لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: بوتين يشتري "آيس كريم" لأردوغان (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: فهم الإسلام من خلال تاريخه الحقيقي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: عطر منثور (آخر رد :نوال البردويل)       :: مديح الظل العالي (آخر رد :نوال البردويل)       :: بعتذر...منكِ (آخر رد :نوال البردويل)       :: طَالَت لِيـالَي الْهَجْر .. (آخر رد :نوال البردويل)       :: عايز تروح ؟ (آخر رد :نوال البردويل)       :: أُمَّالْ إحنَا مَع مِينْ؟!!.... (آخر رد :نوال البردويل)       :: مخلوق ضد الكسر .. (آخر رد :نوال البردويل)       :: صمت صوت (آخر رد :نوال البردويل)       :: الهـبلة.. (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: غفران (آخر رد :نوال البردويل)       :: أنتِ قلبي " بين الفكر والنبض " (آخر رد :نوال البردويل)       :: على صدره أسيل حبْرا (آخر رد :نوال البردويل)       :: الطيف والقصيدة (آخر رد :عبد الجليل عليان)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-11-2018, 11:10 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي بوصلة الأماني

أراني كلّما جاءت أراني ‍= فراغاً ليس يملؤني مكاني
وينبضُ قلبُ حرفي في سطورٍ ‍= تخاصمُ في تأمّلها المعاني
أديري كأسكِ الأضواءَ نحوي = ‍ وسيري خلفَ بوصلة الأماني
فدربُ الماءِ يسكنهُ سرابٌ ‍= أراقَ البوحَ في تلكَ الأغاني
مدائننا النجومُ هناكَ تغفو ‍= وبابُ الوقتِ تغلقهُ الثواني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني
تعاني من خطى ليلٍ ثقيلٍ ‍= نفى ضوء الحقيقةِ عن بياني
وراحَ يصفّدُ الأفكارَ صمتا ‍= ويحسبُ أنّها تنسى زماني
ويرثيني ليسكن في حياتي ‍= لأنّ الفجرَ ينطقهُ لساني
وما يدري بأنّ الموتَ معنىً ‍= أروّضهُ فيملكهُ عناني
فميتُ الشعرِ كانَ على جبالي ‍= وحينَ دعوتهُ حيّا أتاني
ومن أرسى الجمالَ وكانَ معنىً ‍= بكفّ الماءِ لم يلقَ المواني؟
أنا الجودي حينَ بهِ استقرت ‍= سفينتهُ ولم تنزلْ بثانِ
وإنّ الدهرَ لم يعرف طبيبا =‍ يعالجُ جهلهُ حتى عَناني
سقيتُ ترابهُ الموجوع حرفا ‍= فأشرقَ ناطقا هذا شفاني
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
ويذهلُ حينَ يطعنني زمانٌ ‍= بظهري كيفَ أمنحهُ أماني!!
نزيفي ليس من جرحي ولكن ‍= على الدنيا فقد خسرت رهاني
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍= لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍= أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني
وإنّي في هواهُ لستُ إنّي ‍= عجيبٌ كيفَ في إنّي غزاني
فقافيةُ العراقِ لها حضورٌ ‍= بنبضي كلمّا شعرٌ عراني

الوافر







  رد مع اقتباس
/
قديم 23-11-2018, 10:49 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
ومن أرسى الجمالَ وكانَ معنىً ‍
بكفّ الماءِ لم يلقَ المواني؟
لو ان قريحتك ما قالت غيره لكفاك

قصيدة ماتعة البيان والتبيان
مشدودة التكوين

اثريتمونا

ميمون هذا الفاخر

وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-11-2018, 02:16 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رقيا المانع
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


رقيا المانع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بوصلة الأماني

سلمت
وسلم المداد
لك التحايا خالصة






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-11-2018, 11:55 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
عضو أكاديمة الفينيق
يحمل وسام الاكاديمية للعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

افتراضي رد: بوصلة الأماني

فدربُ الماءِ يسكنهُ سرابٌ ‍
أراقَ البوحَ في تلكَ الأغاني
مدائننا النجومُ هناكَ تغفو ‍
وبابُ الوقتِ تغلقهُ الثواني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍
وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني

***
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍
لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍
أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني

ما أروعكم يا شعراء العراق

ها أنتم تعجنون طينة الوطن من دمائكم وملامحكم

فيتجلى العراق فيكم وتتجلون فيه نوارسا ترفرف في كل الضفاف

كيف لا وما زال الشاعر يحشد طاقاته ولغاته أمام المشهد الكبير

وأيّ مشهد كبير يعادل الوقوف أمام مرايا الذات التي أرهقتها الإحاطة بملامح الوطن

بوركت أيها المهاجر بين أهداب الجمال

تقبل تحياتي ومروري وفرج الله كرب العراق








  رد مع اقتباس
/
قديم 25-11-2018, 01:01 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

افتراضي رد: بوصلة الأماني

ايها الشاعر الجميل
كلما قرأت لك ازداد اعجابا بحرفك ومقدرتك الفنية في
النسج والتصوير
وهنا رايت بعض الحيرة تلف القصيدة والاحاسيس التي تحملها
من وجع مغرق الى فرحواعتداد بالذات
شكرا لنبض قلبك






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-11-2018, 08:55 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بوصلة الأماني

احترت ما أقتبس من النص
فتاه انتقائي إلى أن كل بيت كان ذاخرا بالمعاني
و ما أبدعه من تفاني
تفانت قريحتك في إبداع أروع التصويرات
رائع نصك أهنئك لهذا الإبداع






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-11-2018, 09:48 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: بوصلة الأماني

روضَت الحروف ،،،فملكت عنان الشعر
فأغرقتنا في نهر من الإدهاش

سلمت قريحتك
ولك السلام






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-11-2018, 01:30 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بوصلة الأماني

أراني كلّما جاءت أراني ‍= فراغاً ليس يملؤني مكاني
وينبضُ قلبُ حرفي في سطورٍ ‍= تخاصمُ في تأمّلها المعاني
أديري كأسكِ الأضواءَ نحوي = ‍ وسيري خلفَ بوصلة الأماني
فدربُ الماءِ يسكنهُ سرابٌ ‍= أراقَ البوحَ في تلكَ الأغاني
مدائننا النجومُ هناكَ تغفو ‍= وبابُ الوقتِ تغلقهُ الثواني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني
وما يدري بأنّ الموتَ معنىً ‍= أروّضهُ فيملكهُ عناني
فميتُ الشعرِ كانَ على جبالي ‍= وحينَ دعوتهُ حيّا أتاني
ومن أرسى الجمالَ وكانَ معنىً ‍= بكفّ الماءِ لم يلقَ المواني؟
أنا الجودي حينَ بهِ استقرت ‍= سفينتهُ ولم تنزلْ بثانِ
وإنّ الدهرَ لم يعرف طبيبا =‍ يعالجُ جهلهُ حتى عَناني
سقيتُ ترابهُ الموجوع حرفا ‍= فأشرقَ ناطقا هذا شفاني
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
ويذهلُ حينَ يطعنني زمانٌ ‍= بظهري كيفَ أمنحهُ أماني!!
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍= لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍= أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني

كما قال العميد لو لم تقل غير هذه لكفاك قصيدة رائعة أتمنى أن يحضر من يثبتها لينهل عشاق الجمال منها..
أراني كلّما جاءت أراني ‍= فراغاً ليس يملؤني مكاني
وينبضُ قلبُ حرفي في سطورٍ ‍= تخاصمُ في تأمّلها المعاني
بيتان من العيار الثقيل يحملان مضامين فلسفية و بلاغية عالية ولقد تذوقت الشطر الثاني هكذا
.......فراغا ليس يملؤه مكاني
بدلا من يملؤني فإني أرى أن تكرار ني رتابة يكسرها الضمير الغائب و أخال لو أنك من تملأ المكان لكان أعظم من أن يملأك المكان لكن البيت رائع حد الروعة فكرة و نظما..
فخر لم أسمع بمثله و حق لك الفخر أخي..
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني

تحيلنا هذه الأبيات الى حالة الفراغ في البيت الأول و في هذا عمق يحسب للقصيدة..
ومن أرسى الجمالَ وكانَ معنىً ‍= بكفّ الماءِ لم يلقَ المواني؟
يا سلام يا سلام أي ميناء سيطيقه بل إن الجمال سيفيض فيكتسح الموانئ و الأرصفة فكيف له أن يجدها..
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
تذوقتها هكذا أريني كيف أكرهه و إني ثلوج الصفح يركمهاها حناني
فإن الإشتعال سيذيب الثلوج و لا يراكمها...
نزيفي ليس من جرحي ولكن ‍= على الدنيا فقد خسرت رهاني
قرأتها من الدنيا
قصدية من عيون الشعر تمتعت بها غاية المتعة أشكرك عليها أخي الكريم






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-12-2018, 10:20 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: بوصلة الأماني

أنا الجودي حينَ بهِ استقرت ‍= سفينتهُ ولم تنزلْ بثانِ
وإنّ الدهرَ لم يعرف طبيبا =‍ يعالجُ جهلهُ حتى عَناني
سقيتُ ترابهُ الموجوع حرفا ‍= فأشرقَ ناطقا هذا شفاني
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
ويذهلُ حينَ يطعنني زمانٌ ‍= بظهري كيفَ أمنحهُ أماني!!
نزيفي ليس من جرحي ولكن ‍= على الدنيا فقد خسرت رهاني
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍= لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍= أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني



الصمت في حرم الجمال جمال
ابدعت شاعرنا النبيل القدير احمد مانع
في رسم ملامح الدهشة على أوراق من بلّور
دام انسانك السامق
وحسّك الوطني الفاره
تحية تليق
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 06:41 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
لو ان قريحتك ما قالت غيره لكفاك

قصيدة ماتعة البيان والتبيان
مشدودة التكوين

اثريتمونا


ميمون هذا الفاخر

وود
المكرم زياد السعودي
بمروركم تاخذ المعاني جمالها
وبانفاسكم تتعطر
تقبل بالغ الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 06:42 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رقيا المانع مشاهدة المشاركة
سلمت
وسلم المداد
لك التحايا خالصة
رقيا المانع شكرا لهذا المرور الندي
تقبلي بالغ التحايا






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 06:44 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر عبدالهادي القادود مشاهدة المشاركة
فدربُ الماءِ يسكنهُ سرابٌ ‍
أراقَ البوحَ في تلكَ الأغاني
مدائننا النجومُ هناكَ تغفو ‍
وبابُ الوقتِ تغلقهُ الثواني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍
وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني

***
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍
لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍
أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني

ما أروعكم يا شعراء العراق

ها أنتم تعجنون طينة الوطن من دمائكم وملامحكم

فيتجلى العراق فيكم وتتجلون فيه نوارسا ترفرف في كل الضفاف

كيف لا وما زال الشاعر يحشد طاقاته ولغاته أمام المشهد الكبير

وأيّ مشهد كبير يعادل الوقوف أمام مرايا الذات التي أرهقتها الإحاطة بملامح الوطن

بوركت أيها المهاجر بين أهداب الجمال

تقبل تحياتي ومروري وفرج الله كرب العراق


الشاعر عبد الهادي قادود
شكرا لاطلالتك الشعر
وشكرا لنسائم المرور
تقبل بالغ الشكر والتقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 06:47 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
ايها الشاعر الجميل
كلما قرأت لك ازداد اعجابا بحرفك ومقدرتك الفنية في
النسج والتصوير
وهنا رايت بعض الحيرة تلف القصيدة والاحاسيس التي تحملها
من وجع مغرق الى فرحواعتداد بالذات
شكرا لنبض قلبك
الشاعر الموقر محمد ذيب

شكرا لعبق النسائم التي صاحبت مروركم العطر
لقد سرنا هذا الحضور الندي
تقبل بالغ التحايا والتقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 06:52 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
احترت ما أقتبس من النص
فتاه انتقائي إلى أن كل بيت كان ذاخرا بالمعاني
و ما أبدعه من تفاني
تفانت قريحتك في إبداع أروع التصويرات
رائع نصك أهنئك لهذا الإبداع
الشاعرة زهراء الصعيدي
شكرا لنسائم المرور واشراقة الحضور
لقد أضاف مروركم جمالا اخر للقصيدة
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 07:00 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد
روضَت الحروف ،،،فملكت عنان الشعر
فأغرقتنا في نهر من الإدهاش

سلمت قريحتك
ولك السلام
الشاعرة مباركة بشير
شكرا لاشراقة المرور وشكرا لعبق الحضور
تقبلي فائق الود والتقدير








  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 07:23 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد
أراني كلّما جاءت أراني ‍= فراغاً ليس يملؤني مكاني
وينبضُ قلبُ حرفي في سطورٍ ‍= تخاصمُ في تأمّلها المعاني
أديري كأسكِ الأضواءَ نحوي = ‍ وسيري خلفَ بوصلة الأماني
فدربُ الماءِ يسكنهُ سرابٌ ‍= أراقَ البوحَ في تلكَ الأغاني
مدائننا النجومُ هناكَ تغفو ‍= وبابُ الوقتِ تغلقهُ الثواني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني
وما يدري بأنّ الموتَ معنىً ‍= أروّضهُ فيملكهُ عناني
فميتُ الشعرِ كانَ على جبالي ‍= وحينَ دعوتهُ حيّا أتاني
ومن أرسى الجمالَ وكانَ معنىً ‍= بكفّ الماءِ لم يلقَ المواني؟
أنا الجودي حينَ بهِ استقرت ‍= سفينتهُ ولم تنزلْ بثانِ
وإنّ الدهرَ لم يعرف طبيبا =‍ يعالجُ جهلهُ حتى عَناني
سقيتُ ترابهُ الموجوع حرفا ‍= فأشرقَ ناطقا هذا شفاني
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
ويذهلُ حينَ يطعنني زمانٌ ‍= بظهري كيفَ أمنحهُ أماني!!
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍= لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍= أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني

كما قال العميد لو لم تقل غير هذه لكفاك قصيدة رائعة أتمنى أن يحضر من يثبتها لينهل عشاق الجمال منها..
أراني كلّما جاءت أراني ‍= فراغاً ليس يملؤني مكاني
وينبضُ قلبُ حرفي في سطورٍ ‍= تخاصمُ في تأمّلها المعاني
بيتان من العيار الثقيل يحملان مضامين فلسفية و بلاغية عالية ولقد تذوقت الشطر الثاني هكذا
.......فراغا ليس يملؤه مكاني
بدلا من يملؤني فإني أرى أن تكرار ني رتابة يكسرها الضمير الغائب و أخال لو أنك من تملأ المكان لكان أعظم من أن يملأك المكان لكن البيت رائع حد الروعة فكرة و نظما..
فخر لم أسمع بمثله و حق لك الفخر أخي..
أما تدرينَ أنّي عدتُ فردا ‍= وكانَ الدهرُ يملكهُ بناني
وأنّي الآنَ أسكنُ في محالٍ ‍= بحرفي الشمسُ أبصرها تعاني

تحيلنا هذه الأبيات الى حالة الفراغ في البيت الأول و في هذا عمق يحسب للقصيدة..
ومن أرسى الجمالَ وكانَ معنىً ‍= بكفّ الماءِ لم يلقَ المواني؟
يا سلام يا سلام أي ميناء سيطيقه بل إن الجمال سيفيض فيكتسح الموانئ و الأرصفة فكيف له أن يجدها..
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
تذوقتها هكذا أريني كيف أكرهه و إني ثلوج الصفح يركمهاها حناني
فإن الإشتعال سيذيب الثلوج و لا يراكمها...
نزيفي ليس من جرحي ولكن ‍= على الدنيا فقد خسرت رهاني
قرأتها من الدنيا
قصدية من عيون الشعر تمتعت بها غاية المتعة أشكرك عليها أخي الكريم

الشاعر العزيز طارق المأمون شكرا لإطلالتك وشكرا لهذه الكلمات الطيبة وشكرا لهذه الملاحظات ولكنها كانت قراءتك للنص واسقاطاتك الذهنية وأود أن أبين مايلي

أراني كلّما جاءت أراني ‍= فراغاً ليس يملؤني مكاني
العزيز طارق من بديهيات العقل أن الجسم هو من يملأ المكان وليس المكان من يملأ الشخص

ولكن هنا الرمزية للمشاعر والمكان للاستعاره وتوظيف المعنى فمثلا لو قال شخص لقد ضاق صدري ولن تسعني الأرض ,فهل هذا يعني ان الارض على سعتها لاتسعة؟؟
أم أنه أراد أن يوظف المعنى ونقيضة

فما اللافت لو قلت أني أملأ المكان وهذا مفهوم ذهني انطباعي مجرد
ثم هنا تقول
نزيفي ليس من جرحي ولكن ‍= على الدنيا فقد خسرت رهاني
لوقلت من الدنيا لكان أفضل من على والحالة بالعكس تماما
لأني أردت أن أقول أني أنزف اسفا على جهل الدنيا عطفا عليها

فهذا يبين كبر النفس فلو قلت من الدنيا لأصبحت ممن تؤلمة الدنيا او ممن يكسرة الدهر
وكذلك تقول

أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
لو قلت يركمها حناني لكان أفضل وهذا العكس تماما
حيث أني استعرت من معنى الثلج معنى يبين حالة العفو
عن المسيء وهو أن العفو عن هكذا حالة لو حصل فإنة يحصل ببرودة في الشكل الطبيعي ولكن كوني مختلف ولدي عاطفة جياشة (ملتهبة) فان العفو يكون دافئا
فالثلج والنار هي استعارة لصورة ذهنية
هذا وتقبل
بالغ التحايا







  رد مع اقتباس
/
قديم 03-12-2018, 07:26 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد
أنا الجودي حينَ بهِ استقرت ‍= سفينتهُ ولم تنزلْ بثانِ
وإنّ الدهرَ لم يعرف طبيبا =‍ يعالجُ جهلهُ حتى عَناني
سقيتُ ترابهُ الموجوع حرفا ‍= فأشرقَ ناطقا هذا شفاني
أريني كيفَ أكرههُ وإنّي ‍= ثلوجُ الصفحِ يشعلها حناني
ويذهلُ حينَ يطعنني زمانٌ ‍= بظهري كيفَ أمنحهُ أماني!!
نزيفي ليس من جرحي ولكن ‍= على الدنيا فقد خسرت رهاني
ألا هذا العراقُ نبيّ حرفي ‍= لهُ معنىً تسمّر في كياني
وأنظر في مرايا الحرفِ وجهي ‍= أراهُ حينَ أنظرُ لا أراني



الصمت في حرم الجمال جمال
ابدعت شاعرنا النبيل القدير احمد مانع
في رسم ملامح الدهشة على أوراق من بلّور
دام انسانك السامق
وحسّك الوطني الفاره
تحية تليق
وكل الود والورد
الأخت المكرمة عبير
شكرا لهذه الاشراقة

وشكرا لهذا الحضور الندي
لقد سرنا كثيرا
تقبلي بالغ الود والتقدير







  رد مع اقتباس
/
قديم 04-12-2018, 07:19 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: بوصلة الأماني

سلم العراق وسلم النبض الذي يحمله بين جنبيه
قصيدة رائعة طافحة بمعاني الحب والوفاء
استمتعت جداً بالقراءة
دام الإبداع والتألق
تحياتي وتقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 07-12-2018, 06:49 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
احمد مانع
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية احمد مانع

افتراضي رد: بوصلة الأماني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
سلم العراق وسلم النبض الذي يحمله بين جنبيه
قصيدة رائعة طافحة بمعاني الحب والوفاء
استمتعت جداً بالقراءة
دام الإبداع والتأل
تحياتي وتقديري
الشاعرة نوال البردوني
شكرا لهذة الاشراقة
وشكرا لهذا المرور الذي زاد المعاني جمالا اخر
تقبلي بالغ الود والتقدير






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط