلاً (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: لا تلوموني ! ... (آخر رد :أيمن محمد المنصور)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-2018, 09:00 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي في الغابة

ككل ليلة جلست أمام التلفاز , لا لمتابعة المسلسلات الرومانسية , أو لمشاهدة البرامج التافهة التي تعتمد على الرقص و الغناء , و إنما لمتابعة الأخبار و آخر المستجدات على الساحة العربية و العالمية , لقد كرهت كل شيء بعد أن أدركت أن كل من حولي منافق
حتى أقرب الناس لي , صرت أشك في جدار بيتي من أن يخونني ذات يوم و يسقط على رأسي , صرت أشك حتى في تلك الصخرة الكبيرة التي أجلس عليها في الحقل خوفا من أن تشي بأسراري و ما دار بيني و بين نفسي من حديث .. فجأة و على حين غفوة و قبل أن تبدأ نشرة الأخبار المسائية وجدتني في غابات الأمازون , محاطا بمجموعة من البشر الحفاة العراة يتقدمهم قائدهم ..آه إنها إحدى قبائل الأمازون العريقة .
قلت لهم : أريد أن أكون فردا منكم , أريد أن أعيش معكم , أعاهدكم على أن يكون هدفي هو هدفكم و رأيي هو رأيكم و رؤيتكم الرشيدة هي رؤيتي , سياستنا هي : الصيد و إقامة موائد الشواء هنا و هناك على أطراف الغابة ثم الرقص حول النار , فقد كرهت سياسة الرشوة و تزييف الحقيقة في المدن الصاخبة , كرهت حياة التخطيط , حياة الترف , و إعداد الإستراتيجيات لبناء قصر فاخر على شاطيء البحر و شراء السيارات الفاخرة , حتما سيكون هدفي البديل عنها هنا هو بناء كوخ من قصب , و صيد يمامة أو غزالة للشواء , لن أعود ثانية إلى عالم النفاق ذاك , و لن تستهويني بعد اليوم لا عاصمة الضباب لندن و لا عاصمة الأنوار باريس..و لا و لا ..وداعا أيها الضجيج ... هنا تهللت أسارير قائدهم و ابتسم بشفتين تخترقهما عدة أعواد من قصب و صفائح من حديد و انفتحت خياشيمه التي يشقها خنجر من حديد مرعب ثم قال لي : حسنا عليك أن تتخلى عن ثيابك هذه , سنأتيك فورا بلباس من أوراق الشجر و سوف أتولى بنفسي رشق أعواد القصب لتخترق شدقيك , شاربيك و أنفك , أنت الآن أحد أفراد أسرتنا , ثم تنحنح و جلس القرفصاء , أمسك بعود حاد و همّ أن يثقب به شفتي السفلى ! هنا صحت صيحة مفزعة أيقظتني من نومي مذعورا لأنتبه للتلفاز فإذا به يبث برامج تمجّد ما أنجزته الدولة لرعاية الشباب , و يطرق مسمعي في الخارج صياح نسوة بالجوار قيل لي فيما بعد أنهن ينعين وفاة شاب جامعي عاطل عن العمل منتحرا شنقا في غابتنا المجاورة .






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-09-2018, 03:27 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

قصة مؤلمة من واقع موجع
بوركت ودمت طيب العطاء
كل التقدير

إن أذنت لي
خوفا من أن توشي بأسراري
أليس الأصح : أن تشي؟

سوف لن أعود ثانية
أليس الأصوب الاستغناء عن سوف وعدم اقترانها بلن؟

رعاك الله







  رد مع اقتباس
/
قديم 26-09-2018, 04:33 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
قصة مؤلمة من واقع موجع
بوركت ودمت طيب العطاء
كل التقدير

إن أذنت لي
خوفا من أن توشي بأسراري
أليس الأصح : أن تشي؟

سوف لن أعود ثانية
أليس الأصوب الاستغناء عن سوف وعدم اقترانها بلن؟

رعاك الله
مرحبا أختنا و أديبتنا الفاضلة خديجة
شكرا للاهتمام و المتابعة
تم التعديل على رأيك
كل الود و التقدير






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-09-2018, 05:02 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * ذات مساء *
0 * هى *
0 * تقيؤ *
0 مجنونة
0 * الكنز *

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

أخى الدرعى
رائعة .. نابضة .. مليئة بالمعاني .
الفارق والفاصل .. بين عالمين .. مختلفين .. على طرفي نقيض .
أظن أن هناك مكان غير غابات الأمازون.. لكانت أقوى. غابات أفريقيا مثلا مازال يعيش فى بعض مناطقها أناس أقرب حياة إلى العصر الحجرى.
تلمستها حقيقة وحسدتك على الحياة الجديدة.. ربنا يسامحك فى قفلة مريرة أعادتنى إلى الواقع .
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-09-2018, 09:55 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
أخى الدرعى
رائعة .. نابضة .. مليئة بالمعاني .
الفارق والفاصل .. بين عالمين .. مختلفين .. على طرفي نقيض .
أظن أن هناك مكان غير غابات الأمازون.. لكانت أقوى. غابات أفريقيا مثلا مازال يعيش فى بعض مناطقها أناس أقرب حياة إلى العصر الحجرى.
تلمستها حقيقة وحسدتك على الحياة الجديدة.. ربنا يسامحك فى قفلة مريرة أعادتنى إلى الواقع .
مودتى
دائما أسعد بمرورك على نصوصنا و ملاحظاتك القيمة
أنا معكم فيما ذهبت إليه لأن الإنسان في الغابات الإفريقية أقرب لنا باعتباره من قارتنا
أما الشاب كما ترى انتحر نتيجة البطالة و التهميش ..فهو من الغلابة أخي جمال زعيم الغلابة
خالص ودي و تقديري
يا غالي






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2018, 01:43 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 * ذات مساء *
0 * هى *
0 * تقيؤ *
0 مجنونة
0 * الكنز *

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
دائما أسعد بمرورك على نصوصنا و ملاحظاتك القيمة
أنا معكم فيما ذهبت إليه لأن الإنسان في الغابات الإفريقية أقرب لنا باعتباره من قارتنا
أما الشاب كما ترى انتحر نتيجة البطالة و التهميش ..فهو من الغلابة أخي جمال زعيم الغلابة
خالص ودي و تقديري
يا غالي
أخى الدرعي
ليس الغلابة من الطبقة الفقيرة هم فقطط الذين يقبلون على الانتحار ..الأغنباء جدا و المرفهين جدا يفعلون أيضا.
وشتان بين أسباب ودوافع كل من الطبقتين.
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-09-2018, 02:24 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
أخى الدرعي
ليس الغلابة من الطبقة الفقيرة هم فقطط الذين يقبلون على الانتحار ..الأغنباء جدا و المرفهين جدا يفعلون أيضا.
وشتان بين أسباب ودوافع كل من الطبقتين.
مودتى
تأييدا لما قلته
أذكر هنا بنجوم و نجمات هوليود
هم عادة ما ينهون حياتهم المليئة بالبذخ و الترف
بالإنتحار و الأغرب أنهم يتركون أملاكهم و أموالهم
لكلابهم و قططهم
فنجد قطا يملك بناية في لوس أجلوس
و كلبا يملك قصرا فخما في واشنطن ...
و أعتقد أن نسبة الإنتحار بين الكبار من الأثرياء
أعلى من نسبة الإنتحار بين الفقراء
أنا ممن يحب الغلابة و الفقراء أخي جمال باعتبار أني واحد منهم
كل الود و التقدير






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2018, 01:30 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: في الغابة

واقع مؤلم جدا
هذا ما يعانيه شباب أمتنا
ركود وبطالة وقمع للحريات
وتكميم أفواه وتهم كثيرة
نص قال حلما تمنى أن يتحقق
وأفاق على واقع كله وجع وفجيعة كبيرة
النص جميل وفكرته أنيقة ولكن بكل صدق
البداية رأيتها تقريرية فقط البداية وهي وجهة
نظر طالب يتعلم هذا الفن الأنيق بكل صدق
وخالص محبتي لأخي المختار
كنت جميلا هنا







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2018, 06:50 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عايده بدر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الثاني
مسابقة قصيدة النثر 2014
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية عايده بدر

افتراضي رد: في الغابة

مبدعنا القدير رائع هذا الكم من المفارقات التي نجدها كلما أخذنا السرد هنا
ربما المفتتح بالفعل يميل نحو التقريرية ولعلي أوعز ذلك للحالة التي أراد النص تسجيلها وهي متابعة تقارير الأخبار
بينما المحاولة الجادة داخل النفس للتخلص من واقع يوجع ولا سبيل لتغييره جعلت البطل هنا يبحث عن حل فوجد أن ترك المدنية واللحاق بالحياة في الغابة - وهذه مفارقة أخرى بين عالمنا الذي تحول إلى غابة وبين الغابات التي تحيا فيها القبائل البدائية - هذا الحل أو المخرج الذي لجأ إليه بطلنا هنا كاد أن يكتمل معه لولا أنه وجد نفسه أيضا أمام قوانين ونظم ظالمة ومتوحشة وليست تقل عما يمارس في عالمنا الواقعي بكثير
كانت الاستفاقة من الحلم هنا بمثابة نذير بأن يعيد الرؤية لعالمه من جديد لكنه ما فتئ يفعل حتى عاجلته مفارقتان اخرتان قضيتا على ما تبقى أمامه من أمل
فالإعلام الذي يمجد ما تقدمه الدولة للشباب يقف أمام أحد جثة هؤلاء الباب العاطلون عن العمل والمنتحر يأساً وقهراً .. فمن يصدق إذاً وكيف يعيد التعامل مع مجريات الواقع والواقع بهذا القبح المهين!
المفارقات العميقة التي تناولها النص منحته ثقلاً غير عادياً وإسقاطاً على عالمنا بصورة رائعة
مبدعنا القدير الراقي المختار محمد الدرعي
كل التحية لقلمك القدير ولنصك الفاخر الموجع بلا شك
ولروحك الراقية كل التقدير والمودة
عايده






"روح تسكن عرش موتي تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب "
صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت
http://aydy0badr.blogspot.com/
،،، فرااااااغ ،،،
http://aydy000badr.blogspot.com/
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-10-2018, 08:32 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
واقع مؤلم جدا
هذا ما يعانيه شباب أمتنا
ركود وبطالة وقمع للحريات
وتكميم أفواه وتهم كثيرة
نص قال حلما تمنى أن يتحقق
وأفاق على واقع كله وجع وفجيعة كبيرة
النص جميل وفكرته أنيقة ولكن بكل صدق
البداية رأيتها تقريرية فقط البداية وهي وجهة
نظر طالب يتعلم هذا الفن الأنيق بكل صدق
وخالص محبتي لأخي المختار
كنت جميلا هنا
مرحبا أديبنا المبدع الراقي خالد يوسف
دائما أسعد بملاحظاتكم القيمة
شكرا للمتابعة
كل الود و المحبة






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-10-2018, 09:09 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايده بدر مشاهدة المشاركة
مبدعنا القدير رائع هذا الكم من المفارقات التي نجدها كلما أخذنا السرد هنا
ربما المفتتح بالفعل يميل نحو التقريرية ولعلي أوعز ذلك للحالة التي أراد النص تسجيلها وهي متابعة تقارير الأخبار
بينما المحاولة الجادة داخل النفس للتخلص من واقع يوجع ولا سبيل لتغييره جعلت البطل هنا يبحث عن حل فوجد أن ترك المدنية واللحاق بالحياة في الغابة - وهذه مفارقة أخرى بين عالمنا الذي تحول إلى غابة وبين الغابات التي تحيا فيها القبائل البدائية - هذا الحل أو المخرج الذي لجأ إليه بطلنا هنا كاد أن يكتمل معه لولا أنه وجد نفسه أيضا أمام قوانين ونظم ظالمة ومتوحشة وليست تقل عما يمارس في عالمنا الواقعي بكثير
كانت الاستفاقة من الحلم هنا بمثابة نذير بأن يعيد الرؤية لعالمه من جديد لكنه ما فتئ يفعل حتى عاجلته مفارقتان اخرتان قضيتا على ما تبقى أمامه من أمل
فالإعلام الذي يمجد ما تقدمه الدولة للشباب يقف أمام أحد جثة هؤلاء الباب العاطلون عن العمل والمنتحر يأساً وقهراً .. فمن يصدق إذاً وكيف يعيد التعامل مع مجريات الواقع والواقع بهذا القبح المهين!
المفارقات العميقة التي تناولها النص منحته ثقلاً غير عادياً وإسقاطاً على عالمنا بصورة رائعة
مبدعنا القدير الراقي المختار محمد الدرعي
كل التحية لقلمك القدير ولنصك الفاخر الموجع بلا شك
ولروحك الراقية كل التقدير والمودة
عايده
مرحبا أديبتنا المبدعة عايدة بدر
كم كنت سعيدا بهذه القراءة التي جاءت
على كل كبيرة و صغيرة بقصيصتي المتواضعة
دائما مبدعة في نصوصك كما في نصوص الآخرين
شكرا كثيرا لرقيك و لهذه الإضافة الرائعة
التي زانت المتصفح
كل الود و التقدير
لا حرمنا من اهتمامك و متابعتك






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-10-2018, 12:49 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

لا اختلاف للأنظمة ما دامت وليدة فكر الإنسان
ربما الاختلافات تأتي طفيفة ولكن في النهاية متوافقة
سردية جميلة جسدت واقعا نود تغييره ولكن ....!
كل التقدير أ. الدرعي
ودام الإبداع والتألق







  رد مع اقتباس
/
قديم 02-10-2018, 06:31 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
محمد عبد الغفار صيام
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المختار محمد الدرعي مشاهدة المشاركة
ككل ليلة جلست أمام التلفاز , لا لمتابعة المسلسلات الرومانسية , أو لمشاهدة البرامج التافهة التي تعتمد على الرقص و الغناء , و إنما لمتابعة الأخبار و آخر المستجدات على الساحة العربية و العالمية , لقد كرهت كل شيء بعد أن أدركت أن كل من حولي منافق
حتى أقرب الناس لي , صرت أشك في جدار بيتي من أن يخونني ذات يوم و يسقط على رأسي , صرت أشك حتى في تلك الصخرة الكبيرة التي أجلس عليها في الحقل خوفا من أن تشي بأسراري و ما دار بيني و بين نفسي من حديث .. فجأة و على حين غفوة و قبل أن تبدأ نشرة الأخبار المسائية وجدتني في غابات الأمازون , محاطا بمجموعة من البشر الحفاة العراة يتقدمهم قائدهم ..آه إنها إحدى قبائل الأمازون العريقة .
قلت لهم : أريد أن أكون فردا منكم , أريد أن أعيش معكم , أعاهدكم على أن يكون هدفي هو هدفكم و رأيي هو رأيكم و رؤيتكم الرشيدة هي رؤيتي , سياستنا هي : الصيد و إقامة موائد الشواء هنا و هناك على أطراف الغابة ثم الرقص حول النار , فقد كرهت سياسة الرشوة و تزييف الحقيقة في المدن الصاخبة , كرهت حياة التخطيط , حياة الترف , و إعداد الإستراتيجيات لبناء قصر فاخر على شاطيء البحر و شراء السيارات الفاخرة , حتما سيكون هدفي البديل عنها هنا هو بناء كوخ من قصب , و صيد يمامة أو غزالة للشواء , لن أعود ثانية إلى عالم النفاق ذاك , و لن تستهويني بعد اليوم لا عاصمة الضباب لندن و لا عاصمة الأنوار باريس..و لا و لا ..وداعا أيها الضجيج ... هنا تهللت أسارير قائدهم و ابتسم بشفتين تخترقهما عدة أعواد من قصب و صفائح من حديد و انفتحت خياشيمه التي يشقها خنجر من حديد مرعب ثم قال لي : حسنا عليك أن تتخلى عن ثيابك هذه , سنأتيك فورا بلباس من أوراق الشجر و سوف أتولى بنفسي رشق أعواد القصب لتخترق شدقيك , شاربيك و أنفك , أنت الآن أحد أفراد أسرتنا , ثم تنحنح و جلس القرفصاء , أمسك بعود حاد و همّ أن يثقب به شفتي السفلى ! هنا صحت صيحة مفزعة أيقظتني من نومي مذعورا لأنتبه للتلفاز فإذا به يبث برامج تمجّد ما أنجزته الدولة لرعاية الشباب , و يطرق مسمعي في الخارج صياح نسوة بالجوار قيل لي فيما بعد أنهن ينعين وفاة شاب جامعي عاطل عن العمل منتحرا شنقا في غابتنا المجاورة .
المبدع القدير / محمد مختار الدرعي
لقد غبطك يا رجل على لحظات قضيتها في غابات الأمازون ترفل في نعيم الطبيعة البكر ، و كدت تقيم فيه ، وتصبح من أهله و إن شقوا شفتيك و قطعوا أذنيك ...و لو كان حلما !
ففي غابتنا المنعوتة بالحضارية ، و مجتمعاتنا الموسومة بالمدنية نحن في جحيم مقيم ، كل جميل ممنوع ، و كل بديع مقموع ؛ حتى الأحلام تخضع للرقابة و هي دوما متهمة و لا تجاز ...صار الحلم ترفا لا نستطيعه في غابتنا البشرية المتوحشة ، أغبطك على لحظات عدت فيها لعهدك الأول و عشت إنسانيتك مع ذوي الفطرالسليمة و طلقت دنيانا للحظات و لو خيالا.
راقتني الفكرة و جودة السرد و المعالجة...
دام يراعك مابضا .
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2018, 02:08 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
لا اختلاف للأنظمة ما دامت وليدة فكر الإنسان
ربما الاختلافات تأتي طفيفة ولكن في النهاية متوافقة
سردية جميلة جسدت واقعا نود تغييره ولكن ....!
كل التقدير أ. الدرعي
ودام الإبداع والتألق
مرحبا أختنا و أديبتنا المبدعة نوال
فعلا بعض الأنظمة جعلت أعدادا مهولة من شبابها يقدم على الانتحار
و البعض الآخر يفكر في الهروب و ايجاد بيئة جديدة كالعودة الى الحياة البدائية
في غابات الأمازون و غيرها
شكرا لحضورك الراقي الدائم
كل الود و التقدير






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2018, 02:18 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
المختار محمد الدرعي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للإبداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية المختار محمد الدرعي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

المختار محمد الدرعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في الغابة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الغفار صيام مشاهدة المشاركة
المبدع القدير / محمد مختار الدرعي
لقد غبطك يا رجل على لحظات قضيتها في غابات الأمازون ترفل في نعيم الطبيعة البكر ، و كدت تقيم فيه ، وتصبح من أهله و إن شقوا شفتيك و قطعوا أذنيك ...و لو كان حلما !
ففي غابتنا المنعوتة بالحضارية ، و مجتمعاتنا الموسومة بالمدنية نحن في جحيم مقيم ، كل جميل ممنوع ، و كل بديع مقموع ؛ حتى الأحلام تخضع للرقابة و هي دوما متهمة و لا تجاز ...صار الحلم ترفا لا نستطيعه في غابتنا البشرية المتوحشة ، أغبطك على لحظات عدت فيها لعهدك الأول و عشت إنسانيتك مع ذوي الفطرالسليمة و طلقت دنيانا للحظات و لو خيالا.
راقتني الفكرة و جودة السرد و المعالجة...
دام يراعك مابضا .
تقديري.
مرحبا أديبنا المبدع محمد عبد الغفار
فعلا أخي محمد تمنيت أن لا أستيقظ
حتى يستمر ذلك الحلم الجميل فالحياة البدائية
صارت أهون علينا عذابا من الحياة المعاصرة
بالاعتبار أننا في القديم لم نسمع بالمقابر الجماعية
ما عدا جريمة واحدة هي قتل قابيل لأخيه هابيل
شكرا لروعة الحضور أخي محمد
تقبل تحيتي و تقديري






قيل لعمر المختار : إيطاليا تملك طائرات أنت لا تملكها.
سألهم : هل تحلق فوق العرش أم تحته ؟
قالوا : تحته
قال : ما دام من فوق العرش معنا فلن يخيفنا شيء تحته
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط